Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187
كوكب المعرفة - ديـــــوان أبـي مســـلم
كوكب المعرفة
عرض 290 صفحة في صفحة واحدة .

كوكب المعرفة (http://ibadhiyah.net/maktabah/index.php)
- الأدب الإسلامي (http://ibadhiyah.net/maktabah/forumdisplay.php?forumid=10)
-- ديـــــوان أبـي مســـلم (http://ibadhiyah.net/maktabah/showthread.php?threadid=131)


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-03-2004 12:01 AM:

ديـــــوان أبـي مســـلم


الفهـرس

=
=




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-03-2004 12:03 AM:

تقديم


بسم الله الرحمن الرحيم





الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه محمد سيد المرسلين.

الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم الرواحي، شاعر عماني كبير، بل إنه ما يزال يعتبر في مقدمة الشعراء باختلاف الأعصر والأمصار.

وقد وجدت من البر والوفاء لهذا الرجل العظيم الذي أحمل شرف العرفان بفضله أن أؤدي بعض ما يترتب علي تجاهه من واجب فأقوم بطباعة ديوانه متوخيا في ذلك خدمة أمتي ووطني وطالبا رضاء الله وعز الوطن.
والله أسأل أن أكون قد وفقت فيما توخيت وقمت ببعض واجب الوفاء وأديت ما أرجوه من فائدة وخير للقراء.


صالح بن عيسى الحارثي


.

=
=


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-03-2004 12:05 AM:

كلمة لا بد منها



أنعم الله علي بمعرفة سمو الأمير المجاهد صالح بن عيسى الحارثي حين قدم إلى دمشق منذ ثلاثين عاما، فأعجبت بقوة إيمانه بدينه وقوميته وجهاده في سبيل الحق والذود عن حياض الوطن العربي بمفهومه الكبير ضد أي مستعمر أو غاصب.

وكان لي شرف التعاون معه في بعض ما قدرني الله عليه من واجب وجهد متواضع.

وعلى الرغم من تباعد الزمان والمكان فيما بيننا بعد ذلك، فقد أبى خلقه العظيم إلا أن يبقى حافظا للود راعيا للصداقة والاخوة التي جمعنا الله بها على محبته ومرضاته.

ولقد منحني كريم ثقته فخصني بالإشراف على تدقيق طباعة ديوان الشاعر العماني الكبير (أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم الرواحي) الذي كان له الفضل في جمع شتاته، كما كان له ولعدد من الأخوة العمانين الأماجد الكرام إخراج هذا الديوان إلى حيز الوجود والطباعة والنشر لتعم بذلك الفائدة لمن تتاح له قراءته، ولا سيما أن هذا الديوان قد تناول موضوعات متعددة متنوعة تجلت فيها الروح الإسلامية العربية الصافية، والشاعرية المستفيضة والإيمان العميق بما يدعو إليه من التقوى والعلم والعمل.

فحملت الأمانة وأنا أشعر بثقلها وبالرهبة من عجزي عن إيفاء حقها....وقد اجتهدت أن أتلافى بعض الأخطاء المطبعية قدر المستطاع وعساني أكون قد وفقت، وإلا فإن لكل مجتهدا أجرا، وحسبي أن يكون أجري رضاء الله وقبول القارئ.

رمضان 1406هـ

عبد الرحمن الخزندار


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-03-2004 12:50 AM:

دراســــة عـن الشـــاعر وديوانــــه

بســـم الله الرحمـــن الرحيـــــم

بعد الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه الكريم واستمطار رضاه على العالمين بإخلاص لصالح العرب والمسلمين.

من الشعراء من يتجسم فيه تاريخ أمته وينطبع على شعره حياتها بكل مظاهرها ومجاليها فهو بذلك علم وطنه وعنوان أمته وهو بالأحرى كتاب نفيس يتحدث عن قومه ووطنه وهذا هو الشاعر الخالد وهذا هو الشاعر الذي يضعه النقاد في طليعة أدباء الأمة بل هذا هو الشاعر الذي يتخذونه مقياسا لفهم الأدب عند الأمة. ولست بمبالغ إذا قلت ذلك عن النابغين من الشعراء، لست بمبالغ إذ أجعلهم أعظم من الرؤساء والزعماء وقادة الحرب ذلك لأن الأدب الخالد هو المنبع الذي يمد هؤلاء بل هو الحافز الذي يدفع هؤلاء....وأنا لا أحب أن أطيل على القارئ الكريم فأقوده إلى الدليل على حقيقة سيقرها باستعراض عميق لما قرأه عن تاريخ الأمم. والقارئ العربي بوجه خاص لا يحتاج إلى إرشاد للدلالة على هذا القول.

فالشعر خاصة كان له مفعول كبير في نفوس العرب وقد كان دليلا على هذه الحقيقة بل كان لدى بعض الشعراء معينا لمعجزة النبوة وعندما انبثق نورها كان e أول من يستعين به ويدرك أهميته وما خبر حسان عنكم بغامض وما أثر الشعر بتاريخ العرب بهين فيحتاج إلى تعريف. وها نحن نتلفت وراءنا فنجد على أقرب المواقف من تاريخنا مواكب من الشعر مهدت للبعث العربي الجديد في البلدان العربية جمعاء فأنت ما تكاد تقرأ روائع الشعر القومي الحديث حتى تفهم منها كثيرا من عناصر تاريخنا ومشاعرنا وسوف ترى كما قدمت أن كل شاعر من شعرائها صورة عن كتاب أمته وهذا هو الشاعر الذي يستحق الخلود. وهذه الحقيقة تبدي لك السر في شهرة بعض الأدباء وخمود بعضهم فالأديب الذي صور عنصرا من عناصر حياة أمته أو عصره بقي خالدا في ذلك العصر والأديب الذي عبر عن مشاعر أمته اعتبر تراثا حيا من تاريخها ومثال الجانب الأول شعراء خلدوا بقصيدة واحدة كابن زريق في عينيته التي عبر فيها عن معان رائعة من المعاني الإنسانية بأن طرق موضوع البيت والزوجة والهجرة ومثال الجانب الثاني أبو الطيب المتنبي الذي يعتبر مثالا حيا للكائن العربي بروحه وإدراكه ونفسيته.

وفي ضوء هذه المقدمة أريدك أن تسألني أيها القارئ الكريم من هو الشاعر الذي يمثلكم أنتم في عمان؟ أجل من هو العنوان لكتاب الشعب العماني؟ نعم من هو؟ الحق أنه سؤال يتوقف على الإجابة عنه كيان شعب كامل وفي اعتقادي إننا إن وجدنا الأديب الذي يمثلنا فمعنى ذلك أن عناصر الحياة في عمان قوية وأن هذه الأرض التي تصطرع حولها اليوم القوى سوف تنتصر لأنها تملك الإشعاع الذي تلقيه على الجماد فينطق وعلى الخامل فينشط، هذا الإشعاع الذي تنشره على عقل الجاهل فيسطع منه الوعي ويزحف من معقله بإقدام. وأنا قبل أن أجيبك عن هذا السؤال سأسأل نفسي فأسمع ما أقوله لها- هل عندنا نحن العمانيين شاعر يمثل ميولنا؟ هل عندنا شاعر يمثل روحيتنا؟ هل عندنا شاعر يمثل أخلاقنا؟ هل عندنا شاعر في شعره أمجادنا؟ هل عندنا شاعر يربطنا بأمتنا العربية الكبرى؟ هل عندنا شاعر يخرج بنا من عزلتنا في الجنوب الشرقي من هذه الجزيرة فينبه إخواننا العرب إلينا حتى المحيط الأطلسي وعلى مآذن الأزهر وخمائل بردى وضفاف الرافدين ومقدسات الحجاز وأمواج جزائر البحرين؟ أجيبي يا نفس فإن وجدت فقد بعثت لنا أملا كبيرا وأوجدت لنا شعلة من الحيوية نستطيع بها أن نقول للعماني قف إن لك لشأناً في هذا الوجود لأن لك شاعرا، قف إن أمتك حية لأنها أنطقت شاعرا عبر عن كل عناصر حياتها.

ولكن نفسي أيها القارئ الكريم هذه النفس التي عجمتها المأساة في عمان، هذه النفس التي عاشت منذ حداثتها مع الأحداث في عمان تجيب مطمئنة واثقة بأنها وجدت الشاعر بل لأنها وجدت شعراء لكل عصر ووجدت شاعرا عبر عن عمان في كل العصور. إن شاعرنا في عمان هو أبو مسلم ناصر بن سالم الرواحي العبسي وشكرا لقبيلة عبس إذ جاءتنا بمن يستطيع شعره أن يجعل كل عربي عندنا عنترة فكم حوى شعره بما يستثير الهمم ويبعث الشجاعة ويقود إلى الجرأة. وهكذا أجابت نفسي مطمئنة ولكني لن أقتنع بجوابها حتى يثق القارئ منه كل الثقة فإن وجد أن هذا الشاعر قد عبر عن ميزاتنا القومية وأخلاقنا التي تعارفنا عليها وميولنا التي انطبعنا بها فنحن لدينا شاعر.

نحن أيها القارئ الكريم.. نحن في عمان لا نقر على الظلم، نحن في عمان قوم لا نخضع إلا لحكم يرضى عنه أهل الصلاح والخير كل الرضا، نحن في عمان قوم يعمنا الدين طبيعة وتدينا، نحن في عمان نؤمن بالمبدأ القومي العربي ونكره الأجنبي، نحن في عمان نؤمن بأن الفرد يعمل للمجموع ولذلك أسباب وأهمها طريقة الري في بلادنا ففي كل بلد ينابيع صغيرة يتفق الجميع أن تروي في ساعة زرع فلان وفي أخرى زرع فلان، نحن في عمان نعيش على الثقة والعزة وحماية الأرض، فهل آتانا الشاعر بهذا كله وبذلك يمكن أن نعتبره معبرا عن حياتنا كل التعبير.. وجدنا نأخذ بنظام الانتخاب للحاكم فدعا إليه وحضنا عليه ووجدنا نواجه أول استعمار هجم على الشرق فنقارعه ونقضي عليه فعندما تبين مطامع الإنجليز أخذ يستصرخ، وعندما أجيب أخذ يشجع بل أنه تنبأ عن المستقبل، المستقبل الذي أصبح حاضرا لنا نحن حملة الأمانة الآن، كان تنبؤه عين ما حدث لنا في السنين الأخيرة، ثم وجدنا قوماً مطبوعين على الدين فسجل لنا قصائد تغنى فيها بهذا لجانب،ووجدنا نؤمن بالمبدأ القومي العربي فكانت له في استثارة عروبتنا وتأكيد اخوتنا قصائد ستراها في هذا الديوان، ووجدنا أفرادا نعمل للمجموع فاستصرخ الفرد وذكره بواجبه نحو الكل. أو ليس هذا كله كافيا لأن يكون أبو مسلم شاعرنا نحن العمانيين وبذلك ألا ترى فيه أيها القارئ ما يراه كل شعب في شاعره سواء كان شرقيا أو غربيا. ونظرتنا إلى شاعرنا نرجو أن لا تفهم منها الإقليمية الفاشلة في رأينا فنحن هنا نريد أن نظهر لإخواننا أن في عمان شعراء يقفون مع إخوانهم الشعراء العرب في التعبير عن مشاعر العرب.

ها أنذا قد أوقفتك على شاعر بلادي فلم يبق الآن إلا أن تدخل معي إلى معقل شعره وتلاحظ ما رسمته لك من خطوط فتحكم على الجواب الذي أجابت به النفس ,انا أوقفها على السؤال الخطير الذي توقف عليه حياة كل أمة فتجيب هي على ثقة واطمئنان.


تعال معي إلى شعر أبى مسلم لترى أنه يمكن تقسيمه إلى (ديني) وهو ما حمل حمد الله والوعظ والزهد و (( استنهاض ومديح وغزل وحنين ورثاء)) وأنا اعتقد أن شعر أبى مسلم في حقيقته كله جانب واحد وان تجزأ فهو يلتقي في ناحية واحدة هي الاستنهاض فأنت سوف تراه عندما يعبد ربه فيدعوه بالشعر ويسبحه به يعود إلى الظالمين فيستنزل عليهم غضب الله فكأنه يريد أن يطهر أولا ً نفس قارئ شعره بذكر الله ليهيئها للعمل خالصة في مقابلة الظلم ولقد نظم في أسماء الله الحسنى قصيدة كاملة قسمها إلى مقاطع وجعل كل مقطع مختصا باسم من أسماء الله الحسنى فيورد الاسم أولا ثم يحلل النعمة التي اسبغها الله على هذا العالم فوافقت اسمه ولنضرب مثلا لذلك بقوله عن " المصور"


مصور أشكال الوجود معدل الذوات= على ما شئــت في أي صورة
الهي زينـت الظواهـر مطـلقـــــا=وأعطيت بالتخصيص نور السريرة
وميـزت من بين البهــائم خلقنـــا=وزكيت بالإخلاص نفســا تزكــت
وصورت فينا الغي والرشد والهوى= فكــل له ميـل بحــكــم المـشيئــة
وصـورت تكـميــل القوى كل قوة= لما خصــها في ذاتها من وظيفـة



ويستمر هكذا يحلل تصوير الله في النفس وعندما ينتهي يختم المقطع بالدعاء وهو في مقطع المصور يدعو دعاء يتبين منه نفسه الطاهرة ويقتبس منه حكمة عالية:



الهي كما أحسنت صورة ظاهري=فأحسن بحب الله باطن صورتي
فانك لم تنظر إلى حسن صورة=ولكن إلى حسن القلوب المضيئة



أما الملاحظة التي أوردتها عن سعيه لتهيئة النفوس لمقاومة الظلم فيمكنك أن تراها في معظم المقاطع من هذه القصيدة الطويلة فتقرأ مثلا في مقطع اسم الله – الخافض-



إلى الله أشكو ظالماً أنت حسبه=ترفع طغيانا إلى ضعف قوتي
تراءت له الدنيا كلقمة جائع=فساغت له أكلا وباشر أكله
فيا خافض اخفضه بأسفل سافل=وسبط عليه الرجز في كل وجهة



وفي- المذل- يزلزل أوتاد الظلم بهذا البيت.



وماعزة الطاغي وإن جد جدها=بصائرة إلا لخزي وذلة



وهذه المقاطع لا تخلو من معان إنسانية رفيعة فليست في الحقيقة شعرا دينيا خالصا فكثيرا ما وجدت فيها من وسائل الاستنهاض والتعبير عن معاني الحياة، انظر إليه في مقطع الرحمن.



الهي يا رحمن استوهب الغنى=ففي سعة الرحمى الهي غنيتي



انه لا يريد غنى دراهم أو عقارات، كلا أنه يريد الرحمة من ربه وقد وسعت رحمته كل شئ فهي حرية بأن تغنيه عن كل مخلوق وعن الدراهم والعقارات، حرية أن توجد فيه غنى النفس فتحمله على الصبر لكل نازلة وتكشف عنه كل بلوى وهذا ما يظهره قوله.


بعاطفة الرحمن عادت حقائقي=وعمري وفقري وانقطاعي وذلتي



وفي مقطع- العزيز- يوضح لك أن عزة النفس تتوقف على الترفع عن الشهوات وما تقود إليه من دنيات فيقول:



ونفسي إن عزت فأنت معزها=إذا انخلعت عن ربقة الشهوية


ولذلك فأنا مطمئن بعد هذا التوضيح إلى أن القارئ سوف يقرأ هذه المقاطع وأنه لن يسأم من الجانب الديني في شعر أبي مسلم لأنه ضم كثيراً من المعاني الإنسانية ولأنه تمجيد لله ومن منا يسأم من تمجيد الله والله يقول (ولئن شكرتم لأزيدنكم).

والرجل قد اندفع إلى الشعر الديني ما حدثتك من انطباعنا نحن العمانيين بالدين واتخاذه إياه سبيلا ً لدفع قومه نحو العزة وهنا أبيات تمثل مدى نفور الشاعر من زخرف الدنيا ونظرته إليها نظرة عميقة تدل على فهم واسع لحقائقها، اقرأ ما يقول:


أتمرح إن شاهدت نعشا لهالك=إليك أكف الحاضرين تشير
ستركب ذاك المركب الوعر ساعة=إلى حيث سار الأولون تسير
نقى من غبار الأرض بيض ثيابنا=وتلك رفات الهالكين تطير


وما أروع البيت الأخير الذي وقف به مع أبي العلاء في طلبه تخفيف الوطء ولنأت إلى الاستنهاض وقد علمت أنه النبع الفياض في شعره ولذلك فلا عجب أن تجد له مظهرا ً في كل أقسامه، والاستنهاض اليوم في حياتنا نحن العرب يحتل الجانب الأكبر من شعرنا مهما تعددت وسائله وهو عمد الشاعر العماني أبي مسلم أقوى شعره معنى وأسلوبا بل أنه الصرح الضخم الذي يقف منه أبو مسلم شامخ الرأس بين رفقائه من الشعراء، كان الشاعر قومي النزعة شديد الخصومة للاستعمار وسماسرته حذر منه كثيرا، وتبصر فيه منذ أن رحل إلى شرقي أفريقية وشهد الكثير من مآسيه وأخص ما شهده هو تجزئة الدولة العمانية التي كانت تشمل زنجبار وكينيا وتتولى السيادة على المحيط الهندي أجمعه فلا عجب أن يزأر محذرا منه وداعيا إلى مقاومته ولا غرابة في أن نراه في بعض أبياته يذكرهم باسم ((المشركين)) إذ كان لا يجد خلافا لتعبيره فلم يجزئ بلاده إلا الإنكليز وقد شاركهم الألمان في أفريقيا الشرقية وكلا اللفظتين صحيحتان فهم مشركون ومستعمرون.

وقبل أن تدخل معي إلى عرين هذا النوع من الشعر أحب أن تعرف عصر الشاعر لتعرف أسباب دعوته ومدى تأثره شعره به. ثار العمانيون في زمنه على سلطان مسقط فيصل بن تركي الذي كانت عاصمته مسقط لأسباب لسنا هنا في مجال سردها ولكن أهم سبب لها هو النزعة الفطرية والدينية لدى العمانيين في انتخاب الحاكم وبما أن السلطان قد ورث الحكم من أبيه ولم ينتخب لـه فقد ثار العمانيون عليه وأعلنوا انتخاب إمام لهم اسمه الإمام سالم بن راشد الخروصي، والإمام في عمان لفظة تطلق على الرئيس المنتخب للحكم وهي تتناسب مع لفظة الخليفة في صدر الإسلام وتمكن المنتخبون من تأسيس دولة لهم ومهاجمة السلطان في عاصمته ولكن الإنكليز احتضنوا قضية السلطان وأنزلوا قوات من جيشهم فاشتبكت مع الحاكم المنتخب في قرية تبعد خمسة أميال عن العاصمة وهنالك خشى الإنكليز أن تستغل إحدى الدول عملهم هذا وأدركوا عدم تمكنهم من القضاء على هذه الحركة وكانت فرنسا أكبر منافس لهم في هذه المنطقة فعرضوا على الحاكم المنتخب أن يعترف السلطان به كما أدرك هؤلاء أن لا طاقة لهم وهم في أول نشأتهم بمقارعة السلطان ما دام يحميه المستعمرون وبذلك رضوا بالصلح وأصبحت في عمان ديمقراطية تسمى دولة الإمامة. وكان الشاعر بزنجبار فسمع عن هذا النبأ السار الذي دعا إليه كثيرا والذي ربما كان أحد أسباب خروجه من وطنه ولذلك أصبح داعية النظام الجديد وشاعر الحزب الذي يسند هذه الدولة ومثالا لذلك أرشدك إلى قصيدته النونية التي استهلها بالحنين إلى وطنه ثم أخذ يستصرخ القبائل العربية العمانية ويناديها قبيلة قبيلة يذكرها بمآثرها التالدة وينبهها إلى مفاخرة الماضية ثم يرسلها دعوة عامة للجهاد وطلع القصيدة:


تلك البوارق حاديهن مرنــــــان=فما لطرفك ياذا الشجون وسنان


ويستمر في الدعوة والتذكير حتى يعلن دعوته العامة بقوله:


يا للرجال لقد ذلت حفيظتكم=إذ استطال على الاساد حملان
إن السيوف التي كانت لسالفكم=ما ضمها معهم رمس وأكفان
مريضة هي في الأجفان إن مرضت=قلوبكم أم نأى عنهن وجدان
ما عودتها بنو عدنان ما لقيت=منكم ولا أسكنتها الغمد قحطان
لا تحملوها إذا كانت لزينتكم=إن الرجال بفعل السيف تزدان


ألا تلاحظ أيها القارئ الكريم هذه الروعة التي يستثير بها الشاعر من يخاطب ألا ترى إنها كفيلة بأن تجعل منه لهبا وقوده الأعداء ألا ترى الاسلوب القوي والشعر الرصين. . ومع ذلك فإنه يود أن يكون في عمان، إنه لا يرضى بالشعر وحده، لا يرضى بأن يكون زوبعة على أعدائه يأتيهم بالويل والثبور، كلا إنه يريد أن يكون وحده هذه الزوبعة يريدها أبا مسلم لحماً ودماً لا أبا مسلم شعراً ولا راياً فحسب، فأسمعه كيف يندب حظه ويأسف لتقصيره عن الجهاد مع إخوانه في عمان:



أفارق في أفريقيا عمر عاجز=وبي كيس كالطود في النفس جاثم
كأني كهيم الطبع أو قاصر الوفا=أو الخصم مظلوم أو الحق ظالم
وتسري سيوف الله في جنب خصمه=بإيمان أمجاد وسيفي نائم




وأبو مسلم وراء النضال الوطني في كل مكان ما يكاد يسمع بأمة إسلامية أو عربية تحطم القيد أو تحيي مجدها حتى يكون لها داعيا ومشجعا فكيف إذا وجد ذلك في مصر، من الأمة التي حملت مشعل العروبة وتؤدي أمانته اليوم حق التأدية:



يا بني التوحيد في مصر لقد=صرتم في جبهة الدهر غرر
صبغة الله على نهضتكم= أن من كان مع الله انتصر
بيئة مخلصة صادقة=لم يدنسها رياء وأشر
فخذوا وجهتكم واصطبروا=لا ينال النجح إلا من صبر



ويواصل توجيهاته للالتفاف نحو دعوة مصر ثم لا يقنع فيجب أن يشارك بالجهاد.


لو يكون الشعر نصرا لم أزل=أنظم الأنجم لا أرضى الدرر
لو ملكنا السيف لم نرجع إلى=قلم في النصر إن قام عثر



وأبو مسلم عندما يطمئن على نجاح المطالبين بالحكم المنتخب في عمان يجد في ذلك نصرا كبيرا- على الإنجليز المستعمرين فترمق عنه تلك البقعة الكريمة التي ليس لهم فيها نفوذ ولذلك يعقد عليها الأمل ويعتبرها نقطة الاندفاع نحو حرية العرب والمسلمين فيتجه اتجاها قوميا خالصا فيعلن في قصيدته له أن عمان سوف تقوم بحق العرب وسوف تعيد للعرب مجدهم وتسير مع شقيقاتها قوة فيتخلصون بها من الاستعمار وهذا اتجاه وجيه يعرف قيمته من فهم أحوال العرب في عصر الشاعر أي زمن الحرب العالمية الأولى ويدرك وعي الشاعر للفكرة القومية من يعرف أنه نظم هذه القصيدة القومية بزنجبار بعيدا عن العالم العربي الناهض آن ذلك. وهذه هي الأبيات التي تظهر غيرته القومية مخاطبا شاعرا عاب على العرب تأخرهم ونومهم الطويل.



تفضل بالزيارة في عمان=تجد أفعال أحرار الرجال
تجد ما شئت من مجد وفضل=واحساب عزيزات المثال
تجد من هيبة الإسلام شأنا=عليه الكفر مبيض القذال
تجد همم الرجال مصممات=بثأر الدين ترخص كل غال
قطين الشرق نمتم نوم عيد=فنبهكم صناديد النكال
فقوموا عندنا أولا فناموا=هنيئا بين ربات الحجال
سنأخذ حقكم ونزود عنكم=زيادا باليمين وبالشمال



ثم يستمر مفتخرا بوطنه معتزا بالعروبة واعدا بأن يحمل على الاستعمار حتى القيامة ويختم وثبته هذه بعدم الغرابة في أن يتعاون مع الأحرار.



وما نصر الحقيقة مثل حر=مثير الصدر متقد الخصال



وعند ذلك يحدث ما بدأنا نرى بوادره: نشاهد كيف حرف الضاد يعلو بلا شمس يعين ولا هلال.
ولعله يقصد هنا علو كلمة العرب بالحقائق لا بالاعتماد على الأفلاك والأيام وغيرها.

أما إذا أردت موقد الحرارة في هذا الجانب من شعره قوة وحيوية ومعنى فعليك بقراءة مقصورته التي عارض بها اللغوي الكبير ابن دريد وأنا أعتقد أن الأجدر بأن اعتمد على القارئ في مراجعتها فكل ما بها درر وشرر وبلاغة وفصاحة ولكني سأشير إلى شيء من ذلك معتمدا على أن يكون مصعدا لدخولك إلى أفقها الواسع.
يستهل الشاعر المقصورة بذكريات ربعه وإلفه ثم يعاتب البرق كيف يسقي الأرض ويشعل النار في قلب الإنسان.


سقيت أجراز البلاد فارتوت=وحظ قلبي منك الهاب الجذى


ثم يحاول ان يتخلص من هذا الحب ولكنه يرى أن ضلاله بهوى القوم هدى((ولكن له في المشيب رادعا فيحلل وسائل هذا الربع وسيلة وسيلة، إذ ليس من السهل أن يودع حبيبه إلى الأبد فيستمر على ذلك حتى يوقفك على حكم أصيلة في الحياة)) فكن جلدا لا يهزك الدهر والقوي من لا يميل إلى هوى نفسه- ولكي تسلم من هوى النفس عليك أن تعتصم بالعقل والحق ((وعندما يتحدث عن نفسه يسرد صفاته التي تكاد أن تكون دستورا للأخلاق الحميدة فهو يعطش ولا يشرب على القذى ولا يقف موقف الذل:


أذود عن حريتي بحقها=وأجهد النصر لحر مبتلي


وهو يثابر في طلب العلى لأنه لا يعرف حدا لنهايتها ولا يداجي الممالئ ولا يحابي المتملق لأنه:



مالي وجهان ولا ثلاثة=إن لم أكن حلوا أكن مر الجنى



ويتجه إلى النصح فيورد كثيرا من ذلك وينتهي إلى وصف الظالم وتشنيع عمله فيعتقد أن سطوة الظالم للإسلام من حد الظبا ويندد بأولئك الذين يسخطون على الظالم دون أن يقاوموه:


ما تنفع الغيرة في مكمنها=والسيف في قرابه لا ينتضي


ومن هنا يدخل نحو الاستنهاض والدعوة للحرية فيذكر بالماضي ويواجه بالواقع الذي يصفنا فيه بقوله:


أذل من وتد الحمار فيهم=وقدرنا أقصر من ظفر القطار



فحتى متى نحن نطيعهم ونكون أد نابا لهم وإلى متى يمتد إلينا جورهم وتقضمنا أضراسهم فأين من ينصر الله وأين ذوو الغيرة فقد(( اتسع الخرق على راقعه من يشعب الوهي ويرتق الثأ)) إن هؤلاء المستعمرين:



تحكموا في ملـككم ورزقكــم=وكبسوا البئــر وقطـعوا الرشــا
ضنوا عليكم بـغذاء طفلكــــم=وحسوة المــاء ونفـحة الصـــبـا
وأزعجوكم عن ظلال ريفكم=وليتكم لم تزعــجوا عن الفـــــلا
وضايقوكم في بـــلاد ربـــكم=حتى على مدفن ميت في الثرى


أليست هذه حقائق واقعة يضعها نصب أعيننا هذا الشاعر العماني؟ كل هذا وحتى إزعاج الريف لم يبالغ الشاعر فيه ألم تحدث حادثة دنشواي؟ ألم يتخذوا الفلوات معسكرات ثم ألم يضايقونا حتى على مدفن ميت فلموتاهم مقابر خاصة لا ندفن فيها موتانا رغم أن الأرض أرضنا لقد أجاب هو على هذا التساؤل ومحا كثيرا من هذه المظاهر رجال مصر الذين يقودهم الزعيم العربي جمال عبد الناصر من سعى لمصلحة العرب ومحو عار الاحتلال عنهم من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي. ولا يسعني إلا أن أختصر هذه المعلقة الرائعة فكل ما فيها وبالأخص بعد هذه الأبيات رائع فليقرأها القارئ من الديوان فإن الرجل يعلو إلى ذروة الروعة الشعرية ويرتفع إلى مستوى عال من التعبير والإقناع.



أليس عارا أن تعيش أمة=مثل اللقى أو عرضا لمن رمى
يلفنا الخزي إلى أوتــاره=ويحكم النذل علينــا مــا يـــرى



ويذكر بعد هذا الواقع المؤلم بالماضي فيشيد به وبأهله ولكنه يعود فيقول إن أولئك لهم مجدهم ونحن ويا للأسف لناذلنا إلا إذا اتبعنا سبيلهم لا أن نكون كما يرانا أولا:


فتحت عيـني فرأيت غافل=ايحمله السيل وليتـــــه درى
ونائما والنار في جثمانـــه=كأنه جزل الغضا وما وعى


ويستمر معددا صنوف الأفراد العرب حتى يصل إلى هذا الصنف القبيح:


وبائعا لوطن فيه انتشـــى=للقمة يلـــذها وهي الـــردى



وبنظرة عامة إلى مجتمعنا يراه هكذا؟


همهم في شهوات طبعــهم=هم السوام في ارتياد المرتعى
سريهم من جمع المال ولو=أفلس من مروءة ومـن حجـــا
إذا دعا المجد تفادى ناقصا=وإن دعــاه بـــذخ قــال أنـــــا


أما العلامة لهذه الحالة المؤلمة فهي:



ليس أنــا إلا التفاف قـــوة=بـــقوة ومقتـــدى بمقتــــــدى
ليس لها إلا نفوس أطفأت=أضغانها واشتعلت فيها التقى
يلمها الإيمان قــلباً واحـداً=وهيــبة الله وســورة الــهـدى
إذا رمت بقوســـها واحدة=وما رمـت وإنــما الله رمـــى



هذه هي المقصورة...إنها ملحمة مجدنا التالد وواقع حاضرنا المرير وطريق لمستقبلنا الجديد وهي جديرة بالتأمل، وحسب صاحبها أن تجعله في الطليعة بين شعراء العرب. وما أجدرنا بقراءة المقصورة، " نحن الذين يسن الاستعمار اليوم أنيابه لامتصاص دمائنا باحتلال بلادنا في وقت يخرج من بلد أخرى تحت ضغط القوى والكفاح ووطن ينتج مثل هذا الشاعر جدير بأن يقف للمستعمرين بالمرصاد فياويل المستعمر من ظنه إذ يحسبنا غافلين.

بقي أيها القارئ الكريم أن تعرف جوانب شاعرية أبي مسلم بعد أن عرفت جانبين منهما وهما أوسع الجوانب في شعره ولعل شعر الحنين يجئ في المرتبة الثالثة وقد حق له أن يحن رغم تعلقه بوطنه وأمته كما رأيت فإن الأيام قد حاربته فسافر إلى أفريقية الشرقية وتظهر جودته في الحنين قصائده( تلك البوارق، ألا هل لداعي الله في الأرض سامع، قضت وطرا من سكن أفياء نعمان) وغيرها من القصائد التي سيجدها القارئ بالديوان. وجودته في الحنين منتظرة ما دام يتمتع بالقدرة التي لاحظها القارئ وبالحب الكبير لوطنه.


على أن ذكر النفس عهدا ومعهدا=امض بها مما تمــج الأراقــــم



وللشاعر غزل ولكن يقتصر على وصف الحبيب أو وصف مجالسه، أما أن نجد المعاني الغزلية العميقة في الشوق والألم والصبر فليس لـه فيه ميدان وسوف يرى القارئ ذلك عندما يقرأ شعره.

ولم يكثر من شعر المديح لأنه لم يكن من طبعه التزلف ولكنه إذ يمدح يجيد ومعانيه في المدح يبعثها دفع ممدوحة إلى أن يتبع سبل المجد والخير فأستمع إليه مثلا:


هزك المجد والفتوة والسؤدد=والمجــد كـاهـــتـزاز الســيــــوف
إنما أنت مرزأ تحــمل الكــل=وتــنفـــي رزيئــة المـــلـــهــــوف
إن قصدت العلى فليس عجيبا=وليس قصد الشريف غير الشريف
أنت منا كدرة التاج في الـتاج=ومــثل الـربـيع حــذو الـخـريـــف


وللشاعر جانب خاص من شعره فيما يتعلق ببيته والجانب هذا يمثل مدى اندماج الشاعر بأهله وهو في الأدب العربي محبوب وسوف يرى خطوات الشاعر فيه عند مطالعته الديوان.

أما الرثاء فقد كان لدى أبي مسلم دمعاً يسيل وأجفاناً تتقرح لا لفظاً وصياغة فحسب. سوف تشعر أن الرجل أمامك يبكي وينتحب وربما تحس بعد حين أنك أنت نفسك الذي تبكي، إن الرجل جلود ولذلك بكى في رثائه بكاء الجلود وليس أكبر على المرء من أن يصاب في آماله وفي من يحققون له هذه الآمال ولذلك صبر الرجل وتجلد فيما واجهه من مصائب ولكنه لم يستطع أن يحافظ على جلده وهو يفقد القادة الذين قادوا وطنه ضد الاستعمار والطغيان. هذا هو يرثي العلامة الزعيم عبدالله بن حميد السالمي:



نكســـي الأعلام يا خير الـــملل=رزئ الإسلام بالخطب الجلل
وانــتـثر يا دمع أجـــفان الـــتقى=قد أصيب العلم واغتيل العمل
وانفطر يا قلب واستعص الأسى=إن حــبل الدين بالأمـس انفتل
أشــعــل البــرق علــينا جــــذوة=فانطفا واتقــدت فــينــا الشعل



أيها المسلمون اخفضوا الأعلام فالرزء عم الجميع منذ أن وردتنا برقية النعي فأشعلت في صدورنا صواعق الحزن. أن أبا مسلم قد أجاد في هذه المرثية انظر، كيف يصف توديع الزعيم الذي اختاره الله:


عجباً من نعشه تحـــمله=فتية وهو على الكون اشتمل
جمع العالم في حيزومه= أترى العالم في القــبر نــزل


هذا هو أبو مسلم شاعرا مكافحا ولكني لم أخبرك عن شخصيته وكان حريا أن أتبع أصول الدراسة الأدبية فأعرف بالشاعر أولا ثم بشعره، وأنا أيها القارئ الكريم قد خرجت عن هذا العرف لسبب، ذلك أني لم أرد أن أشغلك بالشخص وقد تكون لا تعرف عن شعره شيئا ولهذا فضلت أن أخبرك عن إنتاجه لتلتقي به على معرفة.
ولد الشاعر ناصر بن سالم بن عديم بن صالح بمدينة محرم وهي مركز قبيلة بني رواحة التي ترجع إلى قبيلة عبس المشهورة وتعتبر في عمان من القبائل الكبرى وتسكن في واد خصيب حصين. وقد نشأ هنالك وأخذ علمه من عدد من المشائخ وعرف في عمان الأدب والفقه الإسلامي .

وقد كانت الحالة الأدبية في عهده زاهية بشعراء عرفوا بالرقة في شعرهم ومتانة الأسلوب منهم الشاعر خميس بن سليم لمدينة سمائل وهي من المدن العمانية الكبرى وإحدى مراكز التجارة الهامة يسكنها أكثر من أعيان أفراد قبيلة بني رواحة وكانت مدينة الإمام الخليلي رحمه الله. ومنهم الشاعر محمد بن شيخان صاحب الغزل الرقيق الذي يكاد أن يقف مع أبي مسلم ومن معاصريه أيضاً من الشعراء المر بن سالم. ويدرك القارئ من هذا أن المحيط الأدبي في زمن الشاعر كان خصبا فكثيرا ما اجتمع الأدباء ودرسوا إنتاج رفاقهم وكانت القصيدة تلاقي حفاوة بالغة لدى الناس غير أن أبا مسلم لم يكن همه العيش فحسب بل أنه أحس بالواجب الملقى على عاتقه وتحسس الحوادث التي ينتظر أن تحقق الآمال في المستقبل فأراد أن يكون موجها لها فهاجر إلى أفريقية الشرقية حيث يسكن أخوته وحيث يتمتع العمانيون بنفوذ كبير وحيث يستطيع أن يوجه حرا فعاسن بزنجبار مرموق المكانة عند الناس عزيز الجانب ومنها أخذ يبلغ دعوته وينظم القصائد الاستنهاضية التي أشرت إليها أول البحث وبقي بزنجبار حتى اختاره الله إلى جواره في اليوم الأول من شهر صفر سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة بعد الألف هجرية وقبره معروف تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنته وكان معروفا بالخلال الحميدة والأعمال الصالحة ثابت المبادئ واضح الأهداف وشعره الصادق خير موضح عن نفسيته الطاهرة.

والآن هاأنت أيها القارئ الكريم أمام هذا الشاعر العماني وديوانه فلأدعك بعد أن رسمت لك خطوط شعره وعرفتك به راجيا منك العذر على الإطالة وأن تتغاضى عن اتجاه الشاعر الطائفي في بعض الأبيات التي آثرنا إثباتها اتباعا للأمانة الأدبية وتلتمس لـه العذر من عصره الذي عاش فيه عصر ما قبل الحرب العالمية الأولى. وأدع الله معي أن يهيئ لعمان سبل المجد وأن يحفظها من مكائد الاستعمار وأن يبلغها الذروة التي أرادها لها الشاعر فتسير مع شقيقاتها جنبا إلى جنب متحدة مع الموكب العربي.


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-03-2004 07:56 PM:

الباب الأول : القصائد الدينية

الفصل الأول في ذكر الله جل جلاله

القصيدة النهروانية


سميري وهل للمستهان سميرُ=تنامُ وبرق الأبرقين سهيرُ
تمزقُ أحشاءَ الرباب نصاله= وقلبي بهاتيك النصال فطيرُ
تطايرَ مرفض الصحائف في المل=الهن انطواءٌ دائبٌ ونشورُ
يهلهل في الآفاق ريطا موردا=طوال الحواشي مكثهن قصيرُ
بمنتحبات مرزمات يحثها=حداءُ النعامى دمعهنُ غزيرُ
تنبه سميري نسأل البرق سقََيَهُ=لربع عفته شمأل ودبورُ
ذكرت به عهداً حميداً قضيتهُ=وذو الحزن بالتذكار ويكَ أسيرُ
عهوداً على عين الرقيب اختلستها=ذوت روضة منها وجف غدير
متاعي رجع الطرف منها وكل ما=يسرك من عيش الزمان قصير
وبي من تباريح الجوى ما شجا الهوى=وذلك ما لا يدعيه ضمير
وفت لرسيس الحب بالصبر مهجتي=وما كل من شف الغرام صبور
إلا فما بالي وغور مدامع=ودمع التصابي لا يكاد يغور
أدهرى عميد الحب والعود ذابل=فهلا واملود الشباب نضير
عذير غوايات الغرام من الصبا=وما لغوايات المشيب عذير
وكل غرام قارن الشيب سوءة=وكل غرير في المشيب غرور
أبعد تباشير المشيب غواية=وللعقل منها زاجر ونذير
تناقلني عمران عمر قد انحنى=يشيب وعمر للشباب كسير
تناهت حياتي غير نزر على شفا=وذلك قدر لو نظرت يسير
صبابة عمر حشوها الغي والهوى=وهذا مقام بالتقاة جدير
تقضى ثمين العمر في نشوة الهوى=وحشو مزادي باطل وغرور
أألهو وقد نادى المنادي لمنتهى=إليه وإن طال المطال أصبر
وصبحان من عقل وشيب تنفسا=فذا مسفر هاد وذاك سفير
أأترك نفسي بعد ذا بيد الهوى=تسام كما جر الحمار جرير
وأوقرها شراً وفيها استطاعة=إلى الخير والناهي الرقيب غيور
وإني وإن سومت نفسي بمسرح=مراعيه سم ناقع وشرور
يطور لي الشيطان أطوار كيده=ونفسي له فيما يشاء نصير
فلست بمتروك سدى دون موقفي=على الغي عقبى أشرفت ومصير
سيوقفني من رقدة اللهو ناعب=يحط بمحتوم الردى ويطير
مقضي بي المحيا وجهلي مطيتي=وقائدها دنياي وهي غدور
أمان وأوهام وزخرف باطل=سراب بقيعان الفلاة يمور
محصلها بالكد والكدح راقب=لفوت وتفريق إليه تحور
فليس سديداً جمع هم لجمعها=ودائرة التفريق سوف تدور
سنتركها بالرغم وهي حبيبة=ورب حبيب للنفوس مبير
ومن عجيب ميل النفوس لعاجل=يحول على اكداره ويبور
وإسراعها في الغي إسراع آمن=وناقد أعمال العباد بصير
متى أقلعت عنا المنون وهل لنا=بغير طريق الغابرين عبور
أم الأمل الملهى براءة غافل=من الموت أم يوم المعاد يسير
أتمرح إن شاهدت نعشا لهالك=إليك أكف الحاملين تشير
ستركب ذاك المركب الوعر ساعة=إلى حيث سار الأولون تسير
نقى من غبار الأرض بيض ثيابنا=وتلك رفات الهالكين تطير
لي الويل هلا أرعوي عن مهالكي=أما في المنايا واعظ ونذير
أما في عويل النائحات مذكر=أم النوح حولي والبكاء صفير
أم الغارة الشعواء من أم قشعم=يشن أصيل هولها وبكور
على كل نفس غير نفسي رزؤها=ويمنعني منها حمى وستور
بلى سوف تغشاني متى حان حينها=فيعجز عنها ناصر وعشير
وتفجأني يوما وزادي خطيئة=واثم وحوب في الكتاب كبير
أرى الخطب صعبا والنفوس شحيحة=على زخرف فإن مداه قصير
وتلك ثمار الجهل والجهل مرتع=وخيم وداء للنفوس عقور
ولو حاولت نفس عن الشر نزعة=تنازعها طبع هناك خؤور
فزجت بها الآمال في غمراتها=إلى إن دهاها منكر ونكير
فثبطها تسويفها وهو قارض=لرمة اجال النفوس هصور
ودأب النفوس السوء من حيث طبعها=إذا لم يصنها للبصائر نور
بها ترتمي في الخسر آفات طبعها=خلائق توحيها الجبلة بور
تدارك وصايا الحق والصبر إنما=يفوز محق بالفلاح صبور
وخذ بكتاب الله حسبك إنه =دليل مبين للطريق خفير
فما ضل من كان القرآن دليله=ُوما خاب من سيرَ القرآن يسير
تمسك به في حالة السخط والرضا=وطهر به الآفات فهو طهور
وحارب به الشيطان والنفس تنتصر=فكافيك منه عاصم ونصير
دعيت لأمر ليس بالسهل فاجتهد=وسدد وقارب والطريق منير
وأسس على تقوى من الله توبة=نصوحا على قطب الكمال تدور
وزن صالح الأعمال بالخوف والرجا=هما جنة للصالحات وسور
وبالعدل والإحسان قم واستقم كما=أمرت وبادر فالمعاش قصير
وراقب وصايا الله سرا وجهرة=ففي كل نفس غفلة وفتور
وجرد على الاخلاص جدك في التقى=ففوقك بالشرك الخفي خبير
وثابر على المعروف كيف استطعته=ودع منكرات الأمر فهي ثبور
ومل حيث مال الحق والصدق واستبق=مليا إلى الخيرات حيث تصير
واخلص مع الجد اليقين فإنه=به تنضر الأعمال وهي بزور
وبالرتبة القصوى من الورع التبس=فللورع الدين الحنيف يحور
وكن في طريق الاستقامة حاذرا=كمين الاعادي فالشجاع حذور
يجوز طريق الاستقامة حازم=على حرب قطاع الطريق قدير
مراصدها شتى وفي كل مرصد=لخصمك حربٌ بالبوار تغور
فلا تخش ارهاقا وساور ليوثها=بعزم يفض الخطب وهو حسير
ورافق دليل العلم يهدك انه=طريق يحار العقل فيه وعير
وفعلك حد المستطاع من التقى=على غير علم ضيعة وغرور
فما زكت الطاعات إلا لمبصر=على نور علم في الطريق يسير
أتدخر الأعمال جهلا بوجهها=وأنت إلى علم هناك فقير
فيا طالب الله ائته من طريقه=وإلا فبالحرمان أنت جدير
فلست إذا لم تهتد الدرب واصلا=قبيلك في جهل السلوك دبير
وما العلم إلا ما أردت به التقى=وإلا فخطأ ما حملت كبير
فكم حامل علما في الجهل لو درى=سلامته مما إليه يصير
وما أنت بالعلم الغزير بمفلح=ومالك جد في التقاة غزير
وحسبك علما نافعا فرد حكمة=بها السر حي والجوارح نور
تعلم لوجه الله وأعمل لوجهه=وثق منه بالموعود فهو جدير
تعرض لتوفيق الإله بحبه=ودع ما سواه فالجميع قشور
هو الشأن بالتوفيق تزكو ثماره=ومتجره والله ليس يبور
كأي رأينا عالما ضل سعيه=وضل به جم هناك غفير
معارفه بحر ويصرف وجهه=إلى الباطل الخذلان وهو بصير
وأفلح بالتوفيق قوم نصيبهم=من العلم في رأي العيون حقير
وتلك حظوظ للإرادة فسمها=وحكمة من يختارنا ويخير
تحزبت الأحزاب بعد محمد=فكل إلى نهج رآه يصير
وقرت على الحق المبين عصابة=قليل وقل الأكرمين كثير
هم الوارثون المصطفى خير أمة=لمدحهم آي الكتاب تشير
أولئك قوم لا يزال ظهورهم=على الحق ما دام السماء تدور
على هضبات الاستقامة خيموا=إذا اعوج أقوام وضل نفير
تنافر عنهم رفض وخوارج=وحشوية حشو البلاد تمور
رأوا طرقا غير الهدى فتنافروا=إليها وبئست ضلة ونفور
لهم نصب من بدعة وزخارف=بها عكفوا ما للعقول شعور
تدعمهم أهواؤهم في هلاكهم=كما دع في ذل الأسار أسير
لأقوالهم صد وفيهم شقاشق=لهن ولا جدوى هناك هدير
دليلهم يهوي بهم في مضلة=وهم خلفه عمش العيون وعور
فيا أسفا للعلم يطمسه الهوى=ويا أسفا للقوم كيف أبيروا
أرى القوم ضلوا والدليل بحيرة=وللحق نور والصراط منير
سروا يخبطون الليل عميا تلفهم=شمائل من أهوائهم ودبور
يتيهون سكعا في المجاهل ما بهم=بمواطئ أخفاف المطي بصير
يقولون ما لا يعلمون وربما=على علمه بالشيء ضل خبير
ولو كان عين الحق منشود جهدهم=لما حال سد أو طوته ستور
نعم أبصروه حيث غرهم الهوى=فصدهم عنه هوى وغرور


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-03-2004 07:01 PM:

تابع



أقاموا لهم من زخرف القول ظهرة=ذو للبطل فيما استظهروه ظهور
وفي زخرف القول إزدهاء لمن غوى=والهنة عن لب الصواب قشور
وفي البدع الخضر ابتهاج لأنفس=تدور بها الأهواء حيث تدور
نشاوى من الدعوى التي يعصرونها=وليس لبرهان هناك عصير
وما روقوه من رحيق مفوه=فذلك سم في الإناء خثير
يدرون أنواء الكلام وما بها=وراء ولا يطفي بهن هجير
وما كل طول في الكلام بطائل=ولا كل مقصور الكلام قصير
وما كل منطوق بليغ هداية=ولا كل زحار المياه نمير
وما كل موهوم الظنون حقائق=ولا كل مفهوم التعقل نور
وما كل مرئي البصائر حجة=ولا كل عقل بالصواب بصير
وما كل معلوم بحق ولا الذي=تقيل علما بالأحق جدير
ولكن نور الله وهب لحكمة=يصير مع التوفيق حيث يصير
وهدى الله حظ والحظوظ مقاسم=إلى مقتضى العلم القديم تحور
وليس اختيار الله في فيض نوره =بمكتسب أو تقتضيه أمور
وفي ظاهر الأقدار أسرار حكمة=طواهن من علم الغيوب ضمير
ارتنى هدى زيد وفي العلم قلة=وضلة عمرو والعلوم بحور
وذاك دليل ان لله أنفسا= عليها من اللطف الخفي ستور
ظواهراها بله وتحوي بواطنا=لدى علمها جنس الوجود حقير
عليها خدور من غبار غباوة =ولكنها تحت الخدور بدور
تجردن من لبس الخيالات وانطوى=عليهن ريش من هدى وشكير
سرين رياح الله تحدو ركابها =اليه وأنوار اليقين خفير
يغادرن فيه منزلا بعد منزل =يكاد بها الشوق الملح يطير
تدثرن خيل الله حتى بلغنه= وواحدها في العالمين دثور
وردن مياه النهر غرثى صوادئا=وليس لها حتى اللقاء صدور
اوانس في مرج الرجاء رواتع= وللخوف في احشائهن زفير
غسلن به احكام سهم واشعر=ودرن مع القرآن حيث يدور
نحرن عقيب الدار بازل ناكث =وأمس بصفين لهن هرير
فلو قدرتها هاشم حق قدرها =هشمن ابن صخر للحروب صخور
ولكن وهى رأى وخامت عزيمة=فحكم خصم واستبيح نصير
بني هاشم عمدا ثللتم عروشكم=وفي عبد شمس نجدة وظهور
على غير ذنب غير إنكار قسطهم=وللجور من نفس المحق نكير
قتلتم جنودا حكموا الله لا سوى =وقالوا علي لا سواه أمير
فيها لدماء في حروراء غودرت=تمور وأطباق السماء تمور
وانفس صديقين أزهقها الردى =وشقت عن التقوى لهن نحور
مخردلة الأشلاء للطير في الفلا=وهن بجنات النعيم طيور
على جنبات النهروان عقائر=كما وقيت بالمشعرين نذور
أبيد خيار المسلمين بضحوة=كما نحرت للميسرين جزور
يعجون بالتحكيم لله وحده=وهامهم تحت العجاج تطير
فيا أمة المختار هل فيك غيرة= فان محب الله فيه غيور
ويا ظهرة الإيمان هل فيك منعة=وهيهات عزت منعة وظهير
ويا لرجال الله أين محمد=وناصره بالنهروان عقير
ولو وقعة كانت بعين محمد= لما قر عينا أو يزول ثبير
فمن لصدور الخيل فوق صدورهم=ولله في تلك الصدور بحور
تطل دماء المؤمنين على الهدى=وخيل ابن صخر في البلاد تغير
ويعصى ابن عباس إذا لم شعثها =ويسمع فيها أشعت وجرير
على أن علت فوق الرماح مصاحف =ونادوا إلى حكم الكتاب نصير
مكيدة عمرو حيث رثت حباله=وكادت بحور القاسطين تغور
أبا حسن ذرها حكومة فاسق= جراحات بدر في حشاه تفور
أبا حسن اقدم فأنت على هدى =وأنت بغايات الغوي بصير
أبا حسن لا تعطين دنية =وأنت بسلطان القدير قدير
أبا حسن لاتنس أحدا وخندقا =وماجر عير قبلها ونفير
أبا حسن أين السوابق غودرت=وأنت أخوه والغدير غدير
أبا حسن إن تعطها اليوم لم تزل= يحل عراها فاجر ومبير
أبا حسن طلقتها لطليقها =وأنت بقيد الأشعري أسير
أتحبس خيل الله عن خيل خصمه=وسبعون ألفا فوقهن هصور
أثرها رعالا تنسف الشام نسفة=بثارات عمار لهن زفير
وصك ثغور القاسطين بقيلق=له مدد من ربه وظهير
فلم يبق الا غلوة أو تحسهم =ويبكي ابن صخر قبة وسرير
فما لك والتحكيم والحكم ظاهر=وأنت علي والشآم تمور
أفي الدين شك أم هوادة عاجز=تجوزتها أم ذو الفقار كسير
يبيت قرير الجفن بالجفن لاصقا=وجفن حسام ابن اللعين سهير
فلا جبرت حداه ان ظل مغمدا=وهندي هند منجد ومغير
ولا جبرت حداه يوم سللته =له في رقاب المؤمنين صرير
أتغمده عن عبد شمس وحزبها=ويلفح حزب الله منه سعير
فمالك والأبرار تنثر هامهم=كأنك زراع وهن بذور
ذروتهم عصفا وتبكى عليهم=بلى فابك خطب بالبكاء جدير
فما هي إلا جدعة الأنف ما شفت =غليلا وجرح لا يزال يغور
ستحصد هذا الزرع مهما تقصدت= عراقك لا يلوى عليك ضمير
تنازعها سل السيوف فتلتوى=وتخطب فيها والقلوب صخور
قتلت نفير الله والريح فيهم= وأصبحت فذا والنفير نفور
نشدت دوي النحل لما فقدتهم= ويعسوب ذاك النحل عنه خبير
أرقت دماء المؤمنين بريئة= لهن بزيزاء الحرار خرير
عليا أمير المؤمنين بقية= كأن دماء المؤمنين خمور
سمعناك تنفى شركهم ونفاقهم=فأنت على أي الذنوب نكير
وما الناس إلا مؤمن أو منافق= ومنهم جحود بالإله كفور
وقد قلت ما فيهم نفاق ولا بهم=جحود وهذا الحكم منك شهير
فهل أوجب الإيمان سفك دمائهم=وأنت بإحكام الدماء بصير
تركتهم جزر السباع عليهم=لفائف من إيمانهم وستور
مصاحفهم مصبوغة بدمائهم=عليهن من كتب السهام سطور
وكنت حفيا يا ابن عم محمد =بحفظ دماء مالهن خطير
وكنت حفيا ان يكونوا بقية =لنصرك حيث الدائرات تدور
تناسيت يوم الدار إذ جد ملكها =فللعاص فيها دولة وظهور
ويوم جبال الناكثين تدكدكت=وطلحة والعود الطليح عقير
وحربا تؤز الشام ازا قراعها=له في جموع القاسطين سعير
تعوذ منها القاسطون بخدعة=بجدعة تلك الأنف فاز قصير
مواطن أهوال تبوأت فلجها =إلى أن دهتها فلتة وفتور
تفانت ضحايا النهر في غمراتها =وأنت شهيد والعدو وتير
تنادي أعيروني الجماجم كرة=فقد قدموها والوطيس سعير
أما والذي لا حكم من فوق حكمه =على خلقه ورد به وصدور
لقد ما أعاروك الجماجم خشعا=عليهن من قرع الصفاح فطور
فقصعتها إذ حكمت حكم ربها=فما بقيت عارية ومعير
فيا أسفا من سيف آل محمد= على المؤمنين الصالحين شهير
نباعن رؤوس الشام في الحق وانثنى=إلى ثفنات العابدين يجور
أحيدرة الكرار إن خياركم =وقراءكم تحت السيوف شطور
أحيدرة الكرار تابعت أشعثا=وأشعث شيطان ألد كفور
أعشرون ألفا قلبهم قلب مؤمن =بأوجههم نور اليقين ينور
بهاليل أفنوا في العبادة أنفسا=لهم اثر في الصالحات اثير
أسود لدى الهيجار هابين في الدجى= أناجيلهم وسط الصدور سطور
وفي القوم حرقوص وزيد وفيهم= أويس ومن بدر هناك بدور
ومن بيعة الرضوان فيهم بقية= بأيديهم منها ندى وعبير
اكلتهم في النهر فطرة صائم=فكيف أبا السبطين ساغ فطور
فيا فتنة في الدين ثار دخانها= وذاك إلى يوم النشور يثور
نجونا بحمد الله منها على هدى= فنحن على سير النبي نسير
بصائرنا من ربنا مستمدة=إذا اشتبهت للمارقين أمور
وثقنا بأن الدين عروة أمرنا=وماشذ عنه فتنة وغرور


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 17-04-2004 11:49 PM:

أشعة الحق


أشعة الحق لا تخفى عن النظر=وانما خفيت عن فاقد البصر
وكلمة الله لم تنزل محجبة =عن البصائر بين الوهم والفكر
نادى المنادي بها بيضاء نيرة=حنيفة سمحة لم تعي بالفطر
أقامها الله دينا غير ذي عوج=جاء البشير بها للجن والبشر
والجاهلية في غلواء عارضة=من جهلها ومن الأشراك في غمر
فقام مضطلعا ثقل الرسالة مجـ =ـدود العزائم فرداً خيرة الخير
والوحي يأتي نجوما معجزا قيما=والشرك يكبت والإسلام في ظفر
وكلمة الله تعلو فوق جاحدها=وآية الحجر تمحو آية الحجر
حتى تجلى منار الدين منبلجا =بصادع الذكر والصمصامة الذكر
وآمنت برسول الله طائفة=أعطاهم السبق فيه سابق القدر
زكى قلوبهم النور المبين كما=يزكو النبات بما يلقى من المطر
لاقى صدورهم الإيمان فانشرحت=له وقاموا به في عزم منتصر
تأزروا شعب الإيمان وانتبهوا=بين الجهادين منهم أنفس العمر
أحاطهم وأمين الله فانتشئوا=بين الأمينين والقرآن في وزر
غذاهم الوحي في مهد الرسالة من=طور إلى آخر كالماء في الشجر
نور بواطنهم نور ظواهرهم=نور خلائقهم في الفعل والخبر
تضائق الملأ الأعلى مكانتهم=في فطرة الله لا في فطرة البشر
كم جاء جبريل في أحزابه مددا=من السماء على المعتاقة الضمر
خير القرون قرين المصطفى وكذا=حكم القرينين لا ينفك من أثر
فمات عنهم رسول الله عدتهم=كالأنبياء عدول الحكم والسير
وكلهم أولياء غير مقترف=كبيرة لم يتب منها فمنه بري
ومن مصوب ذي بطل لدى فتن=لا واقف جاهلا من بالصواب حري
وعالم الحق في حزن توقف عن=علم فذاك وقوف غير مغتفر
تشهيا أو رجوعا عن بصيرته=فالحكم يبرأ من هذا بلا حذر
وهم وإن شرفوا من أجل صحبته=فحكم تكليفهم كالحلم في البشر
ومدحه لهم فرع استقامتهم=في طاعة الله لا مدحا على الغير
وللموفين في الإيمان متجه=ما جاء من مدحهم في محكم السور
وفي البراءة من أبقى ولاية ذي=بطل المحض عموم المدح في الزبر
والحب والبغض فرضان استحقهما=خصمان في الله من بر ومن فجر
والأمر يبنى على الأعمال كيف جرت=والمدح والذم بحتا غير معتبر
وأكرم الخلق أتقاهم فليس إذا= للمدح والذم بالأهواء من أثر
فيم المحاباة ما قربي بمزلقة=من دون تقوى ولا بعدي على خطر
لا نسل لا أهل لا أصحاب يفرقهم=دينا عن الخلق حكم ما من الصور
نادى العشيرة في رأس الصفا علنا=وصاح فيهم رسول الله بالنذر
فأنظر إلى حكمة التخصيص كيف أتت=للأقربين من أهل البدو والحضر
ليعلموا أنه التكليف لا نسب=يغني ولا فيه دون الله من وزر
لو كان بالشرف التكليف مرتفعا=إذا تعطل عدل الله في الفطر
وحجة الله بالتكليف لازمة=سيان في الأمر مفضول وذو الخطر
للرسل والملأ الأعلى وأشرفهم=بالاستقامة تكليف بلا عذر
الكل في قرن التكليف مؤتسر=ما بال من ليس معصوما من الغير
لا نبخس الناس بالأهواء حقهم=ولا نبالي بقدح الخاتر الأشر
قد جاءنا الله بالقرآن بينة=وسنة الحق والاجماع والأثر
فما وجدنا بحكم الله عاصية=لمحض قرباه معدودا من البرر
ولا تقيا لأمر الله متبعا=بالحب حكما لأجل البعد غير حري
كمال توحيد ربي حب طائعه=وبغض أعدائه في السر والجهر
يا من أعاب على الأبرار نحلتهم=اعيت ويلك دين الله عن بصر
هم حجة الله أهل الاستقامة ما=خامت عزائمهم عن آية الزمر
متى جهلت أبا السبطين خطته=وأنت أعلم أهل الطين والوبر
حاكمته بعد ما ألحمته قرما=بعقر سبعين ألفا عقرة الجزر
حاكمته بعد عمار وروحته=إلى الجنان وبعد السادة الطهر
حاكمته بعد حكم الله فيه بما=يشفي الغليل وقد أيقنت بالظفر
أقمت في البغي حد الله أولها=ففيم تستن بالتحكيم في الأخر
أصبت في حربك الباغين ثغرتها=بحكم ربك لم تضلل ولم تجر
قبلت عوراء من عمرو يفت بها=سواعد الدين فت العصف بالحجر
ولم تعر نصحاء الدين واعية=وليت للأشعث الملعون لم تعر
فأصرف أعنتها صوب العراق فقد=سدت عليك ثغور الشام بالبدر
فطالبو الدين قد نابذت عصمتهم=والأمر من طالبي الدنيا على ضرر
فيم الحكومة أخزى الله ناصبها=لم يترك الله هذا الحكم للبشر
ولست في ريبة مما عنيت به=ولا القضاء قياسي على صور
فما قتالك بعد الحكم راضية=وما قتالك من لم يرض بالنهر
قد ارتكبت أبا السبطين في جلل=وفاتك الحزم واستأسرت للحذر
وما قتال ابن صخر بعدما انسكبت=خلافة الله في بلعومه البحر
حكمته في حدود الله ينسفها=نسف العواصف مندوفا من الوبر
بأي أمريك نرضى يا أبا حسن=تحكيم قاسطهم أم قتلة البرر
أم بانقيادك عزما خلف أشعثها=يفري أديمك لا يألو بلا ظفر
أرضعته درة الدنيا فما مصحت=وأنت من دمها ريان في غمر


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 17-04-2004 11:50 PM:

تابع أشعة الحق


ما زال ينقب خيل الله مشئمة=فاعرقت صهوات الخيل بالدبر
ألم تقاتله مرتدا فمذ علقت=به البراثن ألقى سلم محتضر
يلقى شراشره مكرا عليك وما=ينضم من حنق الأعلى سعر
أصبحت في أمة أوترت معظمها=بهيمة الله بين الذيب والنمر
تسدد الرأي معصوما فتنقضه=بطانة السوء مركوسا إلى الحفر
تنافرت عنك أوشاب النفاق إلى=دنيا بني عبد شمس نفرة الحمر
محكمين براء من معاوية=ومن علي يا ليت الأخير بري
والقاسطين أبي موسى وصاحبه=عمرو اللعين فتى قطاعة البظر
وقاسطي الشام والراضي حكومتهم=من أهل صفين والراضي على الأثر
ليت الحكومة ما قامت قيامتها=وليتها من أبي السبطين لم تصر
ملعونة جعلتها الشام جنتها=من ذي الفقار وقد أشفت على الخطر
عجت بتحكيم عمرو بعدما حكمت=همدان فيما بحكم البيض والسمر
تبا لها رفعت كيدًا مصافحها=ومقتضاهن منبوذ على العفر
مهلا أبا حسن إن التي عرضت=زوراء في الدين كن منها على حذر
ضغائن اللات والعزى رقلن بها=تحت الطليق وعثمانية الأشر
لا تلبسن أبا السبطين مخزية=فذلك الثوب مطوي على غرر
لم تنتقل عبد شمس من نكارتها=دم الكبود على أنيابها القذر
فما صحيفة صفين التي رقمت=إلا صحيفة بين الركن والحجر
نسيت بدرا واحدا يا أبا حسن=وندوة الكفر ذات المكر والغدر
ويوم جاءك بالأحزاب صخرهم=فاندك بالريح صخر القوم والذعر
وفتح مكة والأعياص كاسفة=وأنت حيدرة الإسلام كالقدر
والقوم ما أسلموا إلا مؤلفة=والرأي في اللات بين السمع والبصر
متى ترى هاشم صدق الطليق بها=وثغرة الجرح بين النحر والفقر
ما لابن هند بثار الدار من عرض=له مرام وليت الدار في سقر
لقد تقاعد عنها وهي محرجة=حتى قضت فقضى ما شاء من وطر
تربص الوغد من عثمان قتلته=فقام ينهق بين الحمر والبقر
ينوح في الشام ثكلى ناشرا لهم=قميص عثمان نوح الورق بالسحر
حتى إذا لف أولاها بآخرها=بشبهة ما تغطى نقرة الظفر
أتاك يقرع ظنبوب الشقاق له=روقان في الكفر من جهل ومن بطر
تعك عك نفاقا خلف خطوته=كأنها ذنب في عجمه الوضر
يدير بين وزيريه سياسته=عمرو وابليس في ورد وفي صدر
وعزك الجد والتوفيق فانصدعت=سياسة الدين صدعا سيء الأثر
قد كنت في وزر ممن فتكت بهم=أحسن عزاءك لست اليوم في وزر
ما ذنب عيبة نصح الدين إذ عصفت=بهم رياحك لا تبقى ولم تذر
بقية الله قد هاضت عظائمهم=عرارة الحرب أو هوان في السحر
اقعصتهم في صلاة لا بواء لهم=هلا مشابرة والقوم في حذر
قد حكموا الله لم يفلل عزيمهم=عن نصرة الله قرع الصارم الذكر
رميت سهمك عن كبداء في كبد=حرى من الذكر والتسبيح والسور
إن القلوب التي ترمي تطير بها=مصاحف الذكر والإيمان لم يطر
ما علقوها على أعناقهم غرضا=فاكفف سهامك واكسرها عن الزبر
أعظمتها يوم أهل الدار ترفعها=واليوم ترمي كرمي العفر والبقر
هانت عليك جباه ظلت ترضخها=لطالما رضختها سجدة السحر
لم تقتل القوم عن سوء بدينهم=وانما الأمر مبني على القدر
قتلتهم بروايات تقيم بها=عذر القتال وليست عذر معتذر
ماذوا الثدية الا خدعة نصبت=للحرب توهم فيها صحة الخبر
وما حديث مروق القوم معتبر=فيهم لمن سلك الإنصاف في النظر
خلصت نفسك بالتحكيم منخدعا=وأنت أولى بها من سائر الفطر
فحكموا الله واختاروك أنت لها=فكان قولهم نوعا من الهذر
وقلت قد مرقوا اذ هم على قدم=صدق من الحق لم يبطر ولم يجر
مضوا به قدما جريا على سنن=للمصطفى وأبي بكر إلى عمر
ما بدل القوم في دار ولا جمل=وهم على العهد ما حالوه بالغير
شفيت نفسك من غيظ بها بدم =من مهجة الدين والإيمان منفجر
دم ابن وهب وحرقوص وحبرهم=زيد ابن حصن خيار الأمة الطهر
دماء عشرين ألفا وقت جمعتهم =وسط الصلاة همت كالوابل الهمر
ليهنك الدم يا منصور قد رجفت=منه السموات والارضون من حذر
لو ان رمحك في حرقوص اشتركت=فيه الخليقة أرادهم إلى سقر
يا فتنة فتكت بالدين حمتها=تذوب من هولها ملمومة الحجر
ما ساءني أن أقول الحق أنهم=قوم قتلتهم بغيا بلا عذر
وانهم أولياء الله حبهم=فرض وبغضهم من أفظع النكر
صلى الإله على أرواحهم وسقى=أجداثهم روحه بالأصل والبكر


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 17-04-2004 11:57 PM:

برهان الاستقامة


علمت ربي ولا عين ولا أثر=ولا ظروف ولا شرط ولا صور
ما فات علمك موجود ولا عدم=جار بعلمك ما تأتي وما تذر
وليس علمك موقوفا على حدث=ما كان أو لم يكن يجري به قدر
والاستحالة والامكان حكمها=وفق المشيئة أن شئت مقتصر
قدرت شيئا محالا ثم تجهله=سبحان سبحان حق القدر ما قدروا
ما للطبيعة تنزو فوق مركزها=ومالها في الذي تنزو له اثر
أليس نفس الهيولي لا يحركها=إلا المعلل والمعول مقتسر
والحد والرسم والأشكال والصور=والحل والعقد والإبرام والغير
والكل والجزء مما كان ممتنعا=وغير ممتنع في اللوح مستطر
وكل ما كان موجودا ومنعدما=فمن إرادته لا شك مؤتمر
أيجهل الله أمرا نحن نعلمه=إن ليس تحصره من جنسه صور
من أمره اللم يكن واللا يكون وكن=فكيف يجهل ما يستحصل البشر
من ذا أفاض علينا ما نحصله=من العلوم وما تستدرك الفكر
هب القوى أدركت فالمدركات لها=قيودها العلم والإدراك والنظر
ومن أمد القوى حتى يحصل في=من كان هيأها حتى بدا الأثر
وهل معارفنا إلا مواهبه=والكسب في ضغطه التكوين منحصر
أنحن نعلم بالتعقيل منعدما=وخالق العقل عنه الأمر مستتر
إن شاء شيئا فذاك الشيء يعلمه=أو لم يشأ انطوى عن علمه الخبر
من أوجد الشيء من لا شيء يجهله= كيف استقام له الإيجاد والأثر
والجهل بالصنع عجز لا تقوم به=على كمالاتها الأكوان والفطر
إن كان يجهل شيئا قبل موقعه=فإنه قبل ذاك الشيء مفتقر
ما الشأن في الذات قبل الخلق في أزل=قد عزها العلم لا سمع ولا بصر
استغفر الله هذا الكون علة علـ=ــم الله أم كيف هذا العلم يعتبر
قد قف شعري من خطب خذيت له =تكاد منه السما والأرض تنفطر
آها على فلتة جاء البصير بها=قد خاصمته عليها الآي والسور
أقول للعقل والبرهان في يده=هلا حكمت وأنت الفيصل الذمر
سلبته صفة ذاتية وجبت=لذاته حيث لا كون ولا فطر
فحين أوجدها صنعا أضفت له=علما يساوق ما يجري به القدر
هلا حكمت بأن الذات عالمة=بنفي اضدادها من قبل ان ذكروا
هلا حكمت بان الذات فاعلة =بالاختيار لما تأتي وما تذر
لو لم يكن علمه بالشيء يسبقه=لكان بالطبع أو بالجبر يقتدر
لو كان يختار أمرا ليس يعلمه انـ= ـحل الوجود لما تأتي به الخير
يدبر الأمر مطويا على غرر=ان كان يغرب عن ادراكه الغرر
ما كان أغناه عن تدبير صنعته=إن كان يجهل قبل الصنع مالخبر
سبحان ربي تقديسا لعزته= في علمه النفي والإثبات منحصر
بالذات للذات معلوماته انكشفت=ما ثم واسطة في الذات تعتبر
وكونه النفي والإثبات حكمته=يقضي بإدراكه المنفي لو نظروا
أأوجبت علمه آثار قدرته= فيلزم الجهل لو لم يظهر الأثر
لو كان ذاك لمست ذاته علل =إذ الصفات إلى الأحداث تفتقر
أو يلزم الدور فيها أو مرادفه=أو ليس يعلم إلا حين يقتدر
هب أنه لم يشأ شيئا فاعدمه =أكان ما شاء نفياً عنه يستتر
أم كان ما لم يشأه الحق منفعل=الذاته قادر في نفسه قدر
أو كون ما كان معدوما تقدمه=أم صده جل عنه العجز والخور
ما للعقول على أقوى بساطتها=ضلت فلم تفنها الآيات والنذر
تحكمت في صفات الله جاعلة=حقيقة الذات للعلات تأتمر
قضية أثمرت تعطيل منشئها=ليت القضية ما كانت ولا الثمر
ليت التنور بالإسلام ينبذها=إلى الذين برسل الله قد كفروا
كم في القرآن "ولو شئنا" تدل على =إن الذي لم يشأ في العلم منحصر
لو شاء اذهاب ما أوحي لأذهبه=أو شاء جمعهم بالحق لا بتدروا
أكان يجهل ما لو شاء أوجده=قبل الوجود وعنه تنبئ السور
لو كان ما يلزم المشروط يجهله=فعن حقيقة ماذا يصدق الخبر
ماذا دهى الزيغ من خطب الكليم لو=إن العقول إلى الأنصاف تبتدر
انظر فسوف تراني كيف أبرزها الـ=ـعلم الحقيقي إن لم يخطئ النظر
ترى التعلق بالحال التي فرضت=على المحال بصدق الحال تعتبر
أكان يجهل دك الطور وهو على=مرساه لم ينتقض من بينه حجر
أم لم يحط قبل تكليم الكليم له=ان ليس يدركه عقل ولا بصر
المستحيل ومتروك الإرادة والـ=ـمخصوص بالفعل مما رجح القدر
معلومة حسب ما هيأتها وعلى=ما اختارها ما لها في نفسها خير
وعلمه ذاته والذات سابقة=والما سوى مطلقا للعلم محتظر
هذا هو الحق لا أبغي به بدلا=بأي حال ولو عادتني العصر
أني لأنصر ذا حق يقوم به=والمؤمن الحق للإيمان ينتصر



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 17-04-2004 11:59 PM:

في ذات واجب الوجود (جل جلاله)


قدم العليم لذاته مستوجب=علما محيطا بالوجود وبالعدم
كان العليم فكان من إيجاده=طرفاهما بعد الإرادة والقدم
لوجوبه وجبت إحاطة علمه=والشيء واللاشي جف به القلم

علم الحق بذاتـــــــه=لا بأسباب صفاته
حكمة المعدوم والمو=جود من قبل ثباته
كيف لا يعلم شيـــــا=ًوهو من مبتدعاته


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:00 AM:

كل فعل لخالق الاختيار


ليس للاختيار ذرة فعل=كل فعل لخالق الاختيار
لو وكلنا إلى النفوس وما تخــ=ـتار كان اختيارنا للبوار
خيرة الله بي أبر واحفى=والى خيرتي انتساب خساري
لو تلمحت حكمة الله فيها=تقتضيه الأقدار في الأطوار
وتأملت لطفله في قضايا=برزت في قوالب الأضرار
شملت دون الحجاب أبهى جمال=يتجلى بأوجه الآثار
ليس للعجز ذرة من محال=أين تدبير وصمة الافتقار
كيف يمشي تدبير فطرة ذل=أن يكن ضد مبرم الأقدار
أتراني أقضي وقد قضي الأمـ=ـر كما شاءه خلاف اختياري
أم ترى لي حولا يقرر حكما=وهو في علمه محال القرار
أم تراني مقدماً ما اقتضى تأ=خيره حكمه من الأوطار
أم تراني اذا سخطت بلاء=شاءه لي صرفته باختياري
أم ترى للوجود ذرة تأثيـ= ـر وهل للوجود من مقدار
ان تحققته رسوما وآثا= را فما للرسوم والآثار
أو تيقنته فناء ومحوا=محيت عنك ظلمة الأغيار
أو تمثلته قويا قويما=فهباء في عاصفات الذوراي
من رأى الليس لم يعاين سواه=في ضروب الايراد والأصدار
دعه يرميك بالبلايا فما أقـ=رب رحماه من مقام اضطراب
دع حبيبي يسوق لي من بلايا=ه فما ضاق علمه بانكساري
دع حبيبي يموه الحب بالصــ=د ويخفي الصفاء في ألا كدار
علمه سابق واقداره تجـ=ـري وألطافه بهن سواري
فإلى أين نزوة لاعتراض=وإلى أين وجهة لفرار



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:01 AM:

العقل طريق الحق


خلق الله للمكلف عقل=فلماذا يهيم في كل وادي
شرك النفس لا يغيب عن العقــ=ـل فكيف الوقوع في الاصفاد
ينفذ العقل حيث لا ينفذ الرمـ=ـح ويجري أمام حضر الجواد
لا يرد العقول باب عن الحـ=ـق ولا تنطوي بقرع العوادي
كيف تكبو بصائر مشرقات=دون إدراك مشرقات الرشاد
يعجز الجيش عن مهم وكم فضـ=ـفض ذو نهيه صدور الهوادي
نحن لا ندرك العواقب إلا=إن للعقل منفذا في الدآدي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:03 AM:

حكمة الله جل جلاله


سبق الإرادة سلم المرتاد=فارتد لعلك سابق الرواد
نادتك ألسنة الحقيقة فالتقت=نحو النداء ونحو ذاك النادي
ارحل طليحك للنفير فربما =سبق الطليح وكل ظهر القادي
قد رشحتك لشأنها بشواهد=أبدي كواكبها الجمال البادي
أتراه يدعوك الحبيب لقربه=فإذا اقتربت رماك بالإبعاد
لو تهت من نور الجمال بمشهد=لرأيت سر اللطف بالأشهاد
نور الجمال على المظاهر لائح=فالحظه مرتسما على الإيجاد
لولاه لاحترقت بنور جلاله=وجهلت حكمة عالم الأضداد
ألقاك في دار الفناء لحكمة=خفيت حقائقها عن الأفراد
ودعاك أن أقبل إلي ولا تخف=في المدلجين إلي من أجنادي
أنت الأمين على أمانتنا التي=ثقلت على الأفلاك والأطواد
أترى تؤديها بغير إعانتي=أو كنت تحملها بغير مرادي
ألبستك السبع المثاني خلعة=في هيكل من عالم الأجساد
فاخلع كثيفتك التي لا تنبغي=لشهود حضرتنا مع الأشهاد
واغسل بماء القدس عشر لطائف =هي أنت من دنس الطباع الكادي
أشربت خمسة أبحر لتعيش في=ظمأ فرد فرطا مع الوراد
فجرتها لك في صفات الذات في=عين الظهور ومبدأ الآحاد



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:07 AM:

هو الله فاعرفه


هم الله فاعرفه ودع فيه من وما
دعاك ولم يترك طريقك مظلما
عن الحق نحو الخلق يدفعك العمى
تقدم إلى باب الكريم مقدما=له منك نفسا قبل أن تتقدما
تجنب قيود الحظ فالحظ مرتهن
وأرهق جنود النفس حربا ولا تهن
وفي ظلمات الطبع بالحق فاستبن
وعرج على باب العليم فسله من=مواهب نور العلم بحرا قليذما
أترضى مقام الجهل تخبط في السرى
بطامسة أعلامها متحيرا
تطلع لنور العلم واطلب مشمرا
فمن لم يكن بالعلم في الناس مبصرا=فلا عاش إلا في الضلالة والعمى
ذوو العلم بين العالمين أعزة
على درجات المصطفين أدلة
وفي ملكوت الله للقوم شهرة
ومن لا له من عزة العلم نسبة=فليس له إلا إلى الذلة انتما
ترق به فالعلم عز وذروة
وحبل متين للتقاة وعروة
ووفر الغنى في الجهل عدم وشقوة
ومن لا به من ثروة العلم ثروة=فمن ثروة الدارين قد صار معدما
قضى الله أن العلم نور وحكمة
كما أن أصل الجهل شؤم وظلمة
وان رجال العلم للناس عصمة
نعم علماء الدين في الأرض نعمة=على الثقلين عمت الكل منهما
به أصفياء الله هاموا بحبه
به أدركوا حسب الحظوظ لقربه
وهم أوصلوا السلاك أسرار غيبه
بهم شرف الدارين تم فهم به=ملائكة باهت ملائكة السما
ملائكة ألبابهم وسناؤهم
أقامهم هذا المقام صفاؤهم
على الملأ الأعلى يحق ولاؤهم
ألم تر في القرآن أن أولياؤهم=ملائكة الرحمن فالله أعلما
لقد نطق الوحي العزيز بنبلهم
ولا حبل للمستمسكين كحبلهم
يقولهم نور الهدى وبفعلهم
أقرت جميع الكائنات بفضلهم=عليها فحوت البحر في البحر هينما
إلى ربها استغفارها وخشوعها
لهم إذ هم أمطارها وربيعها
وخالقها في المهتدين سميعها
ولم لا ولولاهم تلاشت جميعها=ولم يبق منها في الوجود لها سما
مصابيح أرض الله مهبط فيضه
هاة لمسنون الاله وفرضه
هم شفعاء العبد في يوم عرضه
هم خلفاء الله في أهل أرضه=بهديهم أمت البسيطة قوما
لأمرهم كل الكوائن اذعنت
لسلطانهم بالعلم بالله سلمت
لعزهم ذلت بنورهم اهتدت
لحكمهم الدنيا تدين وقد عنت=سلاطين أهل الأرض أعظم أعظما
على الأرض والألباب في عالم القدس
يرون بنور الله ما غاب كالقبس
لأفهامهم كالأنجم الزهر ما التبس
وآراؤهم تقضي بهن ملائك السـ=ـموات فيما قد أحل وحرما
تجلت لهم كالشمس خلف حجابها
فجاؤا بها براقة في صوابها
حقائق شرع في غواشي غيابها
ولو لم يكن نص الكتاب أتى بها=صريحا ولا الهادي بها قد تكلما
هدوا ذا هم نور إلى الله اهتدوا
إذ اتزروا بالعلم بالله وارتدوا
حداهم من العرفان ذوق به حدوا
غدوا قدوة الأملاك لما هم اقتدوا=بما لهم رب الملائك الهما
سما بهم العرفان أعلى المراتب
ونالوا مقاماً فيه فتح المواهب
وفهم خطاب الحق من كل جانب
وذلك من أدنى رفيع مناقب=لهم لم يعدوها فخارا ومكرما
تجلى لهم باسم المبين بمنه
ففازوا بظهر الوحي كشفا وبطنه
وحازوا بفتح الله مكنون ضمنه
فما استحسنوا فالله يقضي بحسنه=وما استقبحوا إلا قبيحا مذمما
لهم من مقام الاجتباء عليه
ومن قدم الصدق الزكي رضيه
ومن مورد الإحسان ما طاب ريه
وربك من والوه فهو وليه=ومن خاصموه كان الله أخصما
ملوك على من يملك الأرض حوله
لدى طولهم أدنى من الذر طوله
فقير عديم من تولاه جهله
هم أغنياء العصر والعصر أهله=قد افتقروا والمال بينهم نما
وما لكنوز التبر شأن لمن فهم
إذا وزنت في جانب العلم والحكم
كنوز رجال الله أبقى ووفرهم
يروم كنوز الأرض غيرهم وهم=أصابوا كنوز العرش وفرا ومغنما
رقوا بكمالات الهدى منتهى العلى
وأنزلهم من قربه الحق منزلاً
وأوردهم من مورد الود منهلا
وهم في الثرى قاموا وأرواحهم إلى=سما العرش والكرسي أدنوهما سما
تولاهم قهر الشهود بحوله
وأفناهم عن كل شيء بوصله
فغابوا عن الأكوان في غيب ظله
وما قنعوا بالعرش والفرش كله=فجازوا إلى أعلى مقام واعظما
رمى بهم المحبوب في المحو رمية
فما أبصروا مقدار ذا الكون ذرة
ولا وقفوا عند الحوادث لمحة
ولو وقفوا بالعرش والفرش لحظة=لعدوه تقصيرا وجرما ومأثما
إلى الحق إخلاصا وأخذا بحبله
قد انصرفوا عن فصل كون ووصله
مقاصدهم مقصورة تحت حوله
تقدم في ذاك الخليل بقوله=لجبريل دعني منك لله مسلما
نفوسهم في الله لله جاهدت
فلم ينثنوا عن وجهه كيف كابدت
على نقطة الإخلاص لله عاهدت
لملة إبراهيم شادوا فشاهدوا التـ=ـلفت للشرك الخفي متمما
تولاهم القيوم في أي وجهة
وزكاهم بالمد والتبعية
ولفاهم التوحيد في كل ذرة
فقاموا بتجريد وداموا بوحدة=عن الإنس روم الأنس فيها تنعما
محبون لاقى الكل في الحب حينه
نفوسهم ذابت به واصطلينه
فلم يبق منها الحب بل صرن عينه
بخلوة لي عبد وستري بينه=وبيني عن الأملاك والرسل كتما
وأورثهم للحب ارث النبوة
فكانوا دعاة الله في خير دعوة
ترقوا بفيض الله ارفع ذروة
وما بلغوا ذاك المقام بقوة=ولكن بنور العلم قد بلغوا الحمى
حباهم بمنهاج السلوك استطاعة
فلم يتركوا فيه الحقوق مضاعة
ونــالوا أمــام الله مـنه شــفـاعـة
عشية أعطوه عهودا مطاعة=على طاعة منهم غداة تحكما
قد اتخذوا العرفان بالله جنة
تاروا اليه مطلقين أعنة
ومذ أدركوا منه المقامات منه
وقد بايعوه أنفسا مطمئنة=ببيعته والعقد بالعهد أحكما
هداهم سنا العرفان والليل قد سجى
فما جهلوا وهو الدليل المناهجا
به عرجوا مستبصرين المعارجا
فجذبهم في السير للخير والجا=بهم أخطر الأهوال حين تقحما
فنزههم عن قيد أي ادارة
وأفرغ مجهوداتهم في العبادة
وميزهم عن غيرهم بالسيادة
فأبعدهم عن كل ألف وعادة=وعودهم شرب الشدائد علقما
فجدوا وشدوا وانتووا شقة النوى
وخير لهم في الجهد والعري والطوى
وفي النوح والتذكار والكرب والجوى
فمن بعد عادى النوم والشبع والروى=غدوا حلف الف السهد والجوع والظما
جروا في ميادين الشهود تقدما
وصدق الرجا والخوف فيهم تحكما
فلم يبق كون منهم ماتهد ما
فندمانهم عاد البكاء تندما=وأزمانهم بالنوح قد عدن مأتما
فساروا على تغريد حاد مزعزع
بشوق ملح والتياع مروع
وغابوا عن الأكوان في منتهى معي
وأوردهم بالحزن لجة أدمع=وأورى بهم للخوف نار جهنما
تبدت لهم أكوانهم فتبددت
نفوسهم في السحق والمحق أنفذت
إذا فارقت غورا من الدمع أنجدت
شدائد عدوها فوائد فاغتدت=عوائد أعياد السرور تنعما
مصائب عاموا في بحور صعابها
وقروا على آسادها وذئابها
وطاب لديهم حسوكاسات صابها
ولو جانبوها روم غير جنابها=لعدوا بحكم العدل ذا العدل مأثما
وتلك بفضل العلم أهنى الموارد
وأكرم موهوب واسنى المشاهد
أتعلم مثل العلم مجدا لماجد
هم صدقوه وهو أصدق واعد=وأوفى ذمام حبله ليس أفصما
به قطعوا أصل العلائق والهوى
به أخلصوا في طاعة الحق لا سوى
به روض هذا الكون في عينهم ذوى
به نهجوا في كل منطمس الصوى=فكان لهم في كل يهماء معلما
تبين لهم أسراره كل كائن
ويخلصهم للحق من كل شائن
فطوبى لهم يجري بهم في المآمن
ويملي لهم في السير عن كل مامن=وجال إلى أسوى طريق وأقوما
مقامات أهل الله منه مصابح
وكل مقام حله القوم رابح
وكل مقام العارفين مذابح
وقاسمهم بالله أني ناصح=فأنهى إلى أبهى مقام وأكرما
لقد قام علم القوم للحق معلما
وجلى لهم بالكشف سرا مختما
وفتح أقفالا وأطلع أنجما
وحل لهم رمزا وكنزا مكتما=من السر قد كان الرحيق المختما
به سلكوا في حبه مسلكا جهل
وكلهم بين المشاهد قد ذهل
وكلهم من مورد الحب منتهل
وقال لهم هذا المقام وهذه الـ=ـخيام وذا باب المليك وذا الحمى
هنا موقفي وهو المقام المحدد
فغنوا على هذا المقام وغردوا
وما بعد هذا للمدارك مشهد
فمالي فيما بعد ذلك مصعد=ولا موعد من بعد ذلك الزما
هنالك فهم العقل والدرك مندرس
هناك لسان العلم في الشأن قد خرس
هنالك حد السير من يعده افترس
هنالك قد تطوي الصحاف وتنشر السـ=ـجاف فلا يطوى بحدك فافهما
فما بعد هذا للمدراك غاية
فنقطة هذا الحد فيها نهاية
ولا باب إلا أن تكون رعاية
ولا تفتح الأبواب إلا عناية=لمن شاءه ذاك المليك تكرما
تجرد من الدعوى فقد كمل السرى
وراءك لا تقدم فحظك مدبرا
فلست بلاق فوق ذلك مصدرا
فسلم إليه الأمر واطرق المرا=ولا تك في شيء من الأمر مبرما
وقف وقفة المندك مالك حيلة
فحالك في هذا المقام جليلة
ونفسك في عز الجلال وذيلة
وقل بلسان الحال مالي وسيلة=ولا حيلة والهج بقولك ما وما
وعرج على التقديس تستخلصنه
ونفسك نسك لازم فاذبحنه
وشأنك إن أخلصت لا تحقرنه
فان تك لا شيئا هناك فانه=رناك لما أدناك إذ لك قد رمى
أرادك حتى قمت فيه مجالداً
يميتك مشهودا ويحيك شاهداً
وإن ساعة أحياك أبقاك بائداً
وإن ساعة أفناك أبقاك خالداً=بوصف له باق صفاتك أعدما
تفرد ولا تستثن في سبحاته
ووحد صفات الحق توحيد ذاته
وسافر بعين الحق في حضراته
فان هو جلى فيك بعض صفاته=فما كنت أنت الآن أنت المقدما
تفاوت حسب الفيض ذوق ملوكها
فهم بين مثريها وبين ضريكها
مراتبهم شتى بمرقى سموكها
وفيها مقامات لأهل سلوكها=شموسا وأقمارا تنير وأنجما
تفاوت أذواق المحبين رغبة
مراتبهم حسب المقامات رفعة
هيامى إلى "انا فتحنا" ملظة
فمن ذاق منها نغبة مات رغبة=ومن لم يذقها مات بالغم مسقما
وما فاض حسب الفتح من شبه وحيها
وعينه سر الحكيم بطيها
باثباتها ما أثبتت أو بنفيها
معالم تستهدي الحلوم بهديها=العلوم بها كان العليم المعلما
أقام لهم فيها حظوظا مقامة
وأنزلهم حسب الحظوظ مقامة
وقلدهم في العالمين إمامة
فعرفهم إياه منه كرامة=وأشهدهم إياه منه تكرما
توالهم باسم البديع تنزلا
وفي حضرة الفتاح للقوم انزلا
ونورهم نور السموات وانجلى
وخلقهم باسم العليم تفضلا=وكان لهم باسم المبين مسوما
فجردهم عنهم لخالص حبه
فمـــا همهم إلا وسائل قربه
عروجا به عنهم إليه بغيبه
وكان لهم عنه فكانوا له به=وقام بهم عنهم إليهم مكلما
تحكم فيهم حبه وتصرفا
وأوقفهم في القبض والبسط موقفا
وأرسل في أسرارهم نفحة الصفا
فمذ عرفوه لم يرموا تعرفا=إلي غيره والغير ثم تعدما
تشعشع فيهم صبحه فانجلى المسا
فهم في ضياء منه والليل عسعسا
بأية طور صبحهم قد تنفسا
وليس لهم جهل هناك وما عسى=لهم أن يروا من بعد ذلك مبهما
تعهدهم إذ زايلوا الخلق بالمدد
فهم في بساط الأنس بالواحد الأحد
وكل بفتح الله فاز بما وجد
وما علموا شيئا بعلمهم وقد=أحاطوا بعلم الكل والله أعلما
فصارت شهادات لديهم غيوبهم
قد امتلأت بالكشف منه جيوبهم
هم العالم الأعلى احتوته جنوبهم
هم لوحة المحفوظ كانت قلوبهم=بهم قلم الأنوار للسر رقما
لهم درجات من لديه تحققت
عليهم بها شمس الحقيقة أشرقت
والطاف وهب من لدنه تدفقت
مواهب قد دقت عن الفهم وارتقت=عن الوهم رقت عن نسيم تنسما
حوى نسخة الامكان ادراك فهمهم
فلا كنه إلا تحت حيطة عقلهم
لهم حضرة القيوم تملى لسرهم
بها انطوت الأكوان في طي علمهم=من العرش والكرسي والأرض والسما
فما السر والاعلان ما الجهر ما الخفا
وحسبهم نور المبين مكشفا
هداهم وصفاهم وجلى الكثائفا
فكانت جميع الكائنات مصاحفا=لهم تهب السر المصون المكتما
بدائع فيض أبدعت بعجائب
ينوعها فتاح باب المواهب
تباديهم بالفتح من كل جانب
لطائف لم تودع صحائف كاتب=تطالعها الافهام والله الهما
أريدوا لها فاستنسخوها على النهى
لقد فككوا والحمد لله رمزها
وكم أدركوا بالعقل أمرا منزها=عن النقل في الألواح لن يترسما
لقد كان تحت الختم من قبل فضه
فصار ظهور البرق في وشك ومضه
وما انفتح المختوم إلا بفيضه
يضيق فضا الأكوان عن شرح بعضه=وكل لسان كل بل ظل مفحما
علوم تجلي من "لدنا" ظهورها
ولم يتعلق باكتساب سفورها
تجلت بأسرار الرجال بدورها
به صحف الارواح أشرق نورها=وصين عن الألواح اذكن أظلما
تجرد لها ان كنت في القرب ترغب
ولا تغلون فالشأن من ذاك أقرب
فلست بقرع الباب بالصدق تحجب
لذلك فاطلب ان يكن لك مطلب=ترى كل مطلوب سوى ذاك مغرما
خذ الحزم واجعله إلي الحق مقصدا
واخلص متين العزم صدقا مجردا
ومن قصد الحق استقام وسددا
ففي قصده السبيل ومن عدا=سبيل الهدى نحو الردى قد تيمما
ملابسة الاغيار عين اضاعة
وقصد على حرف نقيض لطاعة
فاخلص ترى الاخلاص أزكى بضاعة
فكن واقفا بالباب في كل ساعة=ترى الذل فيه عزة وتكرما
اتعلم ان الأمر ليس كما هنا
فدع دعوة الشيطان والنفس أوهنا
وخل حظوظ النفس يسحقها الفنا
وجانب رياش الجاه والعز والغنى=وكن باضطرار وافتقار مؤمما
وان شئت قرب الله فالعلم قربة
وان شئت جاها فهو جاه ورفعة
وان شئت وفرا فهو وفر ودولة
وان شئت عز العلم فالعلم عزة=لباس لبوس الذل لله مسلما
طريقان فاختر ما ترى لك أحسنا
اذا كنت تبغي الحق فاهجر له "أنا"
فان "انا" حظ عواقبه العنا
وان كنت تبغي العز والجاه في الدنا=فدع عنك داعي العلم وارحل مسلما
وعش لحظوظ النفس ندبا مكافحا
وعن كل مرغوب سوى الحق جامحا
إليه انطرح للكائنات مبارحا
ودع عنك أدناس المطامع طامحا=لولاك فيه طائعا جل منعما
توجه اليه واجعل الفقر ديدنا
يعدك بالفقر الحقيقي محسنا
فخذ بطريق الفقر بالحق موقنا
ففيه الغنى والفقر إذ رؤية الغنى=هناك الغنى بل منهما اقصده معدما
تعن ولا تستبق للنفس عادة
اتلقى اذا لم تشق فيه سعادة
اذبها واصبرها واسقها مقادة
فلا راحة ترجى لمن رام راحة=ومهما بذلت الروح صادفت مغنما
تلفت لها من حيث ولت وأقبلت
فان لها كيدا وان هي اجملت
عليك بها انحرها وان هي ولولت
ففي بذلها صون لها إن تقلبت=وإلا فقد سيقت إلى ذلك الحمى
فان هي عما يوجب البعد أعرضت
وسلمت الأطوار فيه وفوضت
وشدت بعزم في السلوك وقوضت
هنيئا لها فخرا بما قد تعرضت =لذاك الحمى لو كان مطلبها احتمى
ذر الكون في أثوابه يتغول
يروق لوهن الرأي حسنا ويجمل
فما لك دون الحق فيه معول
وان أم أبواب الملوك مؤمل=فيمم الى أبوابه متقدما
كريم لضراء الفقير مراقب
لطيف اذا ضاقت بعبد كوارب
له في القضايا نظرة ومواهب
وأبوابه فتح وما ثم حاجب=وأفضاله شرح وما ثم محتمى
تخلى لربى ظاهرى والذي بطن
وخليتهم والكون والأهل والوطن
كفاني عن زيد وعمر وعن وعن
لأبوابه ما عشت أغشى ولم أكن=لأخشى رقيبا أو عذولاً ملوما
رفضت له الأكوان من ذى سرائرى
وصنت عن التعليل مرمى بصائرى
وسيان فيه نافعي مثل ضائرى
فعندي فيه عاذلي مثل عاذري=ومن فيه عاداني كمن بي ترحما
فلست بذي طرف بفرقتهم قذى
بمذهب أني ذاهب أنا محتذى
طريقة ذي صدق مع الحق احوذى
سأرحل عنهم أجمعين الى الذي=به لذَّ لي ذلي وعزي تهجما
أراني خليل الله وشك ذهابه
وعللني من نغبة من شرابه
وسرت مع المختار تحت ركابه
عسى انني ادعى دعيا ببابه=اذا لم أكن باسم الخديم موسما
فصرت بعين الحق ارفع منزلا
بأي مقام شاءه لي وأنزلا
دعيت دعيا أو وليا مكملا
وإلا فان ادعى به متطفل=افقدري بهذا الاسم يخترق السما
كفاني اختيار الحق في كل موطن
بأية حال أو بأي تعين
فلست لما يختاره عبد ديدني
وان أدع لا شيئا هناك فانني =بذاك لقد أصبحت في الناس مغرما


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:11 AM:

هو الله جل جلاله


هو الله بسم الله تسبيح فطرتي=هو الله إخلاصي وفي الله نزعتي
هو الله بسم الله ذاتي تجردت=وهامت بمجلى النور عين حقيقتي
هو الله بسم الله ضاءت فأشرقت=بأنوار نور الله نفس هويتي
هو الله بسم الله في كل لحظة= بأسرار سر الجمع جمع تشتتي
هو الله بسم الله ذارت عالمي=خواتمهما بدء كعالم ذرتي
هو الله بسم الله هبت فشاهدت=بروق جلال من انا الله غيبتي
هو الله بسم الله شاهدت اسمه=فتاهت بافناء الفناء أنيتي
هو الله بسم الله فقري محقق=غذائي وذلي باسمه عين عزتي
هو الله بسم الله نور جلاله=به احترقت آفاق نفسي ونشأتي
هو الله بسم الله أسرار اسمه=بها صعقت عني شياطين شهوتي
هو الله بسم الله تزكو خواطري=وتصدق إلا عن مراضيه لفتتي
هو الله بسم الله جردت وحدتي=لوحدته اذ منه لي فيه وحدتي
هو الله بسم الله أنسي شهوده=ولو غيبته العين مت بوحشتي
هو الله بسم الله أوقفت رؤيتي=عليه وديني مخلصا نفي رؤيتي
هو الله بسم الله حجي وعمرتي=الى بيته المعمور إذ هو بضعتي
هو الله بسم الله نفسي مشاعري=ونسكي حياتي والمحبة وقفتي
هو الله بسم الله لولا صلاته=علي لعزتني صلاتي وسجدتي
هو الله بسم الله ما صمت لحظة=على انني لم تعهد الفطر فطرتي
هو الله بسم الله وتري شهادتي=وتلك صلاة الوتر في جنح ظلمتي
هو الله بسم الله جاهدت شوكتي=فكانت له فيه به منه نصرتي
هو الله بسم الله كون اضافتي=اليه زكاتي وهي أفخر نسبتي
هو الله بسم الله محق إرادتي=مرادي واثباتي لمحوي بغيتي
هو الله بسم الله نفذ مشيئتي =ومالي بشيء جزء حولي وقوتي
هو الله بسم الله لو عارض الفنا=حياتي لم تذهب حياتي بموتتي
هو الله بسم الله في كل وارد=له من يقيني فيه كل تثبت
هو الله بسم الله في كل خطوة=له ملك مني يطير بسبحتي
هو الله بسم الله اسني معارجي=إليه نزولي في مدارك خشيتي
هو الله بسم الله ملك عوالمي=بتدبير سر الاسم في قهر قبضتي
هو الله بسم الله قهري مسخر=شياطين نفسي تحت كرسي عزتي
هو الله بسم الله والجد باسمه =بجد اسمه أربت على الجد خطوتي
هو الله بسم الله والفيض باسم=تجلى لعقلي كنه كل حقيقة
هو الله بسم الله والفتح باسمه=فتوحات عرفاني وكشفي استهلت
هو الله بسم الله والوهب باسمه=أفاض علي الوهب كل خفية
هو الله بسم الله والنور باسمه=تشعشع نور الله في بشريتي
هو الله بسم الله والقدس باسمه=تقدس توحيدي وإيمان فطرتي
هو الله بسم الله والجمع باسمه=تجمع فرقاني وفرقت جمعتي
هو الله بسم الله والروح باسمه=تداركني من روحه كل منيتي
هو الله بسم الله واللطف باسمه=سرى لطفه في شقوتي فاضمحلت
هو الله بسم الله والعز باسمه =تعززت عزاً قاهراً كل عزة
هو الله بسم الله والقهر باسمه=قهرت عدائي تحت قهري وسطوتي
هو الله بسم الله هيبة اسمه= كستني نوراً من جلال وهيبة
هو الله بسم الله عزة اسمه= أقامت محالي في رضاه وسلطتي
هو الله بسم الله سلطان اسمه=غلبت به من فاق أيدي وقوتي
هو الله بسم الله سطوة اسمه =قصمت بها من شاء وهني وذلتي
هو الله بسم الله ذي الملك أذعنت= وشاهت وجوه المعتدين وذلت
هو الله بسم الله ذي الجبروت كم= يدي جبروت حاولتني فشلت
هو الله بسم الله ذي الملكوت من =خزائنه وفري ويسري وغنيتي
هو الله بسم الله ذي المجد ان لي=بتمجيده مجداً على الملكية
هو الله بسم الله ذي الكبرياء لا=أذل وأشقى وبالذكر وصلتي
هو الله بسم الله ذي النور أهتدى=وأهدي وأمحو باسمه آي ظلمتي
هو الله بسم الله ذي الحمد والثنا=محامده مني اعترافي بحيرتي
هو الله بسم الله ذي العرش لم أضق=وامداده العرشي يوسع حيطتي
هو الله بسم الله ذي الطول والغنى=غنائي وطولي واتساعي وثروتي
هو الله بسم الله ذي المن كلما=منيت ببؤس وسع المن بسطتي
هو الله بسم الله ذي الرحمة انجلت=لوازب من سوء القضابي حلت
هو الله بسم الله يا رب لا تدع=لأمارتي بالسوء نقطة خيرة
هو الله بسم الله يا رب لا تزغ=جناني ولقني مع العرض حجتي
هو الله بسم الله سبل سخيمتي=وشبت على مرضاة وجهك خدمتي
هو الله بسم الله اذهب قواطعي=ولا تقلني مستحسرا قيد لمحة
هو الله بسم الله هب لي قوة=تصرف لي التصريف في كل نقطة
هو الله بسم الله يسر مقاصدي=وحل جمودي وانحساري وعقدتي
هو الله بسم الله أفرغ علي في=بلائك صبرا وليك الشكر لهجتي
هو الله بسم الله حقق اراثتي=وصل نسبتي بالنسبة الرسلية
هو الله بسم الله ثبت عزيمتي=على الرشد إن الغي أصل طبيعتي
هو الله بسم الله هب لي جوامع الـ=ـسعادة في الدنيا وعقبي منيتي
هو الله بسم الله جد لي بنظرة=تدارك جذبي من شقائي وأخذتي




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:14 AM:

الله جل جلاله


ببابك يا الله عبدك مخبت=تعلقه بالله من كل وجهة
تعلقت بالله الذي لا إله لي=سواه ولا ضاعت لديه عبودتي
تعلقت بالله العليم بموقفي=وما أنا فيه من ضروب البلية
تعلقت بالله العظيم الذي جرت=مقاديره دون اختيار البرية
تعلقت بالله اللطيف بخلقه=وهذا هدى منه لنفعي وخيرتي
تعلقت بالله الكريم ولم تخب=أمان على باب الكريم استقرت
تعلقت بالله المبر عباده=بلا سبب منهم لدرك المبرة
تعلقت بالله الحليم وأنني=لأعظم شيء في الخطايا خطيئتي
تعلقت بالله المتين وانه=لأمتن حبل بالمتين وثيقتي
تعلقت بالله المجيد وما انثنى=مؤمل مجد الله صدقا بخيبة
تعلقت بالله الحميد بحمده=وسيلة قصدي حمده حسب قدرتي
تعلقت بالله الجليل تعلقا=نسخت به مني ظلال الخليقة
تعلقت بالله الولي تعلقا=أراني ولاء الحق من قبل نشأتي
تعلقت بالله العلي تعلقا=علوت به عن مركزي وطبيعتي
تعلقت بالله الوكيل وقد عدت=على العوادي المهلكات وشدت
تعلقت بالله الكفيل وفضله=عظيم وقد ضاقت علي معيشتي
تعلقت بالله الحفي بأهله=وأهليتي لله فقري وذلتي
تعلقت بالله الوهوب وان لي=بفقري الى الوهاب فوزا بغنيتي
تعلقت بالله الحفيظ وحفظه=من السوء في دين ودنيا مجنتي
تعلقت بالله الحسيب وقد طغت=أعاديه بغيا فوق حولي وقوتي
تعلقت بالله السميع استغاثتي=سميع دبيب النمل من فوق صخرة
تعلقت بالله البصير بحالتي=بصير خفايا العالمين الدقيقة
تعلقت بالله الخبير بوهلتي=إليه وإخباتي ورهبي ورغبتي
تعلقت بالله المقيت عباده=وسبحانه لم تخف عنه ضرورتي
تعلقت بالله العزيز وان لي=بذي العزة القهار أمنع غيرة
تعلقت بالله المحيط بعلمه=وقدرته سبحانه بالخليقة
تعلقت بالله السلام وقد جرى=على القضا منه ببؤسي وكربتي
تعلقت بالله الذي أنا مؤمن=به وهو ربي مؤمن كل خيفة
تعلقت بالله المهين سيدي=على كل شيء من صنوف البرية
تعلقت بالله الذي جبر النهي=لعرفانه الجبار صدع الرزية
تعلقت يا الله يا متكبرا=عن الكل باسم الذات اسم الحقيقة
تعلقت بالله الكبير جلاله=بعز اسمك الذاتي في قيد شقوتي
تعلقت بالله الحكيم بصنعه=بمجد اسمك الأعلى على كل حضرة
تعلقت بالله الرؤف بخلقه=بما لاسمك الذاتي من لطف رأفة
تعلقت بالله الرحيم بخلقه=بما وسع اسم الذات مع وسع رحمة
تعلقت بالله المليك وحسب من=تعلق باسم الله أفخر نسبة
تعلقت يا الله حي ضارعا=باسمك يا قيوم تضراع مخبت
تعلقت يا الله يا حق قانتا=لوجهك فاقبلني على سوء رجعتي
تعلقت يا الله يا بر بائنا=وعندك يا فتاح فتحي ونعمتي
تعلقت يا الله يا واسع العطا=بجودك في فقري وضنك معيشتي
تعلقت يا الله من حيث إنني=عرفتك يا خلاق مبدئ نشأتي
تعلقت يا الله من حيث إنني=رأيت لك الآيات في كل فطرة
تعلقت يا الله من حيث إنني=علمتك بالتكوين والمبدعية
تعلقت يا الله من حيث انه=يحق لك التوحيد في كل ذرة
تعلقت يا الله من حيث انه=بتدبيرك الأشياء من غير شركة
تعلقت يا الله من حيث انه=وجودك لم يسبقه ذو قدمية
تعلقت يا الله من حيث انه=بقاؤك لا يفنى إلى الأبدية
تعلقت يا الله من حيث انه=جلالك والاكرام مجد الالوهة
تعلقت يا الله من حيث انه=لاسمك اسم الذات سلطان وحدة
فيا الله يا الله هذا تعلقي=وأنت مرادي واسم ذاتك لهجتي
دعاني قل ادعوا الله والفقر مطلقا= وانك يا الله أهل لدعوتي
ونور جلال من أنا الله مشرق=سريت به حتى شهود الحقيقة
وعز كمال من أنا الله باهر=له استسلم الأشياء طوعا وذلت
وحسن جمال من هو الله ظاهر=به نشوة الأرواح تحت الهوية
وقفت لك اللهم وقفة حائر=بدهشة عبد بين عز وهيبة
وقفت لك اللهم وقفة ذاكر=باخلاء أركاني وملء طويتي
وقفت لك اللهم وقفة خاشع=ملأت بك اللهم سر سريرتي
وقوفي لك اللهم كون أردته=فلاتك خلوا من مراضيك وقفتي
وقوفي باسم الذات يا الله خدمة=تحقق كوني خادما كل حضرة
وما غشيتني حضرة لم يكن لها=إلى القطب يا الله وصلة نسبة
فما يستمد الكل إلا ببحره=له الحكم في الذاتي والصفتية
الهي امحق الاغيار عني بنوره=وخذني به من بين أبحر غفلتي
واشرق به يا الله نور هدايتي=إليك ووسع في المعارف بسطتي
ولا يك ذكر الحرف حظي ومنصبي=ولكن بذكر المخلصين تثبتي
فذكرك بالذكر الحقيقي منصب=ينال بفضل منك لا بفضيلتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:15 AM:

الرحمن جل جلاله



الهي افتقاري لازم لحقيقتي=إلى رحمة الرحمن في كل لحظة
إلى نظرة الرحمن تحت جماله=أبث اضطرارا طارقاتي وشقوتي
الهي يا رحمن استعطف الرضا=واستكشف البلوى وغمي وكربتي
الهي يا رحمن أستوهب الغنى=ففي سعة الرحمى الهي غنيتي
الهي يا رحمن أسأل رحمة=تلم بها صداعي وترحم غربتي
بجودك يا رحمن كل بلية=وان عظمت قد آذنت بتشتت
الهي يا رحمن كم من مصيبة=برحمتك اللهم وحيا تجلت
الهي يا رحمن أسأل وجهك الـ=ـكريم شمول الرحمتين لفطرتي
الهي يا رحمن ما أستمده= برحماك ممدود كأقرب لمحة
الهي يا رحمن لاذ بك الرجا =فمن على ضعفي يأرحم نظرة
بعاطفة الرحمن عاذت حقائقي=وعمري وفقري وانقطاعي وذلتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:16 AM:

الرحيم جل جلاله


عسى نفحات اسم الرحيم وروحه= تهب على ضري بروح ورحمة
عسى نفحات اسم الرحيم بسبقها=تدارك انقاذي بمحو خطئيتي
عسى نفحات اسم الرحيم حنانها=قريب على قدر العنا والبلية
عسى نفحات اسم الرحيم تحفني= لطائفها بالصالحات وبالتي
عسى نفحات اسم الرحيم وشيكة= تعالج بالتفريج همي وغمتي
عسى نفحات اسم الرحيم تمدني=بفضل وغفران ولطف وعصمة
عسى نفحات اسم الرحيم تواردت=بعارفة الحسنى على حل عقدتي
عسى نفحات اسم الرحيم تكون لي =على خطة أعيت محالي وقوتي
عسى نفحات اسم الرحيم تنيلني=بوسع ندى يجتاح فقري وعسرتي
عسى نفحات اسم الرحيم تقوم بي= وقد قعدت عني رجالي وأسرتي
عسى نفحات اسم الرحيم تغيثني= فوالله ما ضاقت بأية فطرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:17 AM:

الملك جل جلاله


إلى الملك الأعلى الذي أنا مؤمن= بتوحيده في عالمية ذرتي
إلى الملك الأعلى الذي أنا لاهج=بتسبيحه من قبل اظهار نشأتي
إلى الملك الأعلى الذي أنا مخلص= له الدين حبا لا لنار وجنة
إلى الملك الأعلى الذي سبحت له= بأسمائه الأكوان تسبيح فطرة
إلى الملك الأعلى الذي سبحت له= نواصي الملوك القاهرين وخرت
إلى الملك الغلاب ذي السطوة التي = تصاعقت الأملاك منها وذلت
إلى الملك القهار من بجلاله= وقوته مستمسك ضعف قوتي
إلى الملك الوهاب أرفع فاقتي=فان فيوض الوهب كنزي وغنيتي
إلى الملك المنان أطلب منة=يزكي بها عن منة الخلق عيشتي
إلى الملك الكافي أبث شكايتي=لأكفي هموم الدين والدنيوية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:18 AM:

القدوس جل جلاله


تقدست يا قدوس عن جنس علة=وعن حد معلول ورسم طبيعة
لوجهك يا قدوس كل قداسة =بلا شرط تقييد ولا حصر نسبة
وما مدرك التقديس مني وقدره=لدى سبحات النور والقدسية
وما هو يا قدوس يبلغ كنه ما=لوجهك من قدس ومجد وعزة
تنزهت عما شكل الوهم مطلقا=وعن حيطة التعقيل والنظرية
تقدست عن مثل وضد وشركة=وفصل ووصل واتحاد وخلطة
تقدست ذاتا عن وجود معلل =يغاير يا قدوس نفس الهوية
غني على الإطلاق عن نيل حادث=لذاتك لا عن موجب فيك مثبت
يسر اسمك القدوس قدس حقيقتي= وحقق بتقديسات وجهك همتي
وقدس مقاماتي وقدس مشاهدي= وقدس يقيني فيك من كل شبهة
وقدس صفاتي كي تليق نزاهتي= بتسبيح تقديسات نور الالوهة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:19 AM:

السلام جل جلاله


تقدست قدسا يا سلام مبرءا=من النقص والآفات محض البراءة
سلمت فما قدس السلام اضافة=لحد ولا أسلابه لشريطة
سلامة ذات الحق قدس لذاته =يشار إليه دون درك الحقيقة
وما مبلغ الإدراك إلا سلامة =لوجه السلام الحق في كل حضرة
وليست مقامات الثناء وان علت=ببالغة تقديسه من طريقة
الهي سلمت الخليقة مبدءا= بإيجادك الإمكان بالأبدعية
وسلمتهم من بدئهم لمعادهم=من الظلم في اقدارك الأزلية
وسلمتهم من مطلق السر غير ما= تضمن خيراً وهو عنهم بخفية
اجرني اجرني سا سلام من الأذى=بديني والدنيا بأية وجهة
فما يسلم المخلوق ان لم يكن له=بيمنى السلام الحق نشر السلامة
الهي حققني سلاما ولقني= سلامك في دار السلام المقيمة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:20 AM:

المؤمن جل جلاله


ويا مؤمن امنحني الأمان وأمنك الـ =ـحصين فما في النقص أمن لخفيتى
وأمنك للمخلوق لا خوف عنده=لسوء بذي الدنيا وبالأخروية
وأمنك حصن مانع لا يؤوده =عداء الرزايا واقتحام البلية
وأمنك لي يا مؤمن الخوف جنة=فما لي وشيطاني ونفسي الغوية
وأمنك لي من حيث أنك ذاكري= وذكرى لك اللهم بالتبعية
وأمنك لي من جانب الخوف كالرجا=أماني إذا ألهمتنيه وعصمتي
وأمنك لي من حيث خلق هدايتي=لأسباب ما فيه نجاتي وهلكتي
وأمنك لي من خوف مكرك معقل= يقيني ومن حيث التوكل منعتي
وهبت إلى الإيمان وهو ذريعتي=فيا من به منه إليه ذريعتي
أمنت بك اللهم كل مخوفة= بإحسان ظني لا بإحسان سيرتي
الهي منك الأمن والخوف كائن=وكل مجاز راجع للحقيقة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:21 AM:

المهيمن جل جلاله



على كل شيء رب أنت مهيمن=على كل شيء منك سلطان حسبة
شهدت خفايا الممكنات وجهرها=فما غاب منها عنك مثقال ذرة
رقيب عليهم بالذي يعملونه =وآجال كل منهم والمعيشة
رقيب عليهم حافظ لنظامهم=أحطت بهم ما بين علم وقدرة
رقيب على الأسرار كيف تلونت= قريب من الأرواح قرب محبة
مشاهد مكنون الخواطر كاشف الـ=ـخفايا بصير القوة الظاهرية
الهي اشغلني بتجريد خاطري=مراقبته للحق في كل لحظة
الهي اكشف البلوى فإني راجع=إليك على سوء بصدق الطوية
دعاني عريض والمهيمن حاكم=وجل بلائي من أعادي الشريعة
وهيمنة الله احتوت كل ممكن=فما قدر كشف الضر عن ذي بلية
تدارك بلائي يا مهيمن وارعني=بظلك واسمع يا مهيمن صرختي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:22 AM:

العزيز جل جلاله


الهي عزيز الذات لا لمعزز=لذاتك أو عن منعة عضدية
الهي عزيز الوصف عن درك طالب=وعن فوت مطلوب وعن وهن عزة
الهي عزيز الحول والطول والبقا= عن الحال والاكداء والحولية
الهي عزيز الملك والأمر والغنى= عن الضد والتعكيس والعوزية
الهي عزيز الحكم قطعا عن البدا= وجرح وعن تعديل كل قضية
الهي عزيز الركن والجار والحمى=جليل العُلى والقدر والكنفية
الهي عزيز القهر والغلب والسطى=منيع الذرى من عاذ منك بمنعة
أعوذ بجنب العز والضيم محدق= بذلي فقم لي يا عزيز بغيرة
أعوذ بطول العز والفقر مدقع=لوجهي فكن لي يا عزيز بغيتي
أعوذ بقهر العز والخصم غالب=قواي فأيد يا عزيز لعزتي
بعزتك العظمى اكسني عزذلتي=إليك ولا تجعل لغيرك ذلتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:23 AM:

الجبار جل جلاله


تجبرت يا جبار في جبريائه =فلا حظ للمقهور في الجبرية
تجبرت يا جبار عن نيل حادث=وجدك أعلى أن تنال بوصمة
تجبرت جبار السموات غالباً=على كل شيئ من صنوف الخليقة
تجبرت يا جبار قهرا وسطوة=وعدلا وتصريفا وتقدير حكمة
تجبرت يا جبار كسر عبادة=ومنعش جد العاثر المتشتت
تجبرت جبار القلوب بثبتها =على الفطرة الأولى إذا لم تثبت
تمزق يا جبار شملي وعزني انـ= ـجبار انكساري في قيود بليتي
وافظع يا جبار صدعي وبرحت= بضعفي يا جبار كل رزيئة
ومالم يا جبار شعثي وصدعتي=سواك ولا أشكي سواك شكيتي
ولا قام جبار علي تمردا=فما عالجته منك أسرع قصمة
فقم لي بجبر الوهن واكسر شدائدي=وكل مريد عارم متعفرت



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:24 AM:

المتكبر جل جلاله


تكبرت فوق الكل يا متكبرا=لذاتك مختارا بعز الألوهة
لك الكبرياء البحت يا متكبرا=عن النقص في الذاتية الأقدسية
تكبرك الأسمى عن النقص مطلقا= تضاءلت الإفهام عنه وكلت
وغاية إدراك العقول حسورها=وتشطينها بالعجز في بحر هيبة
وما حجبت عن درك مالا تطيقه=ولكن وراء الطور أمر الحقيقة
وما هية الإدراك نقص على السوى=فكيف به في كبرياء الألوهة
وكيف يخوض الوهم في أبحر العمى=ومنقطع الأفكار دون الهوية
وهيهات عز الأمر وانطمس الصوى=وغاب عن الألباب كنه القضية
تدانيت لي في كبريائك رافعاً=لقدري وما أسلمتني لمضيعة
وشددت أزري حين حطني الورى=بحولك ربي لا بحولي وقوتي
فهب لي على ما صد عنك تكبراً= وذل خضوع في رضاك وخشية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:25 AM:

الخالق جل جلاله


ويا خالق الخلق المقدر كونهم=نظاما قويما كل ذات لصورة
الهي ابتدعت الممكنات سوية=كما شئت من جنس وطبع وهيأة
أتقنتها لم تحك صنعة متقن=ولم تستعن فيها بظهرة قوة
أردت فكانت فاستقرت بدائعا=بحكم اختيار لا بصنع وعلة
مظاهر ذات الله مظهر فعله =مظاهر فعل الله مظهر حكمة
تجلت بتخصيص الإرادة فانجلى=عليها جمال الله لما تجلت
وفي حكمة التخصيص سر مخصص= لذاتك لا يقواه إدراك فطرة
لقد كنت كنزا خافيا فخلقتهم=لعرفانك اللهم من غير شبهة
نصبت لهم منهم عليك أدلة=فما حيلة الأبصار عند الأدلة
فهب لي في الإبداع فكرة ناظر=ترقى يقيني فيك ارفع رتبة
ويا خالقي نور جناني وقالبي=ويا خالقي أوجد رغائب طلبتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:26 AM:

البارئ جل جلاله


ويا بارئ الموجود موجده بل=مقال خلا من غيره للبرية
برأتهم من غير شيء معلل =فما الحل والتوليد في أي نشأة
وما الحل والتوليد إلا تسلسل= ودور وإلا لاختيار وقدرة
وفي شاهد التطوير انك موجد=مجرد إيجاد من العدمية
تعاليت أنشأت الوسائط حكمة=فما اثر الموسوط فعل الوسيطة
فما الفعل والتأثير والأمر والقضا= تضاف لغير الحضرة البارئية
وذات الهيولى فطرة بابتداعه=وليس لها في الخلق ذرة شركة
تعاليت تحتاج الهيولى لبارئ=به واجب التأثير والقدمية
وجوب وجود البارئ الحق ملزم= له الاقتدار المحض في الفاعلية
تبرأت من حول الحوادث مطلقا=وأفنيتها في الحضرة الأحدية
وجردت أسراري لبارئ عالمي=به من علاقاتي وآفات فطرتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:27 AM:

المصور جل جلاله


مصور أشكال الوجود معدل الـ= ـذوات على ما شئت في أي صورة
الهي زينت الظواهر مطلقا =وأعطيت بالتخصيص نور السريرة
وميزت من بين البهائم خلقنا =وزكيت بالإخلاص نفسا تزكت
وصورت فينا الغي والرشد والهوى=فكل له ميل بحكم المشيئة
وصورت تكيل القوى كل قوة=لما خصها في ذاتها من وظيفة
وصورت عرفان النفوس لربها=فجدت وقامت واستقامت وتمت
وصورت فيها صور الخوف والرجا=فذابت وطابت واختفت وتجلت
وصورت أشكال المقامات فانتهت=إليك بها سلاكها واستعمدت
وصورت حب الحق في أنفس صفت= تجلت له فيه به وتحلت
الهي كما أحسنت صورة ظاهري =فاحسن بحب الله باطن صورتي
فانك لم تنظر إلى حسن صورة = ولكن إلى حسن القلوب المضيئة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:28 AM:

الغفار جل جلاله


الهي أظهرت الجميل تفضلا =ًوسترت يا غفار كل قبيحة
الهي ما في القبح كالذنب بارزت=به نفس مخلوق جلال الالوهة
الهي يعيش العبد ما عاش عاصياً=وأنت الهي ساتر للخطيئة
يبارز بالعصيان مولاه عالما=بأنك محصى جهره والخفية
الهي بئس النفس تسوقني=إلى غير ما ترضاه غير حيية
تخوض غمار الغي قد حال بينها=وبينك منها غمرة فوق غمرة
وأنت تغذيها وأنت تبزها=بعافية في كل حال ونعمة
عدوت إلى المحظور حتى اقترفته= وأنت ترى يا رب سيئ خطوتي
الهي اعترفت الآن بالذنب تائبا=إليك فعفوا يا الهي حوبتي
واني لغفار لمن تاب ردني= إليك فلا تردد متابي بخيبة
الهي كما أرسلت سترك سابغا =فجد لي بمحو السيئات العظيمة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:29 AM:

القهار جل جلاله


الهي لا موجود غيرك لم يكن=بقهرك يا قهار والجبرية
الهي قهرت الممكنات فكلها =بقهرك في عجز وفقر وذله
فما ساكن في الكون أو متحرك=بمعتصم من قهر ربي بمنعة
قصمت ظهور المعتدين بما طغوا=فلما رد باس القهر منك بعزة
الهي جلال القهر في كنه ذاته=علا عن رسوم القهر والنظرية
الهي جلال القهر ليس بواهن =وان أمهل القهار مكرا لبرهة
الهي طغت فوق العباد عصائب= فعمت سيول الظلم منها وطمت
طغام طغاة تبروا ما علوا ولا=نصير سوى القهار فوق البرية
وما غاية المقهور في جبروته=سوى بطشة القهار رب الخليقة
الهي تداركهم بقهر ذواتهم =وعدتهم والعد والمددية
الهي ومن حاباهم وأعانهم= وداهنم بغيا لأجل البغية


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:30 AM:

الوهاب جل جلاله


ببابك يا وهاب أملقت مخفقا =وأقويت مجهودا بأسر البلية
ببابك يا وهاب أخلصت رغبتي=وأوردت آمالي وأنزلت بغيتي
عنائي عناء المجهدين وحالتي=بعلمك فاجبر عيلتي وأشف غلتي
مواهبك اللهم من غير حيلة =تواصلها تترى وخير وسيلتي
مواهبك يا وهاب ليس لعارض=وليس لأغراض ولا عوضية
وأنت الجواد الحق لا وهب مطلقا= من الخلق إلا منك يا ذا العطية
وكيف حصول الوهب ممن ملكته= وليس له في الملك ذرة شركة
ولا ينبغي للوهب من غير مالك=ولا ينبغي للوهب بالسببية
فما الوهب في التحقيق إلا لواهب= غني ملي مالك كل فطرة
الهي هب لي من مواهبك الغنى= عن الخلق في نفسي وفي واجديتي
الهي هب لي رحمة لدنية= فكل الغنى في الرحمة اللدنية


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:31 AM:

الرزاق جل جلاله


تكلفت يا رزاق بالرزق مطلقا=بغير حساب بين كثير وقلة
فما الجد في الأرزاق إلا توكل=وإلا فما في الرزق تبديل قسمة
ضمنت به للخلق حسب احتباجهم= على سبل الأسباب كل لوجهة
وهيأت أسباب الحصول بأوجه=ميسرة حسب افتراق المعيشة
ولم تجعل الأسباب علة رزقهم=ولكنه تدبير لطف وحكمة
الهي يقينى في ضمانك عمدتى=وفضلك خير الرازقين ذخيرتي
وحسبي من رزق بأنك كافل=به قبل بسط الكف منى بدعوتي
وفرض سؤال العبد والله فاعل=لما اختاره من يسر عبد وعسرة
ومرزوق هذا الكون يطلب رزقه= إليك ويستوفي ضمان الربوبة
وما حيلة المضطر في الرزق غير ما=فتحت به من دعوة ووسيلة
فما رازق النعاب أدعوك بائسا=بفيض اسمك الرزاق وسع معيشتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:57 AM:

الفتاح جل جلاله


الهي فتاح المغالق واهب الـ =ـفتوحات من أبوابك اللدنية
الهي لا موجود فاتح رحمة =سواك ولا فتاح مغلق كربة
الهي لا موجود غيرك فاتح =لخير أمور الدين والدنيوية
فتحت قلوب المؤمنين تعرفا =بعرفانك اللهم في كل ذرة
فتحت على العاصين بابا موصل=ا لعفوك يا فتاح عن كل حوبة
فتحت لي التوفيق بابا لأنفس =فتحت على الأسرار بابا الحقيقة
أعنت على قرح الشدائد كلها=أنلت وجوها من زوائد جمة
فتحت على أصناف خلقك منعما= خزائن إحسان وبر ورحمة
بفتحك بالإنعام عجل كرامتى =بفتحك بالإحكام عجل بنصرتي
فما يفتح الفتاح من رحمة على=براياه لم تمسكه قوة فطرة
بفتحك خير الفاتحين انتصر لنا=كفى فتحك الفتح المبين لنجدتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 12:57 AM:

العليم جل جلاله


أزل جهل نفسي يا عليم وزكها=بسلطان سراسم العليم وثبت
افض لي علما يا عليم مقربا =إليك وقدس يا عليم أنيتي
أفض لي من العلم اللدانى يا عليـ= ـم بحرا وحقق يا عليم حقيقتي
وهب لي نورا يا عليم مبصرا=بأنوار سراسم العليم بصيرتي
وكشفا سنيا يا عليم مجليا= بألطاف سراسم العليم كثيفتي
ووهبا عليميا فيوض انبساطه=تزحزح وهمي يا عليم وظلمتي
بأنوار ما أودعت من سر اسمك الـ =ـعليم بأسرار النفوس الزكية
بأرواح ما تلقيه من لطف اسمك الـ =ـعليم بأجسام القلوب الجلية
بعلمك والإمداد من فيض اسمك العـ=ـليم لأهل القرب والصفوية
بينبوع سراسم العليم أمدني =وجل لعقلي كنه كل حقيقة
الهي حققني بتأثير اسمك العليـ=ـم ونور ظاهري وطويتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:17 AM:

القابض جل جلاله


ويا قابض الأشياء قبضة قوة=لها السلب والتقدير في كل ذرة
ويا قابض الابداع في مستقره =نظاما على غاياته الحكيمة
ويا قابض الأكوان فهي بحمده=مسبحة في القبض تسبيح فطرة
ويا قابض الألباب من أهل قربه=عن البسط في الأغيار والتبعية
ويا قابض الأسرار من حيث علمه= بما يقتضي التطوير في البشرية
ويا قابض الأرزاق قبض سياسة=ومصلحة منه لنفس مقلة
ويا قابض النعماء مقتا ونقمة =لمن قابل النعماء بالبطرية
ويا قابض الأعمار عند حدودها=ومستأثراً بالبعد والسرمدية
ويا قابض الأرواح من مودعاتها=لمستودعات الغيب في البر زخية
بقبضتك الكلية اقبض معاندي =مقيتا شقيا بين خزي ولعنة
وشدد عليه القبض في كل بسطة=اطارته بغيا فوق أهل البسيطة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:18 AM:

الباسط جل جلاله


ويا باسط الأرزاق بسطا مقدرا=ببسطك ربي كل خير وبسطة
ويا باسط السحب الثقال كما يشا=ليبسط منها رزقه كل نسمة
ويا باسط الأنوار والظل باسطا=بقدرته العظمي بساط البسيطة
ويا باسطا للروح في الجسم باسط الـ =ـقلوب بروح الأنس بالواحدية
ويا باسط المبقى بكشف جماله=ويا باسطا للعفو عن ذي الجريرة
الهي بسر البسط يا باسط العطا=افض لي فيض البسط من كل نعمة
افض لي بسر الباسط البسط في الذي=يقوم بما يرضيك من وجه قومتي
افض لي بنور البسط عرفان كامل= وهب لي كمالا مطلقا في عبوتي
افض لي عين البسط من كل مظهر= افض لي بحر البسط من كل حضرة
يسر جمال البسط وسع معارفي=بكشف حجاب القلب والبشرية
يلطف كمال البسط هب لي رقيقة=من البسط استوفي بها بسط حجتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:19 AM:

الخافض جل جلاله


ويا خافض الكفار خفضا مقدرا=بإشقائهم في سابق الأزلية
وذلك سر بالجلال محجب=ولا حكم إلا عدلة في القضية
ويا خافضا بالبعد من شاء بعده=كما ان في تقريبه كل رفعة
ويا خافضا بالجهل والجهل منبع=لكل بلاء وانحطاط وخسة
ويا خافضا بالفقر من كان فقره=يسفله في دينه بالدنية
ويا خافضا بالذل من كل ذله=لغيرك حبا أو لقهر وخيفة
ويا خفض الجبار بالقهر نقمة =وخافض أهل العلم بالطمعية
الهي أشكو ظالما أنت حسبه= ترفع طغيانا على ضعف قوتي
تراءت له الدنيا كأكلة جائع= فساغت له أكلا ويا شر أكلة
فيا خافض اخفضه بأسفل سافل=وسلط عليه الرجز في كل وجهة
واركسه مخفوضا على أم رأسه=إلى دركات المهلكات الوبيلة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:20 AM:

الرافع جل جلاله


ويا رافعا من شاءه برشاده= وبالقرب والاسعاد والصفوية
ورفعك من تختص سبق مشيئة=ولا بد من انفاذ أمر المشيئة
ويا رافعا بالعلم أهل ولائه=على درجات في الحظوظ رفيعة
ويا رافع الأقدار بالعز والعلى=إذا كان تقوى الله اس البنية
ويا رافعا من نال نعماه بالغنى=على شكره والشكر أعظم نعمة
ويا رافعا بالعقل والعقل حجة =ولولاه كنا في عداد البهيمة
رفعت رفيع المجد والدرجات والـ=ـثناء مقام الرسل والملكية
ويا رافع الأقدار في معارج الـ=ـشهود وساقيها كؤوس المحبة
برفعتك ارفعني ارتفاع موحد=محب صفى في المحبة مخبت
برفعتك ارفعني مكانا من الهدى=عليا وايدني بروح الحقيقة
برفعتك ارفع هم نفسي من الهوى=وسـر بي لما ترضـى سواء الطـريقة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:21 AM:

المعز جل جلاله


الهي معز الأولياء بعصمه= وغفرانه والرحمة الأبدية
الهي تؤتي الملك والعز من تشا=وهذا اختصاص سره للألوهة
وعزتك اللهم لا عز فوقها=وسبحان رب العزة السرمدية
وعزة من أعززته منك عزة= بعزتك اللهم عزت وجــلت
وعزة من أعززته يا معز لن=تضام ولن تبلى بعزة قوة
وأعزز بمن ألبسته العز راقيا =بذلته لله أعظم رتبة
وما العز كل العز إلا بذلـة= لوجهك يفنى كل حظ وعزة
ومـن لي بدرك العز والنفس سائقي= إلى الذل والخسران شوق الذبيحة
وعزي سلطان الحقيقي ثابت=بسحقي ومحقي عالم البشـرية
ونفسي ان عزت فأنت معزها =اذا انخلعت عن ربقة الشهوية
فهب لي عز الـروح فيك مؤيدا=بعـز ظهور يا معـز ومـكنـة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:22 AM:

المذل جل جلاله


الهي مذل الكافرين بكفرهم= بعلمك فعل الكفر في القدمية
الهي مذل الماردين وان جروا=إلى أمد ما لم يفروا لمنعة
أحاط بهم سلطان قهر وعزة =فهم وان اعتزوا غرورا بذلة
الهي ما أذللت نفسا بمثل ما= تعالت بدعوى حظ قدر وعزة
وكيف صعود النفس عن مستقرها=ومن حيث ظنت نالت العز ذلت
الهي تعدى خصمك الحد واعتدى=على حرمات الله بالأغلبية
وعلمك بالأعداء ربي مسيطر=وغيرتك اللهم أعظم غيرة
وما عزة الطاغي وان جد جدها=بصائرة إلا لخزي وذلة
فارسل عليه يا مذل قواصف الـ=ـنكير وسربله سرابيل لعنة
وصب عليه الذل قلبا وقالبا= وفي جاهه والمال والتبعية
مصائب ذل يختبطن حياته=ويحطمنه حطم الدريس المفتت



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:23 AM:

السميع جل جلاله


الهي لا مسموع يعزب عنك يا=سميع بجهر كائن أو بخفية
الهي سمع الله درك لذاته=تجلى له مسموعه بالحقيقة
الهي سمع الحق ليس بآلة=ولا صفة بالذات قامت وحلت
ولكنه علم قديم مطابق=لماهية المعلوم باللازمية
سمعت دبيب النمل يا سامع الدعا=على الصخرة الصماء في الحندسية
وليس نداء عن نداء بمشغل= لسمعك حكم الفرد فيه ككثرة
سمعت لحمد الحامدين وصنتهم=بحمدك يا ذا الحمد في كل نعمة
سمعت دعاء الخلق حالا ولهجة=وسرا وأرواحا بسر وجهرة
الهي صراخي بالدعاء سمعته =وليس دعاء لافتخار وسمعة
ولكن أحاطت بي بحور مصائب=وأعظمها ذنبي وتسويف توبتي
سمعت ففرجها بروح ورحمة =وان لم أكن مستأهلا للمثوبة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:24 AM:

البصير جل جلاله


بصرت بكل الكائنات احاطة=بغير انطباع يا بصير ومقلة
بصرت بما لم يبصر الخلق كلهم=به مطلقا للذات لا بوسيطة
بصرت البصير الحق بالذات لا بما= يقولون من حل الصفات القديمة
وما الحق إلا أن ذاتك مدرك=بصير بلا استئثار باء استعانة
بصرت بحالي جهرها وخفيها =ومرمي شؤوني وافتقار أنيتي
وكيف عنائي في المواطن كلها=وظلمة قلبي وانطماس بصيرتي
الهي بصرني بنفسي وقدرها=فمطلق خسراني بجهلي برتبتي
الهي بما أبصرته من نقائصي =وسوء اختياري أنت تستر خلتي
وأين مفري واختفائي وأنت يا =بصير محيط الكل والشاهدية
الهي محجوب الكثائف موثق =بانشوطة من جهله وأخية
وفي بصر الرحمن بالحق نافذ=فما عزبت يا رب عنك بليتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:31 AM:

الحكم جل جلاله


إلى الحكم الحق الذي لا يرد ما=قضاء بسلطان دفعت شكيتي
إلى الحكم الحق الذي ما لحكمه=معقب حكم أو مناقض حكمة
إلى الحكم الحق الذي ليس حكمه=بريب ولا في فعله عيب ذرة
الى الحكم الحق الذي عز جاره=وقام بقسط الحكم بين البرية
وهي جلدي يا أحكم الحاكمين من=مريد عنيد سامني شر خطة
لك الحكم والرجعى إليك وركنك الـ= شديد ملاذي وانتصارك عزتي
فخذه بمثوى الأمن سنتك التي =خلت في القرون الغابرين فأفنت
الهي لا تجعل سبيلا لكافر=على مسلم مستمسك بالشريعة
الهي فاحكم لي عليه ورده= بحكمتك عني يا نصيري وعدتي
الهي ما هذا المريد بمعجز= وأنت غيور شاهد صدق دعوتي
وفي حكمك القسط الذي أنت أهله=معالجة الطاغي بأخذ العقوبة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:32 AM:

العدل جل جلاله


ويا عدل في أحكامه وقضائه=وفي خلقه والرزق والفاعلية
الهي كتبت العدل حتما وسره =إليك ولم يدركه علم الخليفة
الهي لم تجبر على الذنب مذنبا=كما لم تفوضه الخلق الخطيئة
الهي فطرت الكائنات بحكمة =على العدل في الأشباح والصفتية
الهي دبرت الأمور قويمة=على العدل والاحسان تدبير حكمة
الهي ما في الملك مثقال ذرة= من الجور حكما من جلال الألوهة
الهي ظلم الكون بعض لبعضه=يحال على الاكساب من غير شركة
الهي عبد من عبيدك ظالم=رماني بسهم الظلم منه فاصمت
تخطى خطى العدوان للمكر آمنا=وعينيك بالمرصاد من كل خطوة
فيا عدل أوبئة بعدلك انه=تمادى على الطغيان والاسرية
تعاليت رب الملك اهمال ظالم =ولا رد مظلوم ببابك مخبت


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:32 AM:

اللطيف جل جلاله



أحاط بي الكرب العظيم وأنت يا=لطيف عظيم اللطف في حل كربتي
لطفت فلم تدرك تقدست سيدي=عن الدرك في الدنيا وفي الاخروية
لطفت فأدركت الكون مطلقا= وسيان خافيها ودرك الجلية
لطفت فهيأت المصالح كلها= بغير احتساب محض بر ورحمة
ولطفك في أفعال ذاتك خارج =عن الحصر رفقا سيدي بالخليقة
لطفت بتيسير العسير وجبرك الـ=ـكسير وتفريج الهموم الجسيمة
الهي خفي اللطف ادرك بلطفك الـ= ـخفي بليات بعبدك حلت
لطفت خفي اللطف بي فسترتني=ووفقتني لطفا وأتممت نعمتي
تواردت الأسواء واستحصد الشقا= علي وخامت دون صبري عزيمتي
ولطفك أدنى يا لطيف الله من البل=ا ولو رجحت بالخافقين بليتي
باسرار لطف الله في ملكوته= وفي ملكه ألطف يا لطيف بعرجتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:35 AM:

الخبير جل جلاله


ويا من هو الله الخبير لذاته= بخبرتك اللهم كل حقيقة
علمت الهي الكنه من كل ممكن=كما شئته كونا من العدمية
ومهما يكن من خبرة فلعلة= تجدد غير الخبرة الأزلية
فما ساكن في الخلق أو متحرك=ولم يك في الأزال منك بخيرة
ومالي وعرض الحال والحال فطرة=وأنت خبير يا الهي بفطرتي
نعم عرض حالي نجعة من مقاعدي=إليك وفرض من فروض العبودة
دعوت مع البلوى إلى فسحة الدعا= فالجأتني في كرب ضيقي لفسحتي
فما ذرة يا رب تخفي عليك من=بلائي وتضراعي وحلي ونجعتي
تراقب ضري يا خبير برحمة =ولطف ولم أخرج من العدمية
وتعلم ما آتي وما أنا تارك=وما كان في علمي وما فات خبرتي
الهي قد أدركت كنه عوالمي= فكن لي بما يرضيك من تبعيتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 01:39 AM:

الحليم جل جلاله


تأنيت بي في موضع العدل حالما=وأعظم جرم يا حليم جريمتي
ومن لا يخاف الفوت لم يستفزه=إلى سرعة الأخذ انتهاك الجريرة
تأنيت امهالا بعاصيك ربما= يتوب وإلا فهو ليس بمفلت
وأين فرار العبد من ملك ربه =وما عزبت عنه حقيقة ذرة
وما غر من يعصي الاله كحلمه=كأن الخطايا جل عنه بخفية
الهي لو آخذت في كل زلة=لما تركت نمل على الأرض دبت
ولكن لأجال تؤخر أخذها=لعل ارعواء ما يساق بنفحة
إلى م انتهاكي والحليم مستر= ولا بد يوماً من ظهور فضيحتي
تقاذفني الآثام من رأس شاهق=ونفسي في لهو وزهو وغفلة
الهي نفسي بالذنوب رهيبة=فصفحا عظيم الحلم اطلق رهينتي
ولو أن وزن الكون ذنبي لم يكن=إلى جنب حلم الله في وزن ذرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:40 PM:

العظيم جل جلاله


عظمت عظيم الذات لا لبداية=ولا أجل يقضي على العظيمة
عظمت عظيم الشأن والجد والثنا=فلا منتهى كنه ولا درك نهية
عظمت عن المقدار والحد والفنا=وتعظيم اغيار وادراك رؤية
عظمت عظيم القهر في عظموته=تسبحك الأشياء تسبيح فطرة
عظمت عن التعظيم من ذات كائن=فما قدر تعظيمي وما وسع لهجتي
وجوب الوجود الحق للذات موجب=لك العظم الباقي على السرمدية
وأمرك بالتعظيم للعبد منة=ليكسبه التعظيم أعظم رتبة
ولولا امتثالي الأمر نزهت قدر ما=لحقك من عظم عن الناطقية
وكان كفي بي يا عظيم معظما=إذا تاه عقلي في مجاهل حيرتي
نعم تاه عقلي فهو في التيه دأبه=وأوقفه الأعظام دون الحقيقة
فلا غيب مشهود ولا كنه مدرك=ولا عظم محدود ولا وهم فكرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:41 PM:

الغفور جل جلاله


الهي الهي يا غفور استغاثة= بغفرانك اللهم من كرب حويتي
الهي اكتسبت الإثم جهلا وغرة=بعافية من فضل ربي ونعمة
فكم نعمة أسبغتها قل عندها= لحقك شكري قابلتها خطيئتي
تيادرني من كل نعمى بخيرها =فأقوى بهذا الخير في شر خصلة
فيا ويلتا مما جنيت وليته=جناء زكا مني ونفسا تزكت
تذرعت بالنعمى إلى درك كفرها=وأشنع بها من خسة ودنية
عبيدك باستغفاره واعترافه= عقيدته في النفس نيطت بتهمة
وامتن أسباب النجا أصدق الرجا=وإلا فدون الدرك جد المجد
ومن أرسل الآمال نحو مبرها =تعالى حباها واجبات المبرة
ولم تربح الغفران نفس بكسبها=ولكنه التوفيق فاض بمنة
بما يقتضي الجود الالهي نجني=فما الشأن إلا محض جود الألوهة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:42 PM:

الشكور جل جلاله


الهي شكور النزر من كسب طائع= بخير جزاء لا يبيد بمدة
ومهما يكن من صالحات شكرتها=فشكرك عنها لي مجرد نعمة
ومالي مما يوجب الشكر منك لي=ولو جئت بالطاعات مثقال ذرة
وما الشكر إلا ما يقابل منة= فأين تعالى الله فضلي ومنتي
ولو عشت أحقابا وجئت بمثلها=من الخير والطاعات عد الخليقة
وجئت بجهد العالمين تعبدا= بتمزيق أوصالي وافناء مهجتي
وقصر دوني من خلقت وكل من=ستخلق ربي في مقامات زلفتي
لما كان من قدري بأنك شاكري=على نعمة خولتها ضعف قوتي
ولم تقتصر دون الثناء على العطا=لك الحمد في احسان شكر البرية
لك الحمد حق الشكر للحق وحده=وليس بمسطاع لنا في الحقيقة
فهب لي كمال الشكر في كل نعمة=وان كان شكري لا يفئ بنعمة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:44 PM:

العلي جل جلاله


بسلطانك الأعلى بما لك من علا=ومجد وشأن يا علي ورفعة
بسلطانك الأعلى على كل شامخ=بحجتك العليا على كل حجة
بسلطانك الأعلى على كل غالب=وما قدر ذي غلب بأعلى لفطرة
بسلطانك الأعلى بقدر جلاله= وأخذته بالعدل أعظم أخذة
بسلطانك الأعلى الجليل علوه =عن الكم والتكييف والمتوية
بسلطانك الأعلى المنيع لذاته=بتصريفه الآيات تصريف قدرة
بسلطانك الأعلى المجيد الذي عنت= لعزته الأكوان اذعان هيبة
بسلطانك الأعلى الغني بنفسه =لتدبير أمر الملك عن ذي معونة
بسلطانك الأعلى بنافذ حكمه =بكنه التعالي بالصفات الجليلة
أقم لي حظوظي في العلى واحلني= بمقعد صدق من معالي الحقيقة
وهب لي علوا لا يداحضه من علا= على كل ضد الدين والدنيوية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:45 PM:

الكبير جل جلاله


ويا من له الاكبار في كبريائه =لغير انتهاء يا كبير لمدة
ومن تحسر الألباب عن وصف كبر=فما ثم ادراك لكنه الحقيقة
ومن كبره كبر اقتدار الوهة= وشأن وتدبير وملك وعزة
ومن كبره حيث الكمال لذاته=فما هو منعوت على سببية
ومن كبره لاكبر اجرام خلقه=تكبر عن شبه بأية نسبة
فلاحظ للمخلوق من كبريائه =ولاحظ الا العجز للواصفية
ولاثم أبعاد ولاثم جوهر=فيلزم ذات الحق نقص السوية
تردى رداء الكبرياء وحقه= تردى فلاند ولا جزء شركة
الهي مقامي العجز والفقر والفنا=وكبري خضوعي يا كبير وذلتي
فما أجدر الدعوى لمن تلك حاله=برد ودحض المدعي دون حجة
فكبر حظوظي منك في كل مطلب=وفي كل ما يرضك عزمي وهمتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:46 PM:

الحفيظ جل جلاله


الهي بقيومية الحفظ اسمك الـ=ـحفيظ على ما تحت قهر الربوبة
حفظت نظام المبدعات فلم يضع=من الحفظ والاحصاء مثقال ذرة
ولولا تجلي الحفظ زال وجودها=وصارت الى حالاتها العدمية
ولولا دوام الحفظ لم تأتلف على=نظاماتها الاضداد في حكم الفة
ولولا كمال الحفظ زاغت قلوبنا=معاذك من بعد الهدى للطبيعة
ولولا جلال الحفظ والصون لم نجد= وقايتنا من هلكة غب هلكة
ولولا جمال الحفظ لم ينعم امرؤ=ولا صين من شكواه في حال محنة
هو الله خير حافظا لعباده=فما منهم من ناشئ بمضيعة
يقينا بحفظ الحق في الحق لم نزغ= يراقبنا بالحفظ في كل شبهة
الهي لا يعروك سهو وغفلة= بحفظك ذرات الوجود استقرت
تباركت شأني لا يؤدك حفظه =بعينك محذوري وكيف تشتتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:47 PM:

المقيت جل جلاله


دهتني الدواهي يا مقيت وحالتي=لديك الهي بين علم وقدرة
ومالي حول يا مقيت لدفعها= ولا دفع دوني يقوم بنصرتي
رمتني بها قوس القضاء فأثبتت=ورميتك اللهم أثبت رمية
حنانيك تقضي ما تشاء فحلها =بقدرتك اللهم من حيث حلت
فلي مخرج منها بلطفك سيدي=ومنقلب منها إلى وسع رحمة
وما غلب الأقدار معظم رزئها=وان جزعت نفسي له وتضنت
مقدرة سيقت بقدرة ربها=وأمرك ربي فوق تلك المسوقة
وكم صعبت ضراء عضت بها اللها=فحل عليها لطفه فتجلت
الهي لي روح وجسم كلاهما=له منك قوت يا مقيت البرية
فيسر لروحي قوتها خير حكمة=ويسر لجسمي قوته خير عيشة
فما ذرة الا وأنت مقيتها=كفايتها كل لوجه ونسبة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:48 PM:

الحسيب جل جلاله


ومن يا حسيب العالمين لفاقتي=وأنت الذي احسبت كل الخليقة
وحسبي اكتفاء يا حسيب وغنية=بحسبتك اللهم أكرم حسبة
فأية نفس رب لم تحتسب لها=ببرك والاحسان في كل لحظة
وأية نفس يا حسيب أضعتها= فندت الى كاف سواك وشدت
تعاليت لا موجود غيرك موجد=كفايات من أوجدته في الحقيقة
فمن لي وعجزي شامل وضرورتي=بعينك من يكفي لدفع ضرورتي
وهيهات، كل،ا مالذا العبد حَسبُه=سواَك ولا من يرتجي لمهمة
الهي أشكو البث والحزن كله =إليك فكن لي راحماً لشكيتي
ولا عهد لي بالرد حيث توجهت=اليك ظنوني يا حسيب بخيبة
ولا عهد لي أن يكتفي عنك سيدي= بشيء فاحسب يا حسيب بغنيتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:50 PM:

الجليل جل جلاله


قصدت جلال الله جل جلاله= وقصد الجليل الحق مجدي وعزتي
شهدت جلال الله حيث صفاتُه =فابهتني مستغرقاً لبصيرتي
ولما تجلت لي نعوت جلاله= تصاعدت من نفسي الى العدمية
تجلت على نعتي نعوت جلاله=كما انه منها نعوتي تجلت
تعرضت الافياء فانتسخت به =ولم يبق الا نور قدس ووحدة
جلال قديم لا يناسب رتبة=وليست تضاهيه جلالة رتبة
جلال تذل الكائنات لعزة=وأعظم عز تحته محض ذلة
الهي جليل الشأن أين مدارجي=وذكري وفكري في الصفات الجليلة
نهاية ما آتى به حَمدُ حائر= ولهجة مضطر واجلال دهشه
الهي البسني جلالاً يليق بي= جلالاً يرقيني الى كل حضرة
به أرتقي يا ذا الجلال وانتهي =إلى موقف انهى رجال المحبة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:50 PM:

الكريم جل جلاله


الى كرم الله الكريم وجوده= أوجه آمالي وأوفد رغبتي
بباب الكريم الأكرم الذي=له مطلق الاكرام انزلت بغيتي
بباب كريم الذات قدرا ورفعة =كريم الصفات الطاهرات الزكية
بباب كريم العفو عن أي مذنب=بباب كريم الجود قبل الوسيلة
بباب الكريم المطلق النفع والجدا=بباب الكريم المبتدي بالعطية
بباب الكريم المجزل الفيض والعطا=بدون سؤال العبد من غير منة
بباب كريم لم يقنط عصيه=بباب كريم لا يبالي بنعمة
بباب كريم لم يضع متوسلا= ولا لاجيا سبحانه بمضيعة
بباب كريم الفعل من غير حاجة=بباب كريم جابر كل خلة
ببابك يا من بابه وجهة الرجا =وان قبحت بيني وبينك سيرتي
فاكرم مقامي بالذي أنت أهله =وما أنت أهل يا كريم لخيبتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:51 PM:

الرقيب جل جلاله


الهي رقيب السر واللحظات لا=تزال بلا تحديد وقت وبقعة
الهي رقيب الفعل مني عالم الـ=ـضمير بصير الحال سامع دعوتي
الهي من ستري قريب وحيثما =اضطراري مجيب شاهد لكنينتي
الهي علمت الشيء قبل حدوثه=وشاهدته من قبل كون الحقيقة
الهي ان الأين موضع مختف =ولا أين يطوي عنك مثقال ذرة
الهي ظرف الأين أنت وراءه =محيط وظرف الكرة الزمنية
رقيب على الدنيا وما قبل قبلها=رقيب على الأخرى الى الأبدية
رقيب حفيظ دائم الرعي عالم =وقائع تفصيلي إلهي وجملتي
الهي أقمني يا رقيب مراقبا= بفعلي وتركي قدرة الشاهدية
فلا أقتضي فعلاً وتركاً بغير أن=أحقق أني تحت علم وقدرة
وكن لي حفيظا يا رقيب وعاصما= لنفسي ن آفاتها البشرية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:52 PM:

المجيب جل جلاله


علمت اضظراري سيدي وتضرعي=وبسط لساني يا مجيب بدعوتي
وما جزع الانسان الا جبلة= ومن أصعب الأهواء ميل الجبلة
والا فكشف السوء وعد محقق=وعدت به يا رب صدق الضرورة
الهي بما ألهمتني وفتحت لي=بفضلك ربي من دعائي وسبحتي
رأيت وراء الفتح فتحا قدرته=وان أوهمتني النفس في حبس دعوتي
وتأخير ما أخرته من اجابة= سياسة تدبير لما فيه خيرتي
وعين دعائي سيدي منك رحمة=تخولنيها بل وعين ضرورتي
وكل بلاء غير عدلك نعمة= وان سئمت منه نفوس البرية
الهي لم أيأس من الروح والوفا=وان ضاعف التقدير قدر بليتي
الهي ندائي ما له عنك حاجز=وقبل ندائي أنت تستر خلتي
الهي أحسن بالاجابة ان أكن=أسأت دعائي واجتهادي ورغبتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:53 PM:

الواسع جل جلاله


ويا واسع الأشياء علما ورحمة=فلا شيء الا بين علم ورحمة
ويا واسع البرهان لا لنهاية= ويا واسع السلطان للأبدية
ويا واسع الإكرام والفضل والغنى= غناء بلا حد ولا أمدية
ويا واسع الأشياء حكما وقدرة =وسلبا وايجابا بغير وسيطة
ويا واسع الملك العلي جلاله= جلالك ضاقت تحته كل عزة
تعاليت ضاق الكون بي فوقعت في= مضائق من ذنبي ومن ضنك عيشتي
الهي ضاقت بي أمور علمتها =فضاق بها صدري وصبري وحيلتي
الهي مالي مخرج من مضيقة=اذا لم يوسع روح ربي مضيقتي
الهي أوسعني من الخير خيره=ونفس الهي كل ضيقي وكربتي
وهب لي وسعا في يقيني ومسلكي= إليك وعرفاني وعزي وغنيتي
فما ضاق ما وسعت يا واسع العطا= ولا قل ما كثرته من عطية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:54 PM:

الحكيم جل جلاله


الهي بما أظهرت من سراسمك الـ= ـحكيم لممدودين منك بحكمة
وما أغترفوا من بحر اسرار اسمك الـ=ـحكيم من العرفان والحكيمة
بما أوقف الابداع من صنع اسمك ال=ـحكيم على غاياته الأبدعية
بما أفرغ الآثار من قوة له=على قالب الاتقان من أي ذرة
بقدسك في الأفعال من فعل باطل=لك الملك ما للعبد ذرة شركة
بأنك لم يعرفك غيرك سيدي= فأنت الحكيم الحق في العالمية
بأنك أثرت البدائع مطلقا=على أحسن التدبير للأصلحية
بأنك قدرت الصنائع فانجلى= عليها دليل الحكمة الأزلية
بتكوينك الأشياء رب جميلة= شموس جمال الحق فيها تجلت
بقدسك في التكوين عن سببية=بقدسك في التكوين عن غرضية
بحكمتك افتح لي من الخير حكمة=فان قرار الخير حيث استقرت



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:55 PM:

الودود جل جلاله


الهي بالأنعام أنت ابتدأتنا=وذاك ودود الخلق عين المودة
تحببت بالعرفان للأولياء في= مقاماتهم واخترتهم للمحبة
تحببت بالغفران للمذنبين يا= ودود ولم تقطع رجاء لتوبة
تحببت بالأرزاق للخلق مطلقا =فكان بوفق العدل قسم المعيشة
وأودعت بعض الخلق ودا لبعضهم= وذلك من ألطاف ود الألوهة
وودك ممن تجنبيه عوارف= تنزلها دلت لسبق المودة
ولولا عنايات المودة والرضا =لما جاوزوا في سيرهم قيد لمحة
ومن ودك العرفان نور قذفته =ولولاه لم يعرفك جنس الخليقة
وودك في الألباب حظ مقسم= توصل منه كل لب لرتبة
فهب لي بفيض الود فيك محبة=مجردة من أحرفي وصحيفتي
وهب لي ودا من عبادك ثابتا=وسدد لأهل الله فيك محبتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:55 PM:

المجيد جل جلاله


الهي المجيد الحق مجدك قائم =لذاتك والأفعال والصفتية
الهي لم تستفتح العز لا ولا= بفعلك يا ذا المجد كون قبيحة
الهي حقوق المجد للحق وحده=من الواجب الذاتي مجد الألوهة
الهي مجد الله اسنى مكارما= وأعلى كمالا لا يضيق بذلتي
الهي مجد الله في وسع عزه= مدافعة البأساء حيث المت
الهي ما مقدار تمجيد عاجز= لدى قدر مجد الله والعظيمة
الهي لولا حتمك الذكر والدعا =لقدست مجد الله عن ذكر لفظتي
عقود بلياتي علي تحكمت=بمجدك خلصني وحل بليتي
فأنت جميل البر متسع العطا =حميد مجيد لا تضيق بخلتي
ولست وقد أنجدت مجدك خائبا=وان شاب اخلاصي هوى بشريتي
وأشبه شيء يا مجيد بمجدك الـ=ـجليل على الايقان تحقيق منيتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:56 PM:

الباعث جل جلاله


ويا باعث الأجسام عودا كبدئها=وقد فنيت في عالم البر زخية
ويا باعث الرسل الهداة بدينه =لينفذ حكم العدل من بعد حجة
ويا باعث الأفعال كسبا من الورى=بخلق الدواعي فيهم والارادة
ويا باعثا في الذنب بالتوب عبده=وباعثه في عجزه بالمعونة
ويا باعث الأرواح بالعلم والهدى=ببعثك سارت في هداها وحلت
ببعثك في ساحات توحيدك ارتقت=لك الهمم العليا وتاقت وحنت
ببعثك صفو السر من هوس الهوى= ببعثك صفو الفعل عن دنسية
اقمني بسر البعث في غفلة الهوى= ورق ببعث السر في الله همتي
أجب دعوتي فارج الحزن مطلقا=ويا باعث الخيرات من كل وجهة
افض لي فيض الجو من بعثة الرضا=وقوم لما فيه مراضيك بعثتي
ومن لي بدرك الفوز حيث يفوتني= من الباعث القيوم بعث العناية


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:57 PM:

الشهيد جل جلاله


الهي شهيد الكائنات شهادة=وغيبا على تفصيل كل وجملة
الهي شهيد حاضر غير غائب=ترى لا ترى ما غاب مثقال ذرة
الهي شهيد للأمور بأسرها= كفى بك ربي شاهدا للقضية
شهيد بوضع البينات ونصبها=على العدل والتوحيد والصفتية
شهيد لك الموجود مولاي شاهد=مقر بأن الوحدة الأزلية
شهيد على توحيد سري وعلمه=بأنك لا تخفى عليك أنيتي
شهيد بتنوير القلوب شهوده= وايناسه الأسرار بالعارفية
شهيد على سري ونجواي مطلقا=بدنيا وأخرى لست عنك بخفية
أعز جليس ما بأنسك وحشة =شهيدي وبعدي عنك أعظم وحشة
بسر الشهيد ارزقني الصبر سيدي=لحكمك واجعلني شهيد عبودتي
لأعبدك اللهم حقا كأنني=أراك وكل الكون من خلف رؤيتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:58 PM:

الحق جل جلاله


تعاليت يا حق الثبوت لذاته= تحقق حق لا باحقاق مثبت
تعاليت يا حق الوجود بلا انتفا=ولا أمد يقضي على الثابتية
تمجدت يا حق الألوهة واجب =لوجهك منا واجبات العبودة
تعظمت يا حق الربوبية التي=تجلت بقهر واقتدار ورحمة
تعززت يا حق الجلال بما له=من الكبريا والمجد والسطوية
تكبرت يا حق الكمال بما له= من العز والتسبيح والعظيمة
تمجدت يا حق الجمال بماله= من الرحموت المحض والعاطفية
تجليت لي يا حق في الخلق ظاهرا=فما ثبتت عند التجلي حقيقتي
ومحضتني حقا بحيث اخترعتني=وعين مجاز في الوجود أنيتي
فيا حق بالحق اجعل الحق موقفي=وفي الحق أطواري وبالحق قوتي
وأيد بنور الحق يا حق سطوتي=ومجد لنفي البطل سلطان حجتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 18-04-2004 11:59 PM:

الوكيل جل جلاله



الهي خلقت الخلق والعجز قيدهم=وكنت وكيلا كافيا للخليقة
تعاليت موكولا اليك مفوضا= مصالحهم في الدين والدنيوية
كفيت وآويت العباد وصنتهم =وكيلا رحيما حافظ الاصلحية
وقيت ودبرت الأمور كما تشا =وكيلا حفيا واقيا للبلية
وقمت بتصريف العوالم حسبة=فكل له حظ من النظرية
كفيت ابتداء ثم واليت راعيا= وتختم وهبا من جميل الولاية
منحت جزيلا ثم أثنيت سيدي=جميلا وهذا غاية الكرمية
ونعم الوكيل الله للعبد ما انثنى =توكله عنه بخسر وخيبة
ونعم الوكيل الله للعبد انما=توكلنا قد ضل دون الحقيقة
وكيلي قد فوضت أمري مطلقا=إليك ولم أعلم سواك لخطتي
وكيلي اشهدني مقام توكلي=عليك وحققني به وبتوبتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:00 AM:

القوي جل جلاله


قوي على نصري وتمجيد هيبتي=وتأييد نصاري وإعلاء كلمتي
قوي على تدمير خصمي وقصمه=وإلقائه في هوة العدمية
قوي على إنهاض جدي وان كبا=وإنعاش ضعفي عند وهني بقوة
قوي على أر كاس كل مصوب=إلى حرمات الله كل مصيبة
قوي على التغليب والفتح عاجلا=لأهلك أهل العدل في أي بقعة
فجرد لنصر الاستقامة قوة=تصول بسيف من سيوفك مصلت
فليست قوي الأعدا وان جد جدها=بقائمة للقوة الأزلية
وما اثر الأحداث وهي ضعيفة=مؤثرة للقوة القدرية
وليس لها من مكنة لذواتها=ولكن بتأثير القضا كل مكنة
ضعيف أنادي تحت قوة قادر=قوي ولا سلطان لي غير ذلتي
فما ظالمي من قبضة القهر خارج=ولا من أليم الأخذ يوما بمفلت



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:01 AM:

المتين جل جلاله


وأي ضعيف ثابت يا متين ان=قضيت عليه يا متين بنقمة
تمسك وهني يا متين مقذفا=بجهد البلاء المستمر المشتت
بحبلك ذا الحبل الشديد وماسك=بحبل المتين الحق في حرز عصمة
ورودي وصدري يا متين معوق=وحظي مقرون بشئوم وخيبة
وقدري ضئيل يا متين وان تقم=متانة قدري يا متين استقلت
ومن أمتن الأشياء قدر تشده= يمينك تطوي عنه كل شديدة
وانك ان متنت حالي تمتنت= وان كنت في اتمام حالي تمت
وانك ان تعقد حظوظي بعروة الـ=ـمتينية العظمى فامتن بعروتي
وانك ان شددت أزري تفصمت=أمام قوي أيدي عرى أي شدة
وانك ان تشدد على ذي جراءة=بغي بي السوء أودى بقصمة
وان سماتي يا متين بعثنني= إليك وقد أحصيت مطلب وفدتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:02 AM:

الولي جل جلاله


وليي في الدنيا وفي الأخرى تولني=بما تتولى الصالحين وثبت
تول ولي المؤمنين استقامتي= ونصري وحقق يا ولي محبتي
تول ولائي في ثبوت ولايتي=بنقطة باء لا بساذج نقطتي
تول عروجي من أفاحيص مركزي= إليك بلطف منك لا بكيفتي
تول وليتي باسمك اسمي مرقيا=صفاتي الدنايا بالصفات العلية
تول ولائي من توليته اهتدى=رمتني حظوظي بين أعماق ضلتي
تول ولي الحمد شأني بنظرة=ترافقني ألطافها في طريقتي
وليي تولتني شئون من الهوى=تدارك خلاصي من هوى فيه شقوتي
تدارك وليي هذه النفس إنها= بمهما تولاها هواها تولت
ذريعة شيطان لما فيه ويلها= لها الويل ان أسلمتها من ذريعتي
ولاؤك سلطاني غلبت به الهوى=ولاؤك منجاتي ولاؤك عصمتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:03 AM:

الحميد جل جلاله


حميد الفعال الواجب الحمد والثنا=بحمدك حققني حميد الطريقة
حميد الفعال الفاتح الواهب المنى=بحمدك أوقف موقف الحمد وجهتي
حميد الفعال المستحق لذاته= محامده من نفسه الأزلية
حميد الفعال المستحق لحمدنا =بلا مقتضى مستوجب الحامدية
حميد الفعال الحامد الحق نفسه=ومحض امتنان منه حمد الخليقة
حميد الفعال القائم الحمد وجهه=غني الكمال الحق عن حمد فطرة
حميد الفعال المعجز الحصر حمده= لما يقتضي مجد الصفات العلية
حميد الفعال ارفع بحمدك فاقتي=وأحمد مقاماتي وكمل نقيصتي
حميد الفعال اجعل شئوني حميدة=بقبضي وبسطي عند أنسي ووحشتي
حميد الفعال أبسط لروحي ارتياحها=بحمدك وابسط في ثنائك بسطتي
حميد الفعال ارحم مقامي بائسا=لك الحمد حمدا طيبا فك عسرتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:04 AM:

المحصي جل جلاله


ويا محصي الأشياء علما وحيطة=وقهرا وتقديرا وتدبير حكمة
احطت وأحصيت الوجود وما به=فما أفلت الاحصاء مثقال ذرة
بصير بما أظهرت من كل ظاهر=خبير بما أبطنته من خفية
وأحصيت حفظا طاعتي وتبتلي=وأحصيت حالاتي وطوري وفطرتي
وأحصيت ما يأتي وما يذر العدى= وما أضمروا من سيئات الطوية
وأحصيت ذرات المقاصد مطلقا=وأحصيت أعمالي وقولي ونيتي
وأحصيت أرزاق النفوس مقدرا=لكل بوفق الحكمة المصلحية
وأحصيت أرزاق القلوب تنزلا=لها حسب الاستعداد والقابلية
وأحصيت أسرار الهدايات موردا=لهائمة الأرواح بحر الحقيقة
أقمني يا محصي رقيبا ومحصيا=لفعلي وتركي عند جهري وخلوتي
وسخر لي الامكان قلبا وقالبا =ومكن مقامي من نفوذ مشيئتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:06 AM:

المبديء جل جلاله


ويا مبديء الأشياء من عدم إلى=وجود ومن غيب إلى الشاهدية
ويا مبديء التطوير مخترعا له=بغير مثال سابق للقضية
ويا مبديء الموجود بدءا مهيأ =لرجعته بعد انعدام الخليقة
ويا مبديء الايجاد لا لمسبب =سوى كونه المختار للمبدئية
ويا مبديء الابداع كونا منظما=بديعا حكيما شاهدا للألوهة
ويا مبديء الامكان لا لضرورة=ولكن لسر الحكمة القدمية
ويا مبديء المصنوع وجها منور=بنور صفات السلب والواجبية
ويا مبديء الأسرار من ملكوتها=عرائس تهدي للنفوس الزكية
ويا مبديء الأنوار من حضراتها=ومبدئ عرفان العقول المنيرة
تقدست فابدأ لي حياة سرائري =ونورا به في الناس تمشي استقامتي
وإبدأ لي العرفان واجعله معرجي=إليك وانسى في عوالم وحشتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:07 AM:

المعيد جل جلاله


معيد الذوات الفانيات كبدئها= لتظهر مجد القدرة المطلقية
وما العود إلا لبدء من حيث حكم كن=تعاليت كلتا النشأتين بقبضة
وفي النشأة الأولى دلائل تقتضي=جلال اقتدار الحق لا بوسيطة
وليس معاد الجسم أعظم رتبة =لمبدئه من رتبة المبدئية
الهي سلطان اقتدارك قاهر= لنشأة ابداء ونشأة عودة
فمصدر خلق العود كالبدء واحد=وما حكمنا إلا كنفس وحيدة
معيد أيادي الفضل من غير موجب= سوى كرم محض وواسع رحمة
أعد لي حظا مزقته خطيئتي= وحل سيدي بيني وبين الخطيئة
أعد لي متابا من ذنوب خطيئتي=وثبت الى يوم اللقا فيك رجعتي
أعد لي اعتصامي في الشدائد كلها= بجاهك يا من جاهه ركن عصمتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:08 AM:

المحيي جل جلاله


ويا محيي الأرواح في ملكوتها=كما شاء من ذات وكيف وحيلة
ومنشئها من بحر نور محمد= كما شاء من أشكالها الملكية
ويا محيي الأرواح سرا مخدرا=لسر حياة الأنفس الحيوية
ويا محيي الأجساد بعد انحلالها=وافنانها من عالم البرزخية
ويا محيي الأنوار في دار قدسه=حياة خلود لا تحد بمدة
ويا محيي الفجار في دار عدله=معاذك من تلك الحياة المقيمة
ويا محيي الأسرار بالنور والهدى=وبالعلم والعرفان والمددية
ويا محيي الألباب منا بذكره =فقامت بحق الذكر شوقا وحطت
ويا محيي الأحياء تحت شهوده=وهم في الهوى والمحق تحت الهوية
تقدست ادركني بتقديس باطني=واحياء نفسي بالحياة الزكية
حياة مع الكونين أحيا بحظها =وأحيي بها موتى العمى بهدايتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:09 AM:

المميت جل جلاله


الهي مميت الحي مستأثر البقا =عدوك حز الحق منه بشفرة
أمته مميت الحي مفني خلقه=بدامية تغتاله ذات مرة
أمته مميت الحي بالذل موبقا =فقد عاشت الهلاك منه بغصة
أمته مميت الحي وافلل حدوده=فليس على حد له جزء قوة
وخذ لحدود الله منه بثارها= فكم ضامها إذ عز حامي الحقيقة
ودمدم على أنصاره واصطلمهمو= بما اصطلموه من حقوق الشريعة
أمتهم مميت الحي بالخسف والوبا=وبالطعن والطاعون أشنع موتة
أمتهم وأهلك نسلهم وبلادهم= فما لك في أمثالهم من بقية
أمتهم مميت الحي واحصد جموعهم=بأخذ العذاب الهون في حين غفلة
أمتهم ببث الشر في ذات بينهم =ودائرة تطويهم مدلهمة
أمتهم بخبل الله تعقر عقرهم= وكل كمي ناصر الله بهمة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:10 AM:

الحي جل جلاله


ويا حي قبل الكل حي لذاته= بغير افتقار منه للحيوية
ويا حي لا شيء سواه حياته= فيلزم فقر الذات للمعنوية
ويا حي معط كل حي حياته= مجازا وحي نفسه بالحقيقة
ويا حي لا عن مبدء لحياته= ولا منتهى يأتي على الأبدية
ويا حي من قبل الوجود وضده=هما نسبتا خلق وترك مشيئة
ويا حي محيي النفس بعد فنائها=وباعث عين النشأة الأولية
ويا حي يحيي الأرض من بعد موتها=بلا أثر في خلقه لطبيعة
تولت حياتي في اغترار بظاهر=وفي نكبة أعقابها ألف نكبة
تولت حياتي جاهلا متجاهل=أخوض والهو في مقاصد شهوتي
افض لي من فيض اسمك الحي منعشا=يعجل من رمس الشقاوة بعثتي
يصب حيا الأسرار والنور والهدى= وينفخ روح العلم في بشريتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:11 AM:

القيوم جل جلاله


الهي يا قيوم ذاتا بذاته=لوجهك قيومية الأحدية
ومن قام بالموجود حفظا وحيطة=ولطفا وتدبيرا بأية نسبة
ومن قامت الدنيا والاخرى بأمره=له فيها تدبير حكم وحكمة
الهي قيوم السموات والفضاء =والأرض وما فيها من حادثية
بسرا اسمك القيوم عرشك قائم=ومن حملته أو بعرشك حفت
بسر اسمك القيوم كرسيك احتوى=سماواتك العليا وجرم البسيطة
بسر اسمك القيوم في ملكوته=تجلى سنا الالهام للملكية
بسر اسمك القيوم في الملك فهمنا=خطابك ما قد تقتضي كل آية
اقمني بقيومية الحق شاهدا=لسر اسمك القيوم في كل ذرة
وفي كل اطواري اقمني بسره =بحقك قيوما على بشريتي
وهب لي بقيومية الله مقسما= به قطع أشقائي ووصل سعادتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:12 AM:

الواجد جل جلاله


ويا واجد الحق الإلهي لم يفت=كمالك حق من حقوق الألوهة
وجدت الغنى الذاتي يا مطلق الغنى= بلا سبق اعواز على الواجدية
وأوجدت آيات الوجود فكلها=دليل وجود الله والموجدية
وجدت الذي لا بد منه لذاته= من الواجب الذاتي للصفتية
وجدت الكمال المطلق السرمدي في=صفاتك والأسماء من كل رتبة
وجودك وجدان الحقائق يقتضي=على مقتضى ايجاد علم الحقيقة
وفي أوجه الأسماء ما أنت واجد=به في مقامات الشهود تجلت
فهب لي باسرار الذي أنت واجد=فقيدي من كل الحظوظ العلية
أنا القائد المضطر كل مصالحي=لما تقتضيه فاقتي وعبودتي
ومن حيث وجداني وجودك واجد=غني بما أرجوه من باب وجهتي
أنلني وجدانا ووجدا ورتبة=من الحظ في ديني وفي دنيويتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:13 AM:

الماجد جل جلاله


ويا ماجد الأعلى الرفيع جلاله=لمجدك يعنو كل مجد ورفعة
تعطف بالمجد العظيم الذي به =تكرمت بالحسنى إلى كل فطرة
قرنت بعز الذات فضلا مواصلا=الى الخلق كل منهم تحت نسبه
وذلك مجد ليس يقدر قدره= وأنت الحقيق الحق بالماجدية
ومجدك مجد لا يماجد شأنه= ولا يترقى باكتساب فضيلة
وعزة مجد الحق شأن لذاته= خصوصا الهيا بعين الحقيقة
وعز جلال المجد غير مؤثر=لداعية الا حقَوق الألوهية
وعز جلال الماجد الحق سيدي=تدارك بأيد منك وهني وذلتي
ومجد شؤوني باتباعك مطلقا =فلا مجد الا الصدق في تبعيتي
وهب لي مقاما صادق الحال قائما= بتمجيدك اللهم في بحر هيبة
ولا تلق يا ذا المجد حالي كسيرة=ومجدك يا ذا المجد اسنى ذريعتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:14 AM:

الواحد جل جلاله


ويا واحد الباقي بوحدة ذاته= كما كان قبل القبل والأزلية
تعاليت ليست وحدة الذات وحدة=تؤول الى التحليل والجزئية
ولا وحدة الأوصاف وحدة فطرة=تعالى عن الأعراض والجوهرية
وأنت الهي الواحد الحق والسوى=مجاز اليه نسبة الواحدية
وجودك قبل الجوهر الفرد ثابت=وما يقبل التركيب ليس بوحدة
فهبني شهود الواحدية فانيا= عن الجمع في الفردية السرمدية
وأوحد وجودي عن وجود يصدني= عن الواحد الباقي وجود الحقيقة
وثبت على التوحيد قدسي وحدتي= فما زاغ عن آياتها من تثبت
الهي ظهور الواحدية محضة =تريها شئون الحق في كل ذرة
أقمت من التكوين شاهد حكمة =على الليس فانحلت عرى كل شركة
فما ثم وجدانية بعد مبدأ=فتقبل في أوصافها جزء وحدة




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:15 AM:

الأحد جل جلاله


الهي على الاخلاص يا أحد انطوى= يقيني فخلصني واخلص طويتي
الهي آحاد الوجود حواسر= حقائقها عن حقه الأحدية
وفي كثرة الأعيان عين توحدت=تراءت على أشخاصها وتجلت
صفاتك والأسماء في أي مظهر=رمت كلها في الكل عن قوس وحدة
وتخصيص اسم دون اسم بمظهر=يحقق حق الوحدة الأزلية
ففي كل اسم قوة أحدية=لفعل ووصف أو لذات الحقيقة
الهي ما التوحيد شيء أزيده= على حق نفس الأمر من لدنيتي
إذا كان نفس الأمر حقا لذاته =غنياً عن الإثبات من جنس مثبت
فما هو توحيدي سوى أن هديتني=فابصرت نفي النقص والمتوية
فزدني تثبيتا على ما هديتني= وعرفتني من واجب الأحدية
اذقني من التوحيد كأس موفق=تدوم بها في حضرة القرب سكرتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:16 AM:

الصمد جل جلاله


ويا صمد الباقي الجليل لذاته= بقدرته تدبير أمر البرية
ويا صمد الكافي لأية صامد= بآماله للحيطة الصمدية
ويا صمد الأعلى ومأثم غاية =لمجدك أوحد يحيط برتبة
ويا صمد المستوجب السؤدد الذي=تذل وتعنو تحته كل عزة
ويا صمد المعطي النفوس خلاصها= وتجريدها من عالم البشرية
ويا صمد المعطي القلوب زكاءها=وتعريجها في عالم الملكية
صمدت بأن وفقتني لك مسندا=إليك مهماتي وفاقة ذلتي
صمدت وما عندي من الخير ذرة=سوى حسن ظني فيك فهو ذريعتي
صمدت وما صمدت بحولي وانما=بحمدك بالإخلاص حققت نهضتي
صمدت وما تخفى عليك مطالبي=بعينك ارهاقي وعجزي ومحنتي
وما اضطر من ألقى مقاليد ضره= الى الصمد المعطي بلا قيد علة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:17 AM:

القادر جل جلاله


ويا قادرا بالذات لا بمغاير= قديم يحل الذات يدعى بقدرة
قدرت بلا ايجاب معنى لقدرة=يغاير سلب العجز في المعنوية
وكل صفات الله ليست مزيدة =وعين التزام الفقر قبل المزيدة
قدرته على الأشياء لا بشريطة=يقيدها الامكان للحدثية
وليس امتناع السلب عن ضد قدرة= ولكن سمات العجز للمستحيلة
بقدرتك العظمى على كل حادث=وتأثيراتها بالحكمة الأزلية
باقدارك المخلوق من حيث كسبه=بلا حظ تفويض ولا جبرية
بسرك في الأقدار تجري كما تشا=ولات مجال لاعتراض لمية
تكنفني عجزي الذي هو مركزي=وكان احتيالي سلب حولي وقوتي
فهب لي على الشيطان والنفس قدرة=وان لم تقدني فيا بؤس هلكتي
وهب لي اقتداراً يظهر العدل مطلقا=تقوم به في محق ذي الجور دولتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:18 AM:

المقتدر جل جلاله


تعلق عجزي باسم مقتدر ولم=يضع عجز ملتاذ بمقتدرية
ومالي اقتدار أن تراني ضارعا=إليك ولكن أنت قومت قدرتي
ومالي تدبير وأمر وخبرة=وسلب وايجاد لتصريف درة
بلى منك ايجادي واقدار نشأتي=وتصريف أطواري واطلاق مكنتي
وأكرمتني بالأمر والنهي مظهرا=لعلمك بي في سابق الأزلية
فهب لي اقتداراً في مراضيك سيدي=وعزز على نفسي اقتداري وسلطتي
ومالي وللأعداء بعد شكايتي=إليك وتفويضي إليك معيني
فصب عليهم سوط مقتدر فما=مساعيهم في الأرض عنك بخفية
فما رحموا تحت اقتدارك بائسا=ولا عاينوا اقدارهم تحت قدرة
وخذهم برجز أخذ مقتدر كما=أخذت على الطغيان كل جبلة
وسلط عليهم سطوة اليم لا تدع=لهم مركبا يجري على متر لجة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:18 AM:

المقدم جل جلاله


أقدم نفسي حشوها الخوف والرجا= إليك فقدم يا مقدم قربتي
ومن لي بتقديمي ومن بتقدمي=إذا لم تقدم يا مقدم وقفتي
وما نهضتي بالذكر عن حول قوة= ولكن بتقديم المقدم نهضتي
ولولا امتنان للمقدم لم تزل= نفوس على التأخير عن كل رتبة
وسابقة الحسنى مقام لأنفس= بتقديم مولاها عليه استقرت
وما نال من قدمت شيئاً بحوله =ولكنها زلفى من الأزلية
وفي درجات القرب أسرار حكمة=تشير لفعل الاسم في الرتبية
فما عرجت تلك المعارج وقفة=إذا لم تقدمها بحول وقوة
فثبتني اللهم في كل طاعة=وفي كل احسان على الأقدمية
وقدمني اللهم حيث رضيتني= وحسبي مقاما ما ارتضيت لخيرتي
فما أرتضيه يا مقدم ما به=غناء لنفسي بل رضاؤك غنيتي




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:19 AM:

المؤخر جل جلاله


تؤخر من أخرت عن زلف الرضا= لعلم قديم واقتضاء مشيئة
تعـاليت جدا ما ظلمت مؤخرا=على العدل ما تقتضي به في الحقيقة
وفي حكمة التأخير عزة قاهر=وتدبير رب واستحالة شركة
تؤخر ما أخرت في مستقره= فما يقتضي التقديم فيه بحيلة
ومن لزة التأخير في قيد حكمه=فذاك أسير لا يفادي بفدية
وكيف خروج البعد عن حد عجزه= اذا لم تشا تقديمه قيد خطوة
وفي نظرة الاسم المؤخر سلطة=تحيل القوى عن كل حول وقوة
نظرت إلي خلق فأخرت سلطة=وقدمت خلقا رتبة قبل رتبة
كلا النظرتين الأمر والحكم فيهما=يساوق حكم النظرة الأزلية
بحق اسمك الأعلى المؤخر صدني= به عن جماحي عن هوى فيه شقوتي
ورد عدائي عن مقاصد سؤلهم=فان لهم سوءاً أحاط بوحدتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:20 AM:

الأول جل جلاله


ويا أول قبل الوجود وضده= وقبل وجود الكرة الزمنية
ويا أول لم ينتسب لبداية=تنزه عن بدئية القدمية
ويا أول لم يفتقر لمباديء=تعالى بعرفان القلوب المضيئة
ويا أول قبل الحقائق كلها=وقبل وجود الشيء والعدمية
ويا أول حال افتتاح وجوده= تقدم ثبت السبق في الأزلية
ويا أول دون اقتضاء مقدم= ولكن وجود واجب الأولية
ويا أول من حيث ايجاد خلقه=وتطويرهم من بعد فقر لعلة
ويا أول بدء الأوائل صنعه= فنسبتها فيه إلى الآخرية
ويا أول من حيث ذاتي علمه=وإدراكه المعلوم في الأزلية
ويا أول بالذات من حيث ذاته=ودون اعتبار العلم للصفتية
ويا أول من حيث واجب سبقه =أنلني حياة الستر واجمع تشتتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:21 AM:

الآخر جل جلاله


اليك مصير الكل يا آخر انتهى=كما ان بدء الكل بالأولية
وعرفانك اللهم آخر منزل= اليك ووجه الرتبة الآخرية
وليس بقاء الآخر الحق منتهي=ويجري سواه في بقاء مؤقت
كتبت كتاب الحق أن ليس آخرا=سواك وتبقي أنت للأبدية
وكنت بلا تقديم غيرك أولا= وكنت الهي آخرا لا لعلة
تعاقبت الأزمان بعد حدوثها=وأنت الهي آخر الزمنية
بدأت الهي أولية نشأتي=وقدرت تأخيري بحكم المشيئة
وتقديم من قدمت فرع ارادة=وتأخير من أخرت تقدير حكمة
الهي بسر الآخر الحق صفني=واخرج قذى الاغيار من باطنيتي
ولا يك تأخيري بذا الكون علة=ببعدي عن عرفان حق الألوهة
وقدره تأخيرا رضاك ختامه= أقضيه معصوما بحفظ الربوبة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:22 AM:

الظاهر جل جلاله


ظهرت لعين الكون من غير رؤية= وغير ابتداء ظاهر الأحدية
ظهورك بالاحسان يا ظاهر انجلى= على وجه ذرات الوجود البديعة
ظهرت عيانا لا لادراك باصر=ولكن بتفريج الكروب العظيمة
وبالقدرة المخصوص ربي بشأنها= على السلب والايجاب والممكنية
وبالغلب والاجبار والقهر سيدي= فما ذرة الا لعلمك ذلت
وبالمظهر الاسنى بكل دلالة=يقينية لم تخف عن ذي بصيرة
وبالعون والترزيق يا ظاهر انجلى= ظهورك والألطاف والمددية
وكونك أظهرت الظواهر معلم=يدل على السلطان للظاهرية
وبالحجة العظمى التي أنت أهلها=على الخلق واستولت على كل حجة
وبالفعل والآيات يا رب والغنى=لذاتك والأحياء والأحدية
بسر الظهور الحق هب لي قوة الـ= ـظهور بما نرضى على كل ذرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:23 AM:

الباطن جل جلاله


ويا باطن الذات اختفيت بلا اختفا=بطونا عن الأفكار والنظرية
بطنت بغفران الذنوب وعفوها=وبالعلم اطلاقا بكل حقيقة
بطنت بطونا ان تناسب حادثا =بحد ورسم أو بأية صورة
بطنت بتكوين الحقائق كلها= وابطان ما أودعت في الباطنية
بطنت بقدس الذات عن غير شأنها= من الحيث والتكييف والمتوية
بطنت عن التخييل والوهم سيدي=وعن شبه معقول ومحسوس فطرة
بطنت الهي بامتنانك مطلقا= وافناء ما أوجدته من خليقة
بطنت بطونا لا احتجابا بحاجب=الهي بطون الحق بالصمدية
بطنت بتزيين المراشد والهدى=وبعث الحجا بالنظرة القدسية
بطنت فلا ادراك للحس والنهى=بدنيا ولا أخرى لعين الحقيقة
فقدس بنور الباطن الحق باطني=وهب لي كشف الباطنات الخفية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:24 AM:

الوالي جل جلاله


ويا والي الأشياء ملكا وحيطة =تصرفها حكما بحسب المشيئة
توليتها بسطا وقبضا مدبرا= لها حسب ما تختار لا بمعونة
لأمرك سلطان النفوذ بلا يد= معارضة أو شركة في القضية
تفردت بالتدبير في كل كائن=فما دبر المخلوق أمرا لشركة
وكنت مليا بالولاية قدرة=وفعلا وتدبيرا بغير وسيطة
وما لي وللتدبير والأمر كله=اليك وما لي منك مثقال ذرة
وما قدر تدبير وشأن استطاعتي=وفي قيد حكم منك تصريف فطرتي
واسقاط تدبيري سلوك محقق =يحققه أمري لوالي الحقيقة
وما مبلغ التدبير والأمر منتهى=اليك واطواري لحصر وعلة
الهي سلطان الولاية باهر=لكليلة الامكان والجزئية
تول أموري كلها وادفع البلا =وأفات هذا الكون وابسط ولايتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:25 AM:

المتعالي جل جلاله


ويا متعالي الذات في جبروته=عن النقص والآفات والاشرية
ويا متعالي الذات حيث وجوبه=وتنزيهه عن مطلق الفطرية
ويا متعالي الذات حيث علوه=على كل شيء باقتدار ورفعة
ويا متعالي الذات للذات نفسه=فأين اضافاتي ونعتي ومدحتي
ويا متعالي الوصف عن درك واصف=كما ينبغي للوحدة الصفتية
ويا متعالي عن علو معلل=عن الوضع والتركيب والجهتية
علوك معلوم كما أنت أهله= علو جلال وامتلاك وقدرة
فأعل علوي عن تملك فطرة= وهمي عن استصحاب كل دنبة
فيا متعال كل نقص وخسة=لدي اذا ألقيتني تحت خستي
وعن مركز الآفات لسني راقيا=اذا أنت لم ترفع مقامي ورتبتي
ونفسي لو جردتها من شؤونها=سواك تعالت عن سيئات النقيصة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:25 AM:

البرُ جل جلاله


ويا بر أهل البر يا محسنا على=خليقته منا بكل مبرة
تعرفت بالنعماء يا بر ظاهرا =وباطنة في الدين والدنيوية
ومن برك الأعمال يا بر والجزا=ومن برك استدعاؤنا للعطية
ومن برك الاحسان متصلا بمن=يبارز بالعصيان والبطرية
وأعظم بر برمن سبب الرضا=واعطى الرضا والقرب بالسبية
والطف بر من يلاطف عبده=ويرحمه قبل احتساب العبودية
واكرم برمن يوفق عبده=ويحبو مر يديه بكشف الطريقة
وبرك في الاعطاء والمنع كامل=اذا كان منعا فيه تقدير خيرة
وفي نظر البر الرحيم كفاية=لمخلوقه في منعه والعطية
توجهت باسم البر يا بر بائسا =وأيقنت من بر الكريم بغنيتي
فاسبغ علي البر يا بر شاملا=لعاجلتي والدين والأخروية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:26 AM:

التواب جل جلاله


أتي عبدك الخطاء جهلا وغرة=من الذنب يا تواب كل عظيمة
وتوبك بالتيسير للتوب شافعي=بأنك يا تواب قابل توبتي
تتوب بتوفيق المتاب لمن عصى=ليخرج من خذلانه في الخطيئة
وتوبك بالاحسان للعبد مطلقا =جميل اقتدار وامتنان الوهة
تجاوزت يا تواب طوري ولم أدع=سوى الشرك ذنبا لم تفارقه خيرتي
فلم تقطع الاحسان والكرم الذي=يليق بمجد الله من كل جهة
ولم تغلق الأسباب دوني تأنيا =ولطفا وتوفيقا لتحقيق توبتي
وفي كل هذا لا ازائل سوءة=ولا أتقي ما فيه ويلي وشقوتي
وذاك على علمي بأني راجع= الى كبرياء لا تضيق بعثرتي
إلى الويل يا تواب إن فاتني الرضا= وتوبك يا تواب يا رب عصمتي
الهي تداركني بتثبيت توبة= نصوح وكون حلية التوب حليتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:27 AM:

المنتقم جل جلاله


الى الله أشكو وهو منتقم يدا= عتت وبغت واستعبدت خير أمة
يدا أسفت ذا الانتقام ونازعت=لها الويل حق الكبرياء فشلت
الى الله أشكو فعلها في عياله=وغيرته للحق أعظم غيرة
الهي جهد العبد أن يرفع الدعا =بتوفيقك اللهم عند البلية
وقد حل بالإسلام ما لست راضيا=من الفئة الباغين فوق البسيطة
وكلمتك العليا وأنت بأخذهم= قدير وفي الاملاء أعظم أخذة
فعاجلهم بالأخذ واقصم ظهورهم=فقد أصبح الاسلام منهم بذلة
كما أمعنوا في الظلم واستلأموا له=ولم يرقبوا في مؤمن حق ذمة
فعينك بالمرصاد والله غالب= وحزبك منصور وحربك نجدتي
تجل عليهم باسم منتقم وخذ= قواهم بوهن وابتدرهم بسطوة
ابدهم شديد الانتقام وردهم= مردا وبيلا بين خزي ولعنة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:28 AM:

العفو جل جلاله



الهي عظيم العفو أوقرت مأثما= وعفوك يمحو يا غفور جريرتي
الهي عملت السوء وانقدت للهوى= وباعد ما بيني وبينك زلتي
ولكن اذا قارنت عظم خطيئتي=بعفوك لم تعدل بمثقال ذرة
ولو ان حشو الكون وزرا حملته=لكان ببحر العفو أحقر نقطة
الهي فتحت الباب للعفو فانتهت=اليه نهايات العصاة وآبت
لقد ضاق بي من عظم زلاتي الفضا=وحقت اذا لم تعف عني شقوتي
وعفوك عني يا عفو كرامة= ومن ولا استحقاق لي في الكرامة
لئن نلت منك العفو من بعد توبة=فأنت بفضل منك يسرت توبتي
وهب انني وفيت ما أنت آمر=به حسب امكاني وغاية قوتي
فذلك امكان به أنت مسعفي= والا فما أمري وشأني وقدرتي
ففي كل حال يا عفو عناية=ولطف بهذا العبد في كل خلة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:30 AM:

الرؤوف جل جلاله


الهي تعطف يا رؤوف بموقفي=ومنظرك الأعلى مقامي ووقفتي
الهي يا من لا يجاوزه الرجا= ولا تتعداه ظنون الخليقة
الهي يا من لا يضيع ملظة=ويا منتهى خوفي وغاية وحشتي
تداولني الذنوب وقادني=زمام الخطايا في مجاهل ضلتي
قد استحوذ الشيطان رب علي في=مناصبتي اياه من سوء خيرتي
فقصرت تفريطا عن الأمر مطلقا=وقارفت تغريراً لنهي الشريعة
كمنكر احسان وآمن أخذه=ومهمل ايعاد وجاهل قدرة
رأيت بفتح الجفن عن بصر الهدى=فظاعة عصياني وكبر جريمتي
فأقبلت بالآمال مستحييا الى= فنائك تحت الرأفة الأزلية
خلا طمعي الا من الله وحده= وافرخ الا منه روعي وروعتي
ابثك من سري ضميرا علته= خشوعا فآمن يا رؤوف مخافتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 12:31 AM:

مالك الملك جل جلاله


ويا مالك الملك الجيل اقتداره=له في براياه نفوذ المشيئة
ويا مالك الملك الغني ومن له =يد السلب والإيجاب من غير ظهرة
ويا مالك الملك العزيز ومن له=كمال التولي وافتقار الخليقة
ويا مالك الملك المبر عباده= بقسمة عدل بين كثر وقلة
ويا مالك الملك الذي بيمينه= مفاتيح الاشياء انتهت واستقرت
بحولك تؤت الملك يا رب من تشأ=وتنزعه ممن تشاء لحكمة
وأنت معز من تشا ومذل من=تشاء بتصريف اقتضاء الألوهة
لك الملك لم ينقص خزائنك العطا=لك الحمد لم تسأل بعظم العطية
وفي يدك الخير الذي أنت أهله=وخيرك ربي عدتي عند شدتي
اليك الهي ارفع الفقر مطلقا= فان افتقاري مطلق وضرورتي
فما خفيت من سوء حالي ذرة=عليك ولا عزتك مولاي حاجتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:04 AM:

ذو الجلال والإكرام جل جلاله


ويا ذا الجلال القائم الدائم العلا=وذا البر والإكرام يا ذا العطية
ويا ذا الجلال الغالب الباهر السطى= وذا البر في إكرامه للبرية
ويا ذا الجلال العاصم المانع الحمى= وذا المن والإكرام قبل الوسيلة
ويا ذا الجلال القاسر الخلق حوله=وذا البسط والإكرام والمددية
ويا ذا الجلال المطلق الشأن والذي=تقدس في إكرامه عن غرضية
ويا ذا الجلال الكانف الخلق أمره=بقهر واكرام وعدل ومنة
جلالك سلطاني وعزي ومنعتي=وإكرامك الممدود مفزع عسرتي
جلالك مجدي يا جليل وعصمتي=وإكرامك الفياض مؤئل شقوتي
جلالك ذو نصري وقد عز ناصري=وإكرامك الفتاح مسبغ نعمتي
الظـ افتقاري ذا الجلال وذلتي=وباسمك ذا الإكرام فارحم ملظتي
وعزز جلالي ذا الجلال على العد=فعندك ذا الإكرام إكرام وقفتي




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:05 AM:

المقسط جل جلاله


ويا قائما بالقسط يا مقسط القضا=ويا عادلا في الحكم اقسط شكيتي
أناديك مظلوما باحكام مقسط =وطغيان ظلام طغى في البرية
تعادت على ضعفي قواهم فاثخنت= ومنك وأنت المقسط العدل نصرتي
واني وأنت المقسط العدل موقن=بغيرتك اللهم من دون غيرتي
ولكن صبر العبد دون بلائه=وفي قسطك اللهم فصل القضية
وأين تعاليهم وأنت مبيرهم= وقاصمهم قسطا ولو بعد مهلة
وإمهالك الأعداء مقت يلفهم =الى نقمة موعودة مقسطية
محال نكير القسط فوق محالهم=وعدلك مكتوب على كل ذرة
وعدلك قد قامت به الأرض والسما=وغيرهما من كائنات الخليقة
وحسبي بقسط الله بيني وبينهم=وذلك حكم لا يرد بعلة
فيا قائما بالقسط يامقسط انتصف=بعدلك منهمك واكفنيهم بقصمة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:06 AM:

الجامع جل جلاله


ويا جامع الأجزاء تأليف متقن =وحكمة مختار لفعل الطبيعة
ويا جامع الأجزاء بعد فنائها= معيدا لها عند انتشار الخليقة
ويا جامع الأجساد بعد انفصالها=وأرواحها عودا لمبتدئية
ويا جامع الأضداد جمعا موفقا=ويا جامع الأمثال بعد تشتتي
ويا جامعا لألباب جمع توادد=ليطف بالتأليف بين الأحبة
ويا جامع الألباب من أوليائه= لتشهد منه مشهد العظمية
ويا جامع المظلوم والظالمين في=دار الجزا والفصل يوم القيامة
الهي أكرمني بجمع الشريعة =وجمع طريق الله عند الحقيقة
الهي بسر الجامع اجمع لي الغنى= عن الخلق في نفسي وفي واجديتي
وهب لي غنى مولاي بالحق جامعا =لي الخير في الدارين واجمع تشتتي
ويا جامع الخيرات كيف أرادها=لمن شاءه اجمع لي جوا مع خيرتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:07 AM:

الغني جل جلاله


وجوب الغنى حق الغني لذاته=تقدس عن نقص وعن عارضية
غناك قديم في الصفات وذاتك الـ = ـجليل وفي أفعالك القدسية
غني غناه مطلق واجب البقا =وكل قيود الفقر للحدثية
غني غناه لا يحول بمانع=وما فوقه مغن ولا تحت علة
غني تجلى بالغنى في شؤونه =غناء حقيقيا عن المكنية
غني غناه لا يحول بمانع=لا يتخطاه افتقار الخليقة
غني غناه لا يبيد بمنتهى=ولم يتعلق عز شأنا بنسبة
الهي غني الأغنياء ممدهم= ملكت افتقاري يا مليك وغنيتي
افض لي غني الأغنياء غناية=بفضلك يا ذا الرحمة الأوسعية
الهي غناء العبد بالحق لا سوى=هنا انتصبت بالفقر أيدي البرية
واغناؤك الفاقات ليس يحيلها= الى مركز عن فقرها بالضرورة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:08 AM:

المغني جل جلاله


الهي عرضي لافتقاري وفاقتي=الى رحمة المغني الكريم ذريعتي
بعينك يا مغني الفقير ضراعتي=وفقري واعدامي وقلة حيلتي
بفضلك يا مغني الفقير فتحت لي=دعاءك فاتح لي كنوز الاجابة
الهي جعلت الكائنات فقيرة= اليك ضعافا في عقال المشيئة
فمن لي باغنائي سواك وكل ما=سواك فقير لا يقوم بخلتي
وشدة ضري في قضائك دعوة=ولو لم تقم بالقول مولاي دعوتي
الهي قديم البر والذكر منك لي=وتربيتي في كل طور بنعمة
وتيسيرك الأسباب لي من وجوهها=واغناؤك اللهم لي فوق منيتي
وهذا امتنان منك لم أحتسب له =بامنية تعدوك رب ونية
وأنت الذي تغني وتقني بمنة= على غير ما استحاق عبد لذرة
جنانيك يا مغني ابسط العز والغنى= بفضلك لي لا تبتذلني لفطرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:08 AM:

المانع جل جلاله


ويا مانع الأسواء من أوليائه= وأعدائه حسب اختصاص المشيئة
ويا مانع الاعطاء يا معطي العطا=لأمرك حق المنع مثل العطية
ويا مانع الأشياء حفظا مهيئا=لأسباب حكم الحفظ والمانعية
منعت قلوب المتقين من الهوى= وذاك عطاء سيدي في الحقيقة
ومنعك للكفار عن منهج الهدى=تباركت من أسرارك القدرية
لتظهر حكم العدل والقهر ما هنا=من الظلم يا ذا العدل مثقال ذرة
ومنعك عني بعض ما أنا طالب=تيقنت ان المنع فيه لخيرتي
ومنك لي عن بعض ما هو ضائري=عناية خير بي ومحض مودة
لك الحمد لا أحصي ثناء عليك في= حقوقك ان العجز والحصر قوتي
بسلطانك امنعني الهي من البلا=ء في الدين والدنيا ويوم القيامة
ورد العدى عني بما شئت انني=أحاطت بي الأعداء من كل وجهة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:10 AM:

الضار جل جلاله


ويا ضار حال النفع عمن أردته=بضر وكشف الضر ملك الألوهة
تضر فلا يعلو عليك مغير= ولا يتقي المضرور عنك بمنعة
تضر جزاء وابتلاء كما تشا=وذلك عدل سابق في القضية
وما لسؤال العبد من فعل ربه =محال ولكن كلمة الله حقت
وليس وجود الضر منا لقدرة = مجردة للذات عن سبق قدرة
تبرأت من طول وحول وقوة =سوى الله في نفع وأي مضرة
بك الضر منك النفع والحكمة اقتضت=حدوث القضايا في القوى السببية
وما لقوى الأسباب فعل لذاتها=ولكنها اثار فعل وقوة
الهي قد استسلمت للحكم راضيا=قضاءك ملتاذا بركن المشيئة
كشفت بك الضر الذي مسني بما=تيقنت ان الله كاشف كربتي
وخذ بعظيم الضر نفسا جريئة=على الله رجع الطرف أعظم أخذه




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:11 AM:

النافع جل جلاله


ويا نافع انفعني بحبك خالصا =بحبك لي يا من أحب محبتي
ويا نافع انفعني بتحقيق توبتي =وتثبيتها يا رب عن كل زلة
ويا نافع انفعني بنورك انني= اذا لم تنورني هلكت بظلمتي
ويا نافع انفعني بتقديس باطني =وتزكيتي من آفة البشرية
ويا نافع انفعني بعرفان خالقي =واحياء سري واتقاد بصيرتي
ويا نافع انفعني بأسمائك التي =بها ظهرت ربي صفات الألوهة
ويا نافع انفعني بأوصافك التي=تقاصر عنها مدرك الواصفية
ويا نافع انفعني بوحيك انه= شفاء هدى نور جلاء لكربتي
ويا نافع انفعني بنور محمد= وباركني اللهم بالـتـبـعيـة
ويا نافع انفعني باذكارك التي=صرفت لها حبا لوجهك خدمتي
ويا نافع انفعني بخوفك والرجا=وبالعدل والاحسان في كل خصلة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:11 AM:

النور جل جلاله


ويا نور نور النور يهدي لنوره=بأنوار اسم النور ذا السابقية
ويا نور وصفا منك بالذات لائقا=تقدست عن جسم وعن عرضية
ويا نور بالعدل الذي لك مشرقا=على صفحة التكوين في كل ذرة
ويا نور من حيث الظهور الذي بدا=بمنفعل التأثير والفاعلية
ويا نور من حيث الظهور لغيره=باخراجه من عالم العدمية
ويا نور ملقي النور في كل نير=ومشرق أضواء القلوب المضيئة
ويا نور روح الأمر من حيث أمره= واصداره بالأمر عن عين قدرة
ويا نور روح القدس من حيث نفثه= والهامه للروع نور الحقيقة
ويا نور جبرائيل من حيث وحيه= على ظاهر الألباب ظهر الشريعة
بنورك نورني وهي لي مراتب الـ= ـيقين ومزق حجب طبعي وظلمتي
بنورك أوقفني على جنب باطني=فمعرفتي اياك عرفان رتبتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:12 AM:

الهادي جل جلاله


ويا هاديا من شاءه من عباده=لعرفانه بالذات لا بوسيطة
ويا هاديا من شاءه من عباده=الى ذاته سبحانه بالخليقة
ويا هادي الأحياء لطفا ومنة= الى جلبها نفعا ودفع مضرة
ويا هاديا بالوحي للخلق حجة =لئلا يكون الأخذ الا بحجة
ويا من هدى النجدين كل مكلف=تمام الهدى فضلا بنصب الأدلة
ويا هادي الألباب من حيث انه=تكرم هاديها بخلق الهداية
ويا من هدى للقرب عارفه ومن=هدى لنصوح التوب أهل الخطيئة
ويا من هدى قلب المريد بصدقه=مع الحق حتى لات أحقر لفتة
ويا هدايا من حيث قدم أهله= الى الرتب العلياء والسابقية
هداك الهدى يا هادي الرشد فاهدني= اليك ويهدي الخلق لي بالمودة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:13 AM:

البديع جل جلاله


الهي البديع المستحيل مثاله= بذات وأوصاف وفي المبدعية
الهي البديع المبدع الصنع كله =عجائب لم يسبق اليها بصنعه
الهي البديع الكائنات ابتدعتها =ولم تبغ في انشائها من معونة
الهي ما أبرزته من غرائب= شهود على الابداع في كل ذرة
شهود على الابداع من غير شركة= شهود على الابداع سابق وحدة
الهي ابتدعت المبدعات عجائبا=ليظهر فيها واجب الأحدية
بديع السما والأرض أبدعت عالمي= كما شئت من أطواره البشرية
وألهمتني الوجدان والدرك حكمة=اسوس بها في مركز العجز فطرتي
وما ذاك من حولي وادراك طاقتي= ولكنه ابداع حول الألوهة
وها قد أحاطت بي وأنت محيطها=بدائع مكروه علت فوق قدرتي
تفسح عن تحويلهن تمحلي=فابدع خلاصي يا بديع العجيبة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:14 AM:

الباقي جل جلاله


تعاليت يا باقي بلا أمدية=كما كنت قبل القبل في الأزلية
وجودك ربي واجب لا لمنتهى=يقدر بالأزمان والعددية
بقاؤك يا باقي بقاء لذاته=وكل بقاء تحته تحت غاية
وبالحق يغني الخلق والحق قائم= تعالى بلا ابقاء شيء مثبت
وتنصرم الآباد والحق ثابت= كما كان قبل القبل لا لنهاية
ومن قدر الآباد كان بقاؤه=لغايتها من حالة مستحيلة
وما الأبد الفاني وما هو دائر=عليه سوى آثار باقي الألوهة
بقاء قديم لا يجدده بقا=ولا تتقضاه قضايا الخليقة
بقاء قديم يهلك الكل قبله=ويبقى بلا شرط ولا متوية
يسر البقاء المستمر لذاته=تدارك الهي كشف ضري ومحنتي
أنا عبدك الفاني القليل بقاؤه= تول حياتي ما بقيت بنظرة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:15 AM:

الوارث جل جلاله


الهي أنت الوارث الملك مطلقا=بكونك تبقى بعد كل الخليقة
على انه لم تنتقل عنك ذرة=من الملك في الازال والأبدية
وعبدك والملك الذي أنت منعم=عليه به في القبضة المالكية
لك الملك والملك المدبر أمره =بغير اعتبار لانتقال اراثة
وكونك خير الوارثين دلالة الـ =ـبقاء وان لا حد للصمدية
وقولك نحن الوارثون جلالة= تجل عن الاعواز والممكنية
وايراثك المخلوق للملك نعمة=على انه ما حال عنك بلحظة
وما الملك للمخلوق الا اضافة=مجازية في القبضة السرمدية
وملك وملك المالكين مصبره =اليك وهم لم يملكوا قدر نملة
فلم يبق للدعوى بوجه تعلق= بملكك خابت كل دعوى وضلت
فيا وارث أورثني العلم والصفا=وحيلة أهل العلم أهل الحقيقة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:15 AM:

الرشيد جل جلاله


الهي الرشيد الواهب للنهى=ولولاك لم ترشد ولم تتثبت
الهي تدبيرات ذاتك سقتها=بلا مرشد للغاية الارشدية
الهي ما في قدس فعلك ذرة= تعود الى البطلان والعبثية
الهي بالارشاد أسعدت من تشا=وأشقيت بالابعاد وفق المشيئة
الهي ما دبرت أمرك ساهيا= ولا لهو في تقدير أية ذرة
تعاليت في ذات وفي صفة وفي=كمالك والأفعال عن ذي نقيصة
الهي ارشدني برشدك واهدني =لما فيه اسعادي ومحو شقاوتي
الهي ارشدني لحبك انه=برشدك للأحباب نيل المحبة
الهي ارشدني لكشف حقيقتي=فمعرفتي بالله كشف حقيقتي
الهي ارشدني المراشد كلها= لأمر معادي أو لأمر معيشتي
الهي من ترشده يرشد ومن غوى=ففي علمك اللهم سر الغواية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:16 AM:

الصبور جل جلاله


تأنيت حلما يا صبور وانما= الى أجل تأخير عدل العقوبة
تأنيت في أخذ العصاة تلطفا= ورفقا ولم تأخذ عصيا بعجلة
وبوأتهم فوق التأني مبوءا=من الخير في الدنيا برغم الخطيئة
كأن خطاياهم وسائل للرضا= تعاليت هذا غاية الكرمية
وأنت ترى اسرارهم وجهارهم=بعصيانك اللهم من دون خشية
تعاليت هذا الصبر صبر اناءة =يليق بشأن الرتبة الصمدية
تعاليت لم تحملك عجلة مسرع=إلى الفعل من قبل الأوان الموقت
بل الأمر معلوم المقادير قد جرى=على سنن محدودة للإرادة
فتأخير ما أخرت حلم مؤجل= وتقديم ما قدمت ليس بعجلة
لتودع ما تقضي به في أوانه=على ما تراه ينبغي للقضية
بغير مقاساة لداع مضادد=ارادتك العظمى ولا بمشقة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:17 AM:

الإله جل جلاله


الهي قد أسلمت وجهي شاهدا=لوجهك ايمانا بعز الألوهة
الهي شهيد بالذي أنت شاهد= شهادة املاك وذي العالمية
الهي من الآثار للعين شاهد= ومن لازم الموجود للموجدية
الهي سلطان الألوهة ظاهر= على وله المألوه للراحمية
الهي سلطان الالوهة آخذ=بحجزته المألوه في اسر ذلة
الهي اعظامي الألوهة سابق= وسبقى مسبوق بسابق وحدة
الهي ثبتني على ما هديتني= وخولتنيه من تأله فطرتي
الهي من يؤله اليك كولهتي= تداركته وحيا بشأن الألوهة
الهي من شأن الألوهة رحمة=وحلم وشأن فوق اطراء مدحتي
الهي من شأن الألوهة ان ترى=لوجهك اخباتي ووهلي وخشيتي
الهي عرفاني بأن لا اله لي=سواك به أرجو خلاصي وقربتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:18 AM:

المحيط جل جلاله


احطت بخطبي يا محيط وما انطوى=عليه عدائي من حبائل هلكتي
أحاطت بضعفي يا محيط شدائد=وهي جلدي منها وجلت رزيئتي
وما عرض حالي يا محيط يزيد في= احاطة علم الله مثقال ذرة
ولكن دعائي يا محيط وسيطة =أمرت بها المضطر عند البلية
وما لي حول يا محيط وانني= تبرأت من حولي لديك وقوتي
وحولي عجزي يا محيط وذلتي=وفقري وسفحي عبرة بعد عبرة
وبثي وحزني يا محيط وكبوتي=على حر وجهي وارتعاد فريصتي
احطني حياتي يا محيط من البلاء=في الدين والدنيا ومن شؤم زلتي
ولي نفس سوء يا محيط جهولة=تجهمني الأخطار غير زكية
مطية شر يا محيط مقودة=الى هلكها من جهلها بأزمة
قني شر جهلي يا محيط وزكني=بأنوار سراسم المحيط الجلية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:19 AM:

القدير جل جلاله


لعدلك أشكوك يا قدير مظالما =عجزت لها من ظالم ذات قدرتي
طغى وتولي يا قدير فاكثر الـ =ـفساد بمرأى القدرة الأزلية
تشامخ بغيا يا قدير ودونه=مصارع أهل البغي غير بطيئة
واخلد أمنا يا قدير وانما=على المكر والامهال حمل القضية
تداركه قصما يا قدير فانه=تصاعد عن أطواره البشرية
ومزقه لا تمهله كل ممزق= وعاجله وحيا يا قدير بنقمة
وخذه وشتت جمعه يا قدير لا =تدع منهم في الأرض نافخ ضرمة
وانزل عليهم يا قدير صواعق الـ=ـنكير وبوئهم بأفظع بهلة
وجرد عليهم سيف مقتك يا قديـ=ـر مختطفا أرواحهم قيد خطفة
وألب عليهم حزبك الغالبين يا =قدير وخذلهم بضعف وذلة
وزلزل بهم أركانهم وعروشهم=بأية أرض يا قدير وبقعة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:20 AM:

الكافي جل جلاله


الهي بك استكفيت عن كل حادث=كفى بك يا كافي لكفي مهمتي
كفايتك اللهم لا شيء غيرها= تقوم طاعاتي وأمر معيشتي
الهي وقيد الفقر في معرك الهوى=ببابك استكفيت رزء المصيبة
الهي يا كافي الكفاة تولني=بكافية من نفحة صمدية
الهي من استكفاك ضرا أصابه=فلم تكفه يا كافيا للبلية
الهي ما في الحادثات كفاية= اذا لم تكن عوني وكافي محنتي
ومالي وللأحداث وهي فقيرة =اليك افتقاري ناظرات كنظرتي
وما قدر ما تأتي به من كفاية=سوى عين ما قامت به من ضرورة
جنابك يا كافي جناب كفايتي= وعندك يا كافي غناء لعسرتي
الهي قد أملقت املاق راغب =وقيدني الاعدام عن كل خطوة
وفي حسبة الكافي الكريم كفايتي=وفي طوله تحقيق مطلق رغبتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:21 AM:

الشاكر جل جلاله


تجليت بالجود الالهي سيدي= بشكرك لي يا شاكرا محسنيتي
وما هو احساني الذي أنت شاكري= عليه وما مقدار حولي وقوتي
وما هو احساني وما بي استطاعة= لتحريكة في فعل شيء وسكنة
اذا شئت بي خيرا خلقت استطاعتي= وأوجدت مولاي اختياري ومكنتي
ويسرت ما ترضاه مني مقدرا =على حسب تصريف القضا والمشيئة
وأنت على الفعل الرضي تثيبني=توسعني شكرا وليست صنيعتي
كفى شرفا للعبد شكرك سعيه=ولو لم يرد للنعمة الأبدية
وما السعي من تلقائه واقتضائه=ولكنه جود بلا سببية
الهي امتنان الشكر لا عن مقابل=يحق به فوزي بشكر الألوهة
ولكن شكر الله عبداً يسوقه= الى شكر مولاه لدى كل نعمة
فهب لي بسر الشكر شكراً تزيدني= به الخير من ديني ومن دنيويتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:22 AM:

القائم بالقسط جل جلاله


ويا قائما بالقسط خصمك باهر=لأهلك منقض لهدم الشريعة
ولا يشتكي الا اليك ولا حمى =ولا ناصر الا جلال الربوبة
لقد جد هذا الخصم في حرب ربه=وأعيت قواه طاقة البشرية
تعادى الى الاسلام نقضا لحبله=وسام عيال الله أسوأ خطة
وجاس بلاد الله بالخسف آمنا =كأن ليس بالمرصاد رب البرية
بلى ان للأكوان ربا مهيمنا= غيورا شهيداً قائم المقسطية
بلى ان للأكوان ربا يسوسها= بتدبيره تجري أمور الخليقة
بلى ان بالمرصاد سلطان قائم =بقسط وحكما لا يرد بقوة
رعى ملكه عدلا وفضلا بلا يد=تدافع ما يقضي به من قضية
الهي لم يعجز نكيرك عنهم =وان أمهلتهم حكمة الأجلية
أغث عزة التوحيد وحيا بقصمهم=كسنتك اللهم في شرامة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:22 AM:

سريع الحساب جلا جلاله


سريع الحساب امحقهم وأبدهم =فقد أمعنوا في الكفر والبطرية
تصاعد خصم الله عن طور نفسه=وقرر نفي المنتهى والألوهة
تمرد مغبوطاً باملاء ربه=له الويل في الاملاء سوء المغبة
يسارع في الطغيان اسراع منكر=لواقبة أو عاجل لمثوبة
وسرعة أخذ الله من دون سعيه=وعاقبة استدراجه عين نقمة
وسرعة أخذ الله ليس يحيلها= محال ولا يحتال عنها بحيلة
سريع الحساب اصرفه صرفا مؤبدا=وخذ ثار نور الله منه بسرعة
أيلغي عدو الله شرع محمد= وقهر جلال الله حامي الحقيقة
ولله تغيير ولله سطوة=ولله غارات وشدة غيرة
وسوط عذاب الله لا سد دونه=وتأخيره كيد لوقت المشيئة
بغيرتك اللهم أسرع بخزيهم= وتشتيتهم بالذل في كل وجهة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:23 AM:

غافر الذنب جل جلاله


ويا غافر الذنب اغتفر لي قبائحا=تحشمتها في جهرتي وسريرتي
تعودتها لا عذر لي في اقترافها=سوى خستي طبعا وشدة شهوتي
الهي اكتسبت الاثم عمداً كأنه =لكثرة ما آتيه أعظم قربة
جريئا عليه لا بصيرة ارعوى =لديها ولا أرضى بحكم البصيرة
ينبهني القرآن في غفلة الهوى =فاصدف عنه مستمرا بغفلتي
وما صدني جحد ولكنه هوى=دهاني الى ان صار وصفي وحيلتي
سريع الى حظ النفوس من الهوى=بطيء عن الخيرات شين الصحيفة
اذا صدعت دعوة الحق التوى =كأن اذا مرت على الاذن صمت
وذلك دأبي غير اني موحد= وتوبي وايماني بفضلك حجتي
أقل عثرتيا غافر الذنب ان لي =يقينا بغفران وجود ورحمة
اذا انتابك المستغفرون بحجة=فجودك ربي حجتي ووسيلتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:24 AM:

قابل التوب جل جلاله


الهي توبا قابل التوب انني=اقدم توبا خالصا من طويتي
اقدمه عما ارتكبت من الخطا=وأنت الهي عالم صدق توبتي
وان كنت لم أصدق متابي فان لي=بتوفيقك اللهم أوثق عروة
اقدم توبي مخلصا غير آمن=من النفس ان تستاقني للخطيئة
فكم توبة اخلصتها بتثبت=وكم نقضتها النفس بعد التثبت
طريقة مخذول معاذك سيدي=اذا لم تداركني بثبت وعصمة
ومن لي بأن ترضى وفائي بتوبة=نصوح اذا لم تكفني شر خيرتي
برئت اليك الآن مما ارتكبته =وأسلمت وجهي تائبا من جريمتي
ولم أخش طردي قابل التوبة خائبا= وأنت خبير بابتهالي وأوبتي
ولم أرج بعد التوب الا قبوله=ولا بعد صدق القصد غير المثوبة
ومن لي بتوب بالغ مبلغ الرضا=اذا لم تجردني له من كتيفتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:25 AM:

شديد العقاب جل جلاله


شديد العقاب المهلك المدرك اختطف=مبيرا عصيا مفسدا في الخليقة
شديد العقاب الطالب الغالب انتقم=من الآفك الطاغوت ضد الحقيقة
شديد العقاب المقسط العدل في القضا=أبده بحكم العدل والمقسطية
شديد العقاب المنزل البأس اخزه=بفاقرة لا يتقيها بمنعة
شديد العقاب امكر به وأحق به=أفاعيل مكر سيئ في الخليقة
شديد العقاب أحلل معاقد عزه =وقطع به الأسباب في كل وجهة
شديد العقاب اردد عليه نباله =واركسه في اطواره الماردية
شديد العقاب اسدد منافذ قهره =وأوبقه مغلولا بأسر الرزيئة
شديد العقاب استأصل الشأفة التي=رمت بعيال الله أفظع رمية
شديد العقاب اقطعه واقطع نصيره= بغاشية مقتية غضبية
شديد العقاب أشدد عليهم وفضهم= بكسف العذاب الهون في حين غفلة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:26 AM:

المغيث جل جلاله


الهي مغيث المستغيثين هذه= سبيلي وكل السبل عني سدت
الهي مغيث المستغيثين لم أجد =سواك وقد ضاق الخناق بكربتي
الهي ما لي وصلة اجتدي بها =غياثك لكن غوث لطفك وصلتي
أقل عثرتيا رب من كبوة الهوى=فكل حياتي كبوة اثر كبوة
الهي أغثني بالذي أنت أهله= فأنت جميل الفعل غوثي وعمدتي
الهي أغثني كم عثار وقيته= وكم أزمة فرجتها بعد أزمة
الهي أغثني في نوائب جمة= قطعن عن استكمال أمرك همتي
الهي دارت بي دوائر فانتحت =فناءك يازي وبابك حلت
الهي مغيث المستغيثين لا تكل =الى نصب الحرمان اخبات وقفتي
الهي قد استعملتني باستغاثتي =وأكرمتني باسترفاد يمناك نصبتي
فعجل غياثا يكشف الهول مطلقا=ويفتح باب اللطف بي في بليتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:26 AM:

الفاطر جل جلاله


الهي فطرت الكون ابداع فاطر=بغير مثال تحتذيه وصنعة
ولاثم قانون تعاليت تنتحي= اليه ولا عن فعل طبع وعلة
ويا فاطرا رتق السموات منزل=بأمرك جنس الروح والملكية
ويا فاطرا للأرض مخرج نبتها=وأجسامنا من عالم البرزخية
ويا فاطرا لم تفطر الكون عابثا=ولكنه آيات حكم وحكمة
ويا فاطر الأشياء فطرة قادر=تقدس في انشائها عن معونة
ويا فاطرا للخير والشر قاضيا =لكسبها منا اتباع المشيئة
ويا فاطر الأشياء كيف أرادها =وقدرها في عالم الصورية
ويا فاطر الأعراض حسب اختلافها=وتطبيقها في قالب الجسدية
ويا فاطرا للفقر يا فاطر الغنى =ويا فاطرا للموت والحيوية
تدارك بسر الفاطر الحق منيتي=باخراجها لي من خفا العدمية



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 01:27 AM:

القاهر جل جلاله


ويا قاهر القهار فوق عباده=الى قهرك الغلاب رفع شكيتي
شكية مقهور بسطوة ظالم=يجوس خلال الدار في أمن غرة
شكية مظلوم مضام مذلل=يرى الحق مخذولا ولا حين نصرة
معاذك من قهر الرجال فطالما=خذيت له والقهر قهرك عصمتي
وما عظمت يا قاهر الكل شوكة=لخصم فلم تكسر شباها بشوكة
وما قهر مقهور تجاوز طوره =بفائت قهر الله في جزء ذرة
تحق صفات القهر للقاهر الذي=لسلطانه ذلت صنوف الخليقة
ومن قامت الأشياء تعنو لأمره=يعيد ويبدي لا بشرط وعلة
فليس لها من قبضة القهر فلتة =وأفعالها فيض من الجبرية
تجل بالاسم القاهر الحق باطنا =على خصماء الله اسرع بطشة
وهب لي حظي منه ان أقهر الهوى= ونفسي عن آفات شأن جبلتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:01 PM:

المولى جل جلاله


تجلى اسمك المولى بعز كماله =فالهمني نقصي وذل عبودتي
والهمني أن اقرع الباب عائذا=بمجد ولاء العزة المولوية
والهمني أن أنصب الوجه عانيا=لوجهك ربي في رجائي وخيفتي
اليك وأنت المستعان تدافعت =تباركت أطماعي وفاقة خلتي
ولم يعتدد مولاي والى بزلفة =اليك ولكن جود مولاي زلفتي
كفى بك مولى راحما لي مدبرا=أموري مختارا لما فيه خيرتي
توليتني من عهد انشاء فطرتي=بنعمة ايجادي وابقاء نعمتي
وصرفتني ما شئت مولاي تابعا=شؤونك معطيا من الله قدرتي
ونسبة ما يلقي التضايف صورة=عرفت بها وليست بتأثير صورتي
وما السلب والايجاب لي فيه محمل=سوى اثر لم يعد فقر جبلتي
تنازعت الأهوال مولاي جانبي=وفي يدك اللهم مفتاح فرجتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:02 PM:

النصير جل جلاله


ونعم النصير الناصر الله لم أعذ= بسلطانه الا تجلى بنصرتي
ونعم النصير الله حسبي بنصره=على النفس والشيطان وسط العريكة
ونعم النصير الله يسمع دعوتي=ويبصر أعدائي ويرسل نجدتي
ونعم النصير الله حاربت باسمه=عزائم كفر ناصبتني فذلت
ونعم النصير الله سل حسامه =فبدد أعدائي وافلج حجتي
ونعم النصير الله يخذل ظالما =وينصر مظلوما ولو بعد برهة
ونعم النصير الله ما ضاع محتمي=حماه ولم يخذل ضراعة مخبت
ونعم النصير الله حجته علت=وكلمته تعلو على كل كلمة
نصيرك يا نعم النصير بغارة =الهية موحية غضبية
نصيرك خير الناصرين على العدى=يكتب خيل الله في كل بقعة
سيوفك ياذا البطش والأخذ سلها=على الخصم أنا بينهم بمضيعة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:03 PM:

القريب جل جلاله


الهي القريب الحق بالعلم مطلقا=عن الخلق لا قرب امتزاج وخلطة
الهي القريب الحق بالقدرة التي=تؤثر بدءا لا بشرط وسيطة
الهي قريب بالاجابة للدعا= قريب من الأحباب قرب محبة
الهي قريب قرب لطف مقدس= الهي عن الأبعاد والجوهرية
الهي قريب الفتح من كل مغلق=الهي قريب الغوث من كل كربة
الهي قريب الفتح من كل بائس=الهي قريب الرحمة الأبدية
الهي قربي منك قرب تعبد= وقربك مني قرب بر ورحمة
وكيف ابتعادي عنك قربك سيدا=ه أقرب من حبل الوريد لفطرتي
لقربك قربني نجيا مخلصا=من البعد عن ربي لسوء طريقتي
الهي اكرمني بقرب اجابتي= فاني مضطر عظيم البلية
وعدت بقرب واستجابة دعوة=اذا عرجت عن ذلة وضرورة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:04 PM:

الفعال لما يريد جل جلاله


الى الملك الفعال في ملكه لما=يريد تناهي رهب نفسي ورغبتي
هو الفاعل المختار ما شاء كائن=وما لم يشأ لم يأت ضد المشيئة
هو المصدر الأفعال خلقا أراده=وان صدرت كسبا بفعل الخليقة
يؤثر ما يختار فعلا مقدسا= عن العبث الفطري والعوجية
وما فعله تأثيره لوجوده=ولا فعله تأثيره بطبيعة
ولا فعله اثر اقتفاء لفاعل=ولا اثر عن شركة أو معونة
ولا فعله دفع ونفع لنفسه= تعالى ولا فعل على غرضية
تأثرت الأسباب عنه فأثرت= بحكمته التأثير بالبسببية
وما هذه الأسباب الآت فعله=ولكنها مأسورة تحت حكمة
الهي يا فعال أشكو اليك ما= تناوبني من نكبة غب نكبة
الهي فافعل بي الذي أنت أهله=بحق اسمك الفعال واكشف ملمتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:05 PM:

المنان جل جلاله


الهي يا منان كم لك منة=تلم بها شعثي وتشعب صدعتي
الهي يا منان كم لك منة=جبرت بها كسري وأغنيت عيلتي
وكم مننا أسبغت كفت مطامعي= وسدت وأغنت رب عن كل منة
ولو لم يكن الا امتنانك بالهدى =وبالعلم والعرفان والتبعية
وعافية المحيا وعافية التقى= ووقفة ايقاني ووقفة دعوتي
وتوفيقك اللهم لي في مسالكي =اليك واحساني وخوفي ورغبتي
وتوسيعك اللهم لي من رغائب=سعدت بها في غبطة من معيشتي
وردك أعدائي وقطعك سوءهم=ونصرك سلطاني عليهم وحجتي
ومن لي باحصاء امتنانك سيدي=وذلك شأن فوق مقدار قوتي
وشأني اعراض ونأي بجانبي =عن الشكر شأن العبد والبطرية
دعائي عريض وافتقاري لازم=ومنك يا منان طولي وغنيتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:07 PM:

الخلاق جل جلاله


الهي يا خلاق أنت خلقتني=فسويت أركاني فعدلت خلقتي
وركبتني ما شئت في أي صورة=على وضع مختار وتقدير حكمة
وأوجدت اطواري وكسبي وهيئتي= وادراك وجداني واحساس نهيتي
وأشعرتني نفعي وضري مهيئا=مسالك نفعي وابتعاد مضرتي
وقدرت مني الخير والشر فطرة=وقدرت عقبي الكسب من بشريتي
ومالي في خلق اكتسابي شركة=وحاشاك لم تجبر على الشر خيرتي
وبالخلق والأمر اختصصت بغير ما =اعتراض مثيل أو عناء مشقة
ونورتني بالعلم مما وهبتني= وأخرجتني من بعض جهلي وضلتي
وبوأتني مما خلقت مسوءا= فاحسبتني من صالحات المبرة
وحصنتني من قوم سوء تحزبوا=عزين على ضعفي صلابا لهلكتي
بخلقك يا خلاق كل حقيقة= فأيد بروح منك رب حقيقتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:08 PM:

ذو الطول جل جلاله


الهي يا ذا الطول والفضل هذه=خصاصة نفسي عند بابك حلت
الهي يا ذا الطول عبدك بائس=أناديك أرجو فتح بر ورحمة
الهي يا ذا الطول طالت فأحسبت=أباديك بالانعام كل الخليقة
بحمدك يا ذا الطول لسني قانطا=على العسر والأكداء من روح رحمة
وما غمني الاقتار الا تفرجت=عمومي يا ذا الطول منك بنفحة
وفي وسع طول الله ذى الطول موضع=لتسهيل أوطاري ودفع ضرورتي
متى ضايقتني شدة لم تكن لها =بطولك يا ذا الطول حتى تجلت
أبشر آمالي وقد عظم البلا= عسى منك يا ذا الطول يسري استهلت
وكم لك ياذا الطول بشرى تنزلت = علي وتبريكات لطف ونظرة
خلقت جزوعا عند نازلة البل=وذلك دأب الفطرة البشرية
والا فعند الله رزقي مقدر=وما ضاق طول الله عن سد خلتي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:09 PM:

ذو القوة جل جلاله


مفيض قوى الأعيان حسب ذواتها=وتأثيرها ذا القوة المطلقية
وذا القوة الفعال حسب اختياره=بلا قاسر أو قيد طبع وعلة
وذا القوة الممتاز في ذات فعله=وقوته عن شبه فعل وقوة
وذا القوة الدراك بالذات مطلقا =لأجزاء مقضياته القدرية
وذا القوة الدراك لا بوسيطة= ولا لانتها وقت وعد وشدة
وذا القوة الغلاب ذا القوة التي=لها الثبت والاثبات في كل مثبت
وذا القوة القهار قوة ذاته=بحسب انصاف الذات بالعظمية
بقوتك العظمى بقدر نفوذها= عن المدد الماهي والحيزية
بقوتك العظمى بقدر نفوذها= وتأثيرها الأشياء وفق المشيئة
افض لي قوى في القلب والنفس والحجا=وفي الصالحات العلم والعملية
ولا تعد يا ذا القوة الخصم بطشة=فأنت عزيز ذو انتقام وبطشة


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:11 PM:

المليك جل جلاله


وثقت بسلطان المليك وعزه= وأركانه ذات الجلال الرفيعة
وثقت بسلطان المليك لنازل= من القدر المحتوم صعب الشكيمة
وثقت بسلطان المليك وواثق= بسلطانه في حصن عز ومنعة
وما واثق بالله فيما ينوبه=على حرج من أمره ومضيعة
تملك نفسي يا مليك اغترارها=ففرت الى ما تشتهي وتولت
وذللها الشيطان فيما ترومه= هما ملكا عقلي وساقا طبيعتي
بعلمك ما لا قيت مولاي منهما= وما سبباه يا مليك لشقوتي
وفي النفس كم من حرمة قد توثبت= عليها وكم من ورطة بعد ورطة
وكم غدرة جاءت بها وشنائع=أتتها وعصيان عليه استمرت
بملكك ربي هذه النفس زكها= وقدس مساعيها بنور وحكمة
الهي في حول المليك وطوله =بلوغ مرامي وانتفاء مضرتي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:13 PM:

الخاتمة الأولى


الهي هذا موقف الخوف والرجا=وهذا مقام العائذ المتثبت
الهي ما أوقفتني موقف الدعا =لطرد وابلاس ويأس وخيبة
الهي لا يشقى دعاتك بالدعا=ولا باء بالحرمان اخبات مخبت
الهي لولا نظرة أزلية=إلى لما أنهضتني نحو دعوتي
الهي بشيري بالاجابة دعوة= أرتلها والله حاضر حضرتي
الهي دعائي ماله عنك حاجز=وعزم اراداتي وثبت عزيمتي
الهي أبواب الدعاء لمن دعا =مفتحة فاسمع دعائي وصرختي
وأنت ترى الأشياء رب لا ترى=وبالمنظر الأعلى مقام الألوهة
وأنت اليك المنتهى وبك القوى=ومنك الرجا في دفع كل مهمة
الهي أسباب الرضاء تركتها =بتسويل شيطاني ونفسي الجرئية
ولم يبق لي غير التبتل والرجا=الى سيدي من وصلة ووسيلة
وحسبي بالجود الالهي وصلة=وان قبحت أعمال نفسي وسيرتي
ومالي الى ما أبتغي منك حيلة =أنال بها سؤلي سوى عدم حيلتي
واسنى مقاماتي وأزكى تصرفي=مع التوب تفريضي اليك بليتي
وحكمك ان فوضت يجري كما يشا= وان لم أفوض فهو حسب المشيئة
ولكن تفويضي أموري ذريعة=اليك وتحقيق لقدر عبودتي
وهذا مقام للعبودة لازم=تقوم به للحق في كل حضرة
الهي اقدامي على ما كرهته= لدى جنب عفو الله كالعدمية
ومزدلفي للخير حول تسوقه= الي والا أين حولي وقوتي
وما طاعتي من عليك وانما= لذاتك ربي كل مجد ومنة
وما صاعد من طيب وصوالح=رفعت بفضل رب من لدنيتي
ولكن اذا وفقت عبدا هديته= الى طيبات القول والعملية
تسبب فعل الصالحات تكرما=وتجزي عليها صالحات المثوية
تجليت بالاكرام في كل شاهد =ورشحت للتقريب في كل وجهة
وناديت للرضوان والكون مسمع=ونورت بالعرفان أهل الحقيقة
تعرفت بالاحسان فيما شرعته =فتكليفك اللهم اسباغ نعمة
مددت يدي والفقر حشو اهابها=الى يد ذي المن العظيم العطية
وأوفدت آمالي صوارخ خشعا =الى بابه وهو البصير بوفدتي
الهي قد اشتدت الى الله فاقتي =وشدت الى معروف جودك نجعتي
الهي حاجاتي عليك يسيرة=وان غلبت قدرا تمحل قدرتي
الهي من حاجات نفسي توبة =علي وغفران وعفو لزلتي
وأكبرها الرضوان عني بجنة =أجاور فيها خاتم الرسلية
ولا شيء مما ابتغى منك سيدي=يغاير ياغوثاه جود الألوهة
وما في نجاتي من عذابك ذرة =تغاير شأن الحكمة الأحدية
ولا في عذابي ذرة تنقص الغنى=الهي ولو عوقبت كل عقوبة
وما يفعل الرحمن والحلم شأنه=بتعذيب عبد بعد تحقيق توبة
الهي ان كانت ندامة من عصى=متابا فاني نادم من خطيئتي
ندامة عبد يبتغي وجه ربه=بتهمة مستبصر بعد غفلة
ندامة مضطر ندامة متق=ندامة مغرور بدنيا دنية
ندامة من لا يتقي غير ربه= ولا يرتجى الا نوال الربوبة
ندامة عبد فارق الكون كله=اليك ولم يعبأ بكثر وقلة
ندامة عبد طردته ذنوبه=كمالك واغوثاه كهف الطريدة
ندامة عبد أخجلته عيوبه=فيا حربي مما جنيت وخجلتي
ندامة عبد أحرق الخوف قلبه=بنفس لاحسان الرجاء مسوقة
حداني اليك الشوق والذوق سيدي=وأوقفت ذنبي عند عز المشيئة
وقدمت نفسي قدرتها ذنوبها= لتغسلها بالرحمة الأزلية
وقدمت نفسي والمصائب جمة=لتلطف بي في النازلات الوبيلة
وإني لراج بعد تقديمها غنى= بربي وتقديمها الى خير زلفة
وإني لراج منك فوزة صابر= وإنقاذ مضرور واكمال نعمة
وإني لراج منك أن أدرك المنى=بصدق الرجا مني والحاح دعوتي
وإني لراج إذ جعلتك مقصدي =بأن تدفع الآفات عن بشريتي
الهي بجاه الله أسألك الرضا= وأسألك اللهم صدق المحبة
وفوزاً بدار الخلد مولاي والنجا=من النار في الناجين من خير أمة
ويمنا وإيماناً وإيقان مخلص= وعدلاً وإحسانا ًونور سريرة
وخاتمة بالخير يا رب والهنا=ودفع الشقا عني وتسهيل موتتي
وأسألك اللهم وفراً من الغنى= وأسألك اللهم حسن معيشة
وأسألك اللهم كشف جهالتي= وتنوير عقلي واتباع الشريعة
وأسألك اللهم نصراً وقوة=على خصمك الباغي على ضعف قوتي
وأسألك اللهم شكراً مبلغا=مزيدك في الدارين من كل نعمة
وأسألك اللهم صبراً على البلا =فاني جزوع النفس رخو العزيمة
فيسر لي اللهم ما قد سألته= وما قصرت عنه لساني ودعوتي
بأسمائك الحسنى تقربت سيدي=اليك مجداً في هتافي وقربتي
جعلت سمير الطبع ترتيل ذكرها= لوجهك ربي جلوة بعد خلوة
بحقك أمطرني سحائب سرها =بما خص كلا من كمال وقوة
وهب لي بها من كل خير أتمه =الهي في الدنيا وفي الآخروية
الهي فتحت الفتح لي وأقمتني =بحبك فاختم لي بختم المحبة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:20 PM:

الخاتمة الأخرى


وصل وسلم عد أسرار كل ما=لذاتك من اسم بدا أو بخفية
وصل وسلم عد أسرار جاهها=ومقدارها في الشأن والعظيمة
وصل وسلم عد أسرار نورها=وأضوائها يا نور في كل رتبة
وصل وسلم عد ما في بحارها =من الجوهر المكنون عن أي فطرة
وصل وسلم مثل عد شؤونها=وأكوان تأثيراتها المطلقية
وصل وسلم مثل سيب فيوضها=وقوة ادراكاتها الأزلية
وصل وسلم بحر مدادها=وتنزيل امداداتها كل قوة
وصل وسلم عد ما دركها=من الأثر المغمور بالقادرية
وصل وسلم عد ما تحت مجدها=وسلطانها من متقن الموجدية
وصل وسلم حسب تصريف قهرها=وتدبيرها الأحكام في كل ذرة
وصل وسلم حسب أشكال ما اقتضت=من القدم الأعلى على الأبدية
وصل وسلم حسب سرعة لطفها=وتفريجها يا سيدي كل كربة
وصل وسلم حسب كنة جمالها =وحسب مقامات عليها تجلت
وصل وسلم حسب مجد جلالها=وما لتعاليها من القاهرية
وصل وسلم حسب قدس كمالها=وتكميلها الأسرار حيث تولت
وصل وسلم حسب رفعة عزها=وأعزازها في حصنها من أعزت
وصل وسلم حسب ما تقتضيه في=مظاهرها من واجبات الألوهة
وصل وسلم ما تجلى ظهورها =بمطلع قيومية الأحدية
وصل وسلم ما أفاضت غيوثها=على أنفس حتى زكت وتزكت
وصل وسلم ما استهل سحابها=بفتح وغفران ولطف ورحمة
وصل وسلم ما توصل واصل=اليك بها إذ هن أمتن وصلة
وصل وسلم ما تحقق مخلص=بها فانتشا من بحر عين الحقيقة
على المصطفى الهادي اليك محمد= رسولك ختم الرسل خير البرية
هو الجامع الأسماء جمع تحقق=ومشكاة مصباح الصفات الجليلة
هو الجامع الأسرار في جيب سره=هو المشرق الأسرار في أي وجهة
هو الكاشف الأستار عن نير الهدى= هو الباعث المبعوث بالحنفية
هو الأول المكنون في أبحر الخفا=هو الآخر المقصود في كل رتبة
هو الظاهر المعلوم قبل ظهوره=هو الباطن الخافي بكل حقيقة
هو السابق المخصوص مجدا بسبق كن=هو الاحق المرضي للأقربية
هو القاهر الغلاب سيفاً وحجةً =هو المجتبي المختار للأكرمية
وهو الباهر البرهان نوراً وكلمة=هو البين الآيات روح الشريعة
هو القائم الساطي بعزم مؤيد=هو الفاتح المنصور في كل وجهة
هو الناصر الأمر الالهي حازماً=منيعا ًعلياً في مقام المعية
توليته واخترته وملأته=بنورك واستخلصته للمحبة
وبوأته من كل خير أتمه=وأزكاه والأكوان في العدمية
فكل مزايا الرسل والأنبياء في=بحار مزايا شأنه حكم نقطة
وما طمع الأملاك والرسل مطلقا=ًبأن يبلغوا مقداره مع نسبة
ولا جنح الأبرار أن يتزلفوا= اليك سوى من بابه عند قربة
قسمت حظوظ القرب بين جميعهم=ولكنها من حظه في الحقيقة
وآثرته من بين خلقك كلهم=بأن كان أصل الكائنات البديعة
وآثرته من بين خلقك كلهم=بأن كان عند الله خير وسيلة
وآثرته من بين رسلك كلهم=بأن جاء مبعوثاً الى خير أمة
وآثرته بالنعت من قبل بعثة=على الصحف الأولى بكل نبوة
وآثرته من كل زلفى ومفخر= بما قصرت عن فهمه كل نهية
فصل وسلم بالذي أنت أهله= عليه وبارك وارض في كل لحظة
صلاة وتسليماً يوازي مقامه= ويعدل معلوماتك الفطرية
وأكرمه بالزلفى التي ليس دونها=قريب ولا من فوقها من فضيلة
وضاعف له الفضل العظيم مشفعاً= باضعاف ما أحصاه علم الألوهة
وبوئه من أسنى المقامات والرضا=مبوء صدق دونه كل رفعة
وبلغه مما يرتجيه لنفسه=مضاعفة الاكرام من كل خيرة
وبلغه مما يرتجيه لغيره=جزيلا ًبه عيناه لذت وقرت
وشفعة يا ذا الجود فينا شفاعة =تنال بها الغفران عن كل زلة
وشفعه فينا وارض عنا بجاهة =رضا يتلقاني بفوز ورحمة
وصل وسلم ما دنا منك ذاكر=عليه وخصصه بأسنى مزية
صلاة وتسليماً عليه وآله=وأصحابه مع مخلصي التبعية
وصل على الرسل الكرام والهم=وسائر من أكرمتهم بالنبوة
وصل على الأملاك في ملكوتهم=وجبريل مخصوصاً بأزكى تحية
وأهل سبيل الاستقامة في الهدى=وصل علينا عندهم ذا العطية
الهي بجاه السيد الأكرم الذي=هو الرحمة العظمى لكل الخليقة
محمد البر الرحيم الذي أتى= حريصاً علينا بين بر ورأفة
توسلت ملتاذاً بسلطان قربه= اليك وحسبي أن يكون وسيلتي
ومن يتوسل بالرسول محمد= يلاق المنى من عين كل رغيبة
الهي قرعت الباب من حيث ينبغي=وناديت بالأسماء في صوت دعوتي
ووجهت وجهي نحو وجهك ضارعاً=واسمك ذكري والحبيب ذريعتي
الهي هب لي نظرة في مطالبي=فحسبي غنى أن نظرة منك حقت
وخذ بيدي في كل أمر سياسة=وحسن ختامي بالرضا اجعل مبرتي




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:22 PM:

القاموس الأسنى في أسماء الله الحسنى


باسمك الأعظم العظيم الأجل=العلي الأعلى تعلق ذلي
باسمك الأعظم المقدس ذي النور=البديع الرفيع وجهت كلي
باسمك الأعظم الجليل الكبير الـ=ـقاهر الباهر المعز المذل
باسمك الأعظم الذي دك طوري=وباشراق نوره نسخ ظلي
باسمك الأعظم الذي ترجع الأسـ=ـما اليه رجوع فرع لأصل
باسمك الأعظم المسبح إياك= به الأزال من قبل قبل
باسمك الأعظم الذي سبح العرش=به وجهك الكريم بوهل
باسمك الأعظم الذي سبح الروح=به في شهوده والتجلي
باسمك الأعظم الذي سبحته= سدرة المنتهى ومن في المحل
باسمك الأعظم الذي غشي السدرة= منه ما فوق فهم وعقل
باسمك الأعظم الذي حمل العرش=به حاملوه من غير ثقل
باسمك الأعظم الذي أسجد العرش=على الماء بافتقار وذل
باسمك الأعظم الذي ألهم الكرسي=في تسبيحه وكيف يصلي
باسمك الجامع الصفات الإلهيات=قطب الاذكار من أي شكل
باسمك الحق مظهر الحق اسم الـ=ـذات سلطان كل اسم وفعل
باسمك المصعق الملائك اجلا =لا وخوفا على جمال التولي
باسمك الجاعل السموات والأرض= بوسط الكرسي شعرة عل
باسمك الغالب المدبر للأمر=وللخلق تحت عقد وحل
باسمك القابض القوي القدير الـ=ـقائم المقسط القضاء بعدل
باسمك الباسط الكريم المربي=كل ذي نسمة برزق وفضل
باسمك المبدع البدائع والصنع =بلا شركة ولا سبق مثل
هو أنت الله الذي كنت والازال=كانت بكن وبعد كقبل
هو أنت الله المكون للكيف=وللكم والمتى والمحل
هو أنت الله الاله القديم الـ=أحد الفرد الباطن المتجلي
هو أنت الله الرفيع الجمال الصمد=الدائم الجلال الأجل
هو أنت الله الذي لم يلد كلا= ولما يولد وينسب لأصل
هو أنت الله المقدس عن كفوء =وضد وعن شريك وشكل
هو أنت الله المنزه عن ادراك =حس وعن توهم عقل
هو أنت الله المنزه عن حد=ورسم وأي فصل ووصل
هو أنت الله الذي بدأ الخلق= وافناه قهره المتولي
هو أنت الله المعيد لما أفنيت= بعثا الى جزاء وفصل
هو أنت الله الذي دان حقاً=انه لا اله غيرك عقلي
هو أنت الله الذي اسمك=الحسي سري سره بجزء وكل
هو أنت الله اختصصت بقيو= مية حاطت الوجود بحول
هو أنت الله العزيز الثنا عن= سنة أو نوم وسهو وغفل
هو أنت الله الذي ملك العرش =وما فيه من دقيق وجل
هو أنت الله المهاب فمن يشفع=إلا بالاذن ممن تولي
هو أنت الله العليم قديماً لا=يعلم كعلمنا بعد جهل
هو أنت الله المفيض لمن شئت=بما شئت من علوم وعقل
هو أنت الله الذي وسع الكرسي=والعرش عزه المتعلي
هو أنت الله الحفيظ فلا=تنسى ولا تعتريك وصمة كل
هو أنت العلي العظيم النـ=ـافذ الأمر بين فضل وعدل
هو أنت الله المبر باعلان=وسر بلطفك المستهل
فاتح البر مانح السر يا الله=يا الله هاك وجهي وذلي
دافع الشر كاشف الضر يا الله =يا الله قد علمت فكن لي
جامع الناس للقيامة يا الله=يا الله اجمع شتاتي وشملي
دائم الملك ثابت المجد يا ال=له يا الله انظر لعجزي الأذل
غالب القهر شامخ العز يا الله=يا الله عز قهرك حبلي
ملقي النور والمعارف يا الله= يا الله اكشف بنورك جهلي
موصل الفيض باللطائف يا ال=له يا الله صل بفيضك وَصلي
واسع اللطف راحم الكل يا الله =يا الله الطف بحالي وحولي
مسبغ النعمتين ذا المن يا الله= يا الله طول منك طولي
قاسم الرزق مسبل الخير يا الله=يا الله ضاق بالعسر غلي
سامع الحمد مبصر الجهد يا الله=يا الله يا مليا بنيلي
فطرة الافتقار والعجز يا الله= يا الله في قيود التولي
لا تكلني الى قوى العجز يا الله=يا الله بل تول محلي
كل ما في الوجود غيرك يا الله=يا الله لا يقوم بفعل
أمرك النافذ المصرف يا الله= يا الله كل دق وجل
قد تعلقت باسم ذاتك يا الله=يا الله مسندا لك وألي
واعتصامي باسم ذاتك يا الله= يا الله عين عزي وحولي
مد لي يا الله يا الله مدا=من تصاريف سر الاسم الأجل
يجعل الممكنات منفعلات=ملقيات يا الله يا الله سؤلي
واكسني من جلال اسمك يا ال=له قهراً محققاً فيك ذلي
لم يخب يا الله يا الله يا ال=له عبد بالاسم الأعظم يدلي
وبه يا الله يا الله حمدي=وبه سبحت حقيقة كلي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:22 PM:

الحضرة الأحدية


يا الهي وحدت ذاتك إيما=ناً وصدقاً وفطرة لا تولي
صبغة الله صبغتي لك يا واحد =وجهي وحبل الاسلام حبلي
من شراب التوحيد يا أحد الفرد=اسقني شربة المحب المدل
فاطر الكائنات فطرة توحيد= عليها ثبت يقيني وعقلي
ابقي يا باقي على العروة الـ= ـوثقي الى أن ألقاك في يوم فصل


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:23 PM:

الحضرة العرفانية


عالم الغيب والشهادة علام=الغيوب العليم علمك هب لي
واهب الفيض أوع قلبي بالحكـ=ـمة والعلم يا حكيم ومل
يا مفيض الأنوار نور السموات=والأرض أجل رين ظلمة جهلي
منعتني عن الحقائق حجب=مزق الحجب يا مبين وجل
أبن لي النور والمعارف ياظا =هو من بحر نورك المتجلي
لا تفتني علم الحقيقة وهباً=باطن الذات في ظهور التجلي
كيف تبقى كثائف الجهل عندي=إن تكن يا خبير أنت المجلي
فاهدني يا هادي صراطك وأهد الـ=ـخلق لي واهد بي الى خير سبل
يا بديع اكشف لي البدائع واقذف=شعل الفهم والذكاء بعقلي
واسقني من عين الحياة بسراسـ=ـمك محيي واجعله علي ونهلي
مد لي من سر الاحاطة مدا= يا محيط علما بجزء وكل
يا سميع اكشف لي ستائر أسرا=ر الاسامي واسمع دعائي ووهلي
يا بصير امنحني يقيناً وادرا= كاً وبصر سري بنورك واجل
يا حفيظ احفظني وهب لي حفظاً=خازناً محصياً لما الوهب يملي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:24 PM:

الحضرة القدسية



سيدي يا تواب جلت ذنوبي= غرني حلمك العظيم وجهلي
سيدي يا غفور قد تبت فاغفر=وتجاوز عن قبح سوءة فعلي
سيدي يا حليم عادتك الحلـ=ـم ومن عادتي اقترافي وبطلي
سيدي يا غفور أن تعف عني=فبفضل وان تعذب بعدل
سيدي يا رؤوف عطفاً وصفحاً=حط عني من الخطيئات ثقلي
غافر الذنب إن غفرت ذنوبي =أنت أهل لها ولست باهل
قابل التوب باذل العفو قد تبت=نصوحاً من أي جد وهزل



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:25 PM:

الحضرة الرحموتية


مستغيث قد مسني الضر يا رحمـ=ـمن فاكشف ضري وبؤسي وقلي
مستمد فيض الرحيم بفقري= تحت باب الرحمى بقولي وفعلي
رب لا تلقني الى حول نفسي=إنه ليس حول نفسي بحول
احي يا حي فطرتي فيك واجعل=لي نوراً يمشي به حال حضلي
لم يفت يا قيوم علمك فقري=وانكساري وكيف سوء محلي
يا وليي تول دفع خطوب=دفعتني ما بين ضر وذل
لست أرجو لها سوى وعدك الحـ=ــق الذي يرتجيه يا حق مثلي
أولني أولية السبق يا=أول والقرب منك لي والتولي
القني يا قدوس في بحر تقديـ= ــسك واغسل بالقدس نفسي وعقلي
واكسني يا سلام عافية تشـ=ــمل طورَي واكفني كل هول
هب لنفسي الإيمان يا مؤمن الرو=عة واجعل خوفي لمقتك شغلي
عظم الخطب يا مهين أدركـ= ــني وحياً غوثاً وغوثاه كن لي
مزقت يا جبار شملي دواهي =فاجبر الصدع واجمع اليوم شملي
لا تذرني يا خالقي غرض البلـ=ــوى احطني من كل كيد وختل
بارئ الكل ابرء النفس من زادء=عضال سري بجزئي وكلي
صور الخوف منك في قلبي القاسي= وحسن الرجا مصور شكلي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:27 PM:

الحضرة الفتوحية


يا غني المغني لك الملك والسلـ=ـطان أشكو اليك فقري وذلي
يا حميد الفعال ذا المن باللطـ=ـف على خلقه انف عسري وقلي
يا كريم الرحيم يا موسع المنـ=ـعم ضاقت لسوء رزقي سبلي
يا وهوب البر الكفيل الحفي الـ=ـمحسن المجمل ابتدرني بفضل
يا قديم الاحسان ذا الطول يا معـ=ـطي أغثني وحياً بيسر وطول
يا وصول بالخير يا مانح الو=هاب هب لي من فيض وهبك سؤلي
باسط الرزق ابسط لي الرزق موفو= راً فقد شدني افتقاري بغل
ضاق صدري وعيل صبري يا وا=سع وسع عيشي بأوسع نيل
أغلقت دوني المسالك يا فتاح=فافتح باليسر لي كل قفل
ساورتني البأساء والفقر يا منان=عجل بمنك المستهل
يا منيل الجواد يا مفضل الر= زاق يا راحم المعيل المقل
يا مقيت المبر يا واجد المو= جد رزقي بارك عليه وزد لي
يا حفيا بخلقه يا خفي اللطـ= ــف أدرك حالي بلطف وفضل
مبدئ النشأة ابتدأت بنعماء= ولم أستحق ما أنت مولي
فاعد يا معيد ما ليس يغنيـ=ــك بمنع ولا يقل ببذل
يا شكوراً من عبده النزز أشعر=ني شكراً في أي كثر وقل
وقليل شكر العباد وأنت الشا= كر العبد للذي منك تولي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:27 PM:

الحضرة الجبروتية


ملك الناس مالك تؤتي الـ=ــملك والعز من تشاء وتعلي
بجلال يا ذا الجلال وذا الأكـ=ــرام أكرم نفس الملظ الأذل
يا عزيز المعز من ذل في خد =مته ارفع بعز عزك ذلي
واكسني من سراسمك المتكبر= خاضعاً تحت كبريائك كلي
يا على الأعلى يسبحك العرش=وما فيه فيك شأني أعل
يا عظيم السلطان يا باهر القدرة=غلب أيدي وأيد محلي
يا مجيد القهار ذا العرش هب لي=مجد قهر يقتاد أنف الأجل
يا مليك الديان يا شامخ العزة=ذل خصمي لقولي وفعلي
يا كبير الجليل عن كل ضد= اعل فوق الأضداد أيدي وحولي
ليس حظي ينبت يا متعال=الجلال الا على معاذي وحيلي
لم يعذ بالجلال يا صمد المحـ=ــمود مثلي فلم ينفح بوصل
يا ودود الحنان لي أنت حسبي =ان تولى عني قل متولي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:29 PM:

الحضرة القريبة


نجني يا خلاق من كل كرب= ليس تشقي عليك لهجة مثلي
وأتح لي نجاة ذي النون وحيا =يا قريب الداني بغير محل
واستجب يا مجيب دعوة مظلوم=غريب مستضعف مستذل
صادق الوعد هذه دعواتي=انجز الوعد وابتدرني بكفل



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 19-04-2004 11:30 PM:

الحضرة القاصمة


واكف يا آخر الأعادي بالتأ= خير عن قصدهم بسر المذل
يا قوي الأخذ الشديد المحال الـ=ــقاصم ادمغ فوق الألد المضل
اعطني يا متين أيدا مكينا=لا تدل مني العداة ودل لي
رب قهر الرجال أشكو فيا قا=هر هب لي قهرا يذل مذلي
يا شديد العقاب ذا البطش والأخـ=ــذ الأليم الشديد خذهم بعدل
وارث الأرض خذهم وأبدهم =وانتصر لي منهم وخذ لي بذحلي
كادني الخصم يا حسيب فكده=أمتن الكيد لا تدعه بمهمل
أرني العدل فيه يا قائما بالـ= ــقسط والعدل منك ليس بسهل
رب أنت الشهيد والحكم العد=ل انتصف لي من ظالمي واشف غلي
لم تغب عنك يا رقيب مساعيـ=ــه وأنت المحصي لقول وفعل
فاصطلمه وأخزه وأمته=يا مميت الأحياء موتة ذل
ليس ينجو وأنت مقتدر من= غضب الله ظالم متولي
أرده يا قدير وادمغه دمغا=انه للامهال ليس بأهل
وأذقه الهوان والخزي يا قا= در واثلل عروشه كل ثل
يا سريع الحساب يا مهلك المد =رك ادرك خصمي بخزي وويل
باسمك الباعث ابعث الشر والبـ=ــوى عليه كالوابل المستهل
يا مذل الجبار ذا القوة المنـ= ــتقم الغالب انتقم لي وكد لي
يا مبيد القرون يا قابض الأر=واح خذ روحه على غير مهل
خذه الاخذ الوبيل فعلك يا فــ= ــعال في الغابرين مثلا بمثل
أنت نعم المولى ونعم النصير افـ=ــتح وعجل نصراً عزيزاً لحولي
واكفني يا كافي بما شئت عدا=ئي وحياً وكل صعب وهول




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:08 AM:

خاتمة السعادة


سيدي سائل باسمائك الحسـ= ــنى على بابك العظيم الأجل
سيدي عائذ بأسمائك الحسـ=ــنى دؤوب بحبلها متدلي
سيدي مخبت بأسمائك الحسـ =ــنى واذكارها حديثي وشغلي
سيدي عزني الوجود ملاذا=وتعمت أمام وجهي سبلي
سيدي من يحلل حماك يصادف=كرما منزلا برحب وأهل
سيدي أي قاصد طوحته=في حماك الخطوب باء بحظل
سيدي أي وارد لك لم تمـ=ـلأ رواياه من نداك بسجل
سيدي أي بائس مسه الضـ=ــر وناداك لم تغثه بطول
سيدي أي محسن فيك ضنا=لم يكن ظنه اليقين المجلي
سيدي أي محسن أو مسيئي= وكلته الألطاف الا لفضل
سيدي من يصرف هواه الى غيـ=ــرك لم يلف منك غير التولي
سيدي كيف بي وقد برح الشو =ق بقلبي اليك واستل عقلي
سيدي لو أملت عنك هوى نفـ =سي تلطفت بي فعدلت ميلي
سيدي لو غمست نفسي في ظلـ=ــمة طبعي أدركت جذبي ونشلي
سيدي لو فررت عمري عن با=بك الفيت من أزائل حولي
سيدي لم أجدك الا جميل=تتدانى مني وانأي بجهلي
سيدي منك ما يليق بما أنـ=ـت ملي به ومني شكلي
سيدي اخلقت ذنوبي وجهي= ورمتني بالشؤم سوءة فعلي
سيدي مزقت حياتي المعاصي =واقتراف الخطاء للخير يبلي
سيدي ان اسرفت في الذنب لاآ=تي بخير فتلك فعلات مثلي
سيدي لا يزكو الذي لزه الطبـ =ـع الى ما يرضي الرجيم بحبل
سيدي لو قامرت شيطان نفسي=بقداح الطاعات أحرزت خصلي
سيدي ان يك اقترافي عظيما=فهو في حلم الله عين الأقل
سيدي ما فرطت فيك اجتراء =انها فلتة الغرور بدت لي
سيدي ان تحمل على العدل نفسي=كان حقا على عذابك حملي
سيدي لا تطيق سطوتك العظ =ـمى عبوديتي وفطرة ذلي
سيدي لا يجير شيئ على الله=ولا عنك مهرب لمحل
سيدي أي ملجأ غير احسا=نك للعبد منك أم أي وأل
سيدي ان طردتني غير مقبو=ل فويلي مما دهاني ويلي
سيدي ان طرتني خاسر الصف=ـقة لم ألف من يقوم بكلي
سيدي ان يكن هواي حجابي= عنك فاجعل هواي كالمضمحل
سيدي ما عصيت جبرا من القد=رة ذ بل سولت لي النفس فعلى
سيدي ما عصيت شكا بوعد= ووعيد ولا اعتصاما بحولي
سيدي ما زايلت بابك عن أمـ =ـن ويأس ولا اكتفاء بطولي
سيدي كل ما عداك مجاز=ودليل عليك للمستدل
سيدي لا أرى المجاز ولا أشـ=ـهد الا حقيقة المتجلي
سيدي لا يرد أمرك تديير=ضعيف ولا احتيال مقل
سيدي هفوتي لسوء اختياري=واتباعي خطى العدو المضل
سيدي هل تقيلني عثرة الجهـ =ـل فعذري اليك غرة جهلي
سيدي لو عصاك ما حاطة العر=ش تأنيتهم بحلم وفضل
سيدي لو عصاك ما حاطة العر=ش لما أنقصوك حبة بقل
سيدي ما أغنى جلالك عن طا =عة وجهي وعن فروضي ونفلي
سيدي ان وفقتني لمراضيـ=ـك فأحسنتها فنفع لأجلي
سيدي ان ظلمت نفسي فهلكي =أنت ربي العزيز عن أي فعلي
سيدي قد أجرمت قاصمة الظهـ=ـر وأوقرت النفس أثقل حمل
سيدي حبك المتاب الى الرحـ =ـمة يحدو وعن جمالك يملي
سيدي تبت مخلصا لك وجهي=من ذنوبي بأي فعل وقول
سيدي تبت عالماً أن من أمـ= ـك عاجلته بصفح وطول
ما أبالي إن تعف عني وترضى=سخرتني الأكوان أو سخرت لي
رب إني من البلاء جزوع=ومعافاتك المقيمة سؤلي
رب أشكو اليك فقرا وذلا=واحتياجا لبين الفقر مثلي
رب أنت الغني ذو الرحمة الوا=سعة املأ كفي ورجائي بفضل
رب لم تنفذ الخزائن والطو=ل ولا ضاقت الأيادي بطول
رب تعطي لحكمة بالمقاديـ= ـر وتعطي بغير وزن وكيل
رب ان تعطني فقد نضب الما=ء وجف المرعى لشدة محلي
رب أشكو اليك طرق الرزايا =جلبت لي حربا بخيل ورجل
رب أشكو اليك طاغية فاكبته=كبتا وابهله أعظم بهل
رب نكل به وشدد عليه=وطأة الانتقام في غير مهل
اعطني قوة عليه وحولا=ليس يقوى بغير حولك حولي
مدني من قوى سطاك بقهر= واقتدار يطويه طي السجل
واكسني من جلال عزة اسما=ئك عزا لا يستضام بذل
فالعزيز المنيع من أدركته=غيرة الله بانتصار وصول
والعزيز المنيع من نصرة الله= أقامته في محال التولي
والعزيز المنيع من مت ذا العـ =ـزة والكبرياء منكم بحبل
غارة الله أدركي نصرتي اذ= عزني النصر من قريب وخل
غارة الله جردي صارم المقـ=ـت على مفرق الظلوم المضل
غارة الله بيتي الكفر والطغـ= ـيان أو صبحية منك بثكل
غارة الله قد ظلمت وشكوا= ي الى من يرى ويسمع قولي
غارة الله بالصواعق من نقـ= ـمته فاحصبي العدى واستهلي
رب سلطانك النصير نصيري=وخلوص الدعا سيوفي ونبلي
وجنود الأسماء أنصار قهري=وكنوز الأسماء كنزي وطولي
وحصون الأسماء معقل أمني =وغيوث الأسماء غيثي لمحلي
وبروق الأسماء تخطف أبصا=ر المريدين سوء حالي وذلي
وفيوض الأسماء قوة تصريـ =ـفي وفصلي في الكائنات ووصلي
فاكسني من لألاء أسرارها نو=را وهب لي بفيضها كل سؤلي
وأعشني متيما مولع القلـ=ـب باذكارها نهاري وليلي
وأغثني بها وجل همومي=وغمومي وحل قيدي وغلي
لست أخشى من الحوادث أن كنـ=ـت بأنوار سرها متجلي
فارج الهم كاشف الغم عجل=فرجا عاجلا ولطفا بذلي
يا مغيث الملهوف يا راحم العبـ=ـرة يا منجي الغريق استجب لي
حيطة العلم بي مناب سؤالي=وسؤالي فقري وذل محلي
وسؤال اللسان والقلب تشريـ=ـف وفضل تقضي عليه بفضل
وسباني الجمال من قولك أدعو=ني وحسن الرجاء هيم عقلي
وإلى وجهك الكريم تجلت=مدح منك فيك والاسم قولي
أشرقت من ستائر اللطف أنوار=رسناها لا من كثيفة جهلي
كلم طيب ورب رحيم=ومقامي مقام شاك مقل
هذه سيدي الوسيلة أدلو=ها الى وجهك الكريم الأجل
ليس لي حجة ولا من شفيع= بابتهالي وذكر اسمك أدلي
ما أراني أخيب اذ قمت أدعو=ك وألقيت عند بابك رحلي
ولساني يتلو واخلاص قلبي=تحت ميزاب سر الأسماء يملي
فاجزني رضاك في جنة الخلـ=ـد ملقى بوالدي ونسلي
واجزني رفدا تصون به وجـ=هي عن الخلق عاجلا فوق سؤلي
رب ابلغ ذات النبي الذى أر=سلته رحمة وخاتم رسل
أحمد المصطفى صلاة وتسليـ=ـما كما ترتضي له ان تصلي
وعلى الآل والصحابة ما اخـ =ـلص داع وما أجزت بفضل
واجزه خير ما جزيت رسولا=من عظيم الرضا وحسن التولي
وتدارك بحقه دعواتي=بقبول ونائل منك جزل
وأفض رحمة بامداده تكـ=ـشف كربي بها وتجمع شملي
أي كرب ما حله اللطف عن مسـ=ـتمسك من حب النبي بحبل
فاز داعيك بالاجابة ان مـ= ـت بمعنى جماله المتجلى



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:10 AM:

النفحة الفاتحة:في التوسل بأسماء الفاتحةالله جل جلاله


باسمك يا الله أخلصت داعيا=أزل حظ نفسي لا تدع منه باقيا
وخذني بنور الله عن بشريتي =الى عالم التقديس من شهواتيا
ومزق حجاب القبض بيني وبين ما=توليت عنه من بسيط حياتيا
واشعل وجودي من بوارق فيضه=بلامعه تمحو ظلام صفاتيا
وحقق بلاهوتية الاسم ذلتي =لتلبس ناسوتيتي العز واقيا
وجرد وجودي حيث لا أحديتي=وجود وجودا آمرا بك ناهيا
يفيض عليه اسم الجلالة فيضة=فيسطو جلالي قاهرا متعاليا
ومن عالم التقديس مكن مآخذي=بتأثيره في عالمي حسب حاليا
ومن بسطة الألطاف هب لي بسره=بسائط يفنى الكون وهي كماهيا
وقو شهودي بعد تحقيق ما أنا=بما هو واكشف لي به جهل ما بيا
وجل به ظلمات جهلي وغفلتي=فتسطع بالأنوار مشكاة ذاتيا


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:11 AM:

الرب جل جلاله



ويا رب يا رب اغتفر ما تجشمت= عبوديتي اذ لا تعاف المساويا
وخذ بيدي يا رب لا يربني= هواي فاردى في المهالك هاويا
ويا رب ان جاوزت طوري وغرني =بك الجهل مفتونا بما لست راضيا
فما أسلمت وجها ولا أخلصت دعا= عبوديتي الا لوجهك صافيا
ولا عرفت ربا اذا أخبتت له =سواك ونادته أجاب المناديا
وتلك خلال العبد يبطر ناعما =ويجزع اما مسه الشر عافيا
أقم لي كمالي بالخضوع لعزة الـ=ــربوبية العظمى على نقص حاليا
فكوني عبدا فيك ذلي خالص=وسائر أطواري مقام فخاريا
وكوني عبدا قاهرا بك شهوتي=خلاصي واخلاصي وتحرير ذاتيا
بحولك ملكني تدابير عالمي=ولا تلق تدبيري لسوء اختياريا
على انه لا حول عندي لذرة=لك الحول تقضي ما علي وما ليا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:12 AM:

الرحمن جل جلاله


الهي يا رحمن ضاق بي الفضا=وعزني الملجا وذل مقاميا
وأنت وسعت الكل علما ورحمة=وربيت بالرحمى الخليقة كافيا
برحمتك العظمى تمسكت ضارعا= أغوث ملهوفا وأهتف عانيا
وبي شدة يا أرحم الراحمين ما=يقوم لها صبري تصب الدواهيا
فصب على ضعفي شآبيب رحمة= فقد غادرت أقوى التجلد واهيا
الهي تداركني برحمتك التي اسـ=ــتقامت بها الأكوان بدءا وتاليا
أغثني بما نجيت ذا النون بعد إذ=تعمق في احشائه البحر ثاويا
أغثني يا رحمن بالرحمة التي=رحمت بها أيوب في الضر باليا
حنانيك يا رحمن عطفا ورحمة=فغير خفي عنك سوء مكانيا
بما ترحم الطفل الصغير وترحم الـ=ــبهائم أدرك ذلتي وافتقاريا
بما ترحم الأملاك في رهبوتها=وتسبيحها ارحم لهفتي وابتهاليا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:13 AM:

الرحيم جل جلاله



لقد طرقتني يا رحيم قوارع =غواش كثيفات تبت غواشيا
وشؤم ذنوبي سامني خطط الردى= ومزق أطواري وانأي صلاحيا
لمن أرفع الشكوى فيكشف كربتي= ويرحم تضراعي سواك الهيا
وأنت الرحيم الحق عطفك شامل=مطيعا وليا أو عصيا معاديا
واني وان أسرف على النفس جانيا=فاني ما زايلت حسن رجائيا
وزاد رجائي انني بك مؤمن =واني لم أقنط وان كنت عاصيا
تباركت فرج كل كرب وغمة=وهم ونفس كل ضيق عرانيا
تعاليت انعشني من الرحمة واكفني=برحمتك الباساء والطف بحاليا
وحقك لم أيأس من الرحمة التي=رزقت بها النعاب في الوكر خاويا
ولا تقنطوا من رحمة الله دلني=ولا تيأسوا من روحه ما دعانيا
وفي الرحموت السابق الغضب انتهت=ظنوني فقابل يا رحيم انتهائيا


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:13 AM:

الملك جل جلاله





ويا مالك الملك ذا العز والبقا=ء والمجد والآلاء والحمد وافيا
ومن يملك الأملاك في جبروتها=وما ملكت من ملكه ليس فانيا
ومن سبح العرش العظيم بحمده=وما فيه من خلق جهارا وخافيا
ومن حكمة الأقدار تجري بحكمه= فما شاء من مقدوره كان جاريا
ومن حكمة عدل وفضل منزه=عن الظلم قطعا كلما كان قاضيا
ومن ملكه لا ينقص المن شأنه=ولا تدرك الأوهام منه تناهيا
بطولك ملكني غنى غير نافد=وهب لي ملكا مدة العمر كافيا
ووفر لي النعماء وافتح خزائن الـ= ــمواهب وابسط لي ووسع ثرائيا
وصن بالغنى يا مالك الملك والرضا =صحيفة وجهي عن ذليل مثاليا
ولا تلق حاجاتي الى غير قادر=على النزع والايتاء ما دمت باقيا
فلا خير الا من يديك ولا غنى=لك الملك تؤتي الفضل تولي الأياديا


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:15 AM:

الخـاتمـة



دهتني الرزايا سيدي وألم بي =غضوب على الأقدار أو لست راضيا
رضيت بما تقضي وآمنت انه =قضاؤك عدل أي ما كنت قاضبا
ولكن قصارى العبد شكوى يبثها=اليك ودمع يستهل الماقيا
وتمزيقه في ظلمة الليل قلبه= وترجيعه غوثاه غوثاه فانيا
فأسر خفي اللطف بي في خصائصي=وذرات أطواري وحالي وحاجيا
فلطفك بي في عالم الذر شاهد =للطفك في اطوار كوني وشانيا
ولطفك بالمضطر أوحى اغاثة=وأسرع ادراكا خفيا وباديا
ولطفك بالمضطر من حيث ضره=اذا كان تمحيصا كلطفك كافيا
وما سريان اللطف الا لحكمة =بمهما اقتضت ايراده كان ساريا
فان يك ما أبليت منك محبة= فطوبى وبشرى لي رضيت مقاميا
على انني عن حمل مثقال ذرة=بلاءً بعجزي شاهد وافتقاريا
وان يك ابلاسا فاني عائذ=بوجهك أن أشقى عليك الهيا
أعوذ بما عاذت به الرسل منك في= بلائك من ان لا ترد بلائيا
بمظهر اسم الذات عذت وكونه=بفردية التخصيص للجمع حاويا
وباسمك رب العالمين ومن يعذ=معاذي يوق المرديات الهواديا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:17 AM:

في ذكر الله جل جلاله: مقدمة في شروط الذكر



على المعرج الأسنى من الذكر عول=فاشراق شمس السرفية تهللا
وما هو الا ذكر أسماء ربنا= تعالى ولكن كن على الشرط أولا
فأوله التطهير للقلب من أذى المعا=صي وثانيه التفرد في الخلا
وثالثه الاخلاص لله وحده=وهذا ملاك الأمر فالزمه مقبلا
ورابعه استقبالك البيت في الدعا=وخامسة كون الوضوء مكملا
وسادسه صوم الخميس محبب=وفي سحر الزهراء للذكر فاعملا
وفيها على حسب التصاريف أصلت=شروط وذا حسب التبرك أصلا
تنل سرها المخزون في بحر نورها =بتكميل مشروط وان لم يكن فلا
فمن يفتح الفتاح من سرها له =يكن ملكا في العالمين مبجلا
فعول عليها في المهمات داعيا=بياء الندا مستهديا متوكلا




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:18 AM:

اللطيفة الأولى :في سؤال تزكية النفس بواردات القدس


فتلهج يا الله في القصد مخلصا=بسر اسمك الذاتي قدري جللا
أنلني يا رحمن أوسع رحمة= فقد جل خطبي يا رحيم واعضلا
ويا رب أصلح لي عبوديتي أكن=مطيعا خضوعا خاشعا متبتلا
ويا مالكي ملكني النفس والهوى=فلا ينزلا بي من معاصيك منزلا
ويا حي يا قيوم أحي سريرتي =فاشهد قيومية العلم والولا
تول أموري يا ولي مسددا=لها نحو ما ترضاه لي ومكملا
ويا حق ثبتني على الحق واهدني=ونور يقيني واكشف البطل مجملا
ويا ذا الجلال ارفع مقامي واكسني=باكرامك العزين والنور والعلى
ويا أول اجعلني الى الخير سابقا=وكن لي لمرقى السابقين موصلا
وذاتي يا قدوس قدس بوارد= من المصدر الأعلى المجيد تسلسلا
واعل إلى أعلى المراقي بمعرج الـ= ــحقيقة قدري يا علي ووصلا
وعظم مقامي يا عظيم معززا =فحسبي جلالا أن تكون المجللا
ويا هادي الخلق اهدني الرشد والتقى=فلا اسلكن للغي ما عشت مجملا
ويا فاطر اجعل فطرتي أبدا على=سبيلك واعصمني فلن أتحولا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:19 AM:

اللطيفة الثانية في استمداد الأنوار العلمية والأسرار الحكمية


ونور جناني يا عليم بومضة= من العلم تحييني بها متجملا
وزين فعالي يا حكيم بحكمة= فمن تؤتها فالخير قد حاز مجملا
بأرواح لطف يا لطيف رياحها=لدنية نفح جناني وعللا
ألا يا خبير اكشف لسري غوامض الـ=ــغيوب وكن للسر سري مؤهلا
ويا محييَ الموتى فؤادي احيه =بأرواح أسرار لأسمائك العلى
وبين لسري يا مبين معارفا= شوارقها من مطلع اللطف تجتلي
ويا نور نور باطني وظواهري=ضياء من النور المقدس مشعلا
ويا ظاهر اجعلني بنورك ظاهرا=على كل مخفي الظهور وما انجلى
ويا باطن الذات الحميد ثناؤه= امط حجب مجهولات عقلي وزيلا
ونفسي سلم من كدورات وصفها=وهبني طبعا يا سلام مكملا
ويا بارئ ابراء نور قلبي وزكه=يكن لفيوض السر منك مؤهلا
مصور نفسي اكشف لسري حقائق الـ=ــمعارف أحيا بالعلوم مسربلا
ويا مبديء الابداع للسر مظهرا=افض لي من بحر العوارف جدولا
أعد لي من أرواح لطفك نفحة =معيد حياة الجسم من عالم البلى
ويا أحد ارزقني اتحادا ونسبة=بمن علة التوحيد كأساً مسلسلا
بديع السما والأرض خص بصيرتي=بأبدع سر في خفا سرك انجلى



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:19 AM:

اللطيفة الثالثة في الدعاء لدفع الآفات والكلاءة من طوارق المخافات


وكيف أخاف الحادثات وانما=امانك لي يا خالقي كان معقلا
وحفظك حرزي يا حفيظ وممنعي=فلم أختش من حادث الدهر موجلا
افوض أمري واضطراري ومهنتي= لمقتدر باق فيكشف معضلا
محيط بكليات عجزي وفاقتي =قدير ازل ضعفي ووهني معجلا
ازل ضعف حالي يا قوي بقوة =جلالية أبقى بها متجللا
ألوذ بجبار السموات راجيا= لجبر انكساري مخبتا متذللا
فيا قادر ابدل بعجزي قدرة= الهية اظهر بها العدل في الملا
سميع الدعا اسمع دعوتي وشكايتي= ويا كافي الهم اكفني الضر والبلا
دعوت دعا المستجير وأنت يا =قريب ترى ما مس جنبي فاعضلا
أجب دعوات يا مجيب بثثتها=وفرج على عبد أتاك معولا
ترى سوء حظي يا كبير وذلتي=فيا متعال خذ بجدي الى العلى
ولم أخش اذلالا وكان تعززي =بركنك عزا يا عزيز وموئلا
أيدركني ضيم نصيري ومن تكن=له ناصرا مولاي كان المبجلا
ترى ظلم قومي يا مهيمن جانبي=فجرد عليهم من مواضيك مقصلا
بعزك مجد يا مجيد مهابتي= يظل لها خصمي العنيد مذللا
وكد من رماني يا ودود بكيده =فكيدك للأعداء لا زال اقتلا
بسر اسمك الفعال في الكل آتني=نفوذ القوى في الفعل والقول مجملا
بحولك يا ذا القوة ادفع نكايتي =ومتن حظوظي يا متين وكملا
ويا صادقا في قوله حقق الرجا=فما زلت في الانجاز منك مؤملا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:20 AM:

اللطيفة الرابعة في تطهير النفس بالاستغفار من موبقات الأوزار


عبيدك يا تواب جاءك عائذا= تحمل ذنبا فاعف عما تحملا
وجد بمتاب يا عفو ورحمة= على عبد سوء طالما عنك اغفلا
ببابك يدعو يا بصيرا بحاله= فاوسع له يا واسع الفضل مجزلا
أتيت ذنوبا يا غفور فكن لها= وقد تبت منها يا حليم مبدلا
تعرضت وهنا يا رؤوف لرأفة=تجود بها يا شاكرا متقبلا
وان أوحشتني يا الهي خطيئتي=فأنس رجائي فيك يا واحد انجلى
فكن راضيا لي يا شكور تنسكي=فطوبى لمن تولى الرضا والتقبلا
وزدني خضوعا فيك يا متكبرا=اذا حط قدري الناس أعلاه فاعتلى
ويا غافر الذنب اغفر الذنب والخطا=وان كان وزرا يقصم الظهر مثقلا
ويا قابل التوب اقبل التوبة التي=أتاك بها عبد جنى فتنصلا
وهذا مرامي يا كريم ومقصدي=وما خاب من أم الكريم وأملا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:21 AM:

اللطيفة الخامسة لفتح خزائن النعم وانبساط فيوض الكرم


يؤوب احتياجي يا غني وفاقتي=اليك فبالنعماء بؤسي بدلا
ويا بر خولني ببرك نعمة=فاغدو بنعماء المليك مخولا
ويا باسط أبسط لي من المال بسطة= وهبني انبساطا في الشهود مكملا
ويا صمد امنحني الغنى منك سرمدا=أصون به يا رب وجهي عن الملا
تقطعت الأسباب عني فكان لي=نوالك يا منان أوفى وأكملا
ولو شئت يا خلاق انشأت لي غنى= تسد به من فاقتي ما تخللا
بفتحك يا فتاح عجل فما أرى =سواك لفتح المغلقات مؤملا
فمن تغني يا ذا الطول دام له الغنى= وفقر الذي أفقرت لن يتحولا
تشاهد يا رزاق ضيق معيشتي=فيسر لي اللهم رزقا وسهلا
حميد الفعال الطف بحالي واغنني=بفضلك حتى لا أرى عنك معدلا
مددت يدي مستجديا وافر العطا=فهب لي يا وهاب نعماك مجزلا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:22 AM:

اللطيفة السادسة في كسر شوكة ذوي الفساد وحسم صائلة أهل العناد


ويا قاهر اقصم دولة السوء وامحها= وشرد بها واشدد عليها معجلا
ويا وارث اصرف سورة البغي وانتقم=بعدلك ممن بالضلال تسربلا
ويا باعث ابعث راية الحق حولها= جنودك تبلو في رضاك وتبتلى
ويا قائما بالقسط قوم مسددا= قويا على اظهار دينك فيصلا
يصول سريعا يا سريع بنقمة =على كل ضليل عن الحق أجفلا
فأنت حسيب فوقهم ورقيبهم= شهيد على من ضل منهم وأبطلا
ويا قابض اقبض بسطة الخصم وانتقم=كفعلك في عاد ومدين أولا
وشدد عليهم يا شديدا عقابه= ولا تبق منهم يا وكيل مبدلا
وعجل عليهم يا مقيت بوطئة=وذرهم حصيدا خامدين كمن خلا
وعجل لخصمي يا مميت فناءه=وهب لي اذا خوصمت قلبا ومقولا
ويا آخر الأشياء لا لنهاية=بنصرك أيدني وخصمي جندلا




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:23 AM:

الخــاتمة


بأسمائك الحسنى دعوتك موقنا=بانجازك الوعد الذي قلت فافعلا
دعوت وما قدمت لي من ذريعة =ولكن بحسن الظن جئت مؤملا
ومن ذا الذي ناجاك يا رب مخلصا= فما باء بالحظ الوفي معجلا
وأي ملح بالأسامي رددته=وقد عاش في اذكارها متبتلا
وحقك ليس الحجب الا نفوسنا=وأوصافها تستلزم المنع والقلى
فما بخل المسؤول جل ثناؤه=ولكن أصل المنع منا تأصلا
أزل طبع نفسي واكفني شهواتها=وكن لي بأسرار الأسامي مكملا
ونج وتب واغفر خطيئة نادم =مقر وجد والطف به وتقبلا
ويسر لي اللهم نيل مآربي= بأسرارها واحلل بها عقدة البلا
الهي ملكني تصاريف فعلها=وأسرار ثأثيراتها أملك العلى
ولايك حظا عاجلا لي فضلها=ولكن حظا عاجلا ومؤجلا
وصل الهي كل حين على الذي=له المدح التنزيل منك وبجلا
محمدالهادي الأمين وآله=وأصحابه والتابعين ومن تلا
صلاة تحط الوزر عني بفضلها=وتنجح سؤلي مكثرا ومقللا
وترحم تضراعي وطول تبتلى=بأسمائك الحسنى لديك وتقبلا
صلاة توافي قدره منك واجزه=كأفضل ما تجزي نبيا ومرسلا
ومذ مد قولي من قلامس فيضه= خضما من البحر المحيط تسلسلا
واطلع شمسا يهتدي بمنازها= الى الله من ذاق الرحيق المسلسلا
وكان بمكنون العجائب سلما =به يرتقي أهل السلوك الى العلى
تضمن تأريخا لحسن كماله= ثلاثة أسماء تحرر جملا
غني علي مع لطيف وعده= مليك ووهاب فخذه مفصلا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:24 AM:

درك المنى في تخميس سموط الثنا


اوجه باسم الله وجه شهودي
لعز جلال الله رب وجودي
تسابيح اخلاصي له وصمودي:
سموط ثناء في سموط فريد= بكل لسان قد بثثن وجيد
وحب له في لب قلبي وقشره
وخوف يوازيه رجاء لبره
وشكر ومن لي ان أقوم بشكره
وحمد تغص الكائنات بنشره= اذا نشرت منه أجل برود
وشوق يذيب النفس لا عج حره
ووقفة مضطر أسير بفقره
واخلاص سر نوره حشو سره
وذكر له تحيا النفوس بذكره= ويبعث قبل البعث من هو مودي
صرفت مرادي فيه طوعا لصرفه
حقيقة ذكري انني عين ظرفة
حباني به طيبا عرفت بعرفه
تعطرت الآفاق من طيب عرفه=فما مسك دارين يشاب بعود
يبشر بالزلفى كريم مقامه
ويستغرق الأسرار سكر مدامه
يصب حيا الأنوار صوب غمامه
ويزري بنور الشمس نور ابتسامه=اذا ما تجلى في صحائف سود
تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا
لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا=لذى الفضل والألاء خير مفيد
لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا
لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا= بتوحيده والله خير شهيد
لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمـخـلوق احـفـى وأرحمـا
لمن بســط النـعــماء منــا وتمــما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما = فيا أنعم المولى بدأت فعودي




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:25 AM:

القسم الأول:في اعترافه بذنبه وسؤاله التوبة من ربه


ضرعت لوجه الله ربي وموئلي
وقد ضاق بي عن حاجتي كل منزل
وهل عند رسم دارس من معول
ويارب لطفا من لعبد مؤمل= بسيط لسان بالدعاء مديد
حليف المعاصي مغرق في عيوبه
قضى العمر يوعى السوء بين جيوبه
يذوب اعترافا من كبائر حوبه
ويقصر منه القول ذكر ذنوبه= وقبح الخطايا فهو أي بليد
أتى ما أتى ثم استقال استقامة
لوجهك تمجيدا وحبا وطاعة
يؤمك توابا ويرجو اجابة
ويغضي حياء هيبة ومخافة= لعزك اجلالا بكل شهود
لقد هالني ذنبي بخطب مبرح
وبارزت خلافي بفعل مجرح
أبوء بقلب بالخطايا مقرح
فجد بمتاب عن مقر مصرح= بذنب وتقصير وطول صدود
كئيب حزين خاشع متورع
يسر ويبدي مخلصا توب مقلع
يقوم على صدق بما هو مدعي
منيب يرجى عندك مول =بذكرك لا ذكر اللوا وزرود


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:26 AM:

القسم الثاني:في اخلاص دعائه وابتهال بحصول أمانيه وآماله


أسير بقيد العجز عن كل ذرة
تصرفه الأقدار حسب المشيئة
غني عن الأكوان منك برحمة
فقير لما أسديت من كل نعمة = شكورلما أوليت غير جحود
لقد كان لما كان في حال ضره
له منك تدبير لأطوار أمره
دعاك وقد ضاق الخناق بوزره
دعاك ولا يرجو سواك لفقره= وأنت الذي تدعى لكل شديد
تدارك عظيم العفو ما هو حامل
بحط وزك الآن ما هو عامل
يؤمل هذا العبد والجود شامل
وما ظن يوما ان يخيب آمل= بباب كريم في غناه حميد
ببابك عبد السوء يحمل أصره
يغوث اعلانا وتعلم سره
ملظ بمحبوب الدعا لك دهره
ولم يك يشقى في دعائك عمره= ومنك يرجى اليوم كل مزيد
عرفتك رب العرش عرفان موقن
بما تتلقى المخلصين تلقني
الهي اقمني في رضاك وابقني
الهي تداركني بلطف واغنني = بواسع رزق من نداك عتيد
الهي كان الكون في العدم استكن
فأظهرت منه ما تحرك أو سكن
ولم يك الا ما تكونه ولن
فمهما ترد شيئا يكن بمقال كن =فهلا بكن تقضتي بأوسع جود
الهي والجود الالهي كامل
تمن به لا تقتضيه عوامل
على البر والفجار جودك هامل
يجود به من جوده العمر شامل= على كل موجود بكل وجود
توجهت الآمال لله أجمع
ولم يبق غير الله من فيه أطمع
الهي ترى ذلي وفقري وتسمع
فما كان لي في غير جودك مطمع= وجودك منه طالارفي وتليدي
وجودك يا ذا الجود أوثق حيلة
وجودك يا ذا الجود غيث محيلتي
وجودك روحى في الكروب الجليلة
وجودك اذ عز الشفيع وسيلتي = وجودك اذ عز البريد بريدي
لئن حال ما بيني وبينك حائل
من الذنب واستعصت على الوسائل
فاني ملح بالدعا لا ازائل
واني لوقاف ببابك سائل= لفضلك راج منك نجح وعودي
الهي نفسي لا تبوء بخسرها
ولا قنطت من يسرها بعد عسرها
ولا سئمت من ضيقها تحت أسرها
وقد دفعتني الكائنات بأسرها = اليك ولم تحفظ وثيق عهودي
قصدتك ربي اذ عرفتك واحدا
وجدتك ربي اذ علمتك واجدا
الى من أرد الوجه مولاي جاهدا
واني ان زايلت بابك قاصدا = سواك فقد أبرمت نقض عقودي



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:28 AM:

القسم الثالث:في تضرعه الى معبوده لشكاية شؤم جدوده

القسم الثالث:في تضرعه الى معبوده لشكاية شؤم جدوده
وبيان قطعه الأسباب واتصاله برب الأرباب طمعا في نيل جوده



رفعت اليك الكف يا خير رافع
وأحسنت ظني فيك بين قواطعي
وما معك اللهم ليس بما معي
وحاشاك عن ردي وقطع مطامعي= لشؤم جدودي واتضاح جمودي
أحاطت بهذا لعبد سود المصائب
وجد ولكن سهمه سهم خائب
وما السعي ان لم يتصل بالمواهب
وان كان سعي لا يفي بمطالبي= وان حظوظي عن مناي قيودي
معوقة قصدي مضيق رحابها
تناصبني رغم الأماني حرابها
اذا فتحت بابا فللشر بابها
فان بقصدي الله تغدو صعابها= وان عظمت قدرا أذل مقود
ومن يعتزز بالله عز ومن له
تولى ففي الحالات يرفع ذله
ومن ذل في تمجيده لم يذله
ومن يتمسك بالاله تكن له= اذا رامها العنقا أذل مصيد
رأى الله للإسلام مني قائما
وسل عزومي لو تحققن صارما
فأصبحت بين العزم والدرك هائما
ولما رأيت الحظ عني نائما= وكان قيامي فيه مثل قعودي
وكان اجتهادي كالتقاعد جاثما
وصرت لما ابني كما كنت هادما
تريني الأماني شكل ما كنت حالما
وان فعالي مثل مالي كلاهما= لدارس دين الله غير معيد
اذا تم أمر كنت في الماء راقما
وان أحكم التدبير حكما تصارما
كاني لحزمي مثل عزمي مزاحما
وان لساني مثل كفي كلاهما = لاظهار دين الله غير مفيد
ومن عثرات الجد أني طالما
رمى الغدر تدبيري فأثبت ما رمى
واني لا آوى من الصدق عاصما
وان حسامي كاليراع كلاهما = لأعداء دين الله غير مبيد
أرى نصر ربي من أداء أمانتي
وهيهات عزت مكنتي ومكانتي
وحالت الى خرط القتاد اعانتي
ودهري لم يأذن بغير اهانتي = واكرام خصم للاله عنيد
أجاهد كيد الدهر بالعزم والعنا
وقض الحصا من مطلبي كان الينا
كأن محالا كل ما كان ممكنا
وغاية محصولي المواعيد والمنى= وان وعود الغدر أي وعود
أهم بنصر الله والجد ممسكي
ولو خضت فيه مهلكا بعد مهلك
ومن لي وقد سد التخاذل مسلكي
ولم يبق عندي اليوم الا تمسكي= بعروة ركن للاله شديد
وتفويض أمري للمدبر خيرتي
واسقاط تدبيري وتعطيل حيلتي
وترك عرى الأسباب من كل وجهة
جمعت همومي وانتجعت بهمتي =الى باب وهاب الجدود مجيد
الى باب من أغنى وأقنى وأنعما
الى باب قهار أهان وأكرما
الى باب من أفنى وأحيا وأعدما
الى باب من يدعوه في الأرض والسما= ومن فيهما من سيد ومسود
الى باب من جدي بذلي لجده
الى باب من درك الأماني بقصده
الى باب من تعنو الوجود لمجده
الى باب من في كل يوم بحمده= له أي شأن في الأنام جديد
الى باب رب العالمين ومكرم الـ
مطيعين خير الراحمين مقسم الـ
مواهب شكار لصالح ما عمل
الى باب خير الناصرين وأكرم الـ = ـفيدين خير الفاتحين ودود
الى باب جبار السموات غالب الـ
جبابر ذي البطش الشديد المراقب الـ
أمور ومن يقصده للأحتمي قبل
الى باب وهاب الممالك قالب الـ =ـكراسي قهار لكل عنيد
الى القاهر المبدي المعيد اختياره
الى الحكم العدل الذي عز جاره
الى المتولي من اليه فراره
الى مالك الملك العظيم اقتداره= الى من له الأملاك خير عبيد
ضرعت اليه مخبت القلب عافيا
ذليلا ضعيفا عاجزا متفانيا
برئيا اليه من نفوذ محاليا
وقوفا على أبوابه منه راجيا= قيام حظوظي في العلى وجدودي
عسى رحمة منه وعطف ونظرة
وموهبة تنهل منه ملثة
وعارفة من جوده ومودة
فتخرق لي فيه العوائد نفحة= سماوية من مبدئ ومعيد
فتبرأ من حق الجاهدين ذلتي
وتعلو بها في نصرة الله كلمتي
ويبسط لي ان شاء اتمام نعمتي
حظوظا يقوم به الدهر فيها بخدمتي= ويسعى بما لا يشتهيه حسودي
على قائم بالقسط ارسال أيده
فيطلقني من غل عجزي وقيده
حظوظا كفت عن عَمر وكون وزيده
تقوم بتدبير الاله وكيده =لأمر عليه لم أكن بجليد
معاجلة خصمي بأخذ يمينه
وبعث بلاياه وقطع وتينه
تقر لشرع الله عين أمينة
وتسعى بما يرضي الاله لدينه= اذا ما أمات الحق كل مريد
الهية قد ساقها الله منجدا
مظفرة لا يستقر لها العدى
يفل بها عرش الضلال من اهتدى
بها قام من قلبي الأئمة بالهدى= وكانت لرسل الله قبل وجودي
يخص شؤوني فتحها ويعمها
يصرف لي في الكون قهرا أتمها
وتجلى بها الجلى ويفرج همها
يتم بها النعما على متمها= قديما على خير الخلائق صيد



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:47 AM:

القسم الرابع :في شكايته إليه اضاعه سنن الإسلام وتعطيل الأحكام


متى تتجلى بالفتوحات ساعة
متى لعيال الله تلقى استطاعة
متى ينصر القرآن سمع وطاعة
ومن لي بهذا في زمان مضاعة =به سنن الاسلام بين قرود
ومن لي وسيف العدل بين جفونه
وللجور سيف شاهر في يمينه
ومن لي وأهل الله تحت متونه
ومن لي بأن يرضى الاله لدينه=بتعطيل أحكام ورفض حدود
ومن لي بأن يرضى بسلطان مفسد
مغير بحرب الاستقامة منجد
مذل لعز المؤمنين معبد
ومن لي بأن يرضي لأمة أحمد=وقد سامها بالخسف كل كنود
ومن لي بحرب الله تصعق جنده
وما حول مخلوق اذا لم يمده
وما النصر ان لم ينصر الله عبده
ومن لي بأنصار الى الله وحده=اشداء بأس في الحروب أسود
كرام اذا شدوا وُصبر على الأذى
لهم غيرة في الله لم يشربوا القذى
اذا برقوا لم ينفذ الخصم منفذا
تباري النعام الربد خليهم اذا= بحيء على نصر المهيمن نودى
صناديد يبغون المنية مفزعا
ولا يردون العيش الا تذرعا
يبيعون لله النفوس تطوعا
يغاث بهم داع الى الله قد دعا =وخوصم في ذات الاله وعودي
ومن لي بسهم من يد الله مرسلا
يفضفض حيزوم الأعادي مجدلا
اذا انقض هز الكون وارتعد الملا
ومن لي بسهم يقطع الهام والطلى=ويفري من الأعداء كل وريد
تسعر نار الحرب منه المضارب
بوارقه تنهل منها المعاطب
لهزته الفتح المبين مصاحب
حسام لدين الله والله ضارب= بحدية والهيجاء ذات وقود
يسابق لمح الطرف في سلب مهجة
ويفعل فعل اللطف في كل كربة
يكاد يبس الأرض منه بلمعة
ولو عارض الشم الجبال بضربة=لناحت على طود أشم فقيد


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:48 AM:

القسم الخامس:في الدعاء على أعدائه بقطع دابرهم واستئصال أولهم وآخرهم



الهي عدو الله يشفي غليله
سبيلك يدنيها ويعلي سبيله
يغالب أمر الله حتى يحيله
فيا غارة الله اغضبى وخيوله= اركبي ومواضيه انعمي بورود
ودائرة السوء استمري بدورة
عليه ومقت الله خذه بسورة
ويا بطشة الله اسحقيه بثورة
ومني على الأعداء منك بزورة =تريحهم من كفرهم بلحود
ومزقهم اللهم كل ممزق
بأهلك غلبا فيلقا بعد فيلق
ونكل بهم وأمحقهم بالتفرق
ويا رب مزق كل سور وخندق =عليهم وحصن شامخ ووصيد
طغوا في بلاد الله لما تطقهمُ
وتغييرك اللهم لم يعتنقهمُ
وانك بالمرصاد اللهم خذهم وبقهمُ
وقد مكروا فامكر بهم وأذقهم= عواقب مكر في البلاد شديد
لقد وطئوا الدنيا برجس مرجس
وعاثوا بظلم في عبادك مضرس
شياطين ملعونين من كل ملبس
فطهر بقاع الأرض منهم بأنفس= من البغي تجريها بكل صعيد
الهي قبيل جاحد لك قد غوى
يعاديك لا يألو على حربك انطوى
أبده ومن والاه وحيا وما حوى
وشرد بهم في كل أرض فلا سوى= قتيل ومأسور يرى وطريد
بغيرتك اللهم يا حامي الحمى
بسطوتك اللهم يا رافع السما
سميع دعائي كن عليهم مدمدما
وصب عليهم سوط منتقم كما= لعاد وفرعون جرى وثمود
وعذبهم نكر العذاب ودنهمُ
وشدد عليهم وطئة واهنهم
وعن كل خزي ربنا لا تصنهم
ولا تبق ديارا على الأرض منهم= فما قوم نوح منهم ببعيد


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:49 AM:

القسم السادس:في المقصد الأسنى وهو اظهار دين الله على يد قائم مولاه


متى تخفق الرايات فوق مؤزر
مظفرة تجري بجيش مظفر
الهي أيد قائم الحق وانصر
وعجل بنصر منك للدين مظهر= وعن كيد من عاداك غير مكيد
متى يتجلى الله بالعدل مشرقا
يقيم به برا وليا موفقا
يرافقه نصر من الله أشرقا
يقوم بأرباب الديانات والتقى= ويسطع نور الحق بعد خمود
متى السمحة البيضاء ترقى سماءها
متى عزة الاسلام تحمي فناءها
متى فطرة التوحيد تلقي رجاءها
وتنشر أعلام العلوم لواءها= بأسياف عدل لم تلق بغمود
سيوف اقتدار حاكمات بوارق
قواصل حكم بالرقاب لواصق
بأنوار عدل الله زهر شوارق
يدبرها ماضي العزيمة حاذق = بانفاذ أمر الله غير مَؤُود
همام يعم الكون بالقسط عادلا
له عصمتا جد وجد تعادلا
بفارق سلطان من الله صائلا
تذل له الآساد حتى النقاد لا= تذاد عن المرعى بأطلس جيد
تجسم من نور التقى حشود درعه
حريص على أصل الجهاد وفرعه
يراقب نور الله في رحب ذرعه
أمين على دين الاله وشرعه= خليفته المأمون خير رشيد
يذل له وعر الأعادي وسهلها
على خطة عدل ولله عدلها
يجلي بها عن فترة الدهر جهلها
به قرت الدنيا عيونا وأهلها= على العدل والاحسان منه شهودي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:52 AM:

القسم السابع:في دعائه لنفسه بكونه قطب الملة الاسلامية

القسم السابع:في دعائه لنفسه بكونه قطب الملة الاسلامية
واليه المرجع في اقامة الشريعة المحمديه



الهي أقمني ذا الجلال بفطرة
أقيم بها الأحكام في كل ذرة
وحقق بلطف منك للحق نصرتي
ومن على عبد دعاك بنظرة= تجلي على الآفاق شمس سعودي
بدعوتك اللهم عبدك قائم
وقد درست منها الهي المعالم
عساها كسير الشمس تلك العزائم
فتشمل من في الأرض حتى أراهم= الى الله أنصاري وفيه جنودي
بحولك هذا العبد ثبت يقينه
وسلطانك الأعلى أجل معينه
أعني من تأييده بمكينه
فاحشد في نصر الاله ودينه= ومن قام بالدين الحنيف حشودي
أقمني بنور منك قطيا مسددا
لملة خير الرسل غوثا مجددا
على بسيطة في العلم والوجد والهدى
فأصبح منصورا مطاعا مؤيدا= بفتح وتمكين وجاه سعيد
حمى الله عبدا مخلصا ان يهينه
ومنتصرا لله ان لا يعينه
لقد مد اخلاصي اليك يمينه
عسى ولعل الله يظهر دينه= على كل دين لم يكن بسديد
عسى ولعل الله يسمع دعوتي
ويسري خفي اللطف في حل كربتي
وتعظم في نصر المهيمن مكنتي
فتخضر آمالي وتورق منيتي= ويثمر في دوح المكارم عودي
الهي إما عزني ما أريده
فان بفتح الله يدنو بعيده
وان بروح الله يجلى شديده
فانك فعال لما قد تريده= قدير على ما شئت خير مريد
الهي أحزاني اليك بثثتها
الهي آمالي اليك حثثتها
الهي بارك وقفة قد لبثتها
الهي استجب دعوى اليك بعثتها= وقد طال ترجيعي بها ونشيدي
عهود خلاص أمجددتني مقامها
جواهر ذكر أعصمتني عصامها
موارد صفو أشربتني أوامها
عقود ثناه قد أجدت نظامها =وان كنت للأشعار غير مجيد
وألتُ بها عزما وجهد البلا نزل
الى باب حي لا يزال ولم يزل
له المثل الأعلى وجل عن المثل
قصدت بها باب المليك ولم تزل= على بابه الآمال خير وفود
وصل وسلم مثل معلوم ما يجري= به القلم الأعلى من الخلق والأمر
بلا أمد يأتي ولا منتهي حصر =على المصطفى الهادي محمد البر
وأصحابه والآل خير شهود


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:55 AM:

مَقدَسُ النفوس



بسم الله الرحمن الحيم

أصبحت لا أملك للنفس وطر=ولا أرد ذرة من القدر
أحمد مولاي على خير وشر=مستسلما لما قضى وما قدر
منتهيا عما نهى لما أمر
أصبحت والذنب عظيما موبقا=أوقعني في أسر اشراك الشقا
ان لم يكن لي سيدي موفقا =ولم يكن لتوبتي محققا
فأين منجاتي كلا لا وزر
أصبحت عبدا في مقام الذلة=قضيت عمري باطلا وضله
ابارز الله بقبح الخله=انتهك الزلة بعد الزله
كأنني أمنت خزيا منتظر
أصبحت عبدا بذنوبي معتقل=قد غرني الجهل وأرداني الأمل
يا ويلتاه قد دمنا مني الأجل =ولم أقدم صالحا من العمل
أجاهر النعمة مني بالبطر
تلك صفاتي بئس وصف المتصف=عن كل ما يرضي الهي منحرف
أواه أواه عبيد مقترف=مصرح عما جنيت معترف
لا أرعوي لحكمة ومزدجر
ظلمت نفسي وتركت رشدي=وكان هزلي في الهوى وجدي
وفي المعاصي خطأي وعمدي=وكل شين وقبيح عندي
فاغفر الهي أنت أحفى من غفر
ها قد ندمت الندم الصريحا=على حضيض ذلتي طريحا
تبت اليك توبة نصوحا=علمتك الحليم والصفوحا
أقل عثاري يا مقيلا من عثر
تبت اليك توبة أخلصتها=طاهرة على الهدى نصصتها
خالصة من الهوى محصتها =على الذي يرضيك قد خصصتها
لا أبتغي بها سوى العفو وطر
تبت اليك حط عني اصري =أنا الذي أخلق وجهي وزري
أنا الذي أثقل ذنبي ظهري= أنا الذي فررت عنك عمري
وليس للعبد من الله مفر
تبت اليك عائذا بوجهكا=من الخطايا الموجبات سخطكا
من ذا يقوم سيدي لمقتكا=أم من يطيق يا الهي عدلكا
فاحمل على فضلك عبدا ما أصر
تبت اليك توب من لا يرجع =عن كل ما يسخط ربي مقلع
ولست الا في رضاك أنزع =اذ ليس لي الا رضاك ينفع
والويل ان لم ترض ويل مستمر
تبت اليك توب من لن ينقضا=عهدك أو يأتي مكروها مضى
ما أعظم الفوز اذا نلت الرضا=والويل لي ان تك عني معرضا
اعراضك اللهم أدهى وأمر
تبت اليك من ذنوب السر= تبت اليك من ذنوب الجهر
ومن ذنوب قاصمات العمر=ومن ذنوب موجبات الفقر
ومن ذنوب غبها مس سقر
تبت اليك من خواطر اللمم =وكل محظور جرى به العلم
وكل ما عدت له بعد ندم= وما انتهكت فيك من أي الحرم
ومن صغير وكبير مستطر
تبت اليك توبة تأتي على= قولي وفعلي تاركا وفاعلا
وما جنيت عالما وجاهلا= وما اقترفت ذاكرا وغافلا
في حقك اللهم أو حق البشر
تبت متابا جامعا لما جرى= بالقلب والقالب مما حجرا
اليك نفسي نادما مستغفرا= عند الصباح يحمد القوم السرى
ان يكن اللهم ذنبي مغتفر
تبت من الجور على كل أحد =والكبر والعجب ومن ذنب الحسد
ومن عقوق الوالدين والولد= ومن حقوق من دنا ومن بعد
في كل ما ضيعت من نفع وضر
أستغفر الله من التعسف=في الدين والغلو والتعجرف
ومن ذنوب الشك والشرك الخفي=وفتنة المسرف والمسوف
ومن قنوط واياس واشر
أستغفر الله للغو مقولي=وسعي رجلي ويدي في خطل
ولاتباعي الشهوات الرذل=ومهلك التقصير والتوغل
ومن ذنوب المسمعين والنظر
أستغفر الله لقصد انطوى=على رضا الله فصده الهوى
ونية تمليني لمن غوى=وان يكن لكل عبد ما نوى
فنيتي التقوى واحسان الأثر
أستغفر الله من الكبائر=أستغفر الله من الصغائر
أستغفر الله لحلف فاجر=وكل ما يخطر في سرائري
وكان عبدالله ذنبا ان خطر
أستغفر الله من الملاهي=والبذل والتبذير في المناهي
والحب والبغض لغير الله=وخلق الفاخر والمباهي
والخيلاء والرياء والبطر
يا غافر الذنب اغتفر لي ذنبيه=يا قابل التوب تقبل توبيه
علمت هودي وشهدت لبيه= لبيك سعديك حنانيك ليه
ان تعف فالعفو جميل من قدر
فرطت في جنبك تفريطا جلل=ولم أغادر ذرة من الزلل
آتي معاصيك على غير وجل=ثم ألح في الدعا بلا خجل
استعجل البر بادلال المبر
ما أعظم المصاب ويلي ماليه =وأقبح السوءة من أفعاليه
جملت رشدي ومقام حاليه= وفاتني رشدي من أغفاليه
يا ويلتا أوقعت نفسي في الخطر
يا من غياثي علمه ورحمته=ومفرغي احسانه ومنته
ومن معاذي لطفه ورأفته=ومن رجائي عطفه ونظرته
عبدك بالذنب كسير معتقر
عبدك قد باء بنفس ناكصه= وقد علمت مطلقا خصائصه
ذا روعة قد أرعدت فرائصه=بتوبة من كل جرم خالصه
ينتظر العفو ونعم المنتظر
باسمك الأعظم اسم الذات=مجمع الاسما منتهى الغايات
بحق الاسماء المباركات=وبالكمالات وبالصفات
بما لأسمائك من نور وسر
بوصفك الذاتي والفعلي=بوصفك المضاف والسلبي
لست بموهوم ولا مرئي=مغاير الحسي والعقلي
تلك تعاليت سمات المفتقر
بقدسك الأسنى بسبحانيتك=بالمنظر الأعلى برحمانيتك
بوجهك الباقي بربانيتك=بالشاهد القاضي بوحدانيتك
في كل مصنوع ولو مثقال ذر
بأنك الأول من قبل الأول=بأنك الآخر من غير أجل
بأنك الخالق تعليل العلل=ولن تزال واحدا ولم تزل

بمعقد العز من العرش العظيم = بمنتهى الرحمة في الوحي الكريم
بكل إسم صانه العلم القديم = في السر أو علمته قلبا سليم
أو نزل الوحي به على بشر
بملكك الباقي بقدر العظمه = بالقسط حكما بعلو الكلمه
بموضع السر في الآي المحكمة= بالنعمة المطلقة المتممة
طولا إلهياً وإحسانا وبر
برتبة الحق رفيع الدرجات= ذي العرش ملقى الروح باعث الرفات
بما على وجوده من بينات= بحق من لذاته من الثبات
تبارك الباقي البقاء المستمر
بعزة القاهر واجب الوجود = بالصمد المعبود بالحق الودود
بالفاتح الباسط وهاب الجدود = بالوارث الباعث هامد اللحود
بمن إليه المنتهى والمستقر
بمجدك الأعلى بقهر الجبروت= بعزة الملك بعظم الملكوت
بعز سلطانك حي لا تموت= بلطفك الساري بعطف الرحموت
بنورك الساطع في وجه الأثر
بقهرك الغالب بالجلال =بالكرم الفياض بالجمال
بقدرك الشامخ بالكمال= بحكمة الشؤون في الأفعال
بشأنك الباهر أصناف الفطر
بالوحدة القديمة المكونه = بالقدرة الغالبة المهيمنه
بالقدم القيوم قبل الأزمنه = وبالتغالي عن ظروف الأمكنه
بالقرب بالدنو علماً ونظر
بسبحات النور الحقيقيه =بأبحر المحامد العميقه
وبنعوت ذاتك الحقيقيه= ظاهرة تذكر أو دقيقه
في علمك المكنون عن درك الفطر
بحقك الواجب في طوع الذمم = بعدك الأشد بالوعد الأتم
بنورك المشرق كاشف الظلم= بلوحك المحفوظ ربي بالقلم
بأمرك المجري تصاريف القدر
بالعلم بالحياة بالكلام= بقدرة القادر بالدوام
وبحمى الارادة اعتصامي= وبجلال الحق والاكرام
بسمع مولانا الجليل بالبصر
بحول مولانا بحبله الشديد= بقوة الله بأمره الرشيد
بسطوة الله ولا عنه محيد= بقربه الأقرب من حبل الوريد
بما به العرش على الماء استقر
بحكمة الله الحكيم البالغة= بحجة الله الولي الدامغه
بنعمة الله الكريم السابغه=بشمس برهان الصفات البازغه
مما خفي من صفة وما ظهر
بحكمة الابداع والتعبد= وبغناك المطلق المجرد
بلطفك الخافي بفيض المدد= بمجدك القائم بعد الأبد
ليس لمجد الحق حد ينتظر
بكبرياء الملك الحق المبين = بعز سلطان الألوهة المتين
بالقبضة الأولى بقوة اليمين= بحيطة القهر لكل العالمين
سبحان ذى القهر المليك المقتدر
بعظم الذات بذات العظم = بالجبرياء بالعلاء الأعظم
بالكرم الحق بحق الكرم = بواسع الرحمة للمسترحم
بروحك الأقرب من لمح البصر
بالواحدية التي لا تنقسم = بالأحدية الحقيقية القدم
بالعلم من قبل الوجود والعدم =بالبر بالرأفة في كل القسم
وقسم الله تساوق الخير
بسر كن عند مراد الخالق=بسر احصائك للخلائق
بحفظك المحيط بالحقائق=بنفس الرحمن في المضائق
يا نفس الرحمن ضاق المصطبر
بصمدانيتك اللهما=بجاهك الجاه الأعز الأسمى
بوهبك الظاهر والمعمى=بالمن منك عطفه ورحمى
لا يقتضيه سبب ولا وطر
بالطول يا ذا الطول والتطول=بكرم الذات بلا معلل
بالحلم بالعفو يغفر الزلل=بالفضل بالعدل بأعلى المثل
المثل الأعلى لفاطر الفطر
بحمدك الواجب للذاتيه=مستغرق المحامد الكليه
بما حمدت نفسك القدسيه=به من المحامد الزكيه
اذ حمدنا للحمد أيضاً يفتقر
بما به أثنيت سيدي على=نفسك من أمجاد قدرك العلى
لوجهك المجد لجدك العل=اأنت كما أثنيت من نفسك لا
أحصى ثناء لك عجزي قد ظهر
بحق قيومية الله على=عوالم الحادث علما وولا
سناء قيومية الله انجلى=بكل ذرة فلا سلب ولا
ايجاب الا فيه للقيوم سر
بمظهر الحق على الآثار=بمشهد الحق على الأطوار
بما لوجه الحق من أنوار=بما لذات الحق من إكبار
يا حق للذات بلا شرط أثر
بسلطة الابداء والاعاده=بحكم الاختيار والاراده
بشدة المحال بالسيادة=بالملك بالانشاء بالاباده
بالأمر بالخلق بأسرار القدر
باسمك الله الجليل الباهر=قطب الأسامي جامع المظاهر
مشرق الاسرار على السرائر =مقدس البطون والظواهر
ماحق الاغيار ومحرق الكدر
بمظهَرَي رحمتك الحفية=من اسمك الرحمن للبرية
واسمك الرحيم بالكليه=حياتنا الدنيا والأخرويه
وسعت موجودك رحمة وبر
بمالك الملك المليك الملك=مدبر الأمر مدير الفلك
غير مماثل وغير مدرك=مملك الملوك ما لم تملك
بيده الايتاء والنزع استقر



تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:57 AM:

تابع مقدس النفوس



بالطاهر القدوس ذاتا وصفه= عن صفة حادثة مكيفه
قداسة تدرك منها المعرفه=وحدته الباطنة المنكشفة
تمحصت للذات عن شبه الأثر
باسم السلام المؤمن المهيمن= بعز اسمك العزيز الأمكن
بقوة الجبار فوق الممكن=بالمتكبر الأعز الأمتن
الكبرياء حقه دون الفطر
بالخالق البارئ للبدائع=مصور الأشكال والصنائع
غفار ذنب مسرف وطائع=قهار الاشياء بلا منازع
قد بهر الموجود ربي وقهر
بحق وهاب العطا بلا غرض=رزاق مخلوقاته بلا عوض
فتاح أبواب الندى وما غمض=عليم ما أوجد جسما وعرض
مما خفى أحاط علما وظهر
بالقابض الباسط أصناف النعم=بالخافض الرافع منا وكرم
بعزة المعز من شاء وكم=أذل باسمه المذل من أمم
سميع ما يخفى بصير ما يسر
بالحكم العدل اللطيف بالعباد= وبالخبير بالمريد والمراد
وباسمك الحليم عن أهل الفساد=وباسمك العظيم قدرا لا يساد
عظمت شأنا حصرت عنه الفكر
باسمك الغفور بالشكور=باسمك العلي بالكبير
باسمك الحفيظ في المقدور=بحفظك استقامة الأمور
بحفظك انتظام الابداع استقر
باسمك المقيت للنفوس=والروح والقلوب بالناموس
باسمك الحسيب يا أنيسي=في وحشة المعقول والمحسوس
لحسبة الحسيب كل مفتقر
باسم الجليل مظهر الجلال=باسم الكريم مظهر الجمال
وبالرقيب شاهد الأحوال=وبالمجيب لهجة السؤال
بالواسع الحكيم صنعا وخير
بسرود اسمك الودود=بجاه مجد هيبة المجيد
باسمك الباعث بالشهيد=بالحق بالوكيل للموجود
باسم القوي بالمتين المقتدر
باسم الولي بالحميد المحصي=بالمبديء المعيد مالا نحصي
وباسمك المحيي المميت نصي=اليك في ضراعتي ونقصي
يا حي يا قيوم مجمل النظر
باسمك الماجد باسم الواجد=بمظهر الوحدة اسم الواحد
بالأحد المشهود في المشاهد= بالصمد المغيث كل صامد
بالقادر المقتدر المنشي القدر
باسمك المقدم المؤخر=بالأول الآخر بعد الفطر
بالظاهر النور بوجه الأثر=بالباطن الذات عن المستر
جل عن الفكر وعن درك البصر
باسمك الوالي صنوف ما خلق=بالمتعالي جده رب الفلق
باسمك البر المبر المرتزق= توبك يا تواب للتواب حق
وباسمك المنتقم الطاغي انكسر
باسم العفو بالرؤوف المقسط =باسمك الغني مغني المفرط
في الذنب والصالح والمفرط=بالمانع الحافظ في التورط
بالضار بالنافع كاشف الضرر
بالنور بالهادي البديع الباقي= بالوارث الرشيد بالخلاق
باسم الصبور صادق الميثاق=يمهلنا وما سواه الواقي
سبحانه أغنى وأقنى وصبر
باسمك الأعلى إله الآلهه=باسمك هو ذكر القلوب الوالهه
باسمك أنت لهجة المواجهه= باسم أنا علوت عن مشابهه
مبتدأ الأسماء والباقي خبر
بكلمة الاخلاص حصنك الحصين=بحق توحيدك حبلك المتين
بكل سر لك في الغيب خزين=بحق ذكر أهلك المقربين
ممن أسر بالدعا ومن جهر
بحق ما أنزلت من كلامكا=بحق ما أفهمت من الهامكا
بحق ما دل على إعظامكا=بحق ما تعلم من ثنائكا
بحق أحزاب الميامين الغرر
بدعوات رسلك المطهره=بدعوات الأولياء الخيره
بحق اذكار الكرام البرره=بكل ما تجزى عليه المغفره
وكل ذكر لك في اللوح سطر
بالصلوات الطيبات أوألُ=بالباقيات الصالحات أسأل
بالكلم الطيب لي معول=بكل ما ترضاه مني أمثل
لم يفتقر داع لوجهك افتقر
بحق ذكور نورك المحمدي= ببركات النفس المحمدي
بسر فيض المدد المحمدي=بنفخات روحك المحمدي
يا حبذا من نفحات وبشر
بقربات المصطفى محمد=بسبحاته مع التمجد
بماله في مصدر ومورد=من رتبة ومشهد ومدد
بنور ما أبطنه وما ظهر
بقلبه بروحه بنفسه=بعلمه بسره بقدسه
بسبقه ليومه وأمسه=بنجمه ببدره بشمسه
بأصله المقبوض من قبل الفطر
بالمعنويات التي بها انطوى= وبالخصوصات التي لها احتوى
بعرش زلفاه الذي فيه استوى=يا فالق الحب وفالق النوى
صل عليه عددا لا ينحصر
بجاهه بقربه بقدره=بأمره بفتحه بنصره
بجده بعزمه بصبره=بحوله بغلبه بقهره
قام بجد واجتهاد وقهر
بحرصه على جميع الأمه=بكشفه لمعضلات الغمه
كم أزمة فرج بعد الأزمه=ما خاب من لاذ به وأمه
الفوز جدوى وافديه والظفر
بشرعه المقدس النور المبين =بما تلقاه عن الروح الأمين
ومن تجلى رحمة للعالمين=فعم بالرحمة في دنيا ودين
في كل موجود لرحماه اثر
بما اختصصته به من الهبه= ومن لدنياتك المغيبه
ومن كمال لا يوازيه شبه=ومن مقامات له ومرتبه
بما به من المعارف انتشر
بهديه بسمته بهيبته=بفضله بوصله برأفته
بمعجزاته بغلب حجته=بحبه وحفظه لأمته
ما ساقها الضيم العدى إلا انتصر
بنسله بآله المطهرين=بصحبه بالخلفاء الراشدين
بأهل بدر سادة المجاهدين=بأهل أحد المتقين الصالحين
بالشهداء الصابرين في الغمر
بحمزة الشهيد عم المصطفى =بعمه العباس معدن الوفا
بجعفر الطيار نور الشرفا=بابن عباس امام من صفا
الحبر في العلم وتأويل السور
ببيعة العقبة الموزره=ببيعة الرضوان تحت الشجره
ومن وفى بعده ووقره=ففاز منك بالرضا والمغفره
من كل من هاجر منهم أو نصر
بعبدك الصديق ذي المعية=صاحبه في الغار يوم الهجرة
بعمر الفاروق عدل السيرة=من كاد أن يفوز بالنبوة
وأين في أمته مثل عمر
بكل من بشره بالجنة=بكل من تابعه في السنه
بكل من لم ينغمس في الفتنة= ولم يغيره طروق المحنه
حتى قضى الحياة طيب الأثر
والتابعين لهمُ بإحسان=وكل من نورته بالايمان
وكل من أخلصته بالعرفان= وكل من أدبته بالقرآن
فلم يجاوز ما نهى وما أمر
بالأمة الخير الشهيدة الوسط= بما لها عندك من خير الخطط
بكونها لكل رحمة فرط=كل مكلف لفضلها غبط
من ملك وجنة ومن بشر
بالسادة الابدال بالأقطاب=بالسادة الأفراد بالأحباب
وبرجال الغيب بالانجاب=بالنقباء الطهر الأطياب
بالسادة الأوتاد بالغوث الابر
بدرجات الأزكياء السالكين= وبمقامات نفوس العارفين
وبقلوب الأولياء الواصلين= بالخلفاء منهم والمرشدين
حقيقة العين ابتغوا دون الأثر
بعلماء الدين أهل العمل=وبالأئمة السراة الكمل
بكل عبد لك في الغيب ولي= من أي أمة لأي الرسل
من سابق أو لاحق على الأثر
بالأنبياء بجميع رسلك=بالملأ الأعلى من اصناف الملك
بحاملي العرش بسالكي الفلك=بالعرش بالكرسي ربي أسألك
سؤال مضطر اليك مفتقر



تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 12:58 AM:

تابع مقدس النفوس






أدعوك يا ربي بما دعوت به=وكل ما تحب أن تسأل به
وكل ما تجيب من دعاك به= معتقداً لكل ما أمرت به
ذخيرتي أنت ونعم المدخر
ملأت قلبي منك خوفا ورجا= جعلت حسن الظن فيك معرجا
فاجعل لنا من كل أمر مخرجا =وحاجتي ربي النجا فيمن نجا
وأنت يا رب عليها مقتدر
أهم حاجاتي اليك المغفره=وان أكن ضيعت فرض المعذره
صحيفتي بالسيئات موقره=وليس عندي حسنة مؤثره
انتظر الرحمة فيمن ينتظر
نعم بتوحيدي اليك ازلف=وان أكن في قيد ذنبي أرسف
بتوبتي في حوبتي أسوف=أسرف في الذنب وأنت تلطف
ما غير توحيدك لي قط وزر
غفرانك اللهم أهل المغفره=ليست ذنوبي عنك بالمستتره
علمت مني توبة مستشعره=فاجعل الهي توبتي مكفره
لكل ذنب ساقه سوء القدر
غفرانك اللهم ذنبي كرما=وجهت وجهي حنيفا مسلما
قد اعترفت باكتسابي المأثما= اخفي وأبدي أوبة وندما
ولي يقين بالهي مستمر
أعظمت في خلافك الجريره= وساءت السيرة والسريره
وانطمست من الهوى البصيره=ما للهوى ونفسي الأسيره
سطا عليها فتعاطى فعقر
أبوء بالخطة من اسرافيه=وأنت بالنعمة لي والعافيه
لا أستحي منك على خلافيه= وأنت لا تخفى عليك الخافيه
معاذك اللهم من هذا الأشر
نظرتك اللهم ربي نظرتك=علمت دحضي وعلمت حجتك
لا وجه لي إلا التماسي رحمتك=بروحها أنال ربي توبتك
انك لا تبلس منها من أقر
لزتني الورطة منها في قرن= وحجبتني عنك ويلات الفتن
أخبط في الغي على غير سنن=وأنت تدعوني وتدني لي المنن
وكل ما تدعو له منه أفر
هذا اعترافي واقترافي أعظم=خدمته وبئس ما أقدم
ومن خطيئاتي ما لا أعلم=أحصاه في اللوح علي القلم
ولست أدري ما سآتي أو أذر
أعرض نفسي لعظيم الحلم= معترفا بخستي وظلمي
على يقين وثبات علم=بأن حلم الله فوق جرمي
وأنه بصدق توبي مغتفر
حاشاك أن يقنط منك المسرف =وقد أتاك تائبا يعترف
ما هو مقدار الذي اقترف=في حلمك الذي به تتصف
من شأنك الحلم ورأفة النظر
من شأنك العفو عن الجرائم= من شأنك الصفح عن المآثم
وسعت كل محسن وظالم=أين مفر موقر المظالم
الا اليك ليحط ما وقر
قدمت نفسي رافعا كلتى يدي=مستسلما لله لا أملك شي
فان تعذب فلك العدل علي=أو تعف عني فلك الفضل علي
مالي من الأمر ولا مثقال ذر
اعترفت نفسي بعجز قدرها= اعترفت نفسي بأصل فقرها
ولي شئون أستحي من ذكرها =لما جنته من عظيم وزرها
بل كرم الوهاب مصمود الفطر
احطت علما بشؤوني كلها=والعجز بي عن عقدها وحلها
وحالتي وفقرها وذلها=وأنت حسبي وكفى لنيلها
وأنت مؤتي الخير كاشف الضرر
ادقعني الفقر وأنت الشاهد=وأنت ذو الطول الغني الواجد
بيدك الفضل ومنك الوارد=وكل موجود سواك نافد
وكل موجود يديك يستدر
فتحت أبوابك بالمواهب=منا على الخلق بغير واجب
فكلهم في بسطة الرغائب=كفاية وحسبة من واهب
لا يهب الوهب بشرط أو وطر
خزنت بحر الرزق في الأسباب=وقد علمت حكمة الأكساب
والرزق تحت قسمة الوهاب= اخرج كل مدد من باب
وفتح الباب وأعطى وشكر
أقمتني في سبب معوق=أستنطف الرزق من المرتزق
ما تحت وسع الله من مضيق=ما ضاق بي فضل غناك المطلق
رأفتك اللهم أحفى وأبر
ما نفدت خزائن الكريم=والفيض من احسانه القديم
ما قل وجد الملك القيوم=يا مخرج الموجود من معدوم
اخرجني اللهم من ضيق العسر
جميع الأسباب تقتطعت بي= والسبب الموصول فضل ربي
حسن افتقاري طيبات كسبي= والعمد الفتاح حسبي حسبي
كم نعمة أسدى وكم عيب ستر
ذريعتي جودك وافتقاري=وترك تدبيري واختياري
وخالص التفويض في الأطوار=وعلمك المحيط باضطراري
وانني عبد بعجزي مؤتسر
حاشاك عن طردي وقطع الأمل=لما علمت من قبيح العمل
أنت ولي الحمد والتفضل=جودا الهيا ولطف مجمل
ونعمة لكل فاجر وبر
حاشاك عن طردي وان ساء الأدب= لأي باب أم الى أين الهرب
منك اليك والتدابير نصب=تدبر الأمر وتنشئ السبب
وتقسم الرزق بميزان الخير
لو جد جد الهمم المدبره=ردت إلى قسمتك المقدرة
كل قوي تدبيرنا منحصره=في قبضة الرب على ما قدره
هباءة الخلق بعاصف القدر
ما قدر شكواي وما تعلقى=أي مقام لي في التخلق
يبلغ ما يبلغه تحققي=برحمة الله الغني المطلق
لكن الهي بالدعاء قد أمر
اني عن حق الدعاء اعجز= اطنب في تملقي أو أوجز
لكنها خصاصة تنجز=تعلمها مني وأنت المنجز
قد مسني الضر وأنت المنتظر
قد مسني الضر وأنت أرحم= وأنت باضر الهي أعلم
تهين من تهينه وتكرم=من يقصد العبد ومن يسترحم
ان قرع الباب فاحرم النظر
مالك كفؤ وبك الكفايه=وقد رأيت موضع الشكايه
فانظر إلي نظر العنايه=من بدء أحوالي إلى النهايه
ولست تحتاج لها إلى خبر
ان تنظر اللهم تنظر مسلما= أو تعطني تعط فقيرا معدما
لم يلف في الكون سواك مكرما=ولا من الخير لديه مقسما
بل أنت أنت الله والكون اثر
قد ردني الكون إلى المكون= لم أر شيئا اذ فتحت أعيني
ومثل ما لم أره لم يرني=وانما أشهد ما أشهدتني
شهدت أن الحق يأتي ويذر
شهدت اطواري في كف الصفه=شهدت قيومية مصرفه
شهدت كل الحادثات موقفه= شاهدة بعجزها معترفه
تأثيرها لنفسها لا يعتبر
شهدت معبودي بي حفيا=أوجد نفسي بشرا سويا
واسبغ النعمة لي مليا=كم ملأت يداه لي يديا
ما شأن فقري واضطراري للفطر
أنشلني اللهم من هذا الدرك= انقذني اللهم من هذا الشرك
ما فعل الفقر ترى وما ترك= ولست أشكو يا الهي قدرك
رضيت مولاي القضاء والقدر
ما حيلة البائس إلا المسألة=وأن تراه صادقا تبتله
بوقفة يصلح فيها عمله=لوجهك الكريم يلقى أمله
وذاك بالتوفيق للعبد وزر
مولاي قد علمت صدق المدعى=وحيلتي مولاي لهجة الدعا
دعوتني وأنت خير من دعا= فلا تدعني سيدي مودعا
دعوت للخير وكم وقيت شر
ان كانت اللهجة مني كاذبه= وسيئاتي لمرادي حاجبه
فهذه البأساء ربي لازبه=فالطف وألطافك ربي جاذبه
تجذب من سوء وتدرك الضرر
باساء لا يقوى لها تجلدي=وأنت من ورائها بمرصد
يا فاتح الوهب وباسط اليد=يا قاسم الرزق مفيض المدد
أنت لها فجلها لمح البصر
أنت لها فجلها بعارفه=أرسل فيها سيدي لطائفه
ما أسرع اللطف اذا الكرب اعتكر
عقدة سوء ادهشت محالي=عيل بها صبري وضاقت حالي
فأذن لها يا رب بانحلال=وأذن لألطافك في أحوالي
دينا ودنيا واكفني سوء القدر
مشعر احسانك ربي مزدلف= وفيك لي من كل فائت خلف
قد انتهيت عن جميع المقترف =ان ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف
سبحانك اللهم وعدك الأبر
مكني اللهم في خير مقام=في الدين والدنيا وبلغني المرام
ورد أحزاب أعاديك الطغام= بغيظهم عنا وحدهم بانتقام
اني مغلوب الهي فانتصر
ليسوا بمعجزين في الأرض وما=كان لهم من دون ربي أوليا
ضاعف لهم من العذاب والشقا=معجلا ما عجزت عنه القوى
حتى يكونوا كهشيم المحتضر
اليك وجهي يا عظيم المن=لا أعلم القاطع الا مني
خلقك عن خلقك ليست تغني= لا يملكون كشف ضر عني
ولا يجيرون عليك في اثر
لا أحذر السوء بأي موطن= وقد تقلدت سلاح المؤمن
يا حامي الجار حماك مأمني= من تتولى نصره لم يوهن
لباسه العز وشأنه الظفر
فوضت أمري كله اليكا=معتمدا في وجهتي عليكا
استنجح الأمال من لديكا=واستمد الخير من يديكا
انك لا يشقى عليك المدكر
بارك بيمناك على حياتي=وخذ اليك خالص التفاتي
لا تلقيَني بين مهلكاتي=ما النصر إلا من لديك آت
نصرك أهل البينات والزبر
وهبتني الذكر كما أجريته=هب لي به نجاة من أنجيته
ووقني النار كمن وقيته=من تدخل النار فقد أخزيته
وما لظالم عليك منتصر
سمعت من نادى للايمان وقد =أمنت لا أعدل بالله أحد
بحق الايمان بغفرانك جد=معاذك اللهم من خزي الأبد
توفني برا وأنت خير بر
وآتنا وعدا على رسلك تم=لا تحزنا يوم القيام في الأمم
لا تخلف الميعاد ما قلت انحتم=ولا تضيع عملا فيك ولم
تحرم إجابة الدعا من افتقر
وهذه انابة افتقاري=جامعة لمنتهى أوطاري
وجل قصدي يا عزيز الجار= رضاك والجنة خير دار
دون رضاك كل شيء محتقر
ان وقع الدين وحالي مبلس= وطولب الدَين البئيس المفلس
لسان حجتي هناك أخرس= نعم من الرحمة لست أيأس
مالي سوى رحمة مولاي مفر
ان فاتني حظي من حسن العمل=ما فاتني حظي من حسن الأمل
والعمل الصالح كيفما كمل= كما له بفضله عز وجل
به له ذكر وشكر من شكر
ما هو فضل العبد في أعماله=الا اذا نظرت في كماله
بك البلاغ الصرف في آماله= ماذا عساه بالغا بحاله
من أصله عجز وجهل وخور
يا رب لا تترك صلاحا يبتغى =الا اليه كنت لي مبلغا
واجعل معاشي خالصا مفرغا =لله في طاعته مستفرغا
في الله ما آتى وفيه ما أذر
يا رب خذ بي في رضاك مأخذا=يا رب واعصمني من كل أذى
لا يجد الشيطان عندي منفذا= لست أرى الا الهي منقذا
ولا الى غير الهي لي وطر
رب وارزقني حسن الخاتمه= يا رب اسعدنا بحسن الخاتمه
توفني رب بحسن الخاتمه=يا رب وفقنا لحسن الخاتمه
لي ولأهلي وجميع من حضر
وصل يا رب وسلم أبدا=فوق الرضاء ليس يحصى عددا
خص به رسولنا محمدا=والآل والصحب ومن به اهتدى
وهب لنا بجاهه منك النظر


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:04 AM:

الكلم الطيب


غفرانك اللهم يا رباه=يا سامعاً دعاء من دعاه
عبدك قد باء بما جناه=فاغفر له ما كسبت يداه
بحق لا إله إلا الله
عبدك للذنب العظيم مقترف= عبدك للوزر الثقيل محترف
عبدك عبد السوء ربي معترف=حقق له التوبة عن هواه
بحق لا إله إلا الله
عبدك يا الله عبد آبق=إلى الخطايا عَجلُ مسابق
للصالحات كلها مفارق=فخذ بيمناه الى هداه
بحق لا إله إلا الله
اتيت في خلافك العظائما=لا أرعوي عن كسبي الجرائما
فالآن قد قرعت سني نادما=اطلب رضوانك لا سواه
بحق لا إله إلا الله
ما غرني بربي الكريم=ما ساقني للمأثم العظيم
غير الهوى وجهلي الوخيم=فاعصمني اللهم من بلواه
بحق لا إله إلا الله
آتى الخطايا كلها تعمدا=أسعى اليها نشطا مجتهدا
وأنت بالمرصاد تحصي العددا=استغفر الله لما أحصاه
بحق لا إله إلا الله
صرفت عمري في هوى متبع =والحق يدعوني واذني لا تعي
هديتني النجدين والغي معي= فاغتفر اللهم ما تراه
بحق لا إله إلا الله
في الفعل والترك خلافي واقع=وصحفي من طاعتي بلاقع
والويل لي من كل ما أواقع= الا اذا لطفك بي كفاه
بحق لا إله إلا الله
نفسي بما يوبقها مرتهنه=اجترح الحوب وعقلي في سنه
كأنما الحوبة عندي حسنه=غوثاه منها حوبة غوثاه
بحق لا إله إلا الله
لا انتهي لزاجر عن مهلكه= وعاديات الموت خلفي مدركه
الهو ونفسي في غمار المعركه=يا رب أوزعني لما ترضاه
بحق لا إله إلا الله
سوء اختياري زاغ بي عن أمركا=وقوتي في بطري ببركا
يا خجلتي تحت جلال قدركا= زك اختياري بالذي ترضاه
بحق لا إله إلا الله
أرى ومن يحلل عليه غضبي =فقد هوى في موبقات العطب
ولا أرى عن الشقا منقلبي=إلا اذا رحمتني ويلاه
بحق لا إله إلا الله
من لي بأن أخلص من أسر الهوى=وارعوي يا رب فيمن ارعوى
فتب على من تاب بعد ما غوى=شيطانه وجهله أغواه
بحق لا إله إلا الله
يا ضلة تاه بها فؤادي=بغير رشد وبغير زاد
لم أنتبه لزجرة الايعاد=انظر إلى عبد رجا مولاه
بحق لا إله إلا الله
لا تثبت النفس على الانابة= لكل ما تكرهه كسابه
وأنت تدعوها ولا اجابه=الله لا ينقذني سواه
بحق لا إله إلا الله
شقيت لولا أملي في حلمكا= وأوبتي من حوبتي بعلمكا
حقق متابي خالصا بفضلكا= لا يطرد الكريم من رجاه
بحق لا إله إلا الله
لست بمتروك سدى وانما=على المعاصي تتأنى كرما
ما فاتني انك تحصي المأثما= وقد أثمت فاكفني اياه
بحق لا إله إلا الله
عملت سوءا وظلمت نفسي= أصبح في غوايتي وأمسي
أوحشني ذنبي وأنت أنسي= والأنس للمذنب يا رباه
بحق لا إله إلا الله
أن ينفع العاصي حسن توبته=وقرحة في قلبه من حوبته
والصدق في اخلاصه وأوبته =فاقبل متابي الصدق يا الله
بحق لا إله إلا الله
بسوء ما اكتسبت هل ينجيني =لك اعترافي مخلصا لديني
وانني منك على يقين=بأن منتابك لا تأباه
بحق لا إله إلا الله
بباب عز الله أوقفت الأمل= اخرسني الحياء من سوء العمل
وليتها سعادة من الازل=تسوقني لعمل ترضاه
بحق لا إله إلا الله
هذا مقام المجرم المستبصر= هذا مقام العائذ المستغفر
بؤسا له من أشر مستهتر=ان لم يفز بتوبة مسعاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنبي مطلقا=فعلاً وتركا ً نية ًومنطقا
أستفغر الله لذنب سبقا=نسيته وأنت لا تنساه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من التعمد=في أي مصدر وأي مورد
بكسب جسم أو بقصد الخلد= يستغفر العامد ما أتاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لما أخطأت به=منتبها كنت وغير منتبه
أستغفر الله لذنب المشتبه=فعلته وأنت لا ترضاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من المحرم=من ملبس ومشرب ومطعم
وأي شهوة دعت للمأثم=عبدك يستعفيك ما جناه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لترك ما أمر=أستغفر الله لفعل ما حظر
أستغفر الله لكبر وبطر=في كل ما من فضله آتاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله له العتبى علي= من سيء جرى بحكمه علي
والضعف عن اتمام توبتي لدي=يبقى على توفيقه تقواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لما قدمته=وما تركته وما أدمته
وما وجدته وما أعدمته=وكل ما تقديره أجراه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لما عدت له=بعد متابي منه فانقدت له
وكل ما كنت تجردت له=لوجهه لأجل ما سواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لكفران النعم=أستغفر الله لأسباب النقم
وكل ما جاء بلا أو نعم=وكل ما يطرد عن حماه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لسوءات الخفا=والجهر والسوءة في غير الوفا
يا واسع الحق أحق من عفى= هل ترحم المسيء في عقباه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لكل معصيه=عن رحمة الله الكريم مقصيه
وكل ما أحصيه أو لن أحصيه =والله في كتابه أحصاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لترك الذكر=أستغفر الله لترك الشكر
أستغفر الله لترك الصبر قد طالما جزعت في بلواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب الكلمه=أستغفر الله لكل مظلمه
أستغفر الله لكل مأثمه=في حقه أو حق من سواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله مضلات الفتن=من ظاهر منها وما كان بطن
وكل اثم بيقين أو بظن=مغفرة توجبها رحماه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله اكتسبت الظلما=مغفرة عزما وعفوا جزما
لا يتركان من ذنوبي اثما=وأنت من أرجو ومن أخشاه
بحق لا إله إلا الله




تابع بقية الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:05 AM:

تابع الكلم الطيب


أستغفر الله ولست قانطا=أمست همومي تنشط المناشطا
أستغفر ربي قابضا وباسطا= وقربتي وقد دنا لقياه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لآفات اللسان=أستغفر الله لآفات الجنان
أستغفر الله لما جر اليدان=وما جنى القلب وما نواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب النظر=ولست من ذنوب سمعي بالبري
واللمس والذوق وشم المنخر=وكل ذا مستطر ألقاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب القدمين=أستغفر الله لذنب الشهوتين
والله لا أرجع في خفي حنين= والله لا يرد من دعاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من المكابره=أستغفر الله من المفاخره
أستغفر الله لنسي الآخره=يا ظفر الكيس في عقباه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لنفس عاتيه=لكل ما تكرهه مؤاتيه
وتلك يا رب خلال ذاتيه=تنجو اذا نجيتها رباه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لعلم ما نفع=أستغفر الله لجهل بي قطع
أستغفر الله لمذموم الطمع=والشح والبذل الذي تأباه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لعين جامده=وفكرة في الواجبات خامده
ونهضة في قربات ربي هامده=ونهضة العبد إلى مولاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من التمادي=في غمرة اللهو بلا استعداد
تركت تقوى الله خير زاد=عساه أن يقيلني عساه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الفساد=أستغفر الله من العناد
لست من اهل الخير في عداد=الا إذا وفقني الاله
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الارادة=ان خالفت أوامر العبادة
أستغفر الله لكل عادة=الفتها خلاف ما ترضاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الاقامه=على مقام غير الاستقامه
ما صلحت للعبد من مقامه=إلا باصلاح الذي سواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الاقدام=بالعلم والجهل على الحرام
أستغفر الله من الأوهام=وخاطر الشك وما ضاهاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الآثام=عوذا به من خشية الأثام
ان العزيز حافظ الذمام=من احتمى بركنه حماه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله ذنوبا مفرطه=مخلقة موبقة مورطه
أستغفر الله الخطايا المسخطه =خذ بيدي يا باسطا يمناه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لقبح العمل=أستغفر الله لطول الأمل
أستغفر الله لكل الزلل=ان وهب العفو فيا بشراه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لكل ما خلق=وشاء ان أذنبه علما سبق
وألحق الله وعدل الله حق=فنج من عدلك من يخشاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الاخلال=بطاعة الله بكل حال
ومنكر الأقوال والأفعال=أفلح من غفرانه انجاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لما اعتد به=من طاعة تقصر عند مطلبه
وسوءة تقطعني عن سببه=والله لا يقطع من رجاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب اختفى=وكل ما أذنبته منكشفا
وكل ما تركته تخلفا=وكسلا مما أحب الله
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب الارتياب=أستغفر الله لتسويف المتاب
أستغفر الله متاب من أناب=مبدؤه الفقر ومنتهاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لتوبة الريا=وتوبة العجب وقلة الحيا
وتوبة لم تنبعث عن استيا=وتوبة الغافل عن أخراه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب الاغترار= أستغفر الله لسوء الاختيار
يا حسرتا من معقب دار البوار=ان خسر المنيب مرتجاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من التواني=في طاعة الله بحب الفاني
ولا تباعي خطوة الشيطان= يا رب جنبني مبتغاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الاصرار=على الذي اكتسبتُ من أوزاره
والذنب لي لا ليد المقدا=تحوب العبد ومشتكاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله من الفكر الردي= ان تابعته فلتات الخلد
ونزعة النفس لسوء المقصد= ينتابها اللطف بمقتضاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله تهور الشنع= أستغفر الله عزائم البدع
أستغفر الله شكائم الخدع= ما أخدع النفس لما تهواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله منيبا تائبا =أستغفر الله مطيعا آيبا
أستغفر الله اليه هاربا= ومهرب العبد إلى مولاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله تقيا سخطه= من كل زلة وكل فرطة
ان يكن استغفار ربي حطه= فانني مستغفر اياه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله نزوعا عن خطا = وفيئة ً اليه عما فرطا
حاشاه أن يطردني مقنطا= بالفضل والرحمة ما أحفاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله تعرضا لما =أوجبه من عفوه تكرما
اسأله التوبة عما علما=من سيئ بحكمه قضاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله كبائر الزلل= ومن صغائر بها القضا نزل
مستوهباً من فضله حصن العمل= وكل ما يكسبني زلفاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله الذنوب الفادحة= أستغفر الله العيوب الفاضحه
نفسي إلى الله بسوء كادحة= لعلني بلطفه أكفاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لوهن في الثقة= ضمانة الله لنا محققة
لمن يخلى من خلقه= ثبت يقيني فيك يا الله
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لأسباب الشقا= وعمل يوجب وحشة اللقا
لأجل أن يطلبني هذا البقا= فاختم برضوانك منتهاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لطيف اللطفا= ضيعت عمري في الخطايا مسرفا
منتهكا مفرطا مسوفا= يا نظرة الله ويا رحماه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لهفوة اليقين= أستغفر الله لفجرة اليمين
أستغفر الله لكل المؤمنين=أستغفر الله كما يرضاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لحوب لزما= أستغفر الله به معتصما
من خطوة إلى المعاصي قدما= من يعتصم به فقد هداه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لايقان جنح= لجانب اليأس ومطمع فضح
أستغفر الله لتيه ومرح= املأ جناني بك ما أقساه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لحرص وشره= أستغفر الله الأمور المنكره
أستغفر الله اليه المعذره= وليس لي عذر به ألقاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله العظيم رغبا= أستغفر الله العظيم رهبا
يا سيدي قد بلغ السيل الزبي= لا يهلك الجاني بما استهواه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لذنب اتقي= بفعله من لا يفي ولا يقي
ولزلة الغلو والتعمق=وكل ما من عبده قلاه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله لمحظور الكسل= وسخط مقدور وأمن وفشل
أستغفر الله لنسيان الأجل= يا رب غفرانك في مداه
بحق لا إله إلا الله
أستغفر الله العظيم كل شي= قارفته وهو محرم علي
ويلاه قد أوقرت من كسب يدي= وقر الشقا ان لم يجرني الله
بحق لا إله إلا الله
يا أنس من أوحشه اقترافه= يا روح من أكربه اسرافه
هل نافع لعبدك اعترافه= فتوسع العفو لما جناه
بحق لا إله إلا الله
ليس بشكران تقيل عاثرا=ولا ببدع عفوك الجرائرا
أصبت من ذنوبي الفواقرا = والعاصم المجير أنت الله
بحق لا إله إلا الله
طالبك اللهم لن تضيعه= وحوبتي وان تكن فظيعه
فلم أرد بفعلها قطيعه= والأمن من بأسك سيداه
بحق لا إله إلا الله
عفوك أرجو وذريعتي الكرم = حلك من حولك ربي في حرم
فضيلة الحول وسلطان العظم = موئل من آتيته تقواه
بحق لا إله إلا الله
أعلم ومن نفسي نكث العهد= والجد في السوء وخلف الوعد
إلا إذا قومتني بجد= لا ينعش الجدود إلا الله
بحق لا إله إلا الله
ان كانت التوبة باب المذنب= فقد علمت توبتي ومطلبي
لا تجبهن بردها منقلبي= وبابك الباب الذي أغشاه
بحق لا إله إلا الله
ما يفعل الله بتعذيب المنيب= رحمته من كل محسن قريب
غفرانك اللهم يا نعم المجيب=من يغفر الذنوب إلا الله
بحق لا إله إلا الله



تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:06 AM:

تابع الكلم الطيب


غفرانك اللهم زلة القدم= علمت من انابتي صدق الندم
ويا لها فضيحة بين الأمم= في الحشر إن لم يستر الاله
بحق لا إله إلا الله
غفرانك اللهم مالي حجة= زغت على علم عن المحجه
غرقت من خطيئتي في لجه= ومنقذي من غرقي رحماه
بحق لا إله إلا الله
أسرفت في عظائم الأمور= اذ خدعتني خدع الغرور
أدعوك بالويل وبالثبور= بتوبة المخلص يا غوثاه
بحق لا إله إلا الله
علقت في حبائل الخسار=من فتنة التسويف والاصرار
قد أوقفتني بشفير النار =أسألك النجاة يا الله
بحق لا إله إلا الله
معاذك اللهم من درك الشقا= أعدمت ما ينفع في دار البقا
انظر حياة آذنت أن تزهقا= والطف بباقيها بما ترضاه
بحق لا إله إلا الله
أين نجاتي منك ان لم ترحم= من ناصري منك ومن مستعصمي
ومن معاذي وبمن ذا احتمي= أنت لهذا العبد محتماه
بحق لا إله إلا الله
أودعتك النفس وأنت المانع= ولا تضيع عندك الودائع
شأني بلا حفظك شأن ضائع=يصلح شأني حيثما ترعاه
بحق لا إله إلا الله
عبدك في قهرك ويستقيل= بين يديك خاضع ذليل
ليس له وجه ولا سبيل=وانما بابك منتحاه
بحق لا إله إلا الله
قد بهرتني كبر المعاصي=ويلاه يوم الأخذ بالنواصي
ان لم تداركني بالخلاص= ويحمد العبد اذا مسراه
بحق لا إله إلا الله
لبست تقوى الله خوف المقت= من كان ذابت فهذا بتي
أسترشد الله لحسن السمت= الرشد والتوفيق من جدواه
بحق لا إله إلا الله
أمارتي بالسوء ما بها ثقة= غدارة في غيها منطلقه
اعط اقتداري صونها عن موبقه= والله في القدرة حيث الله
بحق لا إله إلا الله
صدقت قد أفلح من زكاها= ان ربها ألهمها تقواها
وحلها من نوره هداها= خذ بيد الغاوي إلى هداه
بحق لا إله إلا الله
يا قاهر امنع نفسي الجرئية= عن ورودها الموارد الوبيئه
خيرتها لذاتها رديئه =فراعها باللطف يا رباه
بحق لا إله إلا الله
فربها تربية السياسه=وزكها بالنور والقداسه
لا تلقها في ذلة الخساسه= افلح من الهه رباه
بحق لا إله إلا الله
من ساسه الله استقامت حالته= والله من تصلحنا ايالته
لكل شيء قومت كفالته= ما ضاع من بلطفه رعاه
بحق لا إله إلا الله
سخطك ربي دونه المصائب=أين المفر عنك والمذاهب
وكل هارب اليك ذاهب= يا رب لا أخزى وأنت الله
بحق لا إله إلا الله
قني من السخط وموجباته= طوبى لمن تقيه سيئاته
وساقه الله إلى مرضاته=ويسر الله له يسراه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من الخذلان= والمقت والابعاد والحرمان
وسقطة من نظرالرحمن=من يستعذ بربه كفاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من ضيق المقام= دنيا وفي الأخرى ومن سوء الختام
وسلب نعمة وأخذ الانتقام= بحوله يقي من استوقاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من حال الشتات= وفتنة المحيا وفتنة الممات
وسوء ما فات وسوء هو آت = وسوء ما بأمره قصاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن مما يغضبه= أعوذ بالرحمن مما أكسبه
من عاذ بالرحمن لا يعذبه= بعزه عذت وحسبي الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من حال الشقي= أعوذ بالله من الشرك الخفي
ربي لطيف بعباده حفي= لا يصلح القلوب إلا الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالحمن من سوء القضا =أعوذ بالرحمن من فوت الرضا
أعوذ بالرحمن من عمر مضى= عصيانك اللهم محتواه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من جهد البلا= وكل داء ومقام أعضلا
وهلع وجزع ان نزلا=جبلة المرء اذا عناه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من كيد الفتن= والهم والغم وارهاق الحزن
والاثم والبغي وطارق المحن=سبحانه يكفي من استكفاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من الرجس اللعين=وهمزه وكيده في كل حين
أنت على جهاده نعم المعين= احفظني الله من قواه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله الرشيد الأمر= من وطئة الشر وحمل الاصر
والكفر والفقر وضيق الصدر = ومن عذاب القبر يا الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله جميل الستر= من مسه الضر وحال الخسر
وموقف الخزي وعقبى المكر= ودعوة المظلوم يا غوثاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من التعدي= حدوده والزيغ والتردي
والرد عن أبوابه والطرد= مصائب يصرفها الاله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من المداهنة= فيه وحال في المعاصي راهنه
وقومة في قرباتي واهنه= ما أوهن العبد بما عناه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالرحمن من سوء الأدب=والاتكال دونه على سبب
أعوذ بالرحمن من طرق الريب= لا شك في الله تعالى الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من السآمه= في الخير والحسرة والندامة
ومعقبات الخزي في القيامه= لا تخز هذا العبد في عقباه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من الشنار= والعار والنار وهضم الجار
والمنتهي لغضب الجبار= أجارنا الله حمانا الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من القرار= بلحظة في الليل والنهار
في كل اطواري إلى الآثار= معترف لله ما سواه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من الركون= لغيره في سائر الشئون
تلك لعمري صفقة المغبون = من عرف الله كفاه الله
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من الشح المطاع= والحرص والجبن وخب وخداع
والكبر والبهت ومذموم الطباع= وحسد الخلق بما أعطاه
بحق لا إله إلا الله
أعوذ بالله من ابواب الجفا = وكل ما استعاذ منه المصطفى
أعوذ بالله وحسبي وكفى = عوذ فقير تربت يداه
بحق لا إله إلا الله


تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:07 AM:

تابع الكلم الطيب


تلك خلال في النفوس جاثمه = أين الصفا من النفوس الآثمه
جبلة بكل نفس قائمه=الا الذي بلطفه صفاه
بحق لا إله إلا الله
ما اثخن النفس وما اكدرها= ما اكذب النفس وما أغدرها
ما أرذل النفس وما أقذرها= وانما يزكو الذي زكاه
بحق لا إله إلا الله
قد غلبتني النفس في جماحها = قد وهنت قواي في طماحها
يئست من حولي على اصلاحها= الا اذا أصلحتها رباه
بحق لا إله إلا الله
معذرة قد خلعت عذارها= كم أنذرت لو حذرت انذارها
فالآن اذ تمحلت أعذارها= تلقها بالعفو يا الله
بحق لا إله إلا الله
اذنبت كبارا وعذري منقطع= وعفوك الأعظم غير ممتنع
ناداك بالتوية عبد منتجع=معترفا بقدر من ناداه
بحق لا إله إلا الله
سبحان ربي عز في أمجاده= يعفو عن العبدعلى عناده
ويقبل التوبة عن عباده =حاشاه عن تقنيط من دعاه
بحق لا إله إلا الله
مولاي لست لعذابي مفتقر= غفرت لي يا رب أو لم تغتفر
انفاذك الوعيد أمر قد قدر= ومفزعي حلمك يا الله
بحق لا إله إلا الله

وثقت بالحلم وعمدتي به= ما قدر ذنبي سيدي في جنبه
ما وثق العبد بحلم ربه= فلم يجده مكرما مثواه
بحق لا إله إلا الله
بحسن ظني خلتني مرحوما= لم انقلب بخيبة محروما
هبني الهي لست مستقيما= فحلم ربي حان منتهاه
بحق لا إله إلا الله
عفوك أعلى سيدي من عملي = بجودك اللهم بسط الأمل
يا حي يا قيوم أين موئلي = ان سيدي أحرمني حباه
بحق لا إله إلا الله
تقاعدت في سكرة المباعده= وشرة السهو حياتي النافذه
حتى اذا ما أيقظتني الوارده= تبت اليه طالبا رضاه
بحق لا إله إلا الله
حاشاه ان يطردني عن الحمى= منقطعا لبابه ملتزما
ان كنت أجرمت فيمن أجرما = ففي اعترافي سلف أوفاه
بحق لا إله إلا الله
فقري وذلي وغناه عني= وعزه من موجبات المن
من يقترب من الكريم المغني =تناولته بالمنى يداه
بحق لا إله إلا الله
أبوابه مفتوحة بالكرم= أسبابه ممدودة بالنعم
ألطافه سارية بالحكم= أسأله اللطف بما أجراه
بحق لا إله إلا الله
ان انج لم انج على استئجاب= لا تقتضي النجاة بالأسباب
لكنها بمنة الوهاب= هب لي النجا والفوز يا رباه
بحق لا إله إلا الله
جرت مقاديرك باقترافيه= كما جرت مولاي باعترافيه
أسألك الفوز وثبت العافية= في مدة العمر وفي عقباه
بحق لا إله إلا الله
أعيتني الحيلة والمذاهب=واكدت الأسباب والطالب
ودرست آمالي النواصب= الا من الله وقصدي الله
بحق لا إله إلا الله
مناهل الرجا اليه مترعه = وسبل السؤال اليه مشرعه
في يده المواهب الموزعة = وموقفي ببابه يراه
بحق لا إله إلا الله
لدعوتي بوضع الاجابة= لصرختي بمرصد الاغاثه
يسمع حمدي وصدي شكايتي = رب تدارك من ترى شكواه
بحق لا إله إلا الله
في لهفي إلى الضمان بالعده= لي عوض من كف مانع الجده
وفي عطاياه الى من أوجده= مندوحة عن كل من عداه
بحق لا إله إلا الله
ان حجتني دونه أعمالي= لم يحتجب عني بكل حال
يطلبني باللطف والنوال=وأملي المزيد من يداه
بحق لا إله إلا الله
أفضل زاد راحل اليه= عزم ارادة لما لديه
عزيمة الراجي ندى يديه=لا تنثني بالرد عن حما
بحق لا إله إلا الله
ليس لدعوة عليه حق= لكنه رحمته والرفق
تحقق الوسع لها والسبق= يا واسع الرحمة يا الله
بحق لا إله إلا الله
لا تخزني يا رب بالغوايه= واعمر جناتي رب بالهدايه
وحفني باللطف والعنايه= في الدين والدنيا كما ترضاه
بحق لا إله إلا الله
عجزت عن تتبع المراضي= وعمري يجري على أوفاض
ومن أمامي وقفة التقاضي= وعدتي الرجاء في رحماه

بحق لا إله إلا الله
أحييتني تحت ظلال نعمتك= والعدل يقضي بحلول نقمتك
وانما أرجو النجا بمنتك= جواد وفضلا لطفك اقتضاه
بحق لا إله إلا الله
آهاً لنفسي لم أجدها شاكره= لنعم باطنة وظاهره
الا اذا أوزعتها المبادره= وشكرك الحقيق لا أقواه
بحق لا إله إلا الله
ضاقت علي الأرض سيدي بما= رحبت الأرض ونفسي مأثما
اليك ألجأت اضطراري مسلما= أسألك التوبة يا الله
بحق لا إله إلا الله
فتب علي توبة عما غير= وذرة من زللي احدى الكبر
وأنت تواب رحيم بالفطر= تعلم من سري ما أخفاه
بحق لا إله إلا الله
علمت من سري توبا جازما = عن كل محظور وأوبا لازما
أزاه لوكنت لبيبا حازما= لزمت باب الحق في رضاه
بحق لا إله إلا الله
لكنني بوجهه أعوذ= وبجلال مجده ألوذ
مسألتي رضاه والتعويذ= من سخطه وكل ما اقتضاه
بحق لا إله إلا الله
اني وان عزتني الوسائل= فالله لا تبرمه المسائل
كم عاذ بالله كمثلي سائل= أكرمه الله بمبتغاه
بحق لا إله إلا الله
لم يفتقر في جوده إلى سبب= يمنع من شاء ومن شاء وهب


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:12 AM:

الباقيات الصالحات :الصباحيات:الباقية الأولىفي التسـبيح


سبحان ذي اللطف بسم الله بالله=كم كربة جلها لطف من الله
سبحان ذي المن لم أرفع اليه يدي=فقرا فلم يغنني من الله
سبحان ذي الفتح لا ينفك يدركني=في كل منغلق فتح من الله
سبحان ذي النصر كم ظلم منيت به= فقام بالعدل لي نصر من الله
سبحان ذي الوهب وهاب بلا سبب= في السر والجهر لي وهب من الله
سبحان ذي الفضل تغشاني فواضله= من أوجه كلها فضل من الله
سبحان ذي البر والاحسان متصل= على الخصائص بي بر من الله
سبحان ذي البسط لم أبسط اليه يدي= الا انبسطت على بسط من الله
سبحان ذيالفيض والآلاء ما نضبت= مياه وفري على فيض من الله
سبحان ذي الطول كم ضراء بدلها= نعماء قبل الدعا طول من الله
سبحان ذي الجود ما أوفدت لي أمل=الا تخوله جود من الله
سبحان ذي الوسع ما ضاقت بنا سبل =الا ووسعها وسع من الله
سبحان ذي ذي العز لا أخشى بعزته=ذلا ويشملني عز من الله
سبحان ذي الجد معطي الجد ما استندت=نفسي فخابت إلى جد من الله
سبحان ذي المجد من تعنو الوجوه له =أشكو هواني لعز المجد لله
سبحان ذي الملك يؤتيه وينزعه=ما يملك الخلق تمليك من الله
سبحان ذي الحول كم ضيم تناوبني= فحال اذ مدني حول من الله
سبحان ذي اليسر كم عسر تكنفني=فحل عقدته يسر من الله
سبحان ذي الروح لم اقنط لنازلة=لكل نازلة روح من الله
سبحان ذي النور ما أضللت حكمته= ما ضل عقل على نور من الله
سبحان ذي العلم يعطيه ويسلبه=فكل علم إلى علم من الله
سبحان ذي الشأن لم تقصده مسكنتي=فما استقلت على شأن من الله
سبحان ذي القسط ما في الملك مظلمة=تجري القضايا على قسط من الله
سبحان ذي العدل ما قدمت مظلمتي= الا تناولها عدل من الله
سبحان ذي الحلم كم أعصي فيغفر لي=فان اعد باء لي حلم من الله
سبحان ذي العفو كم أهفو فيوسعني= صفحا ويشملني عفو من الله
سبحان ذي القهر ما قهري بمنفصم= حيث اعتمدت على قهر من الله
سبحان ذي البطش كم أردى عداي وما=يقوم شيء على بطش من الله
سبحان ذي الأمر أمراً لا مرد له=ولا محالة عن أمر من الله
سبحان ذي الحكم لا ميل ولا شطط= ولا معقب في حكم من الله
سبحان ذي الخير ما استرفدته حرجا=الا وعاجلني خير من الله
سبحان ذي القدس عن آفات فطرتنا= لي ذكر تقديسه قدس من الله
سبحان ذي الحمد في ذات وفي صفة =حمدا يؤود اداءً من سوى الله
سبحان ذي الرحمة العظمى التي وسعت=يا راحم ارحم مرجي رحمة الله
سبحان ذي المنة الكبرى التي شملت=بمنة الله أرجو منة الله
سبحان ذي النعمة المحصي مطالبنا =وليس تحصي بعد نعمة الله
سبحان ذي العزة الباقي القديم بلا=بدء ولا لانتهاء عزة الله
سبحان ذي القدرة الأعلى فلا أحد=بفائت قدره عن قدرة الله
سبحان ذي السطوة الغلاب كم قصمت=من شاء قصمي وحياً سطوة الله
سبحان ذي القوة الحق المتين فلن=اسام ضيما وركني قوة الله
سبحان ذي السبحات الطاهرات وما=عساه يبلغ نعتي سبحة الله
سبحان ذي الكبر في ذات وفي صفة =الله أكبر كل الكبر لله
سبحان ذي الحرمة الحامي لحرمته= لم تنأ عن ذي انتهاك غيرة الله
سبحان ذي النقمة المخشي صولتها= حلي بسوح عدائي نقمة الله
سبحان ذي من سبح العرش العظيم له=وما أحاط به من صنعة الله
سبحان من حمدته كل حادثة= وحمدها دون الحق الحمد لله
سبحان ذي الوحدة الحق الألوهة ل=االه بالحق غير الواحد الله
سبحان مبدئ الأشياء المعيد لما=افنى وما أسرع التكوين لله
سبحان من ساسنا فضلا ًبحكمته=والخير ما تقتضيه حكمة الله
سبحان من تصلح الأشياء خيرته=أسعد بمن دبرته خيرة الله
سبحان ذي مبدع ابداع العجائب يا= عجائب الله سوقي نفحة الله
سبحان مستودع المألوه رأفته=تعهدت كل طور رأفة الله
سبحان من فرجت همي لطائفة=كم زحزح الضيق تفريج من الله
سبحان من كشفت غمي اغاثته=وعادة الله عندي عادة الله
سبحان من جبرت كسري معونته=ما انفك عن حالتي عون من الله
سبحان من عودت فقري عوارفه=ان تستهل باغنائي يد الله
سبحان من وسعت سؤلي خزائنه=لله ما قدره في أنعم الله
سبحان من عصمتي فيما يقدره=به وامنع شيء عصمة الله
سبحان من يعلم النجوى فيرفعها=ما فات سر وجهر حيطة الله
سبحان من يسمع الشكوى فيرحمها= قد قارنت كل ضير عطفة الله
سبحان من يبصر البلوى فيكشفها= وحيا ومن يكشف البلوى سوى الله
سبحان من يقبل الدعوى فيكرمها=تطولا ليس من حق على الله
سبحان من نظرة من عنده نظري=سعدت ان اسعدتني نظرة الله
سبحان من لطفه أوحى إلي كربي=لطائف الله تجلو شدة الله
سبحان سبحان لا أحصي الثناء له= حق الثناء ثناء الله لله
سبحان سبحان أدركني وصل على= محمد غوثنا مع صفوة الله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:13 AM:

الباقية الثانية:في التحميد


الحمد لله حق الحمد لله=بما به قام حق الحمد لله
الحمد لله اطلاقا بلا أمد=قبل الوجود وجوب الحمد لله
الحمد لله أهل الحمد في أزل= قبل الاضافات منا الحمد لله
الحمد لله لا حصر ولا عدد= ولا حدود لعظم الحمد لله
الحمد لله لا عدل ولا مثل=ولا نظير لقدر الحمد لله
الحمد لله لا بدء ولا أجل=ولا فناء لباقي الحمد لله
الحمد لله بالحمد الرضي له= وفوق ما يرتضيه الحمد لله
الحمد لله بالحمد الذي عجزت=عنه القوى في مقام الحمد لله
الحمد لله بالحمد المنير على= أسمائه قائما ًبالحمد لله
الحمد لله بالحمد الذي وصفت=صفاته من نعوت الحمد لله
الحمد لله بالحمد المصون لدى =خزائن الوحي بحر الحمد لله
الحمد لله بالحمد الأخص به =مستغرقا لكمال الحمد لله
الحمد لله بالحمد الملي به= يفني الوجود ويبقى الحمد لله
الحمد لله بالحمد الذي هدر الـ =ــعرش العظيم به في الحمد لله
الحمد لله بالحمد الملظ به الـ= ــكرسي في سبحات الحمد لله
الحمد لله بالحمد الذي زجلت=به الملائك أهل الحمد لله
الحمد لله حمد الأنبياء له=على مقاماتها في الحمد لله
الحمد لله بالحمد المحيط به= محمد متلقي الحمد لله
الحمد لله بالحمد الذي خزنت=أسراره في محيط الحمد لله
الحمد لله حمد المخلصين له= حمدا يكافئ فضل الحمد لله
الحمد لله حمدا طيبا جللا=مباركا فيه اسنى الحمد لله
الحمد لله حمدا زاكيا قدسا=مستوفيا طيبات الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بجل=ال الله مستوعبا للحمد لله
الحمد لله حمدا يستمر بل=اطرف شمولا لجنس الحمد لله
الحمد لله مقرونا بنعمته=حمدا يطابق شأن الحمد لله
الحمد لله موصولا تتم به=مراتب الشكر لي والحمد لله
الحمد لله مني لا وقوف له=دون الرضا وتمام الحمد لله
الحمد لله مني أستزيد به=من نعمة الله حسن الحمد لله
الحمد لله مني أستفيض به=من فيضه فيض وهب الحمد لله
الحمد لله مني أستمد به=مداد أسرار سر الحمد لله
الحمد لله مني أسترد به=فوائت الخير حيث الحمد لله
الحمد لله مني أستهل به=لطائف الله لي في الحمد لله
الحمد لله مني استدر به=يديه من بركات الحمد لله
الحمد لله مني أستغيث به=أوحى الاغاثات غوث الحمد لله
الحمد لله مني أستفز به=كربي ولا كرب عند الحمد لله
الحمد لله مني أستعين به=وأعظم العون عون الحمد لله
الحمد لله مني أستعيذ به= ان المعاذ معاذ الحمد لله
الحمد لله مني أستجير به=من كل سوء يجير الحمد لله
الحمد لله مني استقيل به=كل الخطايا وترك الحمد لله
الحمد لله مني أستجيز به=حسبي جوائزه بالحمد لله
الحمد لله استكفي البلاء به=يكفى البلاء بفضل الحمد لله
الحمد لله استعطي الجزاء به= في مقعد الصدق مجلى الحمد لله
الحمد لله استوفي التقاة به=أوقى التقاة وفاء الحمد لله
الحمد لله استوقي الوعيد به= لم يشق مستسعد بالحمد لله
الحمد لله أحياني وعلمني=وساسني وهداني الحمد لله
الحمد لله أغناني وآثرني=وقام بي ورعاني الحمد لله
الحمد لله عافاني وأكرمني=وخصني وحباني الحمد لله
الحمد لله أعطاني وخولني=وسد أبواب فقري الحمد لله
الحمد لله زكاني وسددني=وحاطني وكفاني الحمد لله
الحمد لله أولاني وأتحفني=في السر والجهر نعمى الحمد لله
الحمد لله آواني وأيدني=بنصره وحماني الحمد لله
الحمد لله رباني وبوأني=مبوءا ًمن لدنه الحمد لله
الحمد لله نجاني وأنقذني=بنوره من ضلالي الحمد لله
الحمد لله حلاني وميزني=بالعقل والعلم منه الحمد لله
الحمد لله بالاحسان ألهمني=رشدي وعرفنيه الحمد لله
الحمد لله أدناني وأحسن بي= ولم شعثي وأمري الحمد لله
الحمد لله كم بالحلم سترني=في موبقات المعاصي الحمد لله
الحمد لله كم خطب أبوء به=مما قضاه كفاه الحمد لله
الحمد لله كم نعماء أسبغها=ولم أقم بحقوق الحمد لله
الحمد لله كم سراء جددها=لطفا ومنا علي الحمد لله
الحمد لله كم ضراء بعدها=بحوله لا بحولي الحمد لله
الحمد لله كم أعداء مزقها=بكيده لا بكيدي الحمد لله
الحمد لله تمجيداً لعزته=وجهد عبد يبث الحمد لله
الحمد لله ذي الحمد الحميد وما=عساه أبلغه في الحمد لله
الحمد لله أنعشني وصل على=محمد مع أهل الحمد لله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:14 AM:

الباقية الثالثة:في التهليل


الهي الحق لم أشهد سوى ال=لهولا إله على حق سوى الله
الهي الحق وحدانية سبقت=الوهة وجبت للواحد الله
الهي الحق ليس الأمر مشتركا=بل أنت أنت وجلت وحدة الله
الهي الحق لا ند ولا ضدد=ولا نظير ولا أمثال لله
الهي الحق لا بدء ولا أمد=البدء والانتها صنعان لله
الهي الحق ذات غايرت عرضا=وجوهرا والكمال المحض لله
الهي الحق ملك لا شريك به= حال الشريك وحق الملك لله
الهي الحق أمر لا تنازعه=الأمر لله والتدبير لله
الهي الحق حكم لا مرد له=الحكم لله والتصريف لله
الهي الحق عز قاهر أبداً=وقدرة ظهرت في صنعة الله
الهي الحق مجد لا حسور له=مجد الألوهة والسلطان لله
الهي الحق علم لا حدوث له= الشيء في عدم والعلم لله
الهي الحق ايجاد بلا سبب=وحكمة حجبتها حيطة الله
الهي الحق قيومية كنفت=خليقة قهرتها قبضة الله
الهي الحق حول ماله حول= وقوة لا تسامي قوة الله
الهي الحق ما قهر بمعترض=ولا محال بمرهون من الله
الهي الحق ما أمر بملتبس=على الحقيقة آيات من الله
الهي الحق ذا الشأن العظيم شؤون= الحق دانت لوحدانية الله
الهي الحق شأن لا حدود له= شأن الجلال وشأن الكبر لله
الهي الحق فردانية ولهت=ذلا وفقرا اليها فطرة الله
الهي الحق ذرات الوجود بها=شواهد الصنع والتكوين لله
الهي الحق بالآثار مبصرة= من اليقين على التأثير لله
الهي الحق اقدار وأقضية=من مصدر واحد من حكمة الله
الهي الحق ذا الابداع منتظم= على كمالاته من وحدة الله
الهي الحق لو شوركت لاختلفت=تلك الارادات بين الشرك بالله
الهي الحق سلطان بلا غرض =يقضي عليه وجلت حجة الله
الهي الحق متروك الارادة والـ=ــمختار ايجاده حكمان لله
الهي الحق تقضي ما تشاء ول=ايقضي بشيء من الأشيا على الله
الهي الحق ما أوجدت من حدث=الا عليه سمات الذل لله
الهي الحق حال الأين مثل متى=والكيف والكم عن وصفية الله
الهي الحق فرد واحد أحد=في الذات والفعل والأوصاف لله
الهي الحق حي أول صمد=كذاك كنت ولا أزمان لله
الهي الحق لم تولد ولم تلد الـ=أشياء خلق ولا اكفاء لله
الهي الحق قيوم بما خلقت=يداك حفظا وتدبيرا من الله
الهي الحق لا نوم ولا سنة=ان النقائض لا تفضى على الله
الهي الحق لام الملك جامعة= ما غادرت ثقل ذر ليس لله
الهي الحق أهل الكبرياء فمن =هو الشفيع بلا اذن من الله
الهي الحق ذا العلم المحيط وعن=مشيئة ما علمناه من الله
الهي الحق من كرسيه وسع الـ=ـسماء والأرض في حفظ من الله
الهي الحق لا تحوي علوك أو =هام ولا العظم المنسوب لله
الهي الحق ملك ما له وزر= من مالك الملك الا رحمة الله
الهي الحق تؤتيه وتنزعه=والعز والذل في المخلوق لله
الهي الحق ايلاج النهار بليـ= ـل من اله به يأتي سوى الله
الهي الحق اخراج الحياة من الـ=ـسمات والعكس هل الا من الله
الهي الحق أرزاق بغير حساب=من يوفيها فضلا ًسوى الله
الهي الحق آجال مقدرة=هل المقادير الا في يد الله
الهي الحق تقدير وتقدمة=تجري بحكم خفايا حكمة الله
الهي الحق أسباب مسببة=بلا ازدياد ولا نقص من الله
الهي الحق حاطت منك هيمنة =فالسر والغيب كالاعلان لله
الهي الحق مني الروح قائمة =والسر والقلب بالتوحيد لله
الهي الحق ايماني ومعرفتي= في عالم الذكر اكرام من الله
الهي الحق أخلصني مخالصة =بالله في الله عند الله الله
الهي الحق نورني بمعرفة=وهب لي القرب بالعرفان لله
الهي الحق اخلصني باسمك من=اسمي وخذني الى الاخلاص لله
الهي الحق لي نفس علمت بها =أشكو جبلتها السؤى الى الله
الهي الحق تدعوها لتصلحها=فتنزوي للهوى عن طاعة الله
الهي الحق صدتها علائقها=وأقعدتها طواياها عن الله
الهي الحق محصها مقدسة= من كل شائبة تقصى عن الله
الهي الحق لو جدت ولو هزلت=بغر حولك لم تبلغ الى الله
الهي الحق عزتني سياستها= الا اذا وفقتني نظرة الله
الهي الحق لي ذنب تعاظمني =وليس يعظم من شيء على الله
الهي الحق ويلي حيث تقذفني =في هوة المقت مطرودا ًعن الله
الهي الحق ادركني بمغفرة= ورحمة وادم لي عصمة الله
الهي الحق اسعدني وصل على=محمد مددي مع خيرة الله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:15 AM:

الباقية الرابعة:في التكبير


الله أكبر حق الكبر لله=والقهر والجبر يا والعز لله
الله أكبر ذو القدر العلي رفيع=المجد لا مجد الا وهو لله
الله أكبر أهل الكبرياء عظيم= الملك حقية الاكبار لله
الله أكبر ذو العرش المجيد منيع=العز لا عز الا وهو لله
الله أكبر ذو البطش الشديد عزيز=الانتقام من العاصين لله
الله أكبر رب لا شريك له=ولا ظهير ولا أشياء لله
الله أكبر عدل قائم ملك=حق كما يجب التكبير لله
الله أكبر حقا ذو الجلال وذو الـ=اكرام تكبير ذات الله لله
الله أكبر تكبيرا لعزته=كما يحب ويرضى الله لله
الله أكبر تكبيرا بما جمعت=صفاته من سمات الكبر لله
الله أكبر تكبيرا بما سفرت= أسماؤه من عظيم القدر لله
الله أكبر تكبيرا بما نطقت= أفعاله من كمال الكبر لله
الله أكبر ايمانا بوحدته=في الذات والنسب العليا الى الله
الله أكبر اعظاما لرتبته=تعاظمت كل شيء رتبة الله
الله أكبر عن تكبير صنعته= فوق العبارات كبرا عزة الله
الله أكبر عن اطراء مدحتنا= اصغر باطرائنا في جانب الله
الله أكبر عن وهم وعن فكر= حسب النهي درك ان لا درك لله
الله أكبر من علم يحيط به=العلم بالكنه مما اختص بالله
الله أكبر عن كنه يحل وعن= حلول اغيار عين الذات بالله
الله أكبر عن فقر الى صفة= سواه في السلب والايجاب لله
الله أكبر عن كيف وهل ولما =تقدس الله لا تعليل لله
الله أكبر عن حد وعن جهة= وعن مقابلة الأشياء لله
الله أكبر عن نقص يؤثره=درك العيون ودرك العقل في الله
الله أكبر عن علم يجزئه=تغاير الحدث المصنوع لله
الله أكبر عن علم على حدث= ترك الارادة عن علم من الله
الله أكبر عن جهل بذي عدم= ومستحيل تعالت غيرة الله
الله أكبر عن حال وعن غير= ان البلى عرض في محدث الله
الله أكبر خلف الوعيد وعن= تبدل القول في وعد من الله
الله أكبر عن شغل يضايقه=بشأن اخر عن شأن من الله
الله أكبر عن أمر يعارضه= أمر يد الغلب والتنفيذ لله
الله أكبر عن فوت لثقل هباء= عز عن حصر قيومية الله
الله أكبر عن ولد وصاحبة= ووالد وعن التقسيم لله
الله أكبر عن ايجاب موجبة= ذات الوجوب وجوب الذات لله
الله أكبر عن فضل وعن صلة =خصائص الدرك نافت عزة الله
الله أكبر جدا ان يمانعه=جد فما عز ذو جد على الله
الله أكبر جدا ان يقيده=فقر لشيء تعالت غنية الله
الله أكبر جدا ان يغالب في=سلطانه بقضاء ليس لله
الله أكبر ان أذل ولي=من عز تكبيره حصن من الله
الله أكبر ملكا ان أمد الى=غناه كفى فلا أحظى من الله
الله أكبر وهبا ان أقل على= مواهب الله والحسنى من الله
الله أكبر وسعا ان يضايقني= سوء وأوسع شيء رحمة الله
الله أكبر جودا ان يحملني=فقرا الى الخلق والاعطاء لله
الله أكبر لطفا ان يقيدني=سوء الجدود وآفاتي عن الله
الله أكبر قهرا ان تعبدني=نفسي لسلطانها عن خدمة الله
الله أكبر حفظا ان يغادرني= مسترسلا للهوى عن خشية الله
الله أكبر احسانا وتربية=من ان ازائل طورا صبغة الله
الله أكبر برا ان أقوم له=فلا تبارك اخلاصي يد الله
الله أكبر منا ان يرى ولهي=فانثني عنه مطرودا عن الله
الله أكبر حلما ان يؤاخذني= بما اقترفت وقد أخلصت لله
الله أكبر عفوا ان يعذبني=وقد تنصلت من ذنبي الى الله
الله أكبر صفحا ان أخر له=مستصغرا فأرى مقتا من الله
الله أكبر فضلا ان يباعدني=وقد تدانيت بالتقوى من الله
الله أكبر معروفا وفاضلة=ان يوحش العبد بعد الانس بالله
الله أكبر تكريما لمقترب=تقرب العبد تقريب من الله
الله أكبر ما أحفى عواطفه=بعائذ بائس راج من الله
الله أكبر ما أوحى اغاثته=للمستغيث من الاسواء بالله
الله أكبر ما أدنى لطائفه=من لاجئ في بلاياه الى الله
الله أكبر ما أولى مراحمه=بحل عقدة مضطر الى الله
الله أكبر ما أسنى جوائزه=لمادح الله لا يرجوا سوى الله
الله أكبر ما أجدى عوارفه= لباسط القول بالتمجيد لله
الله أكبر ما أوفى مكارمه=لتارك الخلق معطي الحق لله
الله أكبر ما أحرى عنايته=لمن تمسك في الأطوار بالله
الله أكبر ما أعلى أياديه=تبارك الله تمت نعمة الله
الله أكبر اصلحني وصل على =محمد واجزني الحب بالله


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:17 AM:

المسائيات:الباقية الأولى:في التسبيح


سبحان ربي رب العزة الله= عن كل ما غايرته رتبة الله
سبحان ربي الاعلى المالك الملك الـ=ــقدوس اعداد معلومية الله
سبحان ربي العظيم الواحد الأحد الـ=ــرب الجليل العلي القائم الله
سبحان ربي الحليم الغافر الصمد الـ =ــمحيي المميت القوي القادر الله
سبحان ربي غفار الذنوب وستــ=ــار العيوب الرؤوف الراحم الله
سبحان ربي الكريم الباسط النعم الـ= ــبر الرحيم الكفيل الواجد الله
سبحان ربي اللطيف الموسع المنن الـ=ــكافي الحفي المقيت المحسن الله
سبحان ربي البديع المتقن الفطر الـ= ــحي الحكيم العليم الواسع الله
سبحان ربي العزيز القاهر المتعا=لي الغالب المستعان الناصر الله
سبحان ربي المجيد الماجد المتو=لي المستجار الولي المقسط الله
سبحان ربي قيوم الخلائق فتــ =ــاح المضائق محصي الحادث الله
سبحان ربي وهاب المواهب رزاق= البرايا بلا حق على الله
سبحان ربي جبار الكسير رحيم=البائسين عظيم المنة الله
سبحان ربي رحمن البرية غفار=الخطيئة رب النعمة الله
سبحان ربي المبين النور عالم ما=نخفي ونعلن هادي الفطرة الله
سبحان ربي البصير المدرك الحركات=والسكون السميع الشاهد الله
سبحان ربي علام الغيوب رقيب=الكائنات المحيط الفاطر الله
سبحان ربي معطي الخير فاتحه=لا اعرف الخير الا من يد الله
سبحان ربي الشهيد المبدئ الفطر الـ =ــمعيد باعث أهل المحشر الله
سبحان ربي الحميد الواهب المدد الـ =ــمغني الغني الوهوب المنعم الله
سبحان ربي الودود الفاتح الخير الـ= ــبر المبر الوصول المجمل الله
سبحان ربي غفور السيئات محب=التائبين العفو الساتر الله
سبحان ربي معز المؤمنين مذل=الكافرين القدير القابض الله
سبحان ربي النصير المانع المتدا=ني في الجلال الحفيظ المؤمن الله
سبحان ربي سريع الانتقام شديد=البطش بالمعتدين القاصم الله
سبحان ربي المقيت الخلق قاسم مقــ=ــدار المعيشة وفق الحكمة الله
سبحان ربي الجليل ذي الجلال وذي الـ=اكرام حسبي الشكور الشاكر الله
سبحان ربي الرشيد المرشد المتأ=ني بالعباد الصبور العاصم الله
سبحان ربي الهي سيدي أملي الـ=ــتواب ذي اللطف في مقداره الله
سبحان ربي المتين الحق مبدع آ=يات العجائب مؤتي البسطة الله
سبحان ربي الرفيع المجد والدرجات=الرافع الخافض المسترزق الله
سبحان ربي مفني الكون وارثه=له البقاء ولا باقي سوى الله
سبحان ربي يقضي ما يشاء بفضل= أو بعدل ولا يقضي على الله
سبحان ربي القديم الأول الأزلـ=ــي الآخر الأبدي الموجد الله
سبحان ربي الوكيل الظاهر المتجـ= ــلي الباطن المستمد الكاشف الله
سبحان ربي خلاق المقدم من =شاء المؤخر في أحكامه الله
سبحان ربي الحسيب القيم المتكـ=ــبر المهيمن غلاب القوى الله
سبحان ربي ذي الحبل الشديد وذي الـ=أمر الرشيد المقيت المكرم الله
سبحان ربي من لبس العز الحفي به=وقال بالعز في سلطانه الله
سبحان ربي خضوعا من تعطف بالـ =ــمجد العظيم وكل المجد لله
سبحان من قهر الأكوان هيبته =تسبيح من لا يرى حقا سوى الله
سبحان من تعجز المخلوق سبحته= ما أعجز المنتهي عن سبحة الله
سبحان من بيديه الملك والملكو= ت الجامع الناس يوم المحشر الله
سبحان من فاتت الاحصاء نعمته=والشكر من شاكر من أنعم الله
سبحان من قدر الموجود مبتدئا=بلا مثال خلا ممن سوى الله
سبحان من عظمت جدا مواهبه=بقسمة قدرتها حكمة الله
سبحان من قام بالحسنى وجددها=تكرما وبها وعد من الله
سبحان من من فرض الاحسان كي يهب=الاحسان والكل احسان من الله
سبحان من أثر الآثار متصفا =فيها بنور تجلي الظاهر الله
سبحان من بصر الألباب فاكشفت=لها حقيقة حق الباطن الله
سبحان من فاض منه النور فامتزجت=بنوره أنفس الأحباب لله
سبحان من فاض منه الفيض فامتلأت=به القلوب هدى من صفوة الله
سبحان من ذكره عز وطاعته =فوز وشرعته نور من الله
سبحان من حبه ما فوقه شرف=فاز المحبون بالزلفى الى الله
سبحان من ملأت قلبي محاسنه=شوقا وذوقا وتوليها الى الله
سبحان من ملأت نفسي مخافته=نارا تذوب بها من خشية الله
سبحان من روحت روحي بشائره=بمستهل الرجا من رحمة الله
سبحان من أورد الأرواح ابحره=وهيم الأنفس الولهى الى الله
سبحان من خص بالعرفان طائفة=أفنتهم كلمات الله في الله
سبحان من ساق لليسرى لما خلقت=له النفوس وسر الأمر لله
سبحان من جنب العسرى ويسر للـ= ــيسرى وأعطى الهدى جودا من الله
سبحان من جعل التسبيح مزدلفا=من سبح الله لم يبعد من الله
سبحان من جعل التوحيد جنتنا=من وحد الله حقا فاز بالله
سبحان سبحان ربي رب صلى على =محمد وبه امددني من الله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:18 AM:

الباقية الثانية:في التحميد


الحمد لله حق الحمد لله=بما يقوم بحق الحمد لله
الحمد لله حمدا طيبا جللا=مباركا فيه وفق الحمد لله
الحمد لله حمدا لا نظير له=ولا كفاء لعظم الحمد لله
الحمد لله حمدا لا يقام به=من ذا يقوم بحق الحمد لله
الحمد لله حمدا لا يماثله=حمد ولا حمد مثل الحمد لله
الحمد لله حمدا لا يعادله=حمد وأين عديل الحمد لله
الحمد لله حمدا ظاهرا أبدا=كما يكون لحق الحمد لله
الحمد لله حمدا كفؤ نعمته=كما يحق لفرض الحمد لله
الحمد لله حمدا فوق واجبه=وضعف اضعاف عين الحمد لله
الحمد لله حمدا فوق مقدرتي= وليس يقدر قدر الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بكما=ل الله حسب كمال الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بجلا=ل الله فوق رضاه الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بجما=ل الله منه اليه الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بشؤون= الله منه اليه الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بصفات= الله وهو مقام الحمد لله
الحمد لله حمدا لائقا بأسا=مي الله انى تجلى الحمد لله
الحمد لله حمد الذات منه له= حمدا يعادل كنه الحمد لله
الحمد لله حمدا لا نفاذ له=يفنى الوجود ويبقى الحمد لله
الحمد لله حمدا ليس يحصره= حد ولا حد يحوي الحمد لله
الحمد لله حمدا لا يحيط به=عد تنزه عنه الحمد لله
الحمد لله حمدا لا يقام به=كيف القيام بحق الحمد لله
الحمد لله حمدا يرتضيه له=حمدا يحقق حق الحمد لله
الحمد لله محمودا بلا سبب=قضت الوهته بالحمد لله
الحمد لله حمدا زاكيا وجبت=به قضاء حقوق الحمد لله
الحمد لله لا تقضى حقيقته=اذ كل حمد قضى بالحمد لله
الحمد لله قيوما بفطرته=وكلها شاهد بالحمد لله
الحمد لله حمدا باقيا فله=حسب البقاء بقاء الحمد لله
الحمد لله فتاح المواهب وهـ =ــاب الفتوح بسر الحمد لله
الحمد لله خير الرازقين مقيت =العالمين كفاء الحمد لله
الحمد لله خير الناصرين وخير =الفاتحين الكريم الحمد لله
الحمد لله خير الراحمين وخير=الغافرين الحليم الحمد لله
الحمد لله برا محسنا صمدا= أعطى وأغنى وأقنى الحمد لله
الحمد لله رزاق العباد لطيفا= بالعباد الرحيم الحمد لله
الحمد لله رب العالمين جميل =الصنع مولي العطايا الحمد لله
الحمد لله أهل الجود كل يد=ونعمة هي منه الحمد لله
الحمد لله محمود الفعال حميد=الذات والوصف اسنى الحمد لله
الحمد لله أهل الحمد ما حمدت=ذات بحق سواه الحمد لله
الحمد لله لا تحصى محامده= لم يأت خلق بحق الحمد لله
الحمد لله اخلاصا أحققه=لوجه ربي الاعلى الحمد لله
الحمد لله مرضاة أجردها=لحقه من شؤوني الحمد لله
الحمد لله ايمانا بوحدته=ووعده والوعيد الحمد لله
الحمد لله شكرا وافرا ويقينا= بالمزيد عليه الحمد لله
الحمد لله طوع المخلصين له=في الحمد والشكر أعلى الحمد لله
الحمد لله اقرارا ومعرفة=بالعجز بي عن أداء الحمد لله
الحمد لله عرفانا بعزته=وذلتي وافتقاري الحمد لله
الحمد لله اذعانا برتبته=وجه ابتهالي اليه الحمد لله
الحمد لله من حق الثناء له=ادراك عجزي عنه الحمد لله
الحمد لله قد أبصرت حجته= بنوره وهداه الحمد لله
الحمد لله حمدا حيث عرفني= مراتبي ومقامي الحمد لله
الحمد لله في عسر وميسرة= أقامني في مقام الحمد لله
الحمد لله فيما اختار من خير=رضيت خيرته والحمد لله
الحمد لله في تدبير مصلحتي= ولو بضد اختياري الحمد لله
الحمد لله في تجديد نعمته=منا وطولا علي الحمد لله
الحمد لله في ضراء كشفها=وكربة قد جلاها الحمد لله
الحمد لله كم أهفو فيوسعني= حلما ويصفح عني الحمد لله
الحمد لله في خوفي أمنت به =وفي رجائي حباني الحمد لله
الحمد لله أغنتني جوائزه=بالافتقار اليه الحمد لله
الحمد لله كم أكدى فينعشني= وحيا برحمته والحمد لله
الحمد لله كم من عقدة لزبت= فحلها لطفه والحمد لله
الحمد لله آواني وأيدني=بنصره وكفاني الحمد لله
الحمد لله أغناني وبوأني=مبوءا حسنا والحمد لله
الحمد لله سواني وفضلني=على كثير غنى والحمد لله
الحمد لله أعطاني ونورني=من علمه وهداني الحمد لله
الحمد لله أولاني اليقين به=في العسر واليسر منه الحمد لله
الحمد لله كم فتح وخاتمة=من وهبه ساقه لي الحمد لله
الحمد لله أسعدني وصل على=محمد من هدى للحمد لله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:19 AM:

الباقية الثالثة:في التهليل


بسم الاله الهي الحق بالله=لله في الله اخلاصي الى الله
الهي الحق لم أشهد سواك ول=االه بالحق غير الواحد الله
الهي الحق قد أسلمت وجهي ل=االه غيرك اذعانا الى الله
الهي الحق قد وجهت وجهي ل=االه غيرك اخباتا الى الله
الهي الحق ايمانا خضعت به=ان الألوهة والسلطان لله
الهي الحق وحدانية سطعت= أنوار شاهدها في فطرة الله
الهي الحق برهان الألوهة معـ =ــلوم الثبوت لذات الواجب الله
الهي الحق ذرات الوجود وتصـ=ــريف الأمور أبانت حجة الله
الهي الحق عين الكون مبصرة=حقيقة الأمر ان الأمر لله
الهي الحق هذا الكون منتظم= قاض بأن يد الابداع لله
الهي الحق ربانية وجبت=قام الوجود بربانية الله
الهي الحق ربانية قهرت=القهر لله والتدبير لله
الهي الحق ربانية ظهرت=لا شك في الله جلت عزة الله
الهي الحق امجاد الألوهة والـ=ــفردية المحض حق المالك الله
الهي الحق عز الملك حقك لا =شريك لا ضد لا أنداد لله
الهي الحق ذا الوصف القديم وايـ=ــجابي وسلبي انعام من الله
الهي الحق نفيي ما نفيت واثـ=ــباتي لما أثبتته كلمة الله
الهي الحق انفي كل ماعبدوا= شركا وأثبت حق الله لله
الهي الحق معبودي اعترفت له=بواجبات اعتراف العبد لله
الهي الحق توحيدا ولهت به =لوجهه كمراد الله لله
الهي الحق تطوير العباد وتد =بير الأمور اقتضته حكمة الله
الهي الحق تنوير العقول والـ=ــهام النفوس دلالات على الله
الهي الحق ضلت بعدما علمت=لسابق العلم الباب عن الله
الهي الحق لم يعرفك مفتتن= بالاختيار عن التفويض لله
الهي الحق من يعرفك لم ير مو=جودا ولا اسما لموجود سوى الله
الهي الحق ما في الكون ذو اثر=لذاته انما التأثير لله
الهي الحق أبطنت الحقيقة في الـ=ــتجليات على مصنوعة الله
الهي الحق غيب باطن وتجل=ظاهر صفتا ذاتية الله
الهي الحق ما غيب بمنكشف=ولا ظهور بغير الاسم لله
الهي الحق عجز الحادثات عن الـ=ادراك درك ودرك الله لله
الهي الحق ما ظنوا وما وهموا=من النقائص منفي عن الله
الهي الحق ما أوجدتني عبثا= قضت بايجاد نفسي حكمة الله
الهي الحق اذ سويتني بشرا= نصبت لي علما يهدي الى الله
الهي الحق ان ضل البصير فباخـ=ــتياره وعليه حجة الله
الهي الحق لم تجبر على عمل =ولا غلبت على مكروهة الله
الهي الحق كسب أنت خالقه= ولا اعتراض لمخلوق على الله
الهي الحق لم تأخذ بلا حجج= أخذ بعدل على علم من الله
الهي الحق ما في الملك مظلمة=فعل وترك على قسط من الله
الهي الحق أنت الله أنت ولا= اله غيرك قد أخلصت لله
الهي الحق أنت الله أنت فاخــ =ــلصني بخالصة في طاعة الله
الهي الحق أنت الله أنت فخــ=ــلص من كثائفها نفسي الى الله
الهي الحق أشغلني بحبك عن=علائقي انها حجب عن الله
الهي الحق أنت الله أنت فقــ= ــدسني بذكرك عن ذكري سوى الله
الهي الحق أنت الله أنت فبا= ركني سعيداً وأوصلني الى الله
الهي الحق أنت الله أنت فقــ= ربني نجيا وهب لي نظرة الله
الهي الحق أنت الله أنت فهب=لي من لدنك فتوح العلم بالله
الهي الحق أنت الله أنت فنـ= ــورني بأنوار نورانية الله
الهي الحق أنت الله أنت عظيم =المجد مجد مقامي باسمك الله
الهي الحق أنت الله أنت تدا= راكني بلطف وامداد من الله
الهي الحق أنت الله أنت وقد= جد البلاء فأرسل نفحة الله
الهي الحق شد الكرب واتسعت=ضرورتي لقني روحا من الله
الهي الحق لا أخشى البلية في=دين ودنيا وحصني عصمة الله
الهي الحق من تعصمه قارنه=جد ونور واعزاز من الله
الهي الحق حبل الله معتصمي =وطود توحيد قلبي وحدة الله
الهي الحق توحيدي لذاتك ل=اأبغي به عرضا يلهى عن الله
الهي الحق تنزيهي صفاتك والـ=أسماء أبغي به الزلفى من الله
الهي الحق من حق الألوهة تنــ=ــزيه على غير حرف ليس لله
الهي الحق عرض العبد فاقته=عليك من واجبات العبد لله
الهي الحق قدرت الخصاصة بي=أرجو لها يا إلهي منة الله
الهي الحق ما جدى ومكسبتي =الا اذا أكسبتني نعمة الله
الهي الحق اوقرت الذنوب وقد=أوفى اللقاء وحشوي خشية الله
الهي الحق صلني بالنجاة وغفــ=ــران الذنوب فذا توبي الى الله
الهي الحق بالتوحيد خذ بيدي=الى مقر الرضا من رحمة الله
الهي الحق ما لي قربة ويد=الا بتوحيد وحدانية الله
الهي الحق هب أزكى الصلاة رسول=الله أحمد هادينا الى الله


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:20 AM:

الباقية الرابعة:في التكبير


الله أكبر بسم الله بال=له الله أكبر حق الكبر لله
الله أكبر تكبيرا ً لعزته=العز لله والتكبير لله
الله أكبر تعظيما ً لهيبته=الملك لله والتعظيم لله
الله أكبر تمجيدا لقدرته=القهر لله والتمجيد لله
الله أكبر تقديسا لرتبته=القدس لله والتنزيه لله
الله أكبر تحميدا يحق له=الشكر لله والتحميد لله
الله أكبر جل الله عن شبه=في الذات والنعت لا اشباه لله
الله أكبر ليس الأمر مشتركا= لا يقتضي الأمر الا وحدة الله
الله أكبر حال البدء عنه وحال=الانتهاء هما صنعان لله
الله أكبر حقت أوليته=وآخريته لا حد لله
الله أكبر ضاءت ظاهريته=آثاره كلها ذلت على الله
الله أكبر تعلوا الباطنية عن=درك الحقيقة لا ادراك الله
الله أكبر جلت قادريته=عن معجز خارج عن قدرة الله
الله أكبر ما ضاقت احاطته=تكنفت كل شيء حيطة الله
الله أكبر حيا لا فناء له=ثبت البقا تقتضي ذاتية الله
الله أكبر قيوم الوجود على= كل الحوادث قيومية الله
الله أكبر ذو العلم القديم بما=قد كان أو سيكون العلم لله
الله أكبر ما علم بمكتسب=ولا بشرط وجود خيرة الله
الله أكبر مختارا ارادته=شرط المكون والتكوين لله
الله أكبر لم ينشئ بدائعه=على مثال له سبق على الله
الله أكبر لم يبدئ خليقته=ولم يعدها بعون ما سوى الله
الله أكبر عز الجبرياء له=الجبرياء على التحقيق لله
الله أكبر مجد الكبرياء له=على المنازع فيها قصمة الله
الله أكبر عز قائم وجلا=ل دائم حق فردانية الله
الله أكبر جبار لقوته الـ=ايجاب والسلب عزت قوة الله
الله أكبر عدل نافذ ويد=بالقسط آخذة جلت يد الله
الله أكبر ملك لا نظير به=ولا وزير ولا اضداد لله
الله أكبر جد شانه عظم=الجد والعظم الذاتي لله
الله أكبر امجاد العلاء له=القهر والغلب والسلطان لله
الله أكبر امجاد مقدسة=وفوق نسبتنا مجدية الله
الله أكبر انعام وطول يد=سيقت الى خلقه عن قسمة الله
الله أكبر تفضيلا برحمته=وقلة قدرتها حكمة الله
الله أكبر الطاف وفضل يد= للطائعين وللعاصين لله
الله أكبر ما أعلى سياسته=يعطي ويمنع تدبيرا من الله
الله أكبر من أعطى فعن كرم =أعطاه والمنع فيه خيرة الله
الله أكبر تلك الحالتين على= كرامتين لنا من نعمة الله
الله أكبر قدرا ذو الجلال وذو الـ=اكرام من بسطتي في مدحة الله
الله أكبر شأنٌ ليس يبلغه=حمدي وذكري ولكن دعوة الله
الله أكبر عظما ً أن يقوم له= شيء علت كل شيء هيبة الله
الله أكبر قهرا أن يضادده=شيء على كل شيء سطوة الله
الله أكبر ملكا عن مناددة=الند لله منفي عن الله
الله أكبر شأنا عن معادلة=قد استحالت بلا شك عن الله
الله أكبر عزا عن مقاومة=من أين للعجز ان يقوى على الله
الله أكبر رزاق بغير حساب=قبل عرض الدعاوي منة الله
الله أكبر وهاب مواهبه=سرا وجهرا قضايا رحمة الله
الله أكبر جود مطلق وأياد=سابغات والطاف من الله
الله أكبر موجود لطالبه=لا يحجب الله قطعا طالب الله
الله أكبر يدعوني الى كرم= وهو الغني وبي فقر الى الله
الله أكبر منا قبل مسألتي=ونفس مسألتي من من الله
الله أكبر يدعوني لمغفرة=ورحمة وأعاصي دعوة الله
الله أكبر أنساه فيذكرني=وقوتي في المعاصي نعمة الله
الله أكبر ايجادي ومصلحتي= دنيا وأخرى بقيومية الله
الله أكبر ما لي غير نظرته= هلكت لو فارقتني نظرة الله
الله أكبر غير الله مفتقر=مثلي اليه ومنظور من الله
الله أكبر لو حاقت ذنوبي بي= فليس لي عاصم يغني من الله
الله أكبر لولا رحمة كتبت=منه عليه لحلت نقمة الله
الله أكبر عين الله ناظرة=قبحي ولكن وفي حلم من الله
الله أكبر لولا ان يقابلني=جمال ربي سبتني اخذة الله
الله أكبر آمالي يحققها=فيه يقيني وحسن الظن بالله
الله أكبر أخشاه لرتبته=والذنب يوجب أيضاً خشية الله
الله أكبر نفسي في أوامرها=بالسوء أرجو عليها نصرة الله
الله أكبر شيطاني غلبت به=ما منقذي منه الا عصمة الله
الله أكبر حسبي الله منه ومن= مراده بي عليه لعنة الله
الله أكبر سلطاني كمالك أ=يدني بتقوى ورضوان من الله
الله أكبر حسن بالصلاة على= محمد ختم قرباني الى الله



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:21 AM:

أبيات مرتبة على أحرف السورتين كهيعص وحمعسق


بكاف الكمال وكون الكريم= كفيل الكلاءة لي والكفاية
بهاء الهوية والهور منا=وهيبته والهوى والهداية
بياء اليقين وأنواره=ويمن يمينك يا مشتكايه
بعين العلوم وأعيانها=وعين العليم وعون العنايه
بصاد الصفاء بصيمودية=بصدقك في مقتضى كل آية
بحاء المحبة والحكمة والحكم=والحمد منا وحجب الحماية
بميم معارفك المشرقات=وأسرار مبدئها والنهاية
بعين أعنابها يا معين=بعطفك للمعتنى بالرعاية
بسين السلام وسبحانه=سريع العطاء سميع الشكاية
بقاف القوي بقهر القدير=بقيوم قلبي بقدر الوقاية
سألتك صل على المصطفى= الهي وسهل ويسر منايه



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:37 AM:

فاتحة الدعوة المباركة


الله الله هو الله أحد=الله الله هو الله الصمد
سبحانك عن والد وعن ولد=ولم يكن لذاته كفوا ً أحد
بحق لا إله إلا الله=وحق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله العزيز القاهر=الله الله المحيط الفاطر
سبحانك لا مثل لا نظائر=لا ضد لا أنداد لا مظاهر
بسر لا إله إلا الله=وسر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الكبير المتعال=الله الله الجليل ذو الجلال
سبحانه له الجمال والكمال=والمجد والعز وشدة المحال
بعز لا إله إلا الله=وعز أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله القدير القادر=الأول المحي المميت الآخر
سبحانه النور البديع الظاهر= الباطن الحق الغفور الغافر
بمجد لا إله إلا الله=ومجد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المليك المقتدر=الله الله الولي المنتصر
سبحانه من شأنه أن يفتقر= له الوجود الأبدي المستمر
بقدس لا إله إلا الله=وقدس أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله العلي قدره=الله الله العظيم أمره
سبحانه القدوس جل ذكره=أغنى وأقنى وكفانا سره
بنور لا إله إلا الله=ونور أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المجيد الماجد=الله الله الشهيد الشاهد
سبحانه البر الغني الواجد=الباسط المعطي الحميد الواحد
بفضل لا إله إلا الله=وفضل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله اللطيف بالعباد=المنعم المحسن ذو الفضل الجواد
سبحانه عن الفناء والنفاد=كم أيد النعمة لي وكم أعاد
ببسط لا إله إلا الله=وبسط أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله القديم القائم=الازلي الأبدي الدائم
سبحانه ليس له مقاوم=وليس منه للعباد عاصم
بقهر لا إله إلا الله=وقهر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الحليم المجمل =الله الله الرؤوف المفضل
سبحانه في حلمه لا يعجل=من شأنه الغفران والتفضل
بأنس لا إله إلا الله=وأنس أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله العفو الساتر= الله الله الشكور الشاكر
سبحانه يعفو ولا يكاثر= تمحى بجنب عفوه الجرائر
بجود لا إله إلا الله = وجود أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الكريم المبتدع=الله الله العلي المخترع
سبحانه لا شيء عنه ممتنع= لم يترك الخلق سدى ولم يضع
بحكم لا إله إلا الله=وحكم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المبين الهادي=الله من ألهم للرشاد
سبحانه الرشيد للعباد=منور المريد والمراد
بفيض لا إله إلا الله=وفيض أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المعز ناصره=الله الله المذل كافره
سبحانه عن شركة الموازرة =ألا الى الله الأمور صائرة
بعون لا إله إلا الله=وعون أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله القوي الأقدر=الخالق البارئ والمصور
سبحانه المقدم المؤخر=ما للوجود غيره مدبر
بقدر لا إله إلا الله=وقدر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المكون المديد=الحي والقيوم باق لا يبيد
سبحانه ذو الطول مبدي ومعيد=ليس بظلام، تعالى، للعبيد
بمن لا إله إلا الله=ومن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المبين المانع=الله الله المقيت الواسع
سبحانه وهو الحميد النافع=الخافض المولى النصير الدافع
بيمن لا إله إلا الله=ويمن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الحفيظ الباعث=الله الله الصبور الوارث
سبحانه دل عليه الحادث=لم يخلق الأشياء وهو عابث
بلطف لا إله إلا الله=ولطف أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله السميع والبصير=الله الله مجير المستجير
سبحانه جابر ذي القلب الكسير=الهنا الرحيم راحم الفقير
بعطف لا إله إلا الله=وعطف أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الحبيب المنتقم=الضار والمدرك ملهم الأمم
سبحانه الغيور من هتك الحرم=ولا يرد بأسه عمن ظلم
بنصر لا إله إلا الله=ونصر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله القريب الأعلى=الله الله القريب المولى
سبحانه المجيب كم تجلى=على القلوب من له تخلى
بغوث لا إله إلا الله=وغوث أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو المحصي الوكيل=الله علام الغيوب والكفيل
سبحانه عن الشبيه والبديل=في صنعه على وجوده دليل
بعظم لا إله إلا الله=وعظم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله رفيع الدرجات=مصرف الآيات موجود الذوات
سبحانه مقدر الأوقات=ذو الشأن ربي جامع الشتات
بحول لا إله إلا الله=وحول أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو الفتاح=بفتحه تنبسط الأرواح
سبحانه وفالق الأصباح=من نوره المشكاة والمصباح
ببضوء لا إله إلا الله=ونور أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو الوهاب=بفتحه تنفتح الأبواب
سبحانه وأمره المجاب=وكنهه يحير الألباب
بوهب لا إله إلا الله=ووهب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الوهوب الكافي=الله الله الوصول الوافي
سبحانه اللطيف والمعافي= كم أدرك الملهوف بالألطاف
بوصل لا إله إلا الله=ووصل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الخبير في القدم=بالكل من قبل الوجود والعدم
سبحانه كشاف أستار الظلم= وواهب الاسرار أسرار الحكم
بكشف لا إله إلا الله=وكشف أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله السلام المؤمن=الملك القدوس والمهيمن
سبحانه الجبار ليس يوهن= المتكبر الودود المحسن
بملك لا إله إلا ال=له وملك أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو الغفار=الله الله هو القهار
سبحانه القابض ما يختار=والحاكم العَدٌلُ له الاكبار
بحكم لا إله إلا الله=وحكم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المنيع السامي=الله ذو الجلال والاكرام
سبحانه ذو الفضل والانعام= المقسط القضاء في الأحكام
بقسط لا إله إلا الله=وعدل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المجيب المغني=ومالك الملك عظيم المن
سبحانه أدنى الى مني=يا رب حقق في رضاك ظني
بفتح لا إله إلا الله=وفتح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الاله الحق=له الكمال المطلق الاحق
سبحانه له البقا والسبق=من وعده الوعد الأتم الصدق
بصدق لا إله إلا الله=وصدق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو له=قداسة مطلقة عن الشبه
سبحانه عن غير ما يحق له= لوجهه تعنو الوجوه بالوله
بأيد لا إله إلا الله=وأيد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله إلا هو عن=مراده ما كان أو ما لم يكن
سبحانه أحصى الخفايا والعلن =يكون ما يريده بقول كن
بقلب لا إله إلا الله=وقلب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو في=قدرته سيطرة التصرف
سبحانه بالعسر لم يكلف=الخلق في مراحم التلطف
برحم لا إله إلا الله=ورحم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو لا=تدركه الأبصار جل وعلا
سبحانه عن التصور اعتلى= لا كيف لأحد لا جنس خلا
بكبر لا إله إلا الله=وكبر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله وهو لم =يدرك سواه الكبرياء والعظم
سبحانه عن جهة ومن وكم= وعن متى وما ورود ما حكم
بجد لا إله إلا الله=وجد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو به=قام الوجود في صنوف رتبه


تابع بقية القيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:38 AM:

تابع :فاتحة الدعوة المباركة


سبحانه من يعتصم بسببه=نجا به من موبقات غضبه
بفوز لا إله إلا الله=وفوز أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو ما=فاتته ذرة بأرض وسما
سبحانه والحمد لله كما=أحصى وسى وقضى وعلما
بمدد لا إله إلا الله=ومدد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الا إله هو عم=عباده كما أراد بالنعم
سبحانه جف بما شاء القلم=ليس له معقب فيما حكم
بكنه لا إله إلا الله=وكنه أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله له الحمد على=ما مر من مر القضا وما حلا
سبحانه أحمده على البلا=حمدا بآباد البقا متصلا
بروح لا إله إلا الله=وروح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله ولي الحمد =الله الله علي الجد
سبحانه اليه وحي قصدي=حاشاه أن يجبهني بالطرد
بجاه لا إله إلا الله=وجاه أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله جميل الستر=الله الله جليل الذكر
سبحانه جل عظيم القدر=الله ذخري يا لنعم الذخر
بكثر لا إله إلا الله=وكثر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله ولي المغفرة=الله ربي قابل للمعذره
سبحانه كم فاضح قد ستره= بذكر من ينساه أو من ذكره
بذكر لا إله إلا الله=وذكر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الملي بالكرم=الله الله الحفي بالنعم
سبحانه قدر أقدار القسم=في الرزق والحرمان عدله انحتم
بشأن لا إله إلا الله=وشأن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله عليه اعتمد=الله الله اليه أستند
سبحانه البر أبر من قصد=وخير من اليه في شأن صمد
بحصن لا إله إلا الله=وحصن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله مقيم شرعته=وحفظه تام نظام فطرته
سبحانه تحت جلال عزته=معتصم بحوله وقوته
بحفظ لا إله إلا الله=وحفظ أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله مسبب السبب=بحكمة أجرى بدائع النسب
سبحانه لكل خلقه حسب=ما ضاع من الى طريقه انتسب
بحبل لا إله إلا الله=وحبل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله له اخلاصي=ليس لعبد منه من مناص
سبحانه أرجو به خلاصي=بالجود يوم الأخذ بالنواصي
بركن لا إله إلا الله=وركن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله اليه مهرعي=ظلمت نفسي واليه مفزعي
سبحانه بعينه تضرعي=حاشاه ربي ان يخيب مطمعي
بنفح لا إله إلا الله=ونفح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله إليه رغبتي=ونكسي وأوبتي وتوبتي
سبحانه يرى مقام لهفتي=يمينه تنشلني من كبوتي
بأمن لا إله إلا الله=وأمن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله له وجهي عنا=أشكو اليه ما أقاسي من عنا
سبحانه أحصى الخفا والعلنا= بين يديه من أنا حيث أنا
بجبر لا إله إلا الله=وجبر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله اليه أنظر=لقدره وشأنه استشعر
سبحانه لم يغن عنه الأثر=أسعد بمن اليه ربي ينظر
بباب لا إله إلا الله=وباب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله به أسعد=حبي له بحبه مجرد
سبحانه قاصده لا يطرد= حاشاه أن يشقى به موحد
بحب لا إله إلا الله=وحب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله مقامي يعلمه=ما لمقامي غيره من يكرمه
سبحانه يقوم من يقومه=لا ينقض التدبير أمر يبرمه
بعهد لا إله إلا الله=ووصف أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله منور القلوب=الله الله مفرج الكروب
سبحانه علام مطوي الغيوب =له كمالات السلوب والوجوب
بحمد لا إله إلا الله=وحمد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله شديد البطش لم=يهمل وان أمهل حينا من ظلم
سبحانه أشكو اليه ما علم=من بغي ظالم بشره احتدم
بقصم لا إله إلا الله=وقصم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الذي توحدا=أشكو اليه ظالما تمردا
سبحانه بعلمه كيف عدا=قبضتك اللهم بسطة العدا
بسيف لا إله إلا الله=وبطش أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو الشديد=الله الله فعال لما يرد
سبحانه الكل به مسود=أين المفر عنه والمحيد
بدرك لا إله إلا الله=ودرك أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله إليه السلوى=والسر في حيطته والنجوى
سبحانه قدر قدر البلوى=وألهم العبد عريض الدعوى
بوحي لا إله إلا الله=ووحي أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله على العرش استوى= ملكا وقهرا وعلوا وهوى
سبحانه من علمه قد احتوى= على جهار خلقه وما انطوى
بعين لا إله إلا الله=وعين أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو المنتقم=ما خشيتي منهم وما كيدهم
سبحانه ربي حسبي منهم=قد مكر الذين من قبلهم
بحرز لا إله إلا الله=وحرز أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله هو المعاين=عجزي من خصم له ضغائن
سبحانه بالله خصمي واهن= يثبت الله الذين آمنوا
بدفع لا إله إلا الله=ودفع أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله معاذي بابه=ان العزيز من حوى جنابه
سبحانه مورد من ينابه=عذب فرات سائغ شرابه
بورد لا إله إلا الله=وورد أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب


تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 20-04-2004 01:39 AM:

تابع :فاتحة الدعوة المباركة


الله الله به خصم يهون=كم حل بالخصم عذاب منه هون
سبحانه وعيده حتما يكون=هذا الذي كنتم به تستعجلون
بقمع لا إله إلا الله=وقمع أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله دعانا سمعا=وسمع الدعاء من حيث الدعا
سبحانه عن منع مضطر دعا =ليس للانسان الا ما سعى
بضمن لا إله إلا الله=وضمن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المبر المنعم=برزق من يشاء ليس يسأم
سبحانه نعمته تتمم=ولأتم نعمتي عليكم
بحفظ لا إله إلا الله=وحفظ أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله به أستفتح=بغير فتح منه لا يفتتح
سبحانه من ممسك ما يفتح= بفتحته يفوز قوم أصلحوا
بمنح لا إله إلا الله=ومنح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله إليه أصرف=وجهي وهو المصلح المصرف
سبحانه ما خاب منه المسرف =قل يا عبادي الذين أسرفوا
بمدح لا إله إلا الله=ومدح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله ومن قبضته=أفوض الأمر الى خبرته
سبحانه لا ضيق في رأفته=يدخل من يشاء في رحمته
بعصم لا إله إلا الله=وعصم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله به الكون نشا=بنوره مشى إليه من مشى
سبحانه كم آنس المستوحشا= الله يجتبي اليه من يشا
بذات لا إله إلا الله=وذات أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله اليه انصب=الله الله إليه أرغب
سبحانه من كل شيء أقرب= مطلع لا شيء عنه يعزب
بسبق لا إله إلا الله=وسبق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله اليه أبتهل=أعل من مشربه وانتهل
سبحانه من بطشه الكل وهل =أدعوه والعمر مول مكتهل
بروح لا إله إلا الله=وروح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله عليه أتكل=توكلا بكل طور متصل
سبحانه يرعى حقوق المتكل= ما اتكل العبد على الله وذل
برعي لا إله إلا ال=له ورعي أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله به اعتصم=الله الله له استسلم
سبحانه لعزه التكرم=لباب ربي أقدم لا أحجم
بحب لا إله إلا الله=وحب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بجاهه العظيم=الله الله بوجهه الكريم
سبحانه اهدنا الصراط المستقيم=ونجنا ربي من الكرب العظيم
بطيب لا إله إلا الله=وطيب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بكل ما تجب=من صفة الرب وكل ما يجب
سبحانك الطف بي واغفر واستجب= ونجني وعافني وارحم وتب
بوزن لا إله إلا الله=ووزن أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بنور ذاتك=بقدسك اللهم في صفاتك
سبحانك ارحم وقفتي ببابك=وزكني بالنور من أسمائك
ببرق لا إله إلا الله=وبرق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بشاهد الوجود=الله الله بأنوار الشهود
سبحانك اقبلني بأسرار الودود=وهب لي الرحمة في دار الخلود
بود لا إله إلا الله=وود أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله برهبياتكا=والمشرقات من تجلياتكا
سبحانك ربي إلى مرضاتكا= وهب لي العصمة من خلافكا
بعفو لا إله إلا الله=وعفو أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله يعز السلطنه=الله الله بمجد الهيمنه
سبحانك اللهم قدر الأزمنه= وبعدها الفوز لأهل الميمنه
بفضل لا إله إلا الله=وفضل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بسبق الكلمه=بالصحف الطاهرة المكرمه
سبحانك اللهم أهل المرحمه= نفسي أن قومتها مقومه
بجذب لا إله إلا الله=وجذب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله إليه أصعد=بكلماتك التي لا تنفذ
سبحانك الموفق المسدد=اياك أدعو سيدي واحمد
بخير لا إله إلا الله=وخير أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بذكرك الحميد=بحبك المكنون في قلبي العميد
سبحانك اللهم ذا الأمر الشديد=خذ بيدي وارحم مقامي يا مجيد
بوثق لا إله إلا الله=ووثق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بحق رحمتك=ربي اهدني لقربة من قربك
سبحانك انعشني بفضل العلم بك=واختم برضوانك كي أفوز بك
ببحر لا إله إلا الله=وبحر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله إليك المنتهى=هبني في هواك ربي ولها
سبحانك اللهم عبدك انتهى=اذ لم أكن أصدقك التوجها
بذوق لا إله إلا الله=وذوق أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله دنا مني الأجل=ولم يقدر لي صالح العمل
سبحانك اللهم حقق الأمل=ان اعترافي من وسائل العلل
بصفح لا إله إلا الله=وصفح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله رجائي والثقه=بين طباق السيئات الموبقه
سبحانك أرحم من جداه علقه=واجعل ظنوني كلها محققه
بنجح لا إله إلا الله=ونجح أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الجواد المسعف=الله يا من ذاته لا توصف
سبحانك العدل العزيز المنصف=تولني يا صادقا لا تخلف
بستر لا إله إلا الله=وسر أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله الحبيب المجمل=المكرم المولى الذي لا يبخل
سبحانك اللهم انت الموكل=كن يا معيني حافظا ًلا تغفل
بكفي لا إله إلا الله=وكفي أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله المثيب المجزل=الله الله العطوف المنزل
سبحانه لخلقه معول=سبحانه لكل شر مبطل
بنفع لا إله إلا الله=ونفع أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله رجاء السائلين=الله الله أنيس العارفين
سبحانه قرة عين العابدين=منفس الكربة ركن اللاجئين
بكفل لا إله إلا الله=وكفل أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله بالاسم الأعظم=صل على محمد وسلم
فضل الوجود الفاتح المختتم= وآله والصحب أهل الكرم
بعلم لا إله إلا الله=وعلم أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
الله الله وحل عقدتي=بجاهه الأعظم واجبر علتي
وعافني يا رب واشف كربتي=في الدين والدنيا ويسر عسرتي
بسيب لا إله إلا الله=وسيب أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب
وافتح لي اللهم من آمالي=انفعها في الحال وفي المآل
والوالدين وجميع الآل =واختم لنا بصالح الأعمال
بعرش لا إله إلا الله=وعرش أسمائك عجل المدد
والنصر والتفريج والفتح القريب


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 10:59 PM:

وقال أيضـا


الله بسم الله يا الله الأجل=بك أستجير من الخطايا والزلل
الله بسم الله يا رحمن هب =لي رحمة اني على خطب جلل
الله بسم الله سعني رحمة =أنا يا رحيم لواسع الرحمى محل
الله بسم الله يا ملك احمني =من كل سوء ان من لم تحم زل
الله بسم الله قدوس حل=بيني وآفاتي الرواسخ كالجبل
الله بسم الله سلم طاعتي=لك يا سلام انني رهن العلل
الله بسم الله امنك انني= يا مؤمن المذعور منك على وجل
الله بسم الله أشكو ظالما =طالت قواه ما مهيمن واهنبل
الله بسم الله عزي ثابت=بك يا عزيز اعز والخصم الاذل
الله بسم الله يا جبار خذ =خصمي ومزقه فقد غلب الحيل
الله بسم الله يا متكبر=فلتمحق المتكبرين على عجل
الله بسم الله جد يا خالق الـ=أشياء من عدم بايجاد الأمل
الله بسم الله كون مطلبي =يا بارئ المختار جل عن العلل
الله بسم الله صور في جنا=ني يا مصور حبك الاعلى الأجل
الله بسم الله يا غفار قد= أسرفت فاغفر ما أسأت من العمل
الله بسم الله يا قهار خذ =خصمي العنيد فأنت تعلم ما فعل
الله بسم الله يا وهاب هب=لي رحمة دنيا وأحرى تشتمل
الله بسم الله يا رزاق قد= أقللت فارزقني ورزقك لا يقل
الله بسم الله يا فتاح أبـ=ـواب الفتوح افتح لعبدك ما انقفل
الله بسم الله كشف جهالتي=بك يا عليم اكشف لعقلي ما جهل
الله بسم الله خذ يا قابض الـ = أرواح روح الظالمي الطاغي المضل
الله بسم الله جد لي بسطه =يا باسط الخيرات للعبد المقل
الله بسم الله خافض من طغى=بك أستجير من العدى اخفضهم بذل
الله بسم الله رافع أهله ار=فعني من الدرجات في أسنى محل
الله بسم الله ثبت عمرتي=لك ما معز وذل خصمي يا مذل
الله بسم الله سمعا دعوتي =لك يا سميع وأنت تسمع من وأل
الله بسم الله قو بصيرتي =بك يا بصير الى المراشد استدل
الله بسم الله يا حكم انتقم= من ظالمي أشكوه خذه بلا مهل
الله بسم الله يا عدل اجترى= هذا الظلوم وأنت أعدل من عدل
الله بسم الله لطفاً في النوا=زل يا لطيف الطف بنا فيما نزل
الله بسم الله أظهر لي الحقا= ئق يا خبير لا يزال زلم يزل
الله بسم الله عبدك مسرف =وعظيم حلمك يا حليم هو الأمل
الله بسم الله أعظم بغيتي =فوزا عظيما يا عظيم تلا الأجل
الله بسم الله بالغفران جد=لي يا غفور فما بعدلك لي قبل
الله بسم الله هب لي الشكر في الـ=ـنعم الدقيقة يا شكور وفي الجلل
الله بسم الله أعل مكانتي= بعلو علمك يا علي وبالعلل
الله بسم الله جلت كبريا =ؤك يا كبير فلا نديد ولا مثل
الله بسم الله حفظا شامل=اًأنا يا حفيظ بما تراه معتقل
الله بسم الله أنت المنعم الـ=ـمعطي المقيت افتح وبارك ما حصل
الله بسم الله حسبي الله في الـ =ـتفصيل من قدر الحسيب وفي الجمل
الله بسم الله جل جلاله= بك يا جليل اجل عن شين الخلل
الله بسم الله أكرم موقفي=أنت الكريم وأنت احفى من كفل
الله بسم الله حسبي أن علـ =ـمك يا رقيب بسوء حالي لم يحل
الله بسم الله كاشف سوء مضـ=ـطر دعاه مجيب دعوة من سأل
الله بسم الله دافع كل ضـ=ـر يا حكيم ادفع بحكمتك العلل
الله بسم الله ذي العرش المجـ=ـيد بحق ودك يا ودود واغث وصل
الله بسم الله مجدك موئلي=بك يا مجيد الود باسمك ابتهل
الله بسم الله فابعث باعث الـ= ـموتى بلطفك يا لطيف لم يزل
الله بسم الله أشهد لي عيو=بي مخلصاً لك يا شهيد بالعمل
الله بسم الله يا حق اكفني=اسواء نفسي والمعالي والقبل
الله بسم الله كن لي في امو= ري يا وكيل ويا حسيب من اتكل
الله بسم الله قو عزائمي=في مريضاتك يا قوي من العمل
الله بسم الله متن حبل حـ=ـظي يا متين فان حظي منبتل
الله بسم الله رب تولني= بك يا ولي أولوذ في ضيق الحيل
الله بسم الله أنت المنعم الـ=ـملك الحميد وحمدك الحمد الأجل
الله بسم الله سخر لي الكوا= ئن أنت محصي كل شيء في الأزل
الله بسم الله أوجد مطلبي =يا موجد الأشياء لا تحكي مثل
الله بسم الله عد لي عودة=أنت المعيد وأنت احفى من بذل
الله بسم الله احي سريرتي= بالذكر يا محي وصنعة من وصل
الله بسم الله أهلك ظالمي =وبعين عدلك يا مميت بغى وضل
الله بسم الله قلبي أحيه =يا حي اذ بحياتك الحي استقل
الله بسم الله يا قيوم يا= من جل عن درك السآمة والملل
الله بسم الله أوجد لي الغنى=يا واجد حق الكمال بلا مثل
الله بسم الله مجدك عصمتي= يا ماجد اكف الفقر من كل السبل
الله بسم الله وحدتك انجلت=يا واحد الأحد الوجود عليك دل
الله بسم الله يا صمد اكفني الـ=ـعسرى وصن وجهي بيسر منهمل



تابع الموضوع في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:01 PM:

تابع الموضوع السابق


الله بسم الله حل شدائدي =يا قادر امحقها فقد ضاق الكبل
الله بسم الله تذهب عاجل=اوالله مقتدر على نسف الجلل
الله بسم الله قدمي زلفتي= لك يا مقدم في مراتب من قبل
الله بسم الله أبعد ظالمي= عن كل خير يا مؤخر واعتقل
الله بسم الله أسبق في الرضا= يا أول دون ابتداء لم يزل
الله بسم الله صف سريرتي= يا آخر الأشياء ليس الى أجل
الله بسم الله أظهر حجتي =يا ظاهر لظهوره المصنوع دل
الله بسم الله آنس وحشتي =يا باطن الذات المقدس من علل
الله بسم الله يا والي احمني=من كل سوء واصل أو لم يصل
الله بسم الله يا متعاليا=عن أي نقص أعلني عما سفل
الله بسم الله برك اغنني= يا بر اذ بر الخليفة منبتل
الله بسم الله يا تواب تب= اني أنبت من الخطايا والزلل
الله بسم الله قسطك قائم =فتجل منتقما من الطاغي الأضل
الله بسم الله عفوا ماحيا =ذنبي وعفوك يا عفو هو الأمل
الله بسم الله أسأل رأفة =اني ببابك يا رؤوف على وجل
الله بسم الله أوسعني الغنى = يا مالك الملك المدبر للدول
الله بسم الله هب ياذا الجلا= ل لنا وذا الاكرام عزا لا يذل
الله بسم الله مقسط حكمه=اني ظلمت وليس عندي محتمل
الله بسم الله جامع خلقه =للقائه أجمعني وعجل بالشمل
الله بسم الله فقري زائل= طول الغنى الحق طول لا يغل
الله بسم الله يا مغني اكفني=عمن سواك فان جودك لا يقل
الله بسم الله يمتنع الشقا=يا مانع امنع كل سوء بي نزل
الله بسم الله يا ضار انتقم =من ظالم الصوارم العدوان سل
الله بسم الله نافع خلقه انـ=ـفعني بما أملت نفعاً مشتمل
الله بسم الله نور باطني=يا نور واجعلني بنورك أشتعل
الله بسم الله يا هادي اهدني= واهد القلوب الى واهد بي السبل
الله بسم الله نفحة رحمة= تذر المصاعب يا بديع كلم تنل
الله بسم الله يا باقي اكفني=ضراً يلازمني كما لزب الجبل
الله بسم الله وارث خلقه =يا وارث امنحني خصائص من كمل
الله بسم الله ارشد في المرا=شد يا رشيد من الخلائق والعمل
الله بسم الله هب لي الصبر في= كل الامور بغير ضر قد حصل
الله بسم الله يا ذا الطول عبـ = ـدك يستقيلك فاعف عنه ما جهل
الله بسم الله فقري عاقلي=بيد الاله الحق فك المعتقل
الله بسم الله ينقلب البلا =بك يا محيط وينطوي نشر العلل
الله بسم الله حظي باقتدا=رك يا قدير ينال ما عز الحيل
الله بسم الله وفر كفايتي= بكفاية الكافي الكريم لمن كفل
الله بسم الله حققني شكو=را حامدا يا شاكر العبد المقل
الله بسم الله قصما ظالمي=يا قائما بالقسط قسطك لم يحل
الله بسم الله غارتك السريعة= يا سريع عليه أرسلها العجل
الله بسم الله صفحك سيدي=يمحو الخطايا غافر الذنب الجلل
الله بسم الله تعلم توبتي =يا قابل التوب ارضها فيها قبل
الله بسم الله نكل بالعدى =أنت الشديد عقابه انت الأجل
الله بسم الله غوثا مسرعا=يا مستغاث ويا مغيثا من وال
الله بسم الله حسبي فاطر الـ= أشياء في سلطانه كنف وظل
الله بسم الله رب تولني=عظم الربوبة لا تضيق بذي أمل
الله بسم الله قهراً خصنا=يا قاهر الغلاب صيرهم مثل
الله بسم الله مولاي انتصر= ولنعم مولى لا تنازعك العلل
الله بسم الله قد مرد العدى=نعم النصير فايد الحزب الاقل
الله بسم الله دعوة مخلص= أنت القريب تجيب دعوة من سأل
الله بسم اللهيا فعال تفـ=ـعل ما تريد وكل ما شئت انفعل
الله بسم الله منان منـ=ـك ليس ينفذ بالعطاء ولا يقل
الله بسم الله خلاق البر=ية ما تشاء على اختيارك يستقل
الله بسم الله ياذا القوة اد=فح كيد خصمي وليك النكس الأذل
الله بسم الله ياذا العزة انـ=ـظرنا واوجب في أعادينا الفشل
الله بسم الله ياذا البطش اخـ=ـزهم ببطشك في أعاديك الأول
الله بسم الله عجل هلكهم =ذا الانتقام فان جورهم اشتعل
الله بسم الله يا خلاقنا=ياذا المعارج هب لذا العز الأجل
الله بسم الله ياذا العرش لا=تنصر علينا باغيا نسي الأجل
الله بسم الله ياذا الفصل قد= بسط اليمين إليك عبدك وابتهل
الله بسم الله ياذا الرحمة =ارحمني فاني مسني الضر الجلل
الله بسم الله عبدك ضارع= لك يا مليك شؤون مطلبه وكل
الله بسم الله أدعو مخبتا =أرجو التجاوز منك عن سوء الفعل
الله بسم الله انقل كاهلي=وعظيم فضلك واسع حط الثقل
مولاي في أسمائك الحسنى لنا= حبل متين لا يرام ولا يحل
مولاي في أسمائك الحسنى لنا =غوث سريع بانتصارك يتسهل
مولاي فرج همنا وغمومنا= بفيوضها وافتح بها باب الأمل
مولاي بالأسماء والاسرار والـ= أنوار والآثار منها ابتهل
ادعو بكل اسم لذاتك بالصفا= ت الطاهرات وكل موحي نزل
ادعو بكل وسيلة أحببتها=من سائليك فتستجيب لمن سأل
بمحمد والطيبين ومن اذا =ذكروا بهم بركات فضلك تستهل
يارب صل مسلما أبدا عليه= وآله وعلى الملائك والرسل



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:07 PM:

وقال عفى اللّه عنه


الهي لاسمك الأعلى العلاء= له التسبيح مني والثناء
أقمت لعز وجهك ذل نفسي = فافن النفس فيك لك البقاء
اليك يسوقها شوق ملح=وأصوات الصفات لها حداء
أجشمها العزائم وهي نضو= وتحت عزائم النفس العلاء
أجردها من الأهواء حتى=يباشرها بمنتك الصفاء
امزق باسمك الأعلىصفاتي= والبس من صفاتك ما أشاء
ابيت سوى جلالك لي جلالا =وليس كنوز وجهك لي سناء
انص إليك بالاخلاص سيري=تساوى الخوف عندي والرجاء
املي النفس من لقياك خيرا = فهل لسعادتي ذاك اللقاء
الهي بلغتي ليست بزاد=وفدك لكل ذي أمل كفاء
أقوم بما أقوم به ولكن= حقيقة ما أقوم به خلاء
أما وجلال وجهك ليس الا=مجرد فضلك العمل الوفاء
أمنت بنور وجهك في طريقي= والا فالضلالة والشقاء
أسأت صناعتي والسوء طبعي=وأنت من الاساءة لي براء
أسير تحت بابك بالخطايا=وعدلك في الحقيقة لي جزاء
أشد مصائبي ذنبي ولكن= برحمتك التأسي والعزاء
أقل لي عثرتي واغفر ذنوبي =فان الله يغفر ما يشاء
اتطردني وقد حققت توبي= وأنت البر عادتك الوفاء
اذا اخلصت ايماني وتوبي= اليك فما بقي الا الرضاء
أقمت لي اليل عليك حتى= تجلى الأمر وانكشف الغطاء
الهي كنت كنزا في خفاء=فحين فطرتنا برح الخفاء
أحق الاعتراف بان عبدا=اذاعرف استقام له الولاء
اعرفان ومعصية وجهل=معاذ الله ذاك هو البلاء
اقم لي عصمة واحفظ سلوكي=فان الحق عصمته وقاء
أما وجلال وجهك لن تراني =سليما حين يسلمني القضاء
أأشقى سيدي والذكر كسبي =وانفاسي التبتل والدعاء
اجزني نظرة في الحال والطف=به أنت اللطيف بما تشاء
اجب بمجد كلمات ذكري=وصل عليه ما نشر الثناء



تابع الموضوع في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:08 PM:

تابع الموضوع السابق


وقال :
باسمك سيدي تجلى الكروب =وذكرك تطمئن به القلوب
بحمدك سبحت روحي ونفسي=وقلبي فيك منكسر قطيب
بثثت إليك أحزاني وكربي=وحالي عنك ربي لا تغيب
برحمتك استغثت ولي يقين=بأن من استغاثك لا تجيب
بلطفك سيدي فرج وبشرى= وان عقدت سدائدها الخطوب
بمنظرك العلي صفات نفسي =وما جرت علي به الذنوب
بسوء الاختبار عصيت ربي= وتلك قضية منها أتوب
بصرت بزلتي سراً وجهراً= وسرك ليس تهتكه العيوب
بعيد من عبيدك كل خير =ولكن أنت بالحسنى قريب
برأفتك استجرت من الخطايا =فكل مكاسبي اثم وحوب
برئت اليك مما لست ترضى =وأنت على براءتي الرقيب
بأوبة مخلص لم يبق شيء = سواك على الوجود له حبيب
بعثت اليك من سري رجاء= وأنت عليه ما تخفى الغيوب
بصير بي وما أخفي وأبدي= وما يأتي به الزمن العصيب
بما نجيت نوحا حين نادى= وأنت لكل من نادى مجيب
بما نجيت يؤنس حين نادى= وسبح فانجلت عنه الكروب
بما نجيت أيوب المنادي=ونعم العبد أواب منيب
بديع الكائنات الطف بعبد=له من كل سيئة نصيب
برحمتك التي وسعت اصبني=فانك من تشاء بها تصيب
بلياتي احاطت بي ومالي=عليها سيدي صبر رحيب
بنصرك استعد لكل هول=بحولك كل هول لا ينوب
بحولك رب لي نصر عزيز=بحولك رب لي فتح قريب
بدالي من جلالك قهر خصمي=فاسهمهم الي لهم تصيب
بغوا بي السوء فانجدلوا وخابوا=كذلك كل جبار يخيب
بعزتك اعتصمت فلا أبالي=وان نصيب مكائدها الخطوب
بعز الله سلطاني عليهم=وعدل الله سلطان مهيب
بقدرتك استجرت من الأعادي=فانت القاهر الحكم الحسيب
بنور محمد نور يقيني=وصل عليه ما نارت قلوب

تابع الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:09 PM:

تابع الموضوع السابق


وقال :
سبحان من وجب الوجود لذاته= للذات لا لوجود مخلوقاته
وجب الوجود له بما هو اهله=من مقتضى أسمائه وصفاته
وجب الوجود لذي الجلال بشرط لا =ولو انجلى بوجود موجوداته
وجب الوجود لذي الجلال مقدسا=عن شائبات النقص في سبحانه
وجب الوجود له بغير معلل= لوجوده أو موجب لثباته
وجب الوجود لذي ألالوهة مطلقا=في قدسه عن كل تقييداته
وجب الوجود له غنيا نفسه= من حيث وحدته ورتبة ذاته
وجب الاله ولا تعين ممكن= الا تعينه بمعلوماته
ما زاد حسق وجوبه متعين = بوجوبه من جنس مصنوعاته
لم تصدر الآثار حق وجوبه= الا دلالتها لتأثيراته
إيجابها حدث ولا تأثير في= ثبت الوجوب الحق من اثباته
آثار امكان الوجوب لغيره= جل الوجوب الحق عن علاته
اعطى الوجود لممكن مختاره=في حد علته ومعلولاته
حقت له احدية في ذاته=وثبوته ووجوبه وصفاته
بحت القداسة في مقام وجوده=عما يحد وجود مخترعاته
فوجوده للذات ليس لمقتض= ووجودهن يعد من آياته
ووجوده صفة لعز كماله=ينهي اليها ما يليق بذاته
ووجوده سلب لضد وجوده= والشيء معتبر بضدياته
ووجوده سلب انتهاء وجوده=يقضي الوجوب محال نفي ثباته
ووجود مبدعه وترك وجوده= فعل وترك من تجلياته
وبفيض مرتبة الوجود تقيد الـ =امكان في إيجاد ماهياته
فيض اختيار ليس عليا ولا= طبعا يؤثر في طبيعياته
ما حيلة الامكان حيث كمونه =وبروزع من بعض مقتضياته
في فقره الامكان تحت وجوبه=متقيدا بقيود محتملاته
ووجود محتمل الوجود بخلقه =وبأمره أثر اختيارياته
والفيض بالتعليل يوجب كثرة= القدماء في نفس القديم بذاته
والترك دون الاختيار لعاجز =في ذاته من فعل مقدوراته
وقضية الامكان شاهدة على =اتقان مختار لمصنوعاته
ظهر اختيار الحق في وجه التنا =قض والتضادد بين مخترعاته
وتغاير الابداع تحت شؤونه =في حصر "كن" طوعا لتقديراته
لا قابلية في وجود ممكن = لسوى اختيار الحق كينوناته
ومعلل فردا يعلل مفردا=لا يقتضي تعليل معلولاته
والنقص والابرام والتصريف والـ= ـتدبير للمختارمن آياته
وتباين الاقدار حسب شؤونه=من عالم الجبروت في حضراته
للواجب المختار مظهر حكمة=عن قدرة وجبت لوحدة ذاته
يا من تجلى بالوجوب وجوده=في نور حكمته وظل صفاته
يا من تجلى بالالوهة واجبا =من حيث مظهره على كلماته
يا من تجلى بالوجوب مدبرا= جزئي مبدعه وكلياته
يا من تجلى من سنا أخلاقه= وعظيم رحمته وتبريكاته
يا من تجلىفي سياسة ملكه= واللطف بالمخلوق في حالاته
يا من تجلى في مشاهد حبه= ببلائه في أهل تقريباته
يا من تجلى في نعيم عدائه= بوجوب حكمته بمقتضياته
يا من تجلى في بدائع صنعه=بعجائب الاتقان في ذراته
يا من تجلى واحدا في ذاته= وصفاته في أي تعريفاته
يا من تجلى بالكمال وجوبه= في فعله ولذاته وصفاته
يا من تجلىبالجلال وجوبه= من حيث هيبته وعزة ذاته
يا من تجلى بالجمال وجوبه =من حيث رأفته بمربوباته
يا من تجلى بانتفاء مثيله=في السلب عنه وفي اضافياته
يا من تجلى بانتفاء شريكه= من وجه قدرته وتقديراته
يا من تجلى في مواجد أهله =بمسابح الأذواق في سبحانه
يا من تجلى في للنهى بفتوحه=وشوارق العرفان من فيضاته
يا من تجلى للسرائر باطنا=بمواهب الامداد من نفحاته
يا من تجلى في قلوب شهوده =بشهود عزته وتمجيداته
يا من تجلى في مظاهر قدسه =عن دركه لذوي خصوصياته
يا من تجلى في قلوب العارفيـ=ـن بما حباهم من لدنياته
يا من تجلى للعقول بنوره =من حيث أغرقها ببحر صفاته
يا من تجلى للفهوم فأدركت= أن ليس تدرك غير تسبيحاته
يا من تجلىبالمحامد مطلقا =في جوده وشمول تكريماته
أوجدتني بشرا سويا عاقلا= ووهب عقلي كل ادراكاته
عبدا تقيده الضرورة عاجزا=في أي طور من جميع جهاته
عبدا يصرفه اقتدار الهه=بسكونه فقر وفي حركاته
أوجدت عبدك واقتضيت نصيبه=بحياته الدنيا وبعد مماته
حسبي وجودك من وجود قائم=بوجود ذاتك أصله في ذاته
لا يقتضي ضراً ونفعاً دون ما=تقضي به في دفعه وثباته
أوجد بجاه وجودك الأنوار في =قلبي واسعدني بروح حياته
يا حي يا قيوم عبدك معدم = من حسن عيشته ومن حسناته



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:26 PM:

فرع الحياة المقدسة


الله حي لا يزال ولم يزل= في ذاته وبذاته ولذاته
لاشيء غير الله حي كائن= للذات قام له وجود حياته
وحقائق الأسماء في اسم الحي اذ= هو أول الأسماء في مرقاته
رجعت اليه عين كل حقيقة= من بعد جامع اسمه وصفاته
ومن المحال وجود ذات حقيقة= لاسم وغير الحي أصل ثباته
والحي من ليست حياة لذاته= للذات ليس مخارج عن ذاته
والحي من ليست حياة عينه= كلا ولا هي بعض غيرياته
الله حي لا بمعنى زائد= فيه قديم غير نفي مماته
يكفي وجوب حياته للذات عن= فوز الحياة مسببا لثباته
حيا وجوبا لا لموجب عارض = فيكون مفتقرا لمفتقراته
حيا وجوبا لا لكون حياته = سببا أقام له وجود حياته
هذا وقوع الشيء علة ذاته = ومن المحال الشيء علة ذاته
ليس اعتدالا في المزاج ولا قوى= حس لجنس حياة مبتدعاته
الذات كاف صحة استلزامها = دون الوسيطة من قديم صفاته
الواجب الحق القديم يجل عن= إيجاب واسطة خصوصياته
تجب الصفات له وليست غيره= وثبوتها في نفي سلبياته
وتجاذب الأسماء موجوداتها = لحقيقة اسم الحي جمع شتاته
للحي هيمنة على الأسماء من= حيث الظهور ومجد قيومياته
وعلى كمالات الحياة توقفت= آثار كل اسم بمأثوراته
وظهور كل اسم بنور خصه= فشعاعه الوقاد من مشكاته
وظهور كل اسم بقوة فعله= للحي سلطان على قواته
برزت ظهورات الصفات وكلها= ممدودة من ماء عين حياته



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:39 PM:

طمس الأبصار عن إدراك رؤية ذات الجبار


نَزه إلهك أن يُرى كي تعرفه= أتُراكَ تعرفه وتُثبتُ ذى الصفه
واعرف مقامك دون ما حاولتَهُ= إن التي حاولتَها لك متلفه
أتعبتَ نفسك في ظنون قـُلب = والحق ان ظنوا وهمك مخلفه
فيها توحد وتجعله لأغـ = ـراض الطبيعة عرضه مستهدفه
رمزت عن تجسيمه ونصبته= غرضاً لعينك من وراء البلكفة
وأحلت كيف وما وأين وشبهها= وعبدتَ ذاتا بالحجاب مكنفه
هذا التناقض في اعتقادك شاهد= يقضي عليك بأن دينك عجرفه
ان كنتَ تعقل ما تراه فهذه= ماهية محدودة متوقفه
أو لست تعقله فانت مخلط = درك ولا درك فاين المعرفه
ان قلت معلوماً أحطت بذاته= وجعلت عجزك قدرة متصرفه
أو قلت مجمولاً فانت معطل= أعبدت مجمولا ًوعطلت الصفه
أثبت ادراك العوارض ذاته= ان كنت درك العين لن تستنكفه
يستلزم الادراك ويلك مُدركا= متحيزا ذا صورة متكيفه
تنفي التحيز والحلول وتثبتُ= المستلزم المنفي ما هذا السفه
إن قلت أمر خارج عن فهمنا= واتيتنا بقضية متكلفه
فاليك لو جردتها عقلية= لرايت نفسك في الهوى متعسفه
إن كنت تدركه بغير وسيطة = فالفعل ليس لفاعل لن نعرفه
أولا فاي وسيطة تسطو بها= فترى عيانا ذاته متكشفه
وحديثكم يقضي برؤيتكم له = بالعين لا حس سواها عرفه
ردفاً لقول الله ناظرة وما= في حجتيك على ادعائك معرفه
هب انني سلمت فهمك منهما = أين استقرت منهما تلك الصفه
هل اتيتا الالعينك رؤية ً= حملا على بهتان أهل السفسفه
تركوا المجاز على هواهم هاهنا=وتقلدوه في أمور متلفه
اترى مجازا في الجوارح سالما =ً إن كنت في هذا المقام معنفه
تأبي حقيقة الاستواء لذاته = الا هنا للزومها متالفه
اوجبت رؤيته فأوجب سمعه =وعليهما فله الذي لك من صفه
ان قلت قد سمع الكليم كلامه= اترى حقيقة ذاك صوتاً عن شفه
كلا بقد خلق الالهُ لاذنه= صوتا فعرفه به ما عرفه
ان قست رؤيته على تكليمه = لزم الحدوث لمدرك المتشوفه
فيكون مخلوقا وتزعم خالقا = بالحسن تدركه وتدرك موقفه
أم غيرة جردته من نفسه = أم غيره هو ذاته ام ما الصفه
هذا هو التجديد والتحديد والـ = ـتقسيم والتعديد ما متعسفه
فاذا نصبتَ سؤال موسى حجة = ونبذت أحكام العقول مزيفه
قل لي أموسى كان يجهل منعها = من قبل صاعقة النكير المرجفه
فتسومه النقصان في توحيده = وتكون اكمل في الحجى والمعرفه
أم كان يعلم منعها فارادها = عدوا فتنسب للرسالة عجرفه
أم كان يعلم منعها بحياته الـ = ـدنيا فاعجل ربه ليشرفه
وعلى الثلاثة فالنقيصة عندَهُ = بسؤالها اولا فليسك منصفه
بل كان يعلم منعها دنيا وأخـ =ـرى والسؤال جرى لأجل ذوي السفه
كفروا به أو ينظروه جهرة = فنهاهم فعتوا عتواً خوفه



تابع الموضوع السابق في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:39 PM:

تابع :طمس الأبصار عن إدراك رؤية ذات الجبار


فاراد من حرص على ايمانهم = اقناعهم بالزجر عن تلك الصفه
أتراه يسألها الكليم لنفسه = طمعاً بها ولها اليهود معنفه
والله ما جهل المقامَ ولا نسي = عز الجلال ولا تخطى موقفه
لكن لكبح عنادهم وعتوهم = عرض السؤال وقلبه في المعرفه
أو لم يصرخ أنهم سفهاء ُمفـ = ـتونون عند التوب مما أسلفه
ومتابُهُ من جريها بلسانه = من دون اذن أو لصعق خوفه
أعميت عن تابيد لن منفيها = وجعلت في التأكيد لن متوقفه
ما بال تحصرها على تأكيدها = لولا التجاهل في مقام المعرفه
هب إن برهان العقول رفضته ُ= فالنص تستر شمسه متكشفه
أيقول ربك " لن تراني" فارتدع= وتقول سوف أراك خلف البلكفه
أو ليسه هذا عناد ظاهر=فاذهب أمامك موعد لن تخلفه
أبآية الانعام أدنى شبهة= أم آية الاعراف ويك محرفه
هل فيهما بعض التشابه موهما= ايجاب سلبهما لمن لم يانفه
كلا ولكن الخوى سَلبَ الُنهى = واضلها فتهوكت في الزخرفه
ومن المصيبة ضل سعيُ معاشر= قلدتهم تخذوا هواهم مزلفه
ألمحت من نور التجلي لمحة ً = فجعلت ذات الحق تلك مكشفه
سبحانه جلت صفاته كماله = عن كل ما لحق الحدوث من الصفه
الطور أتحفه التجلي عن حقيـ= ـقته وموسى مصعق ما اتحفه
أجهلت أن تجليات جلاله= ظهرت لسائلة المحال مخوفه
طلب التي نأفت خصائص ذاته = فاستخطفتهم غضبة مستخطفه
انكرت دك الطور منه بآية = زجرا ًلعاتية اليهود المسرفه
فهب التجلي ما تقول فأين في= أثناء آيته مقام البلكفه
واذا أنفت تجليا بالآية الـ= ـكبرى وحسبك ضلة أن تأنفه
فجلاله وجماله وكماله = شاهدته في الذات أم فعل الصفه
أعلمت ربك قادراً إلا بمـ = ـظهر الاقتدار لذاته المتصرفه
ماذا ترى في جاء ربك هل عنى= بالذات أم أمر القيامة كشفه
ما جاء إلا أمره وعظيم قد = رته وأجناس الخليقة موقفه
أتراه جآء مع الملائك نفسه = بالذات في ظلل الغمام مكنفه
هل جاء إلا أخذه وأليم بطـ = ـشته بجاحدة له مستنكفه
أظننت محجوبين عن جناته= وشهود عين الرحمة المتعطفه
منح الحجاب عيونهم عن ذاته = اخطأت أو فاعبُد حجاباً كنفه
هل زاد أم نقصَ الحجاب أم استوى= وتراه من أي الجهات تكنفه
مزق حجابَك يا مجسمَ ربه= وحجاب جهلك انه ما أكنَفَه
واعرج إلى تقديس ذات الحق بالـ= ـنور الذي أوحى وَحَسُبكَ معرفه
قدس نعوتَ الله عن مخلوقه = وانبذ نعوتَ البدعه المتحرفه
واذا نزعتَ إلى الهدى عن غيره= فالاستقامة نزعة المتصوفه
لله نحلتنا ونعم َ سبيلها = أصلا ًوفرعاً لا تخالف مصحفه
هي عين ما نزل الأمين به على الـ= ـهادي الأمين وما سواها زخرفه
لا نعبد المحسوس ذاتا كل محـ= ـسوس حدوث ذاته متألفه
بل نعبد الرب الذي عرفاننا= أياه عرفان بأن لن نعرفه
أي عجزنا عن دركه وهو دركه=لا درك ما هياتنا المتكيفه
تجريدنا لصفاته ولذاته = تجريده هو نفسه لن نعرفه
توحيدنا اياه توحي القُرآ = ن بذاته والفعل منه المعرفه
ونجله عن رؤية بالعين أو= بالقلب في الدنيا وأخرى مزلفه
والدين نأبى أن نقلده رجا = لا غير معصومين عما حرفه
ونقلد الرأي المطابق أصله= لمحقق استنباطه عن معرفه
أفلت سانحة الهدر فاربع على =ضلع العمى وابغ الضلالة مزلفه
أضللت صديقية عمرية = وهبية تهب الهداية منصفه
بدرية أحدية ما حكمت = عَمرا على قرانها ليحرفه
شربت بماء النهر كأس نبيها= كأسا بامزجة الرحيق مقروفة
لا تدَعي هتك الجلال برؤية = حسب العقول من المقام المعرفه
أقصر مطامعك التي طولتها= إن المطامع في محال مخلفه
انصف حقيقة لن تراني تلقـَها = نفياً يؤيد قاطع المتشرفه
وانظر إلى الشأن المحال وقوعه=اذ بالمحال ثبوته قد أوقفه
لو جاز يك بالمحال معلقا ً= كلا ولا صعقت يهود بمرجفه
قد كان في العلم القديم بانه= لا يستقر الطور ساعة أرجفه
وان ادعيت بأن هذا المنع في الـ = ـدنيا وبالأخرى حقوق موقفه
قلنا حكمت بانه متغير = لما فرضت هناك تغيير الصفه
وكما له بالذات ليس موقتاً= كلا وليس صفاته متطرفه
ما يستحيل عليه فيما لم يزل = قد رتموه لغاية المتشوفه
لا تستحيل صفات خالقنا الـ = ـقديم ولا تغيره الدهور المردفه
سبحانه لا منتهى لكماله = اذ لم يكن لبداية مستأنفه
عد عن طريقك ما لعينك منفذٌ =الا إلى كيفية مستهدفه
إلا إلى جهة تحدد جَوهرا=ً متلبسا ًعرضاً تحقق موقفه
أولا فليست رؤية ًمعقولة = فنرى حديثكم اليها مصرفه
بيني وبينكم الكتاب فقد قضى = انا على رشد وان بكم سفه
لا تجعلوا التوحيد عرضه وهمكم= غرض الحقيقة منه عين المعرفه
ما أبعد العرفان عن ألبابكم= إن كان تقديس المهيمن بلكفه


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:48 PM:

الوادي المقدس


طنبت في الوادي المقدس خيمتي= ورعيت بين شعوبه أغنامي
قل للذئاب الكاسرات تفسحي = عز الحمى وأعز منه الحامي
فلقد نزلت على عظيم قادر= عز الجلال اليه والأكرام
يقضي ولا يقضى عليه نزيله= لو كاده الثقلان غير مضام
من بعد ما طردت كل مطرد =ونشبت بين أظافر الأيام
سترتني الأسماء في ملكوتها= فحجبت عن فهمي وعن أوهامي
وسقتنيَ الأسرار شربة ذوقها = فعجزت عن تعبيره وكلامي
وذكرت من هو في الحقيقة ذاكري= وحقيقتي لا شيء وهي مقامي
وحقيقتي أني محوت حقيقتي =اذ ثبتها صنم من الأصنام
لما محوت اسمي باسم محققي= مكنت فوق رؤوسهم أقدامي
أنفقت وجداني لوحدة موجدي = وعلى سواه حقائق الاعدام
واردتي اياه ظل ارادة= سبقت له في النقض والابرام


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 23-04-2004 11:51 PM:

خمرة الله


نصبت لهم من نير الذكر معلما = وبوأتهم من أنفع الذخر مغنما
وصيرت نفسي خادما ً لطريقة= بها هام أهل الله في الأرض والسما
فيا لرجال الحب والكأس مفعم =هلم اشربوا هذا المغنى ترنما
عصرت لكم من خمرة الله صفوها= فموتوا بها سكراً فما السكر مأثما
لقد هام أهل الاستقامة قبلنا= بها فانتشوا بين الخليقة هيما
تراهم سكارى ينشر الجمع فهمهم= ويطويه نور الفرق في أبحر العمى
ملأت لكم دني شرابا مروقا= وحركت أوتاري فأنطقت أعجما
وغنيت في شرب هم الرسل كلهم= تقدم إلى باب المليك مقدما"
* * *
من كمثلي وذا الشراب شرابي= والنبيون كلهم ندماني
هام قبلي به الخليل وموسى = ثم عيسى وصاحب القرآن
هذه حالتي وهذا مقامي=فاعرفوني وانكروا عرفاني
* * *
بنور وجهك يا نور السموات = أشعل مصابيح عرفاني بمشكاتي
واملأ بحبك قلبي واجتذب رمقي= من بين أبحر أوهامي وغفلاتي
* * *
هذا النار وذا الوادي المقدس= فاخلع النعيلين والذلة فالبس
واجد أنت هدى أو قبساً= لا تجاوز أن هذا الليل عسعس
* * *
طرق الله نصبَ عيني واسرا= رأساميه أبحري وسفيني
ما الذي صدني عن الله ال=ا سوء أمارتي وسوء يقيني
رب غوثاه جلها ظلمات =بؤت فيها بصفقة المغبون
أنت نور الأنوار نور يقيني = في حياتي الدنيا بنور مبين



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 25-04-2004 12:11 AM:

الفصل الثاني :في مدح الرسول صلىالله عليه وسلم


غوث الوجود اغثني ضاق مصطبري= سر الوجود استلمني من يد الخَطر
نور الوجود تداركني فقد عميت= بصيرتي في ظلام العين والاثر
رُوحَ الوجود حياتي إنها ذهبت= من جهلها بين سمع الكون والبصر
روح الوجود دهي الكرب العظيم وفي= أنفاس روحك روح المحرج الحصر
أنسَ الوجود قد استوحشتُ من زللي = وأنت انسي في وردي وفي صدري
أمنَ الوجود اجرني من مخاوف ما = أحرزتُ نفسي منها في حمى الحذر
عين الوجود ترى بؤسي ونازلتي = وفي محالك انقاذي من الضرر
عزَّ الوجود بعز الله أنتَ لها = فواقر درست أعيانها أثري
وجهت نحو رسول الله نازلتي= وقلتُ يا نفس حُمّ النصر فانتظري
أمنية الفوز منه غير خائبة= ومطمع النجح منه غير منحسر
ونائل الخير منه غير منقطع= وفائض البر منه غير منحصر
بسطتُ كفي إلى فياض رحمته= على يقين بدرك السؤل والظفر
وقمتُ الهجُ والآمالُ صادقة= ٌ يا عصمتي يا حبيب الله يا وزري
حقيقة الصبر استعطي الثواب بها= والفقر يلزمني ما عزّ مقتدري
ولست اعذر هذا الدهر في شظف = ما دام فضلك عندي غير معتذر
ولا أريدك بالأيام تبصرة = لأنت أبصر بالدنيا من البصر
أنت الحياة التي نفس البقاء بها=بل أنت مكنون سر الله في البشر
مولاي من كنت في الأزمان ناصره =فليس يغلبه شيءٌ سوى القدر
تلقني في مهاوي حوبتي فلقد = أوقعت نفسي ييعدي عنك في الخطر
يا مصطفى الله يا مختار نظرته= يا أصل ما أظهر الابداع من فطر
يا رحمة الله يا مبعوثَ رأفته =يا مظهر اللطف في الأرواح والصور
يا أول الكل بعد الله مبتدَعا ً =وأول الكل عند الله في الخطر
يا آخر الرسل لا تأخير مرتبة = وإنما السـرّ مطـويٌ عن الفكر
يا ظاهرا بكمالات الظهور على=كل الظواهر في سُلطان مقتهر
يا باطنا ً لم تفته الباطنات ولم= يُدرك مقاماته علم من الفطر
أنوار حبك في قلبي قد انطبعت= جبلة ً كانطباع الشمس في القمر
ما زال حبك في روحي يخامرها=حتى تجردت عن عيني وعن أثري
ما للمحبة مقدار اذا اقتصرت=الحق حبك حب غير مقتصر
تجرداً من هنات كلها حجبٌ =لا وصل والحُبّ محجوب بذي الستر
أدعوك خلف حجاب الكون منبسطاً= في بسط حبك لم أخلص من الأثر
ذهلتُ عن كل شيء مذ علقتُ به=فلا أفرق بين الصفو والكدر
لا أحسب الروح الا انها خُلقت=من الهوى فاختفت عن عالم الصور
فلا علاج لها من أصل فطرتها=اذا أصيبت بسهم الحب عن قدر
وجدتُ روحي صريعاً في مصارعه= يا حبُّ لا تُبق من روحي ولا تذر
نار المحبة نار لا يقام لها=لواحة قسماً بالحب للبشر
طارحت أهل الهوى حتى بليت به= ففتهم ومشوا خلفي على أثري
لا يصدُقُ الحب إلا من يموت به= ما للهوى دون حسو الموت من قدر
وليتها موتة في الحب موصلة= بوصلة من حبيب الله في العمر
ولستُ في الحب من نفسي على ثقة= من نصبها للهوى طوراً على وطر
ان كان حبي معلولاً فأنتَ لها = أدرك عليلك قبل الأخذ في الخطر
بقدس نورك أستشفي وقد ضنيت = نفسي بأفات هذا العلم القدر



تابع الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 25-04-2004 12:12 AM:

تابع :الفصل الثاني :في مدح الرسول صلىالله عليه وسلم


وأنت طب بصير قد بعثت بما = يشفي العضال فانقذني من الضرر
فداً لك الكون لا أسلو بزهرته=عن فرط حبك يا من حبه وزري
وكيف تفدى بكون أنت علته = لولاك ما أوجدت موجودة الفطر
لو كنت أعلم غير الحب منزلة= تدني اليك لكانت منتهى خيري
لكنني بغرامي فيك لي آمل = من اليقين بأني منك بالنظر
كم نال منك العدى عفوا ونآئلة= ما شأن من روحه بالحب في سُعر
صدق الهوى فيك ينتاط الفلاح به=فاقبل محبك يا سمعي ويا بصري
مضناك مضناك لا ترجئ رجاوته=أطلقت فيك رجاءً غير مقتصر
وما أناديك عن عذر أحققه= أبوء ويلي بذنب غير منحصر
أوقرت وقر الشقا حتى خذيت له=والنفس من أبحر الغفلات في غمر
في شرة السهو أجري سادرا نزقا=لا أرعوي عن غواياتي لمزدجر
تسوقني نزغة الشيطان منغمسا=في ورطة من غرور الزخرف الوضر
يا سائقا حطما رفقا بسائمة = عشواء تخبط من جهل بمعتكر
نضوبراها الونى ندت بمقفرة=بين السباع بلا ماء ولا شجر
هيهات لا يقلع السواق من ملل= ولا المسوق عن استرسال مؤتسر
الا اذا عصمتني منك عاصمة =تحلني منك في أمن وفي وزر
يا من به سلوتي في كل واقعة =عن كل كائنة في الورد والصدر
أدنى حقوقك تشقيق القلوب واز=هاق النفوس متى تخطر لمدكر
يا من وقته السحاب الحر تابعة= لذاته في حلول الركب والسفر
يا من به بشرتنا الأنبياء كم = شدت به الجن في بدر وفي حضر
يا من به أخبر الكهان وهو على= أرائك الغيب لم يبدر من الستر
يا من تقدم نورا في حظائر نو =ر الله حتى تلقاه أبو البشر
فلم يزل تتلقاه الكرام على = طهارة الشرع حتى حل في مضر
ومنه في صلب الياس فاسمعه =في الصلب لبيك بين الركن والحجر
حتى تهلل في مشكاة آمنة= يا أخت زهرة حزت النور فازدهري
وزارها أنبياء الله قاطبة=فبشروها به في نومة السحر
وكم لها من خصوصات وخارقة= في حمله شاهدتها رؤية البصر
وللخوارق في لوح الوجود له =في برهة الحمل شأن غير مستتر
ما صدع ايوان كسرى في تزلزله=الا لنازلة من معجز القدر
وهي التي طيرت اكليل مفرقه=يا طير قد عشت دهراً قبل لم تطر
وما لساوة غاضت هل تقيلها= وادي سماوة حتى فاض بالقفر
وما هي النار من خطب اذ انظفأت=يا نار في كبد الاشتراك فاستعري
حتى اذا آن اتحاف الوجود به = وان يباشره بالفوز والظفر
تهلل العرش والكرسي والملأ الـ= أعلى وزخرفت الجنات بالبشر
وجاء جبريل بالتمجيد مبتدرا =مشاعر الله والأملاك في زمر
وحفت الحور والعذراء مريم والـ=ـغراء آسية في الدل والخفر
ببنت وهب وروح الله يمسحها=بالروح والنور من أنفاسه العطر
والبيت يهتز والأملاك خافقة=شرقا وغربا وكون الله في خبر
تنزلت في غواشي الروح لائحة الـ=اذن الالهي بين الفجر والسحر
فأبرزت درة الأكوان ذات صفـ =ـي الله ساجدة لله في العفو
فليتني ذرة من تربة لمست = آرابه في سجود غير مبتكر
في عالم النور لم تفتر مساجده =منه فلا تفتكر في عالم الصور
بالقول مجد عيسى والحبيب أتى=بالقول والفعل في التمجيد بالصغر
مواهب الله في تمجيده وحصرت=له الكمالات في أطواره الزهر
فلا كمال لمخلوق وليس به=وانما فاض منه الفيض للفطر
لا عرش لا فرش لا كرسي لا ملك= لا أنس لا جن لم يمدده بالخير
أب لكل وجود أصله مبدئه= منه ومنه مداد الأنفس الطهر
لا بدع أن تغمر الأكوان رحمته=لأنها منه كالأغصان للثمر




تابع الموضوع في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 25-04-2004 12:13 AM:

تابع الفصل الثاني :في مدح الرسول صلىالله عليه وسلم


ماذا عسى بالغا اطراء مدحته =دقيقة الأمر لم يخطر على الفكر
أقصى المدائح في تمجيده حسرت=وشأنه في المعالي غير منحسر
وانما يؤخذ التوصيف منه كما =يشتقه الطير وسط البحر من قطر
ما للمعاجز قدر في مراتبه= الشأن أغنى عن التدليل والنظر
مجد الرسالة والشأن المضاف له=شهادة الله أغنته عن العبر
عز المكانة عند الله متصل= بحجة الله لا تسبيحة الحجر
وانما سيقت الآيات تكرمه=له وتبصرة للسيء البصر
بصائر جهرت أبصار جاحدها=يخفى لديهن ضوء الشمس والقمر
لو لم يكن غير أعجاز البلاغة في الـ =ــذكر الحكيم لطوع الجن والبشر
أتى وللبلغاء اللسن عارضة=فصك ثغر بيان القوم بالحجر
واستيقنوا ان خلقا لا يجيء به =وانه خارج عن طاقة الفطر
وحين ابهتهم حادث شكائمهم=بغيا وعدوا إلى الالحاد والأشر
فقال بعضهم سحر وبعضهم= سجع وبعض أساطير من الزبر
تنافروا عن هدى مولاهم وهم=على بصيرة علم نفرة الحمر
وعاندوا اذ تحداهم به حسدا= من عند أنفسهم رميا بلا وتر
فكان جهد حدياهم مساورة الـ=ــبيض القواضب اذ خاموا عن السور
فصكهم سيف جبار بكلمة جـ =ــبار السماء على الأجيال منتصر
فاجتث اثلتهم سلطان سطوته=بصولة من جلال الله في وزر
بصارم في يمين الله قائمة= كأنها صيغ حداه من القدر
كم فيلق جره من تحت رايته=جيوش جبريل فوق الشزب الضمر
مسومين بنور الله يقدمهم =حيزوم والملأ الأعلى على الأثر
يباشرون الوغى بلقا خيولهم= صفرا عمائمهم في قالب البشر
نعم الكتائب روح الحق سيدها=والروح جبريل من فرسانها الذمر
أجلت وغاها وخيل اللات ضاحية=على الظواهر والقيعان كالجزر
اشلاء دفت عليها الفتح وانتهبت=أوصالها السيد بعد البيض والسمر
يا نخوة اللات والعزى خزيت ويا= جبرية الشرك جاء الله فانكسري
ويا بني الجبت والطاغوت حسبكم=من رمية الله في الدنيا وفي سقر
ويا مثلثة اللاهوت قد كسر الله =الصلب بهذا الصارم الذكر
ويا معطلة التكوين قد بهرت =قضية الله شأن الدهر فاندحري
بالهاشمي الذي نادت به الصحف=الأولى مبشرة في سالف العصر
جاء المشفع مالأجيال تعرفه =بنعته عن لسان الرسل والزبر
جاء المشفع جاء النور مبتدرا =لم يأتي الا لمولاه ولم يذر
جاء البشير النذير السيد الصمد الـ=ـبر الكريم المرجي خيرة الخير
يهدي الى الله لا تثنيه كارثة= عن أمره من غموم الأزمة النكر
يدعو الى الله فرداً في عوالمه=بعزم مضطلع لله مصطبر
أتي على فترة والدين مشترك=بين الكواكب والأملاك والحجر
فقام لله لا يألو مجاهدة=فيه حنيفا على السراء والضر
حتى استقامت له في الكون سيطرة= من فطرة الله بين العز والظفر
حنيفة سمحه بيضاء نيرة=إلى القيامة في أمن من الغير
يحمي حماها مليك الأنبياء أبـ =ـى الضيم حيا وميتا منه في وزر
ليث الرسالة صنديد الملاحم سلـ=ـطان العوالم مولى سائر الفطر
شمس النبوة إجلالا ومرتبة= لولاه قنديل جنس النور لم ينر
محمد عاصم الكونين فاتح كـ=ـك الخير قائد كل البر والخير
فتح السعادة في الدارين موهبة= منه وانعاش جد العاثر الذعر
مبارك رحمة للعالمين به=درك الفلاح وكشف البؤس والضرر
مهيئ لاختصاص لا مقام له= في غيرة وكمال غير منحصر




تابع الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 25-04-2004 12:13 AM:

تابع الفصل الثاني :في مدح الرسول صلىالله عليه وسلم


شمس الكمالات الاسمائية انبسطت=منه الكمالات في كنهية الأثر
حقيقة عكفت فيها المحاسن فال=إبداع مندهش من حسنها النضر
عز ترقى بعليين رفعتة=بمشرق المجد والأدوار لم تدر
ولا يزال ترقيه لغير مدى=يسمو المراتب من أولى إلى أخر
ولن تزال على الأعيان فائضة=فيوض رحماه بالاصال والبكر
محمديته البحر المحيط فمن= فياضه رحمة الدارين للفطر
ان غاب شخصا فما غابت شهادته= الكون منه محل السمع والبصر
سرت عنايته في كل ناشئة=وروحه سريان الماء في الشجر
مهاد رأفته عدن ونحن بها= في مقعد الصدق نحيا عند مقتدر
محصنين بحصن من رعايته=مستعصمين به في الصفو والكرد
مخلصين به في عز ملته=مما نحاذر في الدارين من خطر
نصير دعوته يحمي حفائظنا=فنحن من عزة الايمان في وزر
طوبى لنا قد جعلنا أمة وسطا =خيرا شهودا لمولانا على البشر
مباركين بنور الختم تنفحنا=أنفاس أحمد حمادين في الزبر
نمشي على سنة الصدر المبارك من=أصحابه المهتدين السادة الطهر
شعب كريم قديم الذكر باركه =نور الرسالة في الأسرار والسير
عناية الله خصتهم بما سبقوا= به البرية من زلفى ومن خير
في الله جدوا فجدوا في مفاخرهم=ومدحه الله فيهم حسب مفتخر
فروا إلى الله واستبقوا بجهدهم=بقية الله ذخرا خير مدخر
وجردوا النفس تجريد السيوف=فلله النفوس وحد السيف للكفر
هبوا لداعي الهدى والنور حشوهم= ما بين ذي هجرة فيه ومنتصر
أسد صناديد في أيدي عزائمهم=طي الخطوب ونشر الفوز والظفر
غر أيامن انضاء العبادة في =وجوهمم من سجود نير الأثر
حتى مضى المصطفى والله يمدحهم=وهم لنا قادة والحق في وزر
نهاية القول فيهم انهم بشر=فازوا بما لم ينله سائر البشر
يا صحب أحمد يا أنصار حجته=والحائزين مقام القرب والنظر
أنتم شفيعي إلى من ليس يجبهكم=بحر الكمال عظيم الشأن والخطر
ما قدر مدحي وقول الله يمدحكم=لولا المحبة واستمداد مفتقر
عساه يشفع عند الله لي فله=شفاعة وسعت ما كان من وطري
يا سيدي با رسول الله قد وصلت=اليك حالي فصلها منك بالنظر
فنظرة منك في حالي يكون بها=فوزي بربي وانقاذي من الضرر
ياسيد الرسل ضاقت كل كائنة = بناصر" فلتكن لي خير منتصر
وأن يضق بي أمري فهو متسع=بوسع جاهك في وردي وفي صدري
هذا الرجاء حبيب الله منبسط =فابسط يمينك بالحسنى إلى ضروري
يا رب صل وسلم عد ما وهبت=يداك من نعمة في السر والجهر
ومثل نورك ملء العرش منبسطا=وملء ما حاطه المقدور من أثر
ومثل حبك أقواما رضيتهم=بمقتضى أزلي العلم والقدر
ومثل حبهم اياك اذ خلصوا= فمالهم غير حب الله من وطر
ومثل اضعاف نور المصطفى رتبا= ومجده ومعاليه على البشر
على رسولك مولانا الحفي بنا =محمدوعلى اولاده الطهر
وآله وجميع الصحب من شهدت=بفضلهم ابديا ألسن السور
أنمى صلاة وأزكاها وأوفرها=موصولة الفيض والامداد في العصر
ترضى بها سيدي عنى وتلهمني=رشدي وتغفر لي يا خير مغتفر
وتجعل الفوز بالجنات جائزتي=بفضلها ونجاتي رب من سقر
ووالدي وأولادي ومقربتي= والمؤمنين وأنصاري ومؤتزري
وكل ماض وآت والمعاصر من=أئمة الدين والقوام بالبشر
واجعل صلاتي له يا رب متصلا= بروحه نورها كالنور بالبصر
واجعل مديحي له ضيفا يلم به =يعود لي عنه بالاكرام والخير
ما خاب راجي رسول الله في أمل=ولا انثنى عنه إلا قاضي الوطر


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 09:52 PM:

وقال فيه صلى الله عليه وسلم


بلغ المدى سفر من الآزال= بمواكب الأعظام والأجلال
حل المسافر بعد أحقاب خلت=من سيرة سبقت على جبرال
في طوره بشرا ليكمل أمره= وتكون عنه مراتب الاكمال
بعد السرى بمجامع القدس التي=طابت به في الحل والترحال
بدأ المسير ولات سدرة منتهى =بل قبل خلق العرش بالاجمال
ما زال من طور لآخر يرتقي =حتى استوى بالهيكل الصلصال
فجرى تناقله الطاهرة والصفا =من آدم والى الذبيح التالي
حتى تجلى من عصيمة عصمة=ملك الوجود وصفوة المتعالي
فتقبلت أم القرى من أمه=أم الكتاب ونسخة الأشكال
أهلا بأكرم نازل نزلت به الـ=ــبركات فوق رغائب الآمال
أهلا بمحبوب الاله ومرحبا= بمبارك الأعمار والأعمال
أهلا بأحمد حيث كان محمدا =خَلقا وخُـلقا في هدى وكمال
أهلا بمن خُلق الوجود لأجله =سر الوجود وفاتح الاقفال
أهلا بمغني العالمين بجوده =دنيا وأخرى غنية المفضال
فعلى يديه حظوظهم مقسومة=حتى السعادة قسمة الأنفال
وعطاؤهم منه عطاء مبرر= وحقوقهم منه حقوق عيال
أهلا بمن نزل البسيطة رحمة =فالكل منه على يد ونوال
أهلا بمن رقب الوجود ظهوره=فقرا الى معروفه الهطال
وافى من السفر البعيد فحل في الـ=ــبيت الحرام وجاء بالاهلال
ان حج معتمرا فقد لبى لها= في صلب إلياس بصوت عال
اهلا بمن لمس الوجود بلطفه=وشكاه من متكاثف الاعلال
أهلا بمن مسح القلوب بنوره =فتقدست من قسوة وضلال
أهلا بمن جمع المعاجز كلها= في نفس معجزة الكلام العالي
بله المعاجز من كلام حجارة=وحياة أجزاء الرفات البالي
بله المعاجز من خرير الماء من=بين الأصابع أو زكاء المال
بله المعاجز من كلام الوحش والأ=نعام والأشجار والأطفال
بله المعاجز ليس يحصى عدها=ذكر على الاطناب والايغال
بله المعاجز يوم أشبع جيشه= صاع وأرت ركوة السلسال
بله المعاجز سابقات قبله=من غيره أو أعقبت في التالي
فالكل منتسب اليه أصالة=واحكم على التفصيل والاجمال
ومن استقر له الأمور كما يشا =لا بدع منه خوارق الأحوال
أمضى على المنفوذ قدرة حاكم=ما شاء كان بقدرة المتعالي
في السلب والايجاب والاعدام وال=إ يجاد والايثار والاقلال
قل ما تشاء وحاش مجد الله في=تمجيده لا تقتصر في القال
يا سيد الرسل استقر بك الرجا =فانزل فديتك راحم النزال
انزل فديتك مرتضى متقبلا= بك منك فيك بشائر الاقبال
انزل فديتك قيما بالكائنات= مسلطا في القبض والايصال
انزل على نزل المحبة والصفا=والخلة العظمى وعرش جلال
انزل امام الاستقامة والهدى= لتقيم شأن المعوج الميال
انزل أبا لأكوان حافظ شأنها =بمقام حفظ الليث للأشبال



تكملة الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 09:54 PM:

تكملة الموضوع السابق


ما اختير نورك أن يكون مجسدا=الا لمضهر رحمة وجمال
سبقت على غضب الكريم الرحمة الـ =ــعظمى فكنت وكل شيء تال
ما زلت في ملكوته مسترسلا =حتى ظهرت لرتبة الارسال
فمعاهد الملكوت مذ فارقتها= الفت حنين الألف كالمطفال
ما في حنين الجذع أي غرابة =إن حن مثل المثكل المعوال
يا نور أول قبضة أزلية=ما بنت عنه ولا الربوع خوال
لكن نقلت إلى مقام جمعت= لك فيه فوق المرساين معال
لك حيث كنت وكيف كنت مزية=أنوارها للأنبياء مجال
يا ليلة الميلاد ما أضهرت من =مجد وما أبرزت من اجلال
أسفرت من نور النبي محمد= ومحوت آية ليل كل ضلال
ففضلت حتى ليلة القدر التي= هي للكتاب مظنة الانزال
وكسيت من حلل البهاء كرامة =للمصطفى ما لم تنله بحال
سدت الزمان وكنت فيه غرة=حتى الليالي سادهن ليال
بشرى لأمته حباها جاهه=شرفا على متقدم الأجيال
وبذكرها المحمود في كتب السما=وطهارة الأخلاق والأعمال
وبدينها السهل الحنيف وكونها =ما حملت اصرا من الأحمال
وببعثهم بوضوئهم أنوارهم= غرر وفوق مواضع الأحجال
وبأنها الوسط السواء العدل في الـ=ــسنيات والأقوال والأفعال
ولها الخصائص كالشهادة والشفا=عة بعده والفيء والأنفال
وبأن عالمها التقي مشبه=بالأنبيا في الهدي والايصال
وبأنها مرحومة بنبيها=من أخذها بالخسف والزلزال
يا وجهة الأكوان جاهك عصمتي=وبه التياذي حين ضاق مجالي
يا مصطفى الله العظيم انظر الى=أملي ولا تنظر الى أعمالي
وافيت بابك بالخطايا راجيا= حط الذي أوعيت من أثقالي
مستشعرا حق اليقين بأن من= وأفاك لم يرجع بغير نوال
مولاي آمالي اليك جليلة=وشكيتي ذنبي ورقة حالي
مولاي مالي غير بابك وجهة =فاليك في حاجي أحط رجالي
مولاي أوحشني اقتراف هائل =وعظيم جاهك دافع الأهوال
مولاي ضاق بي الفسيح خصاصة= واليك رفع يدي وبسط سؤالي
مولاي عفو الله أسنى مقصدي=وبك الوسيلة لا حميد فعالي
مولاي لم أحمد لنفسي خلة= لا شيء الا ما يشين خلالي
مولاي عشت على المعاصي غافلا= بيد الهوى عما اليه مآلي
مولاي أن أحمد لسعيي ذرة= فهو الرجاء به عقدت حبالي
مولاي لست على حقيقة صالح=ان عشت بين هواي في استرسال
مولاي تبت متاب عزم انابة= بندامة قطعت عرى أوصالي
مولاي قدرك لا يضيق بحالتي=وعظيم جاهك طال كل مطال
مولاي فاشفع لي وأنت زعيمها=قبل النكال ولات حين مزال
مولاي وانظر في خصائص فاقتي= اني اعتمدت عليك في أحوالي
مولاي أعيتني حوادث جمة= ما للحوادث مالهن ومالي
مولاي أدركني وحل عقودها =اني على داء بهن عضال
أيقنت أنك يا رسول الله إن=تفرغ لها ذهبت كطيف خيال
ومن الحقائق أن جاهك شامل =دنيا وأخرى مطلق الآمال
ومن الحقائق أن جودك كافل=بجوامع الخيرات والافضال
ومن الحقائق أن بعثك رحمة=للعالمين محبهم والقالي
إلفت حبيب الله نحو مطالبي= نظر الرحيم ورأفة المفضال
واسأل لي الغفران من ربي فقد=اذ نبت في الأفعال والأقوال
وانظر لأمتك الضعيفة انها= أضحت مصيد الذيب والريبال
دامت عليك صلاة ربك والسلام=مباركاً أبدا وكل الآل



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 09:58 PM:

وقال فيه صلى الله عليه وسلم


أشمس أضاءت أم سنا وجه عزة=وليل سجى أم حالك الفود أبدت
بريق الثنايا لاح أم برق عارض=فهيج بلبالي وشوقي ولوعتي
تمنيت من دهري أفوز بنظرة=اليها فهل لي أن أفوز بمنيتي
ثبت على صدق الوداد فما انثنت=ولكنها شحت علي بمهجتي
جرى جود دمعي يوم جدت جمالها= فجددت صبرا عند ذاك بمهجتي
حلاحيُّها في خاطري مثل ما حلا=ضريب لظمآن وان هي ولت
خرود ميود طرفها طرف جؤذر=به سلبت قلب الحليم وتبت
دمي سفكت هدرا وفي حكم ودها=حلال لها سفك الدما ان تجلت
ذهبت بها عجبا وتيها كما بها=شذا جسمها يزوى على مسك تبت
رعى الله أيام الغضارة والصبى=رعيت بها وصلا الى أن تقضت
زمان زهت فيه أزاهير زهرة =الشباب وحبي لا يعز بزورة
سلام على دهر مضى بسلافة الـ=ـسرور وسهلا بعد ذاك بشدة
شدائد مثل الشري طعما تتابعت=على وشأني الصبر في كل نوبة
صروف الليالي صيرت في حشاشتي =قصير قبال فابصروا أي صرفة
ضنيت ضني لما ضريت بحبهم=وضنوا بوصل واقتتلت بعضة
طبيبي ومطلوبي وطبي وطيبتي=ومعتمدي في الأمر ساكن طيبة
ظمئت الى ما بين اطلال يثرب=فبا ليتها كانت مدى الدهر ظلتي
عليل وما بي علة غير أنني=سلوكي حب المصطفى صار علتي
غليل غليل غالني حب أحمد =فما حيلتي أن لا أموت بغلتي
فليت فنائي كان في فئ طيبة =اذا فاه فوه القبر فهت بلهفتي
قتلت قتيل العذل في دار حبه =وقلت لقلبي اقبل وكبدي تفتتي
كمال جمال المصطفى وبهاؤه =اليه دنت شهب السما وتدلت
له من خفيات العلوم جلية=خبت دونها أفكار أهل الحقيقة
ملائكة المولى حمته وفخره= ملا واعتلى فوق الطباق الرفيعة
نفى دين أهل الشرك نور محمد=وأصبح دين الله في أي بهجة
وأشبع يوم الخندق الناس كلهم =من الرمة الصفراء لحما بتفلة
همت يوم حل الغل في الصحب كفه=ينابيع سلسال من الماء أروت
لآلئ در وسط فيه تلألأت=ومن ضرب تلك المناسم علت
يلوح محياه البهي فتستحي=له الشمس من نور بأنوار غرة
أتت نحوه الأملاك من أمر ربه=وما كان أمر الله الا لرحمة
بطست ملي حكما ونورا فابقرت=عن القلب حتى أفعمته بحكمة
تباهت بذاك النور مشكاة قلبه =فأشرق منه ظاهر البشرية
ثمال اليتامى والأرامل مثمل=اذا عض ناب الدهر والقوم ثلث
جبابرة الأمصار خرت ونكست=لطلعته الأصنام تحت الأسرة
حليم عن الزلات غير معاقب=على الحوب الا بالترفق والتي
خلائقه معشوقة وفعاله الـ=ــحميدة عزت أن تداني وجلت
وقد كان في مبداه يعتزل الورى=ويطوي ثلاثا لا يهم بشهوة
وكان أمينا في قريش محببا= اليها بصدق الوعد قبل النبوة
الى أن أتى جبريل بالحق من لدى= الاله ونال الجهد منه بغطة
فقال له (اقرأ) قال ما أنا قارئ=فقال له (اقرأ باسم ربك) واثبت
وقم وادع واصدع بالذي جاء في الورى=ولا تبتئس واصبر على كل نكبة
فلما دعاها للاله وأرهقت=أباطيلها وابلولج الحق ولت
وأغرت به صبيانها وعبيدها=فكم خضبوه بالدما فوق وجنة


وقالت أمجنون يريد يصدنا= عن اللات والعزى ولم تتلفت
فلما أراد الله ابراز شمسه=أتى الوحي ان قم واشحذ السيف واصلت
تكملة الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:00 PM:

تكملة الموضوع السابق


وجاهدهم تنصر عليهم بحولنا=وبددهم في كل صحراء أصمت
فكم أدهمتهم غارة أحمدية=فجندل فيها منهم كل عتعت
كأن عليهم في العريكة بعدما=سقاهم كؤس الموت من صبغ قوة
مخردلة أشلاؤهم بسيوفه=اتيحوا قرى للوحش في كل عصمة
فأضحى رسول الله في أي عزة=عليهم وأهل الشرك في أي محوة
وعصبة سوء كذبوه وقد أتى =بكتبهم في كل آي وسورة
وبشرهم عيسى المسيح وقبله =بتوراته موسى فحادت وضلت
وما تنكر الخفاش ان هي أغمضت= عن الشمس في وسط النهار وغضت
وكم معجزات للنبي عظيمة= لها تسجد الأذقان في كل بقعة
وما أعظم القرآن معجزة له= شواهده في كل آي جلية
ضياء اذا ما دلهمت كل ظلمة =شفاء اذا ما أعضلت كل علة
وما أحمد في الرسل الا يتيمة =بعقد فما في العين غير اليتيمة
وما الرسل الا كالكواكب في السما= وأحمد شمس حين جاء استسرت
له الشرف الأعلى وجليّة العلى=ورتبته تعلو على كل رتبة
وكم قد أتى من خارقات عوائد=وباهر آيات ورد بلية
أتى نحوه آت بساق كسيرة= فابرأها منه بأكرم مسحة
ورد على بعض الصحابة عينه=وقد دخشت بالرمح أعظم دخشة
توضأ في بئر فاغرز ماؤها =ولم تك قبلا قط تندى بقطرة
وجاء بعير نحوه يشتكي له= العياء وتنكيدا له في العلوفة
ومر على بعض المياه بمرأة =لديها صبي ذو اعتراء بجنة
فألقى على المجنون كفا كريمة=بها خرج الجني من بعد ثعة
وكم شجرات قد أتته فسلمت =عليه وحيته بأزكى تحية
وفيما رآه الناس في الزبرقان من=تشققه من أكبرية حجة
وظللت الصهبا عليه وبردت=لهيب هجير عند وقت الظهيرة
وراوده شم الجبال فآنست=نفارا بتحويل لتبر وفضة
وسمت له لحم الذراع عدوة= فأخبره نطقا بما فيه دست
وما ليلة الاسراء عنك خفية= أتاه أمين الله في بطن مكة
فاركبه ظهر البراق ولم تكن =لغير رسول الله أوطى ركوبة
فأعلى به السبع الطباق فما انتهى= سراه به حتى انتهى تحت سدرة
وشاهد أنوار الجلال بعينه= وأثبت جبرائيل أوضح رؤية
فما زاغ من تلك البواهر جأشه=ولكنه مستوطن للالوكة
وأوعبه الرحمن فيض معارف=وأوحى اليه ما أراد بقدرة
وطيف به الجنات بين قصورها= فشاهد ما في الخلد من كل لذة
وطاف بأقطار السموات كلها =وأبصر ما في الكون من كل آية
ومن لي بأن أحصي معاجز أحمد=تقاصرت الأفهام عنها وكلت
وما يأخذ المداح من وصف أحمد=كما يأخذ المنقار من وسط لجة
تأدب بجنب الله من قول رؤية=وقل ما تشا من مدح خير البرية
فذاك اعتقاد المبطلين بربهم= وما قولهم في ذلكم غير ريبة
فنزه مولانا وليس اعتقادنا=اعتقاد افتراء من حلول ورؤية
فما في كتاب الله أن محمدا=رأى ربه بالعين أكمل نظرة
ولكن آيات القرآن بغير ذا=شواهده طرا على الأفضلية
فما من خليل الله يرجى ولا من=الكليم ولا عيسى قبول الوسيلة
بيوم يقوم الناس فيه لربهم= ولكنها من ذي الخلال الكريمة
وليس لهم حوض وليس لهم لوا=وليس بأيديهم مفاتيح جنة
وما أرسلوا الا الى الأنس وحدهم=وأحمد مبعوث لأنس وجنة
شرائعهم مستصعبات عظيمة =وأحمد مبعوث بسهل شريعة
وما قومهم بالشاهدين على الورى=ولكن قوم المصطفى خير أمة
لهم شهد القرآن فاعظم بشاهد=بأنهم أشهاد يوم عظيمة
تراهم اذا ما الليل أظلم ركعا=وأكبادهم من خشية في تفتت
اذا برزوا بالسلم عند نبيهم=تخال شموسا أو بدور تتمة
وان كشروا للحرب خلت عوابسا=من الأسد والأعدا أذل فريسة
وان وهبوا منا أنالوا بما به= غنى لجميع الناس من وجود مزنة
وضاء وجوه كالبروق ابتسامهم=أنوافهم مثل السيوف الصقيلة
ولو طفق المداح في نشر وصفهم=لما بلغوا معشار عشر المديحة
أتيت رسول الله مدحا لشأنكم=وجهدي هذا فاعذروا فوق قدرة
واني قد أقررت أني مقصر= بشأنك مدحا فاعف عني لزلتي
أتيت ذنوبا أبعدتني بفعلها=عن الله فاستوحشت عنه بنفرة
وضاقت بي الدنيا وضاقت مسالكي= بها فجفاني عند ذاك اخلتي
وأنت رسول الله خير مشفع =جعلتك في دفع البلاء ذريعتي
ويا رب عبد آبق هو راجع= اليك فخذ بالعفو لي عن جريرتي
بحرمة من أسهرت عيني لشأنه=فابديت ما قدرته من قصيدتي
وصل عليه يا الهي ما شدا=هزار بتغريد على غصن أيكة
وسلم عليه ثم بارك وآله=وصحب أولى بر واتباع سنة



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:03 PM:

وقال فيه أيضا


نسب صانه الجمال الالـ=ــهي لسر به عليه انطواء
مسحت بالزكا عليه يد الله=فلا بدع منه ذاك الزكاء
لم تشنع أم بلؤم وفحش=لا ولا شنعت به الآباء
لن ترى المسك في اناء فلا يعبق=الا بالمسك ذاك الاناء
تتجلى الأنوار في غرر القوم=ولله في التجلي خفاء
أودع الله في شمائلهم سراً=فأخلاقهم سنا وسناء
يكسب الوالد الوليد الذي تكسبه=البدر في السماء ذكاء
أي نور تقيلت أم وهب=كان منه الأملاك والأنبياء
غبطتها السماء فيه فكادت= غبطة فيه أن تمور السماء
حضنته حواضن اللطف في الغيب=ولا آدم ولا حواء
في شهود يسبح الله والأمــ =ــلاك والرسل والوجود خلاء
لا تسل عن تأخر الشكل عنه =هو كل وهم له أجزاء
سبقوا في الدنيا وفي عالم الغيب=له السبق دونهم والجلاء
فهو السابق الأخير ليمتاز= له بين حالتيه العلاء
قذفته في قالب البشر الحكمة=نورا تصونه الأحشاء
من مجيد الى مجيد الى أن= أمجدته زهوية زهراء
فأضاءت نورا وبشرها الحو =روزارت مكانها الأنبياء
وتنادت بقصة الحمل أملاك= السموات والسرور النداء
كبيان العجماء نطقا عن الـ= ــحمل وبدع أن تنطق العجاء
وتحلت بالزخرف الأرض اذ زفت= اليها عروسها السراء
وسقتها المبشرات بما فيه=لبشرى بشيرها ايماء
وتهاوت أسرة الملك والأصنام=واستوحشت به الأهواء
رفعت حجبها الغيوب عن النور=الذي أشرقت به الأضواء
وتجلى السر الذي خلقت من= أجل اكرام شأنه الأشياء
وأتى الله بالضمير الذي كان =بثني الزلفى عليه انطواء
وبدا للوجود من مصدر القدس=سفور جاءت به السفراء
سد ما ازينت به جبهة العرش =ففيها من رشمه لألآء
فسرى من لطائف البشر في الكون= به أريحية وازدهاء
أين بشر الأكوان من بشر جبريل=ومرأى محمد واللقاء
خاطبا في ملائك الله والنور= به من محمد والبهاء
ثم طافوا به العوالم والأر=ضون تهتز فرحة والسماء
وتسابيح الله تتلى من الايجاد =شكرا ًاذ جلت النعماء
وعرى الكعبة الحرام انتشاء =واهتزاز كأنه العرواء
واستطالت لحضنه الوحش والـ=ــطير وفي عين الله عنها غناء
وتمنت حظائر القدس مجلاه= ففارت بيمنه البطحاء
ربما استشرقت له الأشياء= وحازته دونها أشياء
عادة الله في الحظوظ لمن تهدي=اليه وما الحظوظ سواء
حرم الله أي حظ تقيلت=ثوا لا يمل منه الثواء
ليلة المولد التي هي في سلك =الليالي الفريدة الزهراء
فدهى الكفر منه قاصمة الـ= ــظهر والفت ظهيرها الحنفاء
فالهناء الهناء يا ملة=الله بمختاره الهناء الهناء
حصر الآي والمعاجز في الـ=ــمهد فهل بعده لها احصاء
جمع الأنبياء والرسل والامـ= ــلاك في ذاته فما الأكفاء
واحتوى في القماط جامعة الـ=ــكل فما الجمع بعد والاحتواء
معجز الرسل معجز منه فهو الـ=ــسحر والمعجزات فيه الدلاء
فاتهم قرب أحمد وتدا=نيه رضيعا ولم يفته اجتباء
وظهور الآيات في ليلة المولد=بر بأحمد واحتفاء
وله القدر والجلالة عند=الله من دونهن والاصطفاء
أنذرت غافل العوالم بالـ=ــخطب الذي بشرت به الانبياء
وأماطت قذى البصائر للأبـ= ــصار ان كان للعقول ارتياء
حي سعد لقد ظفرتم بكنز=صرفت عن أبوابه الاحياء
أخذ الحلم من حليمة بالحزم= وللجد يرشد الحلماء
سبقتها مراضع البدو للوجد= وفي عدمها استكن الثراء
رب مال في طيه الفقر والـ= ــذل وفقر هو الغنى والغناء
وازدراها لسوء حال غني= وبها عن غير الغني اباء
فهداها لسابق العلم للخيرا=ت واليمن ذلك الازدراء
فاشمعلت في الركب تحمل فردا=من معانيه الرسل والأنبياء
أخت سعد حملت ذاتا على الكرسي=والعرش كان منها انطواء
أخت سعد ذات الكريم على= الله أقلت اتانك القمراء
رحمة العالمين والأول الآ= خر المقتضي له الانشاء
قلم الله حجة الله في اللوح=الذي فيه الثبت والانمحاء
نقطة الاختيار والألف الـ=ــقائم قبل الظهور بل والباء
مظهر العين والذي ظهرت= منه وفيه الصفات والأسماء
هل كشفت الخباء في الغيب عن=أحمد حتى استدعاه منك الخباء
فاستهلي السعادتين فما=يسعد الا بيمنه السعداء
واستهلي السعادتين فما جد= واه الا لسحابة الوطفاء
غير بدع أن تحفل الشارف الـ =ــعجفاء من يمنه وتسمن شاء
فهو عين الوجود بل روحه الـ=ــمحيي وبالروح قامت الاحياء
صادرت صدره الملائك بالـ= ــشق وحالت مشقة وعناء
ثم ألقوا في القلب جامعة الـ= ــحكمة والقلب قلبها لألاء



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:05 PM:

وقال فيه صلىالله علية وسلم


اليك رسول الله بث شكايتي= وانت على دفع الشكاة قدير
تذكرني الحسنى ويقصرني الحيا=وانت شفيع المذنبين بصير
واني قصير الباع عن شكر نعمة=وما هو في كسب الذنوب قصير
اغث لهفتي وحياً بما أنت أهله=فانت بفعل المحسنين جدير
وخذني بيمناك الكريمة اخذة =بها في مقام المخلصين اصير
ومن لي اذا اعرضت عني لزلتي=وبابك باب واسع ومصير
وقد ضاقت الدنيا على العبد ناصر=وانت امام المرسلين نصير
وذكرك مفتاح لكل مضيقة= ونور الهدى بل عنبر وعبير


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:06 PM:

وله فيه صلى الله علية وسلم


ظهورك في افق الوجود كريم=وذكرك في الغيب القديم قديمُ
وسرك قبل الكون في الكل رحمة=تمنى مسيح حظها وكليم
وطور التجلي طورانك مرسل=رؤوف بكل المؤمنين رحيم
تربعت في مستودع القدس قبلهم=وانت بكرسي الجلال عظيم
وجئت وأرواح الوجود صدية=اليك وروض الصالحات هشيم
فآنست الارواح منك رواءها=وفاح لهاتيك الرياض شميم
فيا مدد الامداد يا مصطفى أفض=لنا مددا نحيا به ونقوم
فانت لنا في كل قصد وسيلة= وانت بنجح الاملين زعيم



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:22 PM:

الباب الثاني: القصائد الوطنية والقومية والعلمية

الفصل الأول في الوطنيات

يا للرجال
وقد مدح بها إمام المسلمين سالم بن راشد الخروصي رحمه الله



تلك البوارق حاديهن مرنان= فما لطرفك يا ذا الشجو وسنان
شجت صوارمها الأرجاء واهتزعت=تزجي خميسا له في الجو ميدان
تبجست بهزيم الودق منبثقا= حتى تساوت به أكم وقيعان
سقى الشواجن من رضوى وغص به=سر وجوف وغصت منه جرنان
وجلل السهل والأوعار معتمدا=ربوع ماضم عندام وجعلان
وراث ينصح للجرداء ساحتها =وطم ما رد صفنان وصحنان
يريق في الجو منه ريق هطل =في لوحة من سناء البرق ألوان
ان هيج البرق ذا شجو فقد سهرت=عيني وشبت لشجو النفس نيران
وصير البرق جفني من سحائبه=يا برق حسبك ما في الأرض ظمأن
اني أشح بدمعي أن يسح على =أرض وما هي لي يا برق أوطان
هبك استطرت فؤادي فاستطر رمقي=الى معاهد لي فيهن أشجان
تلك المعاهد ما عهدي بها انتقلت=وهن وسط ضميري الآن سكان
نأيت عنها ولكن لا أفارقها= بلى كم افترقت ورح وجثمان
وكيف أنسى عهودي في مسارحها=وهن بين جنان الخلد بطنان
أم كيف يمكن سلواني فضائلها=نعم لدي لذا السلوان سلوان
معاهد ساقني منها محاسنها= ان شاق غيري آرام وغزلان
لها على القلب ميثاق يبوء به=ان باء بالحب في الأوطان إيمان
نزحت عنها بحكم لا أغالبه= لا يغلب القدر المحتوم انسان
كأنني واغترابي والغرام بها =حي قضى خلفته بعد احزان
هي النوى جعلتني في محاجرها=مثل الخيال وروحي ثم جثمان
أعيش في غربة عيش السليم على=رغمي وليس الى الترياق امكان
يا برق حرك همومي ان تكن سكنت=فكل حظي تحريك واسكان
ما زال ينشط بي همي وأصبره=وناشط الهم لا تزويه ارسان
يا برق هل والحنايا من ضعاضع قاد=التام فالطف حياهن هتان
وهل ذرى القفص فالمقراة معشبة= وهل قطين بعليا قاعر بانوا
عهدي بها ونضير العيش يصحبها= والدهر في غفلة والشهب اخوان
نشأت فيها وروضاتي ومرتبعي=روح الفضيلة لارند وريحان
ارتاح فيها الى "خل" فيبهرني=صدق وقصد ومعروف وعرفان
فحال حكم النوى بيني وبينهم=هنا تيقنت أن الدهر خوان
حتى م يا دهر لا تبقى على بشر=حر وحتى م ضيم الحر احسان
أكل رأيك حربي أم لها أمد= فان عهدي وللحالات ألوان
حل العقال وأطلقني الى سعتي=ففي سجونك للميدان فرسان
يا دهر يا باخس الأحرار حقهم=اعط العدالة ان الله ديان
فيم التقصي بأهل الفضل ان نقصت=حسناك زادوا وان شان الورى زانوا
لا يثقلون وان خفت عيابهم=عن الندى ولهم بالحلم رجحان
أخفى غبارك يا دهري محاسنهم=فان دعوتهم في نكبة بانوا
أن تعرف الحق فيهم لم تذد أسدا=عن الورود وعير الحي ريان
يا ناقل العيس من عليا (بدية) حـ=ــيث اليحمد الحائزون المجد قطان
خلف وراءك (عزا) (والمضيرب) والـ=ــدريز "والقابل" الراسي بها الشان
وخل (ابراء أعلاها وأسفلها )=حيث القطين ملوك الناس قطحان
(وخذ) بأوجهها عن ساحتي (سمد)= مياسر (الفتح حيث الحي كهلان)
ودع وراءك ان غربت (أخشبة)=تجري المجرة فيها وهي (سدران)
(ويا من(الدوح)(والخضراء) منتحيا =افناء حلفين حيث السوح جرنان)
واعمد الى (الجوف) واستظهر أسافلها=أرض لعامر أهل الفضل أوطان
وافرق بها البيد حتى يستبين لها=( فرق) على "بيضة الاسلام"(1) عنوان
فان تيامنت الحوراء شاخصة=لها مع السحب أكناف وأحضان
فحط رجلك عنها انها بلغت= "نزوى" وطافت بها للمجد أركان
فطالما وخدت تبغي لبانتها= كأنهن مع الانضاء عقبان
انزل فديتك عنها ان حاجتها =عدل وفضل وانصاف واحسان
انزل فديتك عنها ان وجهتها= تخت الأئمة مذ كانت ومذ كانوا
هنالك انزل وقبل تربة نبتت= بها الخلافة والأيمان ايمان
انزل على عرصات كلها قدس=للحق فيهن أزهار وأفنان
انزل على عذبات النور حيث حوت=أئمة الدين بطنان وظهران
حيث الملائكة احتلت مشاهدهم=لها على الحل والتعريج ادمان
أرض مقدسةقد بوركت وزكت = تنصب فيهامن الأنوار معنان
ما طار طائرها لله محتسبا= له جناحان ايقان وعرفان
إلا وقام يمين الله ساعده=والفتح والنصر والتأييد أعوان
ميمونة بركات الله تنفحها=واليمن يثمره علم وإيمان
رست بها هضبة الاسلام من حقب=وان قضت باستتار العدل أحيان
قديمة الذكر عاذ الدين عائذها =من يوم أصبح توحيد وقرآن
قامت بها قبة الاسلام شامخة=حتى تواضع بهرام وكيوان
ولم تزل عرصة للعدل عاصمة=للاستقامة فيها الدهر سلطان
كم أشهر الله فيها من حسام هدى=كأنها لسيوف الله أجفان
كنانة لهام الله ما فرغت=مذ كان للجور سلطان وشيطان
بحجة الله قامت في الشقاق لها =بدين ذي الثفنات الحبر ايقان
لسرها واختصاص الله قائمها =بالنصر والفتح برهان وبرهان
تعاقبت خلفاء الله منصبها=من يوم (الجلندى) وختم الكل (عزان)
أئمة حفظ الدين الحنيف بهم =من يوم قيل لدين الله أديان
صيد سراة أباة الضيم أسد شرى=شمس العزائم أو اهوان رهبان
سفن النجاة هداة الناس قادتهم =طهر السرائر للاسلام حيطان
تقيلوا مدح القرآن أجمعها=اذا استحق مديح الله ايمان
جدوا الى الباقيات الصالحات فلم=يفتهم في التقى سر واعلان
على الحنيفية الزهراء سيرهم =والوجه والقصد ايمان واحسان
بسيرة العمرين استلأموا وسطوا=لشربة النهروان الكل عطشان
صعب الشكائم في ذات الاله فان=حناهم الحق عن مكروهة لانوا
مسومين لنصر الله أنفسهم=أرواحهم في سبيل الله قربان
سبق إلى الخير عن جد وعن كيس= دانوا النفوس فعزت حيثما دانوا
سيماهم النور في خلق وفي خلق=وهديهم سنة بيضاء تبيان
مقيدون بحكم الله حكمتهم=وهمهم حيثما كان الهدى كانوا
هم أسمع الناس في حق وأبصرهم= وفي سواه هم صم وعميان
لم تلههم زهرة الدنيا وزخرفها=اذ همهم صالح يتلوه رضوان
باعوا بباقية الرضوان فانيهم=كأن لذة هذا العيش أوثان
وقف على السنة البيضاء سعيهم=وفي الجهادين ان عزوا وان هانوا
ما زايلت خطوة المختار خطوتهم=ولا ثنى عزمهم نفس وشيطان
فجاهدوا واستقاموا في طريقته=عزومهم لصروح الدين أركان
وسلطوا بحدود الله حكمهم= حتى استقام لحكم الله سلطان
أولئك القوم أنواري هديت بهم =عقبى محبتهم عفو وغفران
أئمتي عمدتي ديني محجتهم= غوثي اذا ضاق بي في الكون امكان
لا يقبل الله دينا غير دينهم=ولا يصح الهدى الا بما دانوا
من عهد بدر وأحد لا تزعزعهم=عن موقف الحق أزمات وأزمان
حقيقة الحق ما دانوا به وأتوا =ما عداه أخاليط وخمان
ان يشرف الناس في الدنيا بثروتهم= فثروة القوم اخلاص وايقان
لله ما جمعوا لله ما تركوا=لله ان قربوا لله ان بانوا
أزكى الصنيعين ما كان الهدى معه= لديهم وله في الحق رجحان
تراهم في ضمير الليل صيرهم=مثل الخيالات تسبيح وقرآن
هم الأباضية الزهر الكرام لهم=بعزة الله فوق الخلق سلطان
لا يعرف العدل الا في استقامتهم=لم يوف الا لهم في العدل ميزان
في الذب عن حرمات الله شأنهم=لا شأن دنياهم نيل وحرمان
رضوا ببلغة محياهم على خطر=منها كأنهم بالبلغة اختانوا
سيما التعفف تكسوهم جلال غنى=فالقلب في شبع والبطن خمصان
سمت الملوك وهدى الأنبياء على=أخلاقهم فكأن الفقر تيجان
تمثلت لهم الدنيا فما جهلوا= حقيقة الأمر ان العيش ثعبان
جازوا الجسور خفاف الحاذ وقرهم= زهد وخوف واصبار وشكران
فاز المخفون من دار الغرور فلا=خوف عليهم ولا بالقوم أحزان
مضوا وآثارهم نور وذكرهم =رحمى ومضجعهم روح وريحان
تتابعوا دولة في أثر سابقة= كما جلى الرسل أحيان فأحيان
حتى انجلى الكوكب الدري فانكشفت =بنوره عن وجوه الحق أغيان
هنالك انبعثت روح الحياة الى =جسم الوجود وقد أراده طغيان
وقام للحق شأن بعدما لغيت= من الكوارث أحكام وأديان
واصلت الله أصليتا يحس به =سواعدا شدها بغي وكفران
وأعرب الكون عن بشرى ضمائره= فالكائنات أغاريد وألحان
أمنية رقب الاسلام طلعتها= أتاحها الله لم يضرب لها آن
وللأماني أوقات اذا قدرت= وللأماني آيات وايذان
تمنعت في خدور الغيب آونة=ثم انجلت فانجلى عدل واحسان
ما ساورتها صروف الدهر اذ نجمت=وما لرد مراد الله امكان
وحكمة الله في التدبير قاهرة= وقائد العقل في المقدار حيران
يقضي بما يشاء والأسباب جامدة=ويحكم الأمر والأفكار عميان
يختص من شاء بالرحمى ويصرفها =عمن يشاء وفي الحكمين رحمن
ان الذي يتعاطاه الذكاء لدى= حكم المقادير تخمين وبهتان
ما حيلة الظن والأوهام في قدر=الا قصور وعجز ثم اذعان
لابد أن تربط الأفهام وحدته= ولو تطاول تقريب وامعان
خذ ما أتاك وسلمها لخالقها= فالشأن لا غير للاكوان ديان
انظر الى دولة أعيت معاجرها=رأى الفحول ففيها ثم برهان


تابع الموضوع في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:23 PM:

تابع الفصل الأول في الوطنيات


أرادها الله فاحتلت مناصبها= والعقل في نصب والكون اسجان
بأسهم الله ترمي من يقاومها= ولا يقوم لسيف الحق بطلان
ان الأسنة لا تعدو مقاتلها=ان شد بالجد والتوفيق مطعان
عادت الى جدلها من طول غربتها= خلافة الله والاسلام جذلان
عناية الله تحدوها لموطنها= وللخلافة في الاسلام أوطان
تنحو ابن بجدتها العليا وبؤبؤها=وشأنها لمصاص المجد خلصان
تقلد العقد منها صدر قيمها=صدر بخالصة الايمان ملآن
همامها العاصم الكافي لعصمتها=له على حملها جد وأقران
صميدع مثل صدر السمهري له=في هضبة المجد اجدال وأغصان
رحب المباءة قرم لا بواء له= بفضله شهدت سهل وأحزان
مشمر أحوذي رأيه فلق=وعزمه قبل وضع الرمح طعان
مروع ألمعي في بصيرته=من الذكاء لمحض الرأي تبيان
تحكمت من أصيل الرأي فطنته=كأنها فيه أبصار وآذان
يطوي عزائم بالتقوى وينشرها=كأنهن بخصم الله نيران
أصاره علمه بالله محض هدى=وغير بدع هدى يذكيه عرفان
لم يترك العلم منه موضعا كدرا=يمثل الشمس منه الذات والشأن
ما زال تمحصه التقوى ويمحصها= وسره ملك والشخص انسان
حتى تمحض نورا لا يكدره= خير وشر واغيار وأغيان
والعلم بالله والاخلاص عارفة =من الكريم وتخصيص واحسان
مواهب ساقها من فيض رحمته=لا نفس ما لها في الناس حسبان
يعدها الناس من أحجار سوحهم=وهن في ملكوت الله شهبان
يمشون بلها وهم النفس في كيس=والعقل في الوجد بالمشهود ولهان
والفتح يقصد قلبا ما به سعة =إلا لمن لم تسعه قط أكوان
محبة الله سر حيثما صدقت= لها على عالم الامكان سلطان
تعطيك فتحا وان سدت مغالقه =وطور عقلك في ذا الفتح حيران
فلا عليك اذا صحت محبته= اذا وفى لك هذا الخلق أو خانوا
لله ما أنفس في سرها اشتعلت=بالحب لله أنوار ونيران
تحل في الأرض والالباب طائرة=في عالم فيه أهل الله ندمان
ريانة بشراب الحب محرفة= والحال صحو وكل الشرب نشوان
تلك النفوس التي هذا (الامام) لها=قطب ومورده الصافي لها حان
خاض الحقيقة كشفا فاستقام له =شف وشرع وتكميل وسلطان
جاءت امامته والآرض مظلمة=والناس فوضى وأهل الجور ذؤبان
فاشرق العدل في أرجائها ولقى=عز المفاسد ارهاق وايهان
جاءته ما كان بدعا من أئمتها =من جده ابن تميم المجد(عزان)
في ضئضئ العزة القسعاء محتده= اذا تفاخر قحطان وعدنان
بذروة اليحمد الصيد الملوك له=اعراق مجد وأساس وبنيان
لا ينكر الناس ما للقوم من قدم =وكيف يلحق عين الشمس نكران
احسابهم ومعاليهم ودينهم=كواكب وهدايات ورضوان
ما اختاره الله صفوا من خلاصتهم= الا وللصفو من اكرامه شان
(يا سالم ) الدين والدنيا ابن راشد خذ =أمانة الله والأقدار أعوان
أنت الضليع بها حملا وتأديه=اذ كل أمرك تدبير واتقان
احذر واصعد وايقن ان صاحبها=سيف من الله لا تحويه أجفان
يسوسها مؤمن بالله معتصم= وخير ما دبر الأملاك ايمان
للاستقامة في تقديره قبس=فظنه تحت نور الله ايقان
لا يصرف (الفكر) في شيء فيخلفه= لأنه من فيوض الكشف ملآن
والمؤمنون بنور الله ناظرة= عيونهم وعين الله أعيان
يا للرجال وداعي الله بينكم= لبوا الدعاء فان الصوت قرآن
يا للرجال ألم يأن الجهاد لكم= بلى لقد فات ابان وابان
يا للرجال أقيموا وزن قسطكم=فما لكم قبل وزن القسط ميزان
يا للرجال احفظوا أوطان ملتكم=فما لكم بعد خذل الدين أوطان
يا للرجال أحفظوا أحساب مجدكم=ان لم تكنن فيكم للدين أشجان
يا للرجال اندبوا لله غيرتكم= فالوقت قد ضاق والتثبيط خسران
يا للرجال الا لله منتصر=فناصر الله لا يعروه خذلان
يا للرجال أروني من شهامتكم =ان الحوادث آساد وسيدان
يا للرجال اجعلوا لله نجدتكم= فالغاية الفتح أو موت ورضوان
يا للرجال ألم يحزنكم زمن= طار(البغاث) به وانحط عقبان
يا للرجال ألم يدهش عقولكم= صوت الأرامل والأيتام إذهانوا
هذا اليتيم قد انحازت مفاصله =من جلبة الجوع والظلام تخمان
يا للرجال بيوت الله قد هدمت =وما لها للعدا نهب وحلوان
يا للرجال دماء المسلمين غدت=هدرا كما عبثت بالماء صبيان
فلا قصاص ولا أرش ولا قود =كأن لحم بني الاسلام جعلان
يا للرجال أفيقوا من سباتكم= فقد أحاط بكم بغي وعدوان
أخيفة الموت ظل العجز يقعدكم=وليس للأجل المعدود نقصان
لا يحجب الموت جبن عند موقعه=ولا يقدم وعد الموت شجعان
يا للرجال لقد ذلت حفيظتكم =اذا استطاعت على الأساد حملان
ان السيوف التي كانت لسالفكم= ما ضمها معهم رمس وأكفان
مريضة هي في الأجفان أم مرضت=قلوبكم أم نأى عنهن وجدان
بئس السيوف اذا حلت عواتقكم=وما بها لعتيق المجد أحزان
لا تحجبوها أناثا في مغامدها =فان تلك اليمانيات ذكران
فديتكم أوردوها انها عطشت =ان كان فيكم يلاقي الري عطشان
كانت بوارق في الأخطار ساهرة=وهم أصحابها في المجد سهران
فاليوم نامت هموم القوم في جدث=وساهر البرق في الأغماد وسنان
تكاد أن تتلاشى من تحرقها= غيظا على صار أو حزنا على كانوا
أورثتموها من الأوتار مشعلة =كأنها في دخان الحرب نيران
واليوم تغمط فيكم وهي مغضبة=وما بكم لحقوق السيف غضبان
ما عودتها بنو عدنان ما لقيت =منكم ولا أسكنتها الغمد قحطان
لا تحملوها اذا كانت لزينتكم =ان الرجال بفعل السيف تزدان
فليت أسيافكم صارت معاولكم =وليت خيلكم معز وثيران
حتى م طرف الهدى سهران من قلق=فيكم وطرف العدا في الظلم سهران
ليست بسنتكم مذكان عنصركم=وانما الحظ كالأزمان أزمان
يا للقبائل يا أهل الحفاظ ومن=أمجادهم في جبين الدهر عنوان
شدوا العزائم في استدراك فائتكم=ان العزائم للادراك أقران
أهل المكارم ان الله أكرمكم = بنعمة العدل اذ للجور بركان
لا تكفروا الله في نعماء أنعمها =فانما يربط النعماء شكران
فأين أين ذئاب الدو حمتها= بنو تمام ومن ربته(جعلان)
وأين عنها الجنيبيون أنهم = سعد العشيرة عليا مذحج كانوا
غاراتهم برياح الموت عاصفة=وفخرهم بحميد الذكر يزدان
وأين رأسب سيف الأزد أنهم =سارت بصيتهم في الأرض ركبان
وأين أهل الذمار الهشم بحرهم =بالمجد والفضل فياض وملآن
عهدي لهم نجدة في الحرب شاهرة= ومنهم لحقوق الله أعوان
ويا لشمس وكبات الخميس لكم=أنتم لها يا أسود الله أركان
أنتم سماء الوغى لبوا أمامكم =وعندكم من ثغور الله (جعلان)


تابع الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:24 PM:

تابع الفصل الأول في الوطنيات


وأين أولاد عيسى والحفاظ لهم=نجد ضراغم أو اهون رهبان
صميم كنده حي الملك من يمن=عهدي بهم للهدى حصن وايوان
شدوا فديتكم أنتم بواسلها=أم فيكم لمصاب الدين سلوان
وأين يحمدها الحرث الكرام ففي=عزائم القوم جنات ونيران
ضنائن الله أنتم لا يزال لكم =في نصرة الله صولات وسلطان
يبلى الزمان ولا تبلى محامدكم=ما دام يحمد مطعام ومطعان
ان كان (صالح) طود المجد فارقكم= فان اصلاحكم رضوان ونهلان
(عيسى) لكم خلف صدق لخير أب= وفي (علي) أخيه للعلي شأن
صنوان يستبقان المجد في حسب=سيارة الشهب في جنبيه صوان
وفيكم الأسد الكرار فارس شر=فاء ابن عمهما الكافي (سليمان)
السيد ابن حميد سطوتكم=ومن له في بناء المجد أركان
بحر المكارم غوث الخلق من شملت=للكون من بره رحمى واحسان
الباسل البطل المغوار من شهدت=بطول يمناه آباء وولدان
وفيكم من رجال المجد من خرست= عنه القوافي ولم يبلغه تبيان
أين المساكرة الصيد الغطارف من= ذوائب الأزد حيث المجد والشان
في ذروة المجد من فهم اذا انتسبوا= أساود الموت يوم الهول طوفان
شم اذا حزموا نار اذا عزموا =شهب اذا رجموا للفضل هتان
كواكب العز لا ترعى مسارحهم=ولا تراع لهم بالضيم جيران
وأين حبس كرام الخيم من قدم =وفيهم من عباد الله غسان
سيوفها وعواليها وأسهمها= وهم اذا افتخر الفرسان فرسان
وأين أسد شراها من وهيبة أهل=الجد والجود ان شدوا وان لانوا
وأين عامر والاحساب مشرقة =ناهيك من عامر والأصل عيلان
وأين همدان من صفين تعرفهم=اذ عك عك واذ همدان همدان
وأين قائدهم ليث المعارك صمـ=ـصام المعاضل بدر الفضل سلطان
وأين نار الوغى ال المسيب من=قضاعة وزعيم القوم زهران
وأين وائل والآثار شاهدة=ومجد وائل في التاريخ شهبان
وأين معولة قبل الرسول لهم=على (مزون) أتاوات وتيجان
وأين عنها ذئاب الخطم إن لهم=مناقبا لا يدانيهن انسان
وأين حلقوم ذاك الملك معصمه=سمائل فهي للسلطان سلطان
وأين عن أجربيها منع بيضتها=والأجربان بنو عبس وذبيان
يا جمرة العرب يا عبس الطعان الا=لا يطفئن جمركم بغي وعدوان
لا تشعلوا الحرب الا في مواقدها=حيث الجهاد على الباغين مونان
ويا بني عمنا ذبيان مجدكم= أنا وإياكم في المجد صنوان
بآل حصن وبالعمرين قد فرعت=عزا ونبلا جميع الناس غطفان
إذا مدحت بني ذبيان اخوتنا= أظهرت شمسا لها في العين برهان
فياليوث بغيض در دركم=هلا سباق الى خير وارهان
فرسان داحس والحنفاء حسبكم=من الرهان جهاد فهو ميدان
ذروا الضغائن تذروها الرياح فما=تبقى على خالص الايمان اضعان
ان الحظوظ التي ترجى بالفتكم=في الدين في محكم التنزيل فرقان
وما شفاء حزازات الصدور سوء=ان يستبد بطب القلب ايمان
وأين أزكى وطيس الحرب ما فعلت=فان عمدة هذا الأمر جرنان
وأين حمير أهل العز ما اعتتبوا=عن وعر عزتهم يوما ولا هانوا
صيد صناديد اقيال عباهلة= أسد كواسر في الهيجاء حردان
جاءت ريام بما أعلته حمير من=مجد وقام على البنيان بنيان
وأين حميرها الثاني وأسرته =ذوو المعالي ملوك الناس نبهان
أبقى له السؤدد الأعلى كواهله =مظفر وسليمان وكهلان
هود عرار فلاح محسن ملكوا =فنبهوا الملك حينا وهو نعسان
وكان من فرعهم ملك اليعاربة الـ=ـصيد الكرام وما ادراك ما الشان
سل سيف يعرب عن أخبار سيرتهم= فمنطق السيف اعراب وألحان
ويا بني غافر عليا قريش لكم =أصل وانتم لذاك الأصل أغصان
قوموا الى الله واعتدوا لنصرته=فموعد الله جنات وغفران
وأين أطوادها العليا بنوحكم= أين الذهول سراة المجد شيبان
وأين رهط بني سمح فوارسها =بنو شكيل وأين الأسد كلبان
وأين قوام أمر الناس قادتهم=بنو خروص حماة الدين مذ كانوا
وأين عنها ليوث الغاب مرتها =بنو هناءة ما دينوا وكم دانو
أين اليعاقيب أرض السر ملكهم=ومن مفاخرهم للفخران أركان
وأين أهل الغنى في كل معضلة= بنو علي بن سود أين حدان
وأين يا آل سعد عزم نجدتكم =وأنتم لرسول الله أحضان
هلم يا ابن هلال قم بنصرتها=فالمسلمون بهذا الدين بنيان
وأين من آل بدر سادة نجد= مبادرون الى الخيرات سرعان
أين الحواسنة النجب الكرام فما=عهدي لهم في كفاح الحرب أقران
وأين عنها عواديها بنو عمر= فان جانبهم بالفخر عمران
وأين ضنك واقبال النعيم بها= أين الصلوف وطود الفضل سلطان
وأين كعب وأين الحي من قتب=أين الظواهر والفرسان كهلان
وما رجاء بني يأس على خطأ =فانما القوم أعوان واخوان
قوم على صهوات الخيل طفلهم=يربو له من دم الأطفال ألبان
مساعر الحرب ان تنزل لهم نزلوا=وان تعاضلهم ركبا فركبان


تابع الموضوع في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:25 PM:

تابع الفصل الأول في الوطنيات


أسد خدورهم سمر الرماح فان=شب الهياج فتلك السمر شهبان
صعب شكائمهم سحب مكارمهم=ان حاربوا صعبوا أو أكرموا هانوا
لا يقتنون رياشا فوق سابغة= كأنهن اذا ألقين غدران
وغير صفحة هندي مفللة=كأنها بنفاث الموت ثعبان
وغير أنياب أغوال مسننة= من عهد عادلها ذكر واسنان
وغير شمس سراحيب مفنقة= كأنها في قتام الحرب غربان
تعلمت من مراس الحرب نجدتها=فهن تحت يد الشجعان شجعان
كأنهن أعاصير اذا احتدمت= نار الوغى وهي في التسنين دؤبان
تلكم حصون بني يأس ومعقلهم=لا يحصن القوم أسوار وأفدان
وأين عنها بنو بطاش أين هم=من لي بهم وهم للحرب أخدان
طال الرقاد بكم هبوا فديتكم= فالشمس طالعة والسيل ارعان
عادات طيء تخضيب السيوف وار=واء المثقف وهو اليوم عطشان
أين العصائب من قحطان أجمعها=وأين من نتجت للمجد عدنان
هبوا لأخذ المعالي من مراقدكم=فليس يستدرك العلياء نومان
هبوا لداعي الهدى هبوا لعزتكم=وكيف نومكم والخصم يقظان
جدوا فديتكم في نصر دينكم =فاليوم فيكم لنصر الدين امكان
كتائب الله لا يحتل بيضتكم= خصم مساعيه في الاسلام ثعبان
كتائب الله ذودوا عن حياضكم =كي لا يهدمها بغي وكفران
كتائب الله ما عيش الذليل لكم=عيش ولا في منايا العز نقصان
كتائب الله لم يعهد بكم خور= وللجبال على الأزمات أقران
كتائب الله حاموا عن حنيفتكم=قد لوثتها خنازير وصلبان
كتائب الله دين الله في طلق= والمشرفيات في الأيمان طلقان
كتائب الله لم تخلق نفوسكم= لكي يسخرها ذل وأهوان
كتائب الله أدعوكم إلى شرف =عقباه أن تصدق النيات رضوان
كتائب الله يوم الهول عيدكم =فما لكم لبغيض الله عبدان
يا غارة الله والأحكام مرملة= لها من الحزن بالتعطيل اردان
يا غارة الله والحر الغيور له =صدع وما أذنت بالصدع آذان
يا غارة الله نخزى في ديانتنا =أليس عارا وحامي الدين خزيان
يا غارة الله نحيا كالبلية في =عقال سوء وما بالرجل عقلان
يا غارة الله كم نرضى مهانتنا =والسيف يرفع أقواما وإن هانوا
أين العزائم أين النخوة انتقلت =أين الحفاظ وأين العز والشان
أين الشكائم في الاسلام ما فعلت=أظنها مع آباء لنا بانوا
سلوا القبور التي ضمت أصولكم= هل واطنوا الذل أم في دينهم هانوا
ربوا لكم بالظبي والسمر ملتكم=وأنتم الآن تجار ورهبان
تركتم سنة الأسلاف مطرقة= ولا يؤنب بالأطراق خجلان
تمشون هونا كأن الزهد أثقلكم =وأنتم بهوان النفس ثقلان
أما يحرككم أن قال ناصحكم=الأصل كاس وفرع الأصل عريان
أقول للبعض منكم وهو عن أسف=والحر يأسف للأحرار إن شانوا
قد كنت نخبة هذا الأمر من قدم=واليوم أنت على الأبواب ذبان
ماذا تقول اذا كنت ابن بجدتها =والأصل معرفة والفعل نكران
طالع صحيفة مجد أنت وارثه=ان كان فيها مجيد القوم خوان
اذا تنكرت للاسلام عن حسد =فاسأل أباك وليَّ الله ما الشان
يخبرك أنك قد فارقت خطته =وانه للذي فارقت حسران
أبعد شيبك في الاسلام يفعلها =يبكي الخليل لها والحبر شاذان
أحسن عزاءك من علم ومن عمل= وأنت للطمع المرذول نجران
واليوم أنت على الأبواب ذبان =وأنت للطمع المرذول تجان
أين السوابق يا قمقامها طويت =أعاذك الله طاويهن شيطان
أساءت العدل اذ قامت به فئة=لها مع الله أقدار وأوزان
ألا تكون لها قطبا تدور به= هل أنت عن قطبها المعهود غفلان
(أظن عهد الشهيدين اللذين هما=يستنصرانك قد أعفاه نسيان)
( أبعد أحبارك الأبرار تنسفها =وأنت في بحرها دور ومرجان)
بنيت قبة ايمان وتهدمها=لله هل بعد هذا الهدم بنيان
نظرت أحمد حتى حل مسكنه =في الخلد من حوله حور وولدان
وصار عند أبيه في حظائر قد =س الله حظهما فوز ورضوان
عدوت تنقضها مثنى وواحدة =وكاكم في مقام الفضل صنوان
وقلت شأنك من باب السياسة في=دفع الأجانب لا بغي وعدوان
تسوسها أنت والايمان يتركها =ما قام عمرك في دعواك برهان
سياسة الله في القرآن كافية= وما يزيد على القرآن نقصان
فارجع الى الله وانظر في سياسته= فأنت من مشرب القرآن ريان
ماذا رأيت أباك الطهر يصنع في= سياسة الدين لما قام (عزان)
أنت الشهيد على اشراق سيرته=وللبصائر بالمشهود ايقان
أفي أمامة حق بعد ما ثبتت =بحقها أنت يا ذا اللب حيران
لا عذر لا عذر فيها حجة قطعت=عذر الخلاف لها في الدين تبيان
فما انحرافك عنها بعد ما وجبت= الا خروج عليها وهو عصيان
أبعد ستين عاما عشت تنفقها =في الله والحمد أنت اليوم خسران
فاتبع إمامك والزم غرز سيرته=ودع هوى النفس ان النفس شيطان
وصن بقية هذا العمر في كيس=فان دهرك لو فكرت كيسان
فارقت عزتك العليا الى طمع =حتى لقد قال أهل السوء ساسان
للمسلمين ظنون فيك عالية= يا ابن المعالي وهن اليوم خيلان
كنت السفينة للاسلام تحمله= ثم انكفأت به والغي طوفان
كنت المرزء للاسلام تكلؤه= واليوم من كثر ما يشكوك ضجران
فافتح فديتك عيني حاذر يقظ= فان كاتب ما تمليه يقظان
بيض العمائم لا تجدي اذا انكدرت= بيض القلوب وللايمان عنوان
طهر ثيابك واغسل راحتيك فها=تيك المطامع أوساخ وأدران
وأحمد نصيحة حر لا يريد بها=ذما وفيك لطود الحمد أركان
ان تعرف الصدق في نصحي فقد سبقت=عهود صدق واخلاص واحسان
ليس الخليل المداجي عند شائنة=إن المداجي في العوراء فتان
لكنه من رأى عيبا وحققه=أهداك عيبك غيظا وهو لهفان
أريك من أسفي خصما تباعده =والقلب من حبك المكنون ولهان
خذ من مضائق أقوالي نصائحها=وفي ضميري لكم بالحب ميدان
يا قوم أهل عمان كم تخالفكم =ان التفرق لا يرضاه ايمان
أطول دهركم خوف مداهنة= مطامع حسد بأو وخذلان
أهذه شعب الايمان عندكم= أهكذا سنة قالت وقرآن
ماذا الشقاق الذي يغري جنوبكم=والمؤمنون بذات الدين اخوان
أطلقتم السيف في أفراد ملتكم=وقيدته عن الأعداء أجفان
هب أن أسيافكم غرثى بها قرم=ففي لحوم العدا يعتاش غرثان
هانت عليكم تراث الكفر واشتعلت= فيكم على بعضكم للبعض أضغان
والفه الدين قربى لم يكن معها =أعلى وأدنى وأحزاب وأديان
يا قوم هذا إمام الدين بينكم= مقصوده الحق لا ملك وسلطان
يدعو الى الله قواما بملته=له حسامان أقساط واحسان
يا قوم طاعته في مصركم وجبت=فرضا عليكم وما في الدين أدهان
يا قوم لا تدبروا عنه فان لكم =ربا يحاسب والإدبار عصيان
يا قوم إن تدبروا يغضب الهكم=وأين ملجؤكم والله غضبان
ان تنصروا الله ينصركم فلا تهنوا= فالكفر في المقت والاسلام رضوان
ان الامام يمين الله بينكم=فبايعوه والا حل خسران
قامت عليكم بحكم الله حجته= ان كان فيكم لحكم الله إذعان
ان تتبعوه فعين الرشد خطتكم=أو تعرضوا عنه فالإعراض طغيان
فراقبوا الله فيه ان حجته=قد قام فيها بحكم الله برهان
تلكم وصية حسان لكم ثبتت= فانني اليوم للاسلام حسان
لا يصدق الدين الا من يناصحه=ولا يتم بغير النصح ايمان
فان تمكن نصحي من بصائركم=بدا لكم من ضياء الحق فرقان


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:45 PM:

وطني

" أرسل الشاعر هذه القصيدة الى أمير الشرقية الشيخ العلامة عيسى بن صالح الحارثي يشكره على نصرته للامام سالم بن راشد الخروصي ويحضه على رفع شأن عمان ويذكر بماضي آياته في هذا الشأن".
قال رحمه الله:



معاهدة تذكاري سقتك الغمائم =ملثا متى يقلع تلته سواجم
تعاهدك الانواء سح بعاقه=فسوحك خضر والوهاد خضارم
إذا أجفلت وطفاء حنت حنينها=على قنن الأوعار وطف روازم
ولا برحت تلك الرياض نواضرا=تضمخها طيب السلام النسائم
تصافحها بالزاكيات أكفها=فيحسب فيها والرياض تراجم
معاهد شط البعد بيني وبينها =وحل بقلبي برحمها المتقادم
تزاحم في روعي لها شوق واله=وصبر وآن الصبر أن لا يزاحم
اذا لاح برق سابقته مدامعي =وليت انطفاء البرق للغرب عاصم
لئن خانني دهري بشحط معاهدي=فقلبي برغم الشحط فيهن هائم
وان هيام القلب فيها وقد نأت =وسائل في شرع الهوى ولوازم
فيا لفؤادي ما التباريح والجوى=فعلن إذا ازدادت عليه اللوائم
على ان ذكر النفس عهدا ومعهدا=امض بها مما تمج الأراقم
خليلي في أعشار قلبي بقية= اضن بها ان ناوحتها الحمائم
خذا عللاني عن أحاديث جيرتي=فاني بحب القوم ولهان هائم
ولا تسلما عقلي الى هيمانه= فذكرهم عندي رقى وتمائم
نزحت وفي نفسي شجون نوازع=اليهم ونازعت الأسى وهو خائم
فكم جعلت نفسي تطالب صبرها=بنصر فيأبى الصبر الا التناوم
يقوم فيعروه التياع مبرح= فينكص وهناً فهو يقظان نائم
على غردان الايك مني تحية=كما هيمنت ريح الصبا والبشائم
أثارت رسيسا في الفؤاد بما شدت=ففاض به من ماء جفني راسم
خليلي ما تذكار ليلى لبانتي= أقامت بنجد أو حوتها التهائم
ولا ربعها العافي عليه تناوحت=صبا ودبور أو بكته الغمائم
تهادى به الآرام والعفو رتـُعا=كما تتهادى البهكنات النواعم
ولا شفني حب لغيداء كاعب= كما ارتاع خشف في الخميلة باغم
ولكن شجاني معهد بان أهله= فبان الهدى في أثرهم والمكارم
توشح منهم بالنجوم فمذهوت=تعمت على أهل البلاد المعالم
تمادت به العلياء ترفع شأوه= بما أثلث فيه السراة الأكرام
لعمري لنعم المعهد المهتدى به=وقد ملأ الدنيا ظلام وظالم
هو المعهد الميمون أرضا وأمة=وان زمجرت للجور حينا زمازم
هو المعهد الممطور بالرحمة التي= سقت من امام المرسلين المراحم
سيكثر ورادا على الحوض أهله=اذا جاء يوم الحشر والكل هائم
لقد صدقوا المختار من غير رؤية=وتكذيب جل الشاهدين مقاوم
أولئك قومي باركتهم وأرضهم=بدعوة خير العالمين المكارم
ومن شعب الايمان حب يشفني=تجاذبه تلك الديار الكرائم
عقدت بها أنس الحياة وطيبها =وان شردت بي للبعاد هوازم
ولو صارفتني في محبتها الدنا=رضيت بها منها وما أنا نادم
واني ولبس الدهر جلدة أجرب=تجاهي وآمالي محال محارم
ومر الليالي كالحات عوابسا= علي كأني للكوارث جارم
تجشمني والصبر بيني وبينها =أفاعيلها فيمن عدته المآتم
وحنكي صروف الدهر حتى تبلدت= وأبصرت ما أخفين والجو قاتم
وأعجزني أن أستطيع مطالبي =من الله ما لم تمتلكه العزائم
لأعلم أن الخطب يصبح آزما =ويمسي قد انحلت عراه الأوازم
الى كم يلز الدهر نفسي بلية= ويقطعني عما تريد العظائم
وما جشأت حينها لهول ينوبها =ولكن من الأقدار مالا يقاوم
أحاول أمرا لونبا السيف دونه =لما عيب والأقدار عنه تصادم
أيغمدني كالسيف دهري عن العلى= وما حُمدت قبل الفعال الصوارم
وما همة المقدام الا مضاضة =اذا منعتها عن مناها الشكائم
أيكبت همي خامدا غير حامد=له العدل أمرا وهو في النفس جاحم
وأصبر نفسا مرة لاذمارها= حمته ولا انقضت عليه اللهاذم
ويقدح زند الروع من زاد همه=كهمي وأقوى ما لزندي ضارم
كفى حزنا أن أحسو الموت ليس في=جناحي خواف للعلى وقوادم
ويركب ظهر الروع حر غشمشم=ويقطعني عما امتطاه القوائم
ويأتدم العداء لحمي مهنئا=وما مرئت للصائدين الضراغم
ائن لفجت كفي بتشتيت طولها =الى حيث احساب الرجال تزاحم
يلم علي الدهر اعزاق سوقه= سفاها كما التفت علي السماسم
أيهزل هذا الدهر أم جد جده =وهل سروات المجد فيه مغانم
وهل عرقه وجه السري نقيبة=تزين وهل بخس الكرام مكارم
أينهض أهل الله والحق عندهم =ونصري محصور وهمي عاسم
وما ورق الدنيا مراعي عزيمتي=اذا أمرعت روض الدنايا العزائم
وفي النفس هم فضفض الصدر لاعج =تساور ادراكي مداه الصيالم
وأطول ما أقضي به أقصر المنى=خيال اصطبار بينها لو يلازم
فيالهفا اما قضيت وما قضت=حقوق معاليها الهموم العوارم
وما النازع المقصود فارق أرضه=يحن وفي شد الحبال القوائم
إذا لاح برق نازع الحبل سادما=فيكبو على اللبات والحبل لازم
بأوسع حزنا من بقية مهجتي=وان قلت اني الصابر المتحازم
أفارق في أفريقيا عمر عاجز=وبي كيس كالطود في النفس جائم
كأني كهيم الطبع أو قاصر الوفا=أو الخصم مظلوم أو الحق ظالم
وتسري سيوف الله في جنب خصمه=بايمان أمجاد وسيفي نائم
تجردها لله أسد أبية=توادد في ديانها وتصارم
وترمي بقايا الصالحين نجيعها=فتمسحها حور الجنان النواعم
ويغنم أهل (النهروان) شهادة =وما هي الا طعنة فالمغانم
يبيعون دنياهم بمرضاة ربهم =وان لامهم في مطلب الحق لائم
واقعد مخشوشا على مبرك الونى=ويحكمني عن غاية القوم حاكم
أليس احتساء الموت أحجى بحالتي= على أن بيني والمنايا تلازم
ينادي لاحدى الحسنيين مؤذن =واقعد عن تأذينه أتصامم
أدون فتوح النصر ترضى دنية=وهل في سوى الفردوس يخلد نائم
وهل حمدت في الأرض بعد (محمد) =وأصحابه الا الشراة الصماصم
وهل فاز بالعلياء الا مصمم= تهون لديه المزعجات الجسائم
اليكم أسود الله مني تحية=يمور بها فلك وتحدو رواسم
اليكم صناديد الغبيراء مدحة= لها في ذرى السبع الطباق دعائم
اليكم ليوث الاستقامة مدحة= لها في الكروبيين قدر مزاحم
أخذتم بأمر الله قلبا وقالبا=وشاهدكم نصر من الله قائم
وكافحتم عن عزة الدين خصمها=فعزت وأس العز تلك الملاحم
وقام لأبناء الحنيفة معقل=بنته لهم تلك القنا والصوارم
وقمتم بحكم القسط حتى تشعشعت= بأنواره بيد الفلا والعواصم
وصادرتم الأخطار في نصر ربكم= وهانت عليكم في الجهاد العظائم
ضمنتم قيام العدل لله حسبة= فقام بحمد الله والجور راغم
ذكرتم عهود الصالحين واحدقت=بوائق دهر نكرها متفاقم
فآثر تم ما آثرت سنة الهدى= وغيرتم بالسيف ما الله ناقم
على الأمر بالمعروف والنهي منكم =عن المنكر اشتدت لديكم شكائم
عرتكم لأخذ الحق لله غيرة= فآضت بفتح والثواب المغانم
وقفتم وسيل الظلم طام وطالما =بأزمائها باتت لنصر حوائم
فباء بحمد الله بالخزي خاسئا =لداهية تنقد منها الحيازم
وابتم وحد السيف بالعدل بارق=يبشر أن الحتف للظلم داهم
نعم ثبتت أقدامكم وقلوبكم=فولت أمام الحق تلك المظالم
وخابت أماني البغاة مهيضة= وقامت على قرن الشقاق المآتم
وأصبح سيف الله في كف دولة=لها مدد من ذي الجلال وعاصم
فما خام عنها غير نكس منافق =كما قام فيها أروع النفس حازم
وأصبح سلطان الشريعة ثابتا =له عمد في تخته ودعائم
على بيضة الاسلام قر أساسه =وطائره فوق السماكين حائم
وكانت ( عمان) الجور ملء أهابها= مجامل غفلا ليس فيها معالم
فأشرق نور الله في عرصاتها =الى أن أضاءت من سناها العوالم
وكانت حميات الرجال تحزبت=فأصبح كالعقد الشتيت العماعم
وصار جهاد المعتدين مشاعرا=يحج اليها المقسطون الأعاظم
منظمة ألبابهم وسيوفهم =ونياتهم والحق للكل ناظم
يؤلفهم ايمانهم واحتسابهم = كمؤتلف الأنصار والدخل عارم
فجمعهم فرد وفردهم به=غناء إذا كرَّ اللهام الخضارم
هنيئا للأهل الحق صدق انتصارهم =ويقظتهم في الله والدهر نائم
وفوا بوصايا الله في السخط والرضا =كراما وأفعال الكرام كرائم
فما حصروا في موقف الحق لمحة= ولا وسعوا ما ضيقته المحارم
ولا ختلبتهم زهرة العيش في الهوى= ولا زينتهم في المخاري العمائم
ولا حسدوا من نعمة الله ذرة =اذ الفضل مقسوم وذو الفضل قاسم
ولا احتقروا ذا القدر في منصب التقى= ولو زهدت للفقر فيه العوالم
ولا داهنوا في الدين من أجل مطمع=يسيل به أنف من الكبر وارم


تابع الموضوع في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 03-05-2004 10:47 PM:

تابع قصيدة وطني


تراموا على القرآن شربا بمائه=فأصدرهم والكل ريان هائم
مقدسة ألبابهم ونفوسهم=وأفعالهم والمنتحى والعزائم
لهم قدم في الاستقامة ثابت= وهمّ على الاخلاص لله قائم
وأيد عن الدنيا قصار قواصر=وفوق أعاديهم طوال قواصم
تمر بهم حالان للبؤس والرخا=وفيهم على الحالين وقر ملازم
ومن أذهلته طاعة الله أثرت= عليه فلم يحفل بحال تصادم
بأنفسهم شأن الى الله وجهه= شديد القوى تنبو عليه الصوارم
تجاذبهم وجهان وجه من الرجا=نضير ووجه بالمخافة ساهم
اذا خالفوا فالمسك طارت به الصبا= وان أفضلوا فهي اللجاج العيالم
وان حاربوا تستبشر الحرب منهم= لأن قراهم للحروب الملاحم
لهم في سبيل الله جد ونجدة =وثبت لكبات الوغى وصرائم
واقدام ضرغام اذا البهم أحجمت=وصخت بأذان النجوم الهماهم
وتشبيههم بالأسد تقريب ناعت=وشتان أقمار الهدى والبهائم
لقد وثبوا حياهم الله وثبة=رمى الكفر منها المخزيات القواصم
وشدوا بعزم الرسل لله غيرة= على قدر أهل العزم تأتي العزائم
فباءوا ونور القسط للجور باهر=عزيز وتيجان الضلال مناسم
وللحق أعناق البغاة خواضع =واذرعهم في بطشهن معاصم
وأبطال خيل الله تحكي أهلة= من الظفر الميمون منها المباسم
وألوية التحكيم تنشر عزها= وتدعو الى حكم به الله حاكم
وفتح (امام المسلمين) وقهره=وسلطانه لا ينتحي عنه عاصم
وخيل جنود الله تصبح شـُزَّبا =بثارات "عزان بن قيس" تصادم
ومن همها ثأر"الخليلي" انها =اذا ذكرته طيرتها العزائم
أتذهب ادراج الرياح دماؤه= ولا كدم العصفور ما فيه قائم
وتعبث فعل الرافضي بوجهه =ولألاء ذاك الوجه في العرش ناجم
ويدفن حيا لا جريمة تقتضى=سوى أنه بالحق لله قائم
أليس من الغم المميت وقوعها =وطرف ولي الثأر في الأمن نائم
وتنسى قلوب المؤمنين مصابة=وللآن منه في السماء مآتم
ألا فاغضبي يا غارة الله ولتقم =نوادبه سمر القنا والصوارم
ولا تتركي ثأر المرزء حبرنا =" سعيد بن خلفان" لمن هو خائم
فان خام عنه وارتضى الضيم ملبا=وسالم فالأيمان ليس بسالم
ليحتكمن الله أخذا بثأره=ويعجز عند الاحتكام المقاوم
فلا تحسبوا أن الدماء مضاعة=اذا سفكتها في هواها المظالم
وان ضيعتها أهلها فحقوقها= يغار لها للعدل بالقسط قائم
خذي يا خيول الله في كل مرصد=بحملة غيظ تتقيها الصلادم
ولا تتناسي سيرة الحبر "صالح"=فسيرته للمهتدين معالم
قضى دهره لله محتسبا له= ومات شهيداً والقذائف ساجم
وما ساءني أن أكرم الله وجهه=بموت رجاه الطيبون الأكارم
تأسى بقوم بالشهادة أكرموا= لهم موطن في جنة الخلد دائم
وما قصرته همة عن مقامهم =الى أن تولى والتراث المكارم
فهل عند "عيسى" أن يقوم مقامه=وهل عنده أن القعود محارم
وهل عنده أن الجهاد فريضة=وقد وضح الامكان والخصم خائم
وهل عنده أن المقدر كائن= وان وقوع الحتف بالمرء لازم
وهل عنده أن المعالي صعبة الـ=ــمراقي وأهلوها السراة اللهامم
وهل عنده أن الحدود تعطلت=وان حقوق المسلمين عنائم
وهل عنده أن المناهي أكرمت =وناب أعادي الله في العرف آزم
وهل عنده للاستقامة نصرة= وقد هجمت للقاسطين الهواجم
وهل عند "عيسى" أن للفرض عادة=قديمة ذكر جددتها المقادم
وفرض على ذي الفرض عادة فرضه=اذا لزمت حامي الذمار اللوازم
فدى لك نفسي يا ابن" صالح" قم بها =فانك للسيف الأباضي قائم
تجرد لها واذكر وقائع "صالح"=ودونك أسلاف كرام ضراغم
وخذ من قلوب المؤمنين بشعبة=فان قلوب المؤمنين صوارم
أناديك للجلى وأنت شهابها= وقمقامها ان أعوزتها القماقم
فخذ من "امام المسلمين" بضبعه=فمثلك من تدعو الأمور العظائم
ولا تلق للتنفيذ أذنا فانه=له بيعة صدق وقدر ملازم
وأنت بأحكام الامام وحقه=عليك وأحكام الولاية عالم
وقد أمكنتكم فرصة لقيامكم=وكم رامها من قبل ذا الوقت رائم
فلا تهملوها بعد أن جد جدها=وقام بها حسب الشريعة قائم
ألا فالزموها سنة وجماعة=وقد طالما حنت اليها العوالم
وعضوا عليها بالنواخذ جهدكم=ففيها بدايات الهدى والخواتم
يكن جهدكم فيها دليلا لنهضة=لأزكى صفات الصطفين تلائم
وان لكم فيمن هدى الله أسوة= وان هداكم للعباد معالم
وانكم للصالحات أدلة=وانكم للمرتقين سلالم
وان للأباضيين في الأرض حجة=على الناس ذي جهل ومن هو عالم
وان الذي وفى بشرعة دينكم =ومات عليهم فهو لا شك سالم
وان أمام المسلمين على هدى=مخالفة باغ على الحق ظالم
امامته حق وفرض اتباعه= على ساكني المصر العماني لازم
وان الذي وفى بطاعة أمره =ولي والا فالعدو المخاصم
وهذا اعتقاد فوق كل مكلف= له من أصول الدين قطعا دعائم
لقد شكر الله الذين تعاونوا=على البر والتقوى وفي الله قاوموا
وحسب الامام المهتدي من كرامة=بأن قام والدنيا جميعا تراغم
ومن يكن المنصور من عند ربه=وقاومه المخلوق ذل المقاوم
امام الهدى أن ينتضي الدين سيفه=فأنت له حد ونصل وقائم
أبرر فيك الحمد واللسن أخرس=وأبسط فيك المدح والعي واقم
واسترشد الأفكار فيك فأنثني =بأوضح أفهامي كأني واهم
وهيهات لم تبلغ بدائع مدحتي =لفضلك الا حيث تعي التراجم
وانى لما أرضى لمدحك كاره =لأنك للدنيا جميعا مصارم
ولكن حر القول ينحو مقره= كما أن للتيجان تنحو اليتائم
وما انتقي التمجيد فيك وانما= إليك اهتدى حر الكلام الملائم
يسابق فيك الحمد قبل انتقاده =وهذا لأن الحمد فيه مكارم
ولست بأقصى الحمد فيك مموها=الى العرض الفاني بشعري أزاحم
ولكن رأيت الله يمدح أهله= ومن فضله بدء العطا والخواتم
هداهم اليه ثم أثنى عليهم=وذلك في احسانه متلازم
وحمد ولي الله عين ولاية= وتوقيره فيض من الله ساجم
فكل رجائي بالثناء عليكم=ذخائر عند الله لي ومغانم
وأسنى حظوظي أن أوفق معية=وحب الى يوم القيامة دائم
فان محب القوم لا ريب منهم =قسيمهم ان مغنم أو مغارم
أحاول فوزا من حياتي بقربكم=يراعي وسيفي والنهى لك خادم
وانى لدهر صدني عنك شانئ =وحتى متى من صرفه أنا واجم
ادبر حزم الرأي في حل قيده =وهيهات أعيا منه عي وحازم
واني أشيم البرق من حيث نفعه=وانك أجدى بارق أنا شائم
وسرك بالتفريج أوحى مؤمل=وان سدت الأبواب دوني البوازم
فصل يا ولي الله وصلي بخطرة=على القلب لا تبقى عليها الأوازم
فان قلوب الأولياء فواعل=لا بحر نور الله فيها تلاطم
محل تجلي الحق مشكاة نوره =له وسعت اذ لم تسعه العوالم
فلا بدع من تأثيرها حيث أثرت=ولو حييت منها العظام الرمائم
واني بحمد الله فيك لمخلص= ولو خاصمتني في الولاء الخواصم
ومالي وللأعداء جاشت صدورهم= وغصت بما تحوي الصدور الحلاقم
على أنني واليت في الله أهله=وعاديت من نيطت عليه المآثم
ومن لهم أن أخذل الحق ظالما =ويظفر مني بالولاية ظالم
وهذا محال لا ينالون نيله= ولو ضغمت جسمي عليه الضياغم
"يديرونني عن سالم وأريغه"=وجلدة بين العين والأنف سالم
ولو نصبوا جسمي وجروا جيوشهم= لرفع حياتي لم ترعني الجوازم
وما آنس الأعداء مني هشاشة =أبى الله لا حيث تدعو المكارم
وكم عجموا عودي على الدين فانثنت =كلالا عن المر الصليب العواجم
ولولا المقادير التي عزت القوى=وما اكتسبت مني الخطوب الغواشم
نذرت حياتي تحت ظل لوائه=وأحرزت خصلي اذ تحز الغلاصم
ولم يك قسمي غير ضربة قاضب=اذا قسمت فوق الفروق الصوارم
أو الطعنة النجلاء ترمي نجيعها=تفوز بها مني الطلى واللهازم
وتلك لعمر الله أبخس قيمة= لرضوان ربي يوم تعطى المقاسم
بحب (أمير المؤمنين ابن راشد)=أدين وأنف الخصم خزيان راغم
محبة من باع الضلالة بالهدى =يبيع ويشري مؤمنا ويساوم
محبة من لا يتقي الموت مسلما=يحارب في دين الهدى ويسالم
إليكم عباد الله مني نصيحة= يبررها قول من الله جازم
أحقاً تقاعدتم بها وهي دينكم =وخارت عن العز المقيم العزائم
أحقا ًعباد الله بعض سيوفكم =لدعوة أهل الاستقامة حاسم
أحقا عباد الله بعض قواكم=لقوة عباد الصليب دعائم
أفي عزة الطاغوت يشهر مؤمن=حساما وتهوي في أخيه اللهاذم
أحقا عباد الله أن خياركم=تناصب قوام الهدى وتقاوم
سيوفكم يا قوم سيفان خاذل= لحق وسيف في المحقين خازم
أيهدم ألف ما بنى الفرد منكم=وكيف بناء الفرد والألف هادم
ويا أسفا أن تهشم العقر فتنة= زبون وتزجيها رجال معاصم
عرفناهم بالخير حينا فمذ بدت =سرائرهم لم تبد الا الأراقم
نصبتهم الدنيا فكانوا سباعها= وصيدهم منها الذميم المصارم
تمنيتم أن يظهر العدل لمحة =فلما بدا شدت عليه الضياغم
أفي العدل حيف أم من العدل ذلة=عليكم وكل العز للعدل لازم
وكيف يعادي العدل من همه التقى= ولكنه بغي بكم وتعاظم
هممتم بأمر والرزايا تنوشه =ويعقبها عدل من الله قاصم
فيا فتنة عظمى تحرشتم بها= تقضكم أنيابها والملاهم
فما تنتهي الا وللبغي صرعة=وحد حسام الله في البطل حاكم
وتنصر أهل الله غيرة ربهم= وأين اذا غار الاله المقاوم
ويعلو (امام المسلمين ) بعدله =عزيزا وميزان الحنيفة قائم



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:27 PM:

أفيقوا بني القرآن


ألا هل لداعي الله في الأرض سامع=فاني بأمر الله يا قوم صادع
وهل من يرى لله حقا ومرجعا =اليه وأن الدين لا شك واقع
وهل من يرى أن الحقوق التي دعا= اليها رسول الله غفل ضوائع
وهل من يرى الشرع الشريف تدرأت=عليه حثالات مبير وخانع
وهل من يرى أن الحنيفة سامها=بما شاء من ضيم لعين مخادع
تمالأ ظلما خيله ورجاله=وليس لهم حد سوى الله مانع
يدوسونها دوس الحصيد كأنها =لقى وأخو الايمان في الأسر خاشع
أفيقوا بني القرآن إن هداكم= الى الجبت والطاغوت في الذل ضارع
أفيقوا بني القرآن إن كتابكم= يناقض في أحكامه وينازع
تعيث قرود الجبت في سنة الهدى= اذا عقدوا شنعاء جاءت شنائع
يعدون دين الله بهتا وهجنة= وان ليس من صوب الاله شرائع
وأن وقوع الدين في الأرض مفسد= وان قوانين السماء فظائع
وان الذي جاءت به الرسل كله=مضر لأسباب الرقي مصارع
وان هدى الاسلام في الأرض ظلمة =ولو زال بانت للرقي سواطع
وان بني الاسلام في همجية= وحوش تعادي في الفلا أو صفادع
وان بني الانسان في الأرض طائر=على شرك عز الجناحين واقع
ولولا عرى إشراكه لتوسعت=مداركهم حيث الحدود الموانع
هلم بنا نقطع حبالة ديننا=اذ الدين عن نور التمدن قاطع
ونرسل أطيار النفوس إلى الهوى= فان هواها للسعادة جامع
ونذروا وصايا الله في الريح تربة= فليس بها ، استغفر الله، نافع
وفي دولة التعطيل مرعى ونضرة= وفي دولة الدين الديار البلاقع
ولا كون الا للطبيعة انها=لها الضر في أكوانها والمنافع
وأن ننتحل شبها لدين سياسة=ففي دولة التبشير فعل مضارع
حبالة صياد ودين ودولة=وتعطيل انسانية وخدائع
فيا لبني القرآن أين عقولكم= وقد عصفت هذي الرياح الزعازع
أمسلوبة هذي النهى من صدورنا=وهل فقدت أبصارنا والمسامع
أما كذبوا لا قبح الله غيرهم= ولا أفلحت تلك الوجوه للواكع
لقد ملأوا الآفاق افكا وخزية= وبغيا ولا مقصود الا المطامع
نفوا ملة الاسلام اذ منعتهم= محارم في حكم العقول فظائع
ولو قلدوا الاسلام ضاق عليهم=سبيل الى ما تشتهي النفس واسع
ولا أطلقتهم في الرذالة رتعا =نذالتهم مهما اقتضته الطبايع
ولا حرشتهم شرة وفظاظة= لهم كلب في نهبنا وتنازع
كأن بني الاسلام صيد رماحهم=وأملاكهم إرث لهم أو قطائع
فلا غرو أن يستنكفوا من ديانة=وقد اسلبت فيها عداها الزرايع
وليتهم اذ عطلوا الدين سايروا=طبيعة تكوين العمار وتابعوا
فأي عمار قام والظلم أسه= وتلكم ديار الظالمين بلاقع
وليت بني الاسلام قرت صفاتهم=فما زعزعتها للغرور الزعازع
وليتهم ساسوا بنور "محمد"= ممالكهم اذ باغتتها القواقع
وليتهم لم ينحروا بسلاحهم= نحورهم اذ جاش فيها التقاطع
لقد مكن الأعداء منا انخداعنا =وقد لاح آل في المهامه لامع
وسورة بعض فوق بعض وحملة=لزيد على عمرو وما ثم رادع
وتمزيق هذا الدين كل لمذهب =له شيع فيما ادعاه تشايع
وما الدين الا واحد والذي نرى=ضلالات أتباع الهوى تتقارع
وما ترك المختار الف ديانة =ولا جاء في القرآن هذا التنازع
فياليت أهل الدين لم يتفرقوا= وليت نظام الدين للكل جامع
لو التزموا من عزة الدين شرطها= لما اتضعت منها الرعان الفوارع
وما ذبح الاسلام الا سيوفنا= وقد جعلت في نفسها تتقارع
ولو سلت السيفين يمنى اخوة=لدكت جبال المعتدين المصارع
وما صدعة الاسلام من سيف خصمه =بأعظم مما بين أهليه واقع
فكم سيف باغ حز أوداج دينه=بأفظع مما سيف ذي الشرك باخع
هراشا على الدنيا وطيشا على الهوى =وذلك سم في الحقيقة ناقع
وما حرش الأضغان في قلب مسلم= على مسلم الا من النعي وازع
ولو نصع القلبان لم يتباغضا =ولا ضام متبوع ولا ضيم تابع
وما هذه الدنيا لها قدر قيمة= يضاع له ذخر من الله نافع
وما نال منها لهائلا غير اثمها =وأكدارها المستأثرون الأمانع
ولو بعدت في النفس منزعة التقى=لما نزعت نحو الشقاق المنازع
ولا ضبحت تعلو بأسباب وهمها=على غير ذي ثبت جداه القوارع
أما هذه الدنيا التي يقتنونها= ستقتضب الاعمار منها الفجائع
قراضة آجال ومطلب جاهل= ونحن لناعيها الينا ودائع
فما بيعنا الحسنى ومرضاة ربنا=بها بيعة ينمى بها الربح بائع
على أي شيء يقتل البعض بعضنا=وتذكي فظاظات النفوس المطامع
ولسنا برغم العقل نطلب وادعا=ولا أحد منا وان عاش وادع
ويكشف عن ساق لنا الحتف دائبا=ونعجله في باطل نتقارع
أليس الذي يأتي من العمر مقبلا =كمثل الذي ولى وفيه المصارع
ولو أشربت منا النفوس تبصرا=لما كان منها للشرارة ناقع
بلى أشربت داءا دخيلا اصارها=كما كمنت في حجرهن الاقارع
ولو بحثت عن دائها كان كبرها=فمنه بلا قيد تثور الشنائع
ولو فكرت في أصلها ومصيره=لدافع داء الكبر منها التواضع
رويدا بني الانسان ان شروركم=يعود عليكم ويلها المتتابع
فما أرسل الانسان سهما محرما=سوى أنه في نحر راميه راجع
ولست وان برأت نفسك خالصا=من الشر والدعوى اليه ذرائع
أنلزمها الاشرار والداء شامل =وننفي اشتراكا فيه والسم نافع
ولو سلمت من صبغة الشر نسمة=لما راع في أوكاره الفرخ رائع
وكل لجاج المرء في الشر نهمة=من النفس تغريها عليه الطبائع
أليس عجيبا زرع نفس شرورها=وعند حصاد الزرع يحصد زارع
ولولا نواميس السماء لما زكت=نفوس ولم يعرف مضر ونافع
ومن سنن الله التدافع بيننا=ليصلح مدفوع ويصلح دافع
ومن سنن الله اختبار عباده= وابلاؤهم وهو الحبى والصنائع
يصب على من شاء صبا بلاءه=وذاك بلاء للمواهب جامع
ومن سنن الله اختفاء اصطناعه=فكم شق أمر ضيق وهو واسع
ومن سنن الله التفاضل في العطا=فذو الجهل موفور وذو العقل جائع
ومن سنن الله التأني بمن طغى=وتعجيل عقبى هفوة اذ تواقع
ومنها انتقام من ظلوم بظالم= وهذا حسام للمظالم قاطع
ألم تر أن الله سلط مشركا=على مسلم والعدل للكل وازع
فما الشأن الا العدل في أي حادث=والاخفي اللطف للزيغ رادع
وفي الشأن أسرار تجلت لذي النهى= عليها جمال الله باللطف شايع
ترى سلطة لا تعرف الله أفظعت=بعارفه والعدل تلك الفظائع
فأنت اذا فكرت لم تلف ذرة= من الظلم في شيء له الله صانع
وما يوجب المقت الالهي عدوة=عدوت بها في خرق ما هو شارع
ولو ثبتت رجلاك دون حدوده =لما كان عن رضوانه لك قاطع
وما يوجب الجود الالهي رحمة=وفضل وتوب منه للتوب زارع
أيحظر أمرا ثم تهتك حظره= كأنك مدعو بما هو مانع
وأنت مع الايعاد للسخط تنتحي=ومن حيث اتيان المساخط طامع
فما من وعيد الله يمنع عاصم=اذا لم يزع من حرمة الله وازع
نضج ضجيج النيب مما ينوبنا =ونحن الى ما تقتضيه نسارع
نطاوع أسواء المغبة رغبة= ولسنا لمحمود الجزاء نطاوع
وما هذه الأوقار فوق رقابنا= يدافع عقابهن عنا مدافع
وبعض عقاب الاثم أخذ معجل=وبعض على الاملاء جانيه وادع
ولو أمحض التقدير عقل لأظهرت= شوارقها بالحكمتين مطالع
فما هو في تعجيله البطش عابث=ولا عارضته في التأني موانع
ولا هو بالاعجال يحذر فائتا =سواه تعالى قبل فوت يسارع
فجل في مجاري حكمه وشئونه=تبن لك فيها حكمة وبدايع



تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:29 PM:

تابع :أفيقوا بني القران


وفي عدله حسب اقتضاه شئونه=تدابير وحدانية لا تمانع
فلا تخبطن في فهم أحكام عدله=اذا اختلفت أشكالها والمواقع
ورب بلاء حل في شكل عدله =وما هو الا الفضل واللطف واقع
فمن ذاك للتوفير وهو أجله= ومنه لتمحيص لذنب يواقع
وتقديمه انذاره ووعيده=الى عبده حد عن العدل مانع
وفي عين هذا العدل فضل محقق=الى مستقر الفضل والجود نافع
وذلك في الجود الالهي لازم= ليذكر اللاهي وينزع نازع
وعاقبة الانذار انقاذ عبده= حذارك مما قيل خلف وشافع
فقم نحو ما يدعو اليه بفضله= فداعيك قيوم برحماه واسع
ولا تعجب ان خالفته كيف بطشه=فمالك الا صحة التوب نافع
ولا تعجبن مما تراه مسارعا=الينا فعدل الله هذا المسارع
الى ما أفضنا فيه من ترك أمره=واتيان منهياته العدل صادع
ففيم صراخ المسلمين وجأرهم=وأغلبهم للمقسطين منازع
لهم في أساليب الشقاق طرائق =وكل طريق في الضلالة شارع
وأغلبهم للاستقامة شانيء=بسيف التعدي في حمى الله شانع
ولو شملتنا الاستقامة لم نزل= لنا ألفة ترفض عنها المطامع
سقى الله أرضا تنبت القسط سوحها =وبين رباها العلم والحق راتع
ربوع بمحمد الله نور "محمد" =عليها بنور الله أبلج ساطع
وحيت يمين الله بالروح والرضا=رجالا لهم تلك العراص مرابع
رجال سعوا لله سعيا مباركا =فما قطعتهم عن رضاه القواطع
أنابوا الى الله اتباع سبيله=فما صدعتهم في السبيل الصوادع
وقاموا بمفروض القيام عليهم =فما عز جبار ولا ذل ضارع
فما جمعوا ما فرق الله جمعه =ولا فرقوا في الدين ما الله جامع
ولا شرفوا الا بخالصة التقى =حظوظهم منها البحور الجوامع
بهم يقتدى في العلم والهدي والهدى= وعن خلقهم تروي النجوم السواطع
عليهم وقار الرسل أرست جباله=وهم لكمالات النفوس مطالع
تجلت لهم من باطن الشرع حكمة=ولو أظهروها ناقضتها الشرائع
ألحوا على الاخلاص حتى تفجرت= على لسنهم بالحمتين ينابع
ولو أظهروا من حكمة السر ذرة=لكانوا بحكم الظاهر الشرك واقعوا
فبورك علما طابع الشرع باطنا=وفي ظاهر الأحكام للعذر قاطع
أولئك أهل الله رحمة أرضه =بهم تمطر الارض السحاب الهوامع
أولئك أوتاد الوجود وغوثه= وأحوالهم في الاعتبار شوافع
أولئك أهل الحق ما ضل مقتف=هداهم ولا يغوي عليهم متابع
أولئك أهل الفهم ما جار فهمهم=عن الله ما يقضي وما هو شارع
أولئك أهل الخير أما حياتهم= فغنم وأما ذكرهم فذرايع
أولئك أهل الفضل حتى ولو فنوا=لهم بركات في الدنا ومنافع
أولئك أشياخي فجئني بمثلهم =اذا جمعتنا يا جرير المجامع
ولست بجاء في الوجود بمثلهم=وللقوم شأن في الولاية شاسع
وللقوم ارث صادق من "محمد"=لكل هدى للرسل لا شك جامع
وماذا عسى أن يبلغ الحمد فيهم=وهم لضياء المرسلين مطالع
نعم أن نور الرسل في قلب ختمهم= وفي القوم نور الختم أبلج ساطع
سرى علمهم بالله في سر سرهم=وهذا لصدق الاتباعين تابع
وما صدقوا في الاتباع لغاية= ولكن لحب الله فيهم نوازع
ومحترق الأركان من خوف ربه=له صعقات بينه ومصارع
له ما عدا العلم القديم صحيفة=يشاهد فيها صنعه ويطالع
ومهما يكن في الملك والملكوت من= بدائع لم تحجبه تلك البدايع
يرى كل شيء غير مرضاة ربه=رمادا به اشتدت رياح زعازع
ولو خالست منه العلائق لفتة=كفاها من التوفيق عنه ممانع
يطارد آفات الوجود بعزمه= فتنكص حسرى عنه والعزم ناصع
رمى عرض الدنيا وراء يقينه =بأن وراء الحد شأنا يسارع
يحرر نفسا من عبودة مطمع=سوى رغب فيه الى الله طامع
به أنف الأملاك في نضرة الغنى=وما نال منه ما تقل الأصابع
كفته لقيمات يقومن صلبه=وطمر من الانهاج بأياه راقع
يلذ فطام النفس عن كل لذة=ولذات هذا العيش بئس المراضع
يبيت اللأحزان جمرة قلبه=تشب اذا سالت عليها المدامع
اذا ذكر الأخرى تضاءل جازعا=كأن راعه من هادم العمر رائع
وان ذكر الدنيا تفانى وأصعقت=مشاعرة تلك الصعاب القوارع
على وحشة في السجن من بغتة الفنا =وما خلف يوم الموت كيف المفازع
وما زخرف الدنيا وان راق رونقا=على عينه الا العنا والفجائع
أحال على أنفاسه البر والتقى=فللبر والتقوى عليها طوابع
على الأرض منكور ويعرف في السما=له مخبر بين الملائك شايع
تراه متى ما الليل عمد بيته= عمودا على محرابه وهو راكع
يشعشع بالقرآن أنوار قلبه= فعنهن شقت للعيون المدارع
يرجع في الديجور رنة ثاكل =نحيبا كما ناح الحمام السواجع
يناوحه همان هم مخافة=وهم رجاء والبرايا هواجع
بأمثال هذا يرحم الله خلقه= وان عظمت أحداثهم والشنائع
بأمثال هذا تحفل الشاة ضرعها=ويسمن مهزول ويقطف يانع
بأمثال هذا يخصب الله أرضه =ويشرب عطشان ويشبع جائع
بأمثال هذا تنزل السحب رجعها=وينضر صدع الأرض وهي بلاقع
بأمثال هذا يدفع الله سخطه= وليس لسخط الله في الأرض دافع
لهم منزل في القرب للخلق نافع=وحدّث وأطلق كيف تلك الموانع
أولئك أبرار الأباضية الألى= على نهر حرقوص وزيد كوارع
هم القوم أحرار الوجود سمت بهم= الى الله من حظ سواه المنازع
محبتهم ديني بها أبتغي الرضا=الى الله والزلفى وهم لي ذرائع
ودعوتهم لي سنة وجماعة= أجهاد في احيائها وأقارع
واني وان يتركني السيف قعددا=فذلك للأمر الذي لا أدافع
قضى الله أن أحيا من العجز قابعا=وما أنا في همي الى الله قابع
اذ لمت نفسي أقنعتني قيودها =وما أنا دون النصر لله قانع
وما نصرتي بالقول والقول تشتفي= من الغيظ لولا دون عزمي موانع
الى الله أشكو حائلا صد همتي=فعشت كما عاش الجبان الموادع
أأحيا كسير النفس والسيف عانيا=وسيف الأباضيين في الخصم شارع
على أنني إن هدني الحزن هدة=ونهنهني مما قضى الله قادع
ليعلم قصدي عالم الجهر والخفا=وللعبد ما ينوي وان سد مانع
لعل ختام القصد نيل موفق= يهيئه حول من الله واسع
فأضحى بتهليل السيوف مهلالا=متى حيعلت نحو الجهاد الوقائع
ويرضى الهي في مواطن حربه=قيامي اليه والرماح كوارع
لعلمي ان لاقيت حتفي مجاهدا=فذلك فوز عشت فيه أنازع
وان وقوع الموت للمرء موضع=وليس لموت كالجهاد مواضع
وما مات من ألقى الى الله نفسه=وان حولت وسط اللحود المضاجع
وأي رجاء بعد ستين حجة= لعيش وهل ماض من العمر راجع
فهلا انقطاع العمر لله لحظة= أحق به والعمر يبليه قاطع
ولم يبق منه غير فضلة ساغب=سيخطفها من طائر الموت واقع
وأمنيتي في بيعها من إلهها=بسوق جهاد حيث تزكو البضائع
على الله احسان الخواتم انه= اذا شاء بين العبد والخير جامع










الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:37 PM:

المجد لا يملك عن وراثة


تلك ربوع الحي في سفح النقا =تلوح كالاطلال من جد البلى
أخنى عليها المرزمان حقبة=وعثت الشمأل فيها والصبا
موحشة إلا كناس اعفر=ومجثم الرأل وافحوص القطا
عرج عليها والها لعلها=تريح شيئا من تباريح الجوى
نسألها ما فعلت قطانها=مذ باينوها ارتبعوا أي الحشا
هيهات أقوت لا مبين عنهم= لمحتف بشأنهم غير الصدى
تربع الآنس من أرجائها=واسـتأنست بها الظباء والها
فقف بنا عند غصون بانها= نشاطر الورق البكاء والأسى
بحيث اهريق بقايا دمعتي=واتبع النفس اذا الدمع انقضى
ان من الحق على مدامعي= ان تسبق السحب على ربع عفا
عهدي بدمعي طاعة ادكارهم =وبفؤادي أن دعا العذل عصى
وما قوفي عند بان نبتت=غصونه بين الضلوع والحشا
لولا علاقات هوى تحكمت= في رمق عاش على مثل الصلا
دعني أبكي دمنا تغيرت= وأطبق الجفن بها على القذى
واذكر الإلف الذي كان بها= وكيف شطت بهم عنها النوى
لم يبق فيها أثر لهم سوى= عيارة الخيل ومركز القنا
لتسرح البرحة في براحها=فانها قد بلغت رأس المدى
لطالما أطلحتها سارية=تمزع في الدو ولا مزع الطلا
يعملة قد أخذت سلاحها=من حقب يزينها على الونى
روعاء ترمي مقلتيها حذرا= بين عزيف وعواء وصدى
زيافة تحوذ في تجليحها= لا فرق ما بين الدماث والكدى
تخلف الريح تكوس خلفها= كأنها أعارت الريح الحفا
كأنها من حقب منحب=في سدفة الليل هلال قد خوى
كأنما تطير من لغامها=سرب ثغام فوق خيطان الغضا
بلبها البرق كأن سائقا=يزجها نحا بأسواط السنا
اذا استطار أرزمت رازفة=تواضخ الخال بأجواز الفلا
كأنما البرق لها أجنحة=اذا رأته حلقت الى السهى
أقول للبرق وقد أرقني=لهيبه أعلىثنيات الحمى
سقيت أجراز البلاد فارتوت= وحظ قلبي منك الهاب الجذى
خل نعاماك تداجي مهجتي= فانها محروقة من الجوى
اهفو الى روح النسيم راجيا =اطفاء ما بالقلب من حر الصلا
أعلل الشوق يصادي كبدي= نفح شميم الزهر من تلك الربى
فكان من حيث الشفاء علتي =ورى زناد الشوق من ذاك النثا
وربما منيت نفسي طيفهم=وهو حلال لي ان حل الكرى
ولو قصدت هفوة بحبهم=أو كنت من عاهدهم فما وفى
أرسلت طرفي رائدا لدهشة= بربعهم تذهلني عن الأسى
هيهات لا تمنعني طلولهم= وسانحات ذكرهم الا الضنى
ولو تركت واجبات حبهم=أو صدف الهجر غرامي والقلى
أو تركت لي كبدا صحيحه= أو جلد الحر على قرع النوى
لكان لي الطول وقفة=أبريء النفس بها من الهوى
لكن لي قلبا عرته سكرة= ما ضل في غمارها ولا غوى
وعاش في صبابة تعمده=مال اليها عامدا فما ارعوى
اسلو بمن أهواهم وان نأوا= وكيف يسلو دنف بمن نأى
وكيفما خامرني الحب فما= قلت رشادي يا ترى أين وخى
ليعمل الحب بنفسي ما يرى= ان ضلالي بهوى القوم هدى
ما زال بي مع الهوى تبصر= ينتقد الحب على شرط الحجا
ليت النهي مع الهوى تثبنت= راسخة فيها عزائم التقى
لو ارعوت مع الغرام نهية= لم يعبث الحب بأحلام النهى
اعمد ممن ضللته صبوة=وبين فوديه ضياء ابن جلا
لربما يهفو التصابي بالفتى= وماله وهفوة اذا عتا
اذا تباشير مشيب وضحت=لم تعذر المرء متى ولا عسى
وفي الصبا معتبة وزاجر= فكيف بالشيب اذا العود انحنى
وكيف بالشيب اذا تقاربت= خطاه أن يقصر في الجد الخطى
يبادر الكيس أخرى عمره= فيرقع الخرق ويوثق العرى
اذا تولى أمد موقت=لم يبق للرجعة منه مرتجى
وكل ما تلبسه من جدة=يعروه من كر الجديدين البلى
ليس الجديدان وقد تباريا=في حزبنا يرضيهما منا الفدا
حتى يثلا معهدا ومعهدا=ويمضيا ثم على الدنيا العفا
لقد بلوت الدهر في عفوته=فكدر الصفو وجد ما عقى
وكان ما اجتبيت في صروفه=بالصبر أجدى من تفارق العصا
وساءني الفائت اذ اكسبني=كنزا من الصبر وفوزا بالرضا
جبلة الدهر خؤون حول=ما راش في عافية إلا برى
محافظ الثبت على طباعه= حتى يحول الآل بحرا في الملا



لا يستقيل عثرة من ندم=ولا يقبل من به الحظ كبا
فاصحبه ذا عزم على علاته= تزجي الهموم للعلى على الوجا
مستحقب الصبر على مراسه =حرا سليم العرض من سوء النثا
تبلد الخطب اذا جالدته=بمرة تبسه بس السفا
محجب البث رحيبا شامخا= من رقة الشكوى وسورة الجفا
تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:38 PM:

تابع :المجد لا يملك عن وراثة


ان هزك الممض هز طوده =أو هزك الهول فسيف منتضى
توسعه مريرة ويتقي=من جدها ما تبقى من الردى
لا تعرف النكبة منك جولة= تخذو لها خذو مقودات البرى
تصارع الأخطار غير ضارع=لطورها الأعصم ساخ أو رسا
تحس كل حادث بسيفه=فان نبا حينا فأحيانا مضى
لا تعجل الأمر أمام وقته= ولا تفته حيث آن بالونى
وان تعارضك اثنتان فاتخذ= أولاهما بالحق وانبذ الهوى
ان القوي من ثنى شرته=ومن اذا مال الى النفس انتهى
والعقل والحق يحرران من= رق الهوى ويدعوان للعلا
وشر ما صاحب مرء جهله= مطية فارهة الى الردى
ومن تكن عادته طادية=بالسوء هد مجده بما طدا
أني أصون صفحتي مقتنعا= بما يطف من علالات الحسى
انبو والهوب أواري ساعيا= عن مشرب أشربه على القذى
يحمي الكريم عرضه ويحتمي =ان يرد الآجن من كل الركى
لم التفاني في براض آسن=لا يرتجى من نبضه بل الصدى
ولا أقامني طمعا مقادرا=ولست ولاجا بأسواء القمى
كي لا ترى عين خسيس موقفي=ببابه منتظرا من الجدا
في ظلف العيش على قناعة= تظلف للعرض عن السوء غنى
ومطعم تهافتت ذبانه=قضم الهبيد منه أحلى في اللها
ما أضيع النبل اذا تطاولت= خساسة العرق عليه بالحبى
حسبك عيش ماجد على الرضا=بما منى الله به من المنى
ما أقذر العرض يلب عاذبا= برأسه الى لئيم المنتحى
حتى بغاث الطير تسمو أنفا= عن مشروب تخزى به لمنتضى
آليت لا تعلو يدي يد أمرء= يسلفها اللؤم ويطغيها الغنى
ولا أرى وجهي ناظرا الى= وجه يحق أن يحيا بالحثى
وعيشة تمنها خساسة =أشد عندي قذرا من الوغى
قناعه المرء بما يمنى له=من حظه في عيشه خير المنى
ولا أذود الحظ عن طريقه= فالسيل حظ للوهاد لا الربى
ولا أبات شاكعا من حسد=قد هيأ الله لكل ما كفى
في قسمة الله وفي ضمانه = وفي اقتناع الرزق غايات الرضا
اذا سنا الله لعبد نعمة= فواجب العبد الرضا بما سنا
ففيم يصلى حاسد ضميره=والحظ والأرزاق تقدير مضى
فافطن لاقسام الحظوظ انها= قضية عادلة بين الورى
سوية وان تكن تمايزت =حالة ذي عدم وحال من ثرى
لم يظلم القاسم محروما ولا =كل سعيد بالثراء محتظى
ما سرني من الثراء وفره= ان كان بين اللؤم والحرص نما
اذا نفته هكذا وهكذا =صنائع في أهلها فقد زكى
فانهب المال حقائق العلا=وفك من أسر الزمان المهتدى
ما بليت موهبة في حقها=ووعد ما ضن به الحرص البلى
فربما تحسبه وضيعة =في متجر الفضل به الريح نما
عقائل المال اذا أطلقتها=خلدت الذكرى وأنت في الثرى
ما الحق الله بنفس حوبة=تحوبت من شحها بالمقتنى
أذل أعناق الرجال حرصهم= لاتستقيم عزة على الكدى
حتى متى كأسي ريق حية= ومطعمي من زمني مر الجنى
أطالب الدهر حقوقا كلها = كبارح الأروى منيعات الذرى
أقطع آمالي بما في بعضه = أكبر من كاف لدرك المبتغى
كأن تطلابي أمرا ممكنا=أصعب من أمر محال المرتجى
لست على الحمد من الأمر اذا =غالطته خلابة فيما أتى
آتيه نصا فاذا خادعني =فوضتها الله يقضي ما قضى
والخب لا تصحبه فضيلة=ولو إلى النجم بدهيه غلا
ان وسه الدهر احتمال عاجز=فهو سلاحي وتلادي المجتبى
ينفق في اهانتي صروفه=وانفق العزم وانفاقي زكى
ذنبي اليه جنفي عن لؤمه=وقدرتي على احتمال ما حنى
وانني الحتف على لئامه=انكأ في حلوقهم من الشجى
أذود عن حريتي بحقها=واجهد النصر لحر مبتلى
وانني لا اعرف الحد لما= استطيع أن أنجزه من العلى
وانني لا ابطل الجهد الى = حد سكوني بين أطباق الثرى
وانني أدرك أن عازما=مثابرا يدرك غايات المنى
وانني في محن ساورتها = علمت ما جهلته من الورى
وان في حسن التدابير غنى= عن خدع وهو عماد من وهى
وانني لا أستثير سيئا=ولا أسيئ دفعه اذا عنى
ولا أداجي مالئا وذامه=علي غيظا بفقاعات النثا
ولا أحاجي ملقا ذا ظاهر=يشف لي ظاهره عما انطوى
مالي وجهان ولا ثلاثه=إن لم اكن حلوا أكن مر الجنى
تلك وما يفضلها خصائصي= وليسها عند الزمان ترتضى
أرى الحياة كلها ذميمة =وخيرها وشرقها الى مدى
يحبها المرء على آفاتها= وتظهر الآفة عند المنتهى
يعيش لاتندى صفاة كفه=يخزن للوارث كل ما اصطفى
لا تربح الدنيا بشح وافتقد=ما أوضع الجامع من خلد الغنى
نهب فيها هبة فتنسري=وكلنا مرتهن بما أتى
يفوز فيها كيس بربه=أمامه الرشد بمنهاج الهدى
فاستخلص المجهود في تخليصها=من ورطة الذنب واشراك الهوى
وانتهز الفرصة في استدراكها =أوامر الله وما عنه نهى
ان لها عدوا الى غاياتها=والحد وافاك ودربك انقضى
لاتهملن ذرة في عبث=فلست متروكا كما شئت سدى
تودع الأنفاس لا تبكي لها=ورجع ما ودعته لا يرتجى
والكل منها راحل ببضعة= من أجل مقدر على شفا
وآخر الأنفاس يرجو وقته= فهل ترى تأخيره اذا دنى
وربما فكرت في تأخيره =يكون أدنى لك من فكر الحجى
فودع الباقي منها مخلصا= بالباقيات الصالحات في اللقا
دراكها مبادرا دراكها=فالأجل المعدود للعمر خلا
أما ترق لحياة أوذنت=بغصة الموت وهول الملتقى
ارحم حياة طلحت بوزرها = في حمل ذر منه ايهان القوى
لو قرصتها ذرة تألمت =فكيف بالنار الى غير مدى
حتى متى تنصبني أمنية=في نصرة الله فتعدوني المنى
كأنني مكبل في شرك= يزداد في الشد اذا قلت وهى
أشاطر النجم السهاد ساريا= فيغرب النجم وعيني في السرى
كأن أفعى نهشت حشاشتي= من لازب الهم وتلهاب الحشا
أذكى من النار بقلبي زفرة= يخرجها المظلوم من حر الأسا
محترق الأكباد من حسرته= لاغوث لا منصف لا يلوي الى
أنفاسه تطرق باب العرش لا =تطرق بابا غيره ولا ذرى
وعبرة تسفحها أرملة =كالخلق السحق اصارها الضوى
شعثاء غبراء عليها ذلة= مهضومة الحق عديمة الحمى
وصفرة على يتيم شاحب=ادقعه الفقر واشواه الضنى



تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:39 PM:

تابع : المجد لا يملك عن وراثة


مفترسا على العفا اديمه= وهل له عافية على العفا
يغدو ويمسي ضاحيا تحت السما=كأنه عود خلال أو خلا
وضربة من سيف باغ نهكت =وجه تقي مثل تشهاق العفا
وسطوة من ظالم شباته=اقتل الاسلام من حد الظبى
يتنهك الحرمة لا تريغه=ضريبة من كرم ولا تقى
يرى عيال الله صيد قوسه= يترك ما شاء وما شاء رمى
جاس البلاد بالبلاء طاميا= فبز حتى بلغ السيل الزبى
وغيرة المؤمن في ضميره= يطفئها الخوف ويطغيها الأسى
يهان في حريمه وعرضه=ودينه وماله مثل اللقا
حامي الحميا مرس لكنه=شرارة في ضرر لا ما عدا
ما نتفع الغيرة في مكمنها = والسيف في قرابه لا ينتضى
حتى تكر الخيل كشفا ساقطا=تهوي هوي العاصفات في الوغى
تجمز جمزا بالكماة شزبا= عوابسا شمسا كسيدان الغضى
هوازجا غربا لجاجا ضبعا = غمر الأجاري بعيدات الشحا
في فلق حالكة أركانه =يجلل الأرض الدجى راد الضحى
مجر لهام أرعن هطلع= غمر دخاس لجب صعب الذرى



يقل في الجو عجاجا لو هوى =عليه رضوى لم يصل الى الثرى
تعشش العقبان في أحضانه =وتنشط الوحش اليه للخلا
لولا بروق المشرفيات به= لم يهتد الجيش الأمام والقفا
تضطرم الأرض بما تقدحه =سنابك الجرد وتقراع الشبا
يخلط غورا بيفاع وقعه=فالأرض في بطن رحاه كاللها
تلتحم الشكه في رعاله =فالجيش في بحر حديد قد طغى
مزجر الوغر له زمازم = زهاؤه الليل اذا الليل عسا
بكل صنديد عتيك داغر=مهول الكبة شداد السطى
يستحقب الحتف ويشهى حينه=ان يكن الحتف انتصارا ً للهدى
تهوى النسور سيفه ورمحه= لما يتيحان لها من القرى
يصدع قلب الروع في عزيمة =أسرع من برق واورى من لظى
كأنها جرازه من قلبه=لا ينتحي ضريبة الا فرى
مجرس مضرس ممارس=يمترس الخطب اذا الخطب شحا
على سراة شامس مطهم=معترق في جريه عبل الشوى
يخترق الحومة في وطيسها= يعارض الهول ويعتام الردى
كأنه صاعقة منقضة=لوصلك في خطفته الطود ثرى
محتمشا مضطغنا صمصامة =يحوش أكداس الرعال كالقطا
أخلصه الصقل شهابا قبسا= وكمن الموت به على الشبا
يفضفض الجحفل باهتزازة= منه ويجتز الاشم إن هوى
يشفعه بلهذم سطامه=أعصل رقشاء على الحتف انطوى
في مأزق بين كمي قد دمى= يحشرج الروح وضرغام شصى
يسوط فيه فيلقا بفيلق=كما يسوط البهم ضرغام الشرى
بهذه الخطة نشفي غيظنا= ان كان بالسيف أخو الغيظ اشتفى
بهذه الخطة نرضي ربنا=ان كان فينا طالب منه الرضا
بهذه الخطة نبتاع العلى=في الدين والدنيا ونستوفي المنى
بهذه الخطة نرقى سلبا=لغاية حض عليها ودعا
أين رجال الله ما شأنكم=الى متى في ديننا نرضى الدنا
الى متى نعجز عن حقوقنا= الى متى يسومنا الضيم العدا
كنا أباة الضيم لا يقدح في= صفاتنا الذل ونقدح الصفا
كنا حماة الأنف لا يطمع في= ذروتنا الطامع في نيل الذرى
لا يطرق الوهن عماد مجدنا =وكم ثللنا عرش مجد فكبا
على م صرنا سوقة إمعة= اتبع من ظل واقتى من عصا
ما أفظع الشنار أو يزيله=ضرب يزيل الهام من فوق الطلى
الى متى نخزى ولا يؤلمنا= كالميت لا يؤلمه حز الشبا
أذل من وتد حمار فيهم= وقدرنا أقصر من ظفر القطا
الى متى نهطع في طاعتهم= ونتقي وليتها تجدي التقى
الى متى نهرع في أذنابهم= لا ملتجى لا منتهى لا منتحى
الى متى يعرقنا نكيرهم=وجورهم وكفرهم عرق المدى
الى متى تقضمنا أضراسهم= الى متى نحن لهم عبد العصا
الى متى تعركنا أحكامهم =الى متى الى متى الى متى
أين محب الله فينا صادقا=لو صدق الحب لهان المختشى
لا ينتهي اذ نفست قروانها= محارم الليل الى العزم اللقا
أين ذوو الغيرة من لي بهم= قد حزب الأمر قد انقد السلا
اتسع الخرق على راقعه=من يشعب الوهى ويرتق الثأى
أما شعرتم أنها داهية=شعواء لا فصية منها بالولى
هبوا من النومات ان حية=تنباع ما بين شراسيف الحشا
حتى على الموت الزؤام نومكم=وليته موت على حفظ الحمى
قد استباحوا حرمان دينكم= ومنعوا الأرض الحياة والحبا
تحكموا في ملككم ورزقكم= وكبسوا البئر وقطعوا الرشا
منوا عليكم بغذاء طفلكم=وحسوة الماء ونفحة الصبا
وأزعجوكم عن ظلال ريفكم=وليتكم لن تزعجوا عن الفلا
وضايقوكم في بلاد ربكم=حتى على مدفن ميت في الثرى
لا يرقبون فيكم الا ولا=ذمة دين أو ذمام من رعى
قد سفكت دماؤكم وانتهكت= حرمتكم ولا حشا ولا خلا
نقعد يشكو بعضنا لبعضنا=وما مفاد من شكا ومن بكى
في بعض هذا غصة لعاقل= لو رجعت أفكارنا الى النهى
يسومنا الخسف خسيس ناقص =لا دين لا حكمة لا فضل ولا
أليس مما يذهل اللب له=عسف الطواغيت بشرع المصطفى
وحملنا على اتباع غيهم=مصيبة لحرها ذاب الحصى
هب ملكنا ورزقنا فيئً لهم= فديننا الأقدس فيئ وجزى
لله ما أفظعها داهية=لو عوفيت قلوبنا من العمى
فيا صباحاه وهل من سامع= لصرختي وهل يجيب من دعا
قد ذبح الملك وهذا دمه=ومدية الذابح في نحر الهدى
وأصبح استقلالكم فريسة= بين كلاب النار يا أسد الشرى
أليس عارا أن نعيش أمة=مثل اللقا أو غرضا لمن رمى
يلفنا الخزي الى أوكاره=ويحكم النذل علينا ما يرى
أنشرب الماء القراح ما بنا= من مضض وليس بالحلق شجا
ونهنأ العيش على اكداره=وتطعم الأجفان لذات الكرى
وجنبنا جنب صدئ صاغر= والسيف حران الحشا من الصدى
كم نظلم السيف بمنع حقه=أما يجازى ظالم بما جنى
ان السيوف طبعت لحقها= وحقها تحكيمها على الطلى
والسيف شهم لا يفيت حقه= أصدق من جد وأكفى من كفى
والسيف حر لا يقر خازيا= يصول ان ضيم وان صال اشتقى
والسيف لا يرضى الذليل صاحبا=ان الذليل بالشنار مكتوى
والسيف جلاء المخازي آخذ= بضبع من يكرمه الى العلى
والسيف مفتاح اذا تضايقت= على الهمام الحر آراء النهى
والسيف كالصدق من الرجال ما=هززته لخطة الا مضى
والسيف في عزومه مؤيد= ان شد سد وتقاضى وقضى
والسيف ذو نقيبة في أمره=ثبت على العلات ميمون الخطى
والسيف أقضى بالحقوق حاكما=أوفر حق ما به السيف أتى
والسيف أوفى صاحب رافقته =ان خانك الدهر وأهله وفى
والسيف فيه فرج معجل= ان الغموم بالسيوف تجتلى
والسيف يعطيك الذي اشتهيته =ان توله من حقه كما اشتهى
تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:40 PM:

تابع :المجد لا يملك عن وراثة


ان السيوف عاهدت أربابها= بالمصدر الأقصى وتقريب القصا
هن فحول الحرب منها لقحت =وهن يقتدن الفحول بالبرى
والمجد حيث أبرقت وأرعدت =ينبت من ساعته ويرتعى
ما بالنا نحصنها عقائلا=من المقاصير عليهن الحلى
أين بنو الآسلام ما يعجزنا= والعزة الكر بحومات الوغى
أين بنو القرآن هل ثبطكم= كتابكم عن الجهاد للعدى
أين غطاريف الجلاد بالظبى =أين مشائيم الطعان بالقنا
أين بنو التوحيد لو صدقتم= توحيدكم ما رقص الشرك على
أين بنو الأحرار ما سكونكم =والملك والدين حريب والحرى
كم ذا يناغيكم مبير خادع= أطرق كرى ان النعام في القرى
فجشموه جشما وبيلة=أو تهصروا العظم وتنزعوا الشوى
هلم شدوا شدة قاصمة=مريضة الشمس حمية الوحا
ثبوا الى الموت كراما واندبوا=عزائما تسعر تسعار الصلا
ان ضرابا بالصفاح خطة= ترد ما فات وترسي ما هفا
قدآن للاحرام ان نحله=وتنحر الهدي على رأس الصفا
قدآن لصائم وقت فطره=لطالما ارمض بالصوم الحشا
قد آن للوضوء أن ننقضه= بالسافح الثائر فرصاد الكلى
نقر احلاس البيوت خشعا= أبصارنا مغمضة عما دهى
ندرس تأريخ الالى تقدموا=وحسبنا الله تعالى وكفى
ان العظام لا تؤاتي شرفا= ولا أقاصيص الوغى تكفي الوغى
والسلف الصالح سل سيفه =وكان ما كان له ثم انقضى
تلك الرفات طينة صالحة= لغارس وحارث ومن بنى
أتبحثون بينها عن عزة=أوفي لعل فرجا أوفي عسى
تلكم إذاً أمنية مخلفة=وضيعة العقل وجهل وعمى
لنا صفاح ولها سوابق = لكننا نصفح عن سبق العلى
والمجد لا يملك عن وراثة= لكن بتحطيم الشبا على الشبا
عز على ما اثلت عهودها=كسب المعالي واندفاع ما عنا
ولو تقلدنا فعال أهلها=لم يعبث الفأر بهيصار الشرى
نعيش في هينمة بذكرهم=يعقبها واها وانى ومتى
نعم لهم سوابق لكنها=لا تنعش الجد إذ الجد كبا
معصومة الذروة لا يبلغها =الا همام باللهاميم اقتدى
اذا اتكلنا قعددا عليهم=لم يسلم المجد اذا من الأذى
شدوا الحزيم للهوادي فانثنت=ودوخوا بالعزم صعب المرتقى
واحمشوا الحرب اباء ضيمها= بل هم لها متى ذكت عين الذكا
هم علموا الدهر مراس قرنه =ثم انتهى بعد المراس مهتدى
هم علموا السيف مضاء عزمهم=فهو قرين عزمهم حيث انتوى
هم أدهشوا الهول بما يهوله= فانكفأ الهول شكيا بالضوى
هم شيدوا المجد بما ابيض به=فود عوادي دهرهم حتى غطا
هم عقدوا بالعز عين همهم= فلا تداني ذلة لهم حمى
لا يطرق الضيم عزيز ركنهم=ولا يضام عائذ به احتمى
هم أسبغوا للمكرمات دهرهم=فدهرهم للمكرمات في طوى
هم أجدبوا سوحهم من وفرهم =وهم لأرض الله غيث وحيا
هم أنضبوا غدرانهم بجودهم =وفجروا في الناس ينبوع الغنى
هم وسعوا الكون حلوما وهدى= وصائلا ونائلا ومجتدى
هم أمجدوا وانجدوا وأوجدوا =وأفقدوا وطولوا الباع الوزى
هم جردوا وشردوا وطردوا =وأوعدوا وأوردوا بحر الجدى
هم لكبات الخميس حدها=وجدها وشدها والمحتمى
هم اذا الخيل ارتجحن بحرها =في مأزق الروع تراموا للردى
أولئك القوم وصيت فخرهم= ان كان في أسماعكم ذاك الوحا
أسلافنا ومالنا من مجدهم= الاحديث بعدهم لا يفترى
لم التحجي بعدهم في شرف =عند رفات القوم في الأرض حجا
نرفع منا أنفسنا وننتخي=كأنها من كسبنا تلك النخا
نصحبهن أنفسنا مثقلة=بطيئة تحمل أوقار الونى
تعزف عن مضوفة إذا عنت= مجفلة عن المضاف ان دعا
الا نفوس عزم عارفة=لهن جأش ان طمى الهول رسا
الاشدا في أنفس أبية=يصبرها على مقاساة الشدا
تشفع احسابا زكت بمثلها=لها بها أصله الأصل أسى
هلم فلنحذو حذو سعيهم=فليس للانسان الا ما سعى
ليسوا رجالا لا نطيق فعلهم= لكنهم جدوا وقصرنا الخطى
تناولت أكفنا سيوفهم=يا أسفا وعجزت عن السطى
ما انطمست من دوننا سبيلهم=قد نصبوا الأعلام فيها والصوى
ما كابدتنا خطة عن شأنهم= أفظع مما كابدوه فانفأى
هم غربوا وشرقوا وأيمنوا= وأشأموا ومهدوا لنا الذرى
وهم سروا بجدهم وجهدهم= فحمدوا صباحهم غب السرى
همو أقاموا سننا شامخة=تمثل الشهب ارتفاعا وسنا
هم أقدموا ارتجرد السراحيب لها=تعطش الصادى الى نار الوغى
تزفي الخميس جحفلا فجحفلا =مثل الدبور انجلفت عنها الطخى
ياهي مالي وعشيري ارملوا= معاقل العز وايتموا العلى
أين رجال الله أين غارهم=قد هدم الحوض ودمت الركى
أين الذين استخلصت شيمتهم=كأنها الدر اليتيم المنتقى
أين الذين محصت سيرتهم= مكدرات دهرهم حتى صفا
أين الذين عرجوا الى السما =أعني سماء العلم والدين، الهدى
أين شموس الأرض أنى أفلت =وأبقت الناس على مثل الدجى
أين الخيار العائذ الكون بهم =وصفوة الصفوة من هذا الورى
أين ربيع الأرض أين غيثها= يا حربا لا غيثها ولا السدا
أين بقايا الله في عباده=ظنائن الله وقائذ التقى
أين أسود الغيل ماذا اغتالها= قد أسد الثعلب فينا وضرى
هيهات بعد القوم شدت رحلها=حمية الدين وصارت منتسى
أنشدها من مسجد فمعهد= فمنهج فمجمع فمنتدى
فلم أجد منشودتي في موضع=ثم حدست انها رهن الثرى
أرملة ناحت على أحرارها= ثم ثوت آسفة فيمن ثوى
اواه اواه رزئنا بعدهم=وليتنا في خلف عمن مضى
مافي الحمى من دافع ومتق= ما يعقب الخزي ولا من يتقى
قد ضاعت الحرمة بعد صونها=وشنت الغارة في عقر الحمى
وطرق الحي ذئاب جوه=ودعثر الزرب وخاس المرتعى
ادعوا رعاة الحي في قبورهم=ان سمع الميت دعاء من دعا
ادعوا لها الأموات اذ آيست من=احيائهم لعل فيهم من وعى
يا أيها الراعي انتبه فما بقي= حول المراعي ما ثغى وما رغى
يصخ صوتي مسمعا ومسمعا=لو كان من يزعجه هذا الندا
أصبح قومي جثة باردة=عي بها الطب وعيت الرقى
ما أثر النصح على ألبابهم= الا كآثار الحيا على الحصى
وما رسوخ الوعظ من قلوبهم =الا كما يرسخ في الصخر الصدى
ولا لاحرار الكلام عندهم= تكرمة ولا لحر مستوى
تنصحهم فتجتوى ديارهم=ان الكرام دارهم لا تجتوى
امحضهم نصائحا لو ذهبت= الى جماد ذاب أو ماء جسا
فتنثني نصائحي مكارها ً=يقرضها اللوم وينفيها القلى
سيدرك النصح لزاز محوذ= عزائم الرأي اذا لاح الجلا
لقد نفت عني الرجال شيمة= لو سكنتهم زلزلت قلب العدا
لكنني أعجز أن أفيتهم=تكذيبهم بينتي للمدعى
ان القلوب استشعرت جبلة =فتاركت أحلامها الى الهوى
ليس العصور الغر ان تكشفت =بحسنها هادية لمن غوى
كل امرئ بفعله معتبر=والسف بالشفرة يفضل العصا
فتحت عيني فرأيت غافلا=يحمله السيل وليته درى
ونائما والنار في جثمانه=كأنه جزل الغضى وما وعى
وراضيا بذلة مفتخرا=بأن يعيش خازيا ومزدرى
ومؤمنا مستضعفا يغمزه=ظالمه من الرجا الى الرجا
وعاقلا في رأيه متهما=وأرشد الآراء للحر الدوا
وحاسدا لنعمة تخاله=أسعر ما كان اذا قلت خبا
وبائعا لوطن فيه انتشى=بلقمة يلذها وهي الودى
فهل لنا استقامة وعزة=وحالنا مشؤومة كما نرى
وأغلب الناس الوفاء عندهم= مستهجن وعهدهم على شفا
يجرون في الأهواء لا تكبحهم=شكيمة عن دحل ولا هوى
وأدعياء الفضل ان دعوتهم= لغمرة الجلى تراموا للعرا
همهم في شهوات طبعهم=هم السوام في ارتياد المرتعى
سريهم من جمع المال ولو= أفلس من مروءة ومن حجى
اذا دعا المجد تفادى ناقصا= وان دعاه بذخ قال انا
لا يشرف اليوم بعقل مقتر= والسيد الأقعس من نال الغنى
فخذ من الغمر الدني رأيه= ان ملأ الكيس ودعه ان ضقا
تخاضعت له الرقاب عنوة= وان جست صفحته وان ظمى
عصائب الاسلام تلكم حالنا= وليس يخفى في الظلام ابن رجلا
ما تنظرون في التماس طبكم =قد نكأ الجرح وادنف الضنى
ليس لها الا التفاف قوة=بقوة ومقتدى بمقتدى
ليس لها الا نفوس طفئت= أضغانها واشتعلت فيها التقى
يلمها الايمان قلبا واحدا=وجهته الله وحشوة الهدى
اذا رمت فقوسها واحدة=وما رمت وانما الله رمى
دب اليكم داء من قبلكم=من حسد يسفعكم ومن قلى
فخلصوا الأنفس من أدوائها= فقل من مهما أصابته نجا
ولو تآلفتم على ايمانكم=وكانت الأوجه وجها ينتحى
ومحصت أنواره قلوبكم=فصفيت من فتنة ومن شذا
ضاق على الخصم الفضاء دونكم=وعزه الاركاس من حيث نزا
عسى الذي قدر ما يهولكم=يزيل باللطف الخفي ما عنا
ويمطر الروح على ربوعكم =فينضر الروض وان كان ذوى


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 09:57 PM:

الفصل الثاني :في المناسبات

قال في المؤتمر الاسلامي المؤسس بمصر على يد رياض باشا:


هزت العالم أدوار البشر= ينقضى الدور بأدوار أخر
كل دور رقص الدهر له=ضايق العالم وارتاد القمر
أيها العالم سعها جلدا=ان نصف الليل يتلوه السحر
من كفيل الكشف عن موضوعهم=هل له مستودع او مستقر
ان تكن فاسفة الدهر على=حدها الأول أدركنا الخير
يسقط الهز علينا كسفا=ثم لا يلبث اسقاط الحجر
ربما أشهد ظبيا كانسا=دب فيه الدور فاصطاد النمر
يا بني الانسان هل من عزمكم=دفع ما يجري به حكم القدر
ما تقرون على مألوفكم=كل ما يعجزكم عين الوطر
لو نغمت ناغية في زحل=كانت الهم لكم أو تعتقر
همسة عالية أم نهمة=أم شرور النفس ترمي بالشرر
يطفر الانسان عن مركزه=وهو لا يبرح من حيث طفر
مارس الاعراض كيف اعترضت= وانتحى أخطرها أنى خطر
ثم لا يثنيه عن مرغوبه=خطة العجز ولا هول الغير
فاذا أوهاه خطب جلل=قصر الخطوة عنه واقتصر
كم لنا نتقن درسا واحدا=وهو كون الدهر ذا نصب وجر
كم لنا نأمن من لا يتقى=نزلت من مكره احدى الكبر
كم لنا نحذر محتوم القضا=ومن المقدور لا يغني الحذر
رب خطب عُني الدهر به=وزنه في رأينا مثقال ذر
دبت الحية حتى نهست=في غصون العدل جهرا بعد سر
ما تركناها وفي أوهامنا=انها قد تركت ذاك الضرر
انما العدل اقتضى ابقاءها=تشرب الماء وتعتام الشجر
يا قطين النيل ما حادثة=بات جفن الدين منها في سهر
اقلقت مصر وغاظت غيرها =خطة القبط وذاك المؤتمر
يا لقومي والأسى كل الأسى =ان جرى النيل على هذا القدر
ضايقوكم في المراعي مطلقا =واشرأبوا لاختصاص واشر
طلبوا اعظم من مقدارهم=شأن من اكسبه العدل البطر
امة قومية ليس لها=في السياسيات حق يعتبر
ليت شعري ما الذي ابطرهم =ضغطة الرومان أم عدل عمر
أم وصايا المصطفى في حقهم =ان ملكناهم وسعناهم ببر
أم لصفح الدين عنهم بعدما= جيش نابليون ولانا الدبر
تبعوا نعقته وانجلفوا=نحوه اشباه ضان وبقر
ثم لما صنع الله لنا=وجلى الخصم وابنا بالظفر
خالطونا بضمير محرق=وبصدر فيه ضب محتجر
فاصطنعناهم وقلنا جارنا=واذى الجار جميل المصطبر
هذه سيرتهم حيث انجلت=قترة جاؤوا بادهى وامر
يا بني الاقباط تلكم مصرنا= انتم البنك ونحن المقتهر
ان هذا النيل أم حافل=كلنا يرضع منها ويذر
فغدت حافلنا ترضعها=حية اشبه شيء بسقر
رضعتها لبنا ثم دما=واغتبطنا بمشاش ووبر
وهي لا يقنعها ما ترتمي=لا ولا يقنعها بلع الحجر
ذكرتنا بعصا موسى على= ان ذي تلقف أرواح البشر
نبلنا في الغرب يجري ذهبا= وبقينا نترامى في الحفر
أن يكن جيش احتلال غركم =فهي امنية من لا يفتكر
ما يريد الجيش باستقلالكم=بعدما القى عصاه واستقر
عقد النير وما في همته=آمن المصري يوما أم كفر
جاء والمعية تلوى معيه=فامترى ثم تعاطى فعقر
طمت الجرفة يا اقباطها=انها مأدبة لا تنتقر
اصبح المطران والمسلم في= غمرها اعجاز نخل منقعر
قد تدربتم على بأوائكم=دربة قاسية ذات خطر
فاشعبوا الوحدة وحيا قبل ان= تتداعى كهشيم المحتظر
ان في مصر رجالا عرفت= كيف تأتي الأمر أو كيف تذر
لا تبارون لهم مأثرة=ولو احتلتم على كسف القمر
صعدوا في كل هم فكرهم= فاقتنوا حكم ابتداء وخبر
اثر الحكمة فيهم نير=كادت الأفلاك منه تنبهر
مثلوا غيرتهم مؤتمرا=ينصر الله ونعم المؤتمر
وطئوا الآمال بالدرك لما=ادركوه من تعاليم النظر
لا يبيتون على الضيم ولا=حيرة الذهن اذا الخطب انفجر
لا يهيمون بواد مبهم=هم الى التحقيق اهدى من بصر
يا بني التوحيد في مصر لقد =صرتم في جبهة الدهر غرر
صبغة الله على نهضتكم=ان من كان مع الله انتصر
بيئة مخلصة صادقة=لم يدنسها رياء واشر
فخذوا وجهتكم واصطبروا= لا ينال النجح الا من صبر
ثابروا جهدكم لا تسأموا=قد بدوا لي فتح أمر منتظر
ربما ضاق على حيلتنا=اعقب الفتح كلمح بالبصر
واذا الفتح تلافى أمة=جدّ في نهضتها أهل الخطر
صفوة الأمة انتم وعلى=أمركم صفوة ارباب النظر
بطل الاسلام قمقام العلى=رجل المجد الهمام المقتدر
ناصع الحجة معصوم النهى= جلد الهمة ذو العزم الذمر
صاحب العز رياض من غدت=فطرة التوحيد منه في وزر
هضبة الفضل عزيز المحتمى =شانه العدل بما ساء وسر
جرد الغيرة من اجفانها=فحمى الحق واخزى من غدر
عصم النحلة مرهوب السطى =لين الجانب صعب المنكسر
يا حمي الانف يا ليث الشرى=ذد عن الحوض فقد جد الحذر
لا تدع مصر لمن يعثو بها=غير ما عزك من أمر القدر
قائم انت على ارجائها=بملاك الأمر والحق الاغر
قم بحول الله لا تحفل بها=رقصت ام سكنت أم العبر
لو يكون الشعر نصرا لم أزل =انظم الانجم لا ارضى الدرر
لو ملكنا السيف لم نرجع الى =قلم في النصر ان قام عثر
والغيور الحر يبدي نصره= لأخي ملته كيف قدر
فخذوا شعري ثناء بعدما=مدحت نهضتكم آي السور
وليدم حيا رياض وليعش=ثابت العزة هذا المؤتمر



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 10:00 PM:

وقال في العلم :


لن ترضي الله حتى تخلص الورعا= ولن ترى ورعا بالجهل مجتمعا
حق العبادة فرض لن تؤديه= ان كنت تجهل مفروضا وممتنعا
أمانة الله تسطيع الأداء لها= اذا علمت بعون الله ما شرعا
ولم يجد صانع اتقان صنعته= حتى يكون على علم بما صنعا
ومن مضى في طريق لا دليل لها=ولا معالم تهدي ضل وانقطعا
وفاقد العين محتاج لقائده=لولاه لم يدر مهما جار أو سدعا
فاستنهض النفس في ادراك ما جهلت =حتى ترى العلم في حافاتها سطعا
فهذه النفس مرآة جبلتها=ما قابلت كائنا الا بها انطبعا
مضيئة الذات والاكدار عارضة=لنورها فاذا استجليته انصدعا
والعلم أشرف ما أوليت من خطر=ما حل في موضع لله فاتضعا
فاطلبه لله يفتحه بلا تعب=لا تحتجز غير ما يرضى به طمعا
واليسر يصحب مرتاد العلوم اذا=كان ارتيادا عن الأكوان منقطعا
والعلم بحر محيط لست محصيه=فكن بأنفعه في الدين مقتنعا
ولو فرضنا انحصار العلم في بشر= وقصده غير وجه الله ما نفعا
فاصرف الى الله وجه القصد معتقلا=عقائل العلم فالانسان حيث سعى
والعلم بالله أولى ما عنيت به=وما سواه الى ادراكه نزعا
فابغ المعارف آلات لصنعته= اذ يتقن الصنع بالآلات من صنعا
ولا تقولن علم ليس ينفعني= بكل علم يعيش العبد منتفعا
فاطلب وأطلق بلا قيد ولا حرج=وقف اذا كان عنه الشرع قد منعا
وقدم العلم بالطاعات تقض به =حقا لمحظوره أو ما إليه دعا
دع المهندس في الاشكال مختبطا=وصاحب النجم يرعى النجم ان طلعا
واقصد فقيها بنور الله مشتعلا =يريك ما ضاق عنه الجهل متسعا
فلا يهمك يوم الحشر هندسة =ولا سؤال عن المريخ كم قطعا
ولن ترى من كتاب خطه ملك =يوم القيامة الا الذنب والورعا
فاعمل بعلم واشغل كاتبيك به =فلا يفوتك ما تملي وما جمعا
لا تنفق العمر بطالا فلست ترى=يوم الندامة للأعمال متسعا
في لمحة العمر امكان ومزرعة=وسوف يحصد في عقباه ما زرعا
اذا حشرت بلا علم ولا عمل=عرفت كونك بالتفريط منخدعا
أدرك بقية أيام تمر بلا=مهل فان نجاز العمر قد قرعا
وأيقظ العزم ان نامت لواحظه =في الجد لله لا وهنا ولا هلعا
واصرف حياتك من بدء لخاتمة=في علم دينك للقرآن متبعا
هو المهم الذي ترجى عواقبه =ان مت أحياك أو قدمته شفعا
مزية العلم أعلا نعمة رفعت= عبدا ولولاه لم يذكر من ارتفعا
ما فوق مرتبة المختار مرتبة=ولا وساعة تسمو فوق ما وسعا
وكل علم لمخلوق تقدمه=أو سوف يعقبه من بحره نبعا
وكل ذرة نور أو مقام هدى= فمن مشارق نور المصطفى طلعا
وكل ذلك والقرآن يأمره=قل رب زدني علما فوق ما جمعا
لأن للعلم شأنا كل مرتبة=وكل شان رفيع دونه اتضعا
والنفس قابلة للازدياد فلا=تضيق عنه اتساعا كيفما اتسعا
فارقمه في لوحها واجعله مرشدها= الى حقائق أعمال لها وضعا
فلتطلب العلم للأعمال يخدمها =كالسيف يحمله للضرب من شجعا
ماذا تريد بعلم لا يردك عن=شر ولست به للخير متبعا
ليس الحمار من الأسفار يحملها=بغير أثقالها اياه منتفعا
بئس المثال لمن أوعى العلوم ولم=تفده إلا فلان عالم برعا
وان طلبت به الدنيا فموبقة= أحرى بها من خسيس الجهل ان تقعا
جرده من كل شيء لا يشاكله =ما أقبح العلم مهما قارن الطمعا
واشرف العلم ما يهدي لصالحه=تكون ذخرا وما عن سيء ردعا
ليس السيادة في مال ولا نشب =لكنها العلم مهما رافق الورعا
لله نخبة ابرار فقدتهم=كانوا الأمان فأبقوا بعدهم فزعا
كانوا البحار فابقوا بعدهم يبسا =كانوا السحاب فأبقوا بعدهم قزعا
صحبتهم وغيوث العلم هاطلة=وفارقوني فضن الغيث وانقطعا
أولئك القوم ملح الأرض ان فسدت= فأين هم وفساد الأرض قد قرعا
ما للمعارف من افلاكها نزلت =والآن حلت بطون الأرض والتلعا
من لي بهم في زمان بعض موعده= رفع العلوم وهذا العلم قد رفعا
ورفعه موت من يبغي به عملا=برا ولو حل فيمن ضل وابتدعا
عسى لطائف روح الله منشئة =بعد الاياس سحابا يمطر الطمعا
فتنجلي غبرة الأيام عن خلف=صدق يقوم بنفع الحلق مضطلعا
فان لي املا في فنية نجب= وريثما حاولوا ادراكه خضعا
تنالوا المجد من أركان سالفهم =برق الفضيلة في أعطافهم لمعا
لهم وجوه مصابيح مشعشعة =كأنما البدر في أغصانها طلعا
نجد أماجد في أحسابهم فلق= ومن أياديهم البيضاء قد نبعا
زهر المناقب ينشق المجاد بها =عن حاجب الشمس أو عن صبحها انصدعا
مثل الكواكب في علم وفي عمل=وفي قلوب وفي صيت لهم شسعا
تنافسوا في اقتناء المجد واستبقوا=والكل جلى لمجد ليس مخترعا
سمت بهم همة كالشمس نيرة =فكل هم عزيز تحتها ركعا
وناصبوا الدهر والأيام كالحة=بفضل حرية الأحرار فاندفعا
ونظموا عقد مجد باجتماعهم=لا زال عقدا بعين الله مجتمعا
" تناول المجد" صعب غيرانهم=تناولوه وما شدوا له النسعا
بخ بخ يا سراة المجد انكم=ذكرتم المجد ما أعطى وما منعا
ما زال ينتخب الأحرار في زمن=مقطم الوجه حتى فيكم وقعا
فكنتم الغرة الزهراء فيه ولم= يبصر بأكمل منكم لا ولا سمعا
لنا الهناء بأن المجد بشرنا=منكم بأكرم من في مفخر نزعا
وان مستقبلا يأتي لنزعتكم=من دون حصر المعالي ليس مقتنعا
وانكم ولسان الصدق يشهد لي =وصلتم من حبال العرف ما انقطعا
ومن شعرتم بأن الجهل منقصة=والعلم يعلي برغم الجهل ما اتضعا
أسستم لعلوم الدين مدرسة=كهالة الشمس أنوارا ومنتفعا
ضمت شبيبة اطهار نفوسهم= أصفى من الدر بالأصداف ملتفعا
تعطشوا لاكتساب العلم اذ فهموا=كون الجهالة في حكم الحجى شنعا
مشمرين ذيول الجد همهم=ان يعبدوا الله بالوجه الذي شرعا
أوحت اليهم عقول غير قاصرة=ضرورة العلم فانقادوا لها تبعا
على نشاط وعزم لا يعارضه=معارض فكأن البحر مندفعا
بشراكم يا وعاة العلم ان لكم= يوما سيرجع فيه الجهل منهزعا
وتسعدون بألباب منورة=يصونها الله ان تستمرئ البدعا
يا عمدتي يا غيوث الأرض حسبكم= مسح الملائك تبريكا ومنتفعا
هل تقبلوني فردا من رجالكم =حتى نعيش على هذا الفلاح معا
قد اختصصتم بشأن كله شرف=هل تسمحون بأن يبقى لنا شرعا
ما زلت ادعوا الى أمثال نهضتكم= فكنتم يا رجال الفضل مستمعا
فثبت الله مسعاكم وزادكم=تقدما في العلا ما كوكب طلعا













الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 10:05 PM:

الباب الثالث:قصائد الحكم والمواعظ

الفـصل الأول:في الحكم


ولعله قالها بلسان الاشارة لبعض القوم بحضرموت
كما يفهم ذلك من معاني الأبيات :

سقى الله سوحا منبتي من جنابها=وبارك في قطانها ورحابها
وسحت شآبيب الرضا ببشامها=ولافتئت مغبوطة بشبابها
فرغت لها من كل هم وإن نأت=وخلفت نفسي لا تريم ببابها
وان ارتباط النفس في عرصاتها=شهود يريح النفس بين إغترابها
وكيف سلوي وارتياحي بغيرها=وعنبرة الاكوان نفس ترابها
اهابت بشكواها إلينا افتقادنا=وفيها إلينا فوق اضعاف ما بها
اذا لاح برق اوقدت في جوانحي=لواعج تنسى النار لفح اهابها
ولم تقدم الشكوى شرارة مهجتي=ونيران شواق النفس ملء اهابها
ولكن شكوى الحب للحب بثه=مزيد تباريح الجوى في عذابها
بنفسي من تشكو إلى ذي صبابة=وليت النوى طارت مطار غرابها
بحكم بنات الدهر فارقت إلفها =وسلني عنها لم اضق عن جوابها
بهن تركت الالف رغما وانه =لترك حياة النفس بين شعابها
خليلي شان الدهر بين مشتت=فما الفة الاثنين الا اغتنا بها
ولولا ولوع الدهر بالبين لم تزل=يتيمة هذا البحر تحت عبابها
ولا رجعت فوق الفنون حنينها=هتوف شجتها مثلها بغيابها
ولا خليت دور الفضائل والتقى=وطارت اعاصير الفنا بصحابها
أما هكذا الاقدار تنفذ حكمها= بلى ان هذا خصلة من عجابها
تريد الاماني ان تقر قرارها= وتابى لها الاقدار غير انتيابها
على عجمات الصبر شجت قلوبنا=ليمتاز رخو الصبر بين صلابها
بعيشكما هل تعلمان وديعة= ولم تطرق الاكدار عتتبة بابها
وهل مقلة لم يملأ الدمع غربها=وهل كبد لم تحترق بمصابها
افيضا علي العذر إن تك اسوقي=لدى فعلات الدهر أهل صعابها
انلزم هذا الدهر خلة منصف=تزول جبال الأرض قبل انقلابها
وللكل منه طعنة فوق نحره =ولا تنثني للبرء الا ثنى بها
ومن لي وللأيام ان تعقب امرءا=وقد فرغت كل النهى من عتابها
لقد كاشفتنا بالذي في ضميرها=وعم الورى ما انفقت من جوابها
لأعمد ممن ينسب الغدر نحوها=وتصريفها فرع لأصل صوابها
الم تظهر التحقيق عن ذات طبعها=فما ثقة الاحرار منها بعابها
ومن ظن بالأيام ما ليس خلقها =اضاف لها مالم يكن من حسابها
افادت ذوي الأبصار كيف اقتضاؤها =بما اتقنوا من درسهم في كتابها
فاذسقت المخدوع شهدا بكاسها=فقد بصرته لودرى كأس صابها
شكا الناس من ايامهم بعد فوزها=لهم بين بحري مائها وسرابها
ولا اشتكي منها ولست الومها=على الحلو والمر الذي في شرابها
ومن كشف الأيام كشفي خصالها=وشاهد كنه الحال خلف حجابها
رماها بصبر لا تقيم ظهورها=عليه والقى حبله في رقابها
على انني والصبر بعد احبتي=كهيم فلاة اثكلت بذئابها
متى ادعي صبرا لماضي عهودهم= ولست بلاقيها عقيب ذهابها
عهود كامثال العرائس ودعت =وواحزنا حادي المنايا حدابها
اقمت لعهد الحزن بعد انصرافها=ظعائن تم السيراثر ركابها
ابعد بني السبطين في الأرض سلوة=وقد اضمرتهم في قلوب يبابها
ابعد النجوم المشرقات هداية=وقد افلت لا مرتجى لإيابها
ابعد انفرادي عن عرانين هاشم=هناء وفي عيني انهداد قبابها
فيالسراة القوم اين مقركم=معاهدكم قد عمرت بخرابها
وعهدي بكم والنور في الارض ساطع=باوجهكم فاليوم اين ثوى بها
وعهدي بكم أن الرسول بحارها=فماذا قضى وحيا بغور عبابها
وعهدي بكم أهل الكساء كساءها=فواحربا قد عرّيت من ثيابها
وعهدي بكم والعلم في كبد السما=سراجا فما بال الظلام سجى بها
وعهدي بكم والأرض أنتم غيوثها=فقد اجدبت من غيثها وسحابها
بنى العلم ما بالاختيار كسرتم =معاهده بالحزن بعد انتصابها
لقد كان هذا العلم نفسا وروحها=جباتكم ما الشان بعد اقتضابها
مدينته انتم مباني عروشها=وانتم بني الزهراء ابناء بابها
فمن لي بالانوار بعد انطفائها =وعضتكم أم اللهيم بنابها
افيقوا بني المختار بعد هجوعكم=تدع سنة المعروف بعد انتحابها
افيقوا تداعي الفضل وانقض اسه=وعز على العلياء ندب انتدابها
افيقوا فإن المكرمات تعطلت=معالمها واندك مرسى هضابها
زكت بكم الأكوان حينا وبوركت=فيا بركات افرغت من عيابها
وكنتم نصاب الفضل في الخلق حقبة=فمن للعلى بعد افتقاد انتصابها
فيا غرباء الأرض هل هي نجعة=تمن برجعاها عقيب اغترابها
فهيهات لا اقفال والرمس حائل=وأينق اظفار الردى في هبابها
ارى الأرض تدري انكم من سيوفها=فمن دابها اغمادكم في قرابها
فيا لسميط ما رضائي بعيشة= خلافكم إلا رضا بذهابها
اجدكم هذا الرحيل مجدد=وقد بنتم للنفس طول اكتئابها
اعيشا وقد القى الجران طليحكم=بزيزاء تذروها الرياح بما بها
نزعتم الى الارماس وحيا وتلكم=لعمركم لا منثنى عن مآبها
لقد انطقتني بالرثاء صفاتكم= وإذ أخرستني دهشتي بانسلابها
ولو ان تابين الرثاء مبرد=أسا النفس لكن مسعر لالتهابها
احباي برح الطاعنين مبرح =ولكن عزاء النفس فضل احتسابها
تذوب الليالي من أسى بين اضلعي=بمعترك بيني وبين حرابها
ولو حجزت بيني وبين صروفها=صروف لكان العزم لي في ضرابها
ولكنها تعنو لذل انتقابها=مقادير تفري جلدها باختلابها
واوشك مقدار يؤم حصادها= بلا دافع يأتي بحين انتكابها
كذا كل شيء ما خلا الله منته =لحد ومرمى نفسه لتبابها
فيا عرصة الابرار ما عنك رغبة=وان دام بالاشباح طول مغابها
واني لأرجو أن فيك بقية=من البيت تسعى في صلاح منابها
وتعمر رسما شد ما التمأت به =شعائر دين الله بعد انشعابها
وتجري مياه الفضل في مدح روضة=بكف امين الوحي فيض شرابها
هنا مطمح الامال في عثرة الهوى=لان كمال المصطفى من ذنابها
فلا توحشونا من معالي اصولكم=وطبع فروع الاصل صدق انجذابها
عليكم سلام الله ما السحب امطرت= وروى شباما رائنات انسكابها
وعلل هاتيك المشاهد روحه= وريحانه ما لاح برق جنابها



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 10:07 PM:

الفصل الثاني:في المواعظ


لا تكترث بالليالي انها دول= لا يستمر لها حزن ولا جذل
كأن حلة حرباء تلونها=لا تظهر الشكل الا ريث ينتقل
ولا تضق بالقضايا في تقلبها =في طي كل شديد خيرة جلل
اذا اعتبرت صروف الدهر مرسلة=ايقنت ان القضايا كلها نقل
وان تفكرت في خطب لتنسفه =بصولة الرأي غرت فكرك الحيل
من اوزع الفكر في شيء يقدره=إلا اعتبارا صمى ايزاعن الخبل
ما فكرة المرء فيما ليس يملكه =من أمر مولاه الا فكرة خطل
لا تحترس بذكاء عند مقدرة= قد يهشم الانف امر تتقى المقل
تيقض الحزم والاقدار جارية =هم برد قضاء ما له قبل
جالد صروف الليالي بالتجلد وافــ= ــطن أن احوالها حل ومرتحل
بينا وقيد الرزايا في مهانتها= سما به الجد واستخذى له الأمل
ليصحب المرء في امريه منصرة=من اليقين بان الحال تنتقل
لو ابصر الحر ما بيدي مزيته =من المكاره طابت عنك الغيل
مزية الحر ما عيب الحسام به =ان كان عيبا يحد الصارم الغلل
اسنى الفضائل يبدي شر صفحته=كان ضد الرزايا دونه كلل
صك الخطوب بخطب اسمه جلد=والق الامور بحلم شخصه جبل
وصانع الناس لا نكسا ولا ملقا=بما يسرك من تلقائه الرجل
والبس لدهرك ان لم تزك سيرته=من التجمل ما تزكو به الخلل
مالي وللدهر يغري بي حوادثه=كأن صبري على لأوائه زلل
كان فضلي في عين الزمان قذى=لقد درى انه في عينه كحل
كأن همي سهم في مقاتله=ومذهبي في العلى رجله كبل
اذا تشطت لحقي في العلى عرضت=أمام عزمي في اعراضه علل
لا اجتني خطة الا مخالسة=ودون اتمامها الاهوال تشتعل
ما سرني درك مجد لا تقارعني=من دونه نكبات الدهر والغيل
ولا هنئت بفضل لا تراقبني= من الرزايا عليه خطة جلل
ارى العلى بخطوب الدهر سامية=كأن طرق الرزايا للعلى سبل
قد يكسب المجد مجدا من رزيئته=كجوهر التبر تبدي حسنة الشعل
أقول للدهر ارسلها العراك فان=اجزع لحظتها فالويل والهبل
وهات كاسك ان صابا وان عسلا=فقد تساوى لدي الصاب والعسل
اني انفت من البقيا إذا أنفت= الا اغتيال السري الماجد العضل
متى اضيق بخطب غبه فرج =ونازلات الليالي كلها ظلل
ما ان شهدت امورا وهي مدبرة=لها واعقب من اضدادها قبل
لا آمن الدهر في لين وفي شعث=وطبعه للوفا والغدر محتمل
ما أطيب العيش لولا ان يشاركني=فيما ينغصه الهيابة الوكل
ولست ارتاد ماء ما به كدر=الا اذا كان دهري ما به دغل
ليت الحوادث لا تعدو مساورتي=ولا عرى يد دهر كادني شلل
ان لم اسلط اذا اتقضت عزائمها=بوادر العزم مهتزا لها زحل
ليعلم الجد أما زل بي قدما=اني على جد عزم ما به زلل
صادر همومك والاخطار كالحة=ما يلزم الوهن الا الخامل الوكل
فان افاتك سوء الجد صالحة= فحد همك في ادراكها بدل
من يعطه الله فيها نفسه كرهت=صبرا فما كرهت بالخير مشتمل
فضيلة العزم عما لا تقاومه= عزيمة الفضل فيما تبتغي خول
لبست لمحة طرف نعمة بليت=كما تمزق عن اصليته الخلل
فما جذلت لخير في يدي أجل =ولا جزعت لشر بعده أمل
صارفت صرف زماني بالتي حسنت=في اعين المجد واهتزت لها الفضل
حتى م ارسف في قيد له ذهلت=عني الجدود وصبري ليس ينذهل
وفيم تهتضم الايام بادرتي=فعل الوتير وحسن الواتر الدخل
اليس جوهر عرضي لا ينافس في= اعراضها انها الآفات والغيل
تصدني عن مساع كلها غرر =في جبهة الدهر أو في ساقه حجل
والحظ كاب عقير في براثنها =كأنه أمل ينتاشه أجل
اراقب الجد في نصري فينشدني=لا ناقة لي في هذا ولا جمل
هذا اعتذاري الى العلياء ان طمحت=ما لزني خور عنها ولا فشل
ما ذنب امنية يغتالها قدر=في امرها وقضاء الله يعتقل
اصبحت والدهر من بغضي به جرب=آسيه نبلا وما ينفك يأتكل
اذا تطارحت اغري بي سماسمه=وان تنمرت حاصت عني الحيل
وان بسطت نوالي سامني سفها=اعن سفاهة رأي يفضل النبل
المال لا شيء عندي كي اضن به=في موضع الفضل واللاشيء مبتذل
علق المضنة ما تزكو مزيته =والفضل في الله علق ما له مثل
يزكو الثراء على التوزيع يذهبه=في الله والحمد ليس اللهو والختل
عودت ربي إنفاذي فواضله= فيه وعودني التعويض ينهمل
عوائد الله أغنى لي وان تربت =كفي ونعمة ربي نعمة جلل
يكفي من الوفر ان تبقى محامده=ما أحمد الوفر حسن الحمد يأتثل
حقائق المال كانت في العطا غررا=ولا مزية أن لا تتبع النفل
اوجب لسالبة الانفال فضل يد =فانما سلبها الاعطاء والنفل
لن يلبث المال تذروه الرياح ويبـ=ــقى من صفاياه ما شدت به الخلل
نفاسة الفضل علق لا تنافسه= اضبارة من حطام حالها حول
ضمانة الله للانسان كافية=ففيم تدبيره والحرص والعجل
ان كنت تملك بالتدبير رزق غد=فلترجع فائتا من امرك الحيل
كلا لقد اعجز التدبير ما حتمت=به الامور فلا جد ولا خول
ثبت يقينك فيما الله قاسمه=لا بد آتيك لا فوت ولا ميل
اني لا علم امرا ليس يجهله= دهري ولكن صوابي عنده خطل
أيجهل الدهر اذ خضت الغمار به=ان ليس يعحزني عن خوضه الوشل
وهل نفذت شهابا والخطوب دجى=وعندي الصارمان القول والعمل
وهل تقلد جيد المجد من أدبي =مالا تنافسه الجوزاء والحمل
انا ابن بجدة امر لا قرار له= لها على خطة أس لها زحل
على م تنحلني الايام نحلتها= جهلا على خلة ما شانها خلل
تنحو على فضل أوطاري فتعكسها=فلست ابرام امرا ليس ينفتل
قارعت اطوارها حتى خذيت لها=وبي من الصبر مالا يحمل الجبل
وارجف الغدر هيض العظم من عسر=نعم ولكن وفائي الدهر متصل
ان يعقل العسر فضلي عن مواقعه= فلي خليقة بر ليس تعتقل
اذا زكى خلق من اصله نزعت=الى الكمال على علاتها الخلل
لا تنفق النفس إلا من جبلتها= والفضل في النفس ليس المال يؤتثل
عقائل المال تؤتاها وتنزعها= وما عقلية فضل النفس تنتقل
اذا جبلت على امر حمدت به =عداك ذم وان جدوا وان هزلوا
لتبلونك أخطار فكن خطرا= يكاد منك فؤاد الدهر ينذهل
ولا تنم وعيون الدهر ساهرة=وان تناوم فهو المكر والختل
وخذ حقائق ما تخشى عواقبه=من الأواخر مما آتت الأول
وارغب بنفسك ان تخزى على طمع =دع المطامع ترعى خزيها الهمل
واختر على الذل عزا ان تسام به=فدون وجهك في ادراكه سبل
غيظ الزمان اذا عز الكرام به =غيظ المفاخر تعطو نحوها السفل
فلتشف نفسك من عز تغيظ به =قلب الزمان ولو في الحتف ترتسل



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 08-05-2004 10:08 PM:

وقال ناصحا ً:


أحسن امانتك التي قلدتها=طوق الحمامة ما تسر وما ظهر
لقد اتجرت على الذين تؤمهم=فاختر على الخسران ربح المتجر
قد قلدوك أمانة مضمونة=فاحذر ضمان مضيع كل الحذر
واعرف لهاتيك الأمانة قدرها=ليس الضمان بها ضمانا يغتفر
ان ترعها نالوا ونلت ثوابها= أو خنتها سلموا وانت المؤتزر
قد قمت بين غنيمة وسلامة= فاسلك بايهما ترى الحزم استقر
واستوف بين سلامة من فعلها=وسلامة من تركها حق النظر
فان استطعت حقوقها وشروطها=تربت يداك أغنم فنعم المدخر
واذا عجزت ففي السلامة مغنم=وأحق أمريك البعيد عن الخطر
واذا تركت مع استطاعة فعلها =فالإثم بالتضييع يلزم من قدر
ان الامامة منصب ومقامها= لمزيد اخلاص من الكبر افتقر
لا تبغها بذخا بها وترفعا=فيكبك الجبار يوما في سقر
لتكن أقامتها على الاخلاص لا=لتكون متبوعا يعظمك البشر
ومقاصد الألباب يعلم كيفها= من لا يغيب عنه مطوي الفكر
أترى يغالطه الضمير وعلمه =محص سواء من أسر ومن جهر
فهب الخداع مع البرية نافعا =أتراه عمن يعلم الغيب استتر
عمل السرائر والظواهر كله=في علم علام الغيوب قد انحصر
فارق هواك ودع لربك فطرة=محصت بالاخلاص عنها كل شر
طهر سريرتك التي آفاتها=سوء وصبغتها النقائض والقذر
واحمل عمود الدين ما حملته=عمن رآك به الضليع المقتدر
مهما حضرت الناس عند صلاتهم=ورآك للتقديم أهلا من حضر
فكن الامام ولا عليك ولا تضع=فرض الجماعة واحتسب أجر النفر
لكن عليك وظائف مشروعة= سفرت بها سنن كما سفر القمر
منها مراعاة الأظلة دائبا=وأوائل الأوقات من ذاك الوطر
ان الاحب من العباد لربه=عبد يراعي للأظلة في الخبر
وأوائل الأوقات رتبة فضلها= حض النبي وفعله فيها استمر
رضوان ربك أول الأوقات والـ=أوساط رحمته وعفو في الاخر
واستثني العتمات في ليل الشتا=والظهر للتبريد في أيام حر
والبعض يختار انتظار جماعة=والبعض يختار الحديث كما ظهر
واذا تهيأت الجماعة كلها=كبر وهذا الباب من حسن النظر
واحذر تقلدك الامامة ان تكن =لحانة اذ أقرأ القوم الأثر
حتى ولو لم يفسد المعنى به =اذ لست في حكم الحديث بمعتبر
وتصح ان لم يفسد المعنى به=الا الاساءة انها لا تغتف
والبعض ان بدلت آيه رحمة = بالضد والتوحيد بالشرك اعتبر
والبعض ان بدلت توحيدا بشر =ك أو عكستهما على هذا اقتصر
ويشاكل اللحن الوقوف يبدل الـ=ــمعنى وقيل اذا بتوحيد أضر
ونظيره الاهمال والاعجام في الـ=ــقرآن اذ بهما يؤول الى الغير
ونظيره جهل المخارج للحرو=ف على الصلاة لمن يؤم به ضرر
ويؤمهم ذو آفة بلسانه=ان لم يكن عن جهله الحرف انكسر
ويصح من ذي لكنة ان كان ما=تجزي الصلاة به من الآي استقر
ومبدل حرفا بحرف ان يكن= عن آفة أو فطرة وقع الأثر
وحديث سين بلال المشهور لا=نرضى به فالوضع فيه المعتبر
ومن الوظائف ان تكون مرتلا=أو ما ترى نص الكتاب بها أمر
ووظيفة التخفيف للأركان لا =تهمل ولا تكن المنفر من نفر
ناهيك ما لاقى معاذ من رسول=الله من زجر بتطويل السور
والناس في الأحوال شتى فليكن=هذا الامام مراعيا حال الفطر
وليرع تسوية الصفوف بنفسه =أو غيره كالفعل من خير البشر
ولينو هاتيك الامامة آتيا=ان جاء من بعد الدخول ومن حضر
وليجزم التكبير والتسليم كي= يقعا من المأموم بعد على الاثر
ومتى يكبر أو ليسمع فليزد= في رفعه للصوت والسمع القدر
وليخلصن القصد للمأمور في=حفظ الحدود الباطنات وما ظهر
ولينتقل من موضع صلى به= من بعد ما يقضي الصلاة الى مقر
في مسجد أو منزل أو غيره =زالت امامته فماذا ينتظر
ولينحرف صوب اليمين اذا انتحى= الا الصحارى فالامام اذا قدر
ولينتخب ذا الأفضلية منهم= ويسد قفوته وذا خبر ظهر
هذا لأن لذي الأمامة رتبة= في البر فالأولى به تقرير بر
ويكون لاستخلافه مهما عنا =أمر وما احفى الخلافة بالخير
وليجتهد عند الدعاء معمما= لا يختصص بدعائه عمن حضر
فيعم في حق الولي دعاؤه= وعدا الولي لمصلح الأخرى يذر
ومقامه يقضي عليه بأنه= وفد الى البر الكريم لنيل بر
والوفد أحجى أن ينال كرامة=ان لم يكن في النفس حاجته حصر
حقق بعينك في الكريم فانه= عند الظنون لمن توجه وافتقر
واذا توجهت السريرة نحوه =رجعت برحمته بعائدة الوطر
لم يقصد الرحمن صادق أوبة =رغبا ورهبا في مقام فانخسر
فاجعل همومك في الصلاة فانها=سبب مبين للصلات وللبشر
واحفظ لربك روحها وحياتها=سيان لو أبصرت ميتا والحجر
وحياتها اخلاصها وخشوعها=وخضوع قلب بالعلائق محتظر
وظواهر الأركان محض وسائط=فاذا تزكى السر أصلح ما ظهر
وعبادة الحركات والسكنات في=حكم القلوب وها هنا الشأن انحصر
فاربط على هذا المقام القلب لا=يغرر فشأن قلوبنا كر وفر
والقلب بيت الله فيه نوره=نظر الكريم اليه ليس الى الصور
فاستقص قلبك في مقام شهوده =لا تعطه شطرا وشطرا في عمر
واصل مقامك في الصلاة وغيرها= عبدا على الاحسان وردك والصدر
واذا ذكرت الله فاعرف قدره=بين الرجا والخوف مصروف الفكر
مستشعرا تحت الجلالة خشية =ومهابة لا حظ عندك للأثر
لا تعد طورك في المواطن كلها=أنت الفقير اليه في نفع وضر
وجماع هذا الأمر فقر مطلق =وعبودة محض وصفو من كدر



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:33 PM:

وقال رحمه الله واعظا


ماذا تريد من الدنيا تعنيها=اما ترى كيف تفنيها عواديها
غدارة ما وفت عهدا وان وعدت=خانت وان سالمت فالحرب توريها
ما خالصتك وان لانت ملامسها=ولا اطمأن الى صدق مصافيها
سحر ومكر وأحزان نضارتها=فاحذر اذا خالست مكرا وتمويها
وانفر فديتك عنها انها فتن=وان دعتك وان زانت دعاويها
كذابة في دعاويها منافقة=والشاهدات على قولي معانيها
تريك حسنا وتحت الحسن مهلكة=يا عشقيها اما بانت مساويها
نسعى اليها على علم بسيرتها =ونستقر وان ساءت مساعيها
أم عقوق وبئس الأم تحضننا =على غذاء سموم من أفاعيها
بئس القرار ولا ننفك نألفها=ما اعجب النفس تهوى من يعاديها
تنافس الناس فيها وهي ساحرة=بهم وهمهم ان يهلكوا فيها
يجنون منها على مقدار شهوتهم=وما جنوه ذعاف من مجانيها
من الذي لم ترعه من طوارقها=وأي نفس من البلوى تفاديها
كل البرية موتور بما فتكت= لا ثار يؤخذ لا أنصار تكفيها
تروعهم روعة للحسن مدهشة=وهي الحبائل تبديها وتخفيها
ما أغفل الناس فيها عن معائبها=وانما راقهم منها ملاهيها
وللبصائر حكم في تقلبها=بأن عيشتها فيها سترديها
غول تغول أشكالا حقيقتها=مكرا ولا يرعوي عنها مدانيها
نجري الى غاية فيها فتصرعنا=لابد من صرع جار مجاريها
وان دارا الى حد نصاحبها=من أحزم الأمر انا لا نصافيها
أني نصافي التي آباءنا طحنت=والآن تطحننا الانياب في فيها
انستقر على لهو بلا ثقة=ولا أمان ولا نفس تعافيها
ما سالمت من نأى عنها وحاربها=ولا تسالم قطعا من يداجيها
لا ترحم الطفل تردى عنه والده=ولا الثكالى ولو سالت مآقيها
لم تهدء الدور من نوح وصارخة=ولا المقابر من مستودع فيها
نمر بالطرق والايتام تملأها= ولا نفكر فيمن كان يؤويها
ونرسل الطرف والأبواب مغلقة=والدور فارغة والدهر يبليها
أين الذين غنوا فيها مقرهم= أظنهم في طباق الأرض تطويها
أين الذين عهدنا أين مكثهم= أين القرون لمن تبقى مغانيها
أين الحميم الذي كنا نخالطه= أين الأحبة نبكيها ونرثيها
أين الملوك ومن كانت تطوف بها= أو من ينازعها أو من يداريها
أين الاباعد أين الجار ما فعلت=بهم بنات الليالي في تقاضيها
لو أمكن القوم نطق كان نطقهم=ريب المنون جرت فينا عواديها
عظامهم نحخرت بل حال حائلها=تربا لدى الريح تذروها عوافيها
لا شبر في الارض الامن رفاتهم=فخل رجلك رفقا في مواطيها
نبني القصور وذاك الطين من جسد= بال ونحرث أرضا مزقوا فيها
عواتق الناس لا ترتاح آونة= من النعوش ولا يرتاح ناعيها
ما بين غارة صبح تحت ممسية=يراقب الناس اذ نادى مناديها
تغدو وتمسي على الأرواح حاصدة= لا ينتهي الحصد أو تفنى بواقيها
ونحن في اثرهم ننحو مصيرهم=وجوعة اللحد تدعونا ونقربها
والعين جامدة والنفس لاهية= والزاد ذنب الى عقبى نوافيها
ونهمة النفس فيما تشتهيه طغت=على الأزمة والآمال تطغيها
ما هكذا عمل الأكياس فانتبهوا=من غفلة وعمايات نواتيها
حقا ولا سلك الأبرار مسلكها =ساروا خماصا من الدنيا وما فيها
شدوا الحيازيم صبرا عن زخارفها= اذ كل ما زخترفته من مخازيها
لا تحسن الظن فيها انها ملئت =غدرا ولا تتبعوها في دعاويها
فالكيس الحر من يقوى بعفوتها=على السلوك الى دار تنافيها
تدعو حذارا وتزهو من ملابسها=تذللا لجهول ليس يدريها
والمدركون لمعناها رأوا أجلا =ينعى الركون اليها في دواهيها
فشمروا الذيل واستاقوا نفوسهم=سوق القلاص سراعا عن مراعيها
تعرضت لهم فاستبصروا جنفا=عنها سوى بلغة في ربهم فيها
ماذا يريدون منها وهي شاهرة=سيف الملاحم لا ترثي لاهليها
دست شباك هلاك تحت زخرفها=فما تورط فيها غير باغيها
تخفي الدسائس خدعا في بشاشتها=لكنه بان للابصار خافيها
لم ينج منها سوى المستبصرين بها= ولا توهق فيها غير غاويها
تأثلوا صالح الأعمال وامتثلوا =بغضا ولم يستقيموا نحو تاليها



تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:34 PM:

تابع : وقال رحمه الله واعظا


وكان من شأنهم ان لا تغرهم=نضارة حشوها الحيات تغريها
فروا الى الله من دنيا تجارتها =خسر وغم وآفات تصاليها
رأوا يقينا بأن الله حقرها=فنابذوها ولم يصغوا لداعيها
وحاربوا النفس والشيطان واجتنبوا= ذل الحياة لري من سواقيها
تلكم هموم رجال نحو ضرتها =ليست غضارة دنياهم تناويها
أزكى بضاعتهم منها قناعتهم =على الكفاء وان تبقى لأهليها
تلك البضاعة لا الأموال تجمعها=وعن قريب الى الوارث تلقيها
تشقى بمكسبها والخصم يأكلها=صفوا يمتع نفسا ما يمنيها
دفنت من بعد اخراج الدفين لهم=وصار دفنك للأعداء ترفيها
وصرت في القبر مرهونا بمأثمها=وفات نفسك في العقبى تلافيها
اعدد جوابك في حين الحساب اذا=نوقشت كيف أتت أو كيف تجريها
ما تبتغي من حطام أصله تعب=والمنتهى حسرة لا حد يقصيها
كم تخزن المال لا تعطى حقائقه=تلك المخازن ملأى من مكاويها
ماذا تريد بجمر عشت تركمه=جحيمه باشتداد الحرص تذكيها
هلا نجوت سليما من معاطيها =فالنفس ميسور هذا العيش يكفيها
قرص وطمر وشكر فهي مملكة=عظيمة ملك كسرى لا يوازيها
هي السلامة لا كي الجباه بما=كنزت لا تتوخى فيه تنزيها
ارفق بنفسك لا تقوى على سقر=وافزع الى الله من ذنب سيخزيها
ارحم عظامك ان تصلى بزفرتها=وخز البعوضة لو فكرت يؤذيها
ألا يهولك ما قدمت من خطأ= ان الذنوب ديون سوف توفيها
بادر الى توبة تمحو الذنوب بها=فما سوى أوبة الاخلاص ماحيها
بادر لأوبة نفس كلما أدكرت=قبح الخطيئة نار الخوف تشويها
وحقق الصبر واعزم عزم مصطبر=في حربك النفس تغنيها وتطويها
واركب مطايا الليالي في العبادة لا=تنم على غفلة المغرور تقضيها
لطالما شحنتها منك منقصة= شغلا بدنياك عن عقبى ستنهيها
يمر عمرك لا حسنى بها رمق=تجديك نفعا ولا شنعاء تنفيها
ولا هوى يعقب الاهوال تدفعه =ولا مرشد تأتيها وتحويها
تمضي لياليك صفرا منك من حسن= وبالفظائع والحوبات تزجيها
جلال ربك لا تخشى وسطوته=واخذة العدل حتما أنت لاقيها
لزمت فعل معاصيه برحمته= أنعمة الله بالكفر تجزيها
تغذوك نعماه يا بطال نامية= بغير حولك فضلا منه يوليها
وأنت تقوى مليا في مساخطه =بنعمة منه لا مخلوق يحصيها
فافرغ الدمع ان الذنب منطبق=يا غمة ليس التوب يجليها
من مقلة ملأ العصيان ساحتها=دعها من الخوف منصبا عزاليها
عساك تغسل أدرانا بها اتسخت=صحيفة طالما اسودت نواحيها
واندب حياتك فالحدباء باركة=بعتبة الباب لا تردى براقيها
حامت عليك المنايا وهي واقعة=كيف الأمان ورأس الروح في فيها
لا تبعد الموت وارقبه باهبته=واهبة الموت بالتقوى توفيها
خذ فسحة العمر من أيدي بطالته=ان الأماني والتسويف يرديها
ان المنية لا تقدير يمنعها=لها جياد الى الغايات تجريها
الوالدين ونسل الظهر قد أخذت=وأنت من فعلها فيهم تفاديها
كم قد دفنت وكم ترجو لتدفنه =وأنت نفسك بالآمال تغريها
كلا ستهجم عند الحد غايتها =فليس يفديك شاكيها وباكيها
فكر اذا قعقعت في الصدر حشرجة =هل انت بالمال تلك الحال تكفيها
والروح تنساب من أقصى اكنتها=والعين شاخصة والكرب يعميها
ملقى صريعا وعزرائيل ينزعها=وغصة النزع والحلقوم تلويها
تلك المصارع لا توقى بمقدرة=ولا يحاول ان يوقى ملاقيها
لابد منها ولا أحكام تكشفها= وانما الشأن في احسان تاليها
قد بين الله للتقوى مراشدها= لم يخف عنك هداها من مناهيها
فاثبت على خطة التقوى تفز أبدا=لا تلق نفسك تهوي في مهاويها
لا تستخفنك الدنيا بزهرتها =فاخسر الناس في أخراه هاويها
فقد تبين منها فوز تاركها=كما تبين منها خسر غاويها
وارغب الى الله في احسان خاتمة=تلقى بها الله والرضوان يؤتيها
فانما بالخواتيم الامور عسى الـ=رب الكريم بفضل منه يسديها


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:39 PM:

وقال أيضا:


الفضل ما وزع النفوس الى الصفا=ورايت ادراك المعارف اشرفا
وكمال كل نزاهة وسجية=ابدا على شرف العلوم توقفا
لم يرتفع بجناح جهل طائر=نحو الكمال وكم بعلم رفرفا
أحدوا النفوس بشدو لحن بصيرتي= نحو الكمال اذا حدا حادي الوفا
حر الضمائر لا يقيده الهوى =في علة من دون ادراك الشفا
صدع الصدا من حكمتي ارجو به=صدع النفوس الى الصفا عن الجنا
انهت مزاولة الحوادث نهيتي=وقفت لترقية الفضيلة موقفا
ولو انبسطت الى الكمال بدعوتي=كانت الى غير العلوم تكلفا
هل تشعر الالباب ان غراسها =الا بعلم طيب لن يقطفا
واذا تساجلت النفوس وجدت ذا=ادب على نجد المفاخر مشرفا
فلتحي انفسكم بروح كمالها= حزبا بجامعة العلى متصرفا
ولتنتبه افكاركم لفلاحها=حرية الافكار ربع ما عفى
ان المقلد في الحوادث عاجز=ما كل رأي في الحوادث يقتفى
فتقلدوا همم الكرام وزاحموا =اكتاف احرار الفضيلة والوفا
واستصلحوا سير النفوس بما به=تزكو ولا تذروا الكمال مسوفا
حتى يقوم المجد فيكم قائلا=الناس كل الناس اخوان الصفا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:40 PM:

وقال عفى الله عنه


لنا أنفس لكنها اليوم ظلمة= وناشئة لكنها بعد في المهد
إذا نحن طالعنا عهود فخارنا =راينا عظاما لا تعيد ولا تبدي
وإن نحن لاحظنا قضايا انحطاطنا=حكمنا بان الجهل آفتنا المردي
تصدر اقوام على عرش مجدنا =وما ذاك للقعود عن الجد
وكنا سراج المجد قبل خمودنا= فلا كان من امجادنا آخر العهد
"اقيموا بني أمي صدور مطيكم=فلسنا الى غور نسير ولا نجد
نضحي بروح المجد في سبل عارنا=" نسكت لها رأسي حياء من المجد"



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:41 PM:

وقال ايضا وهي من فرائد الحكمة


منازل النفس لاتدرى حقائقها=واخطأ الزعم من قد قال يدريها
العين تدرك إلا ذاتها نظرا= والكف تقبض الا معصمها فيها
يباعد النفس عن ادراكها ملق =والنفس مغرورة ممن يداجيها
ان التملق للالباب يجبهها=مثل الغشاوة للأبصار يعميها
قد اخلص الحب من اهداك عيبك لا =مطر مداج على العواراء تمويها
واعقل الناس من ابدى تواضعه=من نفسه لانتقاد الخل ما فيها
والحمق في سد باب الانتقاد بما= للنفس من عنفوان في دعاويها
رأيت ما لا ترى في النفس لو سمعت=مغتابها وقلت خلا ّ يدانيها
ورب رأي عدو فيك أجمل من= ذي خلة قارض للنفس يغريها
فغض طرفك اكبارا لو انكشفت=لك السرائر عن اشياء تطويها
ولتعذرنهم من حيث تنصفهم =في رأيهم فيك من آراء تخفيها
وانبذ غرورك بالنفس التي عجبت= بغير شيء واقلع من تماديها
وأسعد الناس حظا من فضيلته =ذو الانتقاد الى التفضيل يهديها
ومن رأى نفسه مرءى رآه به =سواه فالنفس في اسنى مقاليها

وقال :
حملوا العصى فكنت أحمل سبحة=كسرت رماحا أشرعت وعصيا
خانتهم عند الهياج عصيهم = ولكم قصمتُ بما حملت عصيا


وقال :
حملوا عصيهم وأحمل سبحة=شتان بين سلاحهم وسلاحي
ظلمو فما انتصر الحسام لظلمهم=ولكم قصمت الجيش بالمسباح















الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:44 PM:

الباب الرابع :قصائد الرثاء

الفصل الأول
قال رحمة الله يرثي قطب الأئمة الشيخ العلامة محمد بن يوسف اطفيش الجزائري



عش ما تشاء وراقب فجعة الأجل= سينقضي العمر في بطء وفي عجل
تلهو بتصويرك الآمال مغتبطا=وبين جنبيك ما يلهي عن الأمل
تناقلتك ليال غير راجعة= وما تجاهك يوم غير منتقل
ماذا يغرك من دنيا نضارتها =نهب المنون ومجراها الى الزلل
قالوا دسائسها في طي زخرفها= وقلت قد صرحت بالسم في العسل
لم تخف عيبا ولم تأخذ مخالسة= ولا الهناء بها الا على علل
هل في مصارع أجيال بهم فتكت= عذر المحيل عليها شنعة الأمل
فما التهافت منا في مهالكها = جهل بماض ولا علم بمقتبل
ما باينتك عواديها مصادقة= ولم تعاهدك أمنا غارة الغيل
رأي الركون الى افاتها سفه=وصفوها بين نابي مهلك جلل
ما شأن صولاتها البقيا على أحد = وانما أجل يتلو خطى أجل
بئس القرارة أهنى عيشها رنق= ينتابه الحتف بالابكار والأصل
انجاز ايعادها بالموت منتظر=والقول عن مقتضاها غير مفتعل
ما أصدق العلم بالغدر المشوب بها= واكذب الظن في التغرير والأمل
خسيسة الطبع بالأكدار طافحة =ختالة تخلب الألباب بالحيل
لا تستقيم لريعان الشباب ولا =لرائع الشيب منها لحظة الجذل
تضيع عمر بنيها تحت عرتهم = بها وحاصلهم منها على دغل
تزال تنبت نفسا ثم تأكلها= وانما يحرث الحراث للأكل
تسعى جنائزها بجرا حقائبها = مما انتهبن بحرب الصبح والطفل
ما بين صادرة في وجه واردة= ينتبن فل بقايا غارة الأجل
ما بالنا ومطايا الموت تنقلنا =نلهو بما قيل "ان العز في النقل"
ان الملاط الذي نبني البلاط به =رفات من نقلت بالأعصر الأول
لو كان تقديرنا تخليد قاطنها =لأوجب العقل أن تلقى على العلل
فكيف وهي حياة لا عتاد بها =مغمومة بالشقا والويل والهبل
أضحية الحتف لا ترجو مغادرة =والأرض تبلع والجزار في العمل
كم زفرة لنعي ما أذنت لها= ولا مشفعة من صارخ صحل
زمازم الموت في الأذان صادعة=لكن الى فبب الألباب لن تصل
يا رب نادبة ما جف مدمعها =وعينها في نظام الحلي والحلل
حتى متى نحن والآجال تحفزنا=والجد والهزل منا تابع الأمل
نرى مصارع قوم جل فقدهم =كفقدنا في الملاهي صالح العمل
نفني الدموع ونرثي من نظن به=ومالنل برثاء الرشد من شغل
كأننا في أمان من مصارعهم =أو المنايا عن الأحياء في كسل
كلا ولكنهم صاروا لنا فرطا=والركب مرتحل في اثر مرتحل
ومن تكن هذه الساعات أنيقة=قضى المسافة لم يملل ولم تطل
فقدت نفسي فخلت الدمع سال بها=والعهد بالنفس قبل اليوم لم تسل
وليس بدعا اذا ذابت بفادحة= ذابت عليها صخور السهل والجبل
حمت لنا حزرة لم تبق من خلد=بغير خالدة الأحزان منفعل
ما كنت أحسب أن أحياء وادركها=يدا تقلد جيد المجد بالعطل
أبكت سماء وأرضا وهي ضاحكة= على السلامة ان طالت ولم تطل
وليتها حيث أبكت كل كائنة= رقت بقلب من التهويل منذهل
ماذا نحاول من ريب المنون اذا=قلنا حنانيك أو سيري على مهل
أبعد ما طحنت أجيال أولنا =يبقى الأواخر في البقيا على أمل
أم بعد اعجالها الأبرار تنسفهم=نسف الزعازع ننهاها عن العجل
هيهات يرقأ دمع من مصائبهم=أو يصبح الكون منهم مقفر الطلل
أما تراها سهاما تنتحى كبدا= مقروحة وجراحا غير مندمل
لا تترك الجرح الا ريث تنكئه=ولا تسعر قلبا غير مشتعل
نقارع النفس والشيطان ينصرها=وما لنا بقراع الموت من حيل
في كل ناد نداء الموت مصطخب=وكل دار بها دور من الأجل
فلا نؤسس صبرا غير معتقر =ولا ندافع صبرا غير معتقل
لو دافع الصبر حزنا ثم اذهبه =لكنت بين رجال الصبر كالجبل
لكن من الخطب خطب لو يقاومه=صبر الجليد انثنى بالدحض والفشل
فقدت كفل اصطبار كان يكفلني=في النائبات فخان الآن مكتفلي
فليس بعد مصاب الدين من طمع=في الصبر أو الجزع بالصبر منعزل
يا ناعي الدين هل أبصرت من بقيت =فيه بقية رشد غير منذهل
غادرت في أنفس الأكوان حشرجة= فان قضى الكون فاستسلم ولا تسل
لا غرو إن فاضت الأكوان آسفة=لفقد فرد على الأكوان مشتمل
يا ناعي الغوث هل لاقيت من خلف=ممن نعيت وهل قدرت من مثل
يا ناعيا سيد الأبرار هل تركت=بالله فينا المنايا اليوم من بدل
يا ناعي القطب من ذا قام موقفه=فصار قطب مدار العلم والعمل
نعيت فردا أم الدنيا بأجمعها= إني أحس بدهش شامل جلل
إني أحس بدهش غم كاربه= حتى الملائك حتى برزخ الرسل
تنعى ابن يوسف فتح السالكين وخـ= ـتم الواصلين مربي الأنفس الكمل
محمدا مدد ألأمداد روحهم= مروع النفس أن يعمل وان يقل
مقدس الشرفين المطعم الجفلى=كافي الكفاة المرجى طاهر الخلل
مرزء الأرض خلاها وحل بها=لك السلامة لم تحلل ولم تحل
نعم حللت قلوبا لا تزال بها =فأين أنت وفي الألباب لم تزل
بل أنت في الرفرف الأعلى وغبطته=في البشر والروح والريحان والجذل
لقيت وعدك من حسنى مخلدة =ونحن للفقد في الأحزان والوجل
يا خير من حل في الدنيا ليصلحها=من ذا تركت لها يا خير منتقل
ناصحت ربك في تعزيز ملته=فلتنصح اليوم ندبا خيرة الملل
قد كنت رحمة هذا الكون تنفعه=خليفة قائما عن خاتم الرسل
هلا رحمت قلوبا ذاب معظمها=حزنا عليك وقد سالت من المقل
فاجبر مصابك فينا اننا بشر= فينا افتقار إلى أنفاس كل ولي
جردت نفسك للاسلام تخدمه=في جد محتسب للهول محتمل
تقارع الزيغ والأنوار بارقة= وأنت في نجدة والخصم في فشل
كم حجة بسطت بالبطل أيديها=صدعت بالحق فيها فهي في شلل
كم مشكل أعجز الأفكار جئت به=صديعة الفجر نورا واضح السبل
كم معضل كشفته منك معرفة =ذات انبساط بنور الله مشتعل
كم قاطع في سبيل الله يمنعها =رميته بشهاب منك مختزل
كم جاهل ملأت ضوءا بصيرته=بصيرة لك تدعى الشمس بالحمل



تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:45 PM:

تابع :الباب الرابع :قصائد الرثاء


شمس المعارف يا سلطانها كسفت= كسوف شمسك عن صبح وعن طفل
والاستقامة في كسر مزلزلة= يا جابر الكسر أدركتها على الزلل
تمضي وتترك هذا الدين في جزع= والأرض مظلمة والدهر في خبل
من للحنيفة يا قيامها علم = يهدي اليها ومن يحمي من الغيل
من للشريعة قد قامت قيامتها= ومن يسدد منها موضع الخلل
قد كنت فيها مكان الروح في جسد= وقمت فيها مقام السيف في الخلل
من للطريقة من يصفي مشاربها= للسالكين كؤوس العل والنهل
قد كنت حاديها تحدو ركائبها = بنغمة لحنتها زمرة الرسل
رجعت صوتك فاشتاقت معاهدها =واليوم تصغي لمن يا حادي الابل
ياذا العلوم اللدنيات موهبة = هل أنت في الرمس أم في حبرة النزل
خلفت علمت فينا أم رحلت به =اني اشاهد نورا غير منتقل
نعم تعقب نور أنت مشعله =ونور وجهك في الفردوس كالشعل
تلك العلوم التي أوعيت جوهرها = قلبا بحب جمال الله في شغل
ما زلت تسلبح في القرآن ملتقطا = در المعارف لم تضجر ولم تحل
حتى ملأت مراد العقل معرفة= ممدودة الفيض حتى لحظة الأجل
وفزت بالسنة الزهراء محتويا = على الاشارات والتفصيل والجمل
وجئت بالدين والأحكام مكتشفا = للنقل والعقل كشفا غير ذي دخل
مستنبطا أوجه التأويل رأسخة= على النصوص مصونات عن الزلل
من الكواكب في وعد وفي شرف = وفي ارتفاع واشراق وفي مثل
ما فاتك العمر لكن نقلة حتمت =الى مقر وعمر غير منتقل
ولا انفصلت عن الدنيا وقد وصلت= لك المعارف محيا غير منفصل
ولا اعتزلت عن الدنيا لضرتها=الا وأنت عن الدنيا بمعتزل
تركت زخرفها للغافلين ولم =تحفل بها في مضيق العيش والغفل
عاملتها بمراد الله منحرفا = الى نصيبك من عقباك بالعمل
فما تقيلت منها قدر أنملة = ولا أدخرت سوى الحسنى لمقتبل
ولا نظرت إلى فتان رونقها= الا بما تنظر المحتال في الحيل
ولم تصدك عن علم ولا عمل= ولا سرور ولا سم ولا عسل
ياطائرا طار ما أضفى قوادمه= نجوت من قفص في حكم محتبل
وقفت لله من دنياك في عطل= فلتسرع الآن بين الحلي والحلل
أجهدت نفسك في مرضاة خالقها= يا مجهد النفس اربح رحمة الأزل
اربح فديتك ما قدمت موجبه =نعم البضاعة لم توزن ولم تكل
أحمد سراك فقد أصبحت أن يدا=قد باركت فيك لا تكدي ولم تزل
أحمد سراك فقد طالت متاعبه = وقد حللت خيام الحي فاعتقل
قدمت خيرا فلم تعدو جوائزه =ان الجوائز عقبى صالح العمل
أوقدت نفسك في المحراب مشتعلا = فأسرع الآن نحو الكوثر اغتسل
أوقدتها بالرجا والخوف معتجلا =يا برد الله مثوى الواقد العجل
تنحو المقامات والزلفى بمسلكها= وقد وصلت ولولا الجد لم تصل
نلت الكرامات لم تصدعك منتها =عن الشهود ولم تعجب ولم تمل
ان الكرامات أوثان لمشتغل =بها عن الله أو مكر بمشتغل
ما فاتك الفهم من مولاك اذ سفرت= لك الدقائق أن يعمل وان ينل
وكل موهبة قدرت موقعها = بالشكر لله في حزن وفي جذل
وصبرت الصبر لا تنحل عروته= عند البلاء ولا يدنو من الفشل
هما مقامان كنت العدل بينهما=توفيهما الحق لم تبطر ولم تبل
حصرت ما عند أرباب القلوب فما= مقام حالك الا دولة الدول
يا من أفات فؤادي الرشد من حزن= عليه أصلحه لي يا شافي العلل
لا غرو أن تشفي الألباب من مرض= بسر قلب بنور الله مشتعل
أعطيت قلبا بحب الله ممتزجا =له التصرف في فعل ومنفعل
في قبضة الحب يطويه وينشره = فالسر في الحب لا في الشكل والعضل
ارسل فديتك روحا شاملا أملي=من سر روحك واجمع لي به شملي
فان أرواح أهل الله فاعلة = بقوة الحق لا بالحل والنقل
لها الكرامة في الكونين موصلة = في القبض والبسط وصلا غير منبتل
ما كان رأيك في الدنيا وقد فقدت=أسرار يمنك مثل العرض الهطل
رعيتها ووصايا الله آونة=فانظر رعاياك قد هامت مع الهمل
خلفتها ووصايا الله ثاكلة=والفضل والعلم والاسلام في وجل
متى أهديء قلبي من تسعره= ورنة الملأ الأعلى على زجل
يا حاملي نعشه مهلا بمحملكم =كيف احتملتم رزايا الرحلة الجلل
تدرون من تحمل الأكتاف ما حملت= من بعده هذه الأكوان من ثقل
سيروا رويدا فكل العالمين به= دفن العوالم لا يقضى على عجل
ذروه يقضي من المحراب حاجته = اني أخاف على الدنيا من الخبل
ذروره للأمر بالمعروف محتسبا = للنهي عن منكر قد عم كالظلل
ذروه للعلم يجليه فقد سقطت = بنا الجهالة في الآبار والدغل
ذروه يقطع أعناق الشقاق فما= نحن البقية غير العصبة العزل
ذروه يرجم شيطان النفاق فما = ابقى مريدا رحيما غير منجدل
ذروه تبكي عليه كل مكرمة = فانها بعده تحيا على ثكل
ذروه أبكي عليه ما حييت فان= أمت بكى في البلى عظمي بلا مقل
ليت البكاء أفاد الحي ما فقدت =عيناه لكنه فقد بلا أمل
يا راحلا عن بني الاسلام تاركهم= وللكآبة فعل السيف والأسل
وودع معاهدك الزهراء إن بها=غما لو احتل غمر البحر لم يسل
ودع رجالك قد بانت عقولهم =إن راجع العقل من توديع مرتحل
ودع تصانيفك الحق المبين فقد = صار المداد حدادا غير منفتل
فوامصاباه ان ودعت مرتحلا =وما وراءك للإسلام من بدل
لفوك في كفن ماذا تريد به= وأنت من نور حب الله في حلل
وأودعوك ترابا لو تفوز به = حور الجنان لأفنته من القبل
ماذا الرثاء وفي القرآن صادعة= تثني على اخر الأبرار والأول
الا شجيا عقيب الظعن يندبهم= ومقلة أوقفت دمعا على الطلل
وما رثيتك تذكارا لمحمدة =خلدت حمدا وان كان الزمان بلي
سقى الاله ربوع الزاب ماطرة= من رحمة الله بالابكار والأصل
وباشرتك هبات الله دائبة= بعارض من عظيم الفضل منهطل
وروح الله بالرضوان روحك في= منازل القرب والاسعاد والنزل
وواصل الروح والريحان ذاتك في =أزكى سلام من الرحمن منهمل
ونسأل الله غفران ننال به= رضوانه في جوار الله والرسل
نشكو اليك ولي الله وحدتنا= وعيشنا بين غل الدهر والكبل
الله الله يا أهل القلوب ففي= قلوبكم نظر الرحمن في الأزل
لا تتركونا مع الأهوال ان لكم = نصرا من الله وحيا غير منخذل
خذوا بأيد قصار انها بكمو= تطول وانتشلونا من هوى الفشل
توجهوا لجمال الله وانتدبوا =للغوث يا أولياء الله في عجل
أين انتصاركم والملة انطمست= والأمة التبطت في فخ مهتبل
صلى الاله على أرواحكم وسقى=اجداثكم رحمة بالرائث الهمل


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:54 PM:

وقال يرثيه


تكب على دنياك وهي تبيد = وتفتقد النائي وأنت فقيد
حريصا عليها جامعا لحطامها= وغاية ما نافست فيه نفود
تساور ملحاحا على نيل فائت=نعم كل ما يرجو الحصاد حصيد
تكالب فيها أهلها وتذودهم= وعمرك لو كنت اعتبرت تذود
ولو أملا أدركته لم تجد له= بقاء ولم تصحبك منه عهود
ولو وافقت أمنية في حصولها =اتتك وفيها للزوال قيود
وتبني بناء طينه نقص دارس =سيدرس يوما والغرور جديد
ولو كان طينا لم تخالطه رمة =لميت ولكن رمة وصديد
تعز عن الدنيا وأيقن بانها=لئيمة طبع في الهبات تعود
وانك ان تسكن اليها تركتها= وليس بها مما تركت حميد
تمنيك بالآمال وهي شحيحة= وتعطيك لين القول وهي حقود
تخائل حسنا وهي شوهاء غادر=وأنت بها مضنى الفؤاد عميد
تحذلق بالتمويه مكرا وخدعة=ولا شيء مما تدعيه سديد
ولونلت منها طائلا كان آفة =تداجي بها مغرورها وتكيد
تدانيك حتى تؤنس الصدق والصفا= وما الشأن الا صائد ومصيد
ولو صدقت فالصدق في طي كذبها= اذا عاهدت بالوعد فهو وعيد
تكشف في اطوارها عن خلالها=وأنت لما خلف الستار شهيد
وذلك صدق لو تشاء حذرتها =عليه ونصح لوعقلت مفيد
تقطن لها في شعرها فهي شاعر= لها في أساليب النصيح قصيد
ألست تراها ريثما واصلت جفت= وان أقبلت حينا تلاه صدود
وفي هذه الحالات تحذير مبصر= وخصم اذا فكرت فيه ودود
وان مجال الخير والشر بينهما = مجال اعتبار للعقول مديد
وان الذي تأتي به من صروفها =صوارف عن تصديقها وسدود
الا ترعوي والنوح في كل منزل = ومن عشت فيهم فاقد وفقيد
الا ترعوي والدوراقوت وأهلها=لهم شققت فوق اللحود لحود
ألست ترى الغارات شنت رعالها = عليهن أودى والد ووليد
تمر بك الأيتام والدمع جامد = وآباؤهم تحت التراب جمود
خماص البطون استحوذ الغم والأسى= عليهم فها هم أعظم وجلود
اذا رجعوا نحو المنازل أظلمت= وضاقت عليهم والقلوب وقود
نبا عنهم من كان يحنو عليهم= الى القرب منهم والمزار بعيد
سييتم أطفال عليك أعزة = ويفضي بزيد ما عليه يزيد
وتصبح والأطفال والمال تربة =وتدرك ما قدمت وهو عتيد
نرى غاية الدنيا وكيف صروفها =ونحن على رأي الركون ركود
نوبخها والذنب لا ريب ذنبنا =وقد أعذرت والطارقات شهود
ونستعقب الآ جال والحكم فارغ = فما ثم تنقيض لها ومزيد
خليلي دلاني على جزء خطوة =خطونا ومن بعد المضي تعود
خذا بيدي نحو المنازل اذ خوت= عساها بخبر الظاعنين تجود
اذا لم نجد منها مجيبا فحالها = يخبر ان الظاعنين همود
وان وجوها كالبدور تغيرت=فللدود طرف أحور وخدود
وان كراما ايقظون المجد والعلا = سكون باحشاء القبور رقود
وان شئتما أن تقنعاني فقررا= لنا وحشة مثل الممات ترود
وان تعذلاني في نحيب ألفته= فاسكت عنه إنني لجليد
دعاني أسح الدمع سحا عسى به =لواقد غم في الفؤاد خمود
خليلي ما دمع يزيل كآبة= ولكن قرظ القارظين شديد
خليلي قرظ القارظين اصارني= كما جذ من دوح وحطم عود
خليلي هد الموت أركان دعوتي= فمن لي عمود بعدهم وعميد
أبى حدثان الدهر الا انتقالهم =وهذا انتقال يقتضيه خلود
الا ان مقدار الحياة مقدر= عليها وان طال البقاء حدود
خليلي ان راعت رياض نضارة = فللماء في تلك الرياض وجود
فان غيض عنها الماء غاضت حياتها= وعادت هشيما للتراب يعود
فان نبك أهل العلم نبك حياتنا = عليهم كما بالماء ينضر عود
حنتني عوادي الدهر غما بفقدهم= على شرعات فتلهن شديد
إلى أن تشظى العود وانجرد اللحا= واصلب عود في الخطوب مؤود
خذا حدثاني عن شموس تساقطت= ببطن الثرى ماذا هناك تريد
نعم كونت تجري الى مستقرها= وكل الذي يجري مداه ركود
اذا أرسلت شمس شعاعا من الهدى= دعاها فلبت للخمود صعيد
اكل مراد الموت ان نهارنا = قصير وليل الراحلين مديد
اكفكف دمعي والرزايا تذيعه = فحزني قطين والدموع شريد
الا كل حي في يد الموت حاصل = فماذا بكاء الفاقدين يفيد
وما ندب ألأعمار مثل حدودها= لان نفاذا يقتضيه وجود
لقد صدعت قلبي صوادع للردى= لهن انحدار بالأسى وصعود
ولا كمصاب القطب يوم تفطرت = قلوب بمعناه لنا وكبود
فذاك لعمري صادع لا تطيقه=جبال ولا يقوى عليه حديد
لقد جاز نزر العمر والعمر بائد= ولكن ما أبقاه ليس يبيد
مضى وله كنزان خير مقدم= وكنز علوم للعبادة عتيد
تخلص للعقبى واعقب نافعا =من العلم يبلي الدهر وهو جديد
هنيئا مليك العلم لاقيت صالحا= بما خلفه مما تركت يزيد
لقد شقي التغرير منك برفضه = وبادرت للباقي وأنت سعيد
رفضت فضول العيش خشية ذمه= وأنت غني ما حييت حميد
وان نعيم الدهر والموت حده = نعيم ولو عند الغبي زهيد
ولم تجنح الدنيا اليك لمطمع =ومطمعها فيمن عداك أكيد
ولا قدرت تصطاد عندك لحظة=وقد طفقت للغافلين تصيد
نعم شئتها للحرث فالزرع قد زكى=وباركه الرحمن فهو حصيد
فيا قطب هذا الدين ياغوث ملكه= فديتك ما عن ذا الحمام محيد
تقربت من مولاك قربا مؤبدا= وادعوك لا تبعد وأنت بعيد
ترحلت فالإسلام مقلة ثاكل = واوجه أيام السعادة سود
ترحلت لا تبعد وهل لك اوبة = وواحربا اوب اللحيد لحيد
فهلا تركت العيش بعدك صالحا = وهيهات ما عيش الحزين رغيد
اذا شئت أن أحياء بعيدك عامدا = اردت حياة للحياة تذود
واني لأدري ان للحي غاية= وان صدورا حيث كان ورود
ولكن رفع العلم في موت أهله = وهذا الأشراط القيام شهيد
انقضي على جهل أمانة ربنا= ويرقبها وعد له ووعيد
وهذا مضيق يستحيل سلوكه =وطود تزل الرجل عنه كؤود


تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 09-05-2004 11:56 PM:

تابع :وقال يرثيه



فقم سيد العرفان والجهل عامر= وقد لزيت فوق القيود قيود
أتتركنا والليل مرخ سدوله =وما بيننا هاد اليه نهود
وان كنت قد خلفت فينا أشعة=عرا الشمس من اشراقهن خمود
نرى السبعة السياراة امتثلت لها=فهن ركوع حولها وسجود
ولكن ما اثرت في البحر نقطة= وأنت محيط والبحار وفود
أبا يوسف انظر نظرة في مصابنا = فان مصاب العارفين شديد
من الحسر أن تبقى على الجهل أمة= وليس عليها مرشد ورشيد
ورثت رسول الله علما ودعوة= تسوق على منهاجه وتقود
ولم تأل جهدا في نصيحة دينه= تقارع عنه خصمه وتسود
كسرت على التأويل سلطان بطله= وأنت على الحق المبين مجيد
تثعلبت الأقوال حول حياضه =فقمت وأنت الليث عنه تذود
بسيف من البرهان منصله الهدى = وليس له الا القرآن حدود
فقطع أعناق الخلاف وأصبحت= ملوك حجاج البطل وهي عبيد
ودوخت بالبرهان عارضة العدى= فولت لها بالخزي عنك فديد
قفي يا زقاة البطل لا تتفرقي= فليس سواء ثابت وطريد
فدى لامام الدين نفسي وقد طغت= علي من الحزن المقيم جنود
وإني وان أطريته لمقصر=وحسبي هم في الفؤاد وقيد
وحسبي وفاء من حقوق رثائه= ضمائر مفجوع اليه تعود
وأين مقامي بين أبحر نعته =ولكن دموع سبق ونشيد
عهودي بصبري يقضم الصخر نابه = فقد نسخت تلك العهود عهود
وما كنت أدري ان بعد ابن يوسف= سيلبث رشد أو يعيش جليد
وكنت اخال الأرض بعد هويه= تزلزل أغوار لها ونجود
وكنت أرى الأفلاك بعد فراقه= ستهوي ويعرو السابحات ركود
أما وشموس للمعارف أسفرت= باسفاره إني به لكميد
وللصبر سلطان على كل نكبة =وصبري فيه لا يقوم مؤود
ولو كان هذا البحر دمعا افيضه =نسبت اليه الشح وهو يجود
ارى المزن فيه قلدتني فاسبلت= دموعا وشقت جيبهن رعود
معاشر أهل الاستقامة هل لكم=عزاء وهل عيش يعد سعيد
علام يضج الشرق والغرب ضجة = به ذعر في دهشة وسمود
وما بال هذا الكون ولهان مطرقا= كما ضيم بين الأقوياء حريد
أليس أبو الأهوال قد شن غارة =فباء وقطب العارفين فقيد
أليس لأن الحشر والنشر آزف= ولم يبق الا سائق وشهيد
أئن فرغت أيامنا من محمد= وأصحابه يوم النشور بعيد
لقد آذنتنا صعقة الموت هجمة=ونحن على مهد الغرور رقود
وماذا نرجي بعد موت خيارنا =قعاصا وأنواع الفساد تزيد
انرجو بأن نعفى من الموت بعدهم =أو الحشر يلغى والحياة خلود
لقد جد جد الخطب فلننتبه له = ووافى شقي حده وسعيد
وقد صح مصداق الحديث فديننا= غريب كيوم الابتداء وحيد
وأكثر اشراط القيامة وارد = وأوشك للباقي القليل ورود
تيقظ لهذا الشأن يقظة حازم= وآخر في ثني الطريق رصيد
وما هو إلا سكرة الموت بغتة =وذلك أمر كنت منه تحيد
أما في وصايا الله أنا سننتهي= وان حياة تنتهي ستعود
أما هذه الآجال في كل لحظة = بهن على دعوى النذير شهود
اينتقر الاخيار مثنى وموحدا = ويبقى لأشرار العباد محيد
لنا أعين في المدبرات كليلة = ولكن لحظ المقبلات حديد
اتنتظر الأجال منا فراغنا = أم الموت من قبل الحياة بعيد
ومن أعجب الأشياء وادعة النهى= وحرب المنايا عدة وعديد
واعجب منه لهوها بين مفجع = تولى وآت ليس عنه محيد
فهلا تواعدنا على نصح مبصر= وأعلمنا أن الضنون همود
وان مصيرا حل فيه قديمنا = يتابعهم للحل فيه جديد
فياصعقات الحزن كم تتعهدي= قلوبا عليها للغموم غمود
وبئست قلوبا تثبت الحرص والبقا = وليس بها للموت قط جحود
وبئست قلوبا ان الظت بحائل =تنازع فيه وارث ولحود
نلقب ما يغري تلادا وطارفا = وما الشأن الا جندل وصعيد
وبئست قلوبا ان قست وامامها= رفات وهم نسل لنا وجدود
وبئست قلوبا اذ تروح وتغتدي= بامن ومحياها القصير مكيد
أما في صروف الحادثات مواقف = لفكر لملقي السمع وهو شهيد


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:30 PM:

الفصل الثاني :وقال في رثاء نور الدين العلامة السالمي رحمه الله


ريب المنون مقارض الأعمار=وحياتنا تعدو الى المضمار
والنفس تلهو فوق تيار الردى =يا ليتها حذرت من التيار
قرت على رنق وزخرف باطل=مثل القرار على شفير هار
ماذا يغر المرء من محياه في=دنياه وهي قرارة الاكدار
يتساقط المغرور في لهواتها= تفريه بالانياب والاظفار
كشفت سرائرها ونادت جهرة =بعيوبها في سائر الاعصار
لم يبق شيء من شئون صروفها=في نحت اثلتنا على الاضمار
نفقت تجارتها وما باعت على =غرر ولا كذبت على التجار
يتهافت العمار في هلكاتها= فعل الفراش على لهيب النار
تجري الى شهواتها سعيا على=أنقاض ما هدمت من الأعمار
نصبت حبالتها وأنذرت الردى=وكأننا صمم عن الانذار
صدعت بما جبلت عليه ولم تدع=ذكرى ولا عظة وراء ستار
شر الغرور سكون ذي بصر الى=عيش تمزقه يد الأخطار
عبر تلونها الصروف وأنفس =تفنى وآثار على آثار
هل زاد عيشك ذرة عن هذه= لو كنت في الدنيا على استبصار
هلا اعتبرت وفي حياتك عبرة=مما تصرفه يد المقدار
لا تستمر لك السلامة لمحة =وغوائل الأيام في استمرار
ما بالنا نبكي الفقيد ونحن من =حب الذي أرداه في استهتار
شغف النفوس بما يراقبه الفنا=أثر الهوى ومحبة الأوطار
جسر المنون أمام وجهك عابر=ولسوف تعبره مع السفار
شمر لتعبره مخفا سالما=من ثقل ما أوقرت من أوزار
ليس العظات بما يقول مذكر =مثل العظات بمصرع الأعمار
كم للمنون لو اعتبرنا من يد =في سلبها الأرواح بالتذكار
ما الحزن الفتنا لمقصود الردى=يغتال في الايراد والأصدار
اترى يجد البين فينا هازلا= ويريحنا بمصارع الأخيار
كلا ولكن الحياة بهيمة=تجري عليها مدية الجزار
خلقت لما خلقت له من حكمة =وتعود تتبع دعوة الجبار
مزمومة نير القضاء يقودها= مربوبة لمشيئة المختار
كتب البقاء لنفسه مستأثرا= باماتة الأحياء والأنشار
واذا اعتبرت حياتك الدنيا تجد=ان الحياة مظنة الأعذار
ما بين معركة وأخرى يبتغي =أملا لباقية ذوو الأبصار
لو كان يشترك البقاء لغادرت =غيل المنيه أنفس الأبرار
يا صرعة الموت انتقرت خيارنا=وتركت أمتنا بغير خيار
ناهيك من اطفاء أنوار الهدى =غشى الظلام وضل فيه الساري
ناهيك من اعدام احبار التقى=فالدين لا يبقى بلا احبار
ناهيك من قعص السراة فانهم = سور ادين المصطفى وسواري
ناهيك من هلك الكرام فما بقي=رسم الكرام ولا حماة الجار
ويلاه أوحشت الديار من الألى=كانوا خلائف سنة المختار
أو كلما نجمت فضيلة سيد= قدرتها وترا من الأوتار
أسرعت في الاغواث والاقطاب=والاعلام والابدال والاخيار
مهلا فما أبقيت ثم بقية=نزح القطين وجف روض الدار
ما زلت تعتقرين كل أعزتي =فالجو خاو والديار عواري
افقدتني شهب الفضائل كلهم= ويلاه من شهبي ومن أقماري
ويلاه أين سماؤها ونجومها= وشموسها ذهبوا كأمس الجاري
من كل أروع لوذعي كامل= يهتز عرفا كالقنا الخطار
عمد الديانة قطبها قوامها= سحب المكارم أبحر الأنوار
تلألأ الأكوان من عرفانهم= كالشمس تملأ هيكل الأقطار
أنضاهم التسبيح والترتيل= والتهجيد بين جوانح الأسحار
خبت اذا جن الظلام رايتهم= طاروا الى الملكوت بالأسرار
غر اذا سجد الظلام على الفضا=سجدوا على الثفنات كالأحجار
قطع النحيب صدورهم وكأنما=وضعوا السحائب موضع الأشفار
قربانهم أرواحهم ونعيمهم= دأب على السبحات والاذكار
حصروا الشريعة والحقيقة والمعا= رف والكمال بانفس الأطهار
فهم غياث الكائنات وسرهم= مدد النفوس ومنبع الأنوار
نقلتهم الآجال من دار الفنا= وتبؤوا سعداء عقبى الدار
سلكوا بمحياهم وبعد مماتهم =اذ وفقوا بمسالك الأبرار
درجوا وأصبحت العراص عقيبهم= من فقدهم مغبرة الآثار
يا موت أفنيت الأعزة فاقتصد =ان كنت ترحم عبرة الأحرار
بأولئك الأبرار كنت معززا =بأولئك الأبرار كنت أباري
أزرى اذا ضاق الخناق بحادث=وهم اذا انطمس الطريق مناري
يا موت وقعك فيهم سلب الهنا =وأقامني للنوح والتذكار
ترك الحمام النوح اذ ناوحته =واستبردت كبدي لهيب النار
لم اسلهم حتى رزئت بصدعة =أخذت بقية سالف الأكدار
أخذت بكظم الدين وانتحت السما=فبكت لها بالمدمع المدرار
واستأثرت بقلوب حزب محمد=لله فجعة ذاك الاستئثار
ما الهول في يوم النشور أشد من=هول النعى بسيد الأبرار
العالم القطب المجدد عمدة العــ=ـلماء طرا كعبة الأسرار
ليث المعارك مربع الفضل الذي=رفع المنار ولات حين منار
غوث البسيطة معلم الدنيا= أبي الضيم مولانا عزيز الجار
حامي حمى الاسلام حجته= معز الدين سيف الملة البتار
بحر المعارف والكمال مسدد الأ=عمال في الاقبال والادبار
السالمي أبي محمد المنيـ= ـف الذكر طود المجد بدر الساري
تمضي وترسلها العراك مروعة=والليل داج والذئاب ضواري
مهلا همام الاستقامة ما الذي=غادرت من هول ومن اذعار
قومتها فتقومت فهجرتها=يا هجرة طالت على السفار
ارجع اليها حيث قل حماتها= ارجع فديتك يا غريب الدار
ارجع الى الاسلام تمم نصره=فالعز تحت عزائم الأنصار
ارجع فان الاستقامة أرملت= ارحم يتيمك وهو دين الباري
ارجع تشاهد كيف دمع السيف=والعسال والأقلام والأسفار
ارجع وما ظني بأنك مشتر= بجوار ربك جيرة الأشرار
أدعوك للجلى وأنت عظيمها =عهدي وأنت لها شديد الغار
أدعوك للأمر الذي تدعى له=شيم الرجال وهمة الأحرار
أدعوك للخطب الذي أعيا على=رأي الفحول وانفذ الأنظار
أدعوك اذ فرغت يدي من كل من= يدعى لنائبة وحفظ ذمار
أدعوك ان كنت السميع لدعوتي=لخطابة التبشير والأنذار
أدعوك للحرب العوان وكنت في=لهواتها تكفي كفاء الغار
أدعوك للقرآن تكشف سره =وتبين منه غوامض الأسرار
أدعوك للسنن المنيرة انها افتـ =ـتقرت مقاصدها الى الأبصار
أدعوك للاجماع والأحكام والـ=اديان والتذكير والتذكار
هيهات يا أسفاه لا رجعى وقد =جثمت عليك صحائف الأحجار
يسلون بالآثار بعد صحابها= ومثار حزني فيك بالآثار


تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية>>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:30 PM:

تابع :الفصل الثاني :وقال في رثاء نور الدين العلامة السالمي رحمه الله


" يا طلعة الشمس" استري عنا الضيا=وخذي الحداد "مشارق الأنوار"
سفران ان هديا لرشد ارشدا= من فجعتي قلبي لغير وقار
كنت النصير وكان لي صبر الحصا =فاصبت في صبري وفي أنصاري
اقدرت لي جلدا يقاوم نكبتي= فاليوم لا جلدي ولا أقداري
ناهيك من جلدي يقيني بالرضا=والسخط في أن المقدر جاري
وبأن هذا المرء عرضة طارف ال= ـحدثان تحت مخالب الأقدار
ما غاض من عيني رأيت عديله=من طرف داجية وطرف نهار
لم تصغ نادبة لندبة جارها= هي تستعد لندبة في الدار
سول لنفسك أن تعيش معمرا=لكنه أمد الى مضمار
تلك المصائب مدركات صيدها=سيان في فر وفي استقرار
أمعنت في هذي الصروف بصيرتي =وسبرت ما تقضيه بالمسبار
فرأيت برد العيش احسان العزا=والاطمنانة تحت حكم الباري
يا من أذاب الصخر حر مصابه=من ذا تركت لدولة الأحرار
وزعت بين الدين والوطن الأسى=توزيعك الطاعات في الأطوار
ودعوت في الاسلام دعوة مخلص= ثابت إليك بها ذوو الأبصار
ثابت اليك عصائب وهبيه =من أسد ذي يمن وأسد نزار
عشقوا المنايا واستماتوا في الهدى= من قبل "صفين" ويوم الدار
حنيت ضلوعهم على جمر الغضى= من حب ربهم وخوف النار
غضبوا لربهم فشدوا شدة= متكاتفين على هدى عمار
ملأ اليقين صدورهم فاستصغروا= عند اليقين عظائم الأخطار
لعزائم الأعيان فيهم وازع= دينا وحاشا هم لزوم العار
باعوا لمرضاة الاله نفوسهم= اربح ببيعتهم ونعم الشاري
ورضوا لأعباء الخلافة كفأها =سبط النجاد موفق الأنظار
فلك الجلالة والنبالة والتقى= بيدي الحيا عن ضياء نهار
ورث المهنا وابن كعب وارثا ="والصلت " من أجداده الأطهار
أخذ الامامة كابرا عن كابر =أخذ الثمار جواهر الأشجار
عرفته عاهلها ومفرق تاجها =ولطالما لغبت من الانكار
عاذت به فأعاذها واقامها= عمرية الميزان والمعيار
رقبته حتى أمكنتها نظرة= ازلية من نجمة السيار
فاقتادها عزما وحزما آتيا= بمعاجز طمست عن الأبصار
زهراء بين "السالمي" وسالم =نشأت وبين حماتها الأخيار
لم توف حق الشكر حتى استرجعت =صبرا بفقد الصابر الشكار
صبرا امام المسلمين فانه= حكم على كل البرية جاري
صبرا فعنك الصبر والتأساء يؤ=خذ بل وكل فضائل الأحرار
ما دامت الدنيا على أحد ولا =دامت على السراء والأضرار
عارية هذي النفوس ولازم= ان يسترد العدل كل معار
ومواهب الأيام حرص كلها= اذ سوف تنزعها بغير خيار
ولبئس عيش ريثما استحليته=كرت عليه غارة الأغيار
لا يستقر له اللبيب لأنه=وقف شعوب له بباب الدار
رأت البصائر ما يعاقب عيشنا=فالرأي ان نحيا على استبصار
يا شعر أجمل في الرثاء فان لي=قلبا من الأحزان كالأعشار
هل زاد في " الخنساء" الا كربها=شعر تردد ولبس صدار
يا صبر ان قر الأحبة في الثرى=فاثبت لدي ولا تمل قراري
لا خل الا الصبر بعد فراقهم =ان لم يزله نازل الأقدار
رحم الاله أحبة غادرتهم= ولزمت صحبة دهري الغدار
ما كان في أملي التخلف بعدهم=والعيش في الأشجان والتذكار
لكنه الحدثان يطلب وقته=ومنية تأتي على مقدار
عرجوا عن الدنيا وأعرج في الهوى =شتان بين قرارهم وقراري
تبكيهم الحسنى الى من أحسنوا=ويضاحكون الحور في الأجبار
آليت لا أنفك أندب أثرهم= ما دام تذرف أعين الأحجار
آسي واجرح ما تكن خواطري=بنوازع الأحزان زالأكدار
مددي بهم وشفاء قلبي ذكرهم=وبحبهم يطفى لهيب اواري
بحياتهم ومماتهم أسرارهم =توحي مواهبها الى أسراري
درجوا وجاء السالمي عقيبهم =يحيي الرسوم بسيبه المدرار
حتى تدافعت الرياض نضارة =بالسنة الزهراء لا الأزهار
حتم المصير له الى دار البقا =ولنعم دار بدلت من دار
حيا الاله ضريحه بالروح والـ=ـريحان بالآصال والابكار
يا عام أزهقت النفوس بفقده= واطرت روح الدين أي مطار
يا عام لا يبعد فقيد الدين طــ=ـلاع الثنايا معقد الابكار
حزن على حزن وهول مدهش=يمضي المدى والغم في تكرار
يا عام لا عادت لبطشك دعوة =كافيك منها بطشة الجبار
ارحم عيال الله قد حزبتهم= أخطار ملتهم على أخطار
يا عام ازهقت الديانة خطة= كالنار ذات ذوائب وشرار
اطفأت أزهر كوكب ملأ الفضا=ضوءا وجئت بظلمة الاكدار
ختمت له الحسنى ووافى ربه =متقبلا لمزية الاطهار
عفا عن الدنيا خميصا بطنه= منها سوى ما كان سهم الباري
يا من أجاب الدعوتين لربه= لم لا تلبي دعوتي وجواري
لمعاهد الاسلام بعدك رنة= وعهود فضلك كالنجوم سواري
قدست من غوث وقدس مشهدا=غبطته فيك عوالم الأنوار
شط المزار مع الحياة وويلتا=بعد الممات متى يكون مزاري
ومن السعادة أن أمرغ جبهتي =بعبير تلك التربة المعطار
يا وافد الرحمن أي كرامة= لقيت في عدن وأي جوار
بمنازل الشهداء ترتع آمنا= حتى رضيت لخوفنا الكرار
حلقت للطاعات خطفة طائر =فحللت مسرح جعفر الطيار
بعت الحياة فنلت أربح بيعة =لكنها رجعت لنا بخسار
لله ما سنة لك البشرى بها =ولنا بها كالنار في اعصار
تأريخها ما طال ما لحب الردى=الصبر أحرى يا أولى الأبصار
سنة 1332هــ


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:38 PM:

وقال يرثيه


نكسى الأعلام يا خير الملل= رزيء الاسلام بالخطب الجلل
وانتثر يا دمع أجفان التقى= قد أصيب العلم واغتيل العمل
وانفطر يا قلب واستقص الأسى=ان حبل الدين بالأمس انبتل
أشعل البرق علينا جذوة=فانطفا واتقدت فينا الشعل
حمل البرق مصابا فادحا= ليته أعياه حملا ما حمل
يا رجال الدين هل جاءكم= ان بدر الدين في الارض افل
يا رجال الدين لا تهنأ لكم= فرصة ان مصاب الدهر حل
يا رجال الدين لم ينزل بنا=فادح أعظم مما قد نزل
يا رجال الدين أهلا بالقضا= غاض هذا البحر واندك الجبل
يا رجال الدين ما هذا الأسى =والأسى بالعقل والعقل ذهل
يا رجال الدين ما حسن العزا =عن فقيد في السما والأرض جل
ربما اعقب فقد بدلا=وفقيد العلم ما عنه بدل
ان موتا وحياة حتما=قبل هذا الخلق في لوح الأزل
والتماثيل التي نهذي بها=صور يخلقها سحر الأمل
كل ما نهفو اليه عبر=لو فقهنا الشأن أو ضرب المثل
ما يريد الحتف من أرواحنا =يتقاضاه بكورا وأصل
انها مستودعات أقتت=لا يزاد العمر شيئا ان كمل
يا لعمر ناصبته آفة=تهدم المحيا وتزري بالحبل
بئس عمر حتم استرجاعه =ريثما حل رأيناه قفل
وحياة وعدت ريب الردى= كيف يغتر عليها من عقل
وهي في برهتها مرذولة= حشوها لو فكر المرء العلل
خلق العقل لدرك المنتهى= فتناسي وتلاهى وغفل
ليس من يجهل منا حاله=لمحة تمضي وعيش يختزل
انما الشأن اغترار حاكم=سلب الألباب واستدعى الأمل
ونفوس راقها من سوئها=رنق العيش وفي العيش الغيل
هذه الدنيا وهذا أمرها=تندف الأعمار ندفا لم تزل
كشفت عن قبحها في حسنها =وراتنا السم في هذا العسل
لم تغادرنا على مشتبه=في التفاصيل ولا طي الجمل
أيها العاقل لا تحفل بها=سوف ترمي بك من رأس جبل
قد بلوناها ولكن سحرها= ينزل الأعصم من أعلى القلل
هكذا تخبطنا فتنتها=بينما نأنس منها بالحيل
كل ما يحسن منها عطب= وهو من لا شيء في القدر أقل
أصدق الأنباء عن خستها =ليس ما ينقل عنها مفتعل
لم تسالم جاهلا في غيه=لا ولا عالمها الحر الأجل
كل حي السعته حمة=أعيت الراقي فيها والحيل
رقمت آياتها في عبر=بقرون طحنتهم ودول
لا تبالي بك في بطشتها= كنت رب التاج أو كنت خول
يا رجال العلم اودى قطبكم =بل جميع العلم اودى والعمل
فتكت بالسالمي المرتضى =غارة شعواء ما عنها حول
فتكة أورثت الأرض البكا =والسموات وما فيها استقل
فتكة لم يحم منها جيشه=لا ولا دافعها وقع الأسل
عجبا من نعشه تحمله=فتية وهو على الكون اشتمل
جمع العالم في حيزومه= اترى العلم في القبر نزل
يا ولي الله اذ ودعتنا=فمن الآن عليه المتكل
من يحل المشكلات المرتجى=حيث لا ينفع من دق وجل
من يجلي ظلم الجهل ومن= ينصر الدين اضطلاعا للجلل
من يهد الخطب من فورته= من يقيم الوزن من يشفي العلل
من يقود الأرعن الجرار في=نصرة الله على عزم الرسل
من يدير الحرب عن رأي له =سعة البحر اذا ضاق المحل
من على المعروف وقف نفسه=وبه النكر تولى واضمحل
من لبذل العدل والاحسان من=يحمل الكل ومن يعطي النفل


تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:38 PM:

تابع :وقال يرثيه


كلها خلفتها ثاكلة=يا عميد الدين تبكي من كفل
قمت لله بأمر عجزت=همم الأبطال عنه فاستقل
فأتت معجزة خارقة=جدها الرعب وأنواع الفشل
فدعاك الله منه دعوة=ليكافيك على هذا العمل
قمت في خدمته محتسبا=آخذا بالحق في أي محل
درجات الخلد قد بلغتها=وسمات المجد في الدهر مثل
غير أنا في زمان حالك=ضل فيه أغلب الناس وزل
كنت فيه الشمس نورا وهدى =وارتفاعا وانتفاعا بل أجل
كنت فيه خلفا للمصطفى=خير من قاد الى الحق ودل
كنت للناس ربيعا وحيا=كنت للأكون غوثا وبدل
مجهدا للنفس في نشر الهدى =خير من وفي واندى من بذل
صابرا في منشط أو مكره= ثابت العزم شديد المكتهل
احمس الصفحة موهوب السطى=باهر العزمة مأمون الزلل
شاسع النظرة لا يقصرها= زخرف الدنيا وجاه وخول
راجح الايمان معصوم الخطى=قوله الفصل وان قال فعل
سائر بالجد حتى نلته=" كل من سار على الدرب وصل"
في سبيل الله انفقت العنا=في مراد الله أنفقت العمل
في سبيل الله لم تحفل بها=أسقيت الصاب أو كأس العسل
في سبيل الله تدعو جاهدا=لتقيم القسط أو تلقى الأجل
في سبيل الله أجهدت القوى= لم تحد ان جد خطب أو هزل
رافعا ألوية العلم الى=ان دنا كيوان عنها وزحل
ونصرت الله حتى انه=لك من أهل السما الجند نزل
ولقد يجدر من أهل السما= نصرة القائم في خير النحل
تلك بدر نزلوها مددا=وعلى بدر قياس يحتمل
هم وجبريل على حيزومه =بالتسابيح لهم فيها زجل
نصروا الله بجيش المصطفى =فانثنى بالخزي اشياع هبل
وفتوحاتك سر مدهش=ظهرت فيها الكرامات الأول
يا ولي الله اني نادب=لك ما دار بكور وطفل
طالما أملت ان يجمعني=بك هذا الدهر فانسد الأمل
لهف نفسي ما الذي أقعدني =عنكم غير الذي أعيا الحيل
كلما أزمعت ترحالا قضى= لي بالتثبيط دهر مهتبل
والى أين ارتحالي بعدما=أضلم الجو وأوحشت الطلل
كنت أرجو نظرة في حالتي= منك فالآن رجائي معتقل
كنت في قيد شديد حله=ضوعف اليوم بغل وكبل
يا أبا شيبة من أرجو لها=حسبي الله اذا عز وجل
يا أبا شيبة عز الملتقى=وقطين الرمس مقطوع النقل
يا أبا شيبة عزت حيلة=عن دفاع الموت أو وصل الأجل
لو فرضنا ان ميتا يفتدى=لغدت روحي أدنى مبتذل
غير ان الخلق فيه أسوة=أجل يأتي على اثر أجل
تقتضي الموت حياة حددت= ولو استعلت على برج الحمل
يا فقيد الفضل عندي اسف= سل عن النار وعنه لا تسل
ذهب الصبر ولو حاولته=وجميل الصبر احرى بالرجل
ما نعاك الكون حتى نعيت= غضبة الاسلام والكفر بجل
ما حميد العيش من بعدك في =هذه الدنيا وما معنى الجذل
والبكاء المر لا يشفي الجوى =لو طفقت الدهر استمري المقل
كل فقد دخلت فيه عسى= وهي في الموت محال كلعل
ما فقدناك هماما مفردا=بل فقدنا الخير في كل محل
ما فقدناك وعرفانك في=صفحات الكون ضوء يشتعل
ان رب العلم حي خالد=ولو ان الذات بالموت انتقل
ما تركت الكون حتى تركت =خطة الحمد لك الحمد الجلل
سيد العرفان دهري مأتم= فيك ما أشرق نجم أو افل
اخرس الهول لساني في الرثا =ولساني حده يفري الجبل
ما هنئت العيش مذ فارقته= وهنيئا ً لك عيشا لا يثل
ما هناء المؤمن الحق على =صدعة الدين وما برد الغلل
انا لا أعلم رزءا فادحا=كمصاب الدين أو نقض الكمل
يرفع العلم برفع العلما=وارتفاع العلم هلك وخبل
يا رمى الله يد الموت على= أخذ عبدالله رميا بالشلل
ويلتاه استأثر الله به=وبقي العلم على ظهر أزل
أكرم الله به أمتنا=برهة ثم دعاه فرحل
يا لها من رحلة ما تركت= خلفها من كرم الا انتقل
يا لها من رحلة صحت بها =غربة الاسلام في أزكى محل
أمة الخير لكم حسن العزا= انها داهية أم الغيل
بعد عبد الله يبقى أمل=للهدى هيهات قد شط الأمل
خلها يا ابن حميد تلتوى= فتنة عمياء كالليل المضل
ليس يغني عنك فيها أحد= طمست اذ ذهب النور السبل
وهنئيا لك بالفردوس في= جيرة الله على خير نزل
ان عاما نابك الحتف به=عام سوء وبلاء ووجل
فأتى تاريخه بحزن=نكسي الأعلام يا خير الملل

سنة 1332هـ


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:46 PM:

الفصل الثالث :رثاء الشيخ العلامة أحمد بن سعيد


بصائرنا في القضا خامده= وكل قضيته واحده
ففيم التصور تحت العمى= وفيم الدعاوي ولا شاهده
رأيت التقصي بآرائنا=بحتم القضا فضلة زائده
ولو فاز أي بموهوبة=فأم القضاء له والده
وكل الوجود ببحر الشئون= حقيقة نقطة راكده
وخبطك بالرأي تحت القضا =ذهول وعجرفة بارده
وما وهب الله من مكنة=فتلك محركة جامده
وان كشف الرأي محجوبة= فتلك برفق القضا وارده
فسلم الى الله افعاله=لتجري الأمور على القاعده
فما لك حول يرد القضا=وذائدة العجز كالقائده
وما لك في الأمر من شركة =تأدب... ولا ذرة واحده
تلاقي القضاء بغير الرضا= وأنت على قدرة نافذه
اذا دبر الله أمرا جرى=برغم تدابيرنا الفاسدة
اتنهض رأيك ضد القضا =فاوهن بها نهضة قاعده
وفكرك في قدر فائت=وفي مقبل رتبة واحده
وأفكارنا وسياساتنا=وتدبيرنا شرر خامده
وجد النفوس وكل القوى=الى نسبة فوقها عائده
وان كان لا بد من فكرة=ففي هذه البرهة البائده
وفي النشأتين وعقباهما=وصادرة الموت والوارده
أما ترعوي في مراعي الغرور=وصائدة المنتهى راصده
تعيش بها بين مفقودة=وراقبة حتفها فاقده
نهش الى زخرف منقض=ونعرض عن دارنا الآبده
وننسى المنايا وقد انفذت= مقاتلنا الأسهم الصادره
نروح ونغدو على مأمن=وآساد آجالنا حارده
ننازع أيامنا صفوها=وما للصفاء بها واجده
ونأمن فيها هجوم الردى= وليس لهجمته جاحده
وتنعي الجنائز أرواحنا=ودمعة أعيننا جامده
تثير السوافي علينا الثرى= وذاك السفا الأعظم الهامده
نوى الأصل والفرع في بطنها=وقد بقيت نوبة واحده
وهيهات قد بادرت زرعها= ومدت مناجلها الحاصده
علام التهافت في حائل=وقد علق القيد بالآبده
سيعلو البلاء الى الفرقديــ =ــن ينتهب الصحبة الخالده
ويصدع في قبة الشمس من= غوائله صدعة صاعده
وتبلى الجديدين مقدورة=من الخطب بارقة راعده
ويدهى الوديع بنعمائه=زوال معيشته الراعده
كأن الردى حاسد للمعا=ش وحتى على شظف الهابده
الى أين يسمو علو البنا=وقرح المعاول بالقاعده
ترفق بطينة هذا البنا=فهاتيك أجسامنا الهامده
نشاهد تفتيت أجسامنا=وليس لأرواحنا شاهده
ولكنها حبست في العمى=وسوف تعود لها عائده
متى ينزع الموت عن فتكه= فتبقى لمولودها الوالده
يحز الحياة شبا قارظ=ولم تنتبه هذه الراقده
وان حياة الى منتهى=خيال يحول بلا فائده
حظيرة مفتقد ما بها=هناء سوى صرخة الفاقده
وتفتأ تعقد آمالنا=وينجل ما تعتقد العاقده
يصال على صيحة المعتدي= فتنشب بين اللها الزارده
يلم السوابغ سرادها=فتفرجها الطعنة السارده
ويفري المدجج حد الردى= فما تدفع الشكة الهامده
وما يحفز الدهر الا البلا= وان اسجحت يده الآبده
ممض فما تنقضي ليلة=ولم تكن الليلة العامده
لياليه كالسفن ميادة=ببلواه غامدة آمده
دهت ذات روقين من خطبة =بموئد مقصدة قاصده
فكرت ولا رأي في ردها= ولا فاتها مهرب الشارده
أتت لا يؤبسها قارص=ولا تنقي الأبرج المارده
تؤز الصياخيد أهوالها=فما بال أكبادنا الكابده
فما استنزفت من دماء القلو =ب كما استنزفت من أسى الواجده
ولا امترست لسماء العلو= م حتى تكدكت الماهده
لها أجهشت بالبكاء السما=تناوح أجفاننا الساهده
رزيئة دهر فجعنا بها=لأفظع مفجعة حاشده
نحت مستقر الندى والهدى =فدكتهما دكة واحده
فهل صادف الدهر ثارا بها= وداوى بها علة عامده
تحزمت المجد في غارة=شناخيب رضوى بها مائده
اغارت شعوب على خيرنا= وكانت لميقاتها راصده
رزئنا المرزء طود العلا= أبا صالح عليم الوارده
رزئناه غيثا يعم الملا=وقد اعدمت غيثها الرائده
تخطف أحمد ريب الردى= فيا حرب الحمد والحامده
حمدنا الزمان به برهة=فصالت عليها يد صائده
فما أسوأ العيش من بعده=وما أصغر النوب الوافده
فيالحياة قضت نخبها=وكل حياة أمرئ نافده
حياة القلوب بتلك الحيا=ة واصلاح أنفسنا الفاسده
يضن بها الكون في حجره= فصارت الى جدث خامده
ويوم الضنين كيوم المهـ=ــين وفي المنتهى تقف القاصده
وما بيد أحمد بيد امرئ=ولكن نفوس الورى بائده
لقد كان يرجح ميزانه=وذات الكمال به شاهده
يجلي بابلج ذي فرجة=من العلم مشكلة عانده
شداد العوارض آراؤه=اذا اعتزمت خطة ناهدة
فيا للمعارف حسن العزا=لقد أصبحت سوقها راكده
لقد كان نير أفلاكها=فخر الى حفرة رامده
فواحربا لصروف القضا= لقد طعنت طعنة عامده
وما من صروف القضا وائل =وما لصروف القضا كارده
ولا بد من نهش صل الردى =وما للرقى عنده فائده
وكيف نضن بأرواحنا=وتلك غنيمته البارده
فيالهف نفسي على أحمد=اذا نفعت لهفة الفاقدة
سلوت السلو ورشد الأسى=وأحمد أنفاسه خامدة
لقد زهدت نفسه في الوجو= د فهل للحياة معا زاهدة
تعبد حتى أتاه اليقـــ=ــين فذابت له الأنفس العابده
تحالفت الأرض في عمره= وآرابه الزهر الساجدة
فليت حليفة آرابه=وقته بلى التربة الرامده
لقد دهش الكون لما ثوى= فما وجدت رشدها الراشده
وزلزلت الأرض زلزالها= وضاقت بأجزائها هامده
وما ضاقت الأرض من رزئه =كما ضاقت المنن الخالده
طوى العالمين الى ذاته=بطارفة المجد والتالده











الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 11-05-2004 11:56 PM:

الفصل الرابع: في رثاء الشيخ سالم الريامي

وقال: في رثاء الشيخ العلامة سالم بن أحمد الريامي قاضي الجزيرة الخضراء من أعمال زنجبار المتوفي سنة 1337 وكان من أخص أصدقائه الأوداء:



تهد العمر رائعة المنون=وحد الحي اتيان اليقين
الهواً بالغرور ولا نبالي=ونؤخذ بالشمال وباليمين
الا جزع لقاصفة وأخرى=تليها للمباين والقرين
ونركن والمهالك عاصفات =الى تغرير كاذبة خؤون
على ان الحياة لها حدود=سنقطعها على رغم الركون
اليس على الغباوة ذو هناء =وظفر الحتف يفري في الوتين
يمر القارظان ونحن ندري= بأن مسيرنا نحو الكمين
ولو ان الكمين على خفاء= ولكن بطشه رأي العيون
يثبطنا من الآمال وهم=ويُجلى الوهم بالحق المبين
ودون مدارك الآمال رصد =من الآجال منقطع الظنون
تمر بنا جنائزنا بطانا=حواصلها تزف الى الوكون
وتغدو في مراعيها خماصا= الا عمدا من الخمص البطين
لقد ظعن الأحبة واغتبطنا=بما تركوه غبطة ذي جنون
ونحن نرى الحداة بنا ألحت=تطوحنا بعزمات شطون
نقضي ما قضوه وعن قليل=نصير لدى مناخات الظعون
وهل نقضي سوى عيش قصير=اجب الظهر مقبوب الوضين
نمنى فسحة قبضت عليه=على غصص كأوقات السجين
وعيش حشوه كدر وسوء= يلذ على مداهنة الضنين
والا فالحقيقة كل بال=نصيبك منه زادك لليقين
تزود منه للعقبى ودعه=فليس الشأن في الفاني المهين
وطلق هذه الدنيا بتاتا=طلاقك لا اليك ولا تليني
عرفتك حية لينا وسوءا=" دعيني منك يا دنيا دعيني"
خدعت بنيك ثم فتكت فيهم=" وانك لا محالة تخدعيني"
يروعني ابتسامك فوق مكر=كذاك السيف براق المتون
ابنت محاسنا زانت فشاهدت=فبيني أيها الشوهاء بيني
هبلتك يا غدور خذي طريقا=فاني آخذ ذات اليمين
تركتك مزجر الكلب المضري=سوى ما كان منك لأمر ديني
بلوتك يا مخبئة الدواهي=فكنت السم في الماء المعين
وحسبك يا فجار من المساوي =رحاك المستيرة في القرون
أريني أين هم فلديك خبر= جهينة خبرينا باليقين
دعي التدليس ان القوم صاروا=طحينا يا مبددة الطحين
فغري يا خباث بني العمايا= وكفي عن خداع المستبين
اسلمك ابتغي والفتك جار=ونحن لديك في حرب زبون
دهانك ما تشعث ليس يجدي =لأن القصد حلقوم الدهين
حبست الكأس عنا أم عمرو =وامني كأس برك في يميني
فما أمني فجورك أم عمرو= وقد خالفت خالصة الأمين
زبنتك لا أبوء اليك رغبا= مقام الذئب كالرجل اللعين
صحبت الناس صحبة غير صدق= وعاشوا منك في داء دفين
لحنت اليَّ لحنك فاصرفيه= وكل الشر في تلك اللحون
عرفتك بالخلابة منذ عهدي =بسهلك انه صعب الحزون
أريني أين أصحابي وأهلي= ومن عمروك أحقابا أريني
ألم تنزلهم نوب المنايا=عن الظهر الموطأ للبطون
كأن حياتهم لما تقضت=خيال طاف في نوم العيون
وأنت على الطريقة لن تبالي =بمن تفنين حينا بعد حين
أبعد السادة الأطهار بشر= يباشر حبة القلب الحزين
أبعد الصيد من ثروات قومي =تراموا في القبور وخلفوني
ألذ معيشة وسكون قلب=وهيهات السبيل الى السكون
أبعد الطيبين يطيب أنس=وطيب القوم في خلق ودين
أبعد تهدم الاكناف منهم=تظل الناس كانفة بلين
أبعد أفول أقمار المعالي=ألام على النياحة والحنين
حييت بهم على علق ثمين=فمن لي اليوم بالعلق الثمين
هم ضمنوا بكشف الكرب عنا =فقد اخنت شعوب على الضمين
هم كانوا لنا بلدا أمينا=فواحربا على البلد الأمين
هم كانوا السما سقيا ورعيا =فأقلعت السماء عن القطين
هم كانوا رياضا سابغات= بما ترجوه ناضرة الغصون
طوى حضراتهم اعصار هلك=سوى الآثار كالورق اللجين
رميت بفقدهم فاذود عني=حريقا ليس يطفى من شجوني
لو اعج لا يهدئها التأسي=ولا يطفأن من سح الشئون
ولو رمحا شككت به ولكن= تواردت الأسنة كالشطون
فما برحت هموم من فؤادي =ولم نرهق بمرتقب شفون
اكفكف عبرة في جنب أخرى =وذلك دينها أبدا وديني
وما هذي الصدور بثالجات= على مضض الفراق من الضنين
وما في الموت رائفة لوهن= ولا بقيا على طرف سخين
فما تبقى على حصن مشيد= ولا تنجو بناحية امون
نصبر هذه الألباب حتى=تلاشت بالتأوه والأنين
وما كرم العزاء بمستطير= لهم الصدر أو همل العيون
ولكن حيث لا طمع لرد=فحسن الصبر مرتبع الحزين
ألا يكفي المنون الجذ فينا= فما أبقت على حبل متين
لقد أزمت على طود مكين= فكانت نقلة الطود المكين
أبي الضيم مصباح الدياجي =كريم الخيم وهاب المئين
عريض الجاه مبيض الأيادي =رحيب الصدر وضاح الجبين
محيط العلم مفصال القضايا =عميد الفضل ذي الشرف الرصين
جسيم المكرمات لراحتيه=سخاء المزن بالوبل الهتون
عشية " سالم" امسى دفينا= وكل الخير في كفن الدفين
فديتك با ابن أحمد قد رزئنا =بيوم نواك بالحصن الحصين
فلا تبعد وهيهات التداني= بمن سطت به ريب المنون
صحبتك أيها الدر المصفى= فكانت صحبة الحر الرزين
وكنت الركن لي اذ عز ركني=وقد قد السلا رأس الجنين
وكنت العوذ في خير وشر= نزيل حماك في عز مكين
وكنت العون في يسر وعسر =فديتك من أخي ثقة ودين
وداهية أخو حقد رماها=نصبت لها جبينك عن جبيني
وصرت اليك أنسب من نسيب=وصرت عليك أكرم من خدين
تهون عليك نفسك في احترامي=وأنت أعز من ليث العرين
وأعداء أرادوا حذف جاهي= كسرتهم بآلات السكون
فلم تحذر لهم برقا ورعدا= وما شأن الذبابة والطنين
فكنت لي الحسام اذا اشرأبوا=وكنت الدرع للشبوات دوني
وكنت الحامل الثقل المعايي =اذا رست الفوادح كالرعون
خفضت لي الجناح وكنت ردءا=ولم تحفل بغث او سمين
فقد أمسيت في جدث مريع =وتضحى للمذعذعة الحنون
وان ضريحة ضمتك فازت =ببحر ليس ينزف بالعيون
بقاؤك للمعارف والمعالي= بقاء البدر في سدف الدجون
وفقدك لاقتراب الحشر نوع =من الاشراط في أخرى القرون
وأرباب الكمال إذا تولوا= تولى الخير في دنيا ودين
ابعدكم رجال الدين يرجى= صلاح الأرض أو جبر الوهين
فلا تذهب فديتك من خليل= وان أبقيت للحمد الثمين
أتمضي والزمان على شحوب=وكان لديك في خصب ولين
أتمضي والمشاكل ناصبات =أكنت قد اعتمدت على ضمين
فلا وابيك ما بالدار خل=وقد عصفت شعوب على القطين
متى اللقيا أبا الوضاح بيني =وبينك بعد رحلتك الحجون
وهيهات اللقاء وأنت رهن =لرمس همه حبس الرهين
لقد خلفت ذا قلب طعين= بفقدك عل رثيت لذا الطعين
أجالد بين جانحتي نارا=يؤوسا من هدوء أو هدون
وما جلد عليك بمستطاع= ولكن بعض رشد للحزين
اذا استبصرت عن جلد وصبر=تلاشى الصبر في وهج الشجون
متى ترجو الحياة رخاء بال= وقد زرعت لتحصد بالمنون
حميد الذكر هل غادرت نفسا=تطيق الصبر أو بخل العيون
وما عن دعوة الرحمن واق= فديتك لا أقيك ولا تقيني
وليكن لوعة التذكار شبت= فطيرت التشبث في الرنين
وقرض الصبر مرجوع اليه =وحسب المرء من حبل متين
وما يقضي بايجاب وسلب= يكون ولا محيص لمستكين
صبرنا أم جزعنا سوف يجري=قضاء الله بالحق اليقين
أبا الوضاح هيض جناح صبري=وقللت الرزية من متوني
فبت من الهموم على المكاوي=ارادف عبرة الغرب الشنين
وكيف وبين احشائي اوار= تصاعده عن الجمر الطبين
أرى صنعاء كاسفة النواحي =وكانت منك زاهرة الجبين
حدادك أيها الثكلى مليا= ونوحك نوح ورقاء الغصون
فقد أضناك يا خنساء حزن= وعندي ما لديك فأسعديني
فما حرم الصدار عليك صنعا=وصدرك قد تفضفض بالشجون
فكم قلدت يا صنعا البرايا=صنائع منه كالدر الكنين
ومسجدك المنور اذ تعرى= من التسبيح والذكر المبين
بكى محرابه القوام فيه=اذا جال الكرى بين الجفون
وحق له البكاء وقد تردى= باردية عقيب النور جون
ويا اسفاره نوحي عليه=وقري للبلى وسط الخزين
بيان الشرع هل لك من بيان =بيان الشرع هل لك من قرين
ويا تمهيد سيدنا الخليلي=تمهد ان تعيش بلا خدين
فان العالم المقباس أضحى =لحيدا بين أحجار وطين
لقد أضحت مرابعه يبابا=لنوح البوم من بعد القطين
كأن لم تغن بالاحكام يوما= بشرع المصطفى البر الأمين
كأن لم تغن بالكافي الموفي =موازين الندى فوق الظنون
أبا الوضاح إن لاقيت حتفا =فان المرء مجراه لحين
عليك الرحمة العظمى استهلت=مسرمدة بصيّبها الهتون


كانت وفاة هذا المرثي سنة 1337


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:17 PM:

الفصل الخامس

وقال
في رثاء الشيخ الفقيه فقيد الوطنية راشد بن سليم الغيني رحمه الله:



خذوا بجميل الصبر وارضوا وسلموا=فان فناء العالمين محتم
رضا بقضاء الله ان حياتنا= على السخط منا وارضا تتصرم
وان حياة تقتضيها منية=ركون اليها غفلة وتوهم
ألهوا ومخبوء المنايا حبائل =وأواحنا فيها وقوع وحوم
تناهشنا الآجال لا نرعوي لها =وتخبطنا البأساء فيها وننعم
سكونا اليها والمقابر تمتلي =وتخلو بيوت الراحلين وتهدم
نمر على الأحداث والقوم في الثرى=همودا فيا أحبابنا كيف أنتمو
وهيهات ما عند القطين ابانة =سوى أنهم صاروا عظاما تهشم
ثووا لا يمل الدود طول ثوائهم=وملهم الأهلون ساعة أسلموا
تساوى ملوك الأرض في مضجع البلى=وغيرهم ما ثم أدنى وأعظم
سيرجع رب التاج في الرمس جيفة =وان عاش كبرا أنفه يتورم
تباذخ مغبوطا على عرش عزه=وعما قليل سوف يعلوه منسم
تطير السوافي الرائحات رفاته=على عرشه منه غبار مقتم
وما امتاز من أضحى رفاتا مفتتا=مليك يحيا أو حمار يكدم
أتختلب الأطماع عقبى كهذه =ويا رب سلم بعده الخطب أجسم
يمر بنا ركب ويتلوه غيره= ويسبقه ركب وفي الأرض أقحموا
تنعم في ميراثهم غير كاسب =وعما قليل يقعص المتنعم
أينسى بنو الدنيا مصارع أهلها=وفي كل قلب للمنية ميسم
بنون وآباء لدينا أعزة=ندسهم في الأرض لا نتخرم
كأنا لهذ الأرض دين ودأبها =غريم على كثر الوفا يتظلم
تضلعت الارماس من أكل لحمنا=وما برحت غرثى الى اللحم تقرم
وما هذه الأرواح الا ودائع =سيأخذها مستودع ليس يظلم
وقد أنذرتنا صرعة بعد صرعة=وفقد أخير قبله متقدم
تدافعنا الآمال فيها كأننا=هباء عليه عاصف الريح يحكم
الا نرعوي والناب يصرف فوقنا =فهذا على خوف وذلك يقصم
كأن المنايا حسبنا من تصرفت=بهم وكأن الظفر منها مقلم
وليست لعمر الله عند حدودها =بتاركه عيشا ولا يتصرم
ترى أي صفو لم يكدره صرفها=وأي شراب لم يمازجه علقم
أنلزمها البقيا وتلك قضية =على الرغم منها حكمها ليس يلزم
ونفلت منها والحياة سفينة= مخرقة الألواح بالموج تحطم
تمزقنا الغارات من أم قشعم= وما حدث تبقي عليه وقشعم
متى تفرغ الآذان من صوت نائح=وقعقة تحت التراقي تهمهم
وينشف دمع من سوافح دمعه=ويبرد قلب بالأسى يتضرم
متى تحسر الأكتاف من نعش هالك= رواحل من أثقالها ليس ترزم
قوافل تمتاز النفوس الى الفلا =الا هذه الابشار للأرض مطعم
أوني خيام الحي من حيث طنبت=أليس ضمير الأرض ذاك المخيم
ولسنا تأخرنا معافين بعدهم =ولكنه عمر مداه يتمم
توفتهم آجالهم وبأثرهم=نسير الى حيث استقروا سنقدم
اخو الحزم من لا يستقر الى الهوى= ومن نصب العقبى لعينيه أحزم
وما نضرة الدنيا تروق لكيس=ونحن نراها بالبلى تتخرم
يسالمها المغرور منها بزخرف=وهيهات لم تسلم ولا هو يسلم
ومن عجب برد الصدور وداعة=وقد أيقنت ان المنية تهجم
لكل ندي بالتفرق موعد=وللحتف رمح في الصدور مقوم
ولو أن نفسا وادعتها منونها= ولكنه لا زرع الا سيصرم
لقد أنذر الداعي رصيدا مشوكا=ونحن كأنا بالنذارة نحلم
حذار بيانا أيها الناس اننا=على شدة الايقان بالخوف نوم
ولو لم يكن غير النوادب مؤلما=على ميتمي أطفالها تتألم
ولا نفس الا تنطوي فوق حسرة=ولا قلب الا بانفطار مسمم
لا جفل ذولب الى جنب رشده =وتارك دار بالمعاول تهدم
ونعنى بها لا تعترينا سآمة=وعاملها من فتكها ليس يسأم
اعند رجال الاستقامة انهم=أصيبوا بقطب المسلمين وأيتموا
وان قصمت ظهر المكارم نكبة=سيمضي عليها الدهر تفري وتفصم
وما يومها الآتي بها رد مأتما=ولكن ما يأتي من الدهر مأتم
غداة نعى الناعي الى الناس راشدا= أحقا نعيت الفضل أم تتوهم
نعم راعني ندب السماء وأهلها=وأركان عرش المجد اذ تتحطم
وضجة بيت الفضل اذ خر سقفه=وهدة طود الجود اذ يتهدم
صباحك يا ناعي المرزء سيء=ويومك منحوس وطيرك اشأم
بعثت الى الألباب حزنا مؤبدا =وأوقدت نارا دأبها تتضرم
أحقا عميد الدين لاقى حمامه =فاني أرى نفس الهدى تتلدم
أحقا عماد الاستقامة أصبحت =به اعوجيات من البين ترسم
أحقا ملاك الفضل اودى فتلكم =يمين الجد اشلاء والكف أجذم
أحقا منار العلم أسقطه الردى=كأن سقوط العلم للحتف مغنم
أحقا إمام الزهد عارضه الفنا =فهل أنف دنيانا من الزهد يرغم
أحقا سحاب البر أقلع نوؤه =فهل يتأتى بعد للبر موسم
أحقا جميل الصنع كفت يمينه =وكانت هي الطولى تبر وتنعم
أحقا بهاتيك المعاهد غمة= من الحزن اذ واراه لحد مغمم
فواحربا والحزن يسفح عبرتي=قضى نحبه البر الكريم المعظم
تقضت به أيامه البيض كلها= أياديه أمطار وناديه معلم
تقضت به أيامه من جمالها = تنور منها نير متجسم
وما المرء الا راكب يطلب المدى= ولا بد يوما عمره يتجرم
رويدا لقد آنست في الأرض رجفة=ترى ان قلب الأرض كالناس يألم
عزاء رجال الاستقامة انها =مصيبة دين ما بقي الدهر تعظم
فكل سرور اذ ألمت مساءة= وكل حميد العيش عيش مذمم
فياثلمة للدين والفضل مالها =سداد ولا اذ يقدم الدهر تقدم
حنانيك للأبرار يا موت برهة =وهيهات ليست قسوة الموت ترحم
تسارع في الاخيار تمحو وجودهم= وياليت ما تمحموه بالمثل يرقم
وما معتب المفجوع منك بنافع=لأنت قضاء صبه الله مبرم
قضى الله ان الحي يجري لغاية=فما ثم تأخير ولا متقدم
متى يدرك الاعتاب مستعتب الردى =له عزمة صدق ورأى مصمم
مكر هموز الناب ما طاش سهمه=ولا هو في كراته متلعثم
تقادم عهد بالمنون وفعلها= وجاست خلال الدار تذرو وتهشم
اذا أرسلت سهما لتقصد مقتلا =تلته الى المرماة بالرغم أسهم
تخلف دعس الحي عنهم فـأخلدوا=لغبراء يعلوهم صفيح مردم


تابع موضوع القصيدة في الصفحة التالية >>>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:19 PM:

تابع الفصل الخامس


وليس بنا في الموت صرخة ثاكل=وقلب يتيم بالأسى يتجرم
ولو كان يجدي هالكا ندب فاقد=لسال مكان الدمع من غرابه الدم
طحى حدثان الدهر للفضل هضبة=وكانت بها هضب المكارم تدعم
لك الله ريب الدهر يستنزف البقا=فلا نفس الا بالفناء سترجم
ولا غرو ان تستنزف الصبر نكبة=ويقصر من تطراقها المتعزم
غداة تداعى الطود في سمك مجده= وطارت به حدباء عوجاء صيم
تهادته أكتاف الرجال ولو دروا=لكان حقيقا ان تهاداه انجم
الى حفرة ضمت من الجود بحره=رويدا هو البحر المحيط يدمدم
فما عجب ان تحبس الشمس في الثرى=فتعتقب الأيام والجو مظلم
هناك اقشعر الروض واغبر جلده=وذلك روض النعمة المتسوم
مدى الدهر لا ينفك حزن مبرح=عليك وتسكاب من الدمع مسجم
مآل اليتامى في الملمات من ترى= تركت لهم اذ أزمة الدهر تأزم
فديناك بالأرواح ضاعت حفائظ=تحفى بها معروفك المتنسم
تردى بغاة الخير بعدك بالأسى=فواجدهم من بعد فقدك معدم
وما دفنوا نفس امرئ منك وحدها=ولكن نفوس في ضريحك تردم
وكنت الجناب المستراد لمسنت=وروضك مخضر وبحرك خضرم
فجف نضير الروض واربد جوه=وغاضت بحور طاميات غطمطم
وقد كنت درءا للحوادث مؤئلا=اذا جاش منها الكارث المتهجم
وكنت لحاجات المساكين ركنها=فمن لهمو والركن عنهم مهدم
وكنت مع الاكدار صفوا مهنئا=رواؤك ممدود وكأسك مفعم
وما ضاعت الآمال عندك والذي=نويت ولم يقدر من الخير أعظم
كأن الورى الارحام لست تضيعها=على أسوة في الوصل بر ومجرم
يعيش بك الهلاك بين فواضل=دقائقها من أكرم الفضل أكرم
غزير مجاري الماء لا من غزارة=من المال لكن بحر جود قليذم
يمر عليك الدهر والدهر عابس=وفضلك فيه ازهر الوجه مبسم
وكنت كفال الحق حصنا لأهله=همومك فيه والأهم المقدم
فدا لك نفسي اذ تجود بمهجة=الى يد خير الراحمين تسلم
حييت على الحسنى ثمانين حجة=رياضا نضيرات جناها التكرم
فما برح الايمان فيها ملازما =لقلبك والاحسان يربو ويعظم
ولما دعاك الله لبيت أمره=فأصبحت جار الله والجار يكرم
وعيشك في الدنيا حميدا مسددا=فلقيت عمرا بالسعادة يختم
مضيت وخلفت الكآبة والأسى=مجددة آثاره ليس تطسم
يظل جليد القلب منه مولها =به ظاهر التأساء والحزن مبهم
لئن هدمت محياك قاصمة الردى=فمجدك يبقى شامخا لا يهدم
على سورة في المجد قر أساسه=له شرف فوق السماكين ينجم
فنيت وأبقيت المحامد انجما =لسان ثنائي عن مداهن مفحم
تبدلت بالدنيا مقاما مقدسا= هنيئا لك الحظ الذي لا يصرم
تصاعدت بين الحلو والمر جاهدا=الى الله من آفاقها تتبرم
هنئت ولم نهنأ لفقدك لمحة= على كل كبد قرحة لا تمرهم
فيا ابن سليم ان تباعدت سالما =فلا قلب من برح عقبيك يسلم
تركت صدور الناس ترمي شرارها =الا كل نار بالشرارة ترجم
وليس الغيوث الصيد للحزن وحدهم =ولكن بهذا الكون للحزن منجم
فقد كنت غوثا تمطر الكون رحمة= بل الغوث في الابدال بل أنت أقدم
فياسيد الابدال من أنت تارك =يخلص من سوء ويجزي ويرحم
متى تطرق البلوى تصدى لكبحها= أو اعوج أمر الناس فهو المقوم
لقد أوحش الربع الأنيس وأصبحت= معالم أهل الحق لم يبق معلم
فواحربا قطب الكمال وردتها =شريعة حتف عندها العمر يحسم
وقفت عليها نير الصحف وافرا=من الزاد طهر العرض مما يذمم
فاقدمت وفدا في مقام كرامة= تروح وتغدو بالبشائر تنعم
متى نتعزى منك أو يقلع البكا =ورمسك في وسط القلوب مخيم
ابعدك شيخ المسلمين سلونا= بشيء وسلوان العزيز محرم
كأنا شواظا في الجوانح ساطعا=اذا قلت قد خف التوقد يحجم
فديتك وجه الدهر بالحزن كاسف=وفي الوجه عما في الضمير مترجم
لقد كنت مصباح الورى لرشادهم= فقد طفئ المصباح عنهم فاظلموا
فوا أسفاه الأمس قد كنت كعبة =يمينك كالركن المبارك تلثم
يطوف بك العافون جم رجاؤهم=زناديك مسعاهم وجودك زمزم
فاصبحت مرثيا رهينة حفرة=عليك سفي الريح تمحو وترسم
كفى حزنا لولا التأسي بمن مضى= وما هو آت بالفناء محكم
تفرق عزم النفس عن كرم العزا=وامثل أمريك التعزي وأكرم
اذا قلت اني أجمع الصبر مجملا=بدا لي جميع الصبر جمع سيهزم
عرانا من الدنيا خداع مماكر=فنبرح في أنقاض ما هي تهدم
وما عزبت عن فهمنا نكباتها =بلى غطت الأهواء ما نحن نفهم
وتوهمنا البقيا بصالح عيشها=وقد طحن الأجيال هذا التوهم
متى أظمأتنا أوردتنا سرابها =وان كان ماء فهو ورد مسمم
على مثل هذا الفتك قر قرارنا =والبابنا بالهتك والهلك تحكم
وفي مثل هذا القبح نعشق وجهها=فكل بما يهواه منها متيم
على انها ان احسنت قيد لمحة =ستأتي بأكدار لذا العيش تلهم
حرام عليها صحبة لا تخونها =وحتم عليها ان تطول فتهشم
تلاهي بني الانسان حتى تلمهم=الى حفر لا يتقيها التحزم
يظن غرير النفس حقا غرورها=وسوف يبين الحق ساعة يندم
وما أنتج استبصارنا غير تركها=كما يترك الاخباث من يتكرم
ترى حدثان الدهر تبلى صروفه=ولم يبل في الدنيا فصيح واعجم
ابا الفضل لا ينسى لك الفضل نعمة=خدمت له فاليوم بالحمد تخدم
على اسف ارثيك والدمع هامل=وقلبي محروق وذهني مكلم
تجسم ما تعطي من الفضل جوهراً= فكل رثائي الجوهر المتجسم
عسى جبر هذا الكسر في العقب الذي=تركت ففرع المجد يزكو ويكرم
وفي الخمسة الاقمار انجالك انتهت= ظنون حسان يقتضيها التوسم
سقتهم أفاويق النجابة فارتووا =وزانتهم أعراقهم حيث يمموا
رمى بهم القرآن في بحر نوره=فكل بآداب الكتاب مسوم
لهم درجات في الجميل رفيعة =وهذا بتوفيق من الله يقسم
لهم عنصر ما دنسته غميضة =فأخلاقهم من ذلك الأصل تنجم
اذا طاب أصل لازم الطيب فرعه= ألم تر أن الند بالطيب ينسم
هنيئا لكم يا آل راشد انكم= شربتم على محض التقى وأكلتمو
لكم أسوة في فضلكم بأبيكم= يحق عليكم حيث أقدم أقدموا
لهم سنن في الصالحين منيرة=زواك متينات العرى ليس تفصم
وما مات من أبقى من الذكر مثلها= فكونوا عليها بارك الله فيكم
لعلكم يا صفوة المجد بعده= له خلف بالاستقامة قيم
الى السلف الاخيار سيرته انتهت=وذلك أزكى ما من الأرث حزتم
فلا زال للاسلام فيكم بقية= لكم مدد التسديد يسدى ويلحم
عليكم جميل الصبر وهو عزيمة=على العبد أما الخطب يجسم يجسمُ
تنالوا عظيم الاجر منه وانما =بحسب مقام الصابر الاجر يعظم
لكل من الاعمار حد ومنتهى =ورجع الى الباقي الذي ليس يعدم
فلا أسف يغني اذا فات فائت =ولكن على التسليم والصبر نرحُم
اليس يقينا ما بقلب سلامة= لكل نصيبين مصاب ومقسم
فلا عين لم تسفح من الدمع عبرة ً= ولا صدر الا بالفجائع يحطم
اخا الحزم لا تندب سواك وانما=لحينك تجري ثم تكبو فتعدم
فكفكف دموع العين واجعل مياهها= طهوراً لذنب في الصحيفة يرقم
ووار حمى الاحزان مما جنيتته=فدونك الا ان تتوب جهنم
إذا لم تجد مما قضى الله واقيا =فلا بد ان ترضى بما الله يحكم
أعزيكم عني وعن كل مسلم =وانتم بحسن الصبر أولى واعلم
سقى الله رمسا حله صوب رحمة= واسكنه الفردوس فيمن ينعم



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:22 PM:

وقال بعد تاريخه لوفاة الفقيد المرحوم:


قد اهتزت الأكوان وارتعد الملا=لقتل امام قام لله فيصلا
على سيرة الفاروق...عدلا ًوحكمة =ً يسير بها لله ليس لما خلا
إمام حباه الله نصرا مؤزرا =ولم يتخذ شيئا سوى الله موئلا
وقام بقسط الله في أهل ارضه =بخارقة من أمره تعجز الملا
على سنة ذاهمة مشمخرة= لاظهار حكم الله حتى تهللا
تجرد يعلي كلمة الله همة=ليصبح مغزى كلمة الكفر اسفلا
بسطوة مقدام اذا الحرب الهبت=ولا ينثنى الا وقد ادرك العلى
يفلق هامات الخطوب بعزمه =اذا قام قرن البغي اعلاه مقصلا
رأى الجور اربى فاستقام لقطعه=وما كان وهنا رايه متزلزلا
لقد باع في ذات الجهادين نفسه=فما اربح البيع العظيم وافضلا
فعاش على التحريض في ذات ربه= مخافة حد الله ان يتعطلا
رأى حرمات الله لا من يصونها=قوي ولا عدل يرد المبدلا
فشمر ذيل العزم تشمير غيرة =فاصبح عرش البغي عرشا مثللا
له سيرة الابرار لا متكبرا ً= ولا واهنا في العدل او متعللا
يبيت يناجي الله خوفا ورغبة =كان عليه للمهآبة افكلا
الى ان اراد الله اكرام ذاته= بنقل ونعم الدار فيها تنقلا
فأصبح في بحبوحة الخلد ناعما=وطوبى لمن جوزي بها وتقبلا
كما جد في احيائه الدين جده=وفارق دنياه رضيا مكملا
سقى الله قبرا ضمه روح رحمة=توالى عليه بارقا متهللا
بروحي افديه طعينا ممزقا =وكان مفدى الحور ساعة جدلا
يجود بنفس طيب الله ذاتها =الى يدرب العرش تبغي تحولا
تقبلها الرحمن بالروح جاعلا =لها بين من حازوا الشهادة منزلا
لقد فاظ مظلوما بطعنة فاجر=له الويل لا زال الشقي المبهلا
هنيئا ً أمين الله نلت شهادة ً =وابقيت ذكر الطيبين مبجلا
ولو فوديت نفس فديناك طيبة ً=ولكنها الاجال تمضي الى البلى
عزاء لأهل الحق ان مصابكم =جليل ولكن يلزم الصبر في البلا
لنا خلف في الله عنه وسلوة= بان امام المسلمين له تلا
جزى الله عنا المسلمين جزآءه=بساعة لم يلغوا حمى الدين مهملا
راوا فتنة صماء جاشت جيوشها=فقاومها عيسى فطاشت كلاولا
وثايره من عصبة الدين أسرة =لهم غيرة من يوم عمار تجتلى
قياما بحق الله فانتخبوا لها=هماما لكل المكرمات تقيلا
مجيد عظيم الهم سبط نجاده= اذا اقبلت كبرى العظائم اقبلا
تقلدها لا قاصرا ً عن شئونها =ولكنها جلت فلاقت مجللا
ترد أمين الله ثوبا كساكه=الهك لم يدنس ولا بلغ البلى
تناولته عن عاهن بعد عاهن =ملوك بني قطحان أول اولا
فلله سربال من النور جاء من =خليل بن شاذان وصلت ومن خلا
فلا زال سربالا تزين بوشيه =على محور القرآن حيك وهلهلا
شكرنا رجالا قلدوك حسامها=فراسة ايمان وسر تسلسلا
فقد صدقت فيك الفراسة منهم=فما وقعت الا على الحق والجلا
فيا لرجال الله حقا نصرتم= وعزرتم هذا الامام المفضلا
تنورتموه وهو نجم لأفقها=فاصبح هذا الكون بالنور مشعلا
لدى ملكوت الله يتلى ثناؤه= وللملأ الأعلى لأمثاله ولا
أمام غدا في جبهة الدهر غرة =له قدم في الصالحات وفي العلى
هو الباسل الضرعام في حومة الوغى=وقد عرفت منه الكوارث مبهلا
محمد المعروف في الأرض والسما =بصيت على لسن الملائك اسبلا
صبور على العلات اما خلاله =فزهو واما المال فالويل في الملا
حليم على جهل الجهول مرزء=يصادي الرزابا ثابتا متوكلا
يدبر مالا يوهن الجيش صعبه=ولو لم يجرد فيه رمحا ً وفيصلا ً
ويبرم روعات الأمور بحكمة =ويصدر في الازمات رايا مؤصلا
كأنّ سديد الرأي وحي منزل=وحاشا ولكن قلة وهبا مرسلا
لكم حل منه الرأي صعبا فاصبحت= مصاعب ذاك الأمر أمرا مسهلا
وكم صادمته من لياليه نكبة =ففكك اغلال وكشف معضلا
حرام عليه ان يبيت لحادث= اذا لم يصحبه الجلاء معجلا
اليك أمير المؤمنين رسالة =وحسبي فخرا ان اكن لك مرسلا
تيقن بان سر الخليلي قد بدا= على وجهك الميمون برقا ً تهللا
تيقن بان سر الخليلي اذ دعا= أتيح له نصر على لوحه انجلى
دعا دعوة يا قدس الله سره= أجيب بها حيا ومن بعد ما خلا
سموط ثناء جردت من ضميره=فكانت على اعداء ذا الدين مقصلا
فيا دعوة لم يغلق الله بابها= بها ركن عرش الظالمين تزلزلا
فقضى بها سود الليالي زواهراً=بصوت لعرش الله قطعا ً توصلا
يغوث والاكوان تحت جبينه= يغوثن تأمينا ً اذا ما تبتلا
ومن لي بانصار إلى الله وحده=ومن لي بسيف يقطع الهام والكلا
فاصبحت في ذلك الدعاء اجابة ً=واصبحت ذاك السيف ذو كان املا
لكان رسول الله دعوة جده= وكنت أمين الله في ذاك من تلا
تناول عقود الدر من خير ناظم=نعم هو نور مجتنى منك مجتلى
لقد طال ما اوعيت اذني جواهراً=رجعناه منا كن له متقبلا
واوليتني فضلا لو الشمّ طوّقت=لقد كان منها في الموازين اثقلا
ومن اسف اني اودع مربعاً =انيقا ً به كنتم ربيعا ً ومعقلا
ومالي صبر عنكم باستطاعة =ولكن رأيت الصبر بالحرّ اجملا
عسى نفحة الرحمن تجمع بيننا=فيصبح ما بالقلب خطباً مسهلا
ولولا فروض الزمتني اداءها =لشيخ عسى لا يستطيع التنقلا
حليف العصا يمشي الهوينا اصابه=مُصاب بني الستين وهنا فحوقلا
وصية ربي فيه ارعى حقوقها=ولولاه لم انصب لنفسي مزحلا
رحلت اليه كي افوز بقربه= فالفيت منه المنزل المتخولا
ولولا خطوب ضعضعت من جناحه=لسابق سير الريح نحوك مذملا
فهل لكم فيه وقد نجمت له=نواجم دهر بالشدائد والبلا
ولم يبق في الدنيا له من معول=سواك ونعم الركن انت معولا
فلا تنبذنه بين أسد عوابس =وبين بلاء حيث ادبر اقبلا
فلا يبطئن تدبيركم في رجوعه=فلا زلت في الاحسان يمناك اطولا
وما كان شيخي واهنا في اصطباره=ولا طائشا ً في أمره متخذلا
ولكن ريب الدهر صعب مراسه=ترى كل حر تحته متزلزلا
يعاند جرى الحر حنى يثله=ويترك روض النبل والفضل ممحلا
بشينمتك الزهراء لا تنسينه= حنانيك عقبى الخير لن تتحولا
حنانيك يا سبط الخليلي انها= ذخيرة خير قصرت دونها الملا
اغث عانيا ً اربح ثواب فكاكه =فلا زلت للاسلام حصنا ً وموئلا
اتاح لك الرحمن نصرا ً مؤيداً=ولا زال خصم الدين خصما ً مكبلا










الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:24 PM:

الفصل السادس

رثاء الامام الخليلي
محمد بن عبدالله بن سعد بن خلفان بن أحمد
الخليلي الخروصي



الله أكبر رزء نكس العلما=وأسس الحزن في البابنا الما
واهتزت الأرض عاليها وسافلها=حتى السموات والعرش الذي عظما
في الشرق والغرب منها رجة رجفت=تكاد تقلب هذا الكون منعدما
والخطب يرجف أكوان اذا اندهشت=نعم ويوري سعيرا بالجوى ضرما
مصيبة ساقت الأقدار سائقها =وعاق عائقها وقعا بما دهما
وأرصدت لأوان آن موقعه= وللمواقع أوقات كما علما
رزيئة الدهر هل أبقيت باقية =تبقى لنا سلوة الأحزان مستلما
ما للنوائح لا ترقى لها مقل= ما للجوانج حرى والبلاء طمى
أرى الحياة ولا عيش يلذ بها=رغدا وحادى المنايا زادنا غمما
أرى الظلام سجى طمسا معالمه=ما للسراة اهتدا يخطونه قدما
حقا تغيب بدر الأرض تحت ثرى=حتى تجسد ديجور الدجى ظلما
فمن يقدر تقديرا منازله=بعد الأفول فلا نور لما انبهما
بل من على الشمس اذ تجري مقدرة=لمستقر لها حيث الضيا انكتما
هذي منازل من ولى على أسف=أعني الامام وأعني المفرد العلما
أعني الخليلي امام المسلمين ومن=دهى الكوائن من منعاه ما دهما
محمد نجل عبدالله نجل سعيــ =ــد الأبر ونجل السادة العلما
من لي على صرف دهر سل صارمه = فما انثنى عنه حتى حز واصطلما
قل للذي طير المنعى بذا نبأ= أطرت طائر شؤم روع الأمما
أطرت روح حياة العلم فانجذبت=وللمعارف روح تنشط الهمما
هذي الرزئية أهل الأرض ان لها= وقعا وصدعا عظيما ليس ملتئما
حكت بدهشتها سعدا وهزته= عرش الاله بخير القرن لو قدما
هما شبيهان في رزء وفي جلل=وفي موازنة الأقدار بينهما
سعد بسعد حياة طاب مسكنه =وطاب مأمنه يهنا الهنا نعما
وذا اقتفاه اقتداء في طريقته= في العلم والحلم والتعديل ان حكما
كذلك العلم يعلى المرء منزلة =رفيعة الشأن في أسمى الذرى قمما
لكن على الجد والاخلاص في عمل= وفي ثبات واخبات وكشف عمى
ولاحق فضله مع سابق فرطا=سيان في الترتب العليا لهم عظما
هذا مقامك في دنياك غايته=بدءا وما نقص المقدار مختتما
أبا خليل تركت الأرض موحشة=فما أرى تغرها بالأنس مبتسما
تركت دولتك الزهراء ذاوية=بعد النضارة لما غيثها انعدما
ارجع فديتك للافتاء كان له= كنز من العلم يؤتي الحكم والحكما
أيدفن الكنز والآمال راجية= منه المنافع كم أغنى وكم عمما
ارجع فديتك للدين الحنيف بكى=بأعين اليتم لما فارق الرحما
كنت الكفيل له حفظا تؤيده= حامي الذمار شديد الغار محتزما
قلد فديتك هذا الحق صارمه= لا يغمد السيف والبطلان قد نجما
أدري المحال فما والله مرتجع =لعالم الفقد سهم الموت فيه رمى
لكن عهود حياة قمت أذكرها =وانتقي الدر مكنونا لها كلما
لهفي عليك امام العلم حين سرت=بك المنايا مطايا ما انثنت قدما
كأنما النار في احشائنا التهبت =وعاديات الليالي تبعث الغمما
ان نبكك اليوم ندبا خير مرتحل=نبك الفضيلة والأخلاق والشيما
نبك المكارم بسطا صار منقبضا=انقبض الكف عن بسط الندى كرما
نب السياسة اذ أبوابها انغلقت =قد كنت فاتح مخفي بها انبهما
نبك المعارف لما غاب عارفها=نبكي وفاءك يا أوفى الورى ذمما
نبكي مجالسك الزهراء حيث خلت= تشكو الجفاء فأين الوفد مزدحما
نبكي شمائلك الحسناء خالدة =في صفحة الدهر تأثيرا سنا علما
نبك الكمال ونفسا فيك كاملة =نبك المحبا فكم بالمنظر ابتسما
نبك القناة فقد لانت لغامزها الــ=أصباح الامسا أراك الشيب والهرما
ويلاه ويلاه ما يجدي البكاء وما=يبدي الحداء لمودوع غدا رمما
قطب الأوان ويا زين المكان ويا= نور الزمان أخا الايمان بدرسما
قربت سيرة أصحاب النبي هدى= صافحتهم بيد ولو مضوا قدما
وما نظرت الى الدنيا وزهرتها=وكيف والنور جلاء الدجى ظلما
أبصرت غايتها من بعدها انكشفت= ان البقاء سراب ما يبل ظما
وما لبست سوى التقوى على حذر= والله يخشاه من هذا الورى العلما
اقمتها مدة بالعدل سائرة=بالحق ظاهرة حزما ومعتزما
وتلك وصلة عمر لا مزيد لها =وليس ينقص عمر ان يطل نسما
قضى الاله فناء العالمين كما=قضى البقاء له في لوحه ارتسما
ماذا أقول إمام المسلمين وقد=عاج العنان عن المعدى فما اقتحما
قد لزني العجز عن ادراك غاية ما= أروم في الندب منثورا ومنتظما
وللذهول انفعال بالنهي وقفت =به المدارك عن إلمام ما التأما
وكيف تبلغ أقدار لك ارتفعت=بها الورى انتفعت كالغيث حين همى
أفضت بحرين من علم ومن كرم= كلاهما زاخر في الفيض حين طمى
سست الرعية بالتدبير متئدا =بالحق معتمدا بالله معتصما
وقف على الشرع في حكم وضرب يد=على الظلوم وانصاف لمن ظلما
كم حز بالسيف قطاع الطريق وكم =قد بز بالعزم أرباب السطى عزما
تخشى مهابته قبل المثار فان =غشى المثار أطار البطل وانقصما
موفق الفتح ما فوجي باصبعها=مصاعب الأمر الاسهل الأزما
لله غيرته لله سيريته=لله نصرته لله ان هجما
كم حمل الصدر أثقال لو اجتمعت= صدور كل الورى ضاقت بها همما
كم ترجع الناس بعد الوصل راضية=شاءت معارف أو شاءت يدا كرما
يملي ويكتب والأشغال عارضة=ويوجز القول اعجاز فلم يرما
كم حار ذو الفكر في سطر بموجزة=من البيان والقى عيه القلما
الله آتاه هذا العلم منزلة=سما بها الوهب والالهام حيث سما
اتيتنا يا امام الدين في زمن= أنت الغريب به فضلا علا عظما
أين المثيل على حسنى تقوم بها=والوجهة الحق والاخلاص ملتزما
قضيت عمرك في زهد وفي ورع=حتى أتاك يقين وقعه انحتما
لبيتها دعوة جاء البشير بها =بمقعد الصدق والرضوان مغتنما
قدمت صالحة الأعمال خالصة=لوجه ربك شكارا له نعما
والمتقون لهم أجر على عمل=ذاك الجزاء فيا طوبى لمن رحما
قرائح الوهب جودي بالرثاء ففي= هذا المقام مقال ينتفى كلما
ويا بني ملة الاسلام تعزية= مني اليكم وقلبي بالأسى اضطرما
دمع تحدر من عيني منسكبا =تخاله السحب في تسكابها الديما
بشرى سعادته في الاحتضار أتت= طلاقة الوجه براقا ومبتسما
من الكرامة يا مولاي ان بقيت=خلافة الله في رأس العلى علما
من الكرامة يا مولاي مجتمع =حوى الجموع من الآفاق مزدحما
من الكرامة حر الشمس حجبه=ظل الغمامة حال الدفن مرتكما
من الكرامة نفح الطيب من جدث=أودعت فيه ونور ساطع لسما
من الكرامة هذا الكون أجمعه=راض عليك كما أخلصت معتزما



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:25 PM:

الخـــاتــمة


ربي اقم لبني الاسلام قائمهم=ورد رائمهم بالذل منهزما
وانصر رجال الهدى وارفع دعائهم=فوق الدعائم ما نبت الربى نجما
يا رب لا تتلاشى أمة نهضت=بدولة الحق لا وهنا ولا سأما
أيد سطاها بنصر منك يظهرها=بالاستقامة سيفا ليس منثلما
قرت بحوزة أرض طاب منبتها=هي الغبيرا عمان موطن عظما
كم ذا توالى عليها الدهر تولية =نصب الأئمة عقدا زان منتظما
يا رب لا جعل الأعداء عادية =على عصابة هذا الدين وانتقما
ومن بالخصب يا مولاي يذهب ما= قد حل بالوطن المحبوب واحتدما
واجعل لنا في اكتئاب الفقد مصطبرا =تسليا خلفا عن سالف عدما
منك الاجابة نرجوها محققة =آمالنا كرما ً يا من برا النسما
سقى الاله ضريحا جل مودعه=برحمة وبلها ينهل منسجما



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:28 PM:

الباب الخامس:قصائد المديح والاخوانيات

الفصل الأول :إلى أبي الحارث :


أبا الحارث اسمع حديثا جرى=على قصة راق اعجابها
تشوقت يوما للقياكم=كذا يجذب النفس أحبابها
فسرت أنص الى بابكم=وقد أرهق النفس أتعابها
ولما حللت بدار المزور=ومن عادة الدار ترحابها
اذا نحن بالباب زنجية=تقض الشياطين أنيابها
فقلنا لها ابلغى أمرنا=فقالت مقابركم بابها
وهرت علينا كما ينبغي=وجاءت قضايا وأسبابها
فقلنا لشخص الى جنبها=فديتك هل أنت بوابها
فحول عن وجهنا وجهه=وجملة نحو واعرابها
فقلت اقتصر يا بُنيَّ اقتصر=فما نحن حرب وأحزانها
دعونا لها قنبرا والفتى=يصف الصحاف وينتابها
فقال اخرجوا نحو اشغالكم= فما للطفيلي أطيابها
فقلت لنفسي لا تضجري=فهذي الزنوج وآدابها
وقال بجنبي فتى صبركم=تخف على النفس أوصابها
لعل تمر بكم ساعة=فتغنى الزنوج واشعابها
فيقضى لنا فرج عاجل=وتعلم في الدار أصحابها
فقلت وبالصبر ترجو لنا=فقال بصبرك يجتابها
فقلت نصحت وطال الوقوف=وهاضت جسوم واصلابها
وعيدانكم ودخان السجار=شواظ على الدار الهابها
وفوج يحط وفوج يطير=ورقص الجواري والعابها
وأغرق وقتي بلا طائل=تمط سعال واضرابها
فقلت العطالة مشئومة =وشر وقد طال اسهابها
فقمت أصلي الى خلوة=تبين في الدار محرابها
وطالت صلاتي ولي وقفة = الى أن تقشر ارابها
وبعد الصلاة علت ضجة= من الذكر أطنب أحزابها
الى أن ثغى الجن من هولها= وفر عن الدار أوشابها
وزلزلت الأرض زلزالها=وخذ على الأرض أقهابها
فلم تغن شيئا ً وطال المقام= وحالت سنون وأحقابها
وفيها بنينا لنا حارة=وشقت من الهند أخشابها
ومن حولها جنة زخرفت=وزانت وأقطف أعنابها
وقارنت في منزلي زوجة=أطالت وأنجب انجابها
ولم نرزق الاذن من عندكم = وضوعف في الدار حجابها
ولما ضجرنا انقلبنا الى =ديار تطاول تقلابها
وعند الرجوع جهلنا الطريق =وزال عن الدرب انصابها
ولا غرو هذا فان السنين=يدور على الناس دولابها
وأضللت داري الى أن بدت =رسوم حوتهن اعتابها
وألفيت ذريتي كلها=لطول المدى شاب أعقابها
وألفيت كتبي محشورة =فقيل بنو الفار تنتابها
فهذا أبا الحارث المنتهى=لأعجوبة طال أغرابها
فكل بلايا أبي مسلم=عليك ونومك أسبابها



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:30 PM:

الفصل الثاني :في تقريظ كتاب المنهل


مدد الحق للقلوب الصواردي =هن ملقى الأنوار والامداد
أخذة الحق للقلوب اليه=بعد نسف الوجود نسف الرماد
بعد محو الآثار في طلب الـ =ـعين وكون المريد عين المراد
بعد ادراك وحدة الحق للـ = ـخلق والغاء وحدة الاحاد
آه والحب لا تسليه آه=وحرام آه على ذي وداد
لي نفس أذابها وهج الشو =ق فلم يبق غير خفق الفؤاد
قمت أشكو سري بسري الى الـ=ـحب فكان الشكوى كوري الزناد
ثم ألقت اليَّ هيمنة الـ=ـحق اصطبر في محبتي يا مرادي
أيها الراكب المغذ إلينا=يا ترى هل شارفت ذاك الوادي
هل ترحلت منك شبرا إلينا= أنت في مركز الهوى متمادي
لو سبرت الأغوار منك لأبصر=ت جثى الأغيار كالأطواد
لو خلعت الملابس السود سود =ناك بين الرجال وسط النادي
أنت مفتاح الكنز لو كنت تدري=ومدار الاصدار والايراد
أنت منا ونحن منك ولكن= حال ما بيننا سواد الأعادي
لو نعارضك للجفا لم نطالبـ =ـك بصدق الدعوى وصفو الوداد
ما رأى الحق فيك ذرة مشهو =د سواه فالقرب عين البعاد
فتخلص محمديا من الـ=ـعلة واشطح على رؤوس العباد
وافن فينا فلا حياة لحي=وحياة الاحياء بعد النفاد
واحتجب منك بي ولا تحتجب مـ= ـني بسجف التأثير والايجاد
دعك من ذا وتلك والرسم والاسـ= ـم فما في الميدان الا جوادي
واحترق من محبتي أنا وحدي=من طباق النيران في كل وادي
فعلى صحة المحبة تستعـ= أذب تعذيب الصد والابعاد
واذا صحت المحبة لم تحـ =ـفل برقص النعيم والانكاد
لي في كل ذرة من وجودي= حكمة قد طويتها عن عبادي
تتضنى من الهوى والهوى عنـ=ـك بواد وأنت عنه بواد
لو صدقت الهوى لأغناك حبي=وتمسكت في الهوى بمرادي
تطلب الوصل والمقام صدود =قبل قض الحصا وخرط القتاد
رب لبيك حجة الحق أعلى= وعيون الجلال بالمرصاد
من توليته تجلت عليه=من كمالات الحق شمس الرشاد
من أنا والأنا فناء ومحو=في مقام التعذيب والأشهاد
من أنا والأنا خيال ووهم=في مقام الخطاب والارشاد
من أنا والأنا مجاز وظل= في مقام الابعاد والايجاد
من أنا نسبة الى أثر الـ=ـحق شهيد للحق بالانفراد
وأنا من حيث انتسابي إليه= ملك الحمد والثناء والمجاد
وأنا من حيث انتسابي إليه= كل نقص ووصمة في عدادي
وأنا من حيث انتسابي إليه= منعش الروح باعث الأجساد
نسبة الحق صرفتني الى أن =قمت أتلو الزبور بين الجماد
ان يكون في الوجود سمع شهيد=فأنا في الوجود أحسن شادي
ما ألنت الحديد الا لأني=قمت أشدو بنعمة الحداد
وارث الفيض والكمالات والحكـ=ـمة من جده الرسول الهادي
موصل السالكين بالحق للـ= ـحق ومجلي مشارق الامداد
مد من فيضه على الكون بحرا ً=في قصيد كالجوهر الوقاد
فشهدنا من مدّه مجمع الـ= ـبحرين من غامض هناك وباد
من سقته المحمدية بحرا ً= غير بدع ارواؤه للعوادي
فتلقي تلك المعارف كشا =ف المعمى خبيئة الأفراد
من هيولاوة النبوة سيطت =قبل اظهار نشأة الايجاد
مصدر الفضل أحمد ابن أبي بكر=شريف الأباء والأجداد
عَلويّ محمدي عليه=من سنا النسبتين سيما السداد
جمع العلم في مزاد من التقـ =ـوى ولله جمع ذاك المزاد
واقتنى الدر من علوم الاشارا=ت فحلى به صدور النوادي
جرَّد النفس من كثائفها فانهـ= ـلت عليها لطائف الامداد
وتلقى من ربه كلمات=صبها الفيض في لباس المداد
برزت من مضارب الوهب ثكلى= فهي من فقد أهلها في حداد
فترامت تبين منه خفيا=ت طوتها فريدة الحداد
كن شرحا لها واعظم بهذا الشـ=ـرح كنزا ما ان له من نفاد
يبرق الحق من مصادره العلـ =ـيا وينهل حكمة للعباد
قام بالشرع والحقيقة يدعو= باللسانين للهدى والرشاد
شكل نور به خبايا زوايا= رقبتها دوائر الافراد
جامع من ذخائر العلم والحكـ=ـمة ذخرا ً يبقى ليوم المعاد
حاصر من معارف القوم ما يفـ=ـتح للسكالكين باب المراد
ولعت بانتشاره مكة الله=لتسرع أنواره في البلاد
فادارت عليه من فلك الطبـ =ـع نجوم التووفيق والاسعاد
جاء تاريخ طبعه ضمن بيت=كان تاجا ً لمفرق الانشاد
سلسبيل مزاجه زنجبيل=فاشربوه " بمنهل الوراد"



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 14-05-2004 11:32 PM:

الفصل الثالث:"وقال في الشيخ عبد الرحمن بن سالم الرواحي


يا أخا عبس الحماة الأنوف= والكريم الموصوف بالمعروف
هزك الفضل والفتوة والسؤ= دد والمجد كاهتزاز السيوف
أنت فينا مرزء تحمل الكــ= ــل وتنفي رزئية الملهوف
ان قصدت العلى فليس عجيبا =ليس قصد الشريف غير الشريف
أنت منا كدرة التاج في التا =ج ومثل الربيع حذو الخريف
أنت دون التوصيف فخر لعبس=لم تزد في علاك بالتوصيف
رقم المجد للسراة حروفا=وبيمناك رقم تلك الحروف
قد ملأت الزمان مجدا وفضلا =قف قليلا قد ضاق وسع الظروف
كل شأو من دون شأوك والمقــ=ــدار من أي تالد وطريف
ليس من يدعي الفخار يساويـ =ــك ولا كل ما بنوا بمنيف
لم أصارفك بالرجال وقد أيقنــ=ــت منهم ببهرج وزيوف
ما ظننت الزمان يجحد فضلي=غير أن الزمان جم الصروف
طالما شمر الأعادي لهضمي =فدهاهم مجدي برغم الأنوف
هذه سيرتي وسيرة دهري =حسدوني وأنكروا معروفي
إن نسيت الأشياء لم أنس يوما=كنت لي فيهم غرار السيوف
حاولوا ما رقمته من كمالي= حنقا بالتحريف والتصحيف
بخسوني وطففوا الكيل زورا=ولهم منك سورة التطفيف
هكذا يا أخا المناقب رأي الدهر=قد كان في كمال الشريف
بيني الدهر علة ليس تشفى =بدواء حتى لقاء الحتوف
لا تحاول علاجهم بكمال=آفة الدهر في كمال الشريف
وتموت الجعلان في نفحة الطيــ=ــب وتحيا سعيدة في الكنيف
عزة العلم أمجدتني مقاما= فتبينت كل رأى سخيف
ليت شعري هل يرعوي الدهر يوما=من بنات الدهر هز القحوف
عجبا ليس يسلم المجد فيه= كل حر بصخرة مقذوف
ما يريد الزمان من رفعة الند =ل ومن ذلة الكريم العفيف
وعذير الزمان مما أقاسيــ= ــه انفراد الكرام بالمعروف
وعزوم يثيرها كرم النفـــ= ــس وهم يشيب رأس الصروف
واقتحام المجيد في الروع لا ير=قب سعدا أو ينثني لمخوف
قمت عبد الرحمن لي في مقام =ظلموني فيه كظلم الطفوف
أنكر الملحدون ما أنكروه= فرددت التنكير بالتعريف
رشحت منهم صدور مراض=بحزازات السوء والتعنيف
لم تدعهم على بساط المخازي =بل دحضت الدعوى برأي حصيف
يظهر السوء من بواطن سوء =يرشح الظرف جوهر المظروف
خذ ثنائي كأنه الجوهر المكــ =ــنون فاجعله في محل الشنوف
قلمي ساحر القلوب بديع=وبديع الأقلام محض الصريف
دعهم في المخازي والتكذيب اني=متنبي الدنيا بلا تكليف




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 12:09 AM:

الفصل الرابع

وقال مادحا ً شيخ الاسلام العلامة الشهير قطب الأئمة الحاج محمد بن يوسف المغربي الميزابي رضي الله عنه ومؤرخا لكتابه التفسير المسمى هميان الزاد الى دار المعاد المطبوع بزنجبار وهي هذه:


جرد النفس وانهها عن هواها =لا تذرها في غيها تتلاهى
زكها بالتقوى فما تفلح النفــ= ــس بحال الا على تقواها
واستلمها عن المراعى الوبيا =ت اذا استرسلت الى مرعاها
واتخذ في مراصد الكيد منها=حرسا يكسرون صعب قواها
فلها للعصيان ميل عظيم=لو نفه عن طبعها ما عداها
ولها في المتاب شدة عجز= بعدات التسويف نيطت عراها
ولها في المتاب مكر خفي= جعلته تلبسا من حلالها
ان كيد الشيطان كان ضعيفا =ودواهي النفوس لا تتضاهى
فتيقض لها وقد أمكن الامــ =ــر فما الحزم تركها ومناها
فاعتقلها في مبرك الزهد بالخو=ف الى أن تبدو هزالا كلاها
فاذا انحلت القوى فأثرها= لمراعي اليقين تشفي طواها
واذا ا رزمت وحنت لألف الطبـ =ــع فارفض حنينها وبكاها
فمروج اليقين فيها زهور= معصرات التوفيق تسقي رباها
ما رعاها حي فعاش ولا ميـ =ــت فلم يحي ريثما يرعاها
ومتى هب للقبول قبول=بين روضاتها وفاح شذاها
فاسر بالدهس لا الحزون بليل =آمنا من كلالها...وحفاها
ما سرت للأوطان نفسك الا =حمدت غب صبحه مسراها
أنت في هذه الرسوم العتيقا= ت غريب فخلها وبلاها
والبدار البدار للموطن الدا =ئم حيث الحياة القت عصاها
قد تراءات لك الخيام فما عجــ=ــزك عن أن تحل وسط فناها
شمر الذيل واركب الليل واصحب= ذات صبر فما السلوك سواها
وعلى الأين فاحتمل كل خطب=سوف تحلو الخطوب في عقباها
واذا شقت المسالك طالت= قصر الشوق للحبيب مداها
ما الكرى والبروق ساهرة ان =كان في الشوق صادقا دعواها
خلف العالم الطبيعي وارحل =للتي لم تخلق لدار سواها
هذه معبر وتلك مقام=فاعبروها لا تعمروا مغناها
عجبا من محجوبة في كثيف =عنصر العالم اللطيف رماها
نسيت انسها بمقعد صدق =وتجافت لويلها وشقاها
حبست في ضنك ووحشة طبع=فتمنت ان لا يحول عناها
ليتها حلقت الى الرفرف الأخـ =ــضر حيث الأنوار تغذو قواها
رجعي يا ورقاء نوحك للألـ= ــف فان الولهى تبث جواها
واندبي المعهد القديم عسى الرجــ= ــعة قد آذنت اليه عساها
وانقذي من اشراك سجنك شوقا=لرياض نشات بين رباها
جاذبي كفة الحبالة فالحا=بل موف بمدية قد نضاها
واسرحي في الرياض من ملكوت الله=ترعين فيضه في فضاها
لو شجاك التذكار من لوعة البيـ=ــن لمزقت القلب آها وواها
عالم الكون والفساد بليا=ت لك الاختيار فيما عداها
رشحتك الألطاف للحضرة العليــ= ــا أما ترغبين في لقياها
لهف نفسي على النفوس النفيسا=ت اضاعت اقدارها وعلاها
برزت من مضارب الحق في افضـ =ــية الأمر فاستباها هواها
تانف الوادى المقدس رعيا =ورعت حيث الاسد تفري فراها
لو تمنت خلاصها ادركته= وغدت لا تراع وسط حماها
ما ارادت من جيفة الزخرف الحا=ئل لو ابصرت سبيل هداها
تتجلى لها الحقائق لا غيـ =ــن ولا غيم ساتر مجلاها
باهرات الجمال يدعين للوصـ= ــل فتأبى النفوس ان تهواها
غرها الجهل فاطمأنت إليه= ان جهل النفوس أصل شقاها
أيها النفس علم معناك بحر= في عميقات غمره العقل تاها
لو شهدت المسطور في نسخة الغيـ= ــب ومعناك ما حوت دفتاها
وكشفت المستور فيك لايقنـ =ــت بأن الوجود فيك تناهى
أنت في هيكل خبيئة أمر=من حكيم لحكمة امضاها
فاميطي قذاة عينك من بين = زواياه تدركي اياها
فالخفايا عليك في لوحك المحفـ=ــوظ لو ما كشفت عنها غطاها
آه يا نفس والبقية من عمر= ك قد اشرفت على منتهاها
آه يا نفس ادركيها فلا مطـ= ــمع بعد الفراق في لقياها
ودعيها بالصالحات عسى نفـ =ــحة توب ورحمة تغشاها
لست في هذه الحياة على شـ= ــيء سوى ما تلفين في عقباها
فاصدري عن غمار باطلها عطـ=ــشى فاصدى عطاشها ارواها
ومسير العطاش اقطع للبـ=ــيد وخير الاظماء ما احفاها
فاطمئني وأوّبي وانيبي=واخلصي من افاتها وبلاها
آه يا نفس والعلائق اعدا=ء شداد وانت من اسراها
" يندبون اللوى واندب نجدا =كل عين تبكي على ما شجاها"
ليت اني بيسجن اجتلي النو =ر من العالم الذي لا يباهى
استمد الفيوض في قبضه الوهـ=ــبي أو تملأ السيول زباها
قطعت بي قواطع الدهر عنه =حاجة في نفس الزمان قضاها
كشفت لي عنه الحقائق والحق=شهيدي بأنه منتماها
وارث الأنبياء علما وحكما= وسفير عنها الى من عداها
ادرك الملة الحنيفية البيـ=ــضاء اذ فوضت له شكواها
تتضنى مروعة تندب الأبرا= ر حزنا همالة مقلتاها
فاثارته شربة النهر والغيـ= ــرة لله في رضا مصطفاها
فحماها وسامها وكذاك الـ =أسد تحمي عرينها وحماها
ردها مثل رد يوشع للشمـ= ــس وقد غاب نورها وضياها
عجبا اشرقت من الغرب شمس=فاتتنا للشرق يسعى سناها
انها آية وان كان لابد=ع من العارفين من شرواها
درجات الكمال والفضل لاتحـ =ــصى وقد حاز شانه اعلاها
تلك آثاره له شاهدات=انه للعلوم قطب رحاها
طلعت من جبال مصعب والزا=ب جبال من علمه ارساها
ثم دارت بالأرض كالفلك الدو=ار لا تحصر النهى اقصاها
جاء تفسيره بمعجزة قد=بهرت أهل الابتداع سطاها
يبرق الحق من مصادره العلـ =ــيا وينهل العلم من مجلاها
وحدته العقول في الفن حكما =فنفينا الانداد والاشباها
فانهضي نهضة الغضنفر لا تؤ=لين جهدا في قتلها وجلاها
واستعدي الاجناد من طاعة =الله فقد عزك النصير سواها
واعلمى ان طاعة الله لا ينهـ =ــض الا بالعلم قطعا بناها
دونك الجد آفرغي فيه انفا= سك فالهزل ضاق عنه مداها
واستمدي الأنوار من كلمات =الله إن الهدى بحق هداها
هي مرج البحرين فالتقطي الجو=هر من ذا وذاك من فحواها
شرب العارفون منها فهاموا =بمذاقين من رحيق طلاها
راع خلف الستور ما اظهرته =من جمال فكيف ما في خفاها
ان الله في الخفاء نفوسا=في ميادين قدسه اخفاها
حجبتها ستائر اللطف عنها= وجلاها من أمره ما جلاها
اخذتها عناية الله عن اطو= ارها فانتهت بها في حماها
هذه الأخذة التي احرقت قلـ =ــبي وطاشت قواي تحت قواها
ليت اني اذهبت الف حياة= وتراءت لي لمحة من خباها
أنا من تيمته غزلان نجد=وخميلات الرند بين رباها
لي نفس لولا التشقي بأروا= ح صباها ذابت بحر جواها
أن يك الغور تيم الغير فالاهـ=ــواء شتى وللقلوب هواها
حاك من قبله الضلال نسيجا =غزلته خرقاؤه لشتاها
رقعي يا خرقاء طمرك والأنـ =ــواء تحدو ظعونها جربياها
لا يواريك ما غزلت ولايد= فيء في سبرة الشتاء كساها
هذه الحلة التي نسج الحـ =ــق رصينا الحامها وسداها
لم تحك فطرة العقول على منـ =ــوالها ليس صنعها من قواها
انها فيضة لدنية سيـ=ــقت لرباني وهذا سناها
وبحور الفيوض من عالم الوهـ=ــب لأهل العرفان لا تتناهى
ما تلقيت يا محمد ذي الفيـ= ــضة الا وأنت من خلصاها
شمل الكون منك مقباس نور =فانارت عشية كضحاها
ارضعتك الآيات ألباب ضرعـ=ــيها فبرهنت هاديا مقتضاها
واقامتك في مقامات ذي التحـ =ــقيق حتى نزلت وادي طواها
هكذا يا ابن يوسف الحق لا يتر=ك نفسا أحبها وارتضاها
أو تجلى لها الحقائق كشفا= فترى عنه عامضات عماها
قصرت عنك بالثناء وبالحمـ =ــد لساني وعزني أملاها
نسبتي للمديح فيك كما بني= وبين النجوم وسط سماها
قد تبركت بالثناء على وجهـ= ــك ابغي به مع الله جاها
فاجزني بدعوة تجمع الخيـ= ــرات لي في الدنيا وفي عقباها
ظهرت منك في الوجود كراما=ت رجوت الامداد من جدواها
هل اتى النحلة الاباضية الغراء=ان افلحت بدرك مناها
اذ اتاح التوفيق والقدر السا= بق ارغام كل من ناواها
بتمام التفسير طبعا على همـ=ــة املاكها واسد شراها
فدعتني هواتف الحق للتا =ريخ والبشر شامل اياها
قلت ارخ دوام "جد وبشر"= ان هميان الزاد طبعا تناهى
قيل فامدح زابا وزد قلت زاب=علم الجهل ظلمة فجلاها


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 12:21 AM:

قال تقريظا لكتاب حاشية الترتيب المطبوع في زنجبار:


ان المعارف للقلوب مصائد =وسنا العقول بغير وهب خامد
والجد قبل الكسب في ادراكها =والكسب في التحقيق وهب وارد
واذا تحجبت الحقائق عن حجى=فكثائف الاهواء فيه رواكد
وقداسة التجريد مجلبة الصفا =وصفا النفوس هو البصير الناقد
واذا تقدست القلوب من الهوى=فلهن اسرار الغيوب مشاهد
وسنا البصائر مدرك إن مده=من بحر نور الله نور واقد
ومتى تواردت الأشعة وانجلت=فاقصد فعندك في طريقك قائد
وعلى كمالك فاعترف بالنقص لا=يغررك وهمك والخيال الفاسد
فعلى المراصد من صفاتك قاطع=وهواك من دون الموارد ذائد
وعلى المدارج في المعارج دافع=ان لم يكن لك في الرقي مساعد
هلا اتتك عن السعادة خبرة=واتاك من فيض المعارف شاهد
بكمال طبع صحائف نبوية=شرعية لهدى النفوس موارد
تحلي حواشيها خرائد خلب =لله من خلف الحجاب خرائد
توحي الى الروع الهدى من نورها=وهدى النبي هو الضياء الواقد
فيها لمقتبس العلوم مصابح= ومعالم ومواقف ومقاصد
ومعارف ولطائف فيضية= ومظاهر قدسية ومشاهد
تحيا القلوب بها وتهوى رشدها=ولكل ما تهوي القلوب شواهد
زهراء تنثر جوهرا كلماتها= ومن العلوم نفائس وفرائد
حار ابن إبراهيم في ترتيبه= شرفا له زهر النجوم سواجد
متن تود الشمس لو عقدت له =تاجا وأن له النجوم قلائد
حسن تضيء به محاسن يوسف=ولحسن يوسف كل حسن ساجد
طوبى لفرقتنا المحقة انه=نعم الامام امامنا والقائد
قطع الخصوم هدى وفض ثغورهم= وكذا المحق عن الحقائق زائد
والحق يعلو والموفق غالب= والبطل يرهق والملفق فاسد
أو ما ترى فصل الخطاب بحكمة = للحق فيه مصادرٌ وموارد
أو ما ترى ربعا منيرا دوحه=فيه لفرسان العلوم مطارد
نبت الفلاح على زبى صفحاته=يسقيه والقران ماء واحد
رتعت أوابد كل عارفة بسا =حته فهن لمن اراد مصائد
أمحمد مهدت شرع محمد= نعم المهاد لنا ونعم الماهد
وبسطت حاشية ملأت وصابها=درا وذاك الدر كنز خالد
ولقد توفرت السعادة وانجلى الـ=اقبال وانكمش العدو الحاسد
وتأقت غرر البشائر حينما انتـ=ــظمت لجوهرها الثمين قلائد
بكمالها طبعا وكون كمالها= فيه لغايات الكمال معاقد
وأتاك تأريخي ادرس الترتيب أو= قمرا ً بدا للشرع فيه مقاصد
أو شئت برٌّ ظاهر تاريخه =أو قول حاشية الحديث فرائدّ


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 12:27 AM:

الفصل الخامس

وقال تقريظا لكتاب مختصر الخصال للعلامة نور الدين السالمي:
استنبط العلم وزك العملا=ولا تعش بغرة سبهللا



لا تترك الأنفاس في الهزل سدى=أدرك من جد وفي الجد العُلى
جوهرة النفس اذا ضيعتها =في لعب لم تلق منها بدلا
رشحك الحق لأمر جلل=تدركه اذا ركبت الجللا
لو لم يرد قربك من جنابه=لم يهب العقل ويهد السبلا
فان توجهت الى حضرته= فرافق العلم يقود الجملا
فخير ما رافقت علما نافعا= وشافعا مشفعا في يوم " لا"
ان العلوم كالنجوم كثرة=فاعتنق الشمس وغادر زحلا
عليك بالشرع فلست عائذا= بموئل أكنف منه موئلا
نور من الله اذا كساكه=أصبحت سلطانا على من جهلا
أنت من الله على شأن اذا=خلفت بالعلم نبيا مرسلا
سدد وقارب واحتجز جوامعا =منه فلن تحصره مفصلا
ودونك السفر الذي ترى به= مدارج الكمال مرقى موصلا
سجابة وطفاء الا أنه=يمطر نورا ويمج عسلا
نقطة نور صبها الوهب على=امداده قلب من الله انجلا
تجسم النور على طباقه=فلاح فيها جوهرا مفصلا
ينفث روح العلم من ثغوره =كنفث روح القدس للوحي " علا"
كان نثارا كالنجوم فانبرى= لصوغه عقدا جمال النبلا
موفق النزعة كشاف العمى= مستوعب عشر العقول ابن جلا
قدوتنا الممدود من مصادر= رقى اليها فتلقى واجتلى
خبيئة الله لنصر دينه=وحجة الله على من أبطلا
السالمي ابن حميد الذي=قام لقيوم السماء فيصلا
صار على البطل شهابا قبسا =فأي شيطان به ما انجدلا
أيده الله وأبقاه لنا=موفقا مسددا مجللا
وحيث من الله بالطبع لما= أبرزه بنوره مكللا
بهمة السلطان ذي الهم الذي =تصاعقت له الملوك ذللا
مؤيد الدين الذي صفاته= وذكره المحمود سارت مثلا
أبى على مصدر الفضل فتى=محمد حمود قمقام العلا
ذي العزة القعساء في شئونه =لا ترتضي الا النجوم خولا
أكرم من سارية غادية=صبت عزاليها فطمت الملا
تهلل الكون بما أسعده=من يمنه كما به تهللا
فقمت أشدو بسفر زاهر=ولست وحدي بالحميا ثملا
أبشر الناس بسفر زاهر=كأنه بنوره تجللا
أرخته صدقا هيا بشراكم=مدارج الكمال طبعا كملا





الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 08:58 PM:

الفصل السادس

وقال يمدح السيد حمد بن ثويني:


همم الملوك أجلها اعظامها =بالحلم ساد من النفوس عصامها
والحلم أس والكمال بنية=رفعت على أركانه أعلامها
والحلم أرواح وكل زكية= ولع الكرام بصنعها أجسامها
وصنائع الأحلام أنفس مفخرا=من كل مفخرة يسود كرامها
كنقيبة الملك الحليم فانه=للكائنات ملاكها وقوامها
ملك مقدسة هيولياته=من أن يضاف لفطرة أعظامها
ملك جلالته وعزة شأنه=بمسابح القمرين جل مقامها
ملك به الدنيا زهت وتهللت =بجمال طلعة ملكه أيامها
ملك عزائمه تخر لها الملو= ك وفوق هام المشتري أقدامها
أسد فرائسه الخضارم في الوغى=جرار كل كتيبة قمقامها
طلاع كل ثنية هزازها=قماع كل عظيمة مصدامها
حتف على الأضداد لفتة رأيه =لمن السيوف ودونهن حمامها
غلاب ما دون القضاء يحفه= مدد السماء وحارسوه كرامها
تخشى البوادر من جلالة قهره=نوب الصروف فما يشب ضرامها
من للحوادث أن تكون جنوده=وتكون في كبد العداة سهامها
لولا كفالة عزمه بسياسة الـ =ــدنيا كفاه عن الوغى اقدامها
لكن له سن الكمال فواضلا= حتى على حد الظبى أنعامها
ولعت أياديه باقراء السيو= ف دما وذاك على الكرام ذمامها
حقا اذا قرمت الى لجم العدا =أن لا يظل مؤخرا اكرامها
ومطهمات كالرياح قواصف=قحل الى دهم الحروب هيامها
جرد مكتبة الصدور عوابس=الفت مقارعة الحديد عظامها
صامت مرابطة الجهاد ببابه=لله ظل جهادها وصيامها
ولطالما صلت على لباتها= زمر الحديد سهامها وحسامها
تصبو الى الأهوال صبوة عاشق=عجبا بشمطاء الحروب غرامها
أزدية بدرية وهبية=لورود ماء النهروان أوامها
تنفض بالآجال كالشهب الثوا =قب دارعات بالدما أجسامها
علمت مقارعة الكماة وأحرزت=علم المعارك جيداً افهامها
جرداء غضبى لا يقر قرارها =أو يستباح من العداة حرامها
يسطيرها لمع النجوم تخاله =لمع الصوارم حين ثار قتامها
ثبتت لها في كل دهر خطة =رسمته في جبهاته أيامها
عاشت ملوك بني الامام تعلها =بدم الكماة فما يحل فطامها
كانوا البدور فكن أفلاكا لهم= والعدل منهم في العباد لجامها
ابلت فوفاها الذمام وهكذا =ترعى الذمام من الملوك كرامها
ولكم وفي عهدا وراعي حرمة=وأزاح معضلة يهول ظلامها
وأتاح فاضلة وأغنى مقترا= وأمر نفسا شأنها اعدامها
ولكم تجاوز عن جديدة مذنب =لولا تجاوزه لحل اثامها
ملك جبلته على الحلم انطوت =إن الملوك تزينها أحلامها
يؤتى بأثقال الجبال جرائما =فيزول بالعفو العظيم لزامها
وبتلك يمتلك الرقاب مليكها= وبتلك يقتاد الصعاب همامها
وقضية المجد الأثيل منوطة =بجمال مصطنعاته أحكامها
أصل لجامعة الكمال كماله =كالشمس روح للوجود قيامها
ما زال يهتف بالمعالي همه =حتى تضاعف في يديه زمامها
قطب لعمر الجد عنه تضاءلت=همم القروم وعصرت أوهامها
أو ما ترى سر الخلافة أشرقت=بظهوره وتباشرت أعلامها
واهتز منبرها وهلل عرشها =وتهللت فرحا به أيامها
وأغاث اسلام البسيطة بعد أن =كادت يودع أهلها اسلامها
وأمد ناموس الشرائع بالتي= يرضي الاله من الجهاد قيامها
ملك تشرفت البسيطة باسمه =وبذاته وصفاته حكامها
ملك يجير على الزمان طريده=حتى الحوادث في حماه مضامها
غوث البلاد عظيمة بركاته= نفاح كل جليلة قسامها
وافته سلطنة الوجود فزانها =ولقد رعاها كفؤها وامامها
من معشر قادوا الزمان بأنفس=ترياق كل عظيمة وسمامها
بلغوا السماء علا فما جرجيسها=الا استقاد لهم ولا بهر امها




تابع بقية القصيدة في الصفحة التالية >>>


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:00 PM:

تابع الفصل السادس


أسد عرينهم اللدان السمهر= ية والسوابغ محكما الحامها
كغيول محنية تصفقها الصبا =زرق كأثواب السماء جمامها
خلقوا على صهوات كل طمرة=جرداء سابحة يعوم زمامها
هجروا الاسرة والدساكر رغبة=عنها لمعركة يموج لهامها
وتفيؤا ظلل القواضب والقنا =عوض الرياض تفتحت أكمامها
أعظم باملاك باردية المجــ =ــرة طنبت بالمكرمات خيامها
نبر الخطوب مقاعس آثارهم=عقد على جيد الزمان نظامها
شمخت عن الدنيا منازعهم فما=تصيبهم لذاتها وحطامها
ذمر حقوق نزيلهم والمستعيـ =ــذ بهم حقوق لا يضاع ذمامها
أبقى ثويني في الوجود مفاخرا=يجلي النجوم مسيرها ودوامها
فأتى ابنه الملك العظيم بخطة الـ=ــشرف التي جلت وعز مرامها
السيد السلطان نور الملة الـ= ــغرا وروح حياتها وقوامها
حمد الذي سطواته لو عارضت=شم الجبال لنسفت اجرامها
معطاء كل رغبة وهابها= بتار كل عظيمة صمصامها
رسمت مناقبه بنور جلاله=بيد العلا وكماله اقلامها
وتقيل الحمد الذي عن حصره =لسن المدائح في القيود كلامها
يا أيها الملك الذي أرجوعوا= طفه وأعظم منيتي المامها
كم أم بابك عائذ بجلالة=خير المعاذ معاذها ومقامها
عبد ببابك لم يغادر زلة=الا وقد علقت به آثامها
عبد ببابك مستجير عائذ=بجبال حلمك نفسه استعصامها
مستمسك بحبال عفوك آئبا =ان ليس ينقض في يدي ابرامها
مولاي ان السيل قد بلغ الزبى =وأتى على نفس الطريد زؤامها
مولاي قد حلم الأديم من البلا =حتى على الطيبين ضاق حزامها
مولاي اشكله الزمان قد انقضت=ولماسه الأعداء جف رؤامها
مولاي ان الدهر أوردني موا =رد مالها صدر يؤد عرامها
مولاي لست على صدودك مقرنا=أو ليس ذاك على النفوس حمامها
مولاي أن تأخذ فلست بظالم= نفسي جنت فجناؤها ظلامها
مولاي أن تعدل فعدل حاكم= لك حجة حق على قيامها
مولاي أن تكن الذنوب عظيمة=فمقام حلمك دونه اعظامها


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:06 PM:

وقال عفى الله عنه في المعنى


فاتحة الحمد أيادي من عفى =والحلم أصل للمقامات العلا
يزدهر المجد بزهراويهما= مثل انجلاء الشمس في راد الضحى
ما نتجت من يعرف المجد النسا=لو كان خلوا منهما عمن عصى
مائدة الاحسان من باسطها= فضل وأزكى الفضل ما يولى الرضا
قد ضل كالانعام من لا يهتدي=ان حلوم ابن ثويني كالهدى
حمد السلطان من اعرافه= والفيض من عرفانه غيث الورى
انفاله الممالك العصم وما= أنفاله الا ملثات الحيا
ويقبل التوبة من مخلصها= ولو يكون الذنب اعداد الحصا
كم من غريق مشبه يونس في =ظلمة غمه دعاه فنجا
ملك أبو الملوك من أجداده= هود ونعم المنتمي والمنتمى
من خاتم التعبيد للدنيا له= ان كان بالاقباط يوسف اكتفى
من كفه الفياض سحب رعدها=زمازم الصمصام في هام العدا
من فضله في فضل كل أمة= كمثل ابراهيم فيمن قد خلا
من غادرت هيبته أعداءه= مثل صحاب الحجر صرعى في الفلا
مسوم الجرد العوادي عندها =مثل لعاب النحل مسفوح الطلا
اسراؤها للشرف الأقصى به=تتبع آثار براق المصطفى
فناؤه كهف الطريد وكذا= كل حمي الأنف مقصود الحمى
لو هز بالنجم تساقطت كيو= م أسقط الجذع لمريم الجنى
كأن طه أنزلت واصفة=يمينه لما على الملك استوى
استغفر الله تكاد نفسه=بسمت هدي الأنبياء تجتلى
رحابة مشاعر قدسية=من فرض الحج اليهن اهتدى
قد أفلح الدهر به والمؤمنو= ن وفلاح الكون في يمن الهدى
تشعشع النور بوجهه فما=بالشمس من نور فمن ذاك السنا
هداه فرقان وحد سيفه الـ= ــفاروق في محص الضلال والعمى
صفاته يعجز عنها الشعراء =مثل عجز النمل عن قض الحصا
وكم له من مجده وفضله= من قصص لا ينتهي الى مدى
لو جذب الدهر بادنى عزمة =دك كبيت العنكبوت ووهى
اذا تجلى فارسا تحشرجت= ممالك الروم بغصة الردى
حكمة لقمان فريد نطقه=تحيا بها جرز القلوب كالحيا
أحزابه النصر فان تحزبت= أعداؤه تفرقت أيدي سبا
ومن يكن فاطر كل فطرة =نصيره أعجز أصناف القوى
يستقبل العافي من رحمته=بقلب يس ولا يعرف (لا)
لو الدراري نزلت صفت له= صفا فأغزاها مراكز الكرى
ومن يك الصاد مصيد عزمه =فليس بدعا أن يصيد ما عدا
لو عارضته زمر الخطوب ما=كانت سوى أكلة ماضغ الشبا
أيامه أعياد كل مؤمن=يغتبط الدين بهن والتقى
جواهر قد نظمت وفصلت= بالعدل والاحسان في سلك الهدى
لعقله وهمه وعزمه=شورى فعين الرشد ما به الزها
لا يزدهيه زخرف الدنيا ومن =يبذلها لم يثنه منها الزها
كم من دخان فتنة جاثية=جثي الاحقاف جلاه فانجلى
قام بما جاء به محمد=لله واستن به فيمن رعى
ناداه عون الله وهو أهله=انا فتحنا لك فتحا في العلا
ولم يزل في حجرات مجده= أحوط من قد نداه والسخا
والذاريات الحاملات وقرما =يرومه عزائم شم الذرى
يندك دك الطور ما تصدمه= ولو ترقت فلك النجم انزوى
ولو تعاطى القمر اهتمامها= لا نشق أو بهرام أهوى أو كبا
حتى دنى الرحمن من حيث دنى=فوضع التاج عليه واجتبى
واقعة خافضة رافعة=تنكس الشرك بها على الشوى
صبت على الكفر سيولا من حديــ=ــد الهند حتى بلغ السيل الزبى
تجادل الأزمان في ظهورها =وما درت أن الرصيد بالشرى
وما درى الكفر بأن أول الـ= ــحشر دهاه والعظيم ما دهى
ممتحن الأمر له دوابر=كماله قوابل لا تتقى
وصف أمر الله لا تنقضه=جمعة شرك ونفاق من عتا
تغابن العصور في دولة قو=م طلقوا الدنيا وحرموا الرخا
قد وقع الملك على منشوره =من الشؤون اذ تغادوا للعلا
اثال نون ما اقتنوا وقلم= ان اثالا منهما كنز الوحا
حقت لهم جلالة وصولة=تناولت بحولها رأس السهى
يا ملكا لعزه معارج=تجاوز النجم فأين المنتهى
لا عاصم اليوم لمن تطرده= كخطب نوح وابنه لما غوى
من ضحت الجن لهول بأسه= فالبشر الضعيف أدنى للردى
يا ملكا مزملا مدثرا=بالحلم أنت اليوم أحفى من عفى
قد قامت اليوم قيامة امرء= لولا التأسي بالرجا منك قضى
لا يسلم الانسان من شائبة= لينظر العاقل ضمن هل أتى
كم زلة أعفيتها بالمرسلا =ت من رياح العفو عن عبد جنى
والنبأ العظيم ما عودته=من حلمك الشامل أي من عصى
والنازعات للنفوس غضب=منك واعراض وطرد وقلى
عبس دهري وتولى جنفا=فلتحمني منه وحسبي وكفى
ما كورت شمس يقيني فيك مذ=أمسكت منك بوثيقات العرى
دام انفطار كبدي لنكبة=لو صادفت قلال رضوى لهوى
وصادف القضاء تطفيف زما =ن كيله بخس وان يكتل طغى
لولا وثوقي بك في صروفه= لانشق ذرع العزم منى وصما
بروج عزمي أبدا مشيدة= الا على مقتك فالعزم كلا
وكيف أخشى طارقا من زمني=ووجهك الأعلى معاذي والحمى
وما دجت غاشية من خطبه= الا جلا فجر أياديك الدجى
لولا عسى عشت بأي بلد= كأنني فيه على جمر الغضى
يا ملك العالم يا شمس الهدى =يا حجة الله على أهل الدنا
أدعوك والزلة ليل قد سجى= مستمطرا منك بوارق الرضا
أطلب منك فطرة في شقوتي =ونظرة تلمح فيها والضحى
وفي ألم نشرح وقصدي ووضـ=ــعنا عنك وزرك العظيم لا سوى
عفوك فرق الذنب والذي افترى=في آخر التين يلقى ما افترى
ما ولغت ناصية كاذبة=في علق فلم يفاجئها الردى
وقدرك الأعلى أجل رتبه=من أن ترد توب عبد ارعوى
يا من له في المكرمات آية= بينة يشهدها أولو النهى
ومن اذا استلأم في لهامه= زلزلت الأرض وغصت بالشجا
ومن يثير العاديات في الوغى =كقطع الليل اذا الليل عسا
ومن اذا الخطب شجا القمه= قارعة تبثه بس السفا
ومن له شكيمة من الهدى= تلهيه عن تكاثر فيمن لها
ومن يزيد العصر عن صروفه=كأنه لأمره عبد العصا
ومن يصك خطوات الهمز واللمــ=ــز بويل في قذال من خطا
ومن سيرمي ربه بحوله=اعداءه بما به الفيل رمى
ومن كايلاف قريش رحلة =قد ألف البر وأعطى واتقى
ومن تولى الله واستغرق في= اياله الدين الحياة والقوى
ومن حبا الأكوان من عطائه=بكوثر ضاق به رحب الملا
ومن ردى الكفر بربانية=فسقط الكفر بها ولا لعا
ومن يد الله امام عزمه=بالنصر والفتح له لما نوى
ومن اذا البغي شبا آوانة=تبت يد البغي صماه بالشبا
ومن على الاخلاص في طاعته=يضاعف الحسنى ويستقضي الغنى
ومن اذا شاهدته في دسته=أيقنت أن الفلق الثاني بدا
ومن هو الناس فمن نظيره= منهم ومن يبلغه في مهتدى
أقل عثاري والقران شافعي= اليك ان عز الشفيع المرتضى
فليس بعد كلمات الله من= وسيلة يقبلها ذوو الحجا
وان تكن من بعدها ذريعة= فعصمة العفو رجاء من هفا
تجاوز القلوب عن مقترف= وصفحه لمجده قطب الرحى
نقيبة العفو كمال جامع=للمجد والمجد لوجهك انتهى
ولم تفت مجدك من مزية=كالفلك المحيط حاو للكرى
وثقت منك بالتي عهدتها=من رحمة لمن أطاع أو عصى
ذرة عفو منك تمحو زلتي =عندي هي الدنيا وغاية المنى
أوردت هيم أملي صادية=بحر يديك وهو أروى للصدى
ان تسقها العفو فانت أهله= وان تذدها فعلى الحظ العفا
يا من تسترت بذيل عزه= من غيلة الدهر واشراك السفا
وبعت فيه بشراك نعله=دهري والدنيا ومن فوق الثرى
ومن رميت غرضي بسهمه= فصوب السهم وفاز من رمى
ومن أغظت الدهر في ولائه=غيظا سقاه السم في كأس الردى
ان يغظ الدهر ولائي لكم=فلا شفى من غيظه ولا اشتقى
قد خفر الدهر الذمام فانتصر =يا حامي الجار غضنفر الشرى
لا تذر الأيام تطوي طيها= تختبط الكلار وتعثو في الحمى
فهي لما تنفذه رهائن=وهي سبايك باطراف القنا
لا برح الدهر على جبهته=لعزك الأعلى يقبل الثرى



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:08 PM:

وقال في المعنى


الله أكبر فاز المجد واغتبطا= وأسفر البشر في الأكوان وانبسطا
بدولة لا يزاول المجد يشرطها=على الزمان فوافاه بما شرطا
هب الزمان مسيئا عامدا أله =أن يمنع المجد من احسانه غلطا
وهب مراغمة الأيام آبية=الا اعتقال العلى ما باله نشطا
لا بل هو المجد أعلى الله صولته=انحى على الدهر حتى ابتز ما غمطا
سيعلم الحي ماذا المجد فاعله =أو ينثني لا غترار الدهر قد كشطا
ارادة الملك القيوم موردة=على الصروف بما لا تشتهي خططا
لا توزع الفكر فيها لا تقوم به =الا المقادير والزم جانبا وسطا
أما ترى الدهر يسعى حيث تأخذه=كأنه يتلافى منه ما فرطا
ويح الزمان تغشت عينه سنة=فهب للمجد يرضيه وقد سخطا
أليس صعبا على ريب الزمان ولا= يبغي دواهيه سعيا ومغتبطا
نوم الحوادث لا طبع ولا ملل =بل مقتضى درج الأزمات قد شحطا
ليعل ذا المجد ولتعظم مصادره=فقد تصدى له مولاه حين سطا
وما تصدى لأمر فات همته =كل المفاخر كانت عنده فرطا
لكنه في مقام لو تقوم به=من دونه السبعة السيارة انخرطا
فقام بالملك والأقدار تنصره= من السموات والدنيا لما اشترطا
وما تشعشع من لألاء غرته =يحكي بياض أياديه اذا بسطا
اذا تصدر في دست الجلال شهد=نا البدر بالفلك الدوار قد هبطا
فهزت الأرض بشراها وهيبته=كأن بالأرض ما بالسيف مخترطا
ومن تكون له الأقدار مسعدة =صار الزمان بما يقضيه مرتبطا
أقول للمجد ذا من كنت ترقبه=لعروة الدين أوفى عروة وسطا
هذا الذي أشرقت نورا مناقبه =أظنه لنثار الشهب ملتقطا
من يشفع العدل والاحسان منه الـ=ـيه للمفرط في عصيانه فرطا
من عنده السيف براقا كشيمته =قد حالفته المنايا حيثما اخترطا
نصل من النور الا أن شفرته =نار تسابق ريح الموت ان معطا
كأن كل حياة للعدا ثبتتذ=بادنه ان تمنى قبضها ابنسطا
أو كان يعلم أن الكفر لقمة حــ =ـديه إذا ما تمنى سرطها سرطا
ما جردته المنايا دون صولتها=الا تمشى الى ازعاجها وخطا
بنقض بين لهام البهم صاعقة =لو صادفته الجبال الشم ما وهطا
تلاد أسد الشرى أيديهم لجج =قلامس الأرض صارت عندها نقطا
وما على الدهر من آثار مفخرة=ومكرمات فآثار لهم وخطى
مضوا وحشو الليالي خلفهم شرف= ومعجزات وحلم شامل وسطا
يقضون قسرا على ريب الزمان ولا =يقضى عليهم وان وفى وان قسطا
قوم يحيطون بالمعروف لو طلب الـ =ـحياة من فضلهم من مات ما قنطا
ولوعدلنا بشيء من مناقبهم= شهب النجوم لقد قلنا اذا شططا
من الألى شمخت في المجد همتهم=مراتب الشهب عدوها لهم خططا
قد أظهر الله نورا كان في أزل الـ=أزال في علمه المخزون منضبطا
نور- توقد الا أنه بشر=لعز إجلاله بدرالسما سقطا
أتى بما بهر الأيام من كرم =فأصبح الدهر في معناه مختبطا
لو شاء أن يهب الدنيا لسائله =إعطاه واعتقد التقصيروالغلطا
مرزء وسع الدنيا بما حملت= عدلا وعلما وحلما وافرا وعطا
مثل اليراع بضوء النار محترق=ترى الملوك على كرسيه خبطا
من السموات ممدود بعاصفة=تحمى وقاصمة تردى اذا سخطا
وافى الخلافة والأكوان شاخصة=والأرض بؤس وشيب الدهر قد وخطا
فآنس الكون ما يرجو ولا عجب=وأصبح الدهر طفلا بعد ما شمطا
ومن يكن حوله بالله قام فما= يؤوده أن يرد الكون مغتبطا
رعى ذمامين من حلم ومن كرم=فكان حفظهما بالدين مختلطا
وهو الملي بمعروف يسد مــ =ـسد الغيث يحيي موات الدهر لو قحطا
كذا علي المزايا لو رعى الفلك الـ=أعلى رأى الشأن من حسن العلى نمطا
هو العظيم الذي لو شاء طوح بالـ=ـدنيا ولوشاء ربط المشتري ربطا
يا ابن الملوك العوادي البسل منصبهم=صميم قحطان يا من للعلى نشطا
يا نخبة الله للاسلام يا حمد الـ =المعمور يا ابن ثويني المبدع الخططا
يا ابن المليك الذي من عزه وهنت= صعب الليالي ولم تدرك له نبطا
خذ جوهرا آية الكرسي تنظمه=أرسلته شافعا عني لما فرطا
عز الشفيع فما عزت مشفعة =في التائبين الى ذي العرش بعد خطا
أرسلتها رائدا عني ومنتجعا =غيوث حلمك فاصفح وانبذ السخطا
لا زال مجدك محفوظا بحيطتها=وقهرها حاطما للخصم مختبطا



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:10 PM:

وقال أيضا


أدار سياسات بمقدار عزمه= تكاد ترد الأمس من مذهب الأمس
الى أن تسنى أمره الدهر فانثنى=اليه كتصريف الأعنة للشمس
فطابق ما في نفسه قدر نفسه =بمقدار عين الشمس في فلك الشمس
وكانت بقايا العز شتى فجمعت=لخنصره من بين أصبعه الخمس
وترقبه العلياء من قبل آدم= الى أن بدا كالنور من حضرة القدس
وعمت نفوس الكون منه بشائر=فكانت مقام الحس من عالم الحس
فبشرى سرير الملك أم مليكه =تنزل منه منزل الروح في النفس


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:12 PM:

وقال فيه:


تيقظ والأيام في غير نعسة= فمنه على عين الزمان عيون
ففي كل غور من مشاكل دهره=له مرصد من رأيه وكمين
وفي كل أمر تقتضيه شؤونه =ظهور بحسب المقتضى وبطون
نسابق فعل الجد أفعال رأيه =فتحكم فيها كان أو سيكون
تراه غضيض الطرف وهو مراقب=ويرجف منه الدهر وهو سكون
له بصر في ملبس الأمر نافذ =فيدرك كنه الأمر وهو مصون
وتوحي له الحق المبين اصالة=من الرأي فيها لا يكاد يبين
يوافيه قبل الفكر حكم وحكمة =اذا شاجرته في الشؤون شؤون
نكهنت الأفكار في فهم رأيه =وأحكامها فيما استكن ظنون
بظاهر بين الحزم والرأي جيشه=يشن له الغارات وهو قطين
كأن غمار الدهر من حول حزمه=شكوك تجلى بينهن يقين


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:13 PM:

وقال فيه:


تقارنه في كل أمر فضيلة=ويلبس في أطواره ما يلائم
تمر القضايا طيبات بحمده= فكل مقام أو سلوك مكارم
كأن مياه البدر في ماء وجهه =يرقرقها من جوهر البشر ساجم
يحل وفي الآفاق رحلة عزمه =فان سار فالأفلاك تلك العزائم
له الحكم بعد الله في أمر دهره=ولكن عليه مكسب الحمد حاكم
وما تكسب الأسباب محمود فعله=ولكن له خلق من الحمد لازم


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:14 PM:

وقال فيه:


بدع من الأمر اذ حلت جلالته =تلك السراية في الأفلاك لم تطر
نعم لها العذر كرسي له قدر= لو فارق الأرض لم تثبت على قدر
سراية حسدتها الشمس في شرف=حتى الكواكب حساد لذي خطر
قد حلها العالم الأعلى بأجمعه =تجوهرت نفسه في قالب البشر
خليفة من رجال الله تشمله= سيما الملائك في أطواره الزهر
محاسن الدهر من احسانه فرط=وما بدا فشعاع الشمس في القمر
أسائل الدهر عن معنى فضائله=فيعرب الدهر معنى غير منحصر
لو صور الدهر منطيقا لأعجزه=ما في حقائق معناه من الصور
يفارق العقل فيه نور فطرته= فمدرك العقل منه موقف النظر
ظواهر الحمد تستوفي الثناء له=ما الشأن في حمد ما يخفى على الفكر
وجوهر من صميم الحمد عنصره=فذاك للحمد منا غير مفتقر
مقام مقداره من ذكر مادحه =مقام ذات الضحى من رؤية البصر
ما ينشر القول ذكرا من محامده=الا ويصدر مطويا على غرر
تهوي البلاغة ان تطوي له مدحا=وأبلغ القول فيه مثل مقتصر
خليفة الله هل أبقيت من شرف=الا وعندك منه أشرف الأثر
تناقلتك من الأصقاع أشرفها =سجية الشمس في الأبراج والقمر
حبوت ملكك حظا من مشاهدة=فشاهد العين واستغني عن الخبر
وظل يرفل والأيام شاخصة= وسط الممالك بين العز والظفر
كم بلدة بدلتها منك عارفة= مرعى النضار بمرعى الماء والشجر
يخضر دارس قطر حيث تنزله=كأن رجلك فيه راحة الخضر
باركت أفريقيا لما سفرت بها =أنت المبارك في حل وفي سفر
فما تركت شقيا غير مستعد =ولا تركت كسيرا غير منجبر
وأنت بين هضاب المجد منبسط=تصرف الدهر في ورد وفي صدر
لا يفقد الدهر جدا منك مرتحل=ولا سكون لهم منك في حضر
اذا ترحلت عن قطر وجدت به=لما تقيم به من صالح الأثر
كأن نفسك في الأكوان سارية =والجوهر الفرد قالوا غير منشطر
وكوكب الشمس فرد في حقيقته=وليس عن سائر الدنيا بمستتر
ولو مكثت ولم ترحل لما قعدت=سياسة منك عزت حيطة الفطر
تحشو الليالي ما يبقى ولو بليت=من المفاخر حتى لات مفتخر
نازعتني الدر والياقوت أنظمة=مدحا وتنثره في كف مفتقر
كأن شعري في اخشاء مبغضكم=ومبغضي مثل حد الصارم الذكر
ولن أفارق نهجي في مدائحكم =أو يفرق الله بين الأرض والمطر



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:15 PM:

وقال فيه:


منطق كان ثامن السبعة الـ= ـشهب وان قلت تاسع الأفلاك
يشهد العقل منه ما يشهد الـ= ـسمع ومعناه شاسع الادراك
لو نحا البحر كان عذابا فراتا =أو رفاتا لآذنت بحراك
كلمات كالسحب تمطر نورا =ومعان كالدر في الأسلاك
صبغت صفحة الوجود ضياء =خطف النور من بصير السماك
يلمع الضوء حيث تجري بها الأقــ= ـلام حتى الأقلام صارت مذاكي
لست أدري أوجهه أو سنا المــ=نطق أعلى أم الأيادي الزواكي
أم ضياء الجلال والعز منه= مذهبي فيه مذهب الشكاك
كادت الأرض أن تميد ابتهاجا=وتخر الدنيا للثم الشراك
يوم ألقى الملاك من حكمة القو=ل فسرت به نفوس الملاك
ونفوس الأكوان تصغي اليه= في ازدحام كمرسلات العراك



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:16 PM:

وقال:


لا يجتلي النور الا من مشارقه=ويجتني الدر الا من مجانيه
اذا تولى كمال عنصرا كملت=فروعه وسرت فيه معانيه
ومن تكن نفسه بحرا فلا عجب=ان يجتني الجوهر المكنون من فيه
أصل تجسم من نور الكمال فمن=إشراق أوله إشراق تاليه
حسب الملوك بني سلطان من حسب=ان تحسب الشمس ركنا من مبانيه
ابقوا لأعقابهم ما ليس تدركه=سيارة الشهب من مجد وتنزيه
رمى حمود مراميهم فما انفلتت=كرومة لم تقيدها معاليه
أقيم في حمده نفسي وأقعدها =جل القضية حمد لست أحصيه


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:17 PM:

وقال فيه:


ولكنه يعطي بميزان عقله= حقائق آل الله بجر الحقائق
وينفل حيث النفل حمد وحكمة =نوافل ليست دون وكف السحائب
يحيد عن الاسراف نفسا زكية =فيعصمها في صالحات المواهب
ولو قام فيها تشتهي النفس من يد=لضايق جدواه مناط الكواكب
يراقب بين القبض والبسط حكمة=فمذهبه في الجود خير المذاهب



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:18 PM:

وقال أيضاً:


بورك النجل واستمر الهناء =لك واستجمعت لك السراء
بورك النجل يوم جاء وللألبا =ب بشر وللعيون بهاء
بورك النجل عود نبعة فضل=إن نبت الفضيلة الفضلاء
أطلع الله منه نجما على أفــ= ـق المعالي سعدا وأنت السماء
ولدته أم الكمال وغذته=بألبانها الخلال الوضاء
ناشئ في زكاء علم ولا شــ =ـك سيسري اليه هذا الزكاء
من أصول صديعة الفجر في أخلا =قهم والوجوه منهم ذكاء
كيف لا يرتجى لذا الفرع زهر الـ =ـمجد والأصل فاطم الزهراء
أو بعيد عنه العلاء وهل ينــ= ـبت الا للهاشمي العلاء
هو في ذاته وفي الاسم والفــ =ـعل كريم يمده كرماء
مشرق العرض طاهر النسب النا=صح حدث وقل هو الجوزاء
لا تهذبه يافعا ان فيه=للكمالات شيمة شماء
هو كالجوهر اليتيم صفاء= ليس بالاكتساب ذاك الصفاء
سوف تسري به صفات سراة =شف فيها المعراج والاسراء
لو تعلمت ما تشاء من التهــ=ـذيب فيه لقل فيها يشاء
سيجلي بنزعة يقصر التهــ =ـذيب عنها وسوف يبدو الجلاء
ظهرت من مخائل الرشد فيه =بارقات وللمزايا سناء
وتجلت من السجايا عليه=آية في أعطافه بيضاء
فهنيئا به غلاما ذكيا=رافق اليمن ذاته والنماء
قمرا في سنائه وحساما=حيثما يمجد الحسام المضاء
جانيا روضة المعارف يستو=في حقوقا قامت بها الآباء
يتدانى من الفضيلة طبعا=والى الطبع ترجع الأشياء
كوكبا قارن السعادة ميلا= دا وعمرا وحيث يبقى البقاء
فتباشر به فديتك مصبا=ح علوم تجلى به الظلماء
وتيقن بأنه للهدى وجــ=ـه وللمجد غرة زهراء
مسحته من ربه بركات=حسبه بينهن باء وراء
أيها السيء الجليل لك=الله لقد أبسمت لك النعماء
املأ القلب شكر ربك فالشــ= ـكر اذا زاد زاد منه العطاء
ان أولادنا الصوارم والأعضا =د في النائبات والأعضاء
قرة للعيون بل بضعة الأنفـ =ـس بل هم كفاتنا الأكفاء
ما الذي مات تاركا صالح النـ =ـسل ولا الأبتر القطيع سواء
ليس أجر بعد الممات سوى علـ=ـم وخير نجزيه والأبناء
دعوة الابن صالحا لأبيه= لعظيم الثواب فيها رجاء
يا سماء البيان إني عصاني= فيك هذا القريض والانشاء
غير أن البشرى سقتني مداما =فالذي جرك اليراع انتشاء
قلمي قاصر الخطى عن تها= نيك ولكن تطفل واخاء
ما كفاني الصفاء في القلب حتى=أظهر الشعر ما أكن الصفاء
ولذات الاخلاص روح لها= عقل وحس ومنطق وذكاء
واذا صحت المحبة في القلـ= ـب فآثارها لهن ضياء
وعلى الشعر جانب من حقوق=ليس في غيره لهن قضاء
فاعتبر ما يقوله الشعر عني =انه بعض ما حواه الخفاء
خذه عني الدر الفريد عليه= من شعاع لوصفكم لألاء
حكم الود بينها بمداجا=ة القوافي وفي القوافي اباء
فتطارحت بينها أتقاضى= بعض ما يستقيم منه الثناء
فهي تملي عليه ما يتمنى= سالم الطبع وافتكاري براء
فاذا جاءت القريحة بيضا=ء ففضلي اليراعة السوداء
يا صديقي وبالصديق انتفاع =ولدى الضيق تعرف الأصدقاء
هل رأيت الزمان يرمي سهاما=مجهزات وهل عداني الرماء
قل لهذا الرامي وأنت سفيري =ان مرماك صخرة صماء
أنا وحدي لذا الزمان عدو=ليس لي في اعتدائه شركاء
غير أني اذا هززت اصطباري=هان عندي من الزمان العداء





الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:20 PM:

الفصل السابع

وقد اهدى اليه بعض فضلاء عصره أبياتا يهنيه
لشفائه من مرضه
قال:


الحمد لله لا بؤس ولا سقم= المجد عوفي اذا عوفيت والكرم
لبست من حلل الألطاف عافية=وزال عنك الى أعدائك الالم
قد أصبح الفضل مرتاحا وانتشعت= بحال صحتك الأرواح والهمم
من بعد ما سئمت نفسي الحياة كما=قد راعها منك اذ أودى بك السقم
تفديك روحي يا مولى القريض فقد=جلت صفاتك عن اطرائها الكلم
من ذا يجاريك في بحر ومكرمة=أو من يساوي وأنت اليوم فقتهم
بحر تقدس في أطوار نشأته= يا حبذا البحر في تياره الحكم
يا أكرم الناس جد لي بالرضا كرما =فأنت أكرم من يثني عليه فم



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:22 PM:

فأجابه من بحره ورويه


الشكر لله شكرا ليس ينصرم =شكرا يوافق ما يجري به القلم
يأتي البلاء لتمحيص وتذكرة =كأن كل بلاء نازل نعم
وهذه الدار دار حشوها ضرر=لكن مع الصبر بالغفران يختتم
فارض المقادير في ضر وعافية=فليس يثبت الا بالرضا قدم
أستغفر الله لا أشكو البلاء ولا=أراه الا احتفاء ساقه كرم
جبلة النفس فيما ساءها هلع= وفي المسرة بالطغيان ترتطم
فاحكم على النفس في الحالين هل خضعت= لله فالعقل في أحوالها حكم
وقطرة النفس في أيدي بصيرتها=فارم البصيرة حيث النفس تقتحم
تبلى وفي نفس من طول البقا أمل=وذاك أنصب مما يفعل الألم
آفات أنفسنا داء يخامرها=بالبؤس يطغى وبالسراء يضطرم
مصائب الدين أنكى ما نصاب به=وما عداهن فيه الأجر يغتنم
بوفر الأجر في حسن البلاء لنا=وكل صالحة من كسبنا عدم
ورب حرص على ابقاء عافية=حرص على فوت فضل فوقه نقم
فاحرص على الأجر في كل الأمور ولا=تسأم بلاء فرأس العلة السأم
فرب أجحف ضر عين عافية=ورب عافية في طيها سقم
تسارع الضر في خير العباد على=فضل البلاء دليل ليس ينبهم
ما للتنطع فيما لا يفارقنا=ولا يدافعه عزم ولا همم
تأتي المكاره أقواما لخيرتهم=من حيث علمهم أو حيث ما علموا
أستودع الله نفسي حيث أودعها=ليست ودائعه بالسوء تهتضم
استحفظ الله نفسي شدة ورخا =ان القلوب بحفظ الله تعتصم
واسأل الله حسن اللطف بي وبكم=في كل نازلة تهمى لها ديم
يا من حباني هناء بالشفاء لقد =صار الهناء شفاء وانجلى السقم
ومن كساني ثناء من فواضله=كأنه الدر والياقوت ينتظم
ومن شمائله زهر ومنته=بحر ومن منتماه الفخر والكرم
عرفت فيك كمالا لا يقوم به= وصف ولو كثرت في وصفه الكلم
وما كمالك دعوى مادح ملق =وانما الشاهدان السيف والقلم
جريت فيما جرى الأمجاد فاقتصروا =من دون شأوك قدرا اذ سبقتهم
وعاهدتك مزايا الفضل فانتصبت=تومى اليك وأنت المفرد العلم
من لي بأزكى المعاني فيك ممتدحا=دون البيان لساني عنك منعجم



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:24 PM:

الفصل الثامــن

وقال اثر رؤيته ولده المهنا
بعد أن تلقى خبرا بسوء اصابته




عاد المهنا بحمد الله واختلفت =رواية السلك بعد الهم والحزن
قد يخطيء النقل والتحقيق يعكسه=والعين أصدق أنباء من الأذن
تجري المقادير لا تدبير يعقلها=ولا امرء من هواديها بمحتصن
تأتي السلامة والاسواء محدقة=ويهلك المرء والأسواء لم تكن
وربما كان بالمحذور مغتبطا=اذا أتاه وعقبى الخير في قرن
وربما جزعت نفس لنازلة =وأصلها كخيال طاف في وسن
وربما سلم العصفور في شرك=وربما جاءه السكين في الركن
قد يأخذ المرء في أمر بجنته=فيذهب القدر المحتوم بالجنن
ويشرب المرء من كأس تلذ له=وربما اشتار شهد النحل من حبن
والسر في الشأن تنبيه اللبيب على=ان المقادير لا تقتاد بالرسن
وان أمرا قضاه الله منحتم=في الأمن والخوف والأسفار والوطن
وان عافية الانسان غايتها= أخذ على الحذر أو أخذ على السكن
واننا بين أيام مروعة=تبديى قبائحها في صورة الحس
فليبق ذو اللب فيها غير مرتقب=عهدا سوى عهدك المعروف بالدخن


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:26 PM:

وقال يخاطبه:


صبرا بُني على الزمان وصرفه=ان الزمان محارب الأحرار
أين الفرار عن المقدر للفتى =ان الأمور رهائن المقدار
وكل الأمور الى المهين انه =تدبيره يقضي على الأفكار
ماذا تريد من الزمان وصرفه =أفلا اتكلت على المعين الباري
أترى الزمان مؤثرا في نفسه =والأمر مرجعه الى مختاري
واصبر فانك ناجح ان كنت في=نوب الصروف بمنهج الصبار
واجعل صلاحك مسلكا لتنال من=بر الكريم مواهب الأبرار
كم كربة نزلت وضاق نطاقها =فتفرجت باللطف والأيسار
ما خاب من وكل الأمور لربه =فهو المفرج كربة الأعسار



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:27 PM:

الفصل التاسع


وقال:
" في صهرة الشيخ سليمان بن عمير الرواحي"
أبلغ اليك رسالة =تحكى تباشير الصباح
زهراء تفخر في برو=د العبقري على الملاح
غراء ينشر جوهر=ي بيانها درر الصحاح
أبلغ لديك أبا سعــ=ـيد الأريحي المستماح
أبلغ سليمات الذكـ=ـي القول والنسب الصراح
ما بال قافية تمــ=ـج الشهد ممزوجا براح
أنشأتها فزففتها=كسفت بطلعتها براح
تشدو الثناء على امرء=اثخنته منك الجراح
ألقيتني بين الرزا=يا تحت أشطان الرماح
ونصرت أعدائي علـ=ـي وكنت لي الأجل المتاح
ونصبت لي شرك الردى=فحصلت منه على النجاح
ثم ابتغيت مودتي=أنى وقد علق الجناح
كنت اتخذتك جنة=وظننت ودك لن يراح
وظننت زرعي فيك أجـ=ـني منه مثمور الفلاح
وعلمت دنك صافيا=فشربت كأسك بارتياح
فنشبت في حلقي شجا=فغصصت بالماء القراح
هل كنت لي بين الكتا=ئب اذ تناسرني الصفاح
أدعوك تنصرني وتد=عو للبراز وللكفاح
شتان بين الداعييـ=ـن وحبذا أمر الصلاح
فلويت عنك شكيمتي=وتركت جدك للمزاح
وعلمت أنك سوف تبصـ=ـر أن عرضي لا يباع
ما كان رأيك في صفيـ=ـك حيث ثقفت الرماح
وقبلت لي ظهر المجن=وما خشيت لها جناح
جشمتني خرط القتا=د كأن باقعة وقاح
ورميتني مع من رمى=بل زدت كيا في الجراح
أو لم تكن ضرجتني=بدمي على عفر البطاح
ورميت لحمي للكلا=ب السود تنهشه مباح
ونثرت عرضي في نوا=دي القوم تذروه الرياح
مهلا فدا لك مهجتي=يا جامع الخلل الملاح
هل من جرائر واتر=أسلفت فيك فاستباح
لو كان ذاك حسوتني=سما وتحسبه قراح
ولقيت وجهك بالبشا=شة وهي أطراف الرماح
وعلمت أني أتقيـ=ـك بكل جد أو مزاح
وعلمت أن الذحل يطلـ=ـبه الوتير ولا جناح
هل غير اخلاصي ودا=دك يا ابن عمي والصلاح
هيهات عزك ان نفسـ=ـت نقيبتي رأي الفلاح
وقرت قدرك عن صفا=وجعلت رأيك مستراح
وشددت أزرك في خطو= ب قيدتك ولا براح
فجلوتها وهي الدجى=ورددتها بعد الجماح
حتى اذا آنست من=صدر الزمان الانشراح
ورأيته قد سامني=من خطبه جللا وقاح
وودت قوما حددوا=لك قبلها القضب الصفاح
يمشون فيك مع الملو=ك بكل شائنة قباح
فوضعت في أيمانهم=يمناك عقدا لا يزاح
حزما علي وبعض حز=م المرء يخلو من صلاح
هلا حزمت على العد=و وكنت للمولى سلاح
أظفرت ان صادقتهم=بالفائزات من القداح
وأمنت رائعة الفضا=ئل ان خفضت لهم جناح
وحسبت طائرهم على الا=حرار ميمون السفاح
وظننت أن غوائل الأ=يام عنهم في انشراح
كلا لتحتنكنهم=أما غدوا أو رواح
أو ما لدى نوب الصرو=ف لها اغتباق واصطباح
لا تأمنن سود الكبو=د فان بشرهام دباح
وانظر لنفسك بينهم=من قبل تأسية الجراح
واذا جنحت الى مسا=لمتي فحي على الفلاح
تجد النبالة والمر=وءة لم تزعزها الرياح
لكن تمسك بالصفا=لا تمزج اللبن الصراح
أولا فلا تخفي الز=فير وتظهر البرد القراح
فهما لعمرك خلتا= ن وما التقيت فلا جناح
ومتى هفا رأي الخلـ=ـيل فلا تعاتب بالرماح
واذا اقترحت على الصـ=ـفي الحرب ساء الاقتراح
واخبأ وليك للنوا=ئب انها سحب سحاح
فلرب أمر ما كر=هت وفي طواياه نجاح
ولرب مغنى تزدر=به غناء منفسح الرماح




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:29 PM:

وقال:


قضت وطرا من سكن افناء نعمان= فشطت بالباب قضين بأشجان
أبانت سرور القلب منها ببينها=وجدت بطي البيد في نشر أحزان
كأن ظلال الأنس لما تقلصت =طوتها بأيديها قلاص كعقبان
وهيج ما بي انها يوم ودعت =شجاها النوى شجوي فنحن شريكان
كأن سقيط الدمع من عبراتنا=على عاتقينا نثر در ومرجان
فولت بها ما بي وقلبي وقلبها =برائعة التفريق للوجد رهنان
تفدي حياتي والمفداة نفسها =وتقتلني سحرا با دعج فتان
ولما اشمعلت بالظعون مطيها =وضمن منها السجف درة دهقان
بكيت على أثر القطين ولا بكا =مفجعة ثكلى من الفقد مرنان
خليلي والتذكار بادرة الهوى =أهل أدرك الأحباب عهدي واحباني
وهل علموا أني سليب غزالهم=غداة بدا لي بين بانات عدنان
وعهدي بنفسي لا تطير لمزعج=شعاعا فقد طارت لبارق نعمان
خذا حد ثاني عن فريق تحملوا=فذكرهم أنسي وروحي وريحاني
أعندهم أني منيت ببينهم=فهل أمل يقتضي وهل ملتقى دان
خليلي ان الدهر جمع وفرقة= ونشر وطي لا يقر على آن
تمتعت منه بانبساط وبهجة= ورائع حسن من لياليه فتان
ليال سقتنا صفوها ونظامنا= كواكب أصحاب وأقمار اخوان
كخطبي من بين الخميسين انه=على كبدي مذ فارقتني كيان
لقد كان قدما سالما جمع شملنا=فما سامه التكسير الا الجديدان
نبيلان أما للولي فمنهل=صفي واما للعدو فمران
لدن سعدت أيامنا بمليدة=أجر با فريقية الشرق أرداني
لعاصمة ترفض نبلا جباهها =وتهفو بها البشرى لعرف وعرفان
أفات البلاد الفضل أدنى فصولها= وأبهجت القاصي وأسعدت الداني
بها من رجالي عصبة يمنية =طوال الأيادي من ذوائب قحطان
بها ليلُ بَسَّامون في أي خطة=مواقف آمال مشارق ايمان
هم القوم لا يشقى جليسهم بهم =صنائعهم في الدهر كالفلق الثاني
محت آية الافتقار آية فضلهم = وجاءوا على حصر الكمال بسلطان
مساميح وهابون سهل مصاعب=مساعيهم لله سرا كاعلان
أجلت سهامي بين أسهم مجدهم=ففازت وأمجدت العلا بين أقران
وطاردت آمالي فقيدتها بهم =كأن المنى واليمن منهم بايمان
وصافيتهم دهرا فمنوا وآثروا =على غلة والدهر مبتئس عان
وما ظمأ الأحرار الا لمورد =عليه سجال المجد بالحمد ملان
أولئك هم غير الخطوب مقاعس=قروم سراة الحي من ازدجرنان
حماة الأنوف الحافظون ذمارهم=كرامن على العلات شيبا كولدان
كماة أباة الضيم شوس عوايس=اذا كرت الفرسان في رجل خرصان



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:30 PM:

ومما عثرنا عليه


قوله طيَّبَ الله ثراه مجيبا بعض الأدباء
احبتنا ما البعد شيئا ً نُطيقه =ولكنه من جملة الحكم في الأزلْ
احبتنا البابنا تستطيرها= اليكم علاقات الصفاء ولا تسل
بنا ظمأ اللقيا ونار من الأسى =ولولا التأسي ذابَ من حرها الجبل
مواردكم منا وموردكم ثوى =لديكم وليس الظامئين على أمل
فنزوي من الذكرى ولا ينفع الصدا= الا هي اذكى في القلوب من الشُعَل
تثير تباريح الجوى غصص النوى= وتُنكئها الذكرى اذا جرحها اندمل
عسى نسمات الروح من لطف رَبّنا=تهب بجمع الشمل من بعدها انفصل
وَعَلّ رياض الأنس يخضر سيمها =بماطرة من رحمة الله تنهمل
فتروي العطاش الهيم بعد هيامها=ويدنو اليها المائ للنهل والعلل
احبتنا لا يملك المرء أمره =ولا يدفع المقدار ضرب من الحيل
نريد قرارا واغتباطا والفة =وذلك شان لا يضاق الى العلل
لقد دبر الرحمن أمر عباده =فدع عنك حتى أو متى أو عسى وهل
يدبر ما يختار وهي سياسة ٌ= وان ضاق في رأي العيون بها الكَبَلْ
علينا الرضى فيما يجئ به القضا= وأهلا ًبما نحسو من الصاب والعسل




الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:32 PM:

الباب السادس قصائد الغزليات

"


ليس في الحب قياس"
أيها العاذل ذرها تنهمي= تلك احشلائي فدعها تتقد
لا تظن الحب شيئا ً هينا ً= ليس في الحب قياس يطرد
أنت خلو وأنا صب شج= فاذا حدثت عني قل وزد
فاترك اليوم ملامي انه=يترك الشيء اذا ما لم يفد
أنا أسلو عن حبيبي ساعة= يا عذولي " قل هو الله أحد"



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:33 PM:

ساحر الطرف


ساحر الطرف سقيم جفنه=قمري الوجه ليليُّ الشعر
ناحل الخصر ثقيل ردفه=مائس القد ردينيُّ الخطر
نافر عني وقلبي سكنه=صفوة الود اذا قال غدر
هل يراعي ذمة من ودنا=لا وهيهات الوفا ممن غدر
طول ليلي وصله منتظر=ليلة من وصلة ألف شهر
يا غضيض الطرف هب لي نظرة=ان اعراضك أدهى وأمر
عجبا في خدك النار وفي= مهجتي منها لهيب وشرر
فاتني بعض رشادي في الهوى=ان عذالي لقد قالوا كفر
صدقوا غاب رشادي في الهوى=وعلاقات الهوى احدى الكبر
واذا ذكرته عهد الصبا=قال لي تلك الاعيب الصغر
واذا استعطفه القلب على=فعل عينيه تعاطى فعقر
يا امام الحسن هل منتظر=لم تزل عندي الامام المنتظر
واذا أشكو له قرح الهوى=قال لي "صل على خير البشر"
* * * *


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:35 PM:

وقال:


لا قضيت الربع من نفسي حقوقه=إن عقيق الدمع لم يرو عقيقه
نصبت نفسي مجازا في الهوى=ولدى آرامها تلك الحقيقة
أمسك السير فذي اطلالهم=مسكها أهدى لي الريح فتيقه
ريثما انشد ظبيا ضاع في= هذه الدمية لا تدري طريقه
حيث نفسي حبستها عينها= ليتها تحبس أجفاني الطليقة
ها مضت لي فسحة من عمري=كلها في لذة العيش غريقه
حكت البرق سنا بهجتها=ومضت سرعتها تحكي خفوقه
جفت العبرة عن شيء مضى =منية تطوى وأوطار مسوقه
ان بقي من صفو عيشي رنق =غير ريق البصل أو امتص ريقه
كلما اذكر عهدا سالفا=الهب التذكار في قلبي حريقه
واذا ساعدت في شأن الهوى =فاتخذ من ذكر أحبابي طريقه
والتفت عني الى ساحاتهم=ان عيني بذا الدمع شريقه
صادفتني لوعة في كبدي= ليتها خانت وان كانت صديقه
يا ترى أين غزال صادني= غنج المعطف سحار الخليقة
كاسر الجفن عليه فترة=ملة الرشد بها أضحت محيقه
فتن أهيف أعطى افنه=في تثنية الأماليد الرشيقه
* * * *


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:36 PM:

وقال:


حجبت جسمها بديباجة سو= داء كانت لنورها قنديلا
مثلت لي حقيقة العين نورا =وسوادا ورقة تمثيلا
وهمت في جعل السواد حجابا =يا حجابا على الجمال دليلا
ما اختفت في غدائر مرسلات =كالليالي صيرنني ضليلا
كيف تخفى ونورها كالهدى في=ملبس صار لابتداع مثيلا
انا في عالم السواد وعقلي= في رياض التفاح ظل عقيلا
ما الهوى في السواد الا جنون=والهوى في البياض أقوم قيلا
ليس من ضل بالنهار كم ضل =بليل فذاك أهدى سبيلا
من عذيري مما جنته العذارى=أخذتني في الحب أخذا وبيلا
* * * *


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:37 PM:

وقال:


فدا نفسي لبهكنة ٌ لعوب=لهوت بها على لئم الشقيق
أناولها من الشاهي كؤوسا =ً فقالت هكذا طعم الرحيق
كأن الكأس في يدها وفيها= عقيق في عقيق في عقيق
تقول وملؤها لعب وضحك =أتعدل شرب شاهيكم بريقي
فلقت لها منى نفسي أفيقي= بريقك ينظفي لهب الحريق
فأدنت ثغرها مني وقالت= تمتع بي الى وقت الشروق
فبت أمص وردة وجنتيها= وارشف جمر مبسمها الشريق
فلما أذهلت عقلي ورشدي= طففت أصبح يا هادي الطريق


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:38 PM:

وقال في الشاي


" مذيلا ًهذا البيت"
اذا حرم الله المدام فانه=أتى ذلك التحريم من حكمة الله
* * * *
وقام شراب الشاهي عنها خليفة=على عالم الأرواح كالآمر الناهي
له الفضل في لون وريح ولذة =فقل فيه ما شئت من جانب الجاه
ذئاب من الياقوت في وسط كوكب= به فرج المهموم بل متعة اللاهي
اذا صففت أكوابه وسط مجلس=رأيت نجوم الزهر تهوي لأفواه
أرى كل ما تحوي مجالس أنسنا=جنودا لدفع الهم سلطانها الشاهي


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:39 PM:

وقال:


قد أكثر الناس في الشاهي مدائحهم= وليت أذكر فيه فوق ما أجد
طعم ولون وتفريج وطيب شفا=ونشوة حي عنها الروح والجسد
فاشربه صرفا ولا تخلط به لبنا=فالصرف أولى وذا المخلوط منتقد


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:40 PM:

وقال:


اذا رمت انسا للنفوس ولذة= فللشاهي في الوصفين مرتبة الفضل
كماء عقيق ينفح المسك ريحه =ينادي مذاق النحل قصرت عن مثلي
* * * *


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:41 PM:

وقال:


رعى الله ليلة أنس جلت=بهاء وحسنا كبدر التمام
فكانت لنا غرة في الزمان= وكانت على صورة كالوسام
من الأدب الغض أجني بها =زهورا سقاها نمير الغمام
اطارح فيها كما اشتهي=كرام السراة سراة الكلام
فطورا من اللؤلؤ الرطب أجـ =ـني نثارا وطورا عقود النظام
تدار علينا كؤوس الشراب= من الشاي لا من عقيق المدام
فمن أبيض كذؤاب اللجين= ومن أحمر كلهيب الضرام
بنادي كريم نبيل الأصول= طويل الأيادي علي ّالمقام
يباشر أصحابه بالربيع=من الخلق الرحب خلق الكرام
تذكرت ما بيننا قد مضى= وليس لعيش سعيد دوام
فلا زال ناديكم ناعما=من السعد في نضرة وابتسام
فيا ليلة الوصل دومي لنا=فأنت السلام عليك السلام



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:42 PM:

سؤال غرامي


وجهه اليه محمد بن خميس البركاني:
ما يفعل المرء إن زاد الغرام به=ومن يحبُّ بحب الغير مشغولُ
إن رام تركا ً فهذا لا سبيل له =اورام صبرا ً فعقد الصبر محلولُ



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 09:43 PM:

فقال أبو وسيم


يهوى سواك وتهواه فهل سَفهٌ =من ذا اشدّ وبعض الرأي تضليل
الحزم والصبر سيفا كل نازلة =كل بحديهما لا شك مغلول
نزّه هواك وخلصه لمخلصه= ان النزاهة فوق الرأس اكليل


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:27 PM:

واليك نص جوابه اليه


خَلّ الصبابة تسري في خليقته=والحب من سره لطف وتذليلُ
لعل سكرته في الحب تجذبُه=ُ الى وصالك يوما ً وهو مذهولُ
فاصبر عليه وخل الحب ينحله=جرح بجرح وما في الحب تبديلُ



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:28 PM:

سؤال غرامي


من الشيخ سيف بن ناصر الخروصي رحمه الله
مفتي العصر ما على مستهام =عض تفاح وجنتي الحبيب
فانثنى مغضبا وقال حرام = عض تفاحنا بعين الرقيب



الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:29 PM:

فأجابه


على المستهام اثم بهذا=وارى الاثم راجعا للحبيب
هيمان العشاق نوع جنون= ومناط التكليف عند القلوب
مكنوني اعض منه كما شئت=وخلوا بيني وبين الذنوب


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:30 PM:

وقال في الاجتماع


ان للاجتماع روحا ً لطيفاً =فاعلا في النفوس كل جميل
قلما يكسب انفرادكَ فضلا ً= ومع الاجتماع غرس العقول
ادب حكمة كمال دعاء =واقتناص المنقول والمعقول


الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:31 PM:

وقال


ومما شجاني انها يوم ودعت =شجاها النوى مثلي فنحن شريكان
كأن سقيط الدمع من عبراتنا=على عاتقينا نثردر ومرجان
خذوا حدثوني عن فريق تحملوا=فذكرهم انسي وروحي وريحاني





الكاتب : الشيخ أبو مسلم ناصر بن سالم بن عديم البهلاني في 15-05-2004 10:33 PM:

كلمة أخيرة

أخي القارىء ...
شاء الله أن تكون بيني وبين صاحب هذا الديوان صلة العاكف في محراب شاعر أحبه شاعر.. . فعل ونهل من فيضه حتى ارتوى وما زال يطلب مزيدا ً... .

وشاعرنا ناصر بن سالم العماني الذي قدم له سمو الأمير المجاهد صالح الحارثي والذي كان له الفضل الاول والاخير في جمع شتات هذا الشعر الرصين والتوجيه لطبعه رغم الشواغل الكثيرة والأعباء التي يضطلع بها سموه هذه الأيام. . شاعرنا هذا خير نبراس يهدي ابناء العروبه عامة وابناء عمان خاصة ليدفع بها الى ساحات المجد والنصر.

وأراني حين سنحت لي هذه الفرصة في الختام أعد ذلك استجابة لدعاء قلب هام بهذا الشاعر العربي المؤمن الفحل العالم المجاهد المحقق وأضيف الى كل هذه الأوصاف الضخمه الشاعر الرقيق الصافي. . .
وقد لا يكون في هذه النعوت التي قدمتها انسجاما ً واتساقا ً ولكنها كلها قلائد يستحقها الشاعر الموهوب وأكثر... بل لكأني أريدها عناوين لبحوث مستفيضة يصول فيها قلم الأديب ويسبح فيها خيال الشاعر ليقدما لنا وشيا منمقا ًشيقا ً فيه جمال وفيه جلال يقرب للذهن سماوات الشاعر التي حلق فيها فأبدع وأمتع.
وشاعرنا أبو مسلم العماني شاعر أصيل يدلك لفظه وجرسه وثراء أخيلته وطول نفسه على فحولته كل هذا مع احتفاظه بالجديد من المعاني والفريد من الخيال والمفيد من العبرة.

ولست أعجب لشيء عجبي بهذا القصيد الذي يبلغ في بعض خرائد الشاعر وفرائده أكثر من أربعمائة بيت ونحن نسير معه فلا نحس سأما ً ولا عسرا ً ولا ضعفا ًعنده ولا معنى مرددا ً ولا لفظا ً قلقا ً..
وكأن الشاعر صاحب كنوز من الجوهر واليواقيت يحسن صوغها كفنان حاذق قلائد وعقودا ً تأخذ بجمامع القلوب وتسحر أعين الناظرين .

وشاعرنا بعد كل هذا وفوق كل هذا تراه المجلي في كل ميدان في الدينيات والوطنيات والمدائح واالغزليات وفي الوصف وفي الرثاء وهل تراني في حاجة الى تقديم شيء من هذا بين يدي كلمتي الخاتمة . . وهل يمكن الاختيار؟ إنها كلها روائع ستقف أمامها كما وقفت أنا من قبل خاشعا ً داعيا ً.

واذا كان هذا الديوان تحفة للخاصة من الشعراء والأدباء فقد شاء سمو الأمير الحارثي ان يضاعف من الخير والفضل بتعميم نشره في ان يصدر قريبا ً باذن الله مختارات لهذا الشاعر مشكلة مشروحة لتكون في متناول كل الطبقات من أبناء العروبة فله منا ومن دولة الشعر أسمى آيات التقدير والشكر .

والآن أمام هذه الدرر الغوالي واللوحات الأخاذة وداخل هذا المعبد الجليل وفي حنايا هذه الروضة المعطار أتركك أيها القاريء الذائق الشائق لوفير المجاني وبديع المعاني وساحر الأغاني لتهتف بالرضاء والدعاء لشاعرنا أبي مسلم العماني وسلام عليك.


الساعة الآن 07:59 AM. بتوقيت كوكب المعرفة
عرض 290 صفحة في صفحة واحدة .

بواسطة برنامج: vBulletin Version 2.3.0 Copyright © Jelsoft Enterprises Limited 2000 - 2003.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة أهل الحق والاستقامة