Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187

Warning: mysql_data_seek() [function.mysql-data-seek]: Offset 0 is invalid for MySQL result index 21 (or the query data is unbuffered) in /home/ibadhiya/public_html/maktabah/admin/db_mysql.php on line 187
كوكب المعرفة - الحدائق الغناء لبنات حواء
كوكب المعرفة
عرض 170 صفحة في صفحة واحدة .

كوكب المعرفة (http://ibadhiyah.net/maktabah/index.php)
- المرأة المسلمة (http://ibadhiyah.net/maktabah/forumdisplay.php?forumid=11)
-- الحدائق الغناء لبنات حواء (http://ibadhiyah.net/maktabah/showthread.php?threadid=160)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-06-2004 02:15 AM:

الحدائق الغناء لبنات حواء


الفهـرس




=



[*]المقدمة

[*]الفصــل الأول: المرأة في القرآن والسنة

[*]هل للمرأة ماء؟

[*]اعتزال المرأة الحائض:

[*]مدة الحمل والرضاعة:

[*]العسل والأم الحامل:

[*]الظلمات الثلاث:

[*]خلق الإنسان::

[*]الإجهاض المُحْدَثْ:::

[*]ولد أم بنت::

[*]القناعة والسعادة الزوجية::

[*]الكره والوهن في الحمل والوضع::

[*]الرطب والمخاض::

[*]الرضاعة الطبيعية::

[*]تحريم زواج الأخوة من الرضاع::


[*]الفصل الثاني فهل من مدكر؟::


[*]الوجوب والإثبات في معرفة الله::

[*]الصفات المستحيلة على الله تعالى::

[*]الحق أحق أن يتبع::

[*]بصيرة نيـرة::

[*]خصائص القرآن الكريم::

[*]تأويل المتشابه من الآيات::

[*]مفكرون منصفون::


[*]أثر الإيمان باليوم الآخر::


[*]الإيمان وحقيقته::


[*]مفهوم العبادة::


[*]من هم الخوارج؟::

[*]التربية الروحية::


[*]أركان مجاهدة النفس::


[*]يومك يومك::


[*]فكر واشكر::


[*]فتاوى في العقيدة::


[*]الفصــل الثالث المرأة الداعية::


[*]من صفات الداعية::


[*]الداعية الناجحة::


[*]مبادئ للداعية::

[*]مفتاح القلوب:::

[*]طريقنا إلى القلوب::

[*]أطوار الدعوة الفردية::

[*]الدعوة والهدية::

[*]دعوة الأطفال::


[*]طالبة العلم والدعوة::


[*]أفكار دعوية::


[*]فتاوى في الدعوة::


[*]الفصــل الرابع ( مع الأسرة) المودة والرحمة::


[*]وصفة نبوية لحسن المعاشرة الزوجية::


[*]رعاية أم المؤمنين لزوجها صلى الله عليه وسلم::


[*]زينة عائشة رضي الله عنها::


[*]عائشة رضي الله عنها تسر النبي صلى الله عليه وسلم::


[*]النساء ثلاث::


[*]منتهى العدل::

[*]زوجات القطب الثلاث::


[*]دور المرأة في وادي ميزاب::


[*]من أجل الزوجة الحبيبة::


[*]الأم المجاهدة::


[*]وصية أم::


[*]تربية البنات::


[*]همسة في أذن العروس::

[*]رسالة من زوج إلى زوجته::

[*]إليك أيتها الزوجة::

[*]كيف تسعدين زوجكِ؟::

[*]كي تشعرين بالسعادة:::

[*]ابتسمي لزوجك:::

[*]لسانك الحلو::

[*]المدح في عش الزوجية::

[*]الصراحة بين الزوجين::

[*]القناعة والسعادة الزوجية::

[*]حتى لا يتسرب الملل::

[*]نكران الجميل::

[*]لامتصاص غضب الزوج::

[*]أساليب حل الخلافات الزوجية::

[*]أوصيكم بالنساء خيراً::

[*]الوفاء الزوجي::

[*]الأم المثالية::

[*]قالوا عن المرأة::

[*]لترتيب غرفة الأطفال::

[*]لكل مشكلة حل::

[*]همسات لمطبخك::

[*](الفصــل الخامس صحتكِ) الصحة تدفع الثمن::

[*]آلام الظهر عند النساء::

[*]إكزيما ربات البيوت::

[*]الالتهابات الفطرية عند النساء::

[*]الفحص الدوري للثدي::

[*]من آثار الطمث::

[*]الغذاء والحيض::

[*]علاج آلام الدورة الشهرية::

[*]لانتظام الدورة الشهرية::

[*]الورم الليفي والحمل::

[*]الحمل خارج الرحم:::

[*]الغثيان والقيء المصاحبان للحمل::

[*]ضغط دم الحمل:::

[*]تمزق المهبل والحجاج العاني::

[*]استئصال الرحم::

[*]قمة العطاء::

[*]الأم وذكاء الأطفال::

[*]أسباب الإجهاض::

[*]مساحيق التجميل وآثارها::

[*]الحناء والطب::

[*]العسل والجمال::

[*]لتنظيف المنـزل طبيعياً::

[*]الفصــل السادس قصص وعبر (هو العدل جل جلاله)::

[*]إسلام وصبر::

[*]بلاغة امرأة::

[*]أول مهاجرة::

[*]وقفات مع أم الفضل::

[*]من مزاح النبي صلى الله عليه وسلم::

[*]دواء قسوة القلوب::

[*]عدالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه::

[*]عدالة النساء الراويات::

[*]في بيت عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه::

[*]وصية إعرابية::

[*]أتغزلين...؟::

[*]الولود::

[*]من العجائب::

[*]لا ضرر ولا ضرار::

[*]وصية غالية::

[*]وصية::

[*]دعاء العجائز::

[*]العجوزان::

[*]أمنيات::

[*]كرم وشكر::

[*]كرم وشكر::

[*]ضيف أم أبي محمد التغرميني::

[*]إمام وأمه::

[*]ورع إمام::

[*]من كرامات الإمام ناصر بن مرشد::

[*]الزوج الطماع::

[*]أعظم شهادة::

[*]ذكاء::

[*]من ترك شيئاً لله عوضه الله::

[*]من أجل المجاهدين::

[*]الفصــل الســابع( من هنا وهناك) والفضل ما شهدت به الأعداء::

[*]الملابس المكشوفة وضياع الأمة::

[*]المرأة الخائنة::

[*]العفة والعذرية.. توبة أم موضة جديدة؟!:::

[*]كلمة حق::

[*]السعادة الزوجية عند الغرب:::

[*]لا للمساواة::

[*]أمنيات::

[*]أعمال لا تناسب الإناث::

[*]امرأة عاملة ولكن000::

[*]ظاهرة استرقاق النساء::

[*]المرأة عند اليهود::

[*]العنف العائلي::

[*]اغتصاب::

[*]من أجل المخدرات::

[*]الفن والفساد::

[*]المرأة الأفغانية المجاهدة::

[*]جهاد المرأة الكشميرية::

[*]تأجير الأرحام::

[*]مشكلات المرأة اللاجئة::

[*]عولمة المرأة::

[*]وثيقة بكين والمرأة::

[*]فاطمة الزهراء( 1)::

[*]في عقوق الابن(1 ):::

[*]عندما تتحدث الفتاة( 1):::

[*]فتاة الإسلام(1 ):::

[*]ضدان (يا أختاه)(1 )
::


[*]اعتبري!!::

[*]بنت الخاشعات( 1):::

[*]يا بنت عائشة( 1):::

[*]زوجتي حبيبتي (1 ):::

[*]زوجة المستقبل( 1)::

[*]تلك الكريمة(1 )::

[*]رثاء زوجة( 1):::

[*]من عانس إلى أبيها:::

[*]الخاتمة::









=
=










الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 11-06-2004 05:35 AM:

المقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الأمين الذي بعثه الله معلماً ومرشداً للعالمين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:

فهذه أزهار منتقاة من رياض الهدى وقطرات من بحور العلم، جمعتها لنفسي أولاً ولمن شاءها ثانياً، وكنت كلما أعجبت بموضوع قصير وبخاصة ما يقترب إلى عالم المرأة جمعته حتى كان هذا المجموع الذي ترونه.

وكانت الموضوعات جميعها من القصر بحيث لا يستغرق قراءتها إلا دقائق معدودة لأن القضايا التي تحتاج إلى بسط لها محلها في المدونات والكتب المتخصصة، ولكن هذا الكتاب القصد منه إيجاد البديل الهادف لما يجتاح عالم الناس اليوم من الإصدارات التي تعنى بالتنوع ولا تحمل سوى الغث مما لا يعود على القارئ بفائدة ، وخاصة في هذا الزمن الذي كثر فيه العلم ورغم ذلك قلت المعرفة الواعية في نواحي كثيرة وخاصة المرأة التي شغلتها مجلات الأزياء والقنوات الفضائية عما يجب عليها معرفته والتنبه لـه.

والتنوع الهادف أقرب صفة لهذا البحث، فبعض مواضيعه عرض لبعض جوانب الإعجاز في القرآن والسنة، وبعضها يتعلق بجوانب العقيدة الصحيحة، وبعضها عرض لواجبات المرأة تجاه أسرتها، وغيرها أشار إلى ما تعانيه المرأة في الغرب من شقاء في حياتها الأسرية والعامة وهكذا...

أسأل الله عز وجل أن يجعل هذا العمل لبنة صالحة في بناء الخير وخطوة في طريق الإصلاح وشمعة أمل تنير للسالكين الطريق، وأسأل الله تعالى أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم، وأن ينفع به إنه سميع عليم، هو حسبي ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 11-06-2004 05:58 AM:

الفصــل الأول: المرأة في القرآن والسنة

هناك فرق:

يسعى المفسدون في الأرض لإفساد الفطرة وتغيير العقول ، وكانت الضحية هي المرأة التي وسوس لها شياطين الإنس لتطلب حريتها فسارت في طريق لا نهاية لـه، وعملت في المجالات التي يعمل بها الرجل ، فهل حققت ما تريد؟ وهل صارت رجلاً فعلاَ؟ كلا ، فالله سبحانه وتعالى ما خلق زوجين مختلفين ليجعل لهما صفات وأعمال الفرد الواحد.

وها هو العلم الحديث يكشف الفروق بينهما ويبقى كلام الله فوق كل كلام: (وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى) (1) ، ونرى الفروق بين الذكر والأنثى تتجلى للعلم يوماً بعد يوم، منها:

1) الفروق البيولوجية:
ويظهر ذلك في الفرق الموجود بين الحيوان المنوي للذكر وبييضة الأنثى ، كما أن الخلية الأنثوية تحتوي في طرف منها على جسم كروي صغير لا يوجد في خلية الرجل.

2) الفروق الفسيولوجية:
فكبد الرجل ودمه يحتوي على كمية أكبر من الحديد، وتكون كمية الدم المدفوع من القلب ونسبة الأوكسجين واليحمور أكثر في الرجل عنه في المرأة، وإنه نتيجة لضعف دم المرأة ونمو مجموعها العصبي نرى مزاجها العصبي أكثر تهيجاً من مزاج الرجل، كما أن الحبال الصوتية في المرأة تكون قصيرة ورقيقة بينما في الرجل طويلة وغليظة.

3) الفروق السيكولوجية:
فنجد أن عاطفة المرأة تكون قوية، فهي أكثر حساسية وتأثراً فهي لا تستطيع كظم غيظها عند حدوث مكروه، ولا تستطيع التحكم في سرورها عند الفرح، وهذه العاطفة الجياشة تؤهلها لوظيفتها الكبرى وهي تربية الأطفال والتي تتطلب العطف والحنان اللذين يعجز الرجل عن توفيرهما.

4) الفروق العقلية:
فالرجل يتفوق على المرأة في نواحي القدرة الميكانيكية والتفكير الدقيق المنظم، وفي اختبارات التذكر واكتشاف العلاقة بين الحقائق، ويكون الرجل أكثر صبراً في جمع الحقائق وتصنيفها، ومن ذلك نتبين أكذوبة المساواة بين الرجل والمرأة في القدرات والاستعدادات النفسية والاجتماعية (2) .

وعلى هذا فإن الاختلافات الموجودة بين الرجل والمرأة لا تأتي من الشكل الخاص للأعضاء التناسلية ومن وجود الرحم والحمل فقط، بل إنها تنشأ من تكوين الأنسجة ذاتها ومن تلقيح الجسم كله بمواد كيميائية محددة يفرزها المبيض ، ولقد أدى الجهل بهذه الحقائق الجوهرية بالمدافعين عن الأنوثة إلى الاعتقاد بأنه يجب أن يتلقى الجنسان تعليماً واحداً، وأن يمنحا قوى واحدة ومسئوليات متشابهة ، والحقيقة أن المرأة تختلف اختلافاً كبيراً عن الرجل فكل خلية من خلايا جسمها تحمل طابع جنسها؛ وكذلك بالنسبة لأعضائها وجهازها العصبي ، ومن ثم فمن سخف الرأي أن نجعل المرأة تتنكر للأمومة.

ولذا يجب أن تلقَّن الفتيات التدريب العقلي والمادي ، ولا يبث في نفسها المطامع التي يتلقاها الفتيان وتبث فيهم ، ولذلك فلا مناص من أن نحسب حساب هذه الاختلافات في إنشاء عالم متمدن (3) .

=========================

(1) آل عمران: 36.
(2) الإعجاز العلمي في الإسلام (القرآن الكريم)، محمد كامل عبد الصمد، الدار المصرية اللبنانية، القاهرة، ط2، 1993م، ص335 (بتصرف).
(3) الإنسان ذلك المجهول، الكيس كاريل، تعريب شفيق أسعد فريد، مكتبة المعارف،بيروت لبنان، 1989م، من ص108 إلى ص111 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 11-06-2004 06:26 AM:

تابع: الفصــل الأول: المرأة في القرآن والسنة


مصافحة المرأة الرجل:

النبي صلى الله عليه وسلم فيه القدوة الحسنة للمؤمنين والمؤمنات، فعندما أقبلت النساء المؤمنات يبايعنه عليه السلام قال لهن: «إني لا أصافح النساء» ، فما كانت بيعته صلى الله عليه وسلم للنساء إلا نطقاً باللسان ، وجاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لأن يطعن أحدكم بمخيط من حديد في رأسه خير لـه من أن يمس امرأة ليس لـه عليها سبيل» ، فقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن مصافحة النساء لأنها من أسباب الفتنة التي تؤدي إلى عواقب لا تحمد، ومصداقاً لذلك يقول علم التشريح: هناك خمسة ملايين خلية في الجسم تغطى السطح، كل خلية من هذه الخلايا تنقل الأحاسيس، فإذا لامس جسم الرجل جسم المرأة سرى بينهما اتصال يثير الشهوة، وحتى أحاسيس الشم فالشم قد ركب تركيباً يرتبط بأجهزة الشهوة فإذا أدرك الرجل أو المرأة شيئاً من الرائحة سرى ذلك في أعصاب الشهوة، وكذلك السماع وأجهزة السمع مرتبطة بأجهزة الشهوة فإذا سمع الرجل أو سمعت المرأة مناغمات من نوع معين كأن يحدث نوع من الكلام المتصل بهذه الأمور أو يكون لين في الكلام من المرأة فإن كله يترجم ويتحرك إلى أجهزة الشهوة!.

هذا كلام رجال التشريح المادي من الطب يبينونه ويدرسونه تحت أجهزتهم وآلاتهم ونحن نقول سبحان الله الحكيم الذي صان المؤمنين والمؤمنات فأغلق عليهم منافذ الشيطان وطرق فساده، قال تعالى: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (2).(1)

===============

(1) النور: 30.
(2) انظر الشبكة المعلوماتية: http;//www.geocities.com/rr-eem/z11.htm (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 11-06-2004 06:39 AM:

تابع: الفصــل الأول: المرأة في القرآن والسنة


التبرج والسرطان:


قال تعالى: (وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى) (1) .

التبرج هو تكلف إظهار ما يجب إخفاؤه من قولهم سفينة بارجة أي لا غطاء عليها، والتبرج يؤدي إلى انكشاف المرأة بزينتها وإظهارها محاسنها، وهو حرام. ويحكى أن أبا بلال مرداس بن حدير -رحمه الله- مرَّ هو وصاحب لـه، فاستقبلتهما امرأة جسيمة عليها زينة عظيمة، فغشي عليه فلم يزل صاحبه يرشه حتى أفاق، فسأله عن ذلك، فقال: «تفكرت كيف تقلبها في النار مع الجسامة والحسن» (2) .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها» .

إن تبرج المرأة خطر عظيم يخرب الديار ويجلب الخزي والعار، ويفضي بالمرأة إلى العقوبة من الله تعالى في الدنيا والآخرة، ففي الدنيا الأمراض العفنة المعدية التي لا يرجى الشفاء منها كالزهري والسيلان والإيدز والسرطان وما تسببه من الأخرجة البليغة والقرحات الخبيثة التي تتفشى في الجسم وتأكله أكلاً وغير ذلك من الأعراض التي لا يرجى الشفاء منها، وفي الآخرة نار جهنم وبئس المصير، فكيف يهون على المرأة العاقلة أن تبيع الجنة والسعادة الأبدية بثمن بخس وتشتري الجحيم بثمن غالٍ؟!

ولكن ماذا يقول العلم عن التبرج وعلاقته بالسرطان؟ لقد أثبتت البحوث العلمية أن تبرج المرأة وعريها يسبب انتشار مرض السرطان الخبيث في الأجزاء العارية من جسدها, ولاسيما الفتيات اللاتي يلبسن الملابس والأزياء القصيرة، واسم هذا السرطان «الميلانوما الخبيثة».

ونشر في المجلة البريطانية الطبية أن هذا السرطان الخبيث أصبح الآن في تزايد نتيجة انتشار الأزياء القصيرة التي تعرض جسد النساء لأشعة الشمس فترات طويلة على مر السنة, ولا تفيد الجوارب الشفافة في الوقاية منه.

ويظهر هذا المرض أولاً على شكل بقع صغيرة سوداء غالباً ما تظهر في الساق والقدم ثم ينتشر في كل مكان واتجاه بعد ذلك، ثم يهاجم المرض العقد الليمفاوية بأعلى الفخذ ويغزو الدم ويستقر في الكبد ويدمرها, ويغزو الكليتين ويهتكهما مما يجعل البول يظهر باللون الأسود. ولا يمهل هذا المرض صاحبه طويلاً, لأنه لا يستجيب للعلاجات الحديثة وبجلسات الأشعة (3) .

===============

(1) الأحزاب: 33.
(2) نتائج الأقوال من معارج الآمال، سعيد بن حمد الحارثي، مكتبة الضامري، سلطنة عمان، ط1، ص33.
(3) الإعجاز العلمي في الإسلام (السنة النبوية) , محمد كامل عبد الصمد، الدار المصرية اللبنانية، القاهرة، ط 2، 1993 م , ص120 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 11-06-2004 07:36 AM:

تابع: الفصــل الأول: المرأة في القرآن والسنة


خفاض البنات:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الختان: «سنة للرجال مكرمة للنساء» , وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنه رأى أم حبيبة -و هي امرأة مهاجرة كانت تختن الجواري- فقال لها: «يا أم حبيبة أهل الذي كان في يدك اليوم» فقالت: «نعم يا رسول الله , ألا يكون حراماً فتنهاني عنه» قال: «بل حلال فادني مني حتى أعلمك»، فدنت منه أم حبيبة , فقال لها: «يا أم حبيبة إذا خفضت فلا تنهكي (1) , فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج» .

وقد اختلف الفقهاء في ختان المرأة، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال حديث أم حبيبة لم يؤكد هذه العادة بل فضل تعديلها.

الاختلاط في كل مرافق الحياة ؛ فالختان صون لكرامة المرأة، وحفظ لحياتها وتقليل لأسباب الغي والبغي والانحلال (2) .

نشرت إحدى المجلات العلمية بحثاً طبياً قام به مجموعة من الأطباء الفرنسيين والبلجيكيين، يؤكد على سلامة ختان البنات، حيث أنه يهذب كثيراً من شطحات الجنس لا سيما عند المراهقات، وأن المرأة التي تُعرض عن الختان تعيش حالة عصبية حادة المزاج (3) .

ومن الناحية الصحية فإن لخفاض البنات فوائد متعددة فهو يمنع الإفرازات المهبلية الدهنية من الشفرين الصغيرين التي تتقيح و تتمدد فتنبعث منها رائحة كريهة, وقد تمتد هذه الالتهابات إلى المهبل وقناة مجرى البول ثم إلى المثانة فالحالبين فالكليتين , وينبغي أن يتم الخفاض بصورة عملية صحيحة، وهو كالختان عند الرجل, و يتم بقطع جزء من البظر (4) .

=================

(1) النهك: هو المبالغة في الشيء.
(2) الإعجاز الطبي في القرآن , السيد الجميلي، دار الهلال، بيروت لبنان، ط1، 1990 م , من ص251 إلى ص 255 (بتصرف).
(3) ثبت علميا، محمد كامل عبد الصمد، الدار المصرية اللبنانية، القاهرة، ج2، ط5، 1997 م، ج1، ص180 و ص181 (بتصرف).
(4) مجلة فتاة الإسلام , مكتبة الضامري، السيب، سلطنة عمان، 1992م، ج1، ص 51 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:18 AM:

هل للمرأة ماء؟

جاءت أم سلمة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقالت لـه: «يا رسول الله برح الخفا ترى المرأة ما يراه الرجل، فهل عليها غسل؟» فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: «نعم إن رأت الماء»، هنا سألت أم سلمة النبي صلى الله عليه وسلم : «يا رسول الله أو أتحتلم المرأة؟» فقال لها: «تربت يداك، لما يشبهها ولدها».

لقد أثبت العلم أن للمرأة نوعين من الماء:

1)أولهما: ماء لزج يسيل ولا يتدفق وهو ماء المهبل, و ليس لـه علاقة في تكوين الجنين, وهو يساعد في ترطيب المهبل وتنظيفه من الجراثيم والميكروبات وفي الإيلاج.

2)ثانيهما: ماء يتدفق وهو يخرج مرة واحدة في الشهر من الحويصلة المليئة بالماء الأصفر من حافة المبيض فتنفجر عند تمام نموها وكماله, فتندلق المياه على أقتاب البطن ويتلقف البوق «قناة فالوب» البييضة, وهذا الماء يحمل البييضة مثلما يحمل ماء الرجل الحيوانات المنوية وعند الجماع يختلط هذا الماء بمني الرجل ويندفع هذا الماء المختلط إلى الرحم, حيث يتم تلقيح البييضة لتكوين الجنين بعد ذلك!( 1).

---------------------------------------------------------------------------------

(1 ) الإعجاز العلمي في الإسلام (السنة النبوية)، مصدر سابق، ص96 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:19 AM:

اعتزال المرأة الحائض:

قال تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ)( 1)

لقد أثبتت الدراسات الطبية ضرورة اعتزال المرأة الحائض وذلك لأسباب عديدة منها:

1)تزداد حساسية جدار المهبل خلال فترة الحيض ويكون أشبه بالمنطقة التي سلخ جلدها، فتقل مقاومته للميكروبات التي تغزوه، ويكون بيئة مناسبة لنمو الميكروبات وتكاثرها، والمباشرة الجنسية تسمح بدخول الميكروبات إلى الرحم الذي يكون في أضعف حالاته.

2)يسبب التهابات لقناتي الرحم فتسدهما وهذا من الممكن أن يسبب العقم أو الحمل خارج الرحم، وقد يسبب انسداد قناتي الرحم إلى حدوث انفجار بهما فتسيل الدماء في أقتاب البطن، فتحدث الوفاة.

3)يسبب التهاباً في القناة البولية والجهاز البولي.

4)يؤدي إلى عدم مراعاة الحالة الجسمية والنفسية للمرأة الحائض مما يكون لـه أثر في حدوث توتر وفتور في العلاقة الزوجية.

5)يسبب للرجل التهاباً في قناة مجرى البول، ونمو الميكروبات السبحية والعنقودية. وهكذا نرى التشريع القرآني يسير قدماً كرائد للعلم الذي يترسم خطاه( 2).
------------------------------------------------------------


(1) البقرة:222.
( 2) الإعجاز العلمي في الإسلام (القرآن الكريم)، مصدر سابق، ص 277 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:21 AM:

مدة الحمل والرضاعة:

قال تعالى: (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ )( 1)، وقال تعالى:
(حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا )(2). وقال تعالى: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)(3).

إن الآيتين الأوليين تبينان أن مدة الحمل إذا حسبناها بطرح حولين من الثلاثين شهراً تصبح مدة الحمل ستة أشهر فقط كالآتي: 30 شهراً – 24 شهراً = ستة أشهر.

والستة أشهر هي أدنى مدة حمل و يمكن للطفل أن يعيش في صحة و عافية. وفي العصر الحالي إذا تعرضت المرأة الحامل للإصابة بروماتزم القلب أو تسمم الحمل أو التشنجات العنيفة؛ فإن الأطباء يرون التدخل لإنهاء الحمل في أواخر الشهر السادس وأوائل السابع. ويستقبل بعدها الطفل في حاضنة صناعية «أوتوكلاف», ومع الرعاية الطبية يعيش الطفل. ومنه ترى كيف أن القرآن خاطب القرن الحالي بالتكنولوجيا الحديثة المتطورة في أمراض النساء والولادة. أما بالنسبة لفترة الرضاع فإن استمر الحمل عادياً تسعة أشهر وعشرة أيام فإن فترة الإرضاع تنقص لذلك ثلاثة أشهر عن الحولين , وإن كان الحمل ستة أشهر فإن فترة الإرضاع تصبح حولين كاملين غير منقوصة وتبقى النتيجة ثابتة في النهاية وهي إن مدة الحمل والإرضاع ثلاثون شهراً( 4).
-----------------------------------------------------

( 1) لقمان: 14.
( 2) الأحقاف: 15.
( 3) البقرة: 233.
( 4) الإعجاز الطبي في القرآن, مصدر سابق، ص 83 إلى ص 85 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:23 AM:

العسل والأم الحامل:

إن إلهام الله تعالى للنحل يجعلها تطير لارتشاف رحيق الأزهار، وبعد أن تجمعه في جوفها، يتحول هذا الجوف إلى مصنع يجعل من هذا الرحيق شراباً فيه شفاء للناس مصداقاً لقوله تعالى:
(وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(1 ) لقد أثبتت البحوث العلمية أن لعسل النحل فوائد عديدة للمرأة أثناء فترة الحمل والولادة وفيما يلي بعض هذه الفوائد:

1)يحتوي على فيتامينات هامة كفيتامين (أ) الذي لـه علاقة بحماية الجنين من الإسقاط ونمو الأغشية المخاطية ونمو العظام والأسنان، وفيتامين (ب) المهم في تقوية عضلات الحامل وتنشيط الخلايا والألياف العصبية، وفيتامين (ب6) الذي يساعد على تقليل غثيان الحامل، وفيتامين (د) المهم لنمو العظام، وفيتامين (ج) المهم لتقوية الأوعية الدموية لدى المرأة الحامل وحمايتها من النـزف، ووقايتها من الالتهابات بعد الولادة، وتقوية اللثة، وتنشيط مقاومة الجسم ضد أمراض البرد.

2)يحتوي على معادن مهمة لتكوين عظام الجنين وكريات دمه وتطوره واكتماله في الرحم.

3)يخفف من غثيان الحمل، وذلك بأن تتناول الحامل ثلاث ملاعق عسل عند الاستيقاظ صباحاً.

4)يخلص المرأة الحامل من الإمساك ويقلل من إصابتها بتسمم الحمل.

5)علاج تسمم الحمل وذلك بأن تتناول الحامل العسل المذاب في الماء بمقدار ثلاث ملاعق صغيرة قبل الإفطار وبعد باقي الوجبات وهذا بمشيئة الله يسبب الشفاء في فترة تتراوح بين سبعة وخمسة عشر يوماً. كما لوحظ أنه إذا أضيف للعسل قبل تناوله كميات قليلة من حبوب اللقاح التي جمعها النحل يتم الشفاء من التسمم بسرعة.

6)يسهل عملية الولادة، وذلك بإعطاء الحامل العسل كمحلول بالوريد بحيث يكون تركيزه 80٪، ويعلل الدكتور برونوبتزي ذلك بأن العسل يحتوي على مادة بروستاجلاندين المعروفة بزيادة فاعلية الألياف على القيام بالتقلصات اللازمة للولادة بسهولة، كما يستخدم شمع العسل في تحضير عنق الرحم للولادة بحيث يجعله أكثر ليونة وأقل سمكاً وأكثر اتساعاً.

7)يزيد من مقاومة جسم النفساء لحمى النفاس فهو يحتوي على مواد كثيرة قاتلة للبكتيريا لذلك تنصح النفساء بتناوله.
8)يدر حليب الثدي ويزيد كمية الأجسام المضادة في حليب الأم ويعطي الرضيع مناعة خاصة.

9)يستخدم لعلاج التهابات المهبل، وذلك بدهن جدار المهبل وعنق الرحم والأعضاء التناسلية الخارجية بالعسل لمدة ستة أيام متوالية.

10)إن العسل يفوق كثيراً، أحدث العقاقير المصنعة، لأنه العقار الوحيد الذي لا يترك أثراً جانبياً سلبياً بعد تناوله في الجسم، وهو لا يشفي عضو على حساب عضو آخر وإنما يقوم بتطهير الجسم من علله، ولقد اتفق العلم الحديث بعلمائه والدين بفقهائه على أن العسل هو العلاج السماوي الإلهي لما يمتلكه من خواص مضادة للجراثيم(2 ).
------------------------------------------------------------------------------

(1) النحل: 68 و69.
( 2) ثبت علمياً، مصدر سابق، ج 2، من ص 70 إلى ص 72 (بتصرف)، العلاج بالعسل، رحاب عكاوي، دار الفكر العربي، بيروت لبنان، ط1، 1992 م، ص83 وص 85 و ص86 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:25 AM:

الظلمات الثلاث:

يتدرج الجنين ويكتمل نموه في جوف أمه، في ذلك الظلام الدامس، حيث لا ضياء ولا هواء ولا غذاء، إلا بما تجود به أمه.
قال تعالى: (يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ)( 1). أخبر الله تعالى أن الجنين لـه ثلاثة أغشية سماها ظلمات, وهذه الأغشية صماء لا ينفذ منها الماء ولا الضوء ولا الحرارة.

يقول الطبيب الفرنسي المعاصر «موريس بوكاى»: «إن الظلمات الثلاث هي الحواجز الثلاثة التي تفصل الجنين عن العالم الخارجي، فالجنين يعيش داخل غشاء (المشيمة) التي توجد داخل الرحم الذي يوجد بدوره داخل بطن الأنثى. وعلى هذا فالظلمات الثلاث يمكن تفسيرها بأنها ظلمة غشاء المشيمة وظلمة الرحم , ثم ظلمة جدار البطن»(2 ).

إن في هذه الآية معجزة علمية للقرآن، لم يصل إليها جهابذة الطب إلا بعد أن هيئت لهم وسائل الدراسة من مجاهر وأجهزة الفحص والتشريح-
---------------------------------------------------------------------------------------------

(1) الزمر: 6.
(2 ) المصدر السابق، ص 216.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 05:27 AM:

خلق الإنسان:

على الإنسان أن يفكر في خلقه، كيف أُخرج من العدم إلى الوجود؟ وكيف خُلعت عليه هذه الآلاء؟ وكيف يتطور هذا الإنسان من طور إلى طور؟ وكيف تدرج من حالة إلى أخرى؟ وكيف وصل إلى ما وصل إليه؟ ثم عليه أن يفكر في مشاعره وأحاسيسه ويفكر في طاقاته ومداركه وغرائزه ويفكر في كل ما ينطوي عليه من عجائب خلق الله سبحانه وتعالى، هذا التفكير يقوده إلى تعظيم خالقه الذي أخرجه من العدم إلى الوجود، والذي بسط لـه هذه النعم كلها.

ولقد ذكر القرآن الكريم مراحل تكون الإنسان ووصفها وصفاً دقيقاً منذ أربعة عشر قرناً، ولم يتعرف الغرب على هذه المراحل إلا في نهاية القرن السابع عشر عندما اكتشف الميكروسكوب المكبر -المجهر-، واستطاع العلماء الأوروبيون مشاهدة الحيوانات المنوية من خلاله، فرسموا لـه صورة وتخيلوا أن الإنسان يوجد كاملاً في النطفة المنوية غير أنه ينمو، ومنذ 60 عاماً فقط تأكدوا من أن الإنسان لا يوجد إنسان دفعة واحدة وإنما يمر بأطوار ومراحل طوراً بعد طور ومرحلة بعد مرحلة وشكلاً بعد شكل، فمنذ 60 عاماً فقط وصل العلم إلى الحقائق القرآنية والنبوية التالية:

1)(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ))، هذه النطفة هو المنى، مني الرجل ومني المرأة فيه ماء المرأة وماء الرجل ومن بين هذا المني هذه النطفة وهي قطرة كبيرة في داخل النطفة بويضة المرأة مخصبة بحيوان منوي واحد، ثم تبدأ هذه النطفة في التخلق وهذا أول طور من أطوار الإنسان.

2)(قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ * مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ * مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ )، هذه النطفة يتقرر فيها كل شيء بالنسبة للإنسان، فكل صفات الإنسان تتقرر وتتقدر وهو نطفة، إن الإنسان مقدر في داخل النطفة بكل تفاصيله التي سيكون عليها ثم من ضمن ما سيقدر به هذا الإنسان كونه ذكراً أم أنثى؟ هل يخطر هذا بالبال؟! لكن القرآن وضح ذلك، إن حاملات الوراثة داخل النطفة لم تعرف إلا بعد اكتشاف الميكروسكوب الإلكتروني والميكروسكوب الإلكتروني من الأربعينيات، يعني كنا في أوائل القرن العشرين وكانت البشرية بأجمعها لا تعلم أن الذكورة والأنوثة مقررة في النطفة، لكن الكتاب الذي نـزل قبل أربعة عشر قرناً يقرر هذا في غاية الوضوح.

3)قال عليه الصلاة والسلام: «يدخل الملك على النطفة بعدما تستقر في الرحم بأربعين أو بخمس وأربعين» - أخرجه أحمد في المسند - فهذا الحديث يخبرنا عن النطفة أين تستقر؟ وكيف يكون حالها قبل الاستقرار؟ إن النطفة هذه تستقر في الرحم ومعنى ذلك أنها كانت قبل الاستقرار متحركة، فهذه البييضة خرجت من الأنثى وهذه الحيوانات جاءت من الرجل وتم اللقاء في بداية قناة فالوب وتم التلقيح وتركت هذا المكان وتحركت حتى وصلت إلى الرحم فاستقرت.

4)(نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ)( 1)، هذه النطفة تشق جدار الرحم وتدخل كما تشق التربة وتوضع البذرة وتدفن، فهذه النطفة شقت الرحم وبعد ذلك دفنت فغارت في لحم الرحم وغطى عليها ولذلك نجد جميع كتب الطب والتشريح والأجنة تذكر هذه المرحلة وتسميها مرحلة الغرس. ويشبهون الرحم بالتربة التي وضعت فيه البذرة وهم بتشبيههم هذا يظنون أنهم يأتون بالوصف الدقيق المتلائم مع الواقع ولكنهم سيفاجئون عندما يرون آية تصف المرأة وتقول أنها موضع الحرث ويكون فيها حرث، وفي مرحلة الغرس يحدث شيئان: الشيء الأول: أن الرحم يأخذ من النطفة غلافها.. الغلاف يؤخذ منها والجنين ينفذ من هذا الغلاف وهذه المكونات، ثم المسألة الثانية: أنها تغور إلى داخل جدار الرحم وتنقص جزء من جداره لتتكون منه المشيمة في الرحم.

5-)(ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً) ثم تتحول النطفة إلى علقة، والعلقة ما يتعلق في أفواه الأغنام والأبقار فيمتص منها الدماء، والجنين يكون محاطاً بالماء كالعلقة التي أيضاً تحاط بالماء. العلقة هذه تتعلق لتمص الدماء والجنين أيضاً يتعلق ليمص الدماء.

6)قال تعالى: (فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً)) تظهر صورة الجنين بعد العلقة بها علامات وآثار وكأنها مكان مضغ الأسنان، فإذا أخذت قطعة من الطين ومضغتها بأسنانك ووضعت مضغة جنين و مضغة بأسنان فإنهما تتشابهان، وأول ما تأخذ المضغة تمضغها تستطيل. ثم تمضغها ثانية فيتغير شكلها ثم تمضغها ثالثة فتأخذ شكلاً ثالثاً وتمضغها مرة أخرى فتأخذ شكلاً آخر ومع كل مضغة هي تدور، هكذا الجنين في هذه المرحلة تظهر فيه نقاط وكأنها أماكن المضغ ثم يدور، وإذا نظرت لمراحل المضغة كاملة للجنين ترى كيف تكون في أولها مستطيلة وكأنك شققتها نصفين، و تظهر هذه الأماكن وكأنها المضغ ثم بعد ذلك تتحول إلى شكل آخر ثم تستدير، ولكن يوجد في كل مرحلة أماكن وكأنها أماكن مضغ الأسنان تظهر في كل طور من الأطوار ثم تستدير في النهاية.

7)( ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ))، هذه المضغة قد تخلقت ولكن ليس في صورتها النهائية، فتجد بها بقعة واسعة من الخلايا لم تتخلق، وخلايا أخرى قد تخلقت وتخلقت منها جميع الأجهزة التي سيتكون منها جسم الإنسان، فالمضغة هنا في الحقيقة أصدق وصف لها أن فيها شيئاً قد تخلق وفيها جزء لم يتخلق فأصدق وصف لها أنها مخلقة وغير مخلقة. فمن قال لمحمد صلى الله عليه وسلم؟ هل كان عنده أجهزة تشريح وقياسات؟!، لقد وصف القرآن هذه المرحلة التي لم يتجاوز طول الجنين فيها عن (1 سنتيمتر ).

8)(فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا)2( )، وبعد ذلك تبدأ العظام في التشكل، ثم يكسو ربنا سبحانه العظام لحماً؟! يقول سبحانه وتعالى: (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا)، وعندما تسأل دكاترة علم الأجنة في الغرب عن هاتين المرحلتين، يؤكدون أن تشكل العظام سابق على تكون اللحم في الجنين.

9)(ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ))، عندما ينتهي كساء العظام باللحم تبدأ مرحلة من المراحل، أهم ما في هذه المرحلة أن الجنين ينمو ويترعرع جسمه وبدنه ويكون أهلاً لكي تسكن الروح هذه المرحلة. فإذا توقفنا عند قوله سبحانه: (أَنشَأْنَاهُ)، وجدنا أن «ينشأ» بمعنى أسكنت فيه الروح وينشأ بمعنى نما الجسد وترعرع، وإذا بحثت في لغة العرب عن لفظ يدل على المعنيين أي يدل على النمو ويدل على النشأة المحدثة، فلن تجد لفظاً غير ينشأ، فإن «نشأ» يدل على النمو ويدل على الخلق وعلى الإيجاد من العدم، وفي هذه المرحلة يحدث شيئان: أما البدن فينمو ويترعرع وأما الروح فتنفخ وبهذا تتم النشأة الكاملة للإنسان، بعد خلق هذه المرحلة لا يوجد مخلوق في الوجود يشابه هذا الإنسان، لا يوجد حيوان ولا نبات ولا ملاك ولا جنى ولا أرض ولا سماء ولا شهب ولا شيء في الكون مثل هذا الإنسان المكون من مادة وروح، ثم لا توجد صورة من بنى آدم تشبه هذه الصورة لهذا المخلوق صورة خلق آخر(ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ) ، خلقاً آخر متميزاً عن جميع أنواع الخلق من أبناء جنسه ومن غير أبناء جنسه.

10)(هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِله إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)(3 )، إذا تأملت صورة الإنسان وهو في الأسبوع السادس والسابع وهو جنين في رحم أمه ترى الفرق، ترى كيف يبدأ في هذه الأسابيع فصل الرأس عن الجذع والأطراف وتميزها عن سائر الجسد، وتظهر العينين والأنف والشفتين والأصابع، وتبدأ صورة الإنسان في الوضوح شيئاً فشيئاً، فكما رأينا بدأ التصوير في الأسبوع السادس وفي السابع بعد 42 يوماً، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إذا مر بالنطفة اثنان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكاً فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها». ((فَتَبَارَكَ الله أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)(4 ).
------------------------------------------------------------------------------------

( 1) البقرة: 223.
( 2) المؤمنون: 14.
( 3) آل عمران: 6.
( 4) انظر الشبكة المعلوماتية:http;//www.geocities.com/rr-eem/z19.htm (بتصرف)..


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 06:34 AM:

الإجهاض المُحْدَثْ:

قال تعالى: ( وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ )( 1).

يقرر العلم أن الإجهاض هو القضاء عمداً على ما يقر في الأرحام أو إعدامه , وإذا نفخت الروح في الجنين أصبح نفساً، وبالتالي القضاء عليه بمثابة القتل للنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق.

والإجهاض المُحْدَثْ (الجنائي) لـه عدة مخاطر منها:

نفسياً: إن الأم التي حدث لها الإجهاض تحس بالندم الدائم وتأنيب الضمير بعد العملية نتيجة غريزة الأمومة لديها، كما أنهن يعانين من اضطرابات نفسية شديدة وحالات سوداوية.

جسدياً: قد يحدث للمرأة نـزيف وصدمة جراحية، أو تمزق عنق الرحم.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-06-2004 09:43 PM:

ولد أم بنت

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا علا ماء الرجل ماء المرأة ذكراً بإذن الله, وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أنثاً بإذن الله »، أثبت البروفيسور سعد حافظ مؤسس علم العقم عند الرجال، ورئيس مجلتين علميتين في أمريكا, ومؤلف 34 كتاباً، بعد أن عكف على دراسة العلاقة بين ماء الرجل وماء المرأة عشر سنوات مستخدماً الميكروسكوب الإلكتروني والكمبيوتر، أن ماء الرجل قلوي وماء المرأة حمضي، فإذا التقى الماءان وغلب ماء المرأة ماء الرجل وكان الوسط حامضياً تضعف حركة الحيوانات المنوية التي تحمل خصائص الأنوثة في تلقيح البويضة فيكون المولود أنثى والعكس صحيح! سبحان الله!!، هذه السنة ماضية ولكن إن شاء الله أن يوقفها فهي في يد الله وليست في يد الأطباء! والله أعلم(1 ).
----------------------------------------------------------------------------------
(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http;//www.geocities.com/rr-eem/z45.htm (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 17-06-2004 02:36 AM:

القناعة والسعادة الزوجية:

كم من امرأة حرمت نفسها من السعادة الزوجية بسبب نظرها إلى ما عند الآخرين وكثرة مطالبة زوجها بتوفير ما تراه هنا وهناك مما لا ضرورة لـه ولا حاجة، مع أنها تعلم أنه لا سبيل لـه إلى ذلك، وإذا رأت هذه المرأة زوجها عاجزاً عن تلبية ما تريد سقط من عينيها وأصبح في نظرها مثالاً للتواكل والكسل والسلبية.

ولو نظرت هذه المرأة بعين الإنصاف، لرأت جوانب كثيرة مشرقة في حياتها، وهذه الجوانب كفيلة بإسعادها لو أنها قنعت بمعيشتها ورضيت بما آتاها الله من فضله. ولقد كانت المرأة المسلمة قديماً تقف على عتبة بابها حينما يخرج زوجها إلى عمله فتقول لـه: اتق الله فينا، إياك إياك أن تأتينا بشيء من الحرام، فإننا نستطيع الصبر على الجوع، ولا نستطيع الصبر على النار. فليس السعيد هو الذي ينال كل ما يرغب، لأن رغبات الإنسان لا تنتهي، فلا يزال يتمنى حتى يصير مجندلاً في قبره، إنما السعادة الحقيقية في القناعة والرضا، قال الشاعر:

إذا اجتمع الإسلام والقوت للفتى=وكان صحيحاً جسمه وهو في أمن

فقد ملك الدنيا جميعاً وحازهــا=وحق عليه الشكـر لله ذي المـن( 1)

-----------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.mknon.net/ (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 18-06-2004 09:42 AM:

الكره والوهن في الحمل والوضع:

الأم هي مثال العطاء والتضحية، فهي تتحمل وحدها رعاية وليدها بدءاً من الحمل فآلام الوضع ثم الرضاعة ثم الفطام، وحقاً إن عطاءها طوال هذه المرحلة التي تتهدد فيها حياتها كعطاء المجاهد في سبيل الله، فإن هلكت كان لها أجر الشهيد.
قال تعالى: (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا )(1 ), وقال تعالى: (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ )(2 ).

إن لفظة كرهاً توحي بشدة التعب، وأن الأم تتعب في الحمل أيما تعب و يستمر هذا التعب إلى ما بعد الوضع , فالأم تتعب حاملاً ومرضعاً , و قوله تعالى: (وَهْنًا) أي ضعفاً وهذا شيء معروف، فهي تعاني من اضطرابات في وظائف أعضائها أثناء حملها. فالطفل يسحب العناصر الغذائية كلها من بروتينيات وأملاح ومعادن وفيتامينات وكالسيوم من دم أمه , لذلك تعاني الأم من نقص لهذه العناصر إذا لم تعوضها بالوجبات الغذائية المتكاملة.

ومن الأمراض التي تزور الأم:

أولاً: أثناء الحمل:

1 ـ الأنيميا و فقر الدم و النـزيف الدموي أثناء الحمل.

2 ـ القيء كل صباح وعسر الهضم.

3 ـ تسمم الحمل.

4 ـ أمراض القلب المختلفة يزيدها الحمل إيلاماً.

ثانياً: بعد الحمل:

1)الإجهاض.

2)الولادة القيصرية التي تستدعي إجراء عملية لإخراج الجنين نتيجة كونه في وضع غير طبيعي كالوضع المستعرض أو حمل التوائم أحياناً وحالات أخرى.

3)إصابة الأم بحمى النفاس( 3).

وتقول الإحصائيات الحديثة أن امرأة واحدة تموت كل دقيقة في العالم بسبب المشكلات الصحية المتعلقة بالحمل, كما تتعرض حوالي 200 ألف أم للموت سنوياً بسبب نقص أو فشل الخدمات الصحية, وهناك أكثر من 120 مليون امرأة يعانين من تشوهات جزئية للأعضاء التناسلية, بينما توجد نحو 75 مليون حالة حمل غير مرغوب فيها, ينتج عنها قرابة 45 مليون حالة إجهاض( 4).
---------------------------------------------

( 1) الأحقاف: 15.
( 2) لقمان: 14.
( 3) الإعجاز الطبي في القرآن، مصدر سابق، ص 71 وص 72 (بتصرف).
( 4) مجلة الأسرة، العدد 48، ربيع الأول 1418 هـ، ص 25 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 18-06-2004 09:43 AM:

الرطب والمخاض:

إن الرطب يعتبر غذاء ودواء، وهو طعام مريم عليها السلام ولو علم الله طعاماً خير منه لأطعمها إياه، يقول الله تعالى: ( وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا)( 1).

كشفت البحوث العلمية أن البلح منبه لحركة الرحم؛ فهو يزيد من انقباض الرحم مما يساعد على تسهيل الولادة، ومنع المضاعفات بعدها من نـزيف وحمى نفاس و غيره, لأن الرحم الذي لا ينقبض انقباضاً شديداً يكون أشد عرضة لهجوم الميكروبات.

و يحتوي الرطب على أنواعٍ من السكريات المهمة للمرأة في حالة المخاض، لأن عملية المخاض عملية شاقة تستهلك كمية كبيرة من الطاقة. كما أن الرطب به مواد مسهلة فتنظف الأمعاء لأن الأمعاء الغليظة والمستقيم الممتلئ بالنفايات، يعيق انقباض الرحم، ولذا يحرص أطباء النساء والولادة على إعطاء الأم عند بداية المخاض حقنة شرجية لتنظيف الأمعاء الغليظة والمستقيم.

يقول الله تعالى: (فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا)، فالمرأة في حالة المخاض تحتاج إلى ماء، وتعتبر السوائل مذيبة للمواد الموجودة في الرطب, فيسهل امتصاصها فضلاً عن أن مجهوداً شاقاً مثل الولادة يتطلب سوائل. وقد أطلق العلماء على الرطب بالمنجم لأنه غني بالمعادن المختلفة و بالفيتامينات, كما أنه يقلل من الإصابة بمرض السرطان، وهنا يتجلى لنا مدى الإعجاز العلمي في بيان القرآن لمكانة نخيل البلح( 2).
---------------------------------------------------------------
( 1) مريم: 25 و 26.
( 2) الإعجاز العلمي في الإسلام , مصدر سابق، ص 249 وص 250(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 18-06-2004 11:05 AM:

الرضاعة الطبيعية:

إن إرضاع الأم لوليدها يمنحها إحساساً فريداً بالأمومة، وهو إحساس ممتع وعميق، وبقدر ما تبذل الأم لوليدها بقدر ما يكون تعلقها به وتعلقه بها في حاضر الأيام وفي المستقبل، فعندما يخرج الطفل من رحم أمه إلى العالم الخارجي يلوح لـه ينبوع أنزله الله في ثدي أمه، فمع كل ضغطه من شفتي الرضيع، تنطلق هرمونات كثيرة وتشتغل وتسري آلاف من النبضات العصبية بين المخ والثدي، لتجعل من إرضاع الأم لوليدها آية من آيات الله في خلق الإنسان، ويتولد من هذا الإرضاع علاقة شفافة تفيض بالمحبة والحنان والعطف.

وهذا نداء الحق لعباده يقول: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَاله فِي عَامَيْن) ( 1). ويقول تعالى: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ).

فلماذا حدد القرآن مدة الرضاعة بعامين اثنين؟ وماذا في الطب من جديد؟ لقد أقرت مؤخراً منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف إلى أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تستمر لعامين اثنين. وأصدرت دعوتها للأمهات في العالم أجمع أن يتبعن تلك التوجيهات. كما دعا مقال نشر في إحدى المجلات الأمريكية Pediaic Clinics of Noth Ameica في عدد شهر فبراير 2001م، دعا النساء في أمريكا إلى إتباع توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، والتي تدعو إلى الاستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهراً على الأقل، وأن الأولى من ذلك إتباع توصيات منظمة الصحة العالمية بالرضاعة لحولين كاملين.

أليس هذا ما جاء في القرآن الكريم قبل أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمن؟ فالله تعالى يفرض للمولود على أمه أن ترضعه حولين كاملين، لأنه سبحانه وتعالى يعلم أن هذه الفترة هي المثلى من جميع الوجوه الصحية والنفسية للطفل. وتثبت البحوث الطبية والنفسية اليوم أن فترة عامين ضرورية لنمو الطفل نمواً سليماً. ولكن نعمة الله على المسلمين لم تنتظر بهم حتى يعلموا هذا من تجاربهم، فقرر ذلك في قرآنه العظيم، والله رحيم بعباده، وبخاصة أولئك الأطفال الأبرياء.

وقد أكدت الدراسات الحديثة أن الرضاعة الطبيعية المديدة من لبن الأم تقي من العديد من الالتهابات الجرثومية والفيروسية، وذلك بما يحويه من عوامل مناعية، ويحميه أيضًا من الإصابة بالحساسية الغذائية؛ وذلك لخلوه من البروتين المسبب لهذا النوع من الحساسية والموجود عادة في الحليب المصنع والمستخرج من حليب الأبقار. والرضاعة الطبيعية تمنع نقص الكلس في دم الوليد، فيساعده الإرضاع على بناء عظام متينة، وينمو فكيه وأسنانه بشكل سليم خالي من التشوهات، كما أنه يقلل من إصابة الوليد بالسمنة.

ولقد أثبتت البحوث العلمية أن الرضاعة المديدة تقلل من حدوث سرطان الدم عند الأطفال، وأنه كلما طالت مدة الرضاعة الطبيعية زادت قوة الوقاية من هذا النوع من السرطان. وليس هذا فحسب، بل إن الرضاعة المديدة تقي أيضاً من سرطان آخر يصيب الجهاز اللمفاوي في الجسم ويدعى «ليمفوما»(2 ).

وفي إيطاليا أجريت دراسات حديثة على أنواع الألبان الصناعية المجففة المتوفرة بالأسواق، واتضح أن نوعين من أصل 16 نوع من الألبان الصناعية (بشكل عام)، وأن 5 أنواع من أصل 16 نوع «من الألبان التي تعطى للأطفال فوق عمر 6 شهور»، وأن نوع واحد من أصل 8 أنواع «من الألبان التي يدخل فيها الصويا» جميعها تفتقر إلى فيتامين (ك) ، كما قارن باحثون يابانيون النسبة بين كمية البكتريا الموجودة في حلق الأطفال الذين يرضعون صناعياً والذين يرضعون طبيعياً فوجدوا أن 36; ممن يرضعون صناعياً يحملون في حلوقهم بكتريا ضارة وذلك مقارنة بـ 4.3; فقط من الأطفال الذين يرضعون طبيعياً. وكان النوع الشائع من البكتريا الذي تم تمييزه في الحالتين هو الستربتوكوكس stصلى الله عليه وسلمeptococcus، وفوق هذا وذاك، فقد أكدت الأبحاث أن المدارك العقلية عند الأطفال الذي رضعوا من ثدي أمهم رضاعة مديدة هي أعلى من الذين لم يرضعوا من ثدي أمهم. وأنه كلما طالت مدة الرضاعة الطبيعية زادت تلك المدارك العقلية في كل سنين الحياة، كما أن الإرضاع يساهم في بناء نفس سوية سليمة ومطمئنة عند الوليد، ويقوي الصلات الروحية والوشائج العاطفية بينه وبين أمه، ويجعله نادر التعرض للاضطرابات النفسية(3 ).

وأخيراً يمكن أن نجمل بعض فوائد الرضاع بالنسبة للأم بما يلي:

*يحمي الإرضاع الأم من كثير من الالتهابات الرحمية بعد الولادة.

*يجنب الأم خسارة الدم الزائدة المرافقة للولادة، حيث يساعد الإرضاع في توقف النـزيف الناجم عن الولادة.

*يساهم في عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي ومكانه الطبيعي بسرعة بعد الولادة.

*يمنع حصول الحمل عند الأم المُرضع بنسبة تزيد على (98٪)، دون تناول مانعات الحمل
.
*يقي من حدوث سرطان الثدي، وكذلك سرطان الرحم عند الأم المرضع.

;يشعر المرأة بأنوثتها وبوجودها كأم تؤدي دورها الطبيعي والفطري في هذه الحياة .(4)

وبعد هذا ألا تلمس أن القرآن فيه جديد دائم، وإعجاز علمي لكل عصر، وكأنه نزل في يومنا هذا؟!
------------------------------------------------------------------------------------

(1) لقمان: 14.
( 2) انظر الشبكة المعلوماتية:http:www.islamway/ara/articles.php?articles-id=18 (بتصرف).
( 3) انظر الشبكة المعلوماتية: http:www.geocities.com/mmm1957200d newpage13.htm (بتصرف).
(4 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamonline.net/Health/A...asp?hquestionID =2923 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 18-06-2004 11:09 AM:

تحريم زواج الأخوة من الرضاع:

تحريم زواج الأخوة من الرضاع:

ما زلنا نعاني الكثير من المشكلات الناجمة عن الجهل في أمر الرضاع، هذه المشكلات وعواقبها ما كانت إلا بسبب الجهل وعدم وعي الناس، وعدم إدراكهم لدينهم ومعرفتهم بما شرع الله سبحانه وتعالى لهم وعليهم، فلذلك وجب على المرأة الحذر من أن ترضع غير ولدها إلا مع الإشهاد على ذلك، حتى لا يؤدي الأمر إلى اللبس والحرمة والعواقب التي لا تحمد، ليكون الناس على بينة من أمورهم وبصيرة مما يأتون ويذرون.

يقول الرسول الله صلى الله عليه وسلم: «يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب».

إن العلم الحديث يكشف الجينات التي تحمل الصفات الوراثية للإنسان، والتي تقاس بواحد على البليون من المتر، وتكمن في هذه الجينات أسرار وأسرار يظهرها الله متى شاء، ومن ضمن تلك الأسرار ما أثبتته الأبحاث العلمية التي أجريت حديثاً من وجود أجسام في لبن الأم المرضعة، ويترتب على تعاطي هذا اللبن تكوين أجسام مناعية في جسم الرضيع بعد جرعات, فيكتسب الرضيع بعض الصفات الوراثية الخاصة بالمناعة من اللبن الذي يرضعه, وبالتالي تكون مشابهة الأخ والأخت من الرضاعة في الصفات الوراثية, ولقد وجد أن تَكَّون هذه الجسيمات المناعية «الأجسام المضادة» يمكن أن يؤدي إلى أعراض مرضية عند الأخوة من الرضاع في حالة الزواج(1 ).
----------------------------------------------------------
-(1 ) الإعجاز العلمي في الإسلام (السنة النبوية) , مصدر سابق , ص109 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:45 AM:

الفصل الثاني فهل من مدكر؟


إن الخالق الأعظم أمدنا بسلطان العقل تمكيناً لنا في القيام بأمانة عمران الأرض والخلافة فيها، وأنه سبحانه وتعالى دعانا وأمرنا وحثنا على كشف أسرار الوجود ببذل أقصى الطاقة البشرية التي أودعها الله فينا حتى نتبين الحق، ونتعرف عن يقين على جلال الله سبحانه وتعالى في عظمة ملكه وعظيم قدرته في إبداع خلقه وتنسيق ملكه العريض الذي وسع السماوات والأرضين وما بينهما في هذا الكون الرحب، ولا أقل في مقابل ذلك من أن نكون به مؤمنين وله شاكرين وراكعين وساجدين، وكلما تقدم العلم أكثر أعطانا الدلائل بشكل أدق وأعمق وأكثر إقناعاً في أن لهذا الكون مُحِدثاً أحدثه وأنه مخلوقاً لخالق.

إن كل مقدمة من مقدمات الحياة يمكن أن تكون بملايين الأشكال الأخرى ولكن واحداً فقط من هذه الممكنات هو الذي أُختير. وبتضافر هذه المختارات من بين هذه الممكنات كلها وُجِدَ الجو المناسب للحياة، ولا يمكن تعليل هذا كله إلا بوجود

إرادة ترجح وجود ممكن عل ممكن، وهي إرادة الله عز وجل، فماذا يمكن أن يحدث:
1)لو كان الهواء أقل ارتفاعاً مما هو عليه، فإن بعض الشهب ستضرب بجميع أجزاء الكرة الأرضية، وبذلك يمكن أن تشعل كل شيء قابل للاحتراق.

2)ولو أن شمسنا أعطت نصف إشعاعها الحالي لتجمدنا، ولو أنها زادت بمقدار النصف لكنا رماداً.

3)ولو اقترب منا القمر عن بعده الحالي، لغمر المد جميع الأرض مرتين في اليوم بماء متدفق يزيح جبال الكرة الأرضية.

4)ولو زادت نسبة الأوكسجين عما هو عليه الآن؛ فإن أول شرارة في البرق تصيب شجرة لابد أن تلهب الغابة كلها، وتصبح جميع المواد القابلة للاحتراق في العالم عرضة للاشتعال.

5)ولو كانت مياه البحار والمحيطات حارة وغير مالحة لتعفنت وفسدت وتعذرت الحياة على الأرض.

6)ولو كانت الأرض صغيرة كالقمر لعجزت عن احتفاظها بالغلافين الجوي والمائي اللذين يحيطان بها، ولصارت درجة الحرارة بالغة حد الموت.

7)ولو كانت قشرة الأرض أسمك مما هي عليه الآن، لامتُص ثاني أكسيد الكربون والأوكسجين، ولما أمكن وجود حياة.

8)ولو كانت العناصر لا تتحد مع بعضها، لما أمكن وجود تراب ولا ماء ولا شجر ولا حيوان ولا نبات ولا حياة.
من هذا كله نخرج بأن كل شيء في هذا الوجود يمكن أن يكون على صفة وزمان ومكان ومقدار مختلف، وإرادة الله هي التي يمكن أن يُعلل بها ترجيح أحد وجوه الاحتمال، وهذا الترجيح منه تعالى جعل الكون بهذا النظام والكمال والروعة والجمال فسبحان الله( 1).
--------------------------------------------------------------------------------

(1) الله جل جلالـه، سعيد حوى، دار الكتب العلمية، بيروت لبنان، ط3، 1981م، من ص39 إلى ص 43(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:46 AM:

الوجوب والإثبات في معرفة الله

يجب على العبد معرفة ربه والإيمان به نطقاً باللسان واعتقاداً بالجنان، ويعقد في قلبه أن لا إله إلا الله، واحد غير منقسم في ذاته، ولا معه ثان في ألوهيته، موجود بغير مشاهدة، قديم بلا بداية أوجد بها نفسه، دائم بلا نهاية ينتهي إليها، حي قيوم لا تأخذه سنة ولا نوم، عالم بما كان وما يكون، لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء، ولا يخفى عليه شيء في ظلمات ولا ضياء، قادر بلا تكلف ولا جهد، متكلم بلا لسان، سميع بلا آذان، بصير بلا حدقة ولا أجفان، وأنه إله كل شيء وخالقه ومنشئه وموجده، خلق كل شيء فقدره، واخترع الإنسان وصوره، يعلم ما توسوس به نفسه وما يجلب إليه حسه، مريد لكل كائن من خير وشر وجميع ما يجري على العالم من نفع وضر، ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، صادق في وعده ووعيده، عدل في قضائه وحكمه.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:47 AM:

الصفات المستحيلة على الله تعالى

إن الله متصف بكل صفات الكمال، ويجب نفي كل نقصان عنه تعالى، وكل صفة من صفات المخلوق مستحيلة على الله تعالى والله تعالى لا يشبهُ شيئاً من خلقه، ولا يشبُهُ شيء من خلقه، ويصعب أن نحصي جميع الصفات المستحيلة على الله تعالى لأن كل ما هو ضد لصفات الكمال يعتبر مستحيل, ومن هذه الصفات المستحيلة على الله تعالى: استحالة الموت والفناء، واستحالة الفقر والفاقة، واستحالة الصاحبة والولد، واستحالة الشريك، واستحالة الغفلة والسهو والسنة والنوم، واستحالة الظلم والجور وغيره. واستحالة هذه الصفات على الله تعالى تدفع المسلم إلى تنـزيه الله عز وجل تنـزيهاً مطلقاً وصدق الشاعر إذ يقول:



وكل ما صورته بـبالك = فعِلمُ كنه ذاته محال
فالعجز عن إدراكه إدراك = فالله جل بخلاف ذلك
مِمًّن سواه ولذاك قالوا = والخوض في إدراكه إشراك)



--------------------------------------------------------------

(1 ) العقيدة، فرحات الجعبيري، معهد الاستقامة للدراسات الإسلامية بزنجبار، ط4ـ، 1998م، من ص53 إلى ص55 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:49 AM:

الحق أحق أن يتبع:

إن الحواس لتعجز عن إدراك ما في طاقتها فأنَّى لها أن تدرك الذي لا يخضع وجوده إلى حس، والذي نعلم أن العجز عن إدراكه إدراك، وإن الخوض في إدراكه إشراك، تعالى الله أن تدركه الحواس علواً كبيراً، تعْرفه هذه الحواس بإدراكها لعظيم خلقه سبحانه وتعالى، ومن الأمور التي تعجز الحواس عن إدراكه هو رؤيته سبحانه وتعالى, والدليل على ذلك ما أخرجه الإمام الربيع والبخاري ومسلم وغيرهم من طريق مسروق عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية، من قال أن محمداً رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية»، قال مسروق: «وكنت متكئاً فجلست، وقلت يا أماه أمهليني ولا تعجليني، ألم يقل الله تعالى: ( وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ)(1 )»، فقالت: «أنا أول هذه الأمة سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال: ذلك جبريل لم أره في صورته التي خلقه الله عليها إلا مرتين»، ثم قالت: «أولم تسمع أن الله يقول: (لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)» (2 ).وفي رواية أخرى للبخاري عن مسروق، قال: «قلت لعائشة رضي الله عنها: يا أمّاه هل رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه؟»، فقالت: «لقد قَّفَ شعري مما قلت». وما هو إلا كناية عن هول ما سَمِعَتْ، وضيق صدرها منه، لاستحالة ذلك على الله سبحانه وتعالى.

وقد أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل: هل رأيت ربك؟ فقال: «نور أنَّى أراه؟» وفي قوله: أنى أراه؟ استبعاد قاطع من عدم إمكان رؤيته تعالى(3 ).
-------------------------------------------------------------------------------

( 1) التكوير: 23.
( 2) الأنعام: 13.
( 3) غرس الصواب في قلوب الأحباب، مشائخ دار القرآن ، مكتبة مسقط، ج(1ـ5)، ص73، والحق الدامغ، أحمد بن حمد الخليلي، مطابع النهضة، سلطنة عمان، مسقط،1409ه‍، من ص40 إلى ص42 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:51 AM:

بصيرة نيـرة

من المقررات البدهية والمُسَّلم بها أن الله عز وجل هو الخالق وما سواه مخلوق، وأنه لا بد أن يكون الخالق مخالفاً لمخلوقاته في ذاته وصفاته وأفعاله، وذات الله لا يمكن أن تدرك عن طريق الفكر ولا بأية حاسة أخرى، وعليه فإنه من المستحيل أن يُرى الله عز وجل لا في الدنيا ولا في الآخرة، وتهتدي إلى هذه الحقيقة الباحثة الإسلامية عزة محمد عبد المنعم زايد حيث تقول: «تلمست الصواب بعد تحكيم الإيمان بالغيب بالله عز وجل وتنـزيهه عن المثل، ومن خلال التفسير والتأويل الصحيح لآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، وبعد المقارنة العملية بين ما ذهب إليه الباحثون في أصول العقيدة والفلسفة الإسلامية، ولقد استعنت بالله أن ينتابني الجهل أو الضلال أو الميل أو الهوى أو التميز دون عدل أو إنصاف، وسألته تعالى أن يوفقني لما يحب ويرضى، واستخرت الله تعالى، وشرعت في بحث موضوع رؤية الله واستقصيته من جميع جوانبه، وتقصيت آراء الباحثين فيه بدقة وأمانة، وبعد موازنة بين جميع ما وجدت من أدلة من حيث القوة أو الضعف، أرى نفسي منساقة إلى ما يستريح إليه عقلي ويطمئن إليه قلبي ألا وهو القول بنفي رؤية الله عز وجل في الدار الدنيا والدار الآخرة، وذلك أن القول بإثبات رؤية الله عز وجل وجوازها في الدار الدنيا ووقوعها في الدار الآخرة قد يحمل المخاطر التالية:

الفرية على الله عز وجل.

تشبيه الله عز وجل بخلقه.

فتح باب الشك في الأحكام العقائدية.

تقليد بعض بني إسرائيل قوم موسى.

5 ـ استحقاق عقاب الله وغضبه.

القول بوجود الله في جهة مخصوصة واستقراره على العرش والتحيز.
الكذب على الله عز وجل.

8 ـ مخالفة نصوص صريحة في القرآن الكريم»( 1).

----------------------------------------------------------

(1 ) أثر الإيمان بالملائكة والإيمان بالكتب، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، الدرس الحادي عشر من دروس العقيدة الملقاة بجامعة السلطان قابوس (شريط سمعي).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:53 AM:

خصائص القرآن الكريم

الإيمان بالكتب التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على رسله وخاصة القرآن الكريم مما ينبغي على العبد الإيمان به، والقرآن هو كلام الله المنـزل على محمد صلى الله عليه وسلم بلسانٍ عربي مبين والمكتوب بين دفتي المصحف والمنقول إلينا بالتواتر ويعتبر خاتم الكتب السماوية، وقد جعله الله دستوراً لكل البشرية إلى يوم الدين، ولقد خص الله عز وجل القرآن الكريم بخصائص ومميزات انفرد بها عن الكتب السماوية الأخرى منها:

1)أنه الكتاب المهيمن والمصدق لما تقدمه من كتب سماوية صحيحة، فقد تضمن العقائد والتعاليم التشريعية الصالحة للبشر مع إبطاله في الوقت نفسه ما تخلل الكتب الأخرى من أباطيل ومفتريات أبدعتها أيدي البشر.

2)أنه جاء بشريعة عامة للبشر جميعاً في كل زمان ومكان، ولكل عصر ومصر حتى تقوم الساعة.

3)لقد جعل الله القرآن الكريم دليلاً على صدق دعوة الإسلام، حيث تحدى به الرسول صلى الله عليه وسلم فصحاء العرب بأن يأتوا ولو بأقصر سورة منه فعجزوا، أما الكتب الأخرى فإن الدليل على صدق دعواها كان بمعجزات مغايرة لها
.
4)جاءت شريعة القرآن ناسخه لجميع الشرائع السابقة، وتعهد الله بحفظه إلى يوم القيامة تحقيقاً لخلود عقائد الإسلام وشريعته، أما الكتب الأخرى فلم يتعهد الله بحفظها لأن أحكامها تنتهي بانتهاء الأمة التي خصت بها.

5)القرآن هو الكتاب الذي ثبتت نسبته بصورة قاطعة متواترة على أنه موحى به من الله على نبيه صلى الله عليه وسلم، ونقل بالتواتر إلى الأجيال المتعاقبة بسوره وآياته وكلماته وترتيبه وكيفية تلاوته بالسماع والقراءة، وتسلمه كل جيل من عصر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الجيل الذي بعده حتى عصرنا وإلى يوم الدين إن شاء الله تعالى، أما الكتب السابقة فليس لها سند تاريخي.

6)القرآن الكريم قد يسره الله للحفظ لكي يبقى في الصدور والسطور معاً ليتواتر الكتاب جيلاً بعد جيل، أما الكتب السابقة فإنه من العسير حفظ نصوصها أو أن تبقى مثله(1 ).
-------------------------------------------------------------------------------

( 1) العقيدة للصف الثاني من المعهد الإسلامي الثانوي، وزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان، ط3، 1993 م، من ص 95 إلى ص 97 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:54 AM:

تأويل المتشابه من الآيات

المتشابه هو احتمال أكثر من معنى، ومعرفة المعنى تحتاج إلى التدبر والتأمل. وفي القرآن الكريم آيات لابد من تفسيرها وردَّها إلى الغاية المرجوَّة منها وإلا أدى ذلك إلى تشبيه الخالق بالخلق تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً، كما أنه يؤدي إلى التناقض في آيات القرآن الكريم وهذا ينافي ما عليه القرآن من تناسق وتكامل( 1)، ومن الأمثلة على المتشابه من الآيات:
1)قال تعالى: (وَجَاء رَبُّكَ)(2 )، أي جاء أمر ربك
.
2)قال تعالى: (فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ) (3 )، يعني أمره وعقوبته.

3)قال تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام: (إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ) (4 )، أي ذاهب حيث أمر ربي.

4)قال تعالى: (كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ)(5 )، أي على ذاته.

5)قال تعالى: (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ)(6 )، أي نريد ثواب الله تعالى، أو لوجه الله.

---------------------------------------------------------------------------------------

(1 ) بهجة الأنوار (شرح أنوار العقول في التوحيد)، عبد الله السالمي، مطابع النهضة، مسقط، ط 1، 1989م , من ص 85 إلى ص 87 (بتصرف).
( 2) الفجر: 22.
( 3) النحل: 26.
( 4) الصافات: 99.
( 5) الأنعام: 54.
( 6) الإنسان: 9.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:55 AM:

مفكرون منصفون:

إن لكل عظيم في هذه الأمة وجهاً من أوجه العظمة يتميز به، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم تميز بكل وجوه العظمة، فكان الكمال المطلق في الحدود الإنسانية، وكان المصطفى على الجميع، ولقد انبهر علماء ومفكروا الغرب بشخصيته صلى الله عليه وسلم، وتذكر مجلة القبس ـالتي كان يصدرها محمد كرد علي منذ ما يقارب مائة عام ـ أنها أحصت ما أُلف في السيرة النبوية بلغات أوروبا فبلغ ألفاً وثلاثمائة كتاب، فكيف بما أُُلف خلال المائة عاماً الأخيرة بمختلف اللغات وباللغة العربية؟؟(1 ).ومن مفكري الغرب المنصفين الذي أنبهر بشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم المفكر الإنجليزي كارليل الذي كان يحب البطولة فقام بتتبع أصحابها في كل المجالات وألف كتاباً بعنوان (الأبطال)، أفرد فيه فصلاً كاملاً عن رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم، يقول فيه عن الرسالة الإسلامية: «وما الرسالة التي أداها محمد إلا الصدق والحق، وما كلمته إلا صوت صادق صادر من العالم المجهول.

وما هو إلا شهاب أضاء العالم كله». ثم يتحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول: «لقد أحببت محمداً لخلو نفسه من الرياء والنفاق، وبراءتها من التصنع والطمع وحب الدنيا، لقد كان منفرداً بنفسه العظيمة وخالق الكون والكائنات، وقد رأى سر الوجود يسطع أمام عينيه بأحواله ومحاسنه، لقد كان صوت محمد آتياً من قلب الطبيعة الصحراوية النقية الطاهرة، ولهذا دلف من الآذان إلى القلوب، واستقرت كلماته فيها، ولم يكن محمد متكبراً ولا ذليلاً، ولم يرض بالأوضاع الكاذبة، ولم يتحرك خوف الأوهام الباطلة، ومن مكانه المتواضع وثوبه المرقع خاطب الملوك والقياصرة، موجهاً ومرشداً ومنذراً ومحذراً. إنه لم يخش في الحق لومة لائم، ولم يقبل ما عرض عليه من مال وجاه وسلطان. وعاش زاهداً متقشفاً مجتهداً في الله عاملاً على نشر دينه، غير عابئ بما يلاقي من أهوال وما يعترض سبيله من عقبات، حتى مكّن الله للدين الحق في الأرض فانتشر وأزدهر».

ويقول لورد هيدلي عن شخصية النبي صلى الله عليه وسلم: «إن للنبي العربي أخلاقاً قوية وشخصية وزنت ومحصت واختبرت في كل خطوة من خطى حياته، وبما أننا في حاجة إلى نموذج كامل يفي باحتياجاتنا في الحياة، فشخصية محمد النبي تسد تلك الحاجة، فهي مرآة تعكس علينا التعقل الراقي، والسخاء والكرم والشجاعة والإقدام والصبر والحلم، والوداعة والعفو والتواضع والحياء، وكل الأخلاق الجوهرية التي تكون الإنسانية في أسمى صورها، وإننا لنرى ذلك في شخصيته بألوان وضاءة»( 2).

----------------------------------------------------------------------------------

1) علموا أولادكم محبة رسول الله، محمد عبده يماني، دار القبلة للثقافة الإسلامية،، جدة، المملكة العربية السعودية، ط3، 1987م، ص 70 و ص 71(بتصرف).
( 2) المصدر السابق، من ص 63 إلى ص 65 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:56 AM:

أثر الإيمان باليوم الآخر

إن عقيدة الإيمان باليوم الآخر لا تنفك عن عقيدة الإيمان بالله تعالى، لأن مقتضى الإيمان به سبحانه التصديق بكل ما جاءنا عنه عز شأنه، وقد أخبرنا الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز باليوم الآخر وجاءنا ذلك على لسان سيدنا محمد عليه السلام، والإيمان باليوم الآخر ليس فقط عقيدة دينية وإنما أيضاً ضرورة اجتماعية لأنه ينظم علاقة الإنسان مع خالقه ومع نفسه ومع إخوته في الملَّة ومع بني وطنه ومع الأسرة الإنسانية كلها ومن آثاره ما يلي:

1)تربية الشعور الحقيقي بالمسئولية: فالاعتقاد بيوم الحساب يشعر الإنسان بالجدية وتحمل المسئولية ما دام ينتظره جزاء ووقوف بين يدي الخالق، فيراقب الله تعالى قبل أن يقدم على أي عمل.

2)تحقيق الأخلاق الفاضلة: فالأخلاق التي يتحلى بها المسلم من حلم وصبر على الشدائد وغيرها تعتبر من آثار الإيمان باليوم الآخر الذي يجعل المؤمن يوقن بأن لهذه الأخلاق جزاء عظيماً عند الله تعالى.

3)انضباط جميع الدوافع الغريزية: فإن الإيمان بما أعده الله تعالى للعصاة من العذاب المهين يربي في المؤمن عزيمة صلبة تجعله قادراً على الثبات أمام دوافع النفس، فيمتنع عن الفواحش والموبقات، ويتسامى بنفسه فيوجهها نحو الإصلاح في الأرض ونشر الفضيلة.

4)إيثار الآخرة على الدنيا: فلا يأخذ من دنياه إلا بقدر ما يصلح حاله ويعينه على طاعة الله تعالى، ويقف عند حدود الله ولا يفكر في ظلم غيره أو التعدي على الآخرين، بل يتطلع لما عند الله تعالى من الأجر والثواب.

5)تربية العقل على الفطرة السليمة: من خلال تفكر المسلم أن في هذا الكون ليلاً ونهاراً، حياة وموتاً، شروقاً وأفولاً، كل ذلك ينبئ بأن هذا الكون إلى زوال. ثم إن المرء يقضي عمره في كدح وجد، ومن الناس ظالم ومحسن، وصالح وطالح، وهذا يتطلب وجود حساب ليتحقق العدل الإلهي(1 ) .

----------------------------------------------------------------------------------

(1 ) العقيدة، أحمد بن سليمان الكندي و عاشور بن يوسف كسكاس، معهد الاستقامة للدراسات الإسلامية بزنجبار، مطابع النهضة، سلطنة عمان، من ص173 إلى ص 174 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:57 AM:

الإيمان وحقيقته

الإيمان اعتقاد وعمل وذلك لأن اعتقاد القلب لا يكفي لقبول الإيمان، فلقد كان إبليس معتقداً بالله ومع ذلك فقد وصفه الله بالكفر لتكبره عن عمل ما أمره الله به، والعمل أنواع:

1)عمل القلب، مثل: الخوف من الله والتوكل عليه.

2)عمل اللسان، مثل: النطق بالشهادتين والتسبيح والاستغفار.

3)عمل الجوارح، مثل: الصلاة والزكاة والجهاد وطلب العلم، والتجارة والزراعة، تحقيقا لأوامر الله في استخلاف الأرض طبقاً لتعاليم الإسلام (1 ).
----------------------------------------------------------------------------------

(1) كتاب الإيمان، عبدالله الوظاف وآخرون، مؤسسة الرسالة، بيروت لبنان ، ط 2، 1987م، من ص14 إلى ص16(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 01:58 AM:

مفهوم العبادة

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)( 1)، إن مفهوم العبادة لا ينحصر في نطاق الشعائر التعبدية، لأن هذه الشعائر لا تستغرق من عمر الإنسان إلا القليل، فأين يذهب بقية العمر؟ وكيف تتحقق غاية الوجود الإنساني التي حصرتها الآية في العبادة لله؟ إن جواب ذلك أوضحه الله تعالى في قوله: (قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)( 2).

لقد فهم الجيل الأول معنى العبادة العميق فلم يحصروها في الشعائر التعبدية ـالصلاة والنسك ـ وإنما كان في حسهم أن حياتهم كلها عبادة، وأن الشعائر إنما هي لحظات مركزة، يتزود الإنسان فيها بالطاقة الروحية التي تعينه على أداء بقية العبادة المطلوبة منه، ويقوم المسلم بالعبادة وهو يمارس الحياة في شتى مجالاتها، بل العبادة الكبرى هي العمل في شتى مجالات الحياة، ويتساءل المسلم هل هو في الموضع الذي يرضى الله عنه أم فيما يسخط الله؟ فإن كان في موضع الرضى حمد الله، وإن كان على غير ذلك استغفر الله وتاب إليه(3 ) .
------------------------------------------------------------------------------------

(1) الذاريات: 56.
( 2) الأنعام: 162 و 163.
( 3) مفاهيم ينبغي أن تصحح، محمد قطب، دار الشروق، القاهرة، ط4، 1988م، من ص 175 إلى ص 181 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:00 AM:

من هم الخوارج؟

حدثت أم نافع بنت خليفة (1 ) فقالت: «إن الناس في زمن زياد بن أبيه كانوا على ثلاثة أصناف: حكام جبابرة وأتباعهم، وصنف فساق يشربون النبيذ ويضيعون الصلاة ويعملون الفواحش، وليس هنالك يومئذ صفرية ولا أزارقة ولا شكاك، وإنما الذين يسمون القراء يدينون بقتال الجبابرة - يحافظون على الدين في سلوكهم وينتقدون حكم الظالمين- وبالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقمع الفساق عما يصنعون، فلما رأى ذلك زياد بن أبيه جعل يتخذ الأدلاء عليهم، ويأخذهم فيقتلهم، فلما رأوا ذلك خشوا أن يقتلهم على فرشهم»(2 )، فخرجوا ودعوا إلى الخروج، ثم لما كثروا بذلوا نفوسهم في رضى ربهم، وكانوا يخرجون للجهاد طوائف سموا خوارج وهو جمع خارجة، وهي الطائفة التي تخرج في سبيل الله. وهكذا نجد أنَّ أم نافع أوقفتنا على الحقيقة التي أبى المبطلون إلا تشويهها وصورت الخوارج بصورة مختصرة لكنها واضحة ( 3).
-----------------------------------------------------------------

(1 ) من نساء أهل الدعوة العاملات وعاشت ما بين 50ـ 100 هـ زمن ابن زياد في العصر الأموي.
(2 ) طبقات المشائخ بالمغرب، الشيخ أحمد بن سعيد الدرجيني، حققه وقام بطبعه إبراهيم جلاي، مطبعة البعث، قسنطينة الجزائر، ج 2، ص235 (بتصرف).
( 3) الإباضية بين الفرق الإسلامية، علي يحيى معمر، وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان، 1986مـ،ج 2، ص 172و177و178(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:10 AM:

التربية الروحية

إنها دعوة للإنسان أن تكون لـه دورات روحية في حياته ما استطاع إلى ذلك سبيلاً بالقدر الذي يتيسر لـه، ويمكن هذه الدورة أن تستمر أربعين يوماً أو أسبوعاً أو ثلاثة أيام، وإن استطاع أن يفرغ لها كان بها، وإلا فليفعل ما استطاع بما لا يضيع عليه واجباته اليومية، وإذا أردنا أن نقترح جدول دورة من هذه الدورات، فبالإمكان أن يكون في هذا الجدول ما يلي:

(1)المحافظة على سنة الضحى، وسنة الليل.

2)بالإمكان أن يكون من البرنامج صلاة التسابيح يومياً.

3)أن تخصص لنفسك برنامج ختمات من القرآن خلال الدورة.

4)أن تضع في حسابك الاشتغال بأوراد الذكر من استغفار، إلى الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم إلى تهليل، ولتحاول أن تذكر كلاً منها سبعين مرة على الأقل.

5)أن تضع في حسابك تطبيق الأوراد المرتبطة بشيء كأوراد الصلاة، وأوراد الصباح والمساء وغير ذلك.
6)صيام ما تيسر من الأيام مع الإقلال من الطعام والكلام والخلطة
( 1).

--------------------------------------------------------------------------

(1) تربيتنا الروحية، سعيد حوى، دار السلام، مصر، ط 5، 1997م، ص 99 (بتصرف


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:11 AM:

أركان مجاهدة النفس

المجاهدة هي وسيلة الهداية القلبية إلى الله ورضوانه، والمجاهدة كسب الإنسان، والهداية هبة الله للإنسان، فالمجاهدة توصل إلى الهداية والهداية توصل إلى التقوى، وكل ذلك لا يتم إلا بتوفيق الله عز وجل، ومن هنا ندرك أن نقطة البداية الصحيحة في السير إلى الله هي المجاهدة، وللمجاهدة أربعة أركان هي:

1)العزلة: وليس القصد بالعزلة هنا الابتعاد عن المسلمين وعدم مخالطتهم، وإنما القصد به اعتزال الكفر والنفاق والفسوق وأهل ذلك، واعتزال المجالس التي يستهزئ فيها بآيات الله , وغير ذلك.

2)الصمت: وهو أن يتجنب المسلم آفات اللسان، فيحفظ لسانه من اللغو والإثم، ويستعملها في دائرة الخير، فاللسان هو أداة التعبير عن النفس وما يختلجها من فخر وسباب وخصام وانتقاص الآخرين وغير ذلك، فعلى الإنسان أن يتحكم في لسانه فيضبطها، والصمت مقدمة في الضبط، فمن نجح في الصمت كان حريَّا أن ينجح في الكلام المنضبط بتوفيق الله، كما أن الصمت يعتبر طريقاً لصلاح القلب.

3)الجوع: إن الأكل والشراب بالقدر الذي يقيم أود الإنسان حتى يستطيع القيام بالفروض والواجبات، الأكل بهذا القدر فرض، والتوسع في الطعام لدرجة الشبع مباح والإسراف فيه حرام. والأصل في حياة المسلم أن يجعل ثلثاً لطعامه وثلثاً لشرابه وثلثاً لنفسه، فإذا أهمل هذا الأصل فبطرت نفسه، أو استعصى عليه ضبطها، فإن عليه أن يداوي ذلك كله بالجوع.

4)السهر: إن عدم تحكم المسلم في نومه قد يترتب عليه تفريط في كثير من الأمور كالصلاة والاستغفار وقيام الليل والتهجد والأوراد وأشياء كثيرة يمكن أن يصيبها خلل نتيجة لعدم تنظيم الإنسان لنومه والتحكم فيه، والسهر المراد هنا السهر الهادف المليء بالعلم والذكر والقيام وقراءة القرآن بما لا يضيع معه صلاة الصبح، ويمكن للمسلم أن يعوض احتياجات جسمه إلى النوم في وقت ما قبل الظهر أو ما بعد الظهر( 1).
--------------------------------------
(1 ) تربيتنا الروحية، مصدر سابق، من ص119 إلى ص 129 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:12 AM:

يومك يومك

إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، اليوم فحسب ستعيش، فلا أمس الذي ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن. اليوم الذي أظلتك شمسه، وأدركك نهاره هو يومك فحسب، عمرك يوم واحد، فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب، لليوم فقط اصرف تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدك وحدك، فلهذا اليوم لابد أن تقدم صلاةًَ خاشعة وتلاوةًَ بتدبر وإطلاعاً بتأمل، وذكراً بحضور، واتزاناً في الأمور، وحسناً في خلق، ورضاً بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ونفعاً للآخرين. لليوم هذا الذي أنت فيه، فتقسم ساعاته وتجعل من دقائقه سنوات، ومن ثوانيه شهور، تزرع فيه الخير، تسدي فيه الجميل تستغفر فيه من الذنب، تذكر فيه الرب، تتهيأ للرحيل، تعيش هذا اليوم فرحاً وسروراً، وأمناً وسكينة، ترضى فيه برزقك، بزوجتك، بأطفالك، بوظيفتك، ببيتك، بعلمك، بمستواك، قال الله تعالى: (فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ)، تعيش هذا اليوم بلا حزن ولا انـزعاج، ولا سخط، ولا حقد، ولا حسد.

إن عليك أن تكتب على لوح قلبك عبارة واحدة تجعلها أيضا على مكتبك تقول العبارة: «يومكَ يومك». إذا أكلت خبزاً حاراً شهياً هذا اليوم فهل يضرك خبز الأمس الجاف الرديء، أو خبز غد الغائب المنتظر. إذا شربت ماء عذباً زلالاً هذا اليوم، فلماذا تحزن من ماء أمس الملح الأجاج، أو ماء غد الآسن الحار. إنك لو صدقت مع نفسك بإرادة فولاذية صارمة عارمة لأخضعتها لنظرية: لن أعيش إلا هذا اليوم. حينها تستغل كل لحظة في هذا اليوم في بناء كيانك وتنمية مواهبك، وتزكية عملك، فتقول: لليوم فقط أهذب ألفاظي فلا أنطق هجراً أو فحشاً، أو سباً، أو غيبة. لليوم فقط سأعيش فأجتهد في طاعة ربي، وتأدية صلاتي على أكمل وجه، والتزود بالنوافل، وتعاهد مصحفي، والنظر في كتبي، وحفظ فائدة، ومطالعة كتاب نافع. لليوم فقط سأعيش فأغرس في قلبي الفضيلة واجتث منه شجرة الشر بغصونها الشائكة من كبر وعجب ورياء وحسد وحقد وغل وسوء ظن. لليوم فقط سوف أعيش فأنفع الآخرين، وأسدي الجميل إلى الغير، أعود مريضاً، أشيع جنازة، أدل حيران، أطعم جائعاً، أفرج عن مكروب، أقف مع مظلوم، اشفع لضعيف، أواسي منكوباً، أكرم عالماً، أرحم صغيراً، أُجل كبيرًً. لليوم فقط سأعيش، فيا ماض ذهب وانتهى اغرب كشمسك، فلن أبكي عليك ولن تراني أقف لأتذكرك لحظة؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلت عنا ولن تعود إلينا أبد الآبدين. ويا مستقبل أنت في عالم الغيب فلن أتعامل مع الأحلام، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجل ميلاد مفقود لأن غداً لا شيء لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً.
«يومكَ يومك» أيها الإنسان أروع كلمة في قاموس السعادة لمن أراد الحياة في أبهى صورها وأجمل حلله) 1) .
---------------------------------------------------

(1 ) لا تحزن، عائض بن عبدالله، مكتبة البلد الأمين، القاهرة، ط3، 2000م، ص14


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:13 AM:

فكر واشكر:

إذا تفكرت في نعم الله عليك، ستجد أنها تغمرك من فوقك ومن تحت قدميك، قال الله تعالى: (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا)، صحة في بدن، وأمن في وطن، وغذاء وكساء، وهواء وماء، لديك الدنيا وأنت ما تشعر، تملك الحياة وأنت لا تعلم، قال الله تعالى: (وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً ) عندك عينان، ولسان وشفتان، ويدان ورجلان، قال الله تعالى: (فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)، هل هي مسألة سهلة أن تمشي على قدميك، وقد بترت أقدام، وأن تعتمد على ساقيك، وقد قطعت سوق، أحقير أن تنام ملء عينيك وقد أطار الألم نوم الكثير، وأن تملأ معدتك من الطعام الشهي، وأن تكرع من الماء البارد وهناك من عكر عليه الطعام، ونغص عليك الشراب بأمراض وأسقام. تفكر في سمعك وقد عوفيت من الصمم، وتأمل في نظرك وقد سلمت من العمى، وانظر إلى جلدك وقد نجوت من البرص والجذام، والمح عقلك وقد أنعم عليك بحضوره ولم تفجع بالجنون والذهول.

أتريد في بصرك وحده كجبل أحد ذهباً، أتحب بيع سمعك وزن ثهلان فضة، هل تشتري قصور الزهراء بلسانك فتكون أبكم، هل تقايض بيديك مقابل عقود اللؤلؤ والياقوت لتكون أقطع. إنك في نعم عميمة وأفضال جسيمة، ولكنك لا تدري، تعيش مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً وعندك الخبز الدافئ، والماء البارد، والنوم الهانئ، والعافية الوارفة. تتفكر في المفقود ولا تشكر الموجود، تنـزعج من خسارة مالية وعندك مفتاح السعادة، وقناطير مقنطرة من الخير والمواهب والنعم والأشياء، فكر واشكر، قال الله تعالى: (وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)، فكر في نفسك، وأهلك، وبيتك، وعملك، وعافيتك، وأصدقائك، والدنيا من حولك، قال الله تعالى: (يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا)(1 ) .
---------------------------------------------

( 1) المصدر السابق، ص
11


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 02:15 AM:

فتاوى في العقيدة

ـ ما هي الأمور التي تساعد على تقوية الروح الإيمانية؟
جـ: إن الله سبحانه وتعالى خلق الخلق وقسم مواهبه بينهم، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى يفيض رحمته على من يشاء من عباده ويختص من شاء بالرحمى ويصرفها عن ما يشاء وفي الحكمين رحمان، وإنما على الإنسان أن يحرص على المجاهدة فإن الله تبارك وتعالى وعد الذين يجاهدون في الله أن يهديهم سبله، قال تعالى: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا)( 1)، وهذه المجاهدة تقوم قبل كل شيء على أن يكون الإنسان دائماً مستحضراً حاجته إلى المعبود سبحانه وتعالى وعظمة المعبود وغناه عنه، فإن الله تعالى غني عن جميع خلقه، ولو أن الناس جميعاً والثقلين جميعاً والمخلوقين جميعاً كانوا على أبر قلب رجل ما زاد ذلك في ملك الله شيئاً، ولو أنهم جميعاً كانوا على أفجر قلب رجل لما نقص ذلك من ملك الله شيئاً، فإن الله عز وجل مالك الملك، والعبادة ليست لمصلحة الله لأن الله غني عن كل مصلحة، وإنما هي لمصلحة العباد، والخشية هي لمصلحة الخاشي وجميع ما يأتي به الإنسان من القربات إنما هو لمصلحة نفسه، فالله الغني، والعباد هم الفقراء قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ)( 2)، وعلى الإنسان أن يستحضر أنه في دار ممر وفي دار بلاء وينتهي به السير في دار ممره وفي دار بلائه إلى دار مقره ودار جزائه وهي الدار الآخرة، فالدنيا لا تساوي بجانب الآخرة شيئاً، وإذ لو كانت عنده الدنيا بجميع ما فيها من كنوز المال، وجميع ما فيها من مواهب الله سبحانه وتعالى لخلقه لما كانت تساوي بجانب الآخرة شيئاً.

ولو قدرنا أن الآخرة من تراب ذلك لأن الدنيا فانية والآخرة باقية ودار البقاء هي الدار التي يجب على الإنسان أن يحرص عليها، فالدنيا خيرها وشرها إنما هو محدود بأمد فكيف يؤثر الإنسان هذه الدنيا الفانية على الآخرة الباقية؟ ونجد أن القرآن الكريم يشد الانتباه إلى تلك الدار الآخرة التي أعدها الله تبارك وتعالى للمتقين، يقول الله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)( 3)، والله سبحانه وتعالى أمر عباده أولاً بتقواه ثم ذكَّرهم بالدار الآخرة إذ أمرهم أن يستعدوا للقائه فيها وذلك بالإيمان الصادق والعمل الصالح، وذكَّر الله سبحانه وتعالى عباده مرة أخرى بواجب التقوى مع تذكيرهم بأن يفكر كل واحدٍ في مصيره، إذ الناس ينقلبون إلى مصيرين ليس هنالك مصير ثالث فريق في الجنة وفريق في السعير، فالإنسان عندما يفكر في الدنيا وسرعة فنائها يجد نفسه محثوثة إلى العمل للدار الآخرة ويجد في نفسه زهداً في هذه الدار ورغبة في الدار الآخرة، فإن الانقلاب إلى الدار الآخرة أمر لا محيص عنه ولا مفر منه مهما تشبث الإنسان في هذه الدنيا، فالدنيا فانية وكم من أمم تشبثت بهذه الدنيا وكانوا على قدر من السلطان والقوة ومُتِّعوا في هذه الدنيا بما مُتِّعوا به ومع ذلك طوتهم الليالي والأيام فأصبحوا خبراً بعد أثر ثم انطوت أخبارهم، يطوي الله سبحانه وتعالى القرون قرناً بعد قرن وكل قرن يتمتع بمتاع هذه الدنيا الفاني ثم ينقلب إلى ما قدم من خير أو شر، فالإنسان عندما تكون هذه الحقيقة راسخة في نفسه يجد عزوفاً عن هذه الدنيا الفانية ويجد رغبة في الدار الآخرة الباقية، ومع ذلك كله عليه أن يتذكر بأن الحق سبحانه وتعالى هو الذي أسبغ عليه النعم فما من نعمة إلا هي من الله، وقد جبلت القلوب إلى حب من أحسن إليها والله تبارك وتعالى أولى بالمحبة من غيره فمحبته هي دافعة إلى تقوية الصلة به وإلى تفجير المشاعر بذكره، فتكون هذه المحبة قائدة إلى الخير وناهية عن الشر، هكذا ومع ذلك كله يُؤمر الإنسان عندما يتلو كتاب الله تبارك وتعالى أن يتدبره تدبراً دقيقاً، قال تعالى: (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)( 4)، القلوب التي لا تتدبر القرآن إنما هي قلوب مغلقة، فعندما يتدبر الإنسان القرآن وما فيه بالتفكير بالله والدار الآخرة وما فيه من وعد ووعيد وما فيه من ترغيب وترهيب، وما فيه من الامتنان بآلاء الله سبحانه وتعالى، وما فيه من القصص والأمثال، عندما يتدبر القرآن يكون ذلك حافزاً لـه إلى المسارعة إلى الطاعات والتباعد عن معاصي الله سبحانه وتعالى، والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر فعندما يصلي عليه أن يصلي بحضور قلب بحيث لا ينطق بكلمة من الكلمات إلا ومعناها أسرع من لفظها إلى لسانه، بهذا يغرس في نفسه خشية الله ويغرس في نفسه التعلق بالدار الآخرة والله تعالى المستعان.

ـ ما هي وسائل الثبات على دين الله، إذا كانت تعترض الإنسان فترات من الفتور والضعف الإيماني؟

جـ: خير وسيلة لذلك هي ذكر الله، وذكر الله باللسان ليس هو غاية في نفسه إنما هو وسيلة إلى ذكره بالقلب، فالذي يذكر الله بلسانه مع عزوف القلب عن ذكر الله لا يجديه هذا الذكر شيئاً، وإنما عليه أن يحرص على أن يكون ذكر الله في القلب بحيث يتفكر في آلاء الله ويتفكر في آياته في الأنفس والأفاق، فالله تعالى يقول: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)(5 )، فعلى الإنسان أن يفكر في عدة نواحي فهذا التفكير بطبيعة الحال مع ذكر الله باللسان وتسبيحه وتحميده وتهليله باللسان يفضي به إلى أن يستقر الإيمان في نفسه، عليه أن يفكر في كل ما ينطوي عليه من عجائب خلق الله سبحانه وتعالى، وهذا التفكير يقوده إلى تعظيم خالقه الذي أخرجه من العدم إلى الوجود، والذي بسط لـه هذه النعم كلها، وعليه أن يفكر بجانب ذلك عجيب صنع الله سبحانه وتعالى في خلق هذا الكون كيف تلاحم هذا الكون مع هذه الأبعاد وكيف صار وحدة متكاملة متناسقة كل جزيء منه مكمل لبقية الأجزاء، هذا كله يدعوه إلى تعظيم الله سبحانه وتعالى، ولا ريب أن من شأن الإنسان أن يعظم غيره إما لعظم مِنَّـتِهِ عليه وإما في كونه يفوقه في حال من الحالات، وعلى كلا الأمرين فإن أحق من يكون بالتعظيم والإجلال والإكبار والخضوع هو الله سبحانه وتعالى الذي خلق هذا الإنسان من العدم، والذي بسط لـه هذه النعم والذي خلق هذا الكون بأسره.

ولذلك فإن الله تعالى عندما أمر الناس بعبادته ذكرهم بخلقهم وبخلق أصولهم التي ينحدرون منها، وبخلق الكون ومنافعه لهم، فيقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ6). فهذه الأمور على الإنسان أن يفكر فيها، لو أن الله تعالى أمسك قطر سمائه أي يد من قِبل البشر تستطيع أن تمتد إلى ما أمسكه الله تعالى فتستنـزله، ولو أن الله أمسك نبات أرضه أي يد من قِبل البشر يمكن أن تمتد إلى أعماق هذه الأرض لتستخرج ما أمسكه الله تعالى، كيف جعل الله تعالى هذا التناسب والانسجام والتوائم ما بين طبيعة هذا الكون؟ ينـزل من هذا الفضاء ماء بأي طريقة ينـزل هذا الماء؟ الله هيأ عوامل معينة لذلك، ثم جعل بجانب ذلك هناك انسجام وتوافق ما بين خاصتين خاصية الماء الذي ينـزل من السماء وخاصية التربة التي تنبت في هذه الأرض، كما يحصل اللقاح بين الذكر والأنثى، فالتفكر في هذه الأمور يؤدي إلى خضوع الإنسان لله وإلى شعوره بفضل الله تعالى عليه، فالإنسان عندما يشعر بالضعف الإيماني عليه أن يفكر هذا التفكير العميق وعليه أن يتلو كتاب الله مع استلهام هذه الحقائق منه لا أن تكون هذه التلاوة تلاوة عابرة وإنما تلاوة تفكر وتأمل وتدبر.

ـ ذكر في كتاب مشارق أنوار العقول أن الحوض حق ولكن المصنف لم يذكر أن الإيمان به واجب، وفي شريط سمعته لكم أثناء الكلام عن الحوض الإيمان به يجعل القلوب تهش بلقاء النبي صلى الله عليه وسلم والشرب من حوضه فهل الإيمان المقصود من الإيمان الواجب؟

جـ: الحوض هو مما ورد في الأخبار به عن النبي صلى الله عليه وسلم التي لم تصل إلى حد التواتر وقد جاوزت حد الآحاد فهي ليست في مستوى ما يقطع به، فلذلك لا يُقال بأن من لم يصدق بالحوض بأنه كافر كفر نعمة أو كافر كفر شرك لا، ولكن مع ذلك النفس تطمئن إلى ثبوت هذه الروايات، ومن اطمأنت نفسه إلى ثبوتها فإن التصديق بذلك مما يشوق الإنسان إلى لقاء النبي صلى الله عليه وسلم والشرب من حوضه. والله تعالى أعلم.

ـ ما للمرأة مقابل الحور العين للرجل؟
جـ : لها في الدار الآخرة ما يرضي ضميرها وما يبهج خاطرها فالله لا يضيع أجر من أحسن عملاً، إنما على المؤمنين والمؤمنات أن يحسنوا الظن برب السماوات والأرض والله تبارك وتعالى يعطي النساء من الخير ما فيه عوض وما فيه رضا لهن إن شاء الله(7)
---------------------------------------------------------------------------------

( 1 ) العنكبوت: 69.
( 2 ) فاطر: 15.
(3 ) الحشر: 18.
( 4) محمد: 24.
(5 ) آل عمران: 190 و191.
( 6 ) البقرة:21.
( 7) فتاوى مختارة من الأشرطة السمعية التالية: «فتاوى»، أحمد بن حمد الخليلي، ألقيت في سناو بالمنطقة الشرقية بسلطنة عمان، 1420هـ، و محاضرة «مشكلات المرأة»، أحمد بن حمد الخليلي


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:05 AM:

الفصــل الثالث المرأة الداعية

المرأة والدعوة في العهد النبوي:

إن الله تعالى أمرنا أن نكون أمة داعية إلى الخير والعدل الرباني، وإلى تصحيح الأخطاء الاجتماعية وتقويمها بالوسائل الصحيحة المشروعة، والمرأة والرجل سواء في التكاليف الشرعية والحقوق والواجبات أمام شرع الله عز وجل، ولقد رأينا عدداً من الصحابيات اللاتي فِقهن كثيراً من فحول الأمم في مجالات عديدة منها التربية والإصلاح والعلم والأدب والدين وتخريج الرجال، وحتى الجهاد والقتال، كأمثال أمهات المؤمنين وفاطمة الزهراء وغيرهن رضي الله عنهن جميعاً.

وكان للمرأة المسلمة دورها في الدعوة فهي تقوم بها داخل البيت وخارجه ومن أهم هذه الأدوار:

1)مساندة الزوج وتشجيعه على تبليغ الدعوة: فأصحاب الرسالات يحملون قلوباً شديدة الحساسية، ويلقون غبناً بالغاً من الواقع الذي يريدون تغييره، ويقاسون جهاداً كبيراً في سبيل الذي يريدون فرضه، وهم أحوج ما يكونون إلى من يتعهد حياتهم الخاصة بالإيناس والتشجيع والمساندة في مواصلة السير في طريق تبليغ دعوة الله، وما موقف أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها منا ببعيد فقد آمنت بالرسول صلى الله عليه وسلم حين كفر به الناس، وصدقته حين كذبه الناس وواسته بمالها حين حرمه الناس، فكانت نعم المعين لزوجها في إبلاغ رسالته، ولا ننسى ثبات سمية بنت الخياط رضي الله عنها على الحق مع زوجها وصبرها على التعذيب حتى استشهدت، وهذه أم سليم رضي الله عنها لا ترضى بخطبة أبي طلحة لها ما دام على الكفر وتجعل مهرها الإسلام حتى أسلم رضي الله عنه وتزوجها.

2)تربية الأولاد التربية الصحيحة: فالأم المسلمة هي الحارسة على النشء، نتيجة اتصالها بحماة العقيدة منذ اللحظة الأولى من ولادتهم، ولأنها معهم أغلب الأوقات، فيمكنها أن تغرس فيهم الصلاح والتقوى أكثر من الأب. فهذه أم أنس رضي الله عنها كان زوجها على الكفر وكان شديداً عليها بعد إسلامها، ثم توفي بعد ذلك، فتعهدت ابنها أنساً ورَّبته التربية الإسلامية منذ صغره، وأقسمت أن تجعله من أهل العلم وامتنعت عن الزواج حتى تتفرغ لتربيته حتى أصبح من علماء الحديث ورواته.

3)تشجيع الأقارب على الجهاد والصبر على استشهادهم: إن الجهاد في سبيل الله ميدان من أعظم ميادين الدعوة إلى الله وإعلاء كلمته تعالى، وبه ينتشر الإسلام في أرجاء المعمورة، وكان لنساء المسلمين دورهن العظيم في ذلك، فكن يشجعن الزوج والابن والأخ والأب وغيرهم من الأقارب في المشاركة في الجهاد والاستشهاد، وإذا ما استشهدوا فعليهن الصبر والاحتساب، وعلى قدر الصبر يكون لهن الأجر والثواب. فلقد أخرج البخاري عن أنس رضي الله عنه أن أم الربيع بنت البراء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: «يا نبي الله، ألا تحدثني عن حارثة؟ ـ وكان قد قتل في يوم بدر أصابه سهم غرب ـ فإن كان في الجنة صبرت، وإن كان في غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء»، قال: «يا أم حارثة إنها جنان في الجنة، وإن ابنك أصاب الفردوس الأعلى».

4)الجهاد بالمال: إذا تتبعنا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحث على الجهاد في سبيل الله، نرى أن الأموال والنفس قرينان فيه ولا يمكن للجهاد القيام إلا بهما. ولقد تسابق الصحابة رضوان الله عليهم مع زوجاتهم للحصول على الأجر والثواب بالإنفاق في سبيل الله، تقول أم سنان الأسلمية رضي الله عنها: «لقد رأيت ثوباً مبسوطاً بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة رضي الله عنها فيه: مسك(1 )ومعاضد(2 ) وخلاخل( 3) وأقرطه( 4) وخواتيم، وقد ملئ مما بُعث من النساء يُعِن به المسلمين في جهازهم، والناس في عسرة شديدة»( 5).

5)المشاركة في الجهاد: لقد سمح الإسلام للمرأة المسلمة التطوع لأداء بعض الخدمات للجيش الإسلامي بما يناسب قدرتها الجسمية ومنها: مداواة الجرحى وسقايتهم، فعن أم عطية الأنصارية قالت: «غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات، أخلفهم في رحالهم ، فأصنع لهم الطعام، وأداوي الجرحى، وأقوم على المرضى». ومن النساء المسلمات ممن باشرن القتال نسيبة بنت كعب رضي الله عنها التي شهدت أحداً وكانت تسقي الماء، فلما رأت الرسول صلى الله عليه وسلم وقد ابتعد عنه الرجال فما بقي منهم إلا قليل، أخذت تدافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جرحت ثلاثة عشر جرحاً( 6).

------------------------------------------

(1 ) المسك هو الأسورة والخلاخل من القرون والعاج (القاموس المحيط، ص 1230).
(2 ) هو الشيء المحلق الذي يلبس في اليد (لسان العرب، 2 / 803).
(3 ) حلية تلبس في الرجل (القاموس المحيط، ص 1286).
(4 ) ما يعلق في شحمة الأذن (القاموس المحيط، ص 880).
(5 ) وكان ذلك في تجهيز جيش العسرة في غزوة تبوك.
(6 ) المرأة الداعية، أحمد يعقوب العطاوي، مكتبة الرشد، الرياض، ط 1، 2000م، من ص 51 إلى ص 125 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:06 AM:

من صفات الداعية

للداعية إلى الله تبارك وتعالى صفات تميزها عن غيرها من الناس لأنها من حملة المنهج والداعين إليه، فلا بد أن تكون مثلاً كريماً وعنواناً صادقاً لما تدعو لـه، وصفات الداعية هي صفات المؤمنين والمؤمنات وهي صفات الطاهرين والطاهرات، ونذكر من هذه الصفات ما يلي:

1)الطهارة وكمال الخلق: فالداعية هي نور يضيء الدرب وهداية ترشد إلى الطريق، وهي قدوة لأخواتها، فكل قول وكل لفته وكل نبرة تصدر منها يجب أن تكون مستقاة من منهج الإسلام، متمسكة بتقوى الله في كل صغيرة وكبيرة.

2)الإخلاص: فلا بد للداعية أن تخلص لله تعالى نفسها وقلبها وهدفها، ولا يدخل نفسها حب الثناء والمدح على ما تفعله من خير، ولا تطمع في الدنيا إلا للعمل الصالح وثواب الآخرة.

3)الصبر: لابد لمن وطنت نفسها على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أن تواجه عقبات لأنها ستنازل الباطل وتتحداه، والعقبات سنة من سنن الدعوات، ولا خلاص ولا قوة للداعية إلا بالتوكل على الله ثم بالصبر والعمل، فالداعية لا تتصور أن يقابلها الناس بالحب والتقدير وإنما هو الكفاح والدماء والصبر على جهل الجاهلين وتعسف المفسدين، والصبر والثبات يعطي المرأة الداعية قدرة على التصرف في الأمور وقوة في زعزعة الباطل والوقوف في وجه الظلم والطغيان عند الشدة.

4)الثقافة والإطلاع: يجب أن تُزود الأخت الداعية عقلها بأصح الحقائق وأقوى المعاني وأصدق المعارف، فإن العقل بذلك ينضج وتزداد طاقات إدراكه وتتسع آفاقه ويسمو مستواه، وعليها أن تتأمل فيما تقرأ من آيات القرآن الكريم، وسنة النبي صلى الله عليه وسلم وتستخلص منهما ما يراد من معاني وآداب، وتستشف منهما ما يساعدها على تهذيب النفس وتهذيب العقيدة، كما يجب أن يكون لها إطلاع على التاريخ الإسلامي والعالمي والمعارك السياسية وتثقف نفسها في معارف العصر كالاجتماع والاقتصاد والصحة ومبادئ العلوم، وتقرأ الصحف اليومية والمجلات الأسبوعية والشهرية، والنشرات العلمية والأدبية.

5)عدم احتقار أي عمل: يجب على الداعية ألا تحتقر أي عمل حتى ولو كان صغيراً في سبيل الله فهو عمل طيب لـه ثوابه.

6)التعاون في أمر الدعوة: من الممكن أن تكون النساء عنصراً فعالاً في الدعوة ويُكونَّ حلقات اتصال فيما بينهن وأن يدعن الغيرة بينهن، ويحتسبن العمل لله سبحانه وتعالى( 1).
----------------------------------------------------------

(1 ) النساء الداعيات، توفيق يوسف الواعي، دار الوفاء، المنصورة، مصر، ط2، 1991م، من ص 136 إلى ص 13، ومن ص 183 إلى ص 195 (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:08 AM:

الداعية الناجحة

إن صلاح الداعية المؤمنة هو أبلغ دعوة توجهها إلى الناس ليحتذوا حذوها ويسيروا على منوالها، وخلقها الفاضل هو السحر الذي يجذب إليها الأفئدة ويجمع عليها القلوب، وينبغي على الداعية الناجحة أن تعلم:

1)أنها مصباح خير وهدى في دروب التائهين..تحرق نفسها في سبيل الله... «لئن يهدي الله بك رجلا خير لك من حمر النعم».

2)أن المال قوة فلا تسرف في طلباتها لكماليات المنـزل ، قال تعالى:(وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا)، فتسخر المال في خدمة الإسلام والمسلمين.

3)أن منهجها حبر على ورق إن لم تُحيه بروحها وحسها وضميرها وصدقها وسلوكها وجهدها المتواصل، فلا تهدأ من التفكير في مشاريع الخير التي تنفع المسلمين في الداخل والخارج.

4)أن عملها على نقل أخواتها في الله من الكون إلى مكونه مستمر وأنها في تقدم إلى الله.

5)أن مشاركتها بقلمها في الجرائد والمجلات الإسلامية يعتبر أسلوباً من أساليب الدعوة إلى الله، فتشترك فيها وتقوم بإهدائها للأخوات وإرشادهن إلى أهم الموضوعات. والمقال القصير المقروء خير من الطويل الذي لا يقرأ.

6)أن بحثها عن الوسائل الجديدة والمشوقة في تبليغ دعوتها يعتبر طريقة فعًّاله لجذب القلوب لدعوتها، وسيأتي الزمن الذي تسود فيه التقنية والمرئيات على الكتب والمؤلفات في اكتساب المعلومات.

7)أن مفكرتها ملازمة لها، لتدون فيها ما يعرض لها من فوائد في كل زمان ومكان(1 ).
----------------------------------------------------------------------

(1 ) أنظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islammessage.com/articls/a/0024.htm.( بتصرف


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:09 AM:

مبادئ للداعية

إليك أيتُّها الفتاة الداعية بعض المبادئ الهامَّة التي تعينك على كسب القلوب لاستمالة الناس إلى هذا الدين العظيم، وفتح الحوار معهم تمهيداً لدعوتهم:

1)بداية، أخلصي النيَّة لله عز وجل في عملك ودعوتك، تؤجري الخير العظيم، وإخلاصك هذا يمكنك من التغلُّب على الصعاب التي تعترض طريقك إلى الدعوة.

2)تخيَّري الوقت المناسب للدعوة، فليست كلُّ الأوقات مثل بعضها، وليست كل الأوقات مناسبةً لدعوة الغير، فلقد همَّ الصحابيِّ الجليل عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن يدعو رجلاً، ولمَّا وجده يحمل شيئاً على ظهره، قال: لستَ في مقام من يُدعَى!!، ثم اكتفى بإلقاء السلام عليه.

3)استخدمي الكلمات التي تناسب من تدعينه إلى الله تعالى، خاصَّةً أنَّ لكلِّ إنسانٍ عقليَّته وأسلوبه وطريقة تفكيره، وهذه الوسيلة هامَّةٌ للغاية ؛ لذلك وضع عليٌّ ـ كرم الله وجهه ـ هذه الوسيلة في أسمى معانيها بقوله: «أُمِرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم».

4)لا تبدئي بالحديث مع من تدعينه إلا بالقدر الذي تشعرين بأنَّه يسمح لك به، ثمَّ تدرَّجي بعد ذلك على حسب ما تسمح به الظروف والأحوال.

5)من المهمِّ للغاية ألا تقولي كلَّ شيءٍ في الجلسة أو الموقف الدعويّ، فالأهمُّ أن تتركي جزءاً يشوِّق الغير فيما بعد.


6)استثمري المواقف العفويَّة غير المعدِّ لها في دعوتك ؛ لأنَّ لها تأثيراً إيجابيًّا منقطع النظير، وابتعدي عن المواقف المتصنَّعة؛ لأنَّ كثيراً من جهد الدعوة يضيع هباءً بسبب إحساس الغير بنوعٍ من التسلُّط عليه.
7)تجنَّبي أن تفرضي نفسك بطريقةٍ تجعل الآخرين ينفرون من دعوتك، ويضيقون ذرعاً من طريقتك لأنَّ العبرة في أن ينجذب الغير إلى دعوتك.

8)لا تلحِّي على الغير، فكثيراً ما يؤدِّي الإلحاح إلى نتائج عكسيَّةٍ غير متوقعة.


9)اهتمِّي بمن تدعينه بشكلٍ معقول، وتجنَّبي الاهتمام الزائد عن الحدّ؛ لأنَّ ذلك يجعل الغير يثق في نفسه أكثر من اللازم، وبالتالي يصعِّب عليك مهمَّة إقناعه بعد ذلك.

10)ليس بالضرورة أن نرى القناعة على وجوه كل من ندعوهم؛ لأن بعضهم يظهر عدم قناعته أمامك، لكنه يؤمن بكل ما تقولين.

11)الاقتصار على وسيلةٍ واحدةٍ في الدعوة يجلبُ الملل، ويولِّد نوعاً من اللامبالاة عند الطرف الآخر، ويضيع وقت الدعوة والداعية، من أجل ذلك ينبغي أن تُستخدَم وسائل متنوِّعةٌ في الدعوة.

12)لا تُشعري الغير بأنَّك مسئولةٌ عنه، وإيَّاك أن تحقِّري من تصرُّفات الآخرين، فقط تدرَّجي في النهي عن المنكر؛ لأنَّه غالباً ما تصبح العواقب غير مأمونةٍ عندما نصطدم مع الناس في أفكارهم أو معتقداتهم.

13)استفيدي من أيِّ ثمرةٍ تدنو لك في مواقفك الدعويَّة؛ لتكون دافعاً لنشاطٍ وهمَّةٍ أكبر، فتجني كثيراً من الثمار بعد مشيئة الله تعالى.

14)تذكَّري أنَّه ليس بالضرورة أن نحصل على نتيجةٍ فوريَّة؛ لأنَّ الموضوع ليس موضوع أنَّنا تعبنا من أجل الدعوة، أو أنَّنا أخلصنا لله بالفعل في هذا الموقف ونريد الثمرة، بل الموضوع أنَّنا نأخذ فقط بالأسباب، أمَّا النتائج فعلى الله وحده، فإنَّ الدعوة إلى الله ما دامت عزيزةً في مطلبها ووسائلها، فإنَّ ثمرتها كذلك، فلا تستعجلي ثمارها؛ لأنَّها تؤتي أُكُلها فقط بإذن ربها، واعلمي أنَّ ضياع ثمرة الدعوة محال؛ لأنَّها لو ضاعت بين العباد في أحوالهم وردود أفعالهم، فلن تضيع عند الله في ثوابها وسُمُوِّها، ولكنَّ هذا لا يعني ألا نعيد النظر في طريقتنا مرَّاتٍ ومرَّات، إذ ربَّما العيب في وسيلتنا نحن لا فيمن ندعو.

15)أقرئي وتتثقَّفي يا أخيتي، وتتبعي أحداث العالم، ويحبذ أن تكون قراءتك منوَّعة، حتى تكون المواضيع العامَّة التي تطرح أمامك مدخلك للدعوة إلى الله تعالى، كما يمكنك من خلال قراءاتك الشرعيَّة أن تتقدَّمي خطواتٍ في إقناع الناس بك وبقدراتك، إذ يكون لديك ما يفتقدونه هم.

16)هناك العديد من الكتب التي تتحدث عن «فنِّ التعامل مع الآخرين»، أنصحك بقراءتها، وأخصُّ بالذكر كتاب «كيف تكسب الأصدقاء وتؤثِّر في الناس» لديل كارنيجي، فهو كتابٌ مفيدٌ وممتع.

17)إيَّاك والتطفُّل على أحد، أو جرح خصوصيَّته، لأنَّك إن فعلتِ ذلك تفتحين أبواب فشلك على مصراعيه، فلا تفرضي نفسك، وكوني خفيفةً لطيفةً لا تثقل على أحد(1 ).
--------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamonline.net/daawa/arabic (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:11 AM:

مفتاح القلوب:

يمكنكِ أختي المسلمة أن تفتحي قلوب الناس لك ولدعوتكِ لهم إلى الحق بالعطف الدافق والرحمة الواسعة، فإذا مرضت صديقتك أو جارتك فاتصلي بها، واسألي عنها وزوريها، وإذا نجحت أو رزقت بغلام أو أصابها أي خير فاذهبي إليها وقدمي لها هدية وأشعريها بمشاركتك لها في فرحتها، وإذا وقعتْ في مأزق أو تعرضتْ لمشكلة فساعديها مخلصة على الخروج من المأزق وحل المشكلة. إذا فعلتِ هذا كله وغيره من السلوكيات الأخلاقية المشابهة، نجحت أيما نجاح في دعوة الناس إلى الخير والحق( 1).
-------------------------------------------------------------------

(1 ) رسالة إلى حواء، محمد رشيد العويد، مؤسسة علوم القرآن، سوريا، دمشق، ط 2، 1986م، ص 43(بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:12 AM:

طريقنا إلى القلوب:

هنالك فضائل تستعطف بها القلوب، وتستر بها العيوب وتستقال بها العثرات، وهي صفات لها أثر سريع وفعّال على القلوب، فإليك أيتها المحبة سهاماً سريعة ما أن تطلقيها حتى تملكِ بها القلوب فاحرصي عليها، وجاهدي نفسك على حسن التسديد للوصول للهدف واستعيني بالله:

السهم الأول: الابتسامة:

قالوا هي كالملح في الطعام، وهي أسرع سهم تملك به القلوب وهي مع ذلك عبادة وصدقة، «تبسمك في وجه أخيك صدقة» كما في الترمذي.

السهم الثاني: البدء بالسلام:

سهم يصيب سويداء القلب ليقع فريسة بين يديكِ لكن أحسني التسديد ببسط الوجه والبشاشة وحرارة اللقاء وشد الكف على الكف، وهو أجر وغنيمة فخيرهم الذي يبدأ بالسلام، قال عمر الندي «خرجت مع ابن عمر فما لقي صغيراً ولا كبيراً إلا سلم عليه».

السهم الثالث: الهدية:

ولها تأثير عجيب فهي تذهب بالسمع والبصر والقلب، وما يفعله الناس من تبادل الهدايا في المناسبات وغيرها أمر محمود بل ومندوب إليه على أن لا يكلف نفسه إلا وسعها.

السهم الرابع: الصمت وقلة الكلام إلا فيما ينفع:

وإياكِ وارتفاع الصوت وكثرة الكلام في المجالس، وإياكِ وتسيد المجالس وعليكِ بطيب الكلام ورقة العبارة «فالكلمة الطيبة صدقة» كما في الصحيحين، ولها تأثير عجيب في كسب القلوب والتأثير عليها حتى مع الأعداء فضلاً عن أخواتكِ وبنات دينك.

السهم الخامس: حسن الاستماع وأدب الإنصات وعدم مقاطعة المتحدث:

فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقطع الحديث حتى يكون المتكلم هو الذي يقطعه، ومن جاهد نفسه على هذا أحبه الناس وأعجبوا به بعكس الآخر كثير الثرثرة والمقاطعة، واسمعي لهذا الخلق العجيب عن عطاء قال: «إن الرجل ليحدثني بالحديث فأنصت لـه كأني لم أسمعه وقد سمعته قبل أن يولد».

السهم السادس: حسن السمت وجمال الشكل واللباس وطيب الرائحة:

فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله جميل يحب الجمال» كما في مسلم. وعمر بن الخطاب يقول: «إنه ليعجبني الشاب الناسك نظيف الثوب طيب الريح».

السهم السابع: بذل المعروف وقضاء الحوائج:

سهم تملكِ به القلوب ولـه تأثير عجيب صوره الشاعر بقوله: أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم، فطالما استعبد الإنسانَ إحسانُ، بل تملكِ به محبة الله عز وجل كما قال صلى الله عليه وسلم: «أحبُ الناس إلى الله أنفعهم للناس»، والله عز وجل يقول: (وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ). عجباً لمن يشتري المماليك بماله كيف لا يشتري الأحرار بمعروفه، ومن انتشر إحسانه كثر أعوانه.

السهم الثامن: بذل المال:

فإن لكل قلب مفتاح، والمال مفتاح لكثير من القلوب خاصة في مثل هذا الزمان، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «إني لأعطي الرجل وغيره أحب إلي منه خشية أن يكبه الله في النار» كما في البخاري.

السهم التاسع: إحسان الظن بالآخرين والاعتذار لهم:

فما وجدت طريقاً أيسر وأفضل للوصول إلى القلوب منه، فأحسني الظن بمن حولكِ وإياكِ وسوء الظن بهم وأن تجعلي عينيك مرصداً لحركاتهم وسكناتهم، وعودي نفسكِ على الاعتذار لأخواتكِ جهدك، فقد قال ابن المبارك: «المؤمن يطلب معاذير إخوانه، والمنافق يطلب عثراتهم».

السهم العاشر: أعلني المحبة والمودة للآخرين:

فإذا أحببتِ أختاً أو كانت لها منـزلة خاصة في نفسكِ فأخبريها بذلك فإنه سهم يصيب القلب ويأسر النفس، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: «إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منـزله فليخبره أنه يحبه» كما في صحيح الجامع، وزاد في رواية مرسلة «فإنه أبقى في الألفة وأثبت في المودة»، لكن بشرط أن تكون المحبة لله فكل أخوة لغير الله هباء، وهي يوم القيامة عداء، يقول الله تعالى: (الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ ). وللأسف، فهناك من تتعامل مع أخواتها بأسلوب جامد جاف مجرد من المشاعر والعواطف، وهناك من تتعامل معهن بأسلوب عاطفي حساس رقيق ربما وصل لدرجة العشق والإعجاب والتعلق بالأشخاص.

إذاً هذه أسهم للصيد فأحسني أختي المسلمة التسديد وهي على سبيل المثال، وإلا فهي كثيرة(1 ).
----------------------------------------------------------------

( 1)انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamway.com/ara/lessons...0&scholar_id=19 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:13 AM:

أطوار الدعوة الفردية

هناك مراحل ينبغي أن تمر فيها الدعوة الفردية إذا أرادت الداعية أن تؤتي دعوتها ثمرتها، وهذه المراحل تختلف من مدعو إلى آخر، فمنهم من يجب أن يتدرج معه حسب ما سطرناه ها هنا ومنهم من يمكن أن يتجاوز بعض الأطوار.

وهذا الأمر راجع إلى الداعية نفسها فهي التي تختار كيف تتعامل مع المدعو، فمتى عرفت أنه لابد أن تمر مع المدعو بكل الأطوار مرت معه، ومتى عرفت أنه يمكن أن تتجاوز أي طور من الأطوار التي سنذكرها فلا تضيع الوقت فيما لا فائدة فيه.

وإليكِ هذه الأطوار:

1)أن تُوجِد الداعية صلة تعارف مع المدعو بحيث تشعره بأنها مهتمة به وذلك بتفقده ما بين الحين والآخر، والسؤال عنه إذا غاب وزيارته إذا مرض هذا كله قبل أن تفتح عليه باب الدعوة، حتى إذا صارت القلوب متقاربة والأرواح متآلفة، ووجد التهيؤ من المدعو لتقبل دعوة الداعية طرقت الكلام فيما تريد، ولتعلم الداعية أنه بقدر نجاحها في هذا الطور مع المدعو يكون التأثير والاستجابة للدعوة، وأي تسرُّع في هذا الطور قد يحدث النفرة من المدعو.

2)أن على الداعية أن تعمل على تقوية الإيمان عند المدعو وذلك أن أصل الإيمان في الغالب موجود إلا أنه تتفاوت نسب الضعف من شخص إلى آخر. وإذا أرادت الداعية أن تعالج هذه القضية فعليها أن لا تدخل في الحديث عن الإيمان مباشرة بل عليها أن تستغل الأحداث بمختلف أنواعها وعليها أن تربطها بالأدلة الواردة في القرآن والسنة، فمثلاً إذا رُزق المدعو بمولود، تبدأ الداعية بالكلام حول خلق الله لأبينا آدم ثم كيف أن الله جعل ذريته من ماءٍ مهين وكيف جعل رحم المرأة مكاناً لنشوء الجنين وكيف أوصل لـه غذائه طيلة تسعة أشهر ثم كيف خرج... إلى آخر ذلك، مع ربط جميع المراحل بالقرآن والسنة فإنه ما أن تنتهي من كلامها إن شاء الله إلا وقد بدأ الإيمان بالازدياد عند المدعو مما يجعله متقبلاً لكل ما يلقى عليه، فإذا شعرت الداعية بأن المدعو بدأ يتأثر بكلامها وارتفع نوعاً ما، انتقلت به إلى الطور الثالث.

3)تبدأ الداعية في إعطاء التوجيهات للمدعو التي من شأنها أن تصلح من عبادة المدعو وسلوكه ومظهره، فلربما كان في عبادته كثير من الأخطاء أو أنه لا يصلي الصلوات في جماعة والمسجد منه قريب، وكذلك تعرفه على العبادات المفروضة فتعلمه كيفية الوضوء وكيفية الصلاة، وتأمره بالابتعاد عن السبل التي توصله إلى سخط الله عز وجل، وأما إذا كان محافظاً على الجماعة ولكن عنده بعض التقصير فلتعمل الداعية على تبصير المدعو بالعقيدة السليمة، ويحسن بالداعية أن تبدأ بإهداء وإعارة بعض الكتب والأشرطة النافعة في مجال العقيدة والإيمان والترغيب والترهيب...الخ، وتعرفه على بعض الشباب الصالحين، وبهذا تضمن بإذن الله تعالى استمرارية استقامة المدعو.

4)تبدأ الداعية في هذا الطور بتوضيح شمولية الإسلام وأنه ليس مقصوراً فقط في الصلاة والصوم مثلاً بل إن الإسلام يجب أن يحكم في كل صغيرة وكبيرة، وبهذا يكون المدعو في هذا الطور قد حول جميع حركاته وسكناته وفق شرع الله عز وجل.

5)توضح للمدعو أن الإسلام ليس معناه أن نكون مؤدين للعبادات متخلقين بالأخلاق الفاضلة وإلى هنا ننتهي، بل يجب أن توضح لـه أن الإسلام دين جماعي، ونظام حياة وحكم وتشريع، وعقيدة وأخلاق ودولة وجهاد، وأمة واحدة، وأن المسلم لا يمكن أن يكون آخذاً للإسلام من جميع جوانبه إلا إذا فهم هذا الفهم السليم، فإذا فهمنا هذا الفهم السليم للإسلام فإنه –أي هذا الفهم – سيملي علينا مسؤوليات وواجبات يجب أن نقوم بتأديتها امتثالاً لأمر الله حتى يقوم المجتمع على القواعد الصحيحة للإسلام في جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية...الخ.

6)يمكن للداعية أن توضح للمدعو ما يستوجبه الواقع الذي تمر به الدعوة إلى الله وأنها محتاجة إلى تكاتف الجهود ولَمِّ الشمل ووحدة الصف وعندما ابتعد المسلمون عن العمل بكتاب الله وعن سنة نبيهم وتركوا الجهاد في سبيل الله صار أعداؤهم لا يبالون بهم، وهذا كله نتيجة أن المسلمين رضوا بدنياهم ولهذا يقول النبي عليه الصلاة والسلام «إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلاً لا ينـزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينك..»، وقال «وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري»، وقال «ولينـزعن الله المهابة منكم من قلوب أعدائكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن» قالوا: ما الوهن؟ قال «حب الدنيا وكراهية الموت...»، فإذا أردنا العزة والتمكين وتغيير الأحوال إلى الأصلح فعلينا أن نبدأ بإصلاح أنفسنا وأهلينا ومجتمعنا، لأن الله تعالى يقول: (إِنَّ الله لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ) ( 1)، وأنه لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح أولها.

7)على الداعية أن تحمس المدعو لطلب العلم لأنه لا يمكن أن يعبد الله كما أمر سبحانه إلا بالعلم، فتُرَغِّب المدعو بمجالسة العلماء العاملين بالمنهج السليم، كما تحثه على اقتناء الكتب النافعة وكذا الأشرطة والمجلات(2 ).
--------------------------------------------------------------------------
(
1 ) الرعد: 11
( 2) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.aldnet/1/seid/afkar/fekrh14. (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:15 AM:

الدعوة والهدية

الهدية كالبلسم الشافي يوضع على الجرح المفتوح فيجعله يلتئم سريعاً...، إنها كالثلج البارد يوضع على النار المتأججة فيذهب حَرَها، وحسبك أنه صلى الله عليه وسلم قد أمر بها وكان يقبلها.

وإليكِ بعض الأفكار الدعوية في الهدايا:

1)إهداء اشتراك لمدة سنة في مجلة إسلامية لأحد أفراد العائلة أو الصديقات أو أي شخص تريدين هدايته.

2)إهداء من هو مقبل على الزواج أو مقبلة على الزواج مجموعة من الأشرطة والكتب تتعلق بأمور الزواج وإصلاح البيوت.

3)إهداء المريضة كتاباً عن قصص الشفاء بعد المرض وأشرطة عن التعلق بالله وغيرها.

4)كما أنه من المناسب إهداء من حلت بها مصيبة كتب وأشرطة عن الفرج بعد الشدة والضيق وعن أجر الصابرين وما لهم عند الله إذا احتسبوا.

5)كما أني أتوقع أنك ستسارعي إلى إهداء كل معلمة تعرفينها كتيبات وأشرطة عن أمانة التعليم والصدق في رعاية بنات المسلمين وتعليمهن ودور المعلمة في توجيه طالباتها وغرس العقيدة فيهن.

6)إهداء الكتب والأشرطة للطالبات المتميزات مع الهدايا العينية وشهادات الشكر.

7)أختي كم مرة احتجتِ فيها للتردد على المستشفيات والعيادات؟ ما رأيك لو حملتي معكِ كتيباً صغيراً وقمتِ بإهدائه للطبيبة المعالجة.

8)هدية المنـزل الجديد (مجموعة متنوعة من الأشرطة والكتيبات والمجلات النافعة) مع الهدايا الأخرى.

9)إهداء الصديقات بعض الكتيبات والأشرطة بعد زيارتهن في البيت.

10)عادة ما يتزاور النساء عندما ترزق إحداهن بمولد جديد، فما رأيكِ لو قدمتِ مع الهدايا النقدية شريط أو كتيب عن تربية الأولاد لكان ذلك عظيماً حيث أنك قمتِ بالدلالة على الخير وأعنتِ مسلمة على تربية أولادها على الصراط المستقيم، وغيرها من الأفكار مثل هدية لمتقاعدة أو مستقيلة من عملها أو مسافرة(1 ).

-----------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية:/fekrh28. http://www.aldnet/1/seid/afkar (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:19 AM:

دعوة الأطفال

1-تحفيظ الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم وغرسها في نفوس الأطفال.

2-التسليم والترحيب بالأطفال والسؤال عن الحال.

3-جمع الأطفال الصغار في حفلة بسيطة. فمن مسابقة إلى قصة إلى نصيحة، ثم توزع الحلوى عليهم.

4-إدخال السرور على الأطفال بتوزيع الهدايا والأشرطة واحتساب كل ذلك من العمل الدعوي الذي يقرب إلى الله زلفى.

5-التعرف على أطفال من مناطق أخرى من خلال صفحة هواة التعارف في مجلات أطفال، وأخذ عناوينهم وإرسال بعض الأشرطة المفيدة والكتيبات الهادفة كالأناشيد والقصص الإسلامية(1 ).

-----------------------------------------------------------------------------------------

(1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.aldnet/1/seid/afkar/fekrh31. (بتصرف


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:21 AM:

طالبة العلم والدعوة:

يمكنك أختي طالبة العلم أن تقومي بتبليغ الدعوة بين زميلاتك وذلك من خلال:

1)التعرف عليهن وخاصة طالبات الفصل، ثم اختيار الصحبة الصالحة منهن وتوثيق الصلة بهن، ومحاولة زيارتهن في البيوت.

2)التعاون معهن في المذاكرة وفهم الدروس.

3)التعرف على مشاكلهن الخاصة، والاستعانة بذوي الخبرة من المشرفات الاجتماعيات وغيرهن في إيجاد الحلول المناسبة لها.

4)التخلق بالأخلاق الفاضلة لتكوني قدوة في الالتزام بآداب الإسلام في اللباس والكلام والحركات والأخلاق.

5)الاهتمام بالتفوق في الدراسة لكي تثبتي لهن أن الالتزام بأوامر الدين لا يعطل الطالبة عن الاهتمام بدراستها، بل يحضها ويدفعها إلى التفوق.

6)كسب قلوبهن عن طريق الهدايا.

7)تشجيعهن على أداء الشعائر المفروضة وجذبهن لحضور المحاضرات في المساجد وغيرها.

8)النصح والإرشاد لكل ما تراه من أخطاء ومخالفات شرعية في سلوك الطالبات وأقوالهن( 1).

---------------------------------------------------------------

(1 ) المرأة الداعية، مصدر سابق، من ص 150 إلى ص 151 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:23 AM:

أفكار دعوية:

1-صندوق التبرعات: ممكن وضع صندوق صغير أنيق في صالة المنـزل، ينمي هذا الصندوق عند أفراد الأسرة خلق العطاء والبذل ويقلع من نفوسهم صفة البخل والشح.

2-لوحة الإعلانات: في حجرة الضيوف ممكن وضع لوحة تعلقين بها بعض الحكم والفوائد النافعة والفتاوى المهمة والمعلومات المفيدة، وتضعي بينها الورود والزخارف والمناظر الطبيعية التي يمكن قصها من بعض المجلات حتى تضفي على اللوحة رونقاً جمالياً.

3-في المطبخ: يمكن وضع جهاز تسجيل خاص للمطبخ في رف خاص يوضع بجنبه بعض الأشرطة المفيدة كالتلاوات والمحاضرات وبعض القصائد والأناشيد المفيدة، تستمعين إليها أثناء وجودك في المطبخ.

4 في البيت: يمكن وضع ملصقات أدعية تبيَّن بعض الآداب الإسلامية، كوضع ملصق على باب الدخول إلى المنـزل دعاء الدخول وعند المرآة وعلى الدولاب , هكذا.

5-هدية للضيوف: ممكن وضع بعض الأشرطة المفيدة والكتيبات النافعة في سلة جذابة تقدمينها لضيفتك لتختار منها قبل انتهاء الزيارة، أو يمكن وضع هذه الكتيبات والأشرطة في مظاريف أنيقة تعطينها المدعوة كهدية قبل خروجها من المنـزل.

6-للزيارة: عند زيارتك لأحد أقاربك أو جاراتك أو صديقاتك أو أحد معارفك، ممكن إعداد هدية متواضعة معها شريط مفيد وكتيب نافع، ويمكن استغلال أيضاً هذه الفكرة في المناسبات كالزواج والولادة والأعياد وغيرها مع مراعاة تناسب مواضيع الكتيب والشريط مع هذه المناسبة.

7-إهداء: يمكن إهداء اشتراك لمدة سنة في مجلة إسلامية لأحد أفراد العائلة أو الصديقات أو شخص نريد هدايته.

8-للأطفال: يمكن إهداء أطفال العائلة على فترات شريطاً فيه تلاوة طفل لقصار السور، أو فيه قصة هادفة أو أنشودة جميلة، لكل بيت شريط وقصة هادفة ويكون ذلك على فترات بقدر الاستطاعة.

9-للخدم: يمكن توفير مصحف مترجم للخادمة بلغتها وشراء بعض الأشرطة الدينية والكتب المفيدة المترجمة بلغتها وإهدائها شريط قرآن به السور القصار(1 ).
------------------------------------------------------------------

(1) أفكار للداعيات، راجية فضل الله، من ص 33 إلى 36 وص 58 وص 61 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-06-2004 10:25 AM:

فتاوى في الدعوة:

ما هي المنهجية التي ينبغي للمرأة الداعية أن تتبعها في دعوتها؟

جـ: المنهجية التي تتبعها الداعية إلى الله سبحانه وتعالى كالمنهجية التي يتبعها الداعي، وذلك أن تكون منهجية حكمة، فإن الله عز وجل يقول: (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)، وكل إنسان يؤتي بما يؤثر عليه فقط، فيكون التأثير عند بعض الناس بالرفق ويكون التأثير أحياناً بشيء من الشدة والغلظة، إذ بعض الناس يؤثر عليهم الترغيب، والبعض يؤثر عليهم الترهيب، والداعي سواءاً أكان رجلاً أو امرأة كالطبيب والطبيبة إنما يعالج كل علة بما يشفيها، ولابد من أن ينظر إلى أمزجة المرضى وطبائعهم حتى يضع كل شيء موضعه وهكذا شأن الداعي، فمن المعلوم أن الحكمة لا تكون إلا ببصيرة وبعلم وفقه في الدين، والله تعالى يقول: (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ)(1 )، فالبصيرة لابد منها، ولا ريب أن البصيرة تقضي أن يكون الإنسان عارفاً بحكم ما يدعو إليه، إذ الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر لابد أن تجتمع فيه ست خصال كما يقول بعض العلم، أن يكون عارفاً بحكم ما يأمر به وتاركاً لما ينهى عنه، وأن يكون عدلاً فيما يأمر به وعدلاً في ما ينهي عنه، لابد من اجتماع هذه الخصال لديه، فإذاً المنهجية السليمة أن تتفقه المرأة في دينها لتعرف حكم ما تدعو إليه بحيث لا تقول في مفروض بأنه مندوب ولا تعكس الحقائق بجهلها. إذ كثير من الناس يتصورون العادات عبادات ولربما جعل بعضهم العبادات عادات، فهذه الأمور يجب على الإنسان أن يكون على بينة منها لتكون دعوته إلى الله سبحانه وتعالى دعوة موفقه وفوق ذلك كله الإخلاص لله تعالى في هذا العمل المبرور.

ما دور المرأة المعلمة في توعية النساء؟

جـ: المرأة المؤمنة سواءاً كانت معلمة أو غير معلمة عليها أن تأمر بالمعروف وأن تنهى عن المنكر كالرجل، لأن الله تعالى جعل هذه صفة الرجال المؤمنين وصفة النساء المؤمنات، يقول الله تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ)(2 )، فهذه صفة المؤمنين والمؤمنات عليهم أن يتقوا الله أولاً في أنفسهم وأن يحرصوا أن تكون أعمالهم طبق تعاليم الإسلام، ثم عليهم أن يفيضوا هذا الخير على غيرهم بحيث يوجهون الحائر ويبصرون الغوي ويرشدون الضال ويعلمون الجاهل يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، هذه هي صفة المؤمنين والمؤمنات، فعلى المرأة التي آتاها الله تبارك وتعالى موهبة تستطيع بها أن تميز بها بين الحق والباطل أن تقوم بهذه المهمة.

ما قولكم في المرأة التي توجه النصيحة والإرشاد إلى رجل بجميع وسائل الدعوة مثل الهاتف والرسالة أو الشريط مع مراعاة جميع الآداب الإسلامية من الستر وعدم الإغراء إذ همها الوحيد هو الإصلاح فقط لا غير؟

جـ: هذا مما يدخل في قول الله سبحانه وتعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ)(3 )، ولا حرج أن تقوم المرأة بنصح الرجل وتوجيهه إلى الخير عندما يقتضي الأمر ذلك، وقد استظهر المحقق الخليلي – رحمة الله عليه – من هذه الآية أن المرأة كالرجل في المطالبة بالإنكار بالقول وبالفعل مع إمكان ذلك لها. والله تعالى أعلم.

ما رأيك في فتاة مستقيمة تأبى أن تشارك في الدعوة إلى الله وذلك لأعذار منها ستواجه كلام قبيح من الناس وغيرها من التهم الغير صحيحة؟

جـ: ليس ذلك عذراً، فإن من شأن المؤمنين والمؤمنات أن يدعوا إلى الله، وكما أنها لا تعذر عن الصلاة كذلك لا تعذر عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما فرض الله تعالى عليها، وأما ما يصيبها من الناس فذلك يتعرض لـه كل داعية يدعو إلى الله، فإن الله سبحانه وتعالى يحكي عن لقمان قوله في وصيته لأبنه: (يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ)(4 )، وقد بين الله تعالى أن من أسباب النجاة من الخسران التواصي بالحق والتواصي بالصبر، والتواصي بالحق والصبر هو عين الدعوة إلى الله، ولابد من التواصي بالصبر في أعمال البر كلها فهي تستوجب الصبر، وترك الفجور يستوجب الصبر، وكذلك الدعوة إلى الله عز وجل تستوجب الصبر، فلابد من أن يكون الإنسان صابراً على ما يصيبه ولا حرج في هذه الإصابة، بل يضاعف للإنسان أجره بقدر ما يصيبه من الناس.

انتشرت عادة بين النساء وهي تقديم المرأة البخور والعطور لمن يزرنها من النساء، وعند نصح هذه المرأة ترد بقولها أنها تقدمه ومن أرادت التعطر فلتتعطر، فما حكم المرأة التي تقدم مثل هذه الأشياء؟ وماذا تفعل المرأة التي قامت بتقديم النصح، هل ينبغي عليها أن تغادر ذلك المجلس، وإذا لم تغادر هل تعتبر آثمة؟

جـ: أنه مما يجب بين المؤمنين والمؤمنات أن يكونوا دائماً حريصين على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فإنما هذه هي سمة الإيمان التي يتصف بها المؤمنون والمؤمنات وبها تكون الولاية بينهم، وهذه المرأة التي قدمت النصح هي أدت ما عليها وبقائها هناك لا يعني الرضا بما حصل بعد، مع إنكارها لهذا الحاصل، فلا يعد معصية وإنما على تلك التي قُدمت إليها النصيحة ألا تأنف من قبولها فإن قبول النصح من صفات أهل الخير والبر والتقوى، فمن شأن الإنسان المسلم الذي يخشى الله ويتقيه ويرجوه أن يكون مسارعاً إلى قبول النصح، على أن الله تبارك وتعالى أمرنا أن نتعاون على البر والتقوى وأن لا نتعاون على الإثم والعدوان، فهذه التي تقدم البخور والطيب للنساء ليخرجن متعطرات متطيبات في الطرق هي متعاونة على الإثم فعليها أن تتوب إلى الله وتستغفره وأن تتقبل نصيحة الناصحة لها(5 ).


---------------------------------------------------------------------------------------

( 1) يوسف: 108.
( 2) التوبة: 71.
( 3) التوبة: 71.
( 4) لقمان: 17.
( 5) فتاوى مختارة من الأشرطة السمعية التالية: «سؤال وجواب لذوات الألباب»، مكتبة الندوة بولاية بُهلا، و محاضرة: «سلوك المرأة المسلمة»، ومحاضرة: «أحكام فقهية ضرورية للنساء»، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:16 AM:

الفصــل الرابع ( مع الأسرة) المودة والرحمة:

يقول الله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(1 )، إن من الآيات الدالة على عظمة الله سبحانه وتعالى وكمال قدرته أن خلق حواء من ضلع آدم عليه السلام، والنساء بعدها كذلك خُلقت من أصلاب الرجال، وجعل الله لكل فرد زوجة، فجعل الله النساء آدميات من نفس جنس الرجال، ولو أنه تعالى جعل الإناث من جنس آخر لما حصل هذا الائتلاف بين الأزواج، وذلك من تمام رحمة الله عز وجل ببني آدم، وأودع الله تعالى في نفوس كلٍ من الزوجين عواطف ومشاعر تجاه الآخر كميل كلٍ منهما إلى الآخر وأُلفته به وما يكون بين الأزواج من تواد وتراحم وحسن معاملة؛ مثل حب الرجل امرأته وشفقته عليها أن يصيبها سوء. وعندما يتفكر الإنسان في ذلك يدرك حكمة الله سبحانه وتعالى في خلق كلٍ من الزوجين على نحو يجعله موافقاً للآخر وملبياً لحاجته الفطرية النفسية والعقلية والجسدية، ويجد في رباط الزواج المقدس السكن للنفس والعصب، والراحة للجسم والقلب، وأُنساً للأرواح والضمائر، واطمئناناً للرجل والمرأة على السواء. كما ويدرك الإنسان كيف أن هذا الائتلاف والامتزاج بين الزوجين مهم لإنشاء حياة جديدة تتمثل في جيل جديد. فما أعظم قدرة الله وحكمته في خلقه!!( 2).

--------------------------------------------------------------------

( 1) الروم: 21.
(2) الأساس في التفسير، سعيد حوى، دار السلام، القاهرة، ط5، 1999م، ج8، ص4266، و صفوة التفاسير، محمد الصابوني، مكتبة جدة، ط5، 1986م، ج2، ص476، و في ظلال القرآن، سيد قطب، دار الشروق، ج5، ص2763 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:17 AM:

وصفة نبوية لحسن المعاشرة الزوجية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص: «وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها، حتى اللقمة التي تضعها في فيِّ امرأتك»، والمراد منها المداعبة، فإذا مازح الزوج زوجته يبتغي إدخال السرور عليها لوجه الله كان ذلك حسنة توضع في ميزانه، وكان عليه السلام يجمع نساءه كل ليلة فيتبسط معهن في الحديث، ويلاطفهن حتى تنصرف كل واحدة منهن إلى مضجعها وهي قريرة العين(1 ). وكان أحب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم إليه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وكثيراً ما تسأله عليه السلام على سبيل المداعبة والمباسطة: «كيف حبك لي؟ فيقول: كعقدة الحبل، فكانت تقول لـه كيف العقدة يا رسول الله؟ فيقول: هي على حالها»( 2)، وكان يناديها مدللاً ليعلمنا الرقة والدماثة بقوله: يا عائش أو يا حميراء، وإذا أراد الصلاة وهو في دارها قال لها: «أتأذنين لي في مناجاة ربي؟» فتقول لـه: «والله إني لأحب قربك ولكني أوثر هواك»، وكان صلى الله عليه وسلم يصلي وهي معترضة بين يديه، فإذا سجد غمز رجلها لتبعدها عن المصلى، وكانا يغتسلان معاً من إناء واحد، ويشرب من حيث وضعت فمها على الإناء، وفي غزوة خيبر اتخذ رايته من برد عائشة الأسود فكانت الراية سوداء، وكان عليه السلام يمازحها ويسابقها( 3).

------------------------------------------------------------

(1 ) مجلة الإصلاح،العدد 278،9/3/1994م، ومجلة المجتمع،العدد 1249، 13/5/1997م، ص60 (بتصرف).
(2 ) عائشة رضي الله عنها معلمة الأجيال، محمد علي قطب، دار القلم بيروت، ط1، 1987 م، من ص38 إلى ص 42(بتصرف).
(3 ) كواكب حول الرسول، عبد الحليم خفاجي، مكتبة السندس، الكويت، ط3، 1989 م، من ص 52 إلى ص 53 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:18 AM:

رعاية أم المؤمنين لزوجها صلى الله عليه وسلم

إنه لشرف كبير أن تحف المرأة زوجها وتهتم بشؤونه وترعاه في مصبحه وممساه، وفي متقلبه ومثواه، وتعطيه من ذوقها وأنسها ما يملأ حياته بِشْراً وسعادة وأمناً.وللمرأة المسلمة في السيدة عائشة ـ رضي الله عنهاـ أسوة حسنة، إذ كانت ترافق الرسول صلى الله عليه وسلم في حجه، وتحيطه بعنايتها ورعايتها، فتطيبه قبل إحرامه، وبعد إحلاله قبل أن يطوف طواف الإفاضة،وتتخيَّرُ لـه أطيب ما تجد من طيب، وكانت رضي الله عنها ترجّل رأس النبي صلى الله عليه وسلم وتغسله، وقد صرحت بذلك في عدد من الأحاديث الشريفة منها:

عن عروة قال: سألت عائشة رضي الله عنها بأي شيء طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند حرمه؟ قالت: «بأطيب الطيب»( 1).

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: «كنت أطيب الرسول صلى الله عليه وسلم بأطيب ما يجد حتى أجد ونيص الطيب في رأسه ولحيته»( 2)، وقد حكت الأحاديث الصحيحة في البخاري ومسلم عن السيدة عائشة رضي الله عنها تقول: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اعتكف يدني إليَّ رأسه وأرجله وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان».
وقالت: «كنت أغسل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض»، وفي رواية: «كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض»(3 ).
------------------------------------------------------------

( 1) صحيح مسلم 8/10، كتاب الحج:باب استحباب الطيب قبل الإحرام.
( 2) أخرجه البخاري في اللباس باب الطيب في الرأس واللحية (5923).
( 3) أخرجه البخاري في اللباس باب ترجيل الحائض زوجها (5925) قال ابن حجر في الفتح 563/ 11 والحديث في الموطأ مفرقاً.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:19 AM:

زينة عائشة رضي الله عنها

كانت عائشة - رضي الله عنها- تنصح النساء أن يتزينَّ لأزواجهن، فقد قالت لإحداهن يوماً: «إن كان لك زوج فاستطعت أن تنـزعي مقلتيك فتضعيها أحسن مما هما فافعلي».

وقد اشتهرت - رضي الله عنها- بحبها للزينة وذوقها الرفيع فيها، لذلك كان نساء المدينة يأتينها يستعرن بعض ثيابها ليلبسنها عرائسهن ليلة زفافهن( 1).
--------------------------------------------------------------

(1 ) عائشة رضي الله عنها معلمة الأجيال، مصدر سابق، من ص38 إلى ص42 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:19 AM:

عائشة رضي الله عنها تسر النبي صلى الله عليه وسلم

روى أبو نعيم في الحلية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يخصف نعله وكنت أغزل، قالت: فنظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل جبينه يعرق، وجعل جبينه يتولد نوراً، قالت: فبهت، قالت: فنظر إلي، فقال: مالك بهت؟ فقلت: يا رسول الله نظرت إليك فجعل جبينك يعرق، وجعل عرقك يتولد نوراً، فلو رآك أبو بكر الهذلي لعلم أنك أحق بشعره، قال: وما يقول يا عائشة أبو بكر الهذلي؟ قالت: يقول:


ومبرء من كل غبرة حيضـة=وفساد مرضعة وداء مُغْيـل (1 )
وإذا نظـرت إلى أسرة وجهه=برقت كبرق العارض المتهلل ( 2)



قالت: فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان في يده وقام فقبل ما بين عيني، وقال: «جزاك الله يا عائشة خيراً، ما سررت مني كسروري منك»(3 ).

--------------------------------------------------------

( 1) المغيل هو داء مهلك، و في هذا البيت إشارة إلى طهارة أصل النبي صلى الله عليه وسلم
( 2) العارض المتهلل: أي السحاب الذي يتخللـه البرق أو بلمع في البرق.
( 3) نساء مؤمنات، عبدالغالب أحمد عيسى، دار ابن زيدون، بيروت، ط1، 1987م، من ص19 إلى ص21 (بتصرف).



الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:23 AM:

النساء ثلاث

عن سمرة بن جندب قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «النساء ثلاث: فامرأة عفيفة مسلمة لينة ودود ولود تعين أهلها على الدهر ولا تعين الدهر على أهلها، وقليلاً ما تجدها.وامرأة دعَاءَ لا تزيد على أن تلد الأولاد، والثالثة علُّ قمل يجعلها الله في عنق من يشاء فإذا شاء أن ينـزعه نـزعه»(1 )

----------------------------------------------------------------------------------

( 1) المصدر السابق، من ص 64 إلى ص 65.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 20-06-2004 01:24 AM:

منتهى العدل:

قد جعل الله تعالى للإمام جابر بن زيد أن يجمع بين آمنة وزوجة أخرى، فكان رضي الله عنه يعدل بينهما في كل شيء في الطعام واللباس وقسمة الليالي وغيره، ومن ذلك قوله رضي الله عنه: «كانت لي امرأتان فلقد كنت أعدل بينهما حتى كنت أعد القبل» ( 1).

------------------------------------------------------------------------------

(1) نفحات من السير للإمام جابر بن زيد، د. فرحات الجعيري، مطبعة الألوان الحديثة، دار الغرب الإسلامي، بيروت لبنان، 1994م، ج1، ص 58، 59.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:04 AM:

زوجات القطب الثلاث

كان القطب سعيداً كل السعادة في حياته الزوجية، وكان لـه ثلاث زوجات كلهن يحببنه ويفدينه ويتسابقن في خدمته وينشدن رضاه ويسعدنه بكل ما يريد، وكن ذوات حسن رفيع وأخلاق عالية، ودين قوي وبراعة وحكمة في تدبير المنـزل وحسن القيام به، كما كن ذوات حسن وصلاح. وكان اقتصاد زوجاته وحسن تدبيرهن سبباً في توفير المال على القطب فكفته موارده، فعاش ـ رحمه الله ـ في عزة الملوك وفي رخاء الموسرين تحفه نعم الله من كل ناحية، وكان لفضل القطب وجلاله، يجعل الأصهار والعقائل يرغبون في القطب ويرضون بالضرائر العديدة. إن أنفس نعمة يظفر بها المرء في دنياه وأعظم رزق زوجات صالحات في وقت واحد كلهن يسعدنه ويدخلن السرور والهناء عليه(1 ).

--------------------------------------------------------------------------------


(1) نهضة الجزائر الحديثة وثورتها المباركة، محمد علي دبوز، المطبعة التعاونية، الجزائر، ط1، 1965 مـ، ج 1، من ص382 إلى ص 385 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:05 AM:

دور المرأة في وادي ميزاب

المرأة تمثل العصب الأساسي للحياة في وادي ميزاب بالجزائر، ولولا المشقة التي تتحملها ما استمرت الحياة، ويوجد مجلس للنساء يهتم بشؤون المرأة في الحياة والموت، وتستطيع أن تحس بوجود المرأة القوي والفعال داخل البيت الميزابي فهي لا تكتفي بتربية الأطفال ورعاية المنـزل، ولكن أصابعها لا تكف عن العمل إنها تقيم نولها في أحد أركان المسجد وتنسج الأبسطة والسجاجيد والسباط أو الزرابية، وبما أن الرجال في وادي ميزاب كثيرو السفر سعياً وراء الرزق، فإن مجلس العزابة أصدر قراراً يمنع فيه أي ميزابي من اصطحاب زوجته وأولاده إلى الخارج لأن بقاء الزوجة داخل وادي ميزاب يجعل الرجل مرتبطاً بوطنه وتصبح المرأة هي رباط الوطن، وتمتد سلطة مجلس العزابة وهو مجلس يعنى بالشؤون الاجتماعية في وادي ميزاب بالمرأة المطلقة والأرملة والأطفال اليتامى، فإنه يوكل بهم دائماً من يرعاهم وهناك مال مرصود دائماً لهذه الأغراض( 1).
--------------------------------------------------------------------------


(1) مجلة العربي، العدد 445، ديسمبر 1995م، من ص134 إلى ص 135.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:06 AM:

من أجل الزوجة الحبيبة

كان الشيخ عيسى بن صالح الحارثي قوياً ضخم الجثة واتصف بالشجاعة وهو من أهل القابل بعمان، جاءه العيد ذات مرة وزوجته ناشز عليه في بيت أهلها، وهي بدوية مغيرية من قبيلة البدو وتخص الحرث تسكن البادية، فنوى أن يذهب إليها يرضيها فذهب فأرضاها بعد جدال طويل، ولكنها اشترطت عليه أن تركب هي ويقود هو الناقة إلى القابل، فرضخ للشرط وفعلاً قاد بها حتى أوصلها بيته قبيل الفجر.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:07 AM:

الأم المجاهدة

توفى والد العلامة القطب محمد يوسف أطفيش وهو ابن خمس سنوات، فبالغت أمه في الحنو عليه وعوضته برعايتها وحسن تربيتها ما فقده من أبيه، فلما توسمت فيه بوادر النبوغ، وشهدت فيه الذكاء والفطنة، عهدت به إلى أحد المؤدبين، فحفظ القرآن فختمه وأتقن حفظه وهو ابن ثماني سنوات، وأسرع الطفل إلى دور العلم فزاحم بالركب زملاءه في حلق العلم، وأظهر ميلاً قوياً لحضور مجالس العلماء، حتى أصبح عالم من أعلام الأمة وقطباً من أقطاب العلم( 1).

---------------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الفكر السياسي عند الإباضية من خلال آراء الشيخ محمد بن يوسف أطفيش، غدون جهلان، مكتبة الضامري، السيب، سلطنة عمان، ط2، 1991 م ، ص103.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:08 AM:

وصية أم

كانت السيدة المحترمة حنة بنت داود تعيش بولاية غرداية بالجزائر، وكان عندها ثلاثة ذكور ربتهم تربية صالحة صارمة أساسها الاعتماد على النفس والعمل المستمر لبلوغ الأهداف المنشودة في الحياة، وكانت دائماً توصي أبناءها عندما يتهيئون للسفر بخمس خصال نبيلة:

1 ـ التزم تقوى الله تعالى في السر والعلانية.

2 ـ حافظ على صلاتك ودينك ليحفظك الله من كل مكروه.

3 ـ حافظ على أموال الناس ولا تخن الأمانة.

4 ـ كن مخلصاً في عملك ولا تضيع وقتك لكي تكسب ثقة الآخرين.

5 ـ عليك بطاعة المسئول الأول في الحركة واحترام الكبير لكي تتعلم.

وعندما يرجع أولادها من السفر فإنها تقوم بتفتيش حقائبهم فما وجدته من الضروريات تتركه وما وجدته من الكماليات التي لا قيمة لها، تجمعه وترسله إلى السوق ليباع وتشتري به ما هو ضروري من الحاجيات اليومية للمعيشة في
البيت(1 ).
-------------------------------------------------------

( 1) مسلمات صالحات في روضة الإيمان، بكير سعيد أغوشت وأحمد بن حمد كروم المطبعة العربية، غرداية، الجزائر، ط1، ص 141


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 21-06-2004 10:10 AM:

تربية البنات

تقول عائشة التيمورية: «إن مناهج التربية ظرف الكنوز وبحدود مسالك التأديب مفاتيح كل جوهر مكنوز، فالواجب على كل ذي نفس كريمة أن يميل إلى تلك السبل الفحيصة، ويحث كل عزيز أن يرتع في مراتعها القويمة، فلو عني رجالنا ـ معاشر الشرقيين ـ بتربية بناتهم، وأجمعوا على تلقين العلوم لهن بمقدار شفقتهم، لنالت أرفع مجد وأهنأ جد، ولعوضت تلك الفتيات عن ذلك القلق براحة العرفان، وأوسعت بسواعد معلوماتهن مضيق السلوك إلى ساحة الإذعان، وقامت بواجبات التدبير وهمت بوقاية أساس حليها من التدمير«.


إن المصابيح إن أفعمتها دسمـا= أهدت لوامعها في كل مقتبس

وإن خلا زيتها جفت فتائلـها= أين الضياء لخيط غير منغمس(1 )



---------------------------------------------------------------------------

( 1) نساء من حضارتنا، عبدالله سالم، مؤسسة الريان للطباعة، ط 1، 1993م، ج1، ص114


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 22-06-2004 01:46 AM:

همسة في أذن العروس

الزواج سكن للنفس وطمأنينة للقلب، وسبيل مودة ورحمة بين الزوجين، كما أنه إحصان للجوارح وسبب لحصول الذرية الصالحة التي تنفع الإنسان في الحياة وبعد الممات، وهو عبادة يستكمل بها الإنسان نصف دينه، فلعروس اليوم وكل يوم هذه الهمسة:

احرصي على من يتقدم لك من أهل الدين والخلق الحسن. وكما قيل: فإنه إن أحبها أكرمها، وإن أبغضها لم يهنها.
النكاح المبارك هو الذي لا كلفة فيه فوق طاقة الزوج.

أيتها الفتاة الصالحة.. قال صلى الله عليه وسلم:«الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة».

احذري من دبلة الخطوبة فإنها من عادة النصارى.

كوني حريصة على حفلة زفاف إسلامية خالية من المنكرات مثل:

النصة (الكوشة) وهى صعود العريس مع العروس أمام النساء.

التعاقد مع المغنيات والمطربات أو المطربين بالنسبة للرجال، لأن ذلك حرام وضياع للأموال.

وضع أشرطة الغناء عبر مكبرات الصوت ولربما الرقص معها من قبل الفتيات.

التصوير الفوتوغرافي أو بالفيديو لمحذورات شرعية كثيرة.

الذهاب إلى الكوافيرات لما في ذلك من المنكرات والمحذورات الشرعية.

التغالي بملابس ليلة الزفاف والإسراف فيها.

السهر في ليلة الزفاف حتى ساعات الفجر الأولى( 1).


------------------------------------------------------------------------------------


(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.mknon.net/ ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-07-2004 10:17 AM:

رسالة من زوج إلى زوجته

هذه درر وجواهر لكل زوجة و لكل فتاة مقبلة على الزواج، لو تقلدتها ما وجدت في بيتها غير السعادة و الهناء.
زوجتي الحبيبه...

حافظي على أركان الدين ونسكه وعبادته, واحمدي الله على كل حال وابتعدي عما حرم الله ورسوله ونهى الله ورسوله، املئي عليَ حياتي وبيتي، ولا تجعليني وحيداً في الحركة والتصرف ولا في الكفاح والتفكير، واحرصي على التقارب بيننا في وجهات النظر, كوني قريبة مني دائماً وفي كل شيء، وامسحي عني المتاعب والآلام في كل وقت، وكوني البلسم والشفاء. سامحيني عندما أخطئ فالعصمة للأنبياء ولا تبخلي عليَّ بالنصيحة والإرشاد , ولا تجامليني فتزيني ليَ الأخطاء على أنها صواب وحاولي إصلاح عيوبي خطوة خطوة ودون ملل أو يأس أو تهور. لا تبحثي عن عيوبي ولا تستغلي نقاط ضعفي.

حافظي على هدوء البيت واستقراره، حددي أهدافك في الحياة واربطيها بحاضر الأسرة ومستقبلها، والتزمي بالعمل الجاد والسعي المستمر لتحقيق مستقبل أفضل للأسرة. اغرسي روح التعاون والعطف والحب بين أفراد الأسرة, وساوي بين الأبناء في المعاملة, واجعلي الصدق والصراحة أساس التعامل بيننا, اقتصدي في الإنفاق ونظمي اقتصاد البيت، لا تجعلي المال يفرق بيننا, فالمال وسيلة لا غاية. احذري من إفشاء سري وسر بيتي لأي إنسان، ولا تفتحي أذنيك لغيرك من النساء بالغيبة. ولا تتحدثي عن النسوة الأخريات وتجاربهن عندي.كوني رحيمة بي وبأولادنا وبالناس. ساعديني على صلة الرحم وهوني عليَّ أمر هذه الصلة , أحبـي أهلي وعشيرتي واجعليهم إحدى السبل إلى قلبي، ولا تكثري من الصديقات والزيارات لإضاعة الوقت، وأخيراً أنشري البهجة والسرور على البيت والأسرة، ولا تنسي أن تحيطيني بالحب والعطف والحنان والرعاية الكاملة.

المخلص لك: زوجك( 1).
----------------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.lakii.com/choose.php?doW...rticle&topicid= 4&articleid=39 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-07-2004 10:21 AM:

إليك أيتها الزوجة

قال أبو الأسود الدؤلي يوصي ابنته: إياك والغيرة فإنها مفتاح الطلاق، وأطيب الطيب إسباغ الوضوء، وكوني كما قلت لأمك يوماً ما:


خذي العفو مني تستديمي مودتي=ولا تنطقي في ثورتي حين أغضب

ولا تنقُريني نقرك الدف مـــرة =فإنك لا تدرين كيف المُغيَّب

ولا تكثري الشكوى فتُذهب بالقوى=ويأباك قلبي والقلوب تقلَّب

فإني وجدت الحب في القلب والأذى=إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب

فإليكِ أخيتي المزيد من النصائح لتستديم محبة زوجكِ لكِ:

1)أنت ريحانة بيتك فأشعري زوجك بعطر هذه الريحانة منذ لحظة دخوله البيت. واستقبليه ببسمة رائقة لدى دخوله للمنـزل حتى ولو كان متأخراً.

2)وعند عودته من العمل أظهري لـه فرحك واشتياقك لـه ورحبي به وتهللي وأجملي قولاً.

3)تخيري أجمل الملابس التي تسر ناظر الزوج، ولا مانع أن تسأليه عن رأيه في ملابسك وما الذي يعجبه.

4)تطيبي بالعطور والروائح الجميلة واحرصي ألا يجد منك رائحة غير محببة للنفس.

5)أعيدي ترتيب المنـزل يومياً بشكل يبعث في النفس الراحة والطمأنينة.

6)لا تنسي أن تسأليه عن وجبته المفضلة وحتى تصلي إلى قلبه يجب أن تعرفي الطريق إلى معدته.

7)أنصتي لما يقول بدون مقاطعة، وتحدثي معه، واعلمي أن الحديث فن من الفنون فلابد أن تعرفي ماذا يحب حتى تتحدثي معه بشأنه.

8)اجلسي بجانبه عند الحديث معه حتى تقترب القلوب أكثر، وتلطفي معه في العبارة واستميلي قلبه بجميل الكلام فمثلاً بدل أن تقولي لـه أريد أن أذهب إلى بيت أهلي.. تتساءلين أمامه: منذ متى لم أذهب إلى أهلي يا ترى؟؟؟ وبطبيعة الحال سيجيبها هو بالقبول أو الإيجاب.

9)اسأليه دائما عن أحواله ومتطلباته وظروفه، وخففي عنه بعض آلامه ومتاعبه اليومية بالسؤال والاطمئنان ومحاولة المساعدة.

10)يا بعد روحي... يا بعد قلبي.. حبيبي.. كلمات سهلة جداً يعرفها الجميع بلا استثناء،
لكن يجهلون كيف أن هذه الكلمات تحطم برغم بساطتها جميع الحواجز وجميع الظروف وكيف تخترق الأفئدة بسرعة الصوت.

11)حاولي مرة ممازحته واللعب معه، وما المانع فرسول البشرية عليه الصلاة والسلام كان يسابق عائشة رضي الله عنها، قال عليه الصلاة والسلام لجابر رضي الله عنه: هلا بكراً تلاعبها وتلاعبك.

12)عند خروج الزوج وتأخره لم لا تحاولي الاتصال به وأن تبيني لـه مدى الاشتياق لـه واللهفة عليه.

13)امدحي دائماً كل ما يأتي به الزوج من مشتريات وقدري جهده ومسئوليته.

14)لا تتحدثي أمام المعارف و الأقرباء عن عيوب زوجك وعاداته وآرائه.

15)أغمضي عينيك عن أخطاء زوجك الصغيرة, فينسى لك أخطاءك. وإذا كان لديك ملاحظات على زوجك لابد من إظهارها حتى لا تتطور لاحقاً وتصبح مشكلة كبرى.

16)إذا كنت موظفة فلابد أن تقتطعي من مرتبك وتضعيه بين يدي زوجك وذلك للتعاون فيما بينكما.

17)احرصي على ألا تنامي قبل زوجك إلا للضرورة.

18)أخيراً لا تنسي النصيحة النبوية التي لخصت معظم هذا الحديث في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم , عن الزوجة الصالحة إذا نظر إليها سرته, وإذا غاب عنها حفظته في نفسه وماله(1 ).


----------------------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.Omania.net/vip/ubb ( بتصرف)، و مجلة الأسرة , العدد 51 , جمادى الآخرة 1418هـ , ص 15 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-07-2004 10:24 AM:

كيف تسعدين زوجكِ؟

تستطيع المرأة أن تجعل من بيتها جنة يحب الزوج أن يأوي إليها كل حين ويجد في رحابها السكنية والطمأنينة وتذهب عنه الهموم والمشاكل وتمسح عنه المتاعب والآلام وترفع معنوياته فيؤدي رسالته نحو ربه ومجتمعه على أتم وجه.. ولكن كيف ذلك؟

هنالك قواعد وتوجيهات تمكن الزوجة المسلمة من إسعاد زوجها المسلم هي:

1 ـ حسن الاستقبال:

من الأمور التي تُسعِد به الزوجة زوجها أن تحسن استقباله عند عودته إلى البيت فتمسح عنه متاعبه في العمل وتخفف عنه عناء ومشاق الحياة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق».

2 ـ تجميل الصوت وترقيقه:

يجب على المرأة أن تخص زوجها برقة خطابها ونعومته ولا تتعداه لغيره لئلا تكون فتنه. قال تعالى: (فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ ).

3 ـ اجتناب الزينة المحرمة:

يحرم على المرأة أن تصل شعرها بشعر آخر وهو يسمى بالباروكة. وغيره فقد لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والنامصة والمتنمصة والفالجة والمتفلجة، والنماص هو ازالة شعر الحاجبين أو تسويتهما.

4 ـ الاعتراف بالجميل:

على الزوجة أن تكون دائمة الاعتراف بالجميل لزوجها، فإن ذلك يدعم بينهما الألفة والمحبة وما يتبعه من وفاء وإخلاص.

5 ـ الصبر والمواساة:

مما يساهم في زيادة السعادة الزوجية وحمايتها أن تتحلى الزوجة بالصبر على ما يحل بها أو زوجها من البلاء في النفس والمال وتعمل على مواساة زوجها على ما نـزل به من ضر.

6 ـ الغيرة المحمودة:

هي دليل على حب الزوجة لزوجها وتعلقها به، ولكن الغيرة التي تدفع إلى معصية لا يقرها الإسلام.

7 ـ التزين والتطيب:

مما يشرح الزوج ويقر عينه أن يرى زوجته في زينة جذابة من ثياب نظيفة وجميلة وشعر مصفف مع العطر الفواح فيشعر حينئذ بالسرور والارتياح.

8 ـ طاعة الزوج:

الزوج هو القائد وهي قيادة تكليف وبذل وتضحية لا قيادة استعباد وتسلط. والزوجة تعين زوجها على مهمته بالسمع والطاعة. قال صلى الله عليه وسلم: «لو كنت آمر أحداً لأن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها».

حسن تدبير المنـزل:

من واجبات الزوجة أن تحسن تدبير منـزلها فتنظف بيتها، وتستطيع إعداد الطعام وإتقانه، وقد قيل: أقرب طريق لقلب الرجل معدته.

10 ـ الجماع:
من حقوق الزوج على زوجته أن تستجيب لـه بسرعة إذا دعاها إلى الفراش، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيما امرأة باتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة».

11 ـ حفظ غيبة الزوج:

يجب على المرأة أن تحافظ على أسرار زوجها وما يحدث بينهما, وتحفظه في أولاده بحسن التـربية والتعليم والتأديب ورعاية صحتهم وتحفظه في ماله. ولا تخرج إلا بإذنه كما يجب أن تحفظه في أهله وأقاربه فلا تسيء إليه، وأن تكرم أهله وضيوفه.

12 ـ أوقات الزينة:

المرأة الذكية هي التي تحسن وضع الشيء في أوقاته. فتضاعف الزينة في الأوقات التي ذكرها الله في وقت الراحة وقبل الفجر وعند الظهيرة وبعد العشاء وعند العودة من السفر.

13 ـ الأخبار السارة:

يحسن بالمرأة المسلمة أن تستقبل زوجها بالأخبار السارة والأحداث السعيدة، ولا يليق بها أن تفجر في وجه الزوج المجهد بالمتاعب أخبار الهموم والمصائب والمشاكل.

14 ـ التعاون على الطاعة:

مما يسعد الزوج أن يرى زوجته تقوم بواجبها نحو ربها وتعينه على طاعة الله وعبادته(1 ).
--------------------------------------------------


(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://hawaworld.com/mag/article.php?s. (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-07-2004 10:26 AM:

كي تشعرين بالسعادة:

لكي تشعري بالسعادة الزوجية عليك أن تعرفي ما ينتظرك من أجر وثواب على طاعتكِ لزوجكِ وحسن عشرتكِ لـه. قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها ادخلي من أي أبواب الجنة شئت».

وقال صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبركم بنسائكم في الجنة، قالوا: بلى يا رسول الله! قال: كل ودود ولود، إذا غضبت أو أسيء إليها، أو غضب زوجها، قالت: هذه يدي في يدك، لا أكتحل بغمض حتى ترضى».

ومن صور ابتغاء الأجر من الله تعالى التجارة بالنيات، فاجعلي لك نية صالحة في كل شيء، تثابين عليه، فإذا نويتِ بإحسانكِ إلى زوجكِ وحسن عشرتكِ لـه وخضوعكِ لـه طاعة الله عز وجل، أثبت على ذلك، وإذا نويتِ بتربية أبنائك إعداد شباب صالح وجيل مؤمن، أثبت على ذلك، وحتى طعامكِ وشرابكِ ونومكِ إذا نويتِ به التقوي على طاعة الله تعالى، أثبت عليه، وبهذا يتحول يومكِ كله إلى فوز وأجور وأرباح تضاف إلى رصيدك الأخروي، وهذا - لا شك- يبعث على السعادة والراحة النفسية والطمأنينة القلبية. قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله كتب الحسنات والسيئات، ثم بـيَّـن ذلك في كتابه، فمن همَّ بحسنة فلم يعملها، كتبها الله عنده حسنة كاملة، فإن همَّ بها فعملها، كتبها الله عنده عشر حسنات، إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، ومن همَّ بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هو همَّ بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة»(1 ).

-----------------------------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://hawaworld.com/mag/article.php?s. (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-07-2004 10:27 AM:

ابتسمي لزوجك:

إن التجهم الدائم وعبوس الوجه يجلب للإنسان الهموم والغموم والأحزان، وقد يصاب الإنسان نتيجة ذلك بالشيخوخة المبكرة والأمراض الخطيرة. أما البسمة، فإنها تبعث السعادة في النفس، وتزرع الأمل في القلب، وتبعث السعادة في قلوب الآخرين. إن الابتسامة فاتحة قلوب الأزواج, فلا يخفى على أحد مقدار أثر البسمة الرائعة الحنون في نفس الزوج، إنها تعمل و تحقق الكثير، فأسعدي نفسك - أختاه- بالابتسام، واشرحي بها صدرك وصدور أفراد أسرتك وكل من يحيط
بك(1 ) .
-------------------------------------------------------------

(
1 ) مجلة الأسرة، العدد 48, ربيع الأول 1418هـ , ص17 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 01:27 AM:

لسانك الحلو

عزيزتي الزوجة، قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: «ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نـزع من شيء إلا شانه»، إن لهذه العبارة تأثير السحر، فاحرصي على أن تملكِ لساناً حلواً عذباً يدفع إلى النجاح والسعادة الزوجية، وابتعدي قدر ما تستطيعي عن الألفاظ المحبطة التي تثبط العزيمة وتجعل الحياة الزوجية تتراجع إلى الوراء.

عزيزتي الزوجة، كيف سيكون الحال إذا تكلمت الزوجة مع زوجها بهذه العبارات المثبطة؟ (أنا أسمع عن أزواج في قمة الروعة لم لا تكون كأحدهم؟)، (عش واقعك واترك الأوهام ودع المناصب العالية لأهلها). (أف..أف.. ما أكثر طلباتك إننا لا نشتهي ما تشتهيه، فلماذا ترغمنا على ما تحب؟)،(أنت أناني لا تفكر إلا في نفسك.. طماع.. بخيل..مغرور.. متهور (جميع الصفات المنفرة)). حتماً سوف يكون هناك مجال كبير لخلق المشاكل بينهما.

عزيزتي الزوجة، إليك بعضاً من العبارات المتميزة تحدثي بإحداها أو جميعها مع زوجك اليوم بصدق وإخلاص فقد تحيلين يومكما إلى جنة وسعادة تظلل يومكما بأكمله: (إنني فخورة وسعيدة لأنك زوجي)، فكل رجل يزهو بإطراء زوجته لـه.

(حسن تعاملك مع الناس واحترامك لهم سيوصلك حتماً إلي أعلى الدرجات في عملك)، هذا التشجيع يدفعه لتحقيق النجاح بأقصى جهده.(أهناك شيء أستطيع أن أفعله لأجلك اليوم؟!)، هذا الزوج الذي يشعر بكل هذا الاهتمام كل صباح قبل خروجه إلى العمل حتماً ستصبح زوجته شيئاً مهماً بالنسبة لـه. (أنا أفتخر بمزاياك، فأنت طيب وخلوق وحكيم)، عددي صفاته الحسنه الحقيقية، إن هذه الكلمات العذبة مدعاة إلى الاحترام والاستقرار حتماً( 1).
---------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية:in/newspro/viewnews.cgi? http://www.muslema.com/cgi-newsid993109462,59192, (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 01:28 AM:

المدح في عش الزوجية

المدح من الوسائل التي تؤلف القلوب و تزيد من محبتها, فيمدح الزوج زوجته أو الزوجة زوجها عند قيامه بالأعمال أو عند تضحية أحدهما للآخر أو يتم التذكير بين فترة وأخرى بفضائل كل واحد على الآخر, فعلى الزوج أن يمتدح زينة الزوجة إن تزينت، ويمتدح رائحة المنشفة، وطريقة ترتيب الفراش، ووضع الملابس وتطييبها وتنسيق الزهور، ويمتدح الطعام أو الشراب الذي أعدته، ومدى رغبته إلى هذه الوجبة، وأنها كانت في خاطره منذ يوم أو يومين، وإذا أعدت طعاماً لأصدقائه ينقل لها مدحهم للطعام بالتفصيل. ولكن ينبغي أن لا يكون المدح كثيراً حتى لا تكون عادة, و إنما يكون بصدق وإخلاص بين فترة وأخرى، ومن الأحسن أن يكون المدح مفصلاً لا مجملاً، فإذا تزينت الزوجة لزوجها مثلاً فلا يكفي أن يقول لها(أنت جميلة) وإنما يفصل في كلمة جميلة فيصف فستانها ثم يمدح وجهها....إلخ. وكذلك الزوجة مع زوجها, كما أن حسن اختيار الكلمات عند نقاش الأزواج من الأمور المهمة للحياة الزوجية السعيدة, فلا تستخدم العبارات التالية: (أنت دائماً مخطئ, أنا لا اتفق معك, لا دائماً هكذا) , ويمكن استبدالها بكلمات أخرى طيبة مثل: (أنا اعرف أنك لا تصدقين ذلك, لكن..), أو (أعطني بعض الوقت أشرح لك ما أقصد...)، وهكذا(1 ).
---------------------------------------------------------


( 1) مجلة الإصلاح , العدد 357 , نوفمبر 1996م , ص 56 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 01:29 AM:

الصراحة بين الزوجين

الصراحة راحة, والتفكير بصوت عال يساهم في قلة المشاكل الزوجية والوصول إلى النتائج الإيجابية. فعندما يدور حوار بين الزوجين و يطلب أحدهما من الآخر أن يبدي رأيه في الموضوع موافق أم لا؟ فلا يقل نعم أو لا ثم يبدأ يحاور نفسه دون أن يسمعه الآخر بمشاعر يبين فيها عدم رضاه لهذه الإجابة, و إنما يخرج ما في نفسه ويصارح الطرف الآخر, حتى لا يبقي في النفس شيء ويرجع الأخصائيون النفسيون أن سبب بعض الخلافات الزوجية الصعبة هو كبت الزوجين في نفسيهما أموراً غير مرضية, وعدم الحوار والصراحة مع الطرف الآخر حتى يصل الأمر إلى الانفجار( 1).
--------------------------------------------------------


( 1) مجلة الإصلاح ,العدد 349 , أغسطس , 1996م , ص 56 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 01:32 AM:

القناعة والسعادة الزوجية

كم من امرأة حرمت نفسها من السعادة الزوجية بسبب نظرها إلى ما عند الآخرين وكثرة مطالبة زوجها بتوفير ما تراه هنا وهناك مما لا ضرورة لـه ولا حاجة، مع أنها تعلم أنه لا سبيل لـه إلى ذلك، وإذا رأت هذه المرأة زوجها عاجزاً عن تلبية ما تريد سقط من عينيها وأصبح في نظرها مثالاً للتواكل والكسل والسلبية.

ولو نظرت هذه المرأة بعين الإنصاف، لرأت جوانب كثيرة مشرقة في حياتها، وهذه الجوانب كفيلة بإسعادها لو أنها قنعت بمعيشتها ورضيت بما آتاها الله من فضله. ولقد كانت المرأة المسلمة قديماً تقف على عتبة بابها حينما يخرج زوجها إلى عمله فتقول لـه: اتق الله فينا، إياك إياك أن تأتينا بشيء من الحرام، فإننا نستطيع الصبر على الجوع، ولا نستطيع الصبر على النار. فليس السعيد هو الذي ينال كل ما يرغب، لأن رغبات الإنسان لا تنتهي، فلا يزال يتمنى حتى يصير مجندلاً في قبره، إنما السعادة الحقيقية في القناعة والرضا، قال الشاعر:



إذا اجتمع الإسلام والقوت للفتى=وكان صحيحاً جسمه وهو في أمن

فقد ملك الدنيا جميعاً وحازهــا=وحق عليه الشكـر لله ذي المـن( 1)






-----------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.mknon.net/ (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 10:11 AM:

حتى لا يتسرب الملل

كثير من الأزواج يشعرون بالملل من الروتين الذي يعيشون به حياتهم، والأفضل لهؤلاء أن يتخلصوا بين فترة وأخرى من هذا الروتين ويقوموا بفعل أشياء جديدة لم يكونوا يفعلونها ومن ذلك:

انطلقي مع زوجك بالسيارة إلى أماكن متجددة تبعث السرور لكما.

شاركي زوجك في تعلم هواية جديدة كتعلم الكمبيوتر أو الآلة الكاتبة أو كتابة القصص.

اصنعي لـه صنفاً جديداً من الطعام.

نظمي مسابقة أسرية لحفظ بعض القرآن، والأحاديث النبوية ورتبي على ذلك جوائز للفائزين.

اقرئي مع زوجك كتاباً بصوت عال وتناوبا دوريّ القارئ والمصغي، فهذه الطريقة مفيدة لتمضية الوقت بشكل جيد، وإعطائك موضوعاً للمناقشة
(1 ).

-----------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.mknon.net/ (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 10:12 AM:

نكران الجميل

على الزوجة أن لا تهين زوجها بالقول، فإن نكران جميل الزوج أشد عليه من الضرب بالسياط, كيف لا وهو الذي تعب وشقي من أجل لقمة العيش وتَحَمَّلَ من متاعب العمل من أجل إسعاد الزوجة, ثم تقول لـه لأدنى خصومة بينه وبينها، وبكل بساطة: ما رأيت منك خيراً قط, فكم تؤثر في قلبه هذه الكلمة. فاستبدلي عزيزتي الزوجة بهذا الكلام, كلاماً عذباً وبسمةً مشرقةً تبدد ظلمات الكآبة في حياتكم الزوجية(1 ).
------------------------------------------------------------


(1 ) مجلة الأسرة , العدد51 , جمادى الآخرة 1418هـ , ص 11 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 10:14 AM:

لامتصاص غضب الزوج



يقول الشاعر:


خذي العفو مني تستديمي مودتي=ولا تنطقي في ثورتي حين أغضب



أخيتي...، كم من امرأة غضب زوجها عليها لموقف أساءت فيه التصرف، وكان نتيجة ذلك كلمات جارحة قد لا تنسى مع مرور الأيام، وقد تكون نهاية الغضب الطلاق، فكيف يمكن للزوجة أن تتدراك غضب زوجها حين تستشعر خطأها؟

عليكِ عزيزتي الزوجة أن تبادري لإرضاء زوجك في حالة غضبه، وإليكِ هذه الخطوات لتحقيق ذلك وتعيدي للحياة الزوجية دفئها:

1) استحضري في نفسك دائماً قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «أيما امرأة ماتت و زوجها عنها راض, دخلت الجنة»؛ فإن استحضار ذلك يجعلك تنفذين الخطوات القادمة بسعادة واقتناع.

2) اظهري الإحساس بالذنب إذا كنت المخطئة, بحيث يبدو ذلك في تقاسيم وجهكِ من خلال الصمت والتأثر , لكي يحس أنك مهتمة, وإياكِ أن تدخلي عليه مازحة ضاحكة, فإن هذا يدل على عدم اكتراثكِ بما فعلتِ.

3) حرضيه على عتابك وابدئي ذلك بذكر خطئك, وخاطبي زوجك بأحب الأسماء إليه كأبي فلان..عندها سيكلمك و يفرغ شيئاً من غضبه.

4) اعترفي بذنبك كأن تقولي لـه: لست أدري ماذا أصابني, طار الوقت بسرعة ولم أنجز شيئاً, استشعري أنك وضعت نفسك في الموقف الضعيف.

5) إذا قاطعك فإياك أن تقاطعيه, بل أيديه ببعض الكلمات, أعرف أنك مرهق, أنا آسفة, لم أكن أقصد.
6)قدمي اعتذارك واذكري عذرك المقنع لـه بهدوء.

7) بعد أن تثبتي لزوجك أنكِ أخطأتِ, سوف يكون أكثر استعداداً لأن يتقبل منكِ قولك: إن شاء الله لن يتكرر هذا ثانية وسوف أضبط وقتي جيداً.

8) إذا وجدتِ على وجهه بادرة الرضا, فطيبي خاطره واشكريه على كرمه, واثني على خلقه السمح, ولا بأس بشيء من همسات الدلال في هذه الخطوة.

9) بعد أن تتأكدي من رضا زوجكِ حاولي أن تصرفي الحديث عن الموضوع بشكل غير لافت للنظر.

10) إذا قمتِ بجميع ما سبق, فتأكدي أن زوجكِ لن يبادلك بالحساب والمساءلة بعد اليوم إن شاء الله(1 )

------------------------------------------


(1) مجلة الأسرة , العدد51 , جمادى الآخرة 1418هـ، ص 42 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-07-2004 10:18 AM:

أساليب حل الخلافات الزوجية

إن الخلافات الزوجية ممكن أن تغدو شيئاً إيجابياً إذا أُحسن التعامل معها، لأنها غالباً ما تُشيع جواً من الاتصال المباشر والحوار المفتوح حيث يتم مواجهة القضايا المؤجلة بطريقة مباشرة وصريحة، والمرأة تعتبر عاملاً هاماً إما في القضاء عليها أو تضخيمها وتوسيع نطاقها، ومن الممكن لكثير من النساء أن يقللن من التوتر ويقضين على الخلافات والمشاكل وذلك بإتباع أسلوباً بناءاً ومفيداً يتمثل في الخطوات التالية:

1-تفهم الأمر هل هو خلاف أم أنه سوء فهم فقط, فالتعبير عن حقيقة مقصد كل واحد منهما وعما يضايقه بشكل واضح ومباشر يساعد على إزالة سوء الفهم, فلربما أنه لم يكن هناك خلاف حقيقي وإنما سوء في الفهم.

2-الرجوع إلى النفس ومحاسبتها ومعرفة تقصيرها مع ربها الذي هو أعظم وأجل، وفي هذا تحتقر الخطأ الذي وقع عليك من صاحبك.

3-معرفة أنه لم ينـزل بلاء إلا بذنب وأن من البلاء الخلاف مع من تحب. وقد قال محمد بن سيرين: «إني لأعرف معصيتي في خلق زوجتي ودابـتي».

4-تطوير الخلاف وحصره من أن ينتشر بين الناس أو يخرج عن حدود أصحاب الشأن.

5-تحديد موضع النـزاع والتركيز عليه, وعدم الخروج عنه بذكر أخطاء أو تجاوزات سابقة, أو فتح ملفات قديمة ففي هذا توسيع لنطاق الخلاف.
6-أن يتحدث كل واحد منهما عن المشكلة حسب فهمه لها, ولا يجعل فهمه صواباً غير قابل للخطأ أو أنه حقيقة مسلمة لا تقبل الحوار ولا النقاش, فإن هذا قاتل للحل في مهده.

7-في بدء الحوار يحسن ذكر نقاط الاتفاق فطرح الحسنات والإيجابيات والفضائل عند النقاش مما يرقق القلب ويبعد الشيطان ويقرب وجهات النظر وييسر التنازل عن كثير مما في النفوس, قال تعالى: (وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ), فإذا قال أحدهما للآخر: أنا لا أنسى فضلك في كذا وكذا, ولم يغب عن بالى تلك الإيجابيات عندك, ولن أتنكر لنقاط الاتفاق فيما بيننا فإن هذا حري بالتنازل عن كثير مما يدور في نفس المتحاور.

8-لا تجعل الحقوق ماثلة دائماً أمام العين, وأخطر من ذلك تضخيم تلك الحقوق أو جعلك حقوقاً ليست واجبة تتأصل في النفس ويتم المطالبة بها.

9-الاعتراف بالخطأ عند استبانته وعدم اللجاجة فيه, وأن يكون عند الجانبين من الشجاعة والثقة بالنفس ما يحمله على ذلك, وينبغي للطرف الآخر شكر ذلك وثناؤه عليه لاعترافه بالخطأ (فالاعتراف بالخطأ خير من التمادي في الباطل)، والاعتراف بالخطأ طريق الصواب, فلا يستعمل هذا الاعتراف أداة ضغط بل يعتبره من الجوانب المشرقة المضيئة في العلاقات الزوجية يوضع في سجل الحسنات والفضائل التي يجب ذكرها والتنويه بها.

10-الصبر على الطبائع المتأصلة في المرأة مثل الغيرة، وليكن لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في تقدير الظروف والأحوال ومعرفة طبائع النفوس وما لا يمكن التغلب عليه. روى النسائي وأبو داود والترمذي عن عائشة قالت: ما رأيت صانعة طعام مثل صفية، أهدت النبي صلى الله عليه وسلم إناء فيه طعام فما ملكت نفسي أن كسرته، فقال صلى الله عليه وسلم: «غارت أمكم»، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن كفارته، فقال: «إناء كإناء وطعام كطعام».

11الرضا بما قسم الله تعالى فإن رأت الزوجة خيراً حمدت, وإن رأت غير ذلك قالت: كل الرجال هكذا, وأن يعلم الرجل أنه ليس الوحيد في مثل هذه المشكلات واختلاف وجهات النظر.

12-لا يُبادر في حل الخلاف وقت الغضب, وإنما يتريث فيه حتى تهدأ النفوس، وتبرد الأعصاب, فإن الحل في مثل هذه الحال كثيراً ما يكون متشنجاً بعيداً عن الصواب.

13-التنازل عن بعض الحقوق فإنه من الصعب جداً حل الخلاف إذا تشبث كل من الطرفين بجميع حقوقه.

14-التكيف مع جميع الظروف والأحوال, فيجب أن يكون كل واحد من الزوجين هادئاً غير متهور ولا متعجل, ولا متأفف ولا متضجر, فالهدوء وعدم التعجل والتهور من أفضل مناخات الرؤية الصحيحة والنظرة الصائبة للمشكلة.

15-يجب أن يعلم ويستقين الزوجان بأن المال ليس سبباً للسعادة، وليس النجاح في الدور والقصور والسير أمام الخدم والحشم, وإنما النجاح في الحياة الهادئة السليمة من القلق البعيدة عن الطمع.

16-غض الطرف عن الهفوة والزلة والخطأ الغير مقصود، وصدق الشاعر إذ يقول:


من الذي مـا ساء قـــط = ومن لـه الحسنى فــقط؟( 1)


----------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://alsalafyoon.com/alsalafiyat/asaleet. (بتصرف).



الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 01:41 AM:

أوصيكم بالنساء خيراً

كانت آخر كلمات تلفظ بها النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه: «أوصيكم بالنساء خيراً»، ولو لم تكن هذه الوصية من القضايا المهمة لما كانت من آخر ما نطق به الحبيب صلى الله عليه وسلم لعلمه بأن هذا المخلوق الضعيف ظل مظلوما، وما عومل إلا كجزء من أثاث المنـزل في الجاهلية، حتى جاء الإسلام وأنصفها، وكلما ابتعد الإنسان الذي هو ولي هذه المرأة عن التمسك بما جاء به هذا الدين كان عرضة لظلم هذه المرأة.

ومما يؤسف لـه أن بعض الرجال لا يظهر رجولته إلا على المرأة، فما إن يختلف معها على أتفه الأشياء حتى تنال منه أفحش السباب وأقبح الشتائم، وربما نالت منه كثيراً من الضرب على الوجه وعلى كل جزء من هذا الجسد الضعيف، نعم قد تخطئ المرأة، فهي ليست معصومة ولكن العلاج لا ينحصر في الضرب فحسب، والإسلام عندما قرر هذه العقوبة (للناشز) جعلها ضمن مجموعة من خطوات العلاج، وليس الخطوة الوحيدة، فأمرنا بالنصح والإرشاد عدة مرات، وبهجران المضجع، وبالاستعانة بأهل الرأي من أقارب الجانبين، ثم إذا لم يصلح الأمر بكل هذا أباح الضرب، والذي وضع لـه شروطاً، كما جاء في كتب الفقه والتفسير وهي:

1- ألا يكون الضرب مبرحاً مؤذياً.

2- أن يتحاشى الوجه.

3- أن يكون بطرف الثوب.

4- أن يترك اللعن والفحش والسب
.
5- حدد بعض العلماء النشوز الموجب لهذا الضرب بالخيانة الزوجية.

وهذا معناه بأنه لا يؤلم ولا يوجع، والغرض منه إظهار الغضب وعدم الرضا عنها بسبب نشوزها، ثم إنه قبل ذلك جعل هذه العقوبة للزوجة (الناشز)، ومعنى الناشز هي التي تعدت الحدود التي أمر بها الله تعالى، وامتنعت عن أداء الواجبات التي عليها، وعصت الزوج بما أحل الله لـه، ورفعت صوتها، وأساءت إليه أو خانته في مضجعه، وليست هي التي اختلفت مع زوجها حول بعض الآراء التي يسوغ فيها اختلاف وجهات النظر، وليست هي التي لم تقم ببعض الواجبات بسبب النسيان أو انشغالها بواجب آخر، والرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول دائماً في الحديث الصحيح: «خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي». فخير الرجال هم خيرهم لنسائهم. وحتى تستمر الحياة الزوجية تحفها السعادة والهناء لابد من التعامل باحترام من الطرفين، والتشاور في الأمور، وإعطاء الحقوق كاملة من كلا الطرفين، والتودد الدائم من الطرفين، والاستعانة على كل ذلك بطاعة الله تعالى فهي البركة التي تديم هذه السعادة وذلك التفاهم( 1).
-------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www..mknon.com (بتصرف
).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:36 PM:

الوفاء الزوجي

إن الثبات على صدق الوفاء من أفضل ما تتحلى به النساء، ولهذا درجت المرأة المسلمة على مواساة زوجها ومصافاته، واستخلاص نفسها لـه، واحتمال نبوة الطبع منه، وأكثر ما كان صفاء نفسها وسماح خلقها وعذوبة طبعها، إذا استحال الدهر بالرجل فرزأهُ في ماله، أو نَكَبَهُ في قُوَّته، وأبدَّله بكرم المنصب وروعة السلطان، أعرافاً من السجن وأصفاداً من الحديد. بل لقد كان وفاؤها لـه بعد خفاء أثره وامِّحاء خبره، عديل وفائها لـه وهي بين أفياء نعمته وأكناف داره، وكان إيثار الإِسلام لـه بمَدِّ حدادها عليه أربعة أشهر وعشرة أيام، لا تتجمل في أثنائها؛ ولا تزدان؛ ولا تفارق داره إلى دار أبيها سُنَّةً من سنن هذا الوفاء، وآية من آياته.

لذلك كانت المرأة المسلمة ترى الوفاء لزوجها بعد الموت، آثر مما تراه لأبيها وأمها وذوي قرابتها، فكانت تؤثر فضائله، وتذكر شمائله في كل موطن و مقام، بل ربما عرض ذكره وهي بين خليفته من بعده، فلا تتحرج في ذكر فضائله وتفضيله إن كانت ترى الفضل لـه . من حديث ذلك ما روي عن أسماء بنت عُميس ـ رضي الله تعالى عنها ـ أنها كانت لجعفر بن أبي طالب، ثم لأبي بكر من بعده، ثم خلفهما عليٌّ كرم الله وجهه، فتفاخر مرة ولداها محمد بن جعفر ومحمد بن أبي بكر، كل يقول: «أنا أكرم منك، وأبي خير من أبيك»، فلم يدر علي ـ كرم الله وجهه ـ ماذا يقول لهما، وكيف يصلح بينهما بحيث يرضي عواطفهما معاً، فما كان منه إلا أن استدعى أمهما أسماء بنت عميس رضي الله عنها، وقال لها: «اقضي بينهما»، وبفكر حاضر وحكمة بالغة من الأم الحنون قالت: «ما رأيت شاباً من العرب خيراً من جعفر، ولا رأيت كهلاً خيراً من أبي بكر»، فقال عليٌّ: «ما تركتِ لنا شيئاً، ولو قلتِ غير الذين قلت لمَقتُّكِ!» فقالت أسماء: «إن ثلاثاً أنت أَقَلُّهم لخيار». وانتهت المشاجرة بين الصغيرين ليعودا إلى العناق واللعب معاً(1 ).

وأوصى أبو بكر رضي الله عنه أن تُغَسِّله أسماء بنت عميس رضي الله عنها، ففعلت، وكانت صائمة، فسألت من حضر من المهاجرين، وقالت: «إني صائمة، وهذا يوم شديد البرد، فهل عَلَيَّ من غُسل؟ »، فقالوا: «لا»، و كان أبو بكر رضي الله عنه قد عزم عليها لمَّا أفطرت، و قال: «هو أقوى لك»، فذكرت يمينه في آخر النهار، فدعت بماء، فشربت، وقالت: «و الله لا أُتْبِعُهُ اليومَ حِنْثاً».

و من ذلك أيضاً ما رُوِيَ من «أن النساء قُمْنَ حين رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أُحُد يسألن الناس عن أهلهن، فلم يُخْبَرْن حتى أتين رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا تسأله واحدة إلا أخبرها، فجاءته حَمْنَةُ بنت جحش، فقال: «يا حَمْنَةُ، احتسبي أخاك عبد الله بن جحش»، قالت: «إنا لله و إنا إليه راجعون، رحمه الله، وغفر لـه»، ثم قال: «يا حمنة، احتسبي خالك حمزة بن عبدالمطلب» قالت: «إنا لله و إنا إليه راجعون، رحمه الله، و غفر لـه»، ثم قال: «يا حمنة احتسبي زوجك مُصعب بن عمير»، فقالت: «يا حَرَباه»، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن للمرأة لشُعبة من الرجل ما هي لـه في شيء»»، و لعمرك إن في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلاغاً لما أُثرت المرأة به، وَ أَبَرَّتْ فيه من فرط الحنو على زوجها، و فضل الوفاء لـه بعد موته(2 ).

---------------------------------------------------------

(1 ) نساء حول الرسول، بسام محمد حمامي، دار دانية للطباعة والنشر، بيروت لبنان، ط1، 1993م، من ص 271 إلى ص 272 (بتصرف).
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://alsalafyoon.com/alsalafiyat/wafa za (.بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:37 PM:

الأم المثالية

تعد الفتاة حتى تصبح أماً، والأم المثالية هي التي تحمل في رأسها فكراً منيراً وتكون على علم تام بمشاكل عصرها، ومن جوانب المعرفة التي يجب على كل أم الاهتمام بها:

1)الجانب العقائدي: فيجب أن تكون عقيدتها مبنية على أسس متينة، ومعرفة تامة بالعقيدة الصافية السليمة التي تبني بها حياة الطفل الروحية.

2)الجانب الفقهي: وتكون الأم على إطلاع بالمسائل الفقهية والقضايا الاجتماعية، وأن يكون لديها معايير أخلاقية ثابتة قوية مبنية على المودة والرحمة والصدق والتقوى، فتقوى بذلك البنية الأخلاقية في نفس الطفل.

3)جانب الآداب والتقاليد: فيجب على الأم أن تكون على بينة بأصول وآداب الحياة والمعاملة، وآداب السلام والحديث فتبثها في روح الطفل.

4)جانب اللغة والمعلومات العامة: على الأم أن يكون لديها إلمام واسع باللغة والتلفظ الصحيح واستعمال الكلمات في موضعها، لأنها هي التي ستضع الكلمات الأولى على لسان طفلها.

5)جانب التربية ورعاية الطفل: ولا تنسى الإطلاع على علم نفس الطفل، وكيفية تربيته حتى ينشأ طفلاً متزناً بعيداً عن العقد النفسية والاجتماعية.

6)جانب الإدارة المنـزلية وفنونها: فإن هذا المجال لـه ارتباط بسلامة الطفل من خلال الأنظمة القائمة في البيت، والنظافة وترتيب الأثاث في البيت لـه علاقة بالراحة النفسية للطفل.

7)الجانب الفني: كمعرفة الخياطة، وكيفية الاستخدام الجيد للأجهزة الكهربائية، والاقتصاد في استهلاك الكهرباء والماء والموارد الغذائية والاتصالات، وبهذه الجوانب المتعددة يمكن للأم أن تكون مثالية( 1).

-------------------------------------------------------

( 1) دور الأم في التربية، علي القائمي، دار النبلاء، بيروت، لبنان، ط1، 1994 م، من ص54 إلى ص 57 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:41 PM:

قالوا عن المرأة

*لا تخطب المرأة لحسنها و لكن لحصنها.., فإن اجتمع الحصن والحسن , فذاك هو الكمال المطلق. (الزمخشرى).

*علموا المرأة لتجعلوا منها مدرسة, يتعلم فيها أولادكم قبل المدرسة, وأدبوها ليتربى في حجرها المستقبل العظيم للوطن الكريم. (مصطفي لطفي المنفلوطي).

*وطن المرأة زوجها.(مثل حبشي).

*لا أبلغ ولا أعمق من فرحة المرأة بالأمومة, إنها ليست فرحة... إنه جنون... جنون بحياة تنبثق... بشراً من بشر, تأخذ ممن أوجدها اللحم... والعظم. (إبراهيم المصري).

*قلب المرأة كالعنبر.. لا يظهر طيبه إلا باحتراقه. (الزهاوي).

*إن المرأة التي تهز المهد بيمينها, تهز العالم بيسارها. (نابليون بونابرت).

*لا شيء في الوجود يرفع قدر المرأة... كالعفة. (أديسون).

*المرأة هي العين الساهرة على الرجل في المهد و في كل أدوار حياته. (أحد شعراء الفرس الأقدمين).

*الرجال من صنع المرأة, فإذا أردتم رجالاً عظماء أفاضل, فعلموها ما هي عظمة النفس وما هي الفضيلة. (جان جاك روسو).

*لا تكون المرأة بولادتها بل بتربيتها لأولادها. (يوحنا فم الذهب).

*إذا علمت رجلاً فانك تعلم فرداً, وإذا علمت امرأة فإنك تعلم أسرة. (فان هرستن).

*ليس في الحياة امرأة واحدة تهب كل حياتها وكل حنانها وكل حبها دون أن تسأل عن مقابل.. إلا الأم. (شوبير)( 2).


--------------------------------------------------------------

( 1) حواء الخالدة، يوسف حلمي المصري، شركة إخوان رزيق للطباعة، من ص 326 إلى ص334 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:42 PM:

لترتيب غرفة الأطفال

غرفة… مليئة باللعب.. تتناثر على أرضها الأوراق والأقلام.. وتبدو الملابس مبعثرة فوق الفراش، بل وعلى الأرض. هكذا تبدو عادة غرفة الأطفال، خاصة إذا زاد عددهم.

من أجل ذلك إليكِ أختي ربة البيت هذه النصائح الذهبية لترتيب غرفة الأطفال:

1- الصناديق الكرتونية التي نشتري فيها زجاجات المياه المعدنية أو الغازية أو الفاكهة يمكن تزيينها ببقايا ورق الحائط أو ورق الهدايا، ويُكتب على كل واحد منها ما يجب أن يوضع فيه: أحذية أيمن -ألعاب منى- كتب زياد… وهكذا، ويصبح كل طفل مسئولاً عن أغراضه وصناديقه، وتُفضّل الصناديق التي لا يتجاوز ارتفاعها 10-15 سنتيمتر؛ حتى يسهل دفعها أسفل الفراش، أو تحت المكتب لتبدو الغرفة مرتبة.الصناديق البلاستيكية التي توضع أفقيًا فوق بعضها، وتُستخدم في المطبخ لتوضع بها البطاطس والبصل، يمكن أيضاً استخدامها في غرفة الأطفال؛ لوضع ملابس النوم والملابس الداخلية والجوارب، وكل ما يستخدمونه يوميًا ليكون في متناول أيديهم، مما يمكنهم من وضع أغراضهم في الصناديق المفتوحة بسهولة، وحتى لا يتعللوا بالتكاسل عن فتح الدولاب.

3- يمكن وضع جدول صارم لأوقات التلوين واللعب، ولا يتم الانتقال إلى غرفة المعيشة لمشاهدة التلفاز أو مكان الوجبات(المطبخ/ غرفة الطعام) إلا بعد أن يتم إرجاع كل شيء لمكانه.

4- تخصيص مكان واضح للملابس التي تحتاج للغسل، وتعليم الأطفال وضع ما اتسخ فيه، وإلا فسوف يتم ارتداء الملابس متسخة في اليوم التالي وخاصة الزي المدرسي. وسيحرص الطفل مع الوقت قبل المطالبة بملابس نظيفة عند الخروج أن يتأكد أنه قد وضع المتسخ في مكان الغسل، خاصة إذا ما وجد نظرات الاستغراب من زملائه عند ذهابه بملابس متسخة لم يضعها في المكان المطلوب.

5- يفضل حفاظًا على نظافة المنـزل -بشكل عام- تخصيص مكان للأحذية بجوار باب المنـزل، مما يوفر على الوالدين ترتيب أزواج الأحذية والنعال المنـزلية المتناثرة في كل مكان عادة، وإذا تم تخصيص رف لكل طفل؛ سيوفر هذا علينا الاستماع إلى السؤال المكرر: أين حذائي؟ والرد المكرر أيضاً: ابحث عنه تحت الفراش أو تحت مكتبك!( 2).


---------------------------------------------------------------


( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: -arabic/dowalia/adam6/bait/asp.http://www.islamonline.net/id ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:44 PM:

لكل مشكلة حل

للتخلص من بقع الحبر التي على الملابس يجب قبل غسلها أن يوضع عليها ليمون أو خل أو زيت، ثم تفرك حتى تختفي البقعة، ثم تغسل مع باقي الملابس، ويمكن إزالة بقع الأقلام الفلوماستر برشها بمثبت الشعر ثم بالماء الدافيء. ولإزالة بقع الحبر الجاف من الثياب استعملي الكحول المستعمل في تطهير الجروح، افركي المنطقة بقليل منه ثم نظفيها.

لسهولة إزالة اللبان من الملابس عليك بإحضار قطعة من الثلج وتمريرها على المكان الملتصق به اللبان فيكتسب اللبان صلابة مما يسهل عملية تفتيته دون أن يؤثر على النسيج، ثم قومي باستخدام فرشاة الملابس للتخلص من البقايا.

لإزالة بقع الزيت على الملابس القطنية رشي بودرة جونسون أند جونسون حتى تتشرب بقعة الزيت بها ثم نظفيها، أو أغلي القطعة في النار، أو ضعي على البقعة قطرات من المطهر الديتول ثم افركيها.

 لإزالة بقعة سمن على الملابس ضعي بودرة التلك على البقعة فورًا، ثم بعد ربع ساعة افركيها واغسليها بالماء والصابون.

 استعملي شامبو الشعر لإزالة البقع التي تنتج عن العرق في ياقة الثياب، ويمكن إزالة بقع العرق من الملابس إذا قمت بإضافة مسحوق قرصين من الأسبرين إلى ماء غسل الملابس.

مجفف الشعر لـه استخدامات عديدة مفيدة كتجفيف أساور الملابس الصوفية حتى لا تترهل.

حتى لا يتعرض طقم حجرة المعيشة للاتساخ نتيجة الاستعمال يمكنك وضع مفارش صغيرة على أيدي المقاعد وعلى مواضع الرأس، واحرصي على أن يكون لون المفرش متجانسًا مع لون الطقم، فإذا كان للطقم أكثر من لون، اختاري أحد هذه الألوان للمفارش.

لتنظيف ورق الحائط استخدمي زيت بذرة الكتان.

لتنظيف السجاد بطريقة سريعة من الأتربة وتراكم الروائح يُنثر فوقه بعض من بيكربونات الصودا. وتترك 15 دقيقة ثم يتم تنظيفه بالمكنسة الكهربائية(1 ).
--------------------------------------------------------------


( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: -arabic/dowalia/adam-3/bait.2asp.http://www.islamonline.net/id (بتصرف)
و -arabic/dowalia/adam-4/bait.2asp.http://www.islamonline.net/id (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-07-2004 11:46 PM:

همسات لمطبخك

oللحصول على أكبر قدر ممكن من عصير الليمون، ضعيه في ماء دافئ قبل استعماله بفترة بسيطة ثم اضغطي عليه بيدك على سطح قاس ثم اعصريه.

oإذا كان الطعام مالحاً وهو ما زال على النار، فيمكنك تقشير بصلة أو بطاطس واحدة وتقطيعها مكعبات كبيرة وغرسها في القدر، وعند التقديم تزال.

o لا تضيفي الملح إلى الخضراوات عند بداية الطهي؛ لأن ذلك يزيد من فترة طهيها مما يؤثّر على قيمتها الغذائية، والأفضل أن تضيفي الملح إلى الخضراوات قبل نهاية الطهي بقليل.

o لتقشير الثوم فرّطي رأس الثوم في وعاء مليء بالمياه المغلية، فتسهل عملية التقشير وتبعدي رائحته عن يديك. ولتقشير اللوز ضعيه في ماء مغلي لمدة دقيقتين، ثم ارفعيه من فوق النار، وافركيه باليد فتنتزع القشرة.

o إذا تغير طعم الطعام نتيجة احتراقه، فغيري القدر واتركي الموجود في أسفل القدر، ثم ضعي عليه شريحة كاملة من الخبز العربي فهي تمتص الطعم والرائحة.

o للتخلص من بقايا الطعام الملتصق بالأواني دون الحاجة إلى جهد كبير، يمكنك نقعها في الماء الساخن المضاف إليه ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم.

oلكي تتجنبي وجود (السوس) داخل علبة التوابل أو الدقيق وكل ما هو جاف ضعي هذه المنتجات داخل الثلاجة بدلاً من وضعها على أرفف المطبخ، وفي حالة وجود (السوس) تخلصي من المنتج على الفور، وذلك خشية انتشاره ولما يسببه (السوس) من أمراض خطيرة.

oللتخفيف من رائحة السمك عند قلية يجب تغطية المقلاة عند وضع السمك بها، وفتح مروحة الشفط والنوافذ مع وضع قطعة فحم غير مشعلة على الفرن بجانب المقلاة. كما يمكنكِ استخدم بقايا القهوة المتخلفة في الفنجان في تنظيف الأواني والأطباق المستخدمة في قلي السمك للقضاء على الرائحة النفاذة من تلك الأواني.

oللتخلص من رائحة البهارات من المطحنة الكهربائية أو رائحة البصل أو الثوم من المفرمة اطحني بها قليلاً من الخبز المحمص.

oكي تتخلصي من رائحة الطعام المتعلقة في العلب البلاستيكية ضعي قليلاً من ورق النعناع الجاف وأغلقيها لعدة ساعات فتذهب الرائحة.

oلإزالة اللون الأسود من الأواني المصنوعة من الألومنيوم تغسل بماء مضاف إليه قليل من عصير الليمون أو الخل، ثم يعاد غسلها مرة أخرى بالماء ليزول تأثير الحامض.

oإذا تعرض الزيت للاشتعال، تُغطى المقلاة كلياً بغطاء أو منشفة حتى تمنع دخول الهواء، أو ينثر عليه ملح فينطفئ بإذن الله.

oمجفف الشعر لـه استخدامات عديدة مفيدة في المنـزل بخلاف كي الشعر؛ أبرزها استخدامه في إذابة الثلج الملتصق بالثلاجة عند تنظيفها إذا لم يتسع الوقت لانتظار السيولة الكاملة لـه تلقائيًا
(1 ).
-------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: -arabic/dowalia/adam-3/bait.2asp.http://www.islamonline.net/id
و -arabic/dowalia/adam-4/bait.2asp.http://www.islamonline.net/id
و http://www.lakii.com/ , و http://www.hawaaworld.com/ (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-07-2004 10:07 AM:

(الفصــل الخامس صحتكِ) الصحة تدفع الثمن

(الصلح خير وعافية من أجل الحفاظ على الصحة)، هذا ما ينصح به مجموعة من الخبراء النفسانيين في جامعة (أوهايو) الأزواج، حيث أظهرت نتائج إحدى الدراسات، أن الخصومات بين الأزواج وتبادل الاتهامات، والعيش وسط نوبات محمومة من المجادلات والمشاحنات، تؤدي إلى إفساد وإتلاف صحة الزوجين وليس حياتهم الزوجية فحسب، فقد توصل الخبراء إلى أن الجملة العصبية لدى الزوجة هي التي تدفع الثمن، لأن هرمونات الشدة مثل (الكورتيزون) و(النورابينيفرين) تنشط في الدورة الدموية أثناء المشاحنات الزوجية، ونشاطها هذا يسبب تخفيض في الخلايا المناعية مما يؤدي إلى قلة المقاومة للأمراض( 1).

وفي دراسة أخرى أكد باحث أمريكي متخصص أن الحب والمودة لـه أفضل الآثار الإيجابية على صحة القلب، وقال الدكتور ديان أورنيس: أنه ثبت أن للحب قوى علاجية مثيرة ونتائج فعالة لها أعظم الأثر على نوعية الحياة ونسبة انتشار الأمراض القلبية والوفاة المبكرة من جميع عوامل الخطر المعروفة كالتدخين والطعام الدسم والتمارين والتوتر بالإضافة إلى الوراثة والأدوية( 2).
-----------------------------------------------------------------------------------

(1 ) مجلة المجتمع،العدد 1310، 28 /7 / 1998 م، ص61.
( 2) مجلة المجتمع، العدد 1296، 21/ 4 / 1998 م، ص62.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 12-07-2004 08:21 AM:

آلام الظهر عند النساء

أكد قسم الروماتيزم والطب الطبيعي بكلية الطب بجامعة المنصورة أن من أسباب آلام الظهر لدى النساء تكرار الحمل والسمنة والأعمال المنـزلية، كما أن الحامل تفرز أثناء الحمل هرمونات تعمل على ارتخاء أربطة أسفل الظهر، فضلاً عن الوضع الذي تتخذه الحامل ويجعل مركز ثقل الجسم يقع خلف المنطقة القطنية من العمود الفقري، نظراً لبروز البطن إلى الأمام، مما يشكل أعمالاً إضافية على هذه المنطقة، كما أن الجنين يستهلك الكالسيوم من الأم وذلك يسبب نقص الكالسيوم في عظامها وآلام أسفل الظهر( 1).

------------------------------------------------------------------------------

( 1) ثبت علميا، مصدر سابق، ج2، ص304 وص 305 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 12-07-2004 08:21 AM:

إكزيما ربات البيوت

نوع من الإكزيما يصيب اليدين وينتشر بين ربات البيوت وهى من الحالات الشائعة، وتنتج من تعرض الجلد للصابون والمنظفات والماء بكثرة وعلى فترات طويلة، وتبدأ الإصابة بجفاف الأصابع واحمرارها ثم تظهر القشور في نهاية الأصابع ويتشقق الجلد عند تحريك الأصابع مسبباً آلاماً. وقد لوحظ ظهور نفس نوع الإكزيما في المشتغلين ببعض المهن التي تتطلب الإسراف في استخدام الماء والصابون مثل السقاة في المطاعم والطهاة والأطباء .

لإكزيما ربات البيوت ثلاثة أنواع: النوع الأول هي إكزيما الملامسة الناتجة عن المواد المهيجة وهى أكثر الأنواع شيوعاً وإكزيما الملامسة الناتجة عن تحسس الجلد ببعض المواد التي تستخدمها ربات البيوت مثل الطماطم والثوم والبرتقال والجبن كما تحدث نتيجة لتحسس الجلد ببعض المواد الداخلة في صناعة القفازات أو بعض نباتات الزينة، والنوع الثاني هو النوع التأتبي وهنا تحدث الإكزيما دون وجود إسراف في استخدام المواد المهيجة أو دون تحسس، والنوع الأخير هي إكزيما الثدي تصيب الحلمة والمنطقة المحيطة بها وهى أكثر حدوثاً في الإناث خاصة الحوامل والمرضعات وعادة ما تغطي المنطقة قشور صمغية ويتشقق الجلد مسبباً آلاماً خاصة عند إرضاع الطفل، وهناك نوعان أساسيان لإكزيما الثدي: نوع ينتج عند حدوث تحسس لأنسجة رافع الصدر أو للمنظفات المستخدمة في غسيله، ونوع آخر لم تعرف أسبابه بالتحديد غير أنه يرجح ارتباطه بالتغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل والإرضاع، وعادة ما يستجيب كلا النوعين سريعاً للعلاج بمراهم الكورتيزون.

وهناك مرض يشبه إكزيما الثدي يدعى مرض باجيت ويختلف عنها في بعض العلامات المرضية أهمها أزمانه واستجابته الجزئية للعلاج بمراهم الكورتيزون وتنبع أهمية مرض باجيت من أنه يعتبر علامة جلدية من علامات السرطان في مراحله المبكرة وتنصح أي مصابة بإكزيما الثدي سرعة مراجعة الطبيب لأخذ عينة من الجلد المصاب للفحص الباثولوجي حيث إن تلك الطريقة هو الوسيلة الوحيدة المؤكدة للتفريق بين الحالتين: الإكزيما الحميدة ومرض باجيت الخبيث(1)

---------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.q8health.com/index.2html. ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 12-07-2004 08:23 AM:

الالتهابات الفطرية عند النساء

إذا كنت تشكين من الالتهابات الفطرية المتكررة، فأنت لست وحدك، هناك الملايين من النساء يتشكين من ذلك، إذا كنت حاملا فأنت معرضة ضعف غيرك للإصابة بهذه الالتهابات. إذا كان هذا الوضع يقلك وكانت هذه مشكلتك فلكِ هذه النصائح للوقاية من الالتهابات الفطرية، وكذلك للمساعدة على علاجها:

1)ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة، وقد تكونين تستعملين ملابس قطنية إلا أنها ضيقة تحتفظ بالرطوبة مما يجعل المكان رطباً حاراً وهذا هو أنسب بيئة لحياة ونمو الفطريات. بل على العكس من ذلك فإن الملابس الفضفاضة تمكن من التهوية الجيدة، وتقلل من نمو الفطريات.

2)تجنبي ارتداء البنطال الضيق، وذلك لأنه يؤدي إلى خلق بيئة مناسبة لنمو الفطريات بسبب احتفاظه بالرطوبة، فحاولي لبس البنطال الفضفاض.

3)امسحي من الأمام إلى الخلف عند التبول أو التبرز، فعند الشطف من البول أو البراز امسحي المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس، لأن المسح من الخلف إلى الأمام قد يؤدي إلى عدوى جديدة بفطريات من الخلف عند إحضارها إلى الأمام.

4)تجنبي الجلوس على مقاعد من النايلون أو الجلد، لأن المقاعد المصنوعة من الجلد أو النايلون مثل مقاعد السيارات الجلدية، تساعد على التعرق، لذلك ينصح بوضع قطعة قماش على مثل هذه المقاعد قبل الجلوس عليها.

5)الاستحمام بالبانيو بدلاً من الدش، لأن الجلوس في البانيو يساعد على التخلص من الفطريات، وكذلك استخدام ليفة، مصنوعة من القماش في تنظيف المنطقة الأمامية من الحوض والانتباه إلى عدم استعمال الصابون على قطعة القماش، حيث دلت التجارب الأخيرة على أن الصابون يزيل البكتيريا النافعة في ذلك المكان ليحل مكانها فطريات ضارة، إضافة إلى الحقيقة العلمية الواضحة بأن الصابون ليس لـه أي تأثير ضار على الفطريات.

6)تجفيف منطقة المهبل جيداً بعد الاستحمام أو السباحة، فقد وجد بأن الجفاف وسط غير ملائم لنمو الفطريات، لذا من الأفضل المحافظة على نظافة هذه المنطقة الحساسة من الشعر، وكذلك تجفيفها بشكل جيد( 1)
---------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://sehha.com/womenissues/fungal-inf1.htm. ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 12-07-2004 08:27 AM:

الفحص الدوري للثدي

هناك طريقة بسيطة من ثلاث خطوات تساعدك على فحص ثدييك، وهي عند الاستحمام وأمام المرآة وخلال الاستلقاء، وبالتالي اكتشاف أي ورم في مرحلة مبكرة يمكن معها معالجته والشفاء منه بإذن الله. إن أفضل وقت لفحص الثديين هو بعد انقضاء أسبوع على العادة الشهرية حيث يختفي التورم والألم من الثديين، أما بعد سن اليأس فيمكنك فحص ثدييك في أول يوم من كل شهر. إن قيامك بفحص ثدييك بشكل دوري سيعطيك الراحة والاطمئنان، وزيارتك لطبيبتكِ كل سنة سيؤكد لك عدم وجود أي شيء غير طبيعي في ثدييك.
ما العمل في حالة اكتشافك كتلة في الثدي أو ثخانة في جلد الثدي؟ إن اكتشفتِ وجود كتلة أو انكماش أو إفراز من الحلمة خلال فحصكِ الدوري لثدييك، فإنه من المهم للغاية أن تراجعي طبيبتكِ فوراً، لا تخافي إن أكثر الكتل المحسوسة أو الإفراز من الحلمة هي ذات طبيعة حميدة وليست بالضرورة سرطان، ولكن طبيبتكِ بخبرتها تقدر على مساعدتكِ والوصول إلى التشخيص الصحيح( 1).
--------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.arank.com/titles.ipg. ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 12-07-2004 08:28 AM:

من آثار الطمث

إن هذه العوارض تتميز بتوقيتها فهي تحدث في الأيام القليلة قبل الطمث، وتزول فجأة عند حدوث الطمث، ومن هذه العوارض النفسية تغيُّر مفاجئ للمزاج وضغط نفسي وحساسية مرهفة وكآبة، ونقص في التركيز وكثرة النسيان، ودلت الدراسات أن الرجال الذين يفهمون نسائهم، وما يحصل لهن في كل شهر هم أكثر انسجاماً ونجاحاً في أعمالهم من الرجال الذين لا يستطيعون فهم وتفسير ما يحصل لزوجاتهم، والأطفال حساسون جداً اتجاه طباع أمهاتهم حيث تعكس اضطراب الأمهات وحساسيتهن على سلوك الأطفال، وتدل الدراسات أن معظم الأطفال يمرضون في فترة ما قبل الطمث عند أمهاتهم(1 ).

-----------------------------------------------------------------

(1 ) الطمث الدورة الشهرية عند المرأة، إعداد لجنة من الأطباء ،بإشراف الدكتور نـزيه جابر، عالم الطبابة الصحة (12)، دار الراتب الجامعية، من ص9 إلى ص 10


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:04 AM:

الغذاء والحيض

يؤكد الطب الحديث أن الغذاء لـه تأثير مهم على الحيض وآلامه، فالأنيميا قد تسبب اضطرابات الحيض أو الانقطاع الأولي، كما تؤكد بعض الدراسات أنه إذا أهملت المرأة في تغذيتها تزيد آلام الدورة الشهرية، فلابد من أن تكون التغذية في فترة ما قبل الدورة على شكل وجبات صغيرة متعددة، وغنية بالبروتينات والكربوهيدرات المركبة التي لا تحتاج إلى هضم طويل مع ضرورة الحد من كمية الأملاح والتوابل في الطعام.

وفي حالة الحيض الغزير من المفيد تناول الأطعمة الغنية بالحديد كالبيض واللبن والفواكه والفاصوليا ومنتجات الألبان، وذلك تعويضاً لفقد الحديد، ولما كانت نسبة الكالسيوم تنخفض إلى أقصى درجة في الفترة السابقة لموعد الدورة بعشرة أيام، فعلى المرأة أن تزيد كمية الكالسيوم في طعامها خلال هذه الفترة، ولما كانت الفيتامينات أساسية لأي إنسان فهي أكثر أهمية للمرأة في فترة ما قبل الدورة الشهرية، ومن أهم الفيتامينات فيتامين (ج) خصوصاً للجهاز التناسلي، وهو مهم جداً إذا كان النـزف شديداً أثناء الدورة لتأثيره على جدران الأوعية الدموية وهو يوجد بكثرة في الفلفل الأخضر والموالح(1 ).
---------------------------------------------------------------------


(1 ) مجلة المجتمع، العدد1343، 23/3/1999م، ص62.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:05 AM:

علاج آلام الدورة الشهرية

أشارت الأبحاث الحديثة التي أجريت بالولايات المتحدة الأمريكية إلى أن هناك علاقة بين أعراض الدورة الشهرية وانخفاض معدل الحديد في الدم، فقد تبين أنه كلما كانت نسبة الحديد أقل كانت الآلام أشد، ومن ثم ينصح الأطباء المتخصصون بضرورة الاهتمام بتحديد نسبة الحديد في الدم بالنسبة للسيدات، لأن السيدة التي تعاني من الأنيميا تزيد احتمالات إصابتها بالأعراض ثلاث مرات عن أي سيدة أخرى(1 ).

------------------------------------------------------------------------

(1 ) ثبت علميا ، مصدر سابق، ج5، ص54 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:07 AM:

لانتظام الدورة الشهرية

قد تؤثر الحالة النفسية إلى حدٍ كبير على الدورة الشهرية، فقد يؤدي الاضطراب النفسي إلى انقطاعها لشهور، وأحياناً يتأخر نزول الطمث وتختلف مواعيده بسبب ضعف الصحة العامة، أو لوجود مرض عضوي. فإن كنت من الشاكيات من اختلاف مواعيد الدورة الشهرية فعليكِ بالأتي:

1)تناول ملعقة واحدة من السمسم يومياً.

2)شرب مغلي الحلبة خلال الأيام القليلة السابقة للميعاد المتوقع لنـزول الطمث.

3)شرب من 1 إلى 3 فناجين من منقوع أزهار البابونج، لما لـه من تأثير قابض لعضلات الرحم، ويحضر بإضافة من 2 إلى 3 ملاعق من الأزهار إلى ماء مغلي، ثم تنقع لمدة 20 دقيقة.

4)شرب من 2 إلى 3 فناجين يومياً من مغلي المقدونس أو الكراوية أو الشمر( 1).


----------------------------------------------------------------------------

(1 ) أعشاب ونباتات في خدمة الجنس اللطيف، مصدر سابق، من ص 21 إلى 22 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:09 AM:

الورم الليفي والحمل

يمكن أن يسبب الورم الليفي (الليفوم) بعض المشاكل أثناء الحمل، إذ انه قد يحدث زيادة يسيره في احتمالات الحمل خارج الرحم والإسقاط والمشيمة المنـزاحة والمخاض قبل الأوان وانبثاق الأغشية الباكر، وتوقف المخاض وسوء تشكل الجنين والمجيء المقعدي للجنين مما يزيد من صعوبة الوضع. فإذا أثبتت الطبيبة في أن الليفوم سيتدخل في سلامة الوضع المهبلي فإنها قد تختار طريقة التوليد عبر البطن بواسطة العملية القيصرية. إن إجراء جراحات سابقة لإزالة أورام ليفانية صغيرة من الرحم ليس لـه تأثير على حالات الحمل المستقبلية. إلا أن كثرة الجراحات لإزالة أورام ليفانية ضخمة يمكن أن تضعف الرحم إلى الحد الذي يجعله عاجزاً عن تحمل تقلصات المخاض. ذلك إذا تبين للطبيبة أثناء مراجعة السوابق الجراحية للحامل أن الرحم ينطبق عليه هذا الوصف فإنها تضع ضمن خططها احتمال اللجوء للعملية القيصرية عند حدوث المخاض( 2).

----------------------------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: htm. preg03.http://sehha.com/medical/pregnancy/ ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:11 AM:

الحمل خارج الرحم:

هو الحمل الذي يحدث خارج تجويف الرحم، ويكون الحمل خارج الرحم في البوقين (أو ما نسميه بالأنابيب أو قناتي فالوب) في 97%من الحالات، أما باقي الحالات فتكون في المبيضين أو تجويف البطن أو عنق الرحم.
ومن أسبابه ما يلي:

1)وجود التهاب سابق حاد أو مزمن يعيق من وصول البييضة الملقحة إلى المكان المناسب وفي الوقت المناسب للرحم (تجويف الرحم) للتعشيش. فالأنبوب هو الطريق الذي يجب أن تسلكه البييضة بعد أن تنطلق من المبيض لتلتقي فيه بالنطفة وتكمل سيرها وانقسامها لتصل إلى تجويف الرحم للتعشيش والنمو والتطور.

2)وجود التصاقات نتيجة جراحة سابقة تعيق مرور البييضة.

3)وجود لولب داخل الرحم يمنع حدوث الحمل في داخل الرحم ولا يمنعه في الأنبوب أو أي مكان آخر.

4)تناول الهرمونات التي تؤثر في الحركة الطبيعية للأنبوب ليساعد في وصول البييضة لتجويف الرحم في الوقت المناسب.

ومن مضاعفاته:
1)النـزيف الداخلي بسبب تمزق الأنبوب، مما يستدعي عملية جراحية مستعجلة سواء بالمنظار أو بدونه لإيقاف النـزف الذي قد يودي بحياة الحامل.

2)أعراض وعلامات التهاب حوضي مزمن ووجود التصاقات حوضية وأنبوبية.
3)تكرر حدوث الحمل خارج الرحم.

ويمكن الحمل بعد ذلك بشكل طبيعي في 52٪من الحالات(1 ).


--------------------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: htm. preg06.http://sehha.com/medical/pregnancy/ ( بتصرف


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:14 AM:

الغثيان والقيء المصاحبان للحمل

لا يصيب الغثيان والقيء أثناء الحمل الأم بالعلة وتعكر المزاج كما يحدث مثلاً في حالات دوار البحر. فالذي ينتاب السيدة الحامل هو شعور بالغثيان قد يستمر فقط لثوان معدودة، وقد تعاني بعض القيء ولكنها بعد ذلك مباشرة تصبح على ما يرام. فإذا كان الغثيان والقيء يحدثان في الصباح الباكر فلا تتركي فراشك إلا بعد أن تتناولي قليلا من الطعام مثل فنجان من الشاي وقطعة من البسكويت، وإذا حدث الشعور بالغثيان متأخراً خلال اليوم فعليك أن تأكلي شيئا ًبسيطاً على الفور مثل نصف شريحة من الخبز مع قليل من الزبد أو قطعة تفاح أو قطعتي بسكويت،كما يجب أن تجلسي فوراً أو أن ترقدي إذا أمكن فهذا يساعد في كثير من الأحوال على زوال الغثيان، وعلى العموم ستشعرين بتحسن ملحوظ لو تناولت عدة وجبات صغيرة متكررة ولم تلتزمي بالوجبتين أو الثلاث الكبيرة التقليدية دون أن تتناولي شيئاً بينها( 1).


------------------------------------------------------------

(1) انظر الشبكة المعلوماتية: htm. preg03.http://sehha.com/medical/pregnancy/ ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:16 AM:

ضغط دم الحمل:

لماذا يمكن لضغط الدم أن يكون مرتفعاً عند المرأة الحامل؟

هناك ثلاث أنواع من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل، هي:

1-ارتفاع الضغط المزمن: أي أن ارتفاع الضغط يكون موجوداً قبل الحمل. يتم علاجه بتغيير نوعية الحياة وباستعمال بعض الأدوية المناسبة. في كثير من الأحيان يكون ارتفاع الضغط قديماً قبل الحمل، لكن المرأة لا تكتشفه إلا أثناء فحوصات الحمل الدورية.

2- ما قبل الارتعاج: يمكن لهذه الحالة أن تؤثر بشكل جدي على صحة الأم و الجنين معاً. وهي تظهر في النصف الثاني من الحمل فقط، وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وظهور البروتين في البول وتغير بعض التحاليل الدموية. أما سبب هذه الحالة فهو غير معروف حتى الآن.

3-ارتفاع الضغط العابر: يظهر ارتفاع الضغط عند بعض النساء في فترة ما قبل الولادة فقط، دون وجود أية علامات لما قبل الارتعاج. ويعود الضغط إلى القيمة الطبيعية بعد الولادة.

ولكن لماذا يشكل ارتفاع الضغط أثناء الحمل مشكلة؟ يمكن أن يؤدي ارتفاع الضغط أثناء الحمل إلى مشاكل عديدة، هي:
1)ارتفاع الضغط المزمن: يمكن أن يبطئ نمو الجنين، و يؤثر في صحته العامة.

2)ما قبل الارتعاج: إن ارتفاع الضغط ليس المشكلة الوحيدة في هذه الحالة، بل هو واحدة من مجموعة اضطرابات مرضية متشابكة. يمكن لهذا التناذر أن يؤدي إلى اضطرابات دماغية )صداع و اختلاجات) أو عينية )غباشة الرؤية) أو كبدية )آلام كبدية) أو دموية. كما يمكنه أن يؤخر تطور الجنين. أما إذا تطور المرض نحو الارتعاج والاختلاج فإن حياة الطفل تصبح مهددة.

3)ارتفاع الضغط العابر: لا تؤدي هذه الحالة إلى أية أذية للأم أو الطفل.

ماذا يحدث للضغط المرتفع بعد الولادة؟


1)ارتفاع الضغط المزمن: سوف يبقى الضغط مرتفعاً بعد الولادة مع متابعة العلاج الدوائي والحمية بشكل دائم ومستمر.

2)ما قبل الارتعاج: سوف يعود الضغط إلى القيمة الطبيعية خلال 6–12 أسبوعاً بعد الولادة.

3)ارتفاع الضغط العابر: سوف يعود الضغط إلى القيمة الطبيعية خلال 6–12 أسبوعاً بعد الولادة(1 ).

----------------------------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http//www.arabmedmag.com/ ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:17 AM:

تمزق المهبل والحجاج العاني

إذا تمزق الجلد حول المهبل وتباعدت أطرافه أثناء الولادة، أو تم إجراء عملية توسيع فإن ذلك يستوجب عمل خياطة جراحية لذلك. كثير من الأمهات يشعرن بالقلق والخوف حول ما إذا كان التمزق أو عملية التوسيع ستعود إلى ما كانت عليه قبل الولادة أم لا، لا داعي للقلق إنها تعود إلى ما كانت عليه في معظم الأمهات. فقبل الخياطة يتم إعطاء الأم تخدير موضعي حول التمزق أو التوسعة حتى لا تشعر الأم بالألم أثناء الخياطة ويستخدم عادة خيوط جراحية لا تحتاج إلى إزالة لأنها تتحلل وتذوب.
ولكن ماذا يحدث إذا تمزقت العضلات الموجودة حول فتحة الشرج؟ قليل من الأمهات يتعرضن لمثل هذه المشاكل فيحدث تمزق للعضلات المحيطة لفتحة الشرج، وهذه العضلات مهمة جداً للتحكم في عملية التبرز. يحدث هذا النوع من التمزق إذا كان الطفل كبير الحجم ولكن من الممكن حدوثها إذا تم استخدام الملقط أو (الجفت) لتوليد الطفل. تقوم الطبيبة بإجراء عملية جراحية لخياطة هذه العضلات المتمزقة تحت التخدير العام أو النصفي لأنها مؤلمة للأم. فعلى الأمهات اللاتي تعرضن لمثل هذه المضاعفات أن يراجعن الطبيبة مباشرة عند الشعور بعدم التحكم في التبرز بعد الولادة أياً كان نوعه( 1).

-----------------------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.tabeebe.com/doctor/medic...inealtear.htm1. ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:20 AM:

استئصال الرحم

ماذا يعني استئصال الرحم؟ عملية استئصال الرحم قد تكون لاستئصال الرحم لوحده فقط أو استئصال الرحم مع الأنابيب والمبيضين معاً. ويوجد أنواع من هذه العملية بحسب الأعضاء التي يتم إزالتها وهي تكون باستئصال كامل الرحم مع عنق الرحم وهذه العملية أكثر شيوعاً، أو استئصال الرحم جزئياً مع الإبقاء على عنق الرحم مكانه، أو استئصال الرحم مع عنق الرحم وجزء صغير من القسم العلوي للمهبل وبعض الأنسجة المحيطة بهما داخل الحوض وهذه العملية يتم إجراءها فقط في حالات سرطان عنق الرحم بواسطة أخصائية النساء التي لديها الخبرة الكافية في ذلك.

ولكن متى يكون استئصال الرحم ضرورياً؟ عملية استئصال الرحم ضرورية عندما يتم تشخيص سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم نفسه، كذلك ينصح بها عند حدوث سرطان بالمبيضين. ومع كل ذلك معظم هذه العمليات يتم إجراءها في النساء اللاتي ليس لديهن أمراض سرطانية بل يعانين من نزيف أو آلام شديدة يسبب لهن صعوبة في ممارسة الحياة الطبيعية وليس لها علاج إلا الجراحة. وقد يكون استئصال الرحم خيار النساء اللواتي لديهن أورام ليفية بالرحم أو مرض البطانة المهاجرة (انغراس بطانة الرحم خارج مكانها الطبيعي) أو التهابات الحوض الشديدة، أو نزيف شديد أثناء الدورة بدون معرفة أسبابه. أيضاً المرأة التي عندها هبوط وضعف في الرحم (أي بروز الرحم خارج الحوض) قد يتطلب إجراء مثل هذه العملية كجزء من رفع وشد جدار المهبل. ويتم استئصال الرحم بطرق عديدة فأما عن طريق البطن وتعد أكثر العمليات شيوعاً ويتم إجراءها من خلال فتحة في أسفل البطن عرضها 20 سم تقريباً ، أو استئصال الرحم عن طريق المهبل والذي يتم دون فتح البطن ولا يترك أثر واضح من الخارج يدل على أن المرأة أجرت عملية جراحية، أو استئصال الرحم عن طريق المهبل بمساعدة المنظار ويتم إجراءها بواسطة أخصائية النساء وذلك بعمل فتحات جراحية صغيرة في البطن لإدخال المنظار منها ومراقبة الجراح الأساسي الذي يستأصل الرحم عن طريق المهبل لغرض إنهاء العملية والتأكد من سلامة الأعضاء الداخلية.

ماذا بعد استئصال الرحم؟ بعد العملية يصرف للمريضة مهدئات عن الآلام في الأيام الأولى، وتنصح المريضة بأن تتحرك خلال 24 ساعة من العملية ثم يسمح لها بالأكل والشرب أيضاً بعد هذه المدة. معظم النساء يبقين بالمستشفى ما بين 3 إلى 5 أيام بعد عملية استئصال الرحم الطبيعية. تعود المرأة إلى حياتها الطبيعية بعد مدة قصيرة إذا تم استئصال الرحم عن طريق المهبل أو بمساعدة المنظار مقارنة باستئصاله عن طريق البطن. أما بالنسبة للتأثيرات النفسية بعد استئصال الرحم تختلف من امرأة إلى أخرى وهذا يعتمد على استجابة المرأة للعملية. المرأة التي يتم استئصال الرحم بسبب مرض سرطاني تشعر بالقلق وتظن بأنها تحتاج إلى إجراء جراحي أكثر من هذا لمنع حدوث المرض مرة أخرى. بعض النساء يشعرن بأنهن فقدن عضو مهم كان يوماً من الأيام يحمل جنيناً من بداية الحمل حتى الولادة. مهما كان تأثير ذلك على نفسية المريضة فإنه يفضل لها أن تتحدث بما في نفسها من مشاعر وأحاسيس لأحد أقاربها أو لطبيبتها أو صديقتها.

ولكن ما هي المضاعفات الناتجة عن عملية استئصال الرحم؟ لا تخلو أي عملية من المضاعفات 100 ٪، وعملية استئصال الرحم تعد عملية جراحية كبيرة يتعرضن لها النساء دون حدوث مضاعفات كبيرة. إذا كان وزن المرأة زائداً، فإن تنقيص الوزن قبل العملية سيسهل من إجراء العملية ويخفف المضاعفات الناتجة بعد العملية.

ولكن هل استئصال الرحم سيؤثر على حياة المرأة الجنسية؟ معظم النساء لا يتأثرن بهذه العملية من الناحية الجنسية، بل أن بعضهن تتحسن لديهن هذه الخاصية، خصوصاً من كان لديها نزيف شديد لمدة طويلة أو تشعر بآلام أثناء الجماع كان سببها وجود الرحم. الكثير من النساء يمكنهن ممارسة الجماع بعد مضي ستة أسابيع من العملية من دون مشاكل. وإذا لم تصل الأم سن اليأس بعد وتم استئصال المبيضين أثناء العملية، فإن أخذ الهرمونات التعويضية يعد ضرورياً. إذا لم يتم استئصال المبيضين عندها فإن المرأة لا تحتاج إلى أخذ هذه الهرمونات لأن المبايض لازالت تفرز الهرمونات الأنثوية ( 1).

--------------------------------------------------------------------------------
(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.tabeebe.com/doctor/medic...terectomy.htm1. ( بتصرف )


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-07-2004 02:23 AM:

قمة العطاء

أكد د.كرستين أونفاس, من معهد كارولينكا في استوكهولم, أن العطاء لـه تأثير إيجابي في صاحبه نفسياً وبدنياً. فمن خلال أبحاثه التي أجراها على النساء أثناء إرضاع أطفالهن، وهو العمل الذي يمثل قمة العطاء، تبين لـه أن جسم الأم يتجه خلال الإرضاع نحو البناء, و يرتفع مستوى الأنسولين في دم الأم ليساعد على سحب السكر من الدم وخزنه في الخلايا, كما يزداد تركيز الأحماض والهرمونات التي تساعد على الهضم الجيد, وتخف مستويات هرمون الكورتيزول في دمها, ويسيطر عليها إحساس بالاسترخاء, و يشيع الرضا في نفسها طوال فترة إرضاع طفلها(1 ).
-------------------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة الأسرة، العدد 42، رمضان 1417 هـ، ص 13 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-07-2004 11:21 AM:

الأم وذكاء الأطفال

أكدت الأبحاث التي قام بها عالم الوراثة الأسترالي (جيليان تيرنر) ونشرتها المجلة الطبية للأبحاث العلمية المتقدمة في أستراليا، أن الجينات التي يرثها الطفل عن أمه هي التي تؤدي الدور الحاسم في تحديد ذكاء الطفل أكثر من الجينات التي يرثها الطفل عن أبيه، حيث أن الجينات التي تحدد ذكاء الأبناء تتركز في الكروموسوم (x) الموجود اثنان منه عند الأم، في حين أن الأب يحمل منه كروموسوماً واحداً فقط أما الآخر فهو الكروموسوم )(y) (1 ).

-----------------------------------------------------------------------------

( 1) ثبت علميا، مصدر سابق، ج 5، ص32 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 15-07-2004 11:23 AM:

أسباب الإجهاض

* طرد الجنين المشوه ويحدث ذلك بنسبة كبيرة من الحالات، ويحدث في الأسابيع الأولى أو الأشهر الأولى، وهو نعمة من الله ورحمة.

* الانفعالات النفسية: كالقلق والحزن الشديد، أو الفرح الكبير.

* اختلاف فصيلة دم الجنين عن فصيلة دم الأم.

* ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل أكثر من 39ْ درجة مئوية.

* تناول أدوية بدون استشارة الطبيب.

* ارتفاع السكر في الدم.

* ارتفاع ضغط الدم.

* إصابة الحامل في جسمها، مثل: تعثر في الطريق، أو وقوع على الأرض، أو اصطدام بطن الحامل بشيء، أو السير في شارع مليء بالمطبات.

* الرحم الطفيلي: وهو رحم صغير الحجم، يعجز عن استيعاب الجنين ونموه المتزايد داخل الرحم.

* مشكلات خَلْقِيِة في الرحم.

* ضعف عضلة عنق الرحم.

* الرحم المائل(1 ).
-------------------------------------------------------------------------

(1 ) المجتمع، العدد 1337،9/2/1999م، ص63.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-07-2004 01:35 AM:

مساحيق التجميل وآثارها

هل تصدقين أن أشهر ماركات مساحيق التجميل العالمية تصنع من أنسجة أجنة الإنسان الحية؟! ويقوم رجال العصابات مع الأطباء في إجهاض النساء وسحب الأجنة، وحفظها في أوعية خاصة تمهيداً لبيعها لشركات إنتاج الصابون الخاص بجمال البشرة، وشركات إنتاج المساحيق والكريمات التي تغذي البشرة-

وقد كتبت الصحيفة اليوغسلافية (بادويردا) تقول: «إن الأجنة البشرية الحية تستعمل في إجراء التجارب العلمية، وفي تحضير مستحضرات التجميل». وقد اعترفت شركة هندية متخصصة في إنتاج مستحضرات التجميل بطحن صراصير لإضافة البروتين إلى كريمات الوجه، وتستخدم زيوت السيارات في إنتاج الروج والمانيكير( 1).

ولمساحيق التجميل آثار سلبية على الصحة حيث يقول الأطباء أنها:

1)تزيد من حب الشباب وتسبب التهابات في البشرة.

2)تسبب امتصاص مسام الجلد لمعادن ثقيلة مثل الرصاص والزئبق، والتي تذاب في مواد دهنية وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث الشيخوخة المبكرة.

3)إن المركبات الثقيلة الموجودة في مساحيق التجميل تنتقل إلى الدم والكبد والكلى وتسبب لها أضراراً صحية (2 ).

-----------------------------------------------------------------------------

( 1) زينة المرأة بين الطب والشرع، محمد عبدالعزيز المسند، مطبع سفي ر، الرياض، ط2،1416هـ، من ص18 إلى ص 20 (بتصرف).

(2 ) المصدر السابق، ص20 و ص21(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-07-2004 01:41 AM:

الحناء والطب

تؤكد الدراسات الطبية أن الحناء يعالج العديد من الالتهابات الجلدية، وتُوصى ربات البيوت اللاتي يستعملن الماء بكثرة باستعمال الحناء لوقاية أيديهن من الكرمشة نتيجة تركز الماء تحت الجلد، ويقول خبراء التجميل: إن الحناء أكثر أمانا من الأصباغ العالمية المشهورة التي تدخل في تركيبها المواد الكيميائية التي تؤدي بعد فترة من استعمالها إلى خشونة الشعر وتساقطه،كما أنها قد تسبب تشوهات لدى الجنين إذا استعملتها المرأة الحامل، ولكي يكتسب الشعر لوناً مشوباً بالحمرة يمكن خلط الحناء بالكركديه أو الشاي ليعطي اللون البني، وحتى يكون الشعر أكثر نعومة يعجن الحناء بالزبادي، ومن المعروف أن الحناء ورد ذكره في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أنه صبغة آمنة لا تعوق وصول الماء إلى أعضاء الوضوء( 1).

ومن فوائد الحناء العلاجية:

1)علاج بعض الأمراض الجلدية: تعتبر عجينة الحناء صديقاً لمن يعانون من بعض الأمراض الجلدية حيث يستخدم في علاج الإصابات الفطرية الناتجة عن أمراض الجرب الجلدي للإنسان والالتهابات التي توجد بين أصابع الأقدام الناتجة عن نمو بعض الفطريات (حالات التينيا)، كذلك تساعد على علاج تشقق أظافر أصابع الأيدي والأرجل وتساعد على نموها.

2)تطهير الجروح والإصابات المتقيحة حيث تستخدم مرهماً يوضع على أماكن الجروح.

3)تثبيت شعر الرأس ومنع سقوطه، كما تفيد في علاج حالات الإصابة بالقراع الإنجليزية والقراع العادي، وتنقي فروة الرأس من الميكروبات ومن الإفرازات الزائدة من الدهون، وتفيد في علاج قشرة الشعر والتهاب فروة الرأس، وتقلل إفراز العرق.

4)علاج الصداع وذلك بوضع عجينة الحناء في فروة الرأس بعد إضافة الخل لها، لأن من شأنه أنه يساعد على تسكين الآلام الحادة.

5)علاج متاعب واضطرابات الدورة الشهرية وذلك بشرب مغلي ثمار الحناء.

6)كما أن منقوع ورق الحناء بعد تحليته بالسكر وشربه يساعد على الشفاء من التهابات الزور بإذن الله و يستخدم أيضاً لعلاج الإسهال إذا أضيف إليه قليل من النعناع( 2).

-----------------------------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة المجتمع،العدد 1249، 13/5/1997م، ص60.
( 2) مجلة الشقائق، العدد (الثامن والعشرون) شوال 1420هـ، يناير/ فبراير 2000 م


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-07-2004 01:43 AM:

العسل والجمال

1 ـ لجمال البشرة ونضارتها ونعومتها:

يمكن للمرأة استعمال الأقنعة التالية على وجهها: قناع العسل ودقيق القمح والماء، وقناع العسل والبيض ودقيق القمح، وقناع العسل والبيض.

2 ـ لجمال اليدين ونعومتها:

ينتج من استخدام الصابون والمنظفات الكيميائية في تنظيف المنـزل تعرض الأيدي للخشونة والجفاف وتشقق الجلد، ولذلك يمكن الوقاية من ذلك بمزج بياض بيضة واحدة مع ملعقة من الغلسرين وملعقة كبيرة من العسل مزجاً جيداً، ثم يضاف إلى المزيج بعض مسحوق الدقيق لتتكون عجينة لينة تدلك بها الأيدي بعد الانتهاء من العمل.

3 ـ لحفظ لون الشعر وجعله طبيعياً حيوياً:

يستخدم العسل أيضاً للمحافظة على بريق الشعر ورونقه ولنظافة فروة الرأس، وذلك بمزج العسل بزيت الزيتون بنسبة 1: 2، ويوضع المزيج في زجاجة، ويستخدم لتدليك الشعر به كل شهر مرة واحدة، وعند الاستخدام توضع الزجاجة في ماء دافئ، ثم ترج الزجاجة حتى يتجانس المزيج ثم يدلك الشعر وباستعمال مجفف الشعر الكهربائي، أو بالقرب من المدفأة يمكن الإسراع من تخلل العسلي الزيتي إلى فروة الرأس، ويترك المزيج على الشعر مدة 20 دقيقة، ثم يغسل بعده بالشامبو والماء ثم يجفف فيبدو لامعاً( 1).

-------------------------------------------------------------------

( 1) العلاج بالعسل، مصدر سابق، من ص 121 إلى ص 127 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 19-07-2004 01:45 AM:

لتنظيف المنـزل طبيعياً

ينصح الباحثون باستخدام المكونات الطبيعية بدلاً من مواد التنظيف الكيميائية التي تترك آثاراً سلبية على صحة الإنسان وسلامة البيئة. وقال الباحثون إن بالإمكان استخدام كوب واحد من عصير الليمون مع كوب واحد من الماء كمحلول منظف للدهون، واستخدام كوب واحد من صودا الخبز مع كمية كافية من الماء لعمل عجينة أو بودرة معقمة ومطهرة، كما يمكن إزالة الأصباغ عن الأقمشة بإضافة ملعقة صغيرة من الخل الأبيض أو صودا الخبز، وتنظيف الحمامات بكوب من الخل يترك طوال الليل ثم يفرك في اليوم التالي. أما تنظيف الأثاث والأرضيات فيتم ذلك بخلط جزأين من الزيت النباتي مع جزء واحد من عصير الليمون، وبالنسبة للزجاج فيمكن تنظيفه بخلط جزء واحد من الخل مع جزء واحد من الماء(1 ).


---------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة المجتمع، العدد1462، 15 جمادى الأولى 1412هـ ، ص 62 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 30-07-2004 11:31 AM:

الفصــل السادس قصص وعبر (هو العدل جل جلاله)

روي أن امرأة أُدخلت على داود عليه السلام فقالت لـه: يا نبي الله ربك ظالم أم عادل؟ فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور.ثم قال لها:ما قصتك؟ قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات، أقوم عليهن من غزل يدي، فلما كان أمس شددت غزلي في خرقة حمراء، وأردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه وأبلغ به أطفالي، فإذا أنا بطائر انقض عليَّ وأخذ الخرقة والغزل وذهب، وبقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلغ به أطفالي. فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام، وإذا بالباب يطرق على داود فأذن بالدخول، وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده مائة دينار، فقالوا: يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح، وأشرفنا على الغرق، فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء وفيها غزل، فسددنا به عيب المركب، فهانت علينا الريح وأنسد العيب، ونذرنا لله أن يتصدق كل واحد منا بمائة دينار، وهذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت، فالتفت داود عليه السلام إلى المرأة وقال لها: رب يتجر لك في البر والبحر وتجعلينه ظالماً، وأعطاها الألف دينار، وقال: أنفقيها على أطفالك ( 1).


----------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة الإصلاح،العدد 270، 12 / 1 / 1994مـ.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 03-08-2004 10:58 AM:

إسلام وصبر

أسلمت حواء بنت يزيد بن سنان الأنصارية ـ رضي الله عنها ـ ولا يزال زوجها قيس بن الخطيم الشاعر على الكفر، وكان يصدها عن الإسلام ويأتيها وهي ساجدة فيأخذ ثيابها فيضعها على رأسها أو يقلبها على رأسها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمكة قبل الهجرة يُخْبَر عن أمر الأنصار، فأخبر بإسلامها وبما تلقاه من زوجها قيس، فلما كان الموسم أتاه الرسول صلى الله عليه وسلم فقال لـه: «إن امرأتك قد أسلمت وأنك تؤذيها، فأحب أنك لا تتعرض لها»، وأوصاه بها خيراً، فقبل قيس وصية الرسول صلى الله عليه وسلم، ولدت حواء لـه ابنه ثابتاً وأدرك ثابت الإسلام( 1).

-------------------------------------------------------------------------------

(1 ) الإصابة في تميز الصحابة، أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني، إحياء التراث الإسلامي، بيروت لبنان، ط1، ج4، 1328 هـ، ص276، والاستيعاب في معرفة الأصحاب، يوسف بن عبد الله بن محمد، دار الجيل، بيروت لبنان، ط1، 1992م، ج4، ص 1814، والطبقات الكبرى، ابن سعد، دار صادر، بيروت لبنان، 1998م، المجلد الثامن، ص 323 (بتصرف)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-08-2004 11:55 PM:

بلاغة امرأة

مر النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر حين خرجا مهاجرَين من مكة إلى المدينة بأم مَعْبد الخزاعية واسمها عاتكة بنت خالد، وكانت امرأة برزَة جلدة، فسألوها لحماً وتمراً ليشتروه منها، فلم يصيبوا عندها شيئاً من ذلك، فنظر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى شاة في جانب الخيمة، فقال: «ما هذه الشاة يا أم معبد؟» قالت: «شاة خلَّفها الجهد عن الغنم» قال: «هل بها من لبن؟» قالت: «هي أجهد من ذلك» قال: «أتأذنين لي أن أحلُبَها؟» قالت: «نعم بأبي أنت وأمي إن رأيت بها حلباً فاحلبها»، فدعا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح بيده ضرعها وسمى الله ودعا لها في شاتها، ففتحت رجليها للحلب، ودرت واجتَرت، ودعا بإناء فحلب فيه لبناً كثيراً حتى علاه بريق الرغوة ثم سقاها حتى رويت، وسقى أصحابه حتى رووا، وشرب آخرهم، ثم كرروا الشرب حتى بالغوا في الري، ثم حلب ثانياً فيها بعد ذلك حتى ملأ الإناء، ثم غادره عندها، وبايعها وارتحلوا عنها، فقلما لبثت حتى جاء زوجها أبو معبد يسوق أعنـزاً عجافاً، فلما رأى أبو معبد اللبن عجب، وقال: «مِن أين لك هذا اللبن يا أم معبد والشاة بعيدة المرعى ولا حلوب في البيت؟» قالت: «لا والله، إلا أنه مَر بنا رجل مبارك، من حاله كذا وكذا» قال: «صفيه لي يا أم معبد» قالت: «رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه( 1)، حسن الخلق، لم تعبه نحلة( 2)، ولم تزر به صُقلةٌ(3 )، وسيم قسيم(4 )، في عينيه دعج(5 )، وفي أشفاره وطف( 6)، وفي عنقه سَطَع(7 )، وفي صوته صَهَلٌ(8 )، وفي لحيته كثاثه(9 )، أزجّ أقرن( 10)، إن صمت فعليه وقار، وإن تكلم سما وعلاه البَهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأحسنهم وأجملهم من قريب، حُلْوُ المنطق، فَصْل، لا نـزرٌ ولا هَذْر( 11)، كأن منطقه خرزات نَظْم يتحدّرْن ربعة، وإن أمر تبادروا إلى أمره، محفود مَحْشود( 12)، لا عابس ولا مُفنِد( 13)». قال أبو معبد: «هو والله صاحبُ قريش الذي ذُكر لنا أمره ما ذكر بمكة، ولقد هممت أن أصحبه، ولأفعلن إن وجدتُ إلى ذلك سبيلاً». قدمت رضي الله عنها بعد ذلك إلى المدينة وأسلمت وبايعت(14 ).


-----------------------------------------------------------

( 1) مشرق الوجه، مضيئه.
( 2) نحول
( 3) ليس بناحل ولا منتفخ.
( 4) حسن وضيء.
( 5) شدة سواد العين.
( 6) طويل شعر العين.
( 7) بحة وحس.
( 8) طول.
( 9) كثرة الشعر.
( 10) حاجباه طويلان ومقوسان و متصلان.
( 11) كلامه بيَّن وسط ليس بالقليل ولا بالكثير.
( 12) عنده جماعة من أصحابه يطيعونه.
( 13) غير عابس الوجه وكلامه خال من الخرافة.
( 14) الاستيعاب، ج4، من ص 1958 إلى ص 1961، الإصابة، ج4، ص 497 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 10:49 AM:

أول مهاجرة

أسلمت أم كلثوم بنت عقبة ـ رضي الله عنها ـ بمكة المكرمة وبايعت قبل الهجرة، وهي أول من هاجر من النساء بعد أن هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وأول قرشية خرجت من بين أبويها مسلمة مهاجرة إلى الله ورسوله، خرجت من مكة وحدها وصاحبت رجلاً من خزاعة حتى قدمت المدينة في الهدنة هدنة الحديبية، فخرج في أثرها أخواها الوليد وعماره ابنا عقبة فقدما المدينة من الغد وأرادا أن يرجعاها إلى مكة، فقالت أم كلثوم للرسول صلى الله عليه وسلم: «يا رسول الله أنا امرأة وحال النساء إلى الضعفاء ما قد علمت، فتردني إلى الكفار يفتنوني في ديني ولا صـبر لي؟»، فقبض الله العهد في النساء في صلح الحديبية وأنزل فيهن المحنة وحكم في ذلك بحكم رضوه كلهم. وفي أم كلثوم نـزل قوله تعالى: (فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ)(1 )، فأمتحنها رسول الله وامتحن النساء بعدها، يقول: «والله ما أخرجكنَّ إلا حب الله ورسوله والإسلام، وما خرجتنَّ لزوجِ ولا مال». فإذا قلن ذلك تُركن وحُبسن فلم يُرددن إلى أهليهنّ، وبذلك أبى الرسول صلى الله عليه وسلم أن يردها إلى أخويها، وكانت رضي الله عنها قبل أن تهاجر بلا زوج، فلما قدمت المدينة تزوجها زيد بن حارثة الكلبي ثم تزوجها الزبير بن العوام بعد مقتل زيد بمؤتة فولدت لـه زينب ثم فارقها، فتزوجها عبد الرحمان بن عوف فولدت لـه إبراهيم وحميداً ثم مات عنها، فتزوجها عمرو بن العاص فمكثت عنده شهراً ثم ماتت رضي الله عنها( 2).


---------------------------------------------------------------------

( 1) الممتحنة: 10.
(2 ) الطبقات الكبرى، ج8، من ص 230 إلى ص 231، والاستيعاب، ج4، ص 1953، والإصابة، ج 4، ص 491 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:38 PM:

وقفات مع أم الفضل

رُوي أن حاتم بن أبي صغيرة حدَّثَ عن سماك بن حرب أن أم الفضل ـ رضي الله عنها ـ امرأة العباس بن عبد المطلب، قالت: «يا رسول الله رأيت فيما يرى النائم كأن عضواً من أعضائك في بيتي»، قال: «خيراً رأيت، تلد فاطمة غلاماً وترضعينه بلبان ابنك قُثَم»، قال فولدت الحسين فكفلته أم الفضل، قالت: «فأتيت به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو ينـزيه ويقبله إذ بال على رسول الله، فقال: يا أم الفضل امسكي ابني فقد بال عليَّ، قالت فأخذته فقرصته قرصة بكى منها، وقلت: آذيت رسول الله بلت عليه، فلما بكى الصبي، قال: يا أم الفضل آذيتني في بنيَّ أبكيته، ثم دعا بماء فحدره عليه حدراً»، ثم قال: «إذا كان غلاماً فاحدروه حدراً، وإذا كانت جارية فاغسلوه غسل». وروي عن عبد الله بن عمر بن سالم عن أم الفضل أن الناس شكُّوا في صيام النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة، فأرسلت إليه أم الفضل بقدح لبن فشرب وهو بالموقف فعرفوا أنه لم يكن صائما)1 ).

--------------------------------------------------------------------------

( 1) الطبقات الكبرى، ج8، من ص 277 إلى 279، والاستيعاب، ج4، ص 1950، والإصابة، ج4، من ص483 إلى 484 ( بتصرف)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:40 PM:

من مزاح النبي صلى الله عليه وسلم

سمع الرسول صلى الله عليه وسلم أم أيمن في حُنَين تدعو الله عز وجل بلكنتها الأعجمية وهي تقول: «سّبت(1 ) الله أقدامكم»، فلم تنسه عليه السلام الغزوة القائمة أن يصغي إليها ويداعبها بين صهيل الخيول وصليل السيوف، وأقبل عليها يقول: «اسكني يا أم أيمن فإنك عسراء اللسان»، ويبدو أن اللكنة الأعجمية عند أم أيمن قد تحكمت في لسانها وأعاقتها عن النطق الصحيح، ومن ذلك ما روي عنها أنها إذا دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم قالت: «سلام لا عليكم» ـ بدلاً من سلام الله عليكم ـ فرخص لها أن تقول: «السَّلام»، وجاءت رضي الله عنها مرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: «احملني»، قال: «أحملك على ولد الناقة»، فقالت: «يا رسول الله إنّه لا يطيقني ولا أريده»، فقال: «لا أحملك إلا على ولد الناقة»، فكان رسول الله يمزح ولا يقول إلا حقاً، والإبل كلها ولد النوق( 2).

-------------------------------------------------------------------------------

(1 ) معنى سًّبت: قطع، وكانت تريد ثًّبت.
( 2) نساء ومواقف في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ، مصدر سابق، ص 248، والطبقات الكبرى، مصدر سابق، ص 224 (بتصرف)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:44 PM:

دواء قسوة القلوب

جاءت امرأة إلى أم المؤمنين عائشة ـ رضي الله عنها ـ تشكو إليها قسوة في قلبها، فقالت لها: «أكثري من ذكر الموت يرق قلبك»، ففعلت ذلك فرق قلبها، فجاءت تشكر عائشة.

ويروى أن رجل قال لأم الدرداء ـ رضي الله عنها ـ: «إني لأجد في قلبي داءً، ولا أجد لـه دواء؟!، وأجد قسوة شديدة، وأملاً بعيداً»، فقالت أم الدرداء: «اطّلع في القبور، واشهد الموتى»( 1).


---------------------------------------------------------------------------------

( 1) أختاه لمثل هذا فأعدي، مجدي فتحي السيد، جدة، ط1، 1996م، ص13.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:46 PM:

عدالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

جيء لعمر بن الخطاب رضي الله عنه بكميات ضخمة من مسك البحرين، وأراد أن يوزع هذا المسك بالعدل والقسطاس. فقال: «أنىَّ لي بامرأة جيدة الوزن تقسم هذا المسك بالعدل بين المسلمين؟»، وعلى الفور، قالت لـه زوجه عاتكة: «إنني أحسن النساء وزناً، فاندبني لهذا الأمر»، فتنهد عمر، وقال لها: «أخشى، وأنت تقسمين هذا المسك أن تمسحي عنقك وصدغيك بأصابعك وحينئذ تأخذين أكثر مما تأخذ أي امرأة من المسلمين»، فكان عمر يتوقى وقوع امرأته في الإثم إذا سمح لها بتقسيم المسك، وأحب أن تكون قدوة تضرب لنفسها المثل في النـزاهة والعدالة وحتى لا يتقول عليها أحد المتقولين( 1).

---------------------------------------------------------------------

( 1) فتنة النساء، عبد المنعم قنديل، دار الجيل، بيروت، 1989 مـ، ص60 و 61


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:49 PM:

عدالة النساء الراويات

وقع الكذب في حديث رجال كثيرين ممن انتسبوا لرواية أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما النساء فعلى الرغم من كثرتهن في الرواية فلم يقع منهن تعمّد الكذب في الحديث، لما لهن من عاطفة جيّاشة تمنعهن من الجرأة على الكذب في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذه شهادة عالم من علماء الجرح والتعديل شمس الدين الذهبي، حيث يقول في أول قسم النساء في كتابه (ميزان الاعتدال في نقد الرجال): «وما علمت في النساء من اتهمن، ولا من تركوها» (1 ).


------------------------------------------------------------------------------------


(1 ) عناية النساء بالحديث النبوي، أبي عبيدة مشهور بن حسن آل سلمان، دار ابن حزم، بيروت لبنان، ط1، 1994مـ،ص47.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:52 PM:

في بيت عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه

لقد كانت حياة عمر بن عبدالعزيز حياة زهد في الدنيا وتقشف في المعيشة، شمل الزوجات والبنين والبنات ومما يستشهد لـه على ذلك أن ابنة لعمر بن عبدالعزيز يقال لها( أمينة) مرت به يوماً، فدعاها عمر: «يا أمين يا أمين»، فلم تجبه، فأمر بها، فقال: «ما منعك أن تجيبي؟»، فقالت: «إني عارية ـ أي ملابسها ليست حسنة ـ» فقال: «يا مزاحم انظر إلى تلك الفرش التي فتقناها فاقطع لها منها قميصاً»(1 ).

ويروي ابن عبدالحكم أن عمر بن عبدالعزيز كان يصلي العتمة، ثم يدخل على بناته فيسلم عليهن، فدخل عليهن ذات ليلة فلما أحسسنه، وضعن أيديهن على أفواههن، ثم تبادرن الباب، فقال للحاضنة: «ما شأنهن؟»، فقالت: «إنه لم يكن عندهن شيء يتعشينه إلا عدس وبصل، فكرهن أن تشم ذلك من أفواههن»، فبكى عمر. ثم قال لهن: «يا بناتي ما يمنعكن أن تعشن الألوان ويمر بأبيكن على النار»، فبكين حتى علت أصواتهن ثم انصرفن، فما أعظمه من موقف حياء منهن إلى درجة كرهن أن يشم والدهن منهن رائحة البصل، ومع ما يجدنه من حياة التقشف، في المعيشة إلا إنهن لم يشكين حالهن إلى أبيهن رحمه الله، وإنما فضلن حياة الاكتفاء بما هو ضروري وما لابد منه، فهكذا تكون التربية وهكذا يُربى الأبناء( 2).

ومما يروى في حسن إجابة عمر بن عبد العزيز لأولاده وإقناعه لهم، أن ابنة لـه بعثت إليه بلؤلؤة وقالت لـه: «إن رأيت أن تبعث إلي بأختها حتى أجعلها في أذني»، فلم يرد عليها بالإجابة ولا بالرفض، وإنما الأمر مرتبط بصبرها على الجمر إذ أرسل لها بجمرتين، وقال لها: «إن استطعت أن تجعلي هاتين الجمرتين في أذنيك بعثت إليك بأخت لها»، فكان الجواب المقنع لها( 3).

------------------------------------------------------------------------------------------

( 1) النموذج الإداري المستخلص من إدارة عمر بن عبدالعزيز، محمد بن مشبب القحطاني، رسالة ماجستير، إشراف وزارة ا2تعليم العالي بجامعة أم القرى، 1418هـ، من ص107 إلى ص 108 (بتصرف).
( 2) المصدر السابق،ص108.
( 3) المصدر السابق، ص101


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 05-09-2004 07:56 PM:

وصية إعرابية

قال أبان بن تغلب وكان عابداً من عباد البصرة، شهدت أعرابية توصي ولدها، وقد أراد السفر، وهي تقول: « أي بني، اجلس أمنحك وصيتي ـ وبالله التوفيق ـ فإن الوصية أجدى عليك من كثير من عقلك. أي بني، إياك والنميمة فإنها تزرع الضغينة وتفرق بين المحبين، وإياك والتعرض للعيوب فتتخذ غرضاً، وخليق ألا يثبت القرص على كثرة السهام، وقلما اعتورت السهام غرضاً إلا كلمته. وإياك والجود بدينك والبخل بمالك، ومثل لنفسك مثال ما استحسنت من غيرك فاعمل به، وما استقبحت منه فاجتنبه، فإن المرء لا يرى عيب نفسه، والضرر أقبح ما تعامل الناس بينهم، ومن جمع بين الحلم والسخاء فقد أجاد الحلة، ريطتها وسربالها»(1 ).

----------------------------------------------------------------------------------------

( 1) النساء الداعيات، مصدر سابق، ص 168 و169 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 09:52 AM:

أتغزلين...؟

تزوج الحجاج والي مكة والمدينة والطائف بهند بنت أبي صفرة( 1)، وذلك في عصر عبد الملك بن مروان، فدخل ذات يوم على هند زياد بن عبد القرشي فرأى في يدها مغزلاً، فقال لها: «أتغزلين وأنت امرأة أمير؟» فقالت: «سمعت أبي يقول أطولكن طاقة أعظمكن أجراً، وهو يطرد الشيطان ويذهب بحديث النفس»(2 ).

-----------------------------------------------------------------------------------

( 1) وهي من نساء أهل الدعوة، ولقد طلقها الحجاج بعد ذلك عندما ساءت العلاقة بينه وبين آل المهلب.
(2 ) أعلام النساء في عالم العرب والإسلام، عمر رضا كحالة، طبع مؤسسة الرسالة، بيروت لبنان، ط 4، ج5، ص254


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 09:54 AM:

الولود

سافر الإمام الشافعي إلى اليمن قاصداً الإمام عبد الرزاق الصنعاني الذي كان يحفظ سبعة عشر ألف حديث نبوي.وتحدث الإمام الشافعي عما رأى في رحلته، فذكر أنه مر بباب دار، وعند الباب شيخ كبير، وبين يديه هاون يدق فيه خبزاً يابساً، فقلت لـه: «ما هذا؟» فقال: «فتوت لزوجتي» فقلت: «إن حقها واجب عليك»، قال: «نعم، قم لترى ذلك عياناً»، فرأى خمسة مشائخ بيض الرؤوس واللحى صورتهم كلهم تماماً صورة واحدة، وخمسة كهول متشابهون وخمسة رجال سود الرؤوس واللحى متشابهون، وخمسة غلمان مرد خضر الشوارب متشابهون، وخمسة صبيان صورتهم كلهم تماماً صورة واحدة، فقلت –الإمام الشافعي-: «هؤلاء كلهم ولدك؟ أي (أولادك)؟» قال: «نعم هؤلاء الخمسة والعشرون ذكراً كلهم ولدي من زوجتي في خمسة أبطن كل بطن خمسة»(1 ).

----------------------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة الإصلاح، العدد 225، 17/2/1993م، ص49


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 09:55 AM:

من العجائب

قال أبو محمد( 1):«وقد رأيت بحمص الأندلس امرأة ولَدَتْ أول ولادتها: ولداً، ثم في المرة الثانية: ولدين، وفي الثالثة: ثلاثة، وفي الرابعة: أربعة، وفي الخامسة: خمسة، وفي السادسة: سته، وفي المرة السابعة: سبعة في بطن واحد! وآيست من روحها! وأشرفت على الهلاك، ثم امتنعت عن زوجها، واشتهر أمرها عند الناس بأقطار الأندلس، فتكون هذه المرأة قد ولدت 28 ولداً في سبعة بطون ( اللهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء)(2 )»( 3).
---------------------------------------------------------------------------------

( 1) رجل صالح من أمراء المرابطين.
( 2) آل عمران: 47.
( 3) صفحات من صبر العلماء ،عبد الفتاح أبو غُدة، مكتب المطبوعات الإسلامية، بيروت لبنان، ط3، 1992 م ـ، ص30،3.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 09:56 AM:

لا ضرر ولا ضرار

كانت في أيام العلامة أبي عبد الله محمد بن بكر رحمه الله(1 ) امرأة كثيرة التخدم لتلامذته، محسنة القيام بالكثير من مهماتهم، فتزوجها رجل وغاب عنها في نواحي طرابلس في بعض أحياء مزاته بليبيا، فأضر بها مغيبه عنها، وبلغ ذلك في الشيخ مبلغاً عظيماً لكثرة اهتمامه بها، فوجه رجلين فاضلين إلى ناحية طرابلس في شأنها، وأشهدتهما على نفسها أنه متى فارقها فقد أسقطت عنه المهر، فلما استوثقا منها سارا إلى جهة طرابلس، فوصلا إلى الرجل، فأشهدهما أنه خلى سبيلها ففرج الله عنها(2 ).

--------------------------------------------------------------------------

(1 ) أحد علماء الإباضيين ببلاد المغرب الفضلاء أنظر ترجمته من طبقات مشائخ الغرب، مصدر سابق، ج2،من ص377 إلى ص 392.
( 2) المصدر السابق، ج2، ص 378.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 09:58 AM:

وصية غالية

بعثت امرأة نفوسية من أهل الدعوة إلى زميلة لها في تاهرت بليبيا بهذه النصيحة، فقالت لها: «لا يأكل خير ما في بيتك إلا زوجك، ولا تكشفي عن رأسك في بيت غيرك ولو كانت صاحبة في العراق، ولا تبدأي إشاعة الأخبار قبل أن يتناقلها الناس»(1 ).
------------------------------------------------------------------

(1 ) الإباضية في موكب التاريخ، علي يحيى معمر، المجلد الأول، الحلقة الثانية، القسم الثاني، ص252 و ص253.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:00 AM:

وصية

دخلت المشايخ على أم أبي معروف ويار بن جواد(1 ) لتوصي قبل موتها فقالت لهم: «فيما أكثر الوصية؟». قالوا لها: «في الكفارة»، فأوصت بثلاثمائة كفارة فأنفذها ولدها أبو معروف عنها( 2).



----------------------------------------------------------------------------------

(1 ) امرأة صالحة من أهل الدعوة بليبيا، وولدها أبو معروف هو أحد العلماء أنظر ترجمته في كتاب السير للشماخي، ج1، ص224 و 225.
( 2) كتاب السير للشماخي، مصدر سابق، ج1 ، ص225.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:02 AM:

دعاء العجائز

لما بلغ عبد الرحمن بن رستم من العلم ذروته على يد أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة، وأراد الانصراف والرجوع إلى بلده المغرب، كلم العجائز الصالحات من المذهب أبا عبيدة، وطلبن منه أن يريهن عبد الرحمن ليودعنه ويزودنه بالدعاء، فقالت إحداهن: (بارك الله فيك كما بارك في عين الشمس)، وقالت الثانية: (بارك الله فيك كما بارك في إنسان العين)، وقالت الثالثة: (بارك الله فيك كما بارك في مطيب الطعام من الملح)( 1)

------------------------------------------------------------------------------

( 1) طبقات المشايخ بالمغرب، مصدر سابق، ج1، ص20


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:03 AM:

العجوزان

كان من عادة أهل جبل نفوسة بليبيا الاجتماع والتزاور في الله، وكان اجتماعهم على ما يصلح الإسلام وأموره، وكان يوم الجمعة هو اليوم المفضل لديهم للتزاور، وكانت عجوزان أحدهما من أكراين والأخرى من توغرمين بليبيا تلتقيان بموضع بين بلديهما تتذكران وتذكران الله ثم تفترقان، فلما عجزتا عن الزيارة والالتقاء، أوصت إحداهما إلى الأخرى فقالت: «لا تتركي نصيبك وحظك من الأمر والنهي، لأن من أحيا نصيبه منهما كمن أحيا المسلمين ومن ترك ذلك كمن قتلهم، وباع سهمه من الجنة»(1 ).


------------------------------------------------------------------------------

( 1) المصدر السابق، ص253 وص254.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:04 AM:

أمنيات

ذكر الشيوخ أن ثلاث نسوة صالحات مجتهدات اجتمعن يوماً بجبل نفوسة وتحدثن فأمضى بهن التحدث إلى الأماني، حتى قالت إحداهن:
«أتمنى لو أن الله ساقني إلى قوم جهال فأعلمهم ما يحتاجون إليه من أمور دينهم، فيرحمني الله بما أعلمهم من فضل العلم والتعليم».

وقالت الثانية:
«أتمنى لو آوي إلي نفر من المسلمين في ليلة مطر وبرد وقد بللهم المطر، وتمكن منهم البرد والجوع فيرحمني الله بهم لفضل الصدقة وحرمة الصالحين».

وقالت الثالثة:
«أتمنى لو تزوجني رجل ذو غلظة وفضاضة، فيحملني ما يعجز عنه مثلي بأنواع من سوء العشرة فأصبر على ذلك وأطيعه وأكثر الإحسان إليه». فقضى الله أمنية كل واحدة منهن(1 ).


-----------------------------------------------------------------------------------------


( 1) طبقات مشايخ المغرب، مصدر سابق، ج2، ص 309 و 310
.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:08 AM:

كرم وشكر

جاءت امرأة سائلة إلى أبي زكريا فصيل بن أبي مسور اليراسني(1 )رضي الله عنه، تسأله عن شيء من الزيت تدهن به رأسها، وقد ضربها الشعث( 2)، فأخذ أبو زكريا إناء ليملأه زيتاً، ففتح الخابية( 3) ونظر وفكر فيما وسع الله عليه من الرزق ووهب لـه من الخير، ففاضت عيناه بكاء وهو يقول: «اللهم لا نسب بيني وبينك تعطينا دون غيرنا ولكن بفضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين»، ودموعه تقطر على الزيت( 4).

------------------------------------------------------------------------------------------

( 1) شيخ وعلم من أعلام تونس على مذهب أهل الحق والاستقامة
( 2) شعر شعث يعني أغبر وتَلبّد.
( 3) الخابية إناء كبير يخزن فيه الأكل.
( 4) كتاب السير وأخبار الأمة، أبو زكريا يحيى بن أبي زكريا، تحقيق عبدالرحمن أيون، المطبعة العربية التونسية، ط1، 1985م، ص246


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:10 AM:

ضيف أم أبي محمد التغرميني

كان أبو حيان من أهل تمسيانت بليبيا، وذكر في السير أنه بات عند أم أبي محمد التغرميني وكان ابنها أبي محمد حينذاك طفلاً، قال أبو محمد فحملت لـه الماء، فوجدته يتمعك في التراب وهو يقول: «اليوم ثم اليوم، اليوم يتزود من لـه في نفسه حاجة، قولك سيُكتب، عملك سيُرفع، خيره لك وشره عليك، لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت»، وحفظه أبو محمد مع صغره ويُذَّكره لطلبته ويقول: أخبركم بكلام ضيف أمي(1 ).
-------------------------------------------------------------------------------------------

(1 ) كتاب السير، مصدر سابق، ج1، ص217.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 06-09-2004 10:11 AM:

إمام وأمه

يقال أن أم الإمام ناصر بن مرشد كان لها زوج بعد أبيه، وكان الإمام ناصر رحمه الله يأمرها أن تضع لـه طعامه قبل طعامهم لئلا تبقى بقية من طعام زوجها من العجين فتدخل وتختلط في طعامه، وذات مرة خالفت أمره فعجنت طحين زوجها ثم خبزته ولم تغسل الوعاء وصبت طحين ولدها الإمام في ذلك الوعاء فقيل أن يدها لصقت بالطوبج(1 ) الذي يخبز عليه ولم تستطع نـزعها منه حتى رضي عنها ولدها الإمام ناصر( 2).

-------------------------------------------------------------------------------

( 1) الطوبج: هو لوح عريض يتخذ من الحديد أو الألمنيوم يحمى ويخبز عليه.
(2 ) قصص وأخبار جرت في عمان، عبد المنعم عامر، وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان، 1983 مـ، ص23.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 07-09-2004 04:03 AM:

ورع إمام

كان الإمام ناصر بن مرشد يعطي نفقة لـه ولعياله من بيت المال، ولم تكن تكفي، ولم تكن عندهم صُفْرِيةَّ( 1) يطبخون فيها الطعام، فكانت زوجته تنقص من النفقة( 2) يسيراً يسيراً حتى باعته، واشترت به صفرية، فلما رآها الإمام ناصر سألها: «من أين هذه الصفرية؟»، فأخبرته بما صنعته، فقال لها: «استعمليها وهي لبيت المال»، وأمر وكيل الغالّة(3 ) أن ينقص من نفقتهم قدر ما كانت هي تنقص( 4).

ومن ورع الإمام سالم بن راشد الخروصي أنه كان لـه نفقة مقدرة لـه من بيت المال، وكان خادم يأخذها يومياً لـه، فكان من قدر الله أن أصاب الإمام إسهال ولم يشكه لأحد وانقطع بسببه عن الخروج إلى الناس، فذكرت زوجته ذلك للنساء، فوصفن لها هريسة الدجاج، فجعلت تقصر من النفقة لشراء ذلك فعملتها لـه، فلما قربتها إليه قال لها: «من أين هذا لكم؟» فأخبرته، فأمر الخازن أن يقصر بقدره من النفقة(5 ).

------------------------------------------------------------------------------------

(1 ) الصفرية هي كلمة عمانية تعني الإناء الذي يطبخ به الطعام.
(2 ) النفقة: ما يصرف للإمام من بيت مال المسلمين كراتب لـه.
(3 ) الغالة: هي ما تغلـه الأرض وتجيبه الدولة من الأموال.
(4 ) تحفة الأعيان سيرة أهل عمان، نور الدين السالمي، مطابع الذهبية بروي بعمان، الناشر زاهر وزهير ابني حفيد ا5لمؤلف سعود ابن حمد، ج2، ص19.
(5 ) نهضة الأعيان بحرية عمان، محمد بن نور الدين عبد الله السالمي، مطابع دار الكتاب العربي، مصر، ص19.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:26 AM:

من كرامات الإمام ناصر بن مرشد

قيل أن الأمام ناصر كان ذات ليلة راقداً على سطح بيته فرأت أمته كأن ناساً عليهم لباس فاخر يصلون عليه فارتاعت لذلك. وقيل أن ناساً من السفهاء اجتمعوا في بيت رجل منهم يسبون الإمام ناصر بن مرشد بعد بيعته فنهتهم زوجة صاحب البيت فلم ينتهوا فخرجت عنهم، فخرَّ عليهم سقف البيت فماتوا جميعاً(1 ).

------------------------------------------------------------------------------------

( 1) تحفة الأعيان بسيرة أهل عمان، مصدر سابق، جـ 2، ص16و ص 17.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:29 AM:

الزوج الطماع

كان رجل من أهل منح بعمان عنده زوجة ثرية، يطمع في إرثها، فأبطأ عليه موتها، فسولت لـه نفسه اغتيالها. وكانت عادتها أن تقوم قبل الفجر، فتجذب ماء من البئر الذي بالمنـزل فتتركه مهيئاً لمن أراد الغسل أو الوضوء أو لسقي الحيوانات.فجاءت على عادتها وهي ضعيفة النظر، فجاء الزوج من خلفها فدفعها في البئر وهرب، قبل أن يعرف خطته هل تمت أم لا؟، وخرج على وجهه حتى أتى نـزوى، فوجد الإمام محمد بن عبد الله الخليلي وأصحابه يقرءون القرآن الكريم بعد صلاة الفجر، فنادى الرجل: «أيها الإمام إن أهل منح قتلوا زوجتي ورموها في البئر». فشك الإمام في قوله وقال لـه: «أدخل السجن حتى يتضح أمر زوجتك»، وأما ما كان من شأن الزوجة فإنها تعلقت في الحبال وصاحت فأدركها جيرانها فأنقذوها في الساعة.فأرسل والي منح يخبر الإمام عن الواقع، وأنه إذا مر عليهم الرجل فليلقوا عليه القبض، قال الإمام: «عرفنا ذلك من قبل وفعلنا» (1)
--------------------------------------------------------------------------------

(1 ) المصدر السابق، ص30 و ص 31.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:32 AM:

أعظم شهادة

عائشة بنت محمد بن راشد هي ابنة أخت الشيخ أحمد بن سليمان بن عبد الله الملقب ابن النظر. وكتب الله لعائشة أن تتزوج برجل من بني النظر، وكان مهرها خمسين درهماً فضة، فأرسل خردلة(1 ) جندياً لأخذ نصفها من الشيخ أحمد فمنعه الشيخ من ذلك، فأرسل جنداً كثيراً يدعونه إلى حضرته، فلما مثل بين يديه طالبه بالدراهم وتهدده وأغلظ عليه ومن بعض قوله: «كنا أردنا منك الخمسين فقط والآن لا يكفينا إلا دمك»، قال الشيخ: «الأمر لمن خلقك لا لك»، فقال: «اتهزأ بي؟ »، فأشار إلى بعض الجند أن ألقوه من الكوة( 2) فكتفوه وألقوه وكانت الكوة شديدة العلو فوقع إلى الأرض ميتاً رحمة الله عليه(3 ).

-----------------------------------------------------------------

(1 ) هو خردلة بن سماعة بن محسن كان والياً جباراً ظالماً في سمائل يأخذ أموال الرعية ظلما (تحفة الأعيان بسيرة أهل عمان، مصدر سابق، ج1، ص 354).
(2 ) الكوة: الخَرْقُ في الجدار يدخل منهى الـهاء والضوء (المعجم الوسيط، مطابع الأوفست، القاهرة، ط3،1985 مـ، ج2، ص838).
(3 ) تحفة الأعيان في سيرة أهل عمان، مصدر سابق، ج1، ص355 و ص356


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:34 AM:

ذكاء

عرف الشيخ الجليل أبو عبد الله عثمان بن أبي عبد الله العزري بالأصم، فيما يقال أن امرأة أتت إليه تشكو أو تستفتي فأحدثت، فتصامم كي يُذِهب عنها الحياء والخجل(1 ).

-----------------------------------------------------------------

(1 ) نـزوى عبر الأيام معالم وأعلام، تحت إشراف إدارة نادي نـزوى اللجنة الثقافية، طبع بمطابع النهضة بعمان، ج1، 1994م، ص 132


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:37 AM:

من ترك شيئاً لله عوضه الله

تزوج رجل من أهل سعال امرأة من العقر بنـزوى بعمان فلما زفت إليه سال عليهم الوادي ففرقهم، فأصبحت العروس وحدها في ضفة وزوجها ومن زف العروس في الضفة الأخرى، فاحتارت العروس أين تذهب وهي لا تدري أين هي، وفجأة رأت سراجاً على بعد فذهبت تتبعه حتى وصلت إلى باب بيت، ومن الخوف لم تستأذن فهجمت على الباب ودخلت الحجرة، فوجدت شيخاً منكباً على كتابه يقرأ. فجلست بجانب من الحجرة وبقيت طول ليلتها خائفة تنظر بين الحين والآخر إلى ذلك الشيخ يضع إصبعه على نار السراج ويعود فيقرأ وهكذا، حتى أصبح فخرج يصلي الصبح، ولما رجع سأل الفتاة من أين هي ولماذا دخلت عليه، فأخبرته عما جرى لها وطلبت منه أن يوصلها إلى بيت أبيها، فقال لها: «امشي خلفي ودليني على البيت»، فلما وصلا قرع الشيخ الباب على أبيها، وقال لـه: «هذه أمانة اقبضها والسلام عليكم». فأخبرت الفتاة أباها بخبر الشيخ فأعجب بأمانته، وكتب الله أن طلق الزوج هذه الفتاة قبل أن يدخل بها بعدما وقع عليه من الشؤم، فعرض الأب ابنته على الشيخ فقبلها وتزوجها وأنجب منها، فسألته مرة عن سبب حرق أصابعه ليلة المحنة. فقال لها: «إن نفسي تقول لي: هذه غنيمة سيقت إليك وهي على ما ترى من الزينة والطيب والجمال، فإذا زادت نفسي علي أذقتها حر النار حتى تكتوي لأذكرها بنار جهنم والتي هي أشد حراً، وهكذا كان الصراع حتى أصبحنا»، فكان جزاء العفة والتقى أن رزقه الله بها زوجة على سنة الله ورسوله.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:40 AM:

من أجل المجاهدين

يروي برهان الدين رباني قصة امرأة أفغانية كان لها موقف جهادي لا ينسى، فيقول: «في إحدى القرى التي هاجر منها أهلها خوفاً من القتال بقيت أسرة واحدة تتكون من الأب والأم وولد وبنت، فكان الوالد يجاهد مع المجاهدين، والأم وابنتها يقضيان اليوم في صنع الطعام، ويقوم الولد بنقله إلى مواقع المجاهدين في التلال، ثم استشهد والدهم فتلقت الزوجة الخبر بصبر واحتساب، وأبت إلا أن تبقى مع ولديها لخدمة الجهاد، ثم استشهدت البنت في حادث قصف، وتتلقى الأم الخبر صابرة محتسبة، وتبقى وحدها تعد الطعام، ويتأخر ابنها كثيراً فتخرج لتبحث عنه، فإذا بها تراه قد استشهد هو الآخر، فتأخذه إلى البيت. ولما أحس المجاهدون بتأخر الصبي أرسلوا أحدهم ليستطلع لهم الخبر، فذهب إلى بيت المرأة ودخله، فرأى مشهداً رائعاً، فقد كان الولد مُسجّى على الأرض وقد غُطي بأوراق الشجر، والأم ما زالت تعد الطعام. لقد أبت هذه المرأة إلا أن تتم عملها الذي عاهدت ربها على القيام به مع ما أصابها من مصائب، فقد فقدت جميع أفراد عائلتها ومع ذلك فإنه لم يصرفها عن إتمام عملها»( 1).


--------------------------------------------------------------------------------

(1 ) المرأة الداعية، أحمد العطاوي، مصدر سابق، ص 163 وص 164(بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:44 AM:

الفصــل الســابع( من هنا وهناك) والفضل ما شهدت به الأعداء

تشهد وكالة الأنباء الإيطالية في تقرير لها بأن صورة المرأة في البلدان الإسلامية بلغت الانتباه من حيث حجم الرعاية التي تحظى بها، ومقدار الاحترام والسعادة التي تتمتع بها في كنف الأسرة المسلمة، أما محطة أل (بي بي سي) فتكشف إقبال البريطانيات على اعتناق الإسلام بأنه في تزايد كبير، وتعلق المحطة أن سبب ذلك يعود إلى الأوضاع القاسية التي تعيشها المرأة الغربية، والضغوط النفسية والاجتماعية التي تتعرض لها النساء الغربيات، وقد نشرت صحيفة الصانداي اكسبريس إحصائية درست أوضاع المرأة العاملة في 1700 شركة ببريطانيا وأمريكا، وقد اكتشفت الدراسة أن هناك واحدة من كل عشر سيدات تتعرض للأذى الجسدي في العمل، وواحدة من كل خمس تتعرض للاعتداء اللفظي، وواحدة من كل عشرين تتعرض لممارسة الجنس رغماً عنها، لذا نجد الغرب يقر وعلى مضض بفضل الإسلام، وتميزه بتكريم المرأة وإعزازها، وقدرة مجتمعاته على تجاوز المشاكل التي تهز مجتمعات الغرب هزاً(1 ).
-------------------------------------------------

(1 ) مجلة الإصلاح، العدد 265، 8/12/ 1993م، ص43.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:46 AM:

الملابس المكشوفة وضياع الأمة

عندما زار غليوم إمبراطور ألمانيا تركيا، أحب جماعة الاتحاد والترقي في تركيا أن يظهروا لـه تمدنهم، فأخرجوا بعض بنات المدارس لاستقباله وهن متبرجات يقدمن لـه باقات الزهور، فاستغرب (غليوم) ما رآه وقال لمرافقيه: «إني كنت آمل أن أشاهد في تركيا الحشمة والحجاب بحكم دينكم الإسلامي، وإذا بي أشاهد التبرج الذي نشكو منه في أوروبا ويقودنا إلى ضياع الأسرة وخراب الأوطان وتشريد الأطفال».

وقد أعلنت الشرطة الجنائية في ألمانيا الغربية في التلفاز ووسائل الإعلام والنشرات، أن لزي المرأة وطريقة مشيها، علاقة وثيقة بجرائم الاعتداء على الأعراض، خاصة في فصل الصيف حيث ترتدي الفتيات السروال القصير والبلوزات بدون أكمام(1 ). ومن جانب آخر فقد تفتقت عقلية الشرطة في لندن عن حل بأن أصدرت كتيباً تدعو فيه النساء إلى الالتزام بقواعد الحشمة في اللباس لمنع تعرض المنحرفين لهن.

وقد نشرت الشرق الأوسط خبر صدور هذا الكتيب وقدمت لـه قائلة: «في وقت تتصاعد فيه باستمرار جرائم الاغتصاب في بريطانيا ليس فقط ليلاً وفي أماكن نائية مهجورة، بل أيضاً في وضح النهار وفي الأماكن العامة»، ويحتوي الكتيب نصائح كثيرة بخصوص ركوب المرأة في وسائل النقل العامة، أو السير في الشوارع وغير ذلك من النصائح( 2).
--------------------------------------------------------------------------

( 1) مجلة منار الإسلام، العدد الثاني، 11 أغسطس 1991م، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات، ص107.
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www/mknon.com/ (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:47 AM:

المرأة الخائنة

كانت المرأة التي تحمل طفلاً خارج رباط الزواج في أمريكا ما بين عام 1607م إلى عام 1770م تواجه أعباء إضافية, فقد كانت تساق إلى المحاكم على أيدي جيرانها وتحاكم بتهمة الفسوق أو الزنا, وكانت المرأة التي تدان قبل عام 1730م تعدم دائماً. وكان القساوسة البيوريتانيون يشجبون بألفاظ جارحة إلى هؤلاء النسوة الزانيات مثل (عدم النقاء) و(بائعات الهوى) و(أمهات أولاد الزنا) و(اللاتي أودت بهن نار الشهوة إلى نار جهنم)(1 ).-
----------------------------------------------------------------

(1 ) الحرية ونضال المرأة الأمريكية ، سارة. إيفانز، ترجمة أميرة فهمي، الدار الدولية للنشر والتوزيع، القاهرة، ط1، 1992م، ص 45 ( بتصرف ).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:49 AM:

العفة والعذرية.. توبة أم موضة جديدة؟!:

رغم كل ما يبدو من تفسخ وانحلال يضرب أطنابه في أنحاء مختلفة من الغرب، إلا أن الفطرة مازالت تكسب أنصارًا جددًا، ففي مقابل المثليين الذين يزوجون رجلاً برجل وامرأة بامرأة، وفي مواجهة ملايين النساء والرجال الذين يعيشون تحت سقف واحد وينجبون بلا رابط للزوجية، هناك دعوات متزايدة للعفة، وهناك مراهقات يحتفظن بعذريتهنَّ إلى يوم الزواج. الظاهرة استلفتت انتباه الباحثين والمراقبين فأجروا حولها دراسة أمريكية كندية مشتركة نشرتها جريدة «لابرس» التي تصدر في مونتريال. يقول «هيفو ديماس» أحد المشاركين في تلك الدراسة: «من اللافت أن نرى في مجتمعاتنا اليوم مراهقين ومراهقات يتمسكون بالعفة ويعتبرون الحديث عن الجنس أمرًا معيباً وتحمر وجناتهنَّ لسماعه، ويؤكدن أنهمَّ لم يلهثوا وراء الجنس في الشوارع أو في زوايا المدارس، أو في الحانات، إن ما يثير الاعتزاز أنهم يستعملون عبارات وألفاظاً تدل على الحشمة».

وفي الولايات المتحدة الأمريكية أصدر مركز المراقبة الطبية للأمراض الزهرية تقريراً أشار فيه إلى أن (55 ٪) من البنات اللائي أنهين دراستهنَّ الثانوية في العام الماضي مازلنَّ أبكارًا مقابل (36٪) في الأعوام الخمسة الماضية.

تقول الطالبة الأمريكية «تشيري أنبيك» - 19 عاماً -: «الصلاة والإيمان يهذبان الجنس، والعفة هي الطريق الصحيح إلى الزواج، فالأولاد الذين يولدون لأبوين شرعيين يحظون بالعطف والمحبة والحنان، خلافاً للذين يولدون عن أبوين مجهولين استجابة لنـزوة جنسية عابرة».

وفي مقاطعة كيبك الكندية تم تأسيس جمعية تسمى «عفة كيبك» يقول مؤسسها «ميشال روبيلا»: «إن الجمعية ترمي إلى إزالة الأوهام العالقة في أذهان الكثرة الساحقة من المراهقين الذين يعتقدون أن العفة مرادفة للتقاليد البالية وتعاليم الكنيسة الجامدة، وأن العذرية دعوة إلى الوراء ومثار للسخرية والتهكم والاستهزاء». هذه الحركة المتنامية في الدعوة إلى العفة والعذرية تعتمد في خطابها إلى عدد من الحجج أهمها:

1)أن الثورة الجنسية روجت لأوهام ومعتقدات مدمرة بين الناشئة.

2)أن الدعوة إلى العفة والعذرية ليست مجرد محاولة للحيلولة دون انتقال الأمراض الجنسية أو منع الحمل بين اليافعات، بل هي دعوة أصلية تخاطب فطرة الإنسان.

3)لتخليص فكرة العفة من البقايا الكنسية القديمة حين كان ينظر إلى الجنس على أنه شر بذاته، والتأكيد على أن الجنس أمر طبيعي، لكنه ينبغي أن يمارس في الوقت المناسب ومع الشخص المناسب.

4)للتنويه بالفتيات المسلمات في الغرب اللائي يحافظن على العفة ويحتفظن بعذريتهنَّ إلى يوم الزفاف من منطلق إيماني( 1).

------------------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamweb.net/family/family_jurnalist/25.htm (بتصرف)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:51 AM:

كلمة حق

كتبت حنا مادر كروكر في عام 1818م، وهي تتحدث عن الحقوق الحقيقية للمرأة معبرة عن الأمومة في أمريكا: «إن واجب المرأة الذي خلقت من أجله, ومميزها الخاص هو أن تزرع في القلوب الصغيرة البذرة الأولى للفضيلة وحب الله والوطن وكل الفضائل الأخرى التي تعد تلك القلوب لأن تبزغ رجال دولة وجنوداً وفلاسفة»( 1).


*قال (تي. أس آرتر) في (السيدة في منـزلها) موجهاً كلامه للرجل: «لا تجعلها- أي المرأة- تتطلع من دائرة عائلتها الصغيرة بحثاً عن سبل الإصلاح الأخلاقي والاجتماعي بل دعها تبدأ بمنـزلها»(2 ).

*قال جورج بورنان في سلسلة من المحاضرات حول (مجال وواجبات المرأة) عن الزواج: «أنه ذلك المجال الذي أعدت المرأة من أجله أصلاً، ويليق بها تماماً أن تعشق وتبارك كزوجة وسيدة للمنـزل»(3 ).

*قال الرئيس الأمريكي روزفلت: «إن أي عمل يقوم به الرجل مهماً كان شاقاً أو عظيم المسئولية، لا يمكن أن يصل إلى مرتبة المرأة التي تنشئ أسرة من أولاد صغار، إنها تهب وقتها وطاقاتها لأولادها، وإنني أرى أن دور المرأة أهم وأكثر فخراً من دور الرجل، وبصفة عامة فإنني أحترم المرأة التي تبذل جهداً في سبيل بناء أسرة» ( 4).

--------------------------------------------------------------------

( 1) المصدر السابق، ص 87 (بتصرف).
( 2) المصدر السابق، ص89 (بتصرف).
( 3) المصدر السابق، ص 90 (بتصرف).
( 4) رسالة إلى حواء، مصدر سابق، من ص22 إلى ص 23.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 08-09-2004 10:57 AM:

السعادة الزوجية عند الغرب:


 السعادة الزوجية عند الغرب:
أولاً في أمريكا:
نشرت مجلة التايم أن ستة ملايين زوجة يتعرضن لحوادث الضرب من جانب الزوج كل عام، وأن ألفين إلى أربعة آلاف امرأة يتعرضن للضرب الذي يؤدي إلى الموت.

كتب الدكتور «جون بيريه» أستاذ مساعد في مادة علم النفس في جامعة كارولينا أن 79٪ من الرجال في أمريكا يضربون زوجاتهم ضرب يؤدي إلى عاهة، وأن 17٪ منهن تستدعي حالاتهن الدخول للعناية المركزة.

يشير تقرير الوكالة المركزية الأمريكية للفحص والتحقيقFpt إلى أن هنالك زوجة يضربها زوجها كل 18 ثانية في أمريكا. وأن رجال الشرطة يقضون 33٪ من وقتهم للرد على مكالمات حوادث العنف المنـزلي.

كتبت صحيفة أمريكية أن امرأة من كل 10 نساء يضربها زوجها، فعقبت عليها صحيفة Familرضي الله عنه صلى الله عليه وسلمelation أن امرأة من كل امرأتين يضربها زوجها وتتعرض للظلم والعدوان.

كتب صلى الله عليه وسلمichaصلى الله عليه وسلمd F. Jones الأستاذ في معهد القبالة وأمراض النساء في أمريكا، مقالاً عن هذه الظاهرة الوبائية المخيفة في المجلة العائدة لهذا المعهد افتتحه بقوله: «هنالك وباء يجتاح بلادنا! إنه لَشنيع!.. وإنه غير قابل للتجاوز عنه أو التساهل في أمره..إنه يجب أن يوقف، وإنه لمرض يبعث على الاشمئزاز»، ثم قال: «إنه في كل 12ثانية في الولايات المتحدة الأمريكية تخضع امرأة للضرب إلى درجة القتل أو التحطيم من قبل زوج أو صديق».

نشر مكتب التحقيق الفيدرالي الأمريكي أن 40٪ من حوادث قتل النساء بسبب المشكلات الأسرية، وأن 25٪ من محاولات الانتحار التي تقدم عليها الزوجات يسبقها نـزاع عائلي.

ثانياً في بريطانيا:

تفيد التقارير أن 77٪ من الأزواج في بريطانيا يضربون زوجاتهن دون أن يكون هناك سبب لذلك(1 ).

 نشرت جريدة الشرق الأوسط مقالاً في مقدمته: «إن أحدث دراسة بريطانية عن العلاقات الاجتماعية هي ظاهرة تصاعد نسبة الطلاق التي بلغت 7٪ بين النساء البريطانيات، وعن مفهوم الخيانة الزوجية اعترفت 70٪ من المشاركات في الدراسة أنهن أدركن عقب الزواج بأشهر قليلة خيانة أزواجهن لهن مع أخريات»( 2).

ثالثاً في فرنسا:

تقول أمينة سر الدولة لحقوق المرأة «ميشيل أندرية»: «حتى الحيوانات تعامل أحياناً أفضل من النساء، فلو أن رجلاً ضرب كلب في الشارع سيتقدم شخص ما يشكو لجمعية الرفق بالحيوان، ولكن لو ضرب رجل زوجته في الشارع فلن يتحرك أحد في فرنسا».
تشير التقارير أن هناك مليونين امرأة معرضة للضرب سنوياً في فرنسا.

وتشير إلى أن 92٪ من عمليات الضرب التي تتعرض لها المرأة في فرنسا تقع في المدن.

وأن 60٪ من الشكاوى الليلية التي تتلاقاها شرطة النجدة في باريس هي استغاثة من نساء يسيء أزواجهن معاملتهن.
وفي امستردام اشترك في ندوة 200 عضو يمثلون إحدى عشر دولة، كان موضوع الندوة إساءة المعاملة في العالم وقد أجمع المؤتمرون على أن المرأة مضطهدة في جميع المجتمعات الدولية وبعض الرجال يحرقون زوجاتهن بالسجائر ويكبلونها بالسلاسل.

وتنتشر الآن الملاجئ الكثيرة في أوربا وأمريكا، لاستقبال النساء اللاتي أتيح لهن الفرار من وابل الضرب من قبل أزواج أو أصدقاء؟(3 ).

----------------------------------------------------

(1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.arabiyat.com/nov2000/social4.html ( بتصرف ).
(2 ) فتياتنا بين التغريب والعفاف، ناصر سليمان العمر، دار الوطن، الرياض، ط1، من ص53 إلى ص 55 (بتصرف).
(3) فتياتنا بين التغريب والعفاف، ناصر سليمان العمر، دار الوطن، الرياض، ط1، من ص53 إلى ص 55 (بتصرف ) و ـ http://www.arabiyat.com/nov2000/social4.html ( بتصرف )، و http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/bouti_monthly7.htm ( بتصرف ).\


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:33 PM:

لا للمساواة

قامت منظمات (النساء اللاتي يردن أن يكن نساء), (سعادة الأنوثة), و(النساء المعارضات للمساواة)، بإعلان أهدافهن المعارضة للمساواة بين الجنسين في أمريكا, وأسست فيليس شلافي عام 1972م منظمة (أوقفوا قانون حق المساواة)، وقد وصفت فيليس شلافي المناديات بالمساواة بأنهن مجموعة من النساء المتعصبات اللاتي ينشدن علاجاً دستورياً لمشاكلهن الشخصية, وأنهن لا ينتمين لأي من الجنسين, وأنهن خطرات وأنهن نساء رفضن الأنوثة ورفضن أدوار الزوجة والأمومة التي أعطاها الله إياهن.

وقد حمل الأطفال الصغار لافتات تقول: «من فضلك لا ترسل أمي للحرب»، نتيجة محاولة تجنيد النساء للحرب كحق من حقوق المساواة مع الرجل. و تقول فيليس شلافي: «أن حق المساواة يؤدي إلى إعطاء الصفة القانونية للشذوذ الجنسي، ودمج دورات المياه العامة، ويضمن حقوق الإجهاض». وهاجمت شلافي مجلة المرأة وحركة تحرير المرأة قائلة: «إن مجلة المرأة ضد الأسرة وضد الأطفال وهي تؤيد الإجهاض، وهذه المجلة سلسلة من الشكاوى لنساء غير متزوجات يتسمن بسلاطة اللسان وعلو النبرة والتباكي, وهن يعتبرن البيت سجناً والزوجة والأم إماء, و يشجعن إجراء عمليات الإجهاض بدلاً من تكوين الأسرة، وإن تحرير المرأة اعتداء تام على دور المرأة الأمريكية كزوجة وأم وعلى الأسرة باعتبارها الوحدة الأساسية في المجتمع»(1 ).

وقد صدر كتاب جديد في الولايات المتحدة عنوانه بالعربية (ما لم تخبرنا به أمهاتنا) من تأليف (دانيالي كوتيدن)، يثير قضية كانت منذ زمن طويل من المسلمات في العقلية الغربية، تقول الكاتبة: «إن الجيل الجديد من الأمهات تحت سن الأربعين أصبحن ضحايا للحركة النسوية، حيث دأبت هذه الحركات على تشجيع عمل المرأة والخروج من البيت وتأخير الزواج، وقللت من دور المرأة في تربية الأطفال ورعاية المنـزل، ودعت إلى أن يقوم الرجل بذلك عملاً بمبدأ المساواة المطلقة»، وتؤكد الكاتبة في كتابها أن عمل الحركة النسوية ومطالبتها باقتحام كل مجالات العمل ساهم في قطع ارتباط المرأة بالجوانب المتصلة في تكوينها النفسي والعقلي مثل غريزة الأمومة وحب تكوين الأسرة، وتدعو(دانيالي) في المقابل أن تعود المرأة إلى البيت وأن تتزوج مبكرة وألا تعمل قبل أن يكبر الصغار ويدخلوا المدارس!, وتجيب الكاتبة عن سؤال حساس هو: لماذا لا يُطلب من الرجل أن يبقى في البيت وتعمل الأم؟ فتقول: «إن الشعور بالذنب لدى المرآة لتركها الأولاد وشعورها المرتكز في فطرتها لتلبية حاجات أطفالها الأساسية يجعل قيام الأم بهذا الدور محققاً للاستقرار الأسري».

وتشير (دانيالي) إلى أن جيلاً من الأمهات بأكمله تعلم أن يحارب الرجل وأن يلومه، وأن يطالب بالاستقلال التام بأي ثمن، والنتيجة كما تشير هذه الباحثة قلق وحيرة واضطراب، وتعترف أن لفظة «حركة نسوية» أو «اتحاد نسائي» أصبحت لفظة تثير الاشمئزاز لدى عدد لا بأس به من النساء في أمريكا، وذلك مرده إلى الطروحات المتطرفة المتصادمة مع متطلبات الأنثى، وتقول (دانيالي) في كتابها: «إن السعادة والتخلص من القلق والحيرة ممكن للمرأة المعاصرة بشرط أن تتخلى عن المقولات الرجعية التي تنادي بها الحركات النسوية الداعية إلى إشراك المرأة في كل مجال أو بتلك المجالات التي تحث على الحرية الجنسية التي قتلت المرأة وحولتها إلى كائن لا قيمة لـه في المجتمع»( 2).


---------------------------------------------------------------------------

(1 ) الحرية ونضال المرأة الأمريكية، مصدر السابق، ص 386 و ص 387 (بتصرف).
(2 ) مجلة الشقائق، العدد (الثامن والعشرون)، شوال 1420هـ، يناير/ فبراير 2000 م.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:35 PM:

أمنيات

أربع أمنيات لأربع نساء أوربيات بريطانية وألمانية وإيطالية وفرنسية، الأولى بريطانية وقد كتبت أمنيتها قبل مائة عام!.

قالت الكاتبة الشهيرة (آتي رود) في مقالة نـُشِرت عام 1901م: «لأن يشتغل بناتنا في البيوت خوادم أو كالخوادم، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تصبح البنت ملوثة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد. ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين، فيها الحِشمة والعفاف والطهارة، نعم إنه لَعَارٌ على بلاد الإنجليز أن تجعل بناتَها مثَلاً للرذائل بكثرة مخالطة الرجال، فما بالنا لا نسعى وراء ما يجعل البنت تعمل بما يُوافق فطرتها الطبيعية من القيام في البيت وترك أعمال الرجال للرجال سلامةً لِشَرَفِها».

والثانية ألمانية، وقد قالت: «إنني أرغب البقاء في منـزلي، ولكن طالما أن أعجوبة الاقتصاد الألماني الحديث لم يشمل كل طبقات الشعب فإن العودة للمنـزل مستحيل ويا للأسف». نقلت ذلك مجلة الأسبوع الألمانية.

والثالثة إيطالية، وقد قالت وهي تـُخاطب الدكتور مصطفى السباعي: «إنني أغبط المرأة المسلمة وأتمنى أن لو كنت مولودة في بلادكم».

والرابعة فرنسية، وقد تحدث عن أمنيتها طبيب مسلم يقيم في فرنسا، ففي شهر رمضان من عام 1421هـ سأَلَتْه طبيبة فرنسية نصرانية قائلة: «مَن يُنفق على زوجتك وهي لا تعمل؟!» قال الطبيب: «أنا». قالت: «ومَن يشتري لها حاجيّاتها؟» قال: «أنا أشتري لها كلّ ما تـُريد». فسَأَلَتْ بدهشة واستغراب: «تشتري لزوجتك كل شيء؟» قال: «نعم»، قالت: «حتى الذّهَب تشتريه لزوجتك؟» قال: «نعم». قالت: «إن زوجتك مَلِكة». وأَقْسَمَ ذلك الطبيب بالله أنها عَرَضَتْ عليه أن تـُطلـِّق زوجها، وتنفصل عنه، بشرط أن يتزوّجها، وتترك مهنة الطّب، وتجلس في بيتها كما تجلس المرأة المسلمة!، وليس ذلك فحسب بل وترضى أن تكون الزوجة الثانية لرجل مسلم بشرط أن تقرّ في البيت( 1).

هذه بعض الأمنيات لبعض الغربيات من جنسيات مختلفة، ونختم هذه الأمنيات بقول البريطانية التي أسلمت السيدة (نوره ميرا) حيث تقول: «إن للمرأة مكانة في الإسلام تحسدها عليها النساء الغربيات، فالمرأة المسلمة تتمتع بحقوق لم تحصل عليها المرأة الغربية حتى الآن، رغم التقدم الحضاري الذي يدعونه»( 2).

----------------------------------------------------------------

1 ـ أنظر الشبكة المعلوماتية: http://muslema.com/muslema/article.php?sid=198 ( بتصرف).
2 ـ نساء نور الله قلوبهن، مصطفى فوزي غزال، شركة دار القبلة للثقافة الإسلامية، جدة، ص 284.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:36 PM:

أعمال لا تناسب الإناث

كشفت دراسة أجريت مؤخراً في أوكرانيا أن 30٪ من العاملات اللاتي تجاوزن سن الأربعين يعانين مشكلات خطرة في حاسة السمع، نتيجة عملهن في صيانة الطرق وخطوط السكك الحديدية، وتم التحاق بعضهن بالمصانع الكيماوية ومصانع الغزل والنسيج تحت وطأة الدخان الساخن, والغبار والضجيج, في ظل أوضاع عمل غير ملائمة, وقد وضعت امرأة أوكرانية طفلاً مشوه الرأس وبدون يدين وتوفي بعد بضع ساعات من ولادته المتعسرة, وكان السبب هو العمل في بيئة عملية خطرة. كما أن معدل وفيات الأطفال الرضع قد ارتفع منذ عام 1990م من 12 إلى 14 حالة وفاة بين كل ألف من المواليد, والتي ترجع إلى الحياة القاسية التي تعيشها كثير من الأمهات الأوكرانيات, مما ينجم عنه ولادة العديد من الأطفال الذين يعانون المرض والهزال(1 ).

---------------------------------------------------------------------------

(1 ) مجلة الأسرة , العدد 51 , جمادى الآخرة 1418هـ , ص230.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:39 PM:

امرأة عاملة ولكن000

إن على المرأة في الغرب إذا أرادت أن تجد لها عملاً ورغبت أن تبقى فيه أن تتجاهل قيمها الأخلاقية وعفتها، وما ذلك إلا لأن كثرة الأعداد الهائلة من المتقدمين للعمل يجعلهم تحت رحمة صاحب العمل أو مديره أو حتى الرؤساء الذين يختارون من بين الأعداد الغفيرة من الطالبات المتقدمات للعمل الجميلات الشابات المرغوبات، وكل ذلك حسب ذوق وميول الشخص المنوط به اختيار العمالة، وفي كثير من الأحيان يشترط ذلك الشخص على المتقدمة أن تدخل معه الغرفة الخاصة لمزيد من الاستجواب والفحص، وهناك يتم لـه ما يريد إذا كان لدى المتقدمة أي رغبة في العمل، ولم يكن الأمر على هذا المنوال في المصانع والمتاجر فحسب بل حتى في الأعمال المنـزلية والفنادق، بل إن الأمر في هذه الفنادق والمطاعم أكبر وأخطر، فليس على المرأة أن ترضي رئيسها فقط ولكن عليها أيضاً أن ترضي الزبائن بمختلف أذواقهم ومشاربهم.

إن ما نشاهده اليوم في الغرب من آثار مدمرة ما هي إلا نتيجة حتمية لهذا الاستغلال الجنسي البشع الذي يمارس ضد المرأة العاملة في الغرب منذ أن هجرت بيتها إلى ميدان العمل. وتداركاً للأمور وللحد من نتائجها فقد قضت المحكمة العليا بالولايات المتحدة الأمريكية بتسهيل الإجراءات القضائية للفتيات والنساء العاملات لرفع قضايا تعويض ضد أصحاب الشركات في حال تعرضهن لأي شكل من أشكال التحرش الجنسي من رؤسائهن في العمل أو أصحاب الأعمال. وقد جاء الحكم في أعقاب الدراسة التي أكدت أن (90٪) من الفتيات والنساء في أمريكا عانين من التحرش الجنسي بشكل أو بآخر خلال حياتهن الوظيفية. ورغم هذا الرقم لا يزال الكثير من المغترين بالغرب ينادي باختلاط المرأة بالرجل.

إن الاعتداءات والمضايقات الجنسية في العمل في المجتمع الغربي واسعة الانتشار بصورة لا تصدق يدل على ذلك أن دراسة ألفي مؤسسة ومصنع تظهر بوضوح أن الجاذبية الجنسية في المرأة هي أحد الشروط الهامة للحصول على الوظيفة، وفي استفتاء شمل (333) شرطية قال نصفهن بأنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من رؤسائهن وأن اللائي لا يستجبن ولا يرضخن لهذه الرغبات يلاقين عقوبات مختلفة بينما أولئك اللائي يستجبن ويرضخن يعاملن معاملة طيبة وتخفف عنهن الواجبات الثقيلة. وفي تقرير نشرته مجلة الطب النفسي الأمريكية عن الاعتداء الجنسي الذي تتعرض لـه المرأة خلال العمل ذكرت أن (42٪) من النساء العاملات يتعرضن لـه، وأنه فقط (7٪) من الحوادث يرفع إلى الجهات المسئولة وأن (90٪) من المعتدى عليهن يتأثرن نفسياً وأن (2٪) منهن يذهبن لطلب المعونة الطبية النفسية(1 ).
--------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamiyatonline.com/books/book6/P51-55.stm ( بتصرف)


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:42 PM:

ظاهرة استرقاق النساء

تعد ظاهرة استرقاق وتجارة النساء في أوروبا إحدى الظواهر المتنامية بشكل ملحوظ مما جعلت الاتحاد الأوروبي يسعى إلى إصدار تشريع لمكافحة هذه الظاهرة.

وقد ذكر تقرير اللجنة العدلية التابعة لمجلس الاتحاد الأوروبي في ستراسبورج أن رجال العصابات في أوروبا الغربية يستغلون الظروف السيئة لنساء أوروبا الشرقية ويهربوهن للعمل في بيوت الدعارة الغربية من خلال تزوير جوازات السفر والزواج القسري واختطاف الأطفال، ويستخدمونهن لتمويل عمليات تهريب وبيع المخدرات, وتهريب صفقات السلاح. وأوردت الشرطة الألمانية في تقريرها السنوي عن أن(626) امرأة تم جلبهن من بلدان أوروبا الشرقية لغرض تجارة الرقيق, وتم إجبار(116) فتاة منهن على ممارسة الدعارة في بيوت سرية في المدن الألمانية(1 ).

وقد أكدت الأبحاث التي قام بها فريق بحث مقره جامعة جون هوبكنـز بولاية ميرلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، أن هناك (2) مليون امرأة وطفلة يتم بيعهن كعبيد سنوياً، و(مائة وعشرين ألف) امرأة من أوروبا الشرقية (روسيا والدول الفقيرة حولها) يتم تهجيرهن إلى أوروبا الغربية لهذا الغرض الدنيء، وأكثر من (15 ألف) امرأة يتم إرسالهن إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأغلبهن من المكسيك، ويتم بيع النساء القادمات من دول شرق آسيا بأمريكا بستة عشر ألف دولار ليتم استخدامهن بعد ذلك في بيوت الدعارة والحانات، كما أن هناك ما يقارب مائتي ألف فتاة من نيبال، الغالبية منهن تحت سن الرابعة عشرة يتم بيعهن كعبيد في الهند سنوياً، وما يقارب عشرة آلاف فتاة من الاتحاد السوفيتي يتم إجبارهن على ممارسة الفاحشة في إسرائيل، وعشرة آلاف طفلة سيرلانكية بين السادسة والرابعة عشرة يجبرن على الفاحشة، وكذلك الحال بالنسبة لبورما والتي يصل فيها الرقم كما يذكر التقرير إلى عشرين ألف حالة سنوياً.

ونشرت بعض الصحف خبراً عن رجل ألماني يبلغ من العمر 56عاماً تراكمت عليه الديون فقام ببيع زوجته الشابة البالغة من العمر 26عاماً إلى رجل أعمال ألماني يبلغ من العمر 36عاماً، والعقد الذي تم بينهما هو (عقد تأجير) هذه الزوجة لمدة عام كامل وبالطبع سيعيش معها ويعاشرها معاشرة الزوجين، وتم توثيق قيمة العقد رسمياً والمقدر بخمسمائة ألف مارك أي ما يعادل ربع مليون دولار. وبما أن المؤجر لـه يعيش أعزب ولا يرغب المخاطرة بالزواج لما عليه من تبعات مالية فيما لو أخفقت الحياة الزوجية فإنه دفع قيمة العقد وسط تهنئة الحاضرين!!(2 ).
---------------------------------------------------------------------------------

(1 ) مجلة الأسرة , العدد 47, صفر 1418 هـ، ص23.
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamweb.net/family/love (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:45 PM:

المرأة عند اليهود

يرى اليهود المرأة باباً من أبواب جهنم من حيث أنها مصدر تحرك الرجل وحمله على الآثام، ومنها انبجست عيون المصائب على الإنسانية جمعاء، وعُدَ من الحرية أن تكون المرأة عاهراً، وقد أفرغوا على الفاحشة ألوان القداسة بإدخالها المعابد واتخاذ البغاء صفة التقرب إلى آلهتهم(1 ).

ويرى أحد علماء وحاخامات إسرائيل موشى بن ميمون، والذي تلقى فتاويه وتعاليمه قبولاً وانتشاراً في المجتمع الإسرائيلي، أن المرأة حتى ولو كانت يهودية فهي لا تنتمي إلى عالم الإنسان. ويُذكر في النصوص الشرعية اليهودية أن العالم كله يقسم إلى قسمين: إما يمين وإما يسار. فمن وجهة النظر اليهودية يعتبر اليمين كل شيء طاهر وطيب ومقدس وهو الرجل اليهودي، وفي المقابل يمثل اليسار جانب الشر وهم المرأة اليهودية وغير اليهود، وأن الصراع بين اليمين واليسار قائم حتى يحاول اليمين السيطرة على اليسار والقضاء عليه، ومن أدعية اليهود المشهورة وخاصة في الصباح هو حمد الرب على أنه لم يخلقه امرأة(2 )، وتزعم توراة اليهود المحرفة أن لليهودي الحق في اغتصاب النساء غير اليهوديات والزنى بهن ولا عقاب عليه لأن غير اليهود بهائم، ولليهودي جواز اللواط بزوجته لأنها مثل قطعة لحم اشتراها يأكلها حسب رغبته، ولليهودي أن يقضي شهوته إذا لم يقدر على مقاومتها، ولـه الحق في معاشرة أجنبية في مسكن زوجته لأنه زنا بحيوان لا كرامة لـه(3 ).

كما ظهرت في الآونة الأخيرة بوادر صراع جديدة بين العلمانيين ورجال الدين في إسرائيل إثر القرار الذي أصدرته وزارة المواصلات الإسرائيلية مؤخراً بالفصل بين النساء والرجال في حافلات النقل العام الداخلية, استجابة لضغوط من الأحزاب الدينية، حيث شبه الزعيم الروحي لحركة(شاس) النساء بالبغال والإبل, وقد بدأ بالفعل تطبيق هذا القرار وتم تخصيص المقاعد الخلفية للنساء, وعدم السماح لهن بالجلوس في الأماكن الأمامية المخصصة للرجال, حيث يعد المتدينون الإسرائيليون أن الجلوس بجانب امرأة هو بمنـزلة تدنيس لهم(4 ).


---------------------------------------------------------------

(1 ) نساء حول الرسول، محمد مهدي الاستانبولي ومصطفى أبو النصر الشكبي، مكتبة السواري للتوزيع، جدة، ط3، 1991م، ص23.
(2 ) مجلة الإصلاح، العدد 225، 17 / 2 / 1993م، ص49.
(3 ) جريدة الوطن، الدين والحياة، الجمعة 26 من جمادى الآخرة عام 1417 هـ، ص11.
(4 ) مجلة الأسرة ، العدد 50، جمادى الأولى 1418 هـ، ص22


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 09-09-2004 10:48 PM:

العنف العائلي

قالت المدعية العامة للدولة العِبرية (عيدنا أربيل) في كلمة لها أمام اجتماع عقد بمناسبة إقامة جهاز جديد في الشرطة الإسرائيلية لشؤون العنف في العائلة: «إن العنف بأشكاله المختلفة تحول إلى ساكن دائم مستحكم في حياتنا ومكافحته يجب أن تكون على رأس سلم أولويات المجتمع الإسرائيلي كله»، وجاء في اجتماع شارك فيه كبار مسئولي جهاز القضاء والشرطة ونواب من أعضاء الكنيست ما نصه: «أن سنة 1998م شهدت ارتفاعاً ملموساً في عدد الملفات التي فتحت في أجهزة الشرطة جراء مخالفات عنف داخل الأسرة، إذ بلغ عدد هذه الملفات (21912) ملفاً، وهو ما يشكل ازدياد بنسبة تصل إلى نحو (7٪) عن السنوات الماضية للسبب ذاته»( 1).

كما أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي (ابيجدور كهلاني) أنه يوجد في إسرائيل اليوم (200 ألف) امرأة يتعرضن للضرب بصورة دائمة على يد أزواجهن، ولقيت 16 امرأة إسرائيلية حتفها في جرائم قتل نفذت على أيدي أزواجهن(2 ).

---------------------------------------------------------

-(1 ) مجلة المجتمع، العدد 1337، 9/2/199م، ص58.
( 2) جريدة الخليج، 25 / 9 / 1998م




الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:30 PM:

اغتصاب

لقد طور الصرب الحروب العرقية بإضافة حرب (اغتصاب النساء)، وعلى حد تعبير الجندي الصربي (بورسيلان) الذي تم أسره بواسطة البوسنيين: «لقد كان الأمر اليومي هو قتل الرجال، واغتصاب النساء... وكانوا يكررون علينا دائماً حتى لا ننسى»، وقد بلغ عدد النساء اللاتي تم اغتصابهن حوالي 50 ألف امرأة، وتم حبس معظمهن تحت رقابة مشددة، حتى لا يجهضن أنفسهن، ولكي يلدن أطفالا يحملون الدماء الصربية، وهكذا شهد الصراع العرقي محاولة زرع السلالة المعادية في البطون التي ترفضها، وعلينا أن نتخيل صورة هذا الجيل من الأطفال الذين جاءوا إلى الحياة قسراً بهذه الوسيلة المروعة، وهذا الدرس تعلمه الصرب وطوروه بعد أن مارسته العصابات الصهيونية من قبل مع سكان مدينة بئر سبع الفلسطينية(1 ).

وتورد التقارير قائمة بالجرائم التي يرتكبها الصرب في 21 من معسكرات الاعتقال لنساء المسلمين في البوسنة ومنها: بقر البطون، وتقطيع الأثداء، والتمثيل بالأجنة، ووضع السكاكين على رقابهن، والضرب بالقضبان الحديدية، وهتك الأعراض، والتجريد من الملابس، والإلزام على المشي عاريات في الشارع، ولعق الدم على أرضيات وحوائط المعتقلات، وإطفاء أعقاب السجائر في أجسادهن، وتقليد أصوات الخنازير، وشتم المعتقدات الدينية، وإجبارهن على ترديد الأغاني الصربية، و القتل لمن تمتنع أو تقاوم(2 ).


---------------------------------------------------------------------

1 ) مجلة العربي، العدد 442، الكويت، سبتمبر1995م، من ص20 إلى ص 21.
(2 ) مجلة العالم، العدد 515، فبراير 1994م، من ص23 إلى ص 24.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:32 PM:

من أجل المخدرات

أعلن في شيكاغو أن سيدة أمريكية عمرها 26 عاماً أدمنت شم الكوكايين، وأنفقت كل أموالها على شراء الكميات المتزايدة التي تحتاجها من المخدر، وعندما رفض التاجر أن يعطيها تذكرة الكوكايين لأنها لا تملك ثمنها قدمت إليه طفلها الذي يبلغ من العمر 22 شهراً مقابل 50 دولاراً، واعترفت المرأة أنها تستطيع أن تستغني عن ابنها وعن أي شيء على الإطلاق ولكن لا يمكنها أن تتوقف عن شم المخدرات، وأنها حاولت أن تحترف البغاء غير أنها لم تنجح في هذا المجال!!!( 1).


---------------------------------------------------------------

(1 ) ظاهرة المخدرات والحل الإسلامي، جبر محمود فضيلات، دار عمار للنشر والتوزيع، عمان، الأردن، ط 1،1992م، ص67
.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:36 PM:

الفن والفساد

إن العفن الفني يُجَوِّز للفنانات الخلط بين الحق والباطل وبين الفساد والأخلاق، (أتعرى وأذهب للعمرة، أصلي وأشرب الخمر، أمثل عارية وأظهر في فيلم جنسي وأقرأ القرآن)، هذا هو قول الفنانة وهذا هو الأسلوب الخبيث الذي ينتج جيلاً يعاني انفصاماً أخلاقياً عقائدياً رهيباً، ومن أمثلة هؤلاء الفنانات:

1)شريفة فاضل: فتحت الملهى مجاناً أسبوعاً كاملاً في سبيل الله! بعد رجوعها من أداء فريضة الحج!.

2)نبيلة عبيد::
تجيب بعد أن سئلت عن شعورها أثناء أداء العمرة فتقول: «بشكل عام لا ينتاب الفنان شعور بالذنب أمام هذا الموقف الديني!».

3)ليلى مراد::
: إحدى بطلات الموساد الإسرائيلي تبرعت للكيان الصهيوني بخمسين ألف جنيه، والموساد يفتخر بها لأنها يهودية الأصل(1 ).

------------------------

(1 ) مجلة المجتمع، العدد888، 25أكتوبر 1988م، من ص26 إلى ص 27
.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:38 PM:

المرأة الأفغانية المجاهدة

لقد كان للمرأة الأفغانية الدور الفعال والحاسم في مجريات الأحداث في أفغانستان، وفي خدمة الجهاد والمجاهدين، تقول إحدى النساء الأفغانيات: «إن المرأة الأفغانية غيورة جداً على الإسلام، فإذا وجدت تراخياً من زوجها يوماً عن لقاء الأعداء، ظلت تطارده بكلماتها، فتقول لـه: (كيف تجلس في البيت والأعداء يدنسون بلدك؟ هل أنت امرأة؟ لماذا تعرض عن الجهاد؟ تنتظر من يدافع عن عرضك؟! أقسم بالله إن لم تذهب فوراً للجهاد فسوف آخذ سلاحك وأرتدي ملابسك وأذهب إلى الجهاد)، فيخجل زوجها ويترك التقاعس وينضم إلى صفوف المجاهدين».

كما أن المرأة الأفغانية ضربت أروع المواقف في الصبر، فهذه عروس تزينت ليوم زفافها، ذهب عريسها عتيق الذي أرعب الروس ليشتري بعض أغراضه استعداداً ليوم الزفاف، فسمع صوت انفجار في السوق فأبى إلا أن يحمل سلاحه وينضم إلى إخوانه المجاهدين، وما هي إلا لحظات حتى سقط شهيداً، ولما سئلت عروسه بعد استشهاده عما فعله الروس وعملاؤهم، قالت: «أفسدوا علينا دنيانا، فأفسدنا عليهم دنياهم وآخرتهم».

ومن مواقف الصبر، موقف مدرسة أفغانية في إحدى المدارس الثانوية بكابل، والتي كانت تقدم المساعدات لأسر الشهداء الذين سقطوا في ساحات الجهاد ضد أعداء الله الشيوعيين، فعندما علمت بذلك المخابرات الشيوعية اعتقلتها وسجنتها لمدة سنة ونصف، وتعرضت أثناء السجن لأنواع من العذاب كالضرب والتعذيب الجسدي حتى الإغماء ونتف شعر الرأس ببطء، والوقوف على قدم واحدة لمدة ست ساعات، والوقوف على مواد كيماوية حارقة، والحجز في غرفة مظلمة يسمع فيها موسيقى صاخبة مختلطة بصراخ المعذبين وآهاتهم، أو تكون عفنة بسبب وجود أصابع وأيادي وشعر وبقايا جثث، فصبرت واحتسبت حتى فرج الله محنتها وأُطلق سراحها( 1)
-----------------------------------------------------

(1 ) المرأة الداعية، مصدر سابق، ص 167 وص 168 وص 174 (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:39 PM:

جهاد المرأة الكشميرية

لقد تعرضت المرأة الكشميرية إلى انتهاكات وجرائم وحشية قام بها الهندوس، من أمثلة ذلك ما تعرضت لـه نساء قرية (كونان بوشورا) من اغتصاب جماعي في فبراير 1991م, واستشهدت (395) امرأة بسبب الاغتصاب، وأجهضت (395) امرأة بسبب اغتصابهن أثناء فترة الحمل، إلا أن ذلك لم يمنع المرأة الكشميرية من ممارسة دورها الريادي في دعم حركة التحرر والمقاومة, فأصبحت تتحمل أعباء الأسرة بشكل كامل نتيجة لتوجه الآلاف من الرجال إلى حركة المقاومة. وشاركت في المظاهرات الاحتجاجية ضد المحتل الهندوسي, وحمل الكثير منهن السلاح جهاداً, ولم تكتف بتحريض زوجها أو ابنها أو أخيها على الجهاد، بل إن الكشميريات يجبن قراهن أو مدنهن يحرضن الرجال على المشاركة في الجهاد , ويدعون النساء إلى الصبر وتقديم العون للمجاهدين وتوفير المخبأ الآمن لهم وتزويدهم بالطعام أثناء فترات الحصار, وإسعاف المصابين منهم وتقديم الدواء لهم.

مآسٍ عديدة, وآلام قاسية تواجهها المرأة الكشميرية في حياتها الصعبة تحت الاحتلال الهندوسي، وكل ذلك من أجل الدين والحرية والكرامة والعزة. فالمرأة الكشميرية عرضة في أي لحظة لأن تقتل أو تعتقل أو أن تفقد أحد أحبائها, أو أن يهتك عرضها, ومع ذلك فهي ما زالت صابرة ومرابطة, تؤدي دورها في معركة التحرير من رجس الهندوس(1 ).

----------------------------------------------------------------

( 1) مجلة الأسرة , العدد 48، ربيع الأول 1418 هـ، ص 15
.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:42 PM:

تأجير الأرحام

تأجير الأرحام هو تلقيح بويضة المرأة التي يراد علاجها بحيوان منوي من زوجها حتى تصير مضغة مخلقة، ثم تنقل أو تزرع في رحم امرأة أخرى ـ الأم البديلة ـ تكون أماً حاضنة أو حاملة لهذه المضغة المخلقة حتى تكمل مدة حملها. وتأجير رحم بديل هو إحدى الوسائل التي يلجأ إليها في الغرب خاصة الولايات المتحدة لعلاج المرأة التي تعاني من ضعف الرحم وعدم القدرة على الاستمساك بالجنين والاحتفاظ به مدة الحمل مما يؤدي إلى طرد الجنين، أو تعاني من أمراض تؤدي إلى وفاة الجنين المتكررة قبل بلوغه المدة، أو تعاني من الإجهاض المتكرر أو غيرها من الأمراض التي تضعها في حالة خطيرة في أثناء الحمل قد تعرضها للوفاة(1 ).

مسألة تأجير الأرحام أو الأم البديلة مصطلح حديث وافد إلينا يخترق أخص خصائص الإنسان وهو تكريمه، بل أخص خصائص الأمومة وهي المهنة المميزة لدى المرأة التي احتفظت بها منذ بداية الخليقة حتى يأتي زمن العجائب العلمية فينـزعه من أجل مكاسب دنيوية وتقطيع أهم صلة إنسانية أبدية لا يتصور انقطاعها وهي صلة الأم بوليدها وأحقيتها التامة لأمومتها لـه. ولاشك أن هذه المسألة أثارت جدلاً واسعاً ورفضاً عاماً لأنها تتعلق بكرامة الإنسان عامة وكرامة المرأة والمحافظة عليها بصفة خاصة، يقول تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً)( 2)، ويقول جل شأنه: (وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ)(3 ). إن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، ومن هذه المفاسد والمخاطر:

1-جعل المرأة ممتهنة ومبتذلة بعرض رحمها للبيع أو الهبة.

2- الاعتداء على أمومتها وأحقيتها في ضم الوليد بعد أن تغذى منها وحملته وهناً على وهن.

3-حينما تكون المستأجرة متزوجة وعندما يجامعها زوجها فيختلط ماؤه مع ماء غيره وذلك محرم قطعاً لقوله صلى الله عليه وسلم: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يسق ماؤه ولد غيره».

4-يجب أن تكون المستأجرة في حالة تبييض كما جزم الأطباء، فماذا لو تم تلقيح بييضتها من نطفة زوجها أثناء حملها بالبييضة المخصبة؟ وهل تُمنع من معاشرة زوجها الأصلي حتى تضع حملها المستأجر؟!

5-هل الطفل بعد ولادته سيكتب باسم أمه صاحبة البييضة الملقحة أم باسم صاحبة الرحم التي حملته حتى ولادته؟!

6-ماذا لو كانت الأم البديلة أمًا أو أختًا لصاحبة البييضة الملقحة؟

7-ماذا لو تمسكت صاحبة الرحم بالرضيع باعتباره ابنها أو لو رفضت صاحبة الرحم استلامه إذا ولد مشوهاًا؟!

8-ماذا لو قامت صاحبة الرحم بتأجير رحمها لأكثر من أسرة ثم حدث مستقبلاً تزاوج بين أبناء هذه الأسر؟!

9-وأخيراً ماذا لو كانت الأم البديلة غير متزوجة ثم ظهر عليها الحمل أليس في ذلك تعريض لها للقذف وإشاعة الفاحشة في المجتمع يقول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)( 4). ومن ثم فإننا يجب أن نحافظ على شريعتنا وثوابتها ومصالحها وقواعدها حتى يعم الأمن والأمان بين أفراده(5 ).


---------------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamonline.net/fatwa/ar...ay.asp?hFatwaID =31390 (بتصرف).
(2 ) الإسراء: 70 .
(3 ) لقمان: 14 .
( 4) النور: 19.
( 5)انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamonline.net/Arabic/S.../Article4.shtml (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:43 PM:

مشكلات المرأة اللاجئة

لغة الأرقام تقول إن العالم يعيش فيه حالياً 23 مليون لاجئ، و 26 مليوناً من المهجرين داخل أوطانهم. وتقول الإحصائيات الرسمية الصادرة عن مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 80٪ من هؤلاء من النساء والأطفال. غالبيتهم من المسلمين. فمن أفغانستان إلى كشمير ومن الهند إلى أذربيجان، ومن الصومال إلى البوسنة، ومن مالي، وسيراليون، وموريتانيا إلى بورما، وتايلاند، وفيتنام، والفلبين، وسيريلانكا، ومن السودان إلى إريتريا، ينتشر عدد كبير من نساء هذه الدول لاجئات، بعضهن في أقطار إسلامية، ومعظمهن في أقطار غير إسلامية.

يقول المسئول الإعلامي للشرق الأوسط بمفوضية شؤون اللاجئين: «إن النساء اللاجئات لا يشكلن أي خطر، ولكنهن معرضات للخطر، كما أنهن لا يشكلن عبئاً على المجتمع بقدر ما يحملن عبء المجتمع، إنهن يتعرضن للعنف والاضطهاد والاغتصاب كما حدث في البوسنة، وكما يحدث مع نساء الأقليات المسلمة اللائي يهربن من موطنهن الأصلي، فيواجهن الاغتصاب والانتهاك الجنسي على يد قراصنة البحر الذين يسيطرون على مياه المنطقة». ويضيف قائلاً: «إن المرأة اللاجئة تتحمل في الغالب عبء الحياة بمفردها، بدءاً من الحصول على الماء ومروراً بمأساة الصفوف الطويلة لتحصل على ما يسد رمق الأسرة من الطعام، والمسافات الطويلة التي تقطعها سيراً على الأقدام لجمع الحطب حتى تتمكن من طبخ غذاء أسرتها المنهكة من الجوع والخوف، كما إنها تقوم بدور المرشد والموجه والمعلم لأفراد أسرتها في حالة غياب الزوج، تفعل ذلك حتى وهي مريضة، فتتحامل على نفسها ولا تستريح، كما إن غالبية اللاجئات المسلمات الملتزمات يستحين إن يعالجن على يد طبيب ذكر».

مشكلات المرأة اللاجئة تشكل قائمة طويلة، وكلما حُلت واحدة منها لاحت في الأفق غيرها، إن مشكلات المرأة اللاجئة يمكن إجمالها في عدة محاور أهمها: التشتت العائلي، نظراً لأن الأسرة موزعة في أكثر من مكان داخل الدولة، وأحياناً في أكثر من دولة، ثم مشكلة التشتت الوظيفي وانعدام فرص العمل، تليها مشكلات الدراسة والتعليم وما يترتب عليها من آثار سلبية، ناهيك عن إصابة اللاجئات بما يُعرف بأمراض الغربة كالعزلة والاكتئاب والألم الناتج عن متابعة ما يحدث في الوطن الأم. إن العائلة المهاجرة مهما تمتعت بالحياة في الغربة وعوملت بصورة كريمة وتحسنت ظروفها المادية ينقصها دائماً الإحساس بالأمان والاستقرار، ودفء العائلة والوطن. إن اللاجئة المسلمة تواجه مشكلات التكيف القاسية بسبب اختلاف الديانة، ودرجات التطور الاجتماعي، وانفصالها عن أسرتها الأصلية في الوطن الأم، هذه المشكلات تتزايد بسبب التحيز والعداء اللذين تبديهما الدول المضيفة. ويمكن إجمال مشاكل المرأة المسلمة اللاجئة بأربعة مشكلات رئيسية هي: مشكلة الاضطراب النفسي والشعور بالخوف، ومشكلة غياب القوانين في معسكرات اللجوء، ومشكلة التفكك الأسري، ومشكلة الحفاظ على هوية وتراث الفرد والجماعة(1 ).

---------------------------------------------

(1 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.balagh.com/woman/rf/28.htm (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:45 PM:

عولمة المرأة

عولمة المرأة أي جعلها كائناً عالمياً يمكن وصفه بأنه كائن فوق الحكومات أو كائن عابر للقارات، ولجعلها كائناً عالمياً كان لابد من عقد المؤتمرات الدولية وتوقيع المعاهدات والاتفاقيات العالمية التي تلزم الحكومات بحقوق هذا الكائن، وتمثل توصيات المؤتمرات الدولية والمعاهدات والاتفاقيات العالمية المرجعية العالمية الجديدة التي يمكن وصفها بأنها «أيديولوجية نسوية» لها قوة الأيديولوجيات السياسية التي عرفها القرن الماضي ثم انهارت وخبت وماتت.

بيد أن الخطر في هذه الأيديولوجية والدين الجديد يكمن في أن الذي يُبشر بها ويدعو إليها هو النظام العالمي الجديد الذي حقق ما اعتبره انتصاراً نهائياً وعالمياً للفكر الغربي العلماني، ويريد أن تفرض هذه الأيديولوجية بالقوة على العالم كله بحيث تصبح إرادتها ورغباتها ومصالحها مُسلَّماً بها ومُرحَّباً بقدومها بلا أي عوائق من الدين أو اللغة أو اللون أو الجنس أو القومية أو الثقافة. ويقف وراء هذه الأيديولوجية فكر شيطاني يريد أن يجعل من الأخلاق فوضى ومن الفاحشة شيوعاً. وتستمد النسوية الجديدة جذورها الفكرية من الماركسية الحديثة «حيث تعتبر أن خطأ الماركسية القديمة هو اللجوء إلى الأساليب الاقتصادية لبناء مجتمع لا طبقي»؛ بينما اللجوء إلى الأساليب الاجتماعية هو السبيل الوحيد لمجتمع خالٍ من الطبقات والميول الطبقية، وتمثل «الأسرة» والأمومة في نظر «الماركسية الحديثة» ـ التي تستمد النسوية أفكارها منهاـ تمثل السبب وراء نظام طبقي جنسي يقهر المرأة لا يرجع إلا لدورها في الحمل والأمومة. وإذا كانت السنن الكونية ـ الطبيعية عندهم ـ هي التي اقتضت هذا الاختلاف البيولوجي فلابد من الثورة على هذه السنن ـ الطبيعية ـ والتخلص منها بحيث تصبح الفروق البيولوجية بين الرجل والمرأة فروقاً اجتماعية متصلة بالأدوار التي يؤديها كلٌّ من الرجل والمرأة وليست متصلة بالخواص البيولوجية لكل منهما؛ ومن ثَمَّ فإذا قام الرجل بوظيفة المرأة وقامت المرأة بوظيفة الرجل فإنه لن يكون هناك ذكر وأنثى وإنما سيكون هناك نوع «جندر» وهذا النوع هو الذي سيحدد طبيعة دوره في الحياة بحيث يجوز للأنثى أن تمارس دور الذكر والعكس، وبحيث لا تكون هناك أسرة بالمعنى التقليدي ولا أبناء ولا رجل ولا امرأة، وإنما أسر جديدة شاذة وأبناءٌ نتاج للتلقيح الصناعي؛ فأي فكر شيطاني ذلك الذي تتبناه «النسوية الجديدة»؟! وأي قوة تجعل من الأمم المتحدة وأمريكا والغرب تتبنى هذا الفكر الشيطاني لفرضه على العالم؟!! إنها تعبير عن إرادة لا نقول علمانية وإنما إلحادية لتحويل الوجود البشري وجوداً بلا قيمة ولا معنى تنتفي معه العناية من استخلاف الله للإنسان في الأرض. وفي الواقع فإن هذا الفكر الإجرامي ليس خطراً على المجتمعات الإسلامية فحسب ولكنه خطر على الحضارة الإنسانية ذاتها؛ لكن المجتمعات الإسلامية تأتي في القلب من معتقد هذا المخطط الإجرامي البديل والجديد.

ومن ثَمَّ فإن ما يجري بشأن تغيير قوانين الأحوال الشخصية أو العقوبات هو جزء من الالتزام بالأجندة الدولية التي وافقت هذه الدول عليها في المؤتمرات الدولية وليس تعبيراً عن حاجة داخلية لشعوب هذه الدول. فحق المرأة في فسخ عقد الزواج، وحقها في السفر هي وأولادها بلا قيود، وحقها في المواطنة الذي يستخدم ستاراً لمساواتها مع الرجل في الإرث والطلاق وعدم الخضوع لسلطة ـ أي رفض القوامة ـ وإقامة علاقات ود وصداقة خارج نطاق البيت والعائلة، كل هذه القضايا كانت مطروحة باعتبارها جزءاً من أجندة دولية للتسليم بالدخول في طاعة النظام العالمي الجديد والإقرار بالالتزام بالدين النسوي البديل(1 ).

----------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamweb.net/family/weml...libration26.htm (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 10-09-2004 10:46 PM:

وثيقة بكين والمرأة

وثيقة بكين تمثل مخطط واضح لتدمير الأسرة والمرأة، وتدمير الحضارة البشرية ذاتها، ويبدو لنا أن الحضارة الغربية تريد أن تدمر الحضارات الأخرى وعلى رأسها الحضارة الإسلامية بعد أن شارفت هي على الهلاك بسبب خضوعها للأفكار النسوية والشذوذ الجنسي والأخلاقي. ومن المؤكد أن الجانب الثقافي والاجتماعي الذي يراد فرضه على الحضارات الأخرى ـ والإسلامية على رأسها ـ هو جزءٌ مما أطلق عليه «صموئيل هنتنجتون»: «صراع الحضارات» هذه الوثيقة تحاول فرض مصطلح «النوع Gendeصلى الله عليه وسلم» بدلاً من كلمة Sex والتي تشير إلى الذكر والأنثى ـ أما النوع فمعناه رفض حقيقة أن الوضع البيولوجي هو المصير لكل فرد، ورفض حقيقة أن اختلاف الذكر والأنثى هو من صنع الله عز وجل وإنما الاختلاف ناتج عن التنشئة الاجتماعية والأسرية والبيئة التي يتحكم فيها الرجل. وتتضمن هذه النـزعة فرض فكرة حق الإنسان في تغيير هويته الجنسية وأدواره المترتبة عليها، ومن ثَمَّ الاعتراف رسمياً بالشواذ والمخنثين والمطالبة بإدراج حقوقهم الانحرافية ضمن حقوق الإنسان ومنها حقهم في الزواج وتكوين أسر والحصول على أطفال بالتبني أو تأجير البطون. وتطالب الوثيقة بحق المرأة والفتاة في التمتع بحرية جنسية آمنة مع من تشاء وفي أي سن تشاء وليس بالضرورة في إطار الزواج الشرعي؛ فالمهم هو تقديم المشورة والنصيحة لتكون هذه العلاقات (الآثمة) مأمونة العواقب سواء من ناحية الإنجاب أو من ناحية الإصابة بمرض الإيدز.

لقد وقعت على «وثيقة بكين» 180 دولة، وتطالب «مقررات بكين» حكومات هذه الدول بإعطاء الأولوية لتعزيز تمتع المرأة والرجل ـ بالكامل وعلى قدم المساواة ـ بجميع حقوق الإنسان والحريات بدون أي نوع من التميز وحماية ذلك، وتطالب بحق المراهقات الحوامل في مواصلة التعليم دون إدانة لهذا الحمل السِّفَاح. ولا تتحدث «وثيقة بكين» عن الزواج من حيث أنه رباط شرعي يجمع الرجل والمرأة في إطار اجتماعي هو الأسرة، ولا ترد كلمة «الوالدين» إلا مصحوبة بعبارة «أو كل من تقع عليه مسؤولية الأطفال مسؤولية قانونية» في إشارة إلى مختلف أنواع الأسر المثلية، ولا تستخدم الوثيقة عبارة الزوج وإنما الشريك أو الزميل. وتخاطب وثيقة بكين المرأة الفرد وليست المرأة التي هي نواة الأسرة، ولذا فالمرأة العاملة هي المرأة المعتبرة؛ أمَّا المرأة العاملة داخل البيت ـ ربة الأسرة ـ فيُنظر إليها باعتبارها متخلفة وخارج السياق الدولي الجديد؛ لأنها لا تمارس عملاً بمقابل، ولأنها ربطت نفسها بالزوج والأولاد والأسرة.

إن الحضارة الإسلامية لا يزال فيها الدين الإسلامي يمثل مرجعية للناس ونظاماً لحياتهم خاصة في مسائل الأسرة والأحوال الشخصية، وفي مسائل الفكر والثقافة والاعتقاد وهو ما يزعج الأمم المتحدة والغرب؛ إذ إن المسلمين يمثلون ملياراً وربع مليار نسمة، والعالم الإسلامي بإمكاناته وثرواته وأهله يهدد النظام العالمي الجديد بفقدان سيطرته عليه ما بقي الإسلام حاكماً للجوانب الاجتماعية والثقافية وللهوية، ولذا لابد من تسديد الضرب إلى الصميم للقضاء على الهوية الإسلامية وعلى النظم الاجتماعية التي أثبتت أنها القلعة التي حمت العالم الإسلامي من السقوط والانهيار، ولذا فإن الصراع مع الغرب انتقل من السياسي والاقتصادي إلى الديني والثقافي والاجتماعي المتصل بالهوية والوجود؛ وهو ما يتطلب وعياً جديداً وأدوات جديدة؛ كما يتطلب يقظة ومقاومة. إن الرجل والمرأة والأطفال والأسرة هم المقصودون بالهجمة العالمية الجديدة وهم المقصودون بالنظام العالمي الجديد؛ وعلى عالمنا الإسلامي أن ينتفض ويستيقظ؛ فإن وجودنا مرتبط بمدى ارتباطنا بكلمة: «مسلمين» اسماً وفعلاً( 1).
------------------------------------------

( 1) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islamweb.net/family/weml...libration26.htm (بتصرف).


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-09-2004 02:05 AM:

فاطمة الزهراء( 1)


المجدُ يُشرقُ من ثلاثِ مطالِعٍ=في مهدِ فاطمة فما أعلاَها
هي بنتُ مَنْ؟ هي زوجُ مَنْ؟هي أمُّ مَنْ؟=مَنْ ذاْ يداِني في الفخَارِ أباها
هي ومضةٌ من نورِ عينِ المصطفَى=هادِي الشعوبَ إذا ترومُ هُدَاها
هو رحمةٌ للعالَمِين. وكعبةُ الآ=مالِ في الدنيا وفي أُخرَاها
من أيقظَ الفِطَر النيامِ بروحِه=وكأنهُ بعدَ الِبلى أحْيَاها
وأعادَ تاريخَ الحياةِ جديدةً=مثلَ العرائسِ في جديدِ حُلاها
ولزوجِ فاطمةٍ بسورةِ «هلْ أتَى»=تاجٌ يفوقُ الشمسَ عندَ ضُحاها
في روضِ فاطمةٍ نمى غصنان لم =ينْجبْهُما في النيِّراتِ سِوَاها
فأميرُ قافلةِ الجهادِ. وقطبُ دا=ئرةِ الوئامِ والاتحادِ بنَاها
هي أسوةٌ للأمهاتِ وقدوةٌ=يترسمُ الفخر المنير خطاها
حَسَن الذي صانَ الجماعةَ بعدَما=أمسى تفرُّقُها يَحلُّ عُراها
تركَ الخلافةَ ثم أصبحَ في الديا=رِ إمامَ أُلفِتها وحَسُنَ عُلاها
وحسينُ في الأبرارِ. والأحرارِ مـــا=أزكــى شمائله وما أنداهـــا( 2)



-------------------------------------------------------------

(1 ) المفكر الباكستاني الدكتور محمد إقبال وترجمة الأستاذين محمد حسن العظمي و الصاوي شعلان.
(2 ) نساء حول الرسول، محمود مهدي الإستانبولي ومصطفى أبو النصر الشلبي ، ص157.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 13-09-2004 02:08 AM:

في عقوق الابن(1 ):



ربيتُه وهو مثلُ الفرخِ أعظمُه=أم الطعامِ ترى في ريشِه زَغَبا
حتـى إذا آض(2 ) كالفّحـالِ(3 ) شـذَّبَه(4 )=أبارُه(5 ) ونفـى عـن متـنِه الكَـرَبا(6 )
أنشأ يخرقُ أثوابي ويضربني=أبعدَ ستينَ عندي تبتغي الأدبا
إني لأبصرُ في ترجيل( 7)ِ لُمَّـتـهِ =وخطِّ لحيتهِ في وجههِ عجبا
قالتْ لـه عــرسُه يومــاً لـتسمعني=رفقاًَ فإن لنا في أمِنا أرَبَا(8 )
لـو رأتنيَ فــي نـــارٍ مُسَعَّـــرةٍ = مـن الجحيــمِ لزادت فوقهَا حَطـَبا(9 )



----------------------------------------------

(1 ) شعر قالته أم ثواب الـهزّانية في ابنها العاق عنترة بن أسد بن ربيع بن نـزار.
(2 ) آض: عاد ورجع.
(3 ) الفحال: فحل النخل.
(4 ) شذبه: قطع عنه الكرب.
(5 ) الترجيل: التسريح، ورجل لمته: سرح شعر رأسه.
(6 ) أباره: من أبر يقال أبرت النخل أي لقحته.
(7 ) الكرب: أصول قضبان النخل العراض التي تقطع معها.
(8 ) الأرب: الحاجة.
(9 ) مجلة أوقات،العدد 18،محرم 1417 هـ، ص14.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 25-09-2004 11:40 PM:

عندما تتحدث الفتاة( 1):


إني فتاةُ غدِِِِِِِِِِِِِِِِ.. أنا الغرسُ الذي= ينداحُ وعــداً.. بارقــاً لمَّاحـا
أمشي بخطوٍ واثقٍ نحو الذُّرى = وأشيمُ من كفِّ الصَّباح صباحـا
هذا كتابُ الله.. أحملُ نورَهُ = هَدْياً ويسطعُ في الدُّجى مصباحـا
الأمُ إن سكن التُّقي بوريدها = تبقي المثالَ توهجاً ونجاحـا
تبقى هي الزَّرعَ المرجَّى طلْعُهُ = فجذورُه خُضْنَ الأديمَ صِحَاحـا
قيماً تُسَاقيها الوليد وموئــلاً = ريَّان بالأخلاقِ فاض سَمَاحـا
بيد الحصيفِ هنا تُنشَئُ طفلـها = ليَشبَّ نبتاً كم يمورُ صلاحـا
تصفو سريرتُه ويصفـو عقلـه = فالنبعُ صافٍ قد سَجَا ضَحْضَاحـا
تغدو غيوثاً لا حدودَ لنفعها= إسهامها وَشَمَ الشموسَ ولاحـا
وعطاؤها بـحــر خــرافيُّ المَدَى = لا ينتهي دفقاً يُرَوَّي السَّاحـا
تستنبتُ العــمـرَ اجتـهـاداً مثمراً = تفـنـيه بـذلاً رائـعـاً وكـفـاحـا
إني أنا مستقبلٌ يزهو بـه = وطني أُعَمِّرُ رَمْلَـهُ النَضَّاحـا
وأنا الأريجُ. أنا الخْزامى. طيبُها = يسري، يميلُ مع الصبا فَوَّاحـا
أحلاميَ الخضراءُ تشرقُ نضرةً= وتَرفُّ بالفُلِّ الوريق جناحـا
أعطي بلادي مهجتي حباً لـهـــا و= أَزفُّهـا مجـداً سبــا الأَرواحــا(2 )



========================

(1 ) شعر محمد سعد ذياب.
(2 ) مجلة الأسرة , العدد 47 , صفر 1418هـ، ص18


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 25-09-2004 11:51 PM:

فتاة الإسلام(1 ):



فِـتَنٌ تُهــدِدُ بالنكــال= وتسوقَنـا نحــوً الضَــلال
فــي عالــمٍ أخلاقـُـه= فيهـا مجــونُ وانحـلال
الغَربُ ينفـثُ سُمَــه= والشرقُ مَسلوبَ النِصـال
وغَـدا الفضاءُ مُوزِعــاً= لسمومِهم دُونَ انفصــال
وتأثـرت أجيــالنُا= وخبا الحديثُ عـن النِضـال
إلا فتى الإسـلامِ مَــن= يُصغي لصــوتٍ من بــلال
وفتاةُ ديــنِ الله مَــن= تسعى لتُرضي ذَا الجَــلال
هي عفــةٌ في نفسِهــا= ولأمرِ خالقِهــا امتثــال
ليســتْ تَرى إلا على= أخلاقِ فضــلٍ واكتمــال
إسلامُهــا عــــزُ لهــا= يسمــو بــها نــحوَ الكمال
مستــورةٌ في خِدرهــا= ليست مُزاحمة الرجــال
وحجابُهــا شرفٌ لهــا= ينبيك عن حُسنِ الخِصال
وترى التــبرجَ خَصلـَـةً = تودي إلى ســوءِ الفعِــال
تُصغي إلى صوتِ الهُدى= صماءَ عن صــوتِ الضــلال
ليســت تَهيــم بموضــةٍ= أو فكرةِ ذاتَ انـحــلال
هي خولةٌ في بأسِهــا= وصفيــةٌ عنــد الـنِـزال
خنســاءُ تضحيــةٍ إذا= نادى الُمنــادي للقتال
وخدينُهــــا قُـــرآنها= وتهيمُ في السبــعِ الطوال
يا ربِ وفــق سَعْيــــهــا= فبمثلــهــا تُبنى الرجــال(2 )




======================


( 1) شعر ناصر بن سليمان السابعي.
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://mxl.xoom.com/islamicpoems/page11.htm


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 25-09-2004 11:54 PM:

ضدان (يا أختاه)(1 )




هذي العيونُ وذاك القَدُّ= والشيح والريحان والنَّدُّ
هذي المفاتنُ في تناسُقها= ذكرى تلوح، وعِبْرَةٌ تبدو
سبحانَ من أعطى، أرى جسداً= إغراؤه للنفس يحتدُّ
عينانِ ما رَنَتا إلى رجل = إلا رأيتَ قُواه تنهدُّ
من أين أنت، أأنجبتْك رُبا = خُضر، فأنتِ الزهر والوردُ؟
من أين أنت، فإنَّ بي شغفًا= واليك نفسي – لهفةً- تعدو
قالتْ، وفي أجفانها كَحَلٌ:= يُغري، وفي كلماتها جِدُّ
عربيةٌ، حريتي جعلت= مني فتاة مالها نِدُّ
أغشى بقاع الأرض ما سَنَحَتْ= لي فرصةٌ، بالنفس أعتدَُ
عربيةٌ ! فسألتُ: مسلمةٌ= قالتْ: نعم، ولخالقي الحمدُ
فسألتها، والنفسُ حائرةٌ= والنار في قلبي لها وَقدُ
من أين هذا الزِّيُّ؟ ما عرفتْ= أرض الحجاز، ولا رأت نجدُ
هذا التبذُّلُ، يا محدِّثتي= سهم من الإلحاد مرتدُّ
فتنمرت ثم انثنت صلفاً= ولسانها لسبابها عبد
قالت: أنا بالنفس واثقةٌ= حريتي دون الهوى سَدُّ
فأجبتها والحزن يعصف بي:= أخشى بأن يتناثر العقدُ
ضدان يا أختاه ما اجتمعا= دين الهدى والفسق والصدُّ
والله مـــا أزرى بأمتـــنــا = إلا ازدواج مـــا لــه حــدُّ(2 )


============================

(1 ) شعر ناصر بن سليمان السابعي.
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://mxl.xoom.com/islamicpoems/page11.htm


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 25-09-2004 11:58 PM:

اعتبري!!


عجباً إلامَ تقولُ لن أتَحَجَبا= وعلامَ تتخذُ السفاهةَ مَذْهَبا
تلـهوُ وتمرحُ في الحياةِ غريرةً= وتودُ لو في الأرضِ كانت كَوكَبا
وتطيرُ من فرطِ السعادةِ كيفما= شاءَت، وأينَ حلا لـها أن تَلعبا
تتخيرُ الأوقاتَ أي هوائها= عذبٌ وأي صباه كانت أعذبا
تتشكلُ الأضواءُ في أثوابِها= درراً، وشيئاً للنفوسِ محببا
وغدت إذا خطرت فألسنةُ الورى= أهلاً، وبعد هنيهة يا مرحبا
وتقرُ أبصارُ الأنامِ إذا بدت= فيها، وتنخلعُ القلوبُ، وتعجبا
فلكم بنارِ هوىً تقطعتِ الحَشا= ولكم رأيتَ فتىً غريراً قد صبا
وجموعُ أغمارٍ جرت في إثره= طرباً تخبئ في السرائرِ مقلبا
وأطيحُ بالأنفِ الأشمِ مُرغّما= ليشمُ خَطوا حين عزّت مطلبا
ولكم تحدرتِ الدموعُ تَلَـهُفَاً= فيها، وآمالٍ بها ذهبت هبا
من بعـد ما علقـتَ قلوبٌ رخـوة= بســرابِها، وتودُ أن تتقـربــا


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:02 AM:

بنت الخاشعات( 1):


الشرُّ نحوَك يا عفيفةُ زاحــفٌ = و الرَّعدُ من غيمِ الضلالةِ قاصفُ
والكونُ ليلٌ حالكٌ متثاقــِلٌ الـ= ـخطواتِ بحرٌ موجُهُ متقاذفُ
والناسُ عشَّاقٌ إذا برز الهــوى = و إذا دعا داعي الصلاحِ عفائفُ
وأراك بنتَ الخاشعــاتِ منارةً = شماءَ, لا يَقْوَي عليها الجارفُ
أنت الثباتُ على المبادئ كلِّهــا = أنت الثباتُ على الزعازعِ واقفُ
رسم الكتابُ على جبينكِ ضحــوةً = بيضاءَ, يسكنها الفؤادُ الواجفُ
ضُرب العفافُ على الزمانِ فإذ بــه= ظلٌ على ظهرِ الهجيرةِ وارفُ
حياك بنــتَ الخاشعــاتِ إباؤنا = وثباتُنا وسقاك غيثٌ واكفُ
فتألقــي في الخافقــين طهورةً = وتبسَّمي ينسلُّ مجدٌ زائفُ
فإذا الطيورُ على الغصــونِ عـوازفٌ = وإذا الرياضُ مشاعرٌ وعواطفُ
وإذا الجمــالُ مناظــرٌ مجلــوةُ = وإذا الزمـانُ تناغــمٌ وتآلــفُ
و إذا الشواردُ في الشــوارعِ وصمــةٌ = نكراء جـرحٌ من إبائِك نازفُ
تشتدُّ وثباً في طريــقِ ضياعِهــا = حتى احتواها يومُ نحسٍ صـائفُ
تلتاع ثكلى, والرياح تُسِفّهــا = رملاً سخـيناً, والقلوبُ هــوارفُ
والدربُ يسألها التوقف لحظــةً = كُـفِّي وعودي, فالخلودُ مواقــفُ
رُدي علــى جســمِ الطفولةِ ثوبــه = يكفـيه عُـْريـاً, رِقّــةٌ ولفـائــفُ
أختاه أسرفَ غيرُنا في لهوهِم = أفيـعجـز الإصلاحَ صوتٌ هادفُ
مُـدِّي ذراعاً كـالرجاءِ لأنفسٍ = مـا دلهُنَّ على المحجــَّةِ قـائــفُ
مري بكفِّك فوقَ أحزانِ الرُّبَا ينـزاح=ُ عن صدرِ الحقيقــةِ سـاجــفُ
لُمِّي شتـــاتَ المسلمـاتِ بروضـــةٍ= غنَّاءَ, يألفُهـا التَّقـــيُّ العــارفُ(2 )




======================

( 1) شعر الدكتور عبد الرحمان بن صالح العشماوي.
(2 ) مجلة الشقائق , العدد 32, صفر 1421هـ ,ص28 وص29


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:09 AM:

يا بنت عائشة( 1):


يا بنتَ عائشةٍ وأختَ رقيــةٍ= لا يخدعَنَّكِ مَنْ جَنَـت كَفــاهُ
لا يخدعَنَّكِ من يُنمقُ قولـَه= وتظلُ ترقبُ غيلـةً عينـاه
يرنو إليك بنظرةٍ ذئبيـةٍ = وتظلُ تهذي بالردى شَفتــاه
ويظلُ يَنفُث سُمَه بيراعـهِ = بئسَ اليراعِ وبئسَ من أجــراه
ما زالَ ينقل كلَ يومٍ فكـرةً= شيطانةً بسمومها غــذَّاه
نادى بتحــريرِ النســــاءِ وإنمـا= نادى برغبــتـهِ ومــا يـهــواه
سُقِيَت بأوحالِ الرذيلةِ رُوُحـه= وتقَيَّحت بندائهـا أذنــاه
يا بنت عائشةٍ وأختَ رقيـةٍ = يا من تُسَد أمامك الأفــواه
لك في السماءِ مكانةٌ مرفوعةٌ= يرقى إليها من سَما بتُقَاه
إن كنتِ لم تقفي على بابِ الردى= فلأن من بذرِ الصلاحِ جناه
ولأن تحريــرَ النفــوسِ سُمُوها= عن فكرِ زنديقٍ تغيم رؤاه
ما العيبُ عيبكِ يا أُخية إنمــا= هو عيبُ مَنْ شَرِبَ الردى وسقــاه
العيبُ عيبُ المسلمينَ تلبسـوا= بقشورِ هذا الدينِ لا فحــواه
ما كرَّم الإنسانَ إلا ديَننا = جسماً وروحاً صانه ورعاه
هــو حرَرَ الإنســانَ مــن أوهَامِه= ومــن التذبــذبِ والضيـاعِ حماه( 2)


======================

(1 ) شعر الدكتور عبد الرحمان بن صالح العشماوي.
(2 ) مجلة الشقائق , العدد 32, صفر 1421هـ ,ص28 وص29.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:12 AM:

زوجتي حبيبتي (1 ):



باركَ الله لي سكنـا= ورَوحـاً يُنعش البدنــا
وأهـدى مـن كرامتـهِ= حنانـاً دافقـاً وسنَـا
وأودعَ بعـضَ رحمتهِ= بقلبـكِ كـي أفوز أنـا
وسـوّاكِ بنصـفِ الديـن ِ= كي تدنـو الجِنـان جَنى
أيا نـوراً بأيامـي= لقـد طوَّقتـِني مِنَنـاً
فخيرُ متـاعِ دنيانـا= غدا بيديـكِ مرتـَهَنا
لأنتِ الواحـة الغنـاء= تؤوي المجهـَد الوهِنـا
وطلعةُ وجهـكِ البسامِ = تمحو الهـمَ والحـزَنا
وصبركِ إن ألمّ الخطْبُ = أو صبّ القضا مِحَنا
وتذكـيـري بعـهــدِ اللهِ = يعطـي عـزمتــي شُحَنا
وتثبيتي على الطاعـاتِ = إن فترتْ عزيمتنـا
وشدُّ العزم في اللأواء= نحـو الخيـر يدفعنـا
أُحبُّك يشهد المولى= وإن الحب ينفعنـا
فحسبي منكِ مرحمة= تزيل متاعباً وضَنـى
جزاكِ اللـهُ خالقُنا= نعيماً دائمـاً عَدَنـا
وعــلّ الله يكـــرمنـا= وفي الفـــردوسِ يجمعنا(2 )



===========================

(1 ) شعر أبو سهيل.
( 2) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.islaweh.net/family/love.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:20 AM:

زوجة المستقبل( 1):


يا زوجـةَ المسـتـقـبلِ البـسَّـامِ= كوني لـه عوناَ على الأيامِ
هـزيـلةٌ مــائلةٌ كــالدالـيـةْ = كـأنهــا من العظــامِ خاليهْ
ولــو تسـيـرُ نملـــةٌ إليــها= صـاحَتْ وربما غُــشِـي عليــها
ولو رأتْ سَـحْلِّيةً في الــدارِ = نَنْقـُلها فــوراً إلى الــــطواري
كـان النساءُ كالـرجالِ في العمــلْ= لا يعرفُ الأزواجُ منهن الكســــلْ
تعجن أوتخبز في «الطابونِ»= وتغـسلُ الثـيـابَ في «العيـونِ»
وتحــصـدُ الزرعَ وتحْـلبُ الغَنَمْ = نشيــطةٌ قائمـةٌ علــى قــدمْ
وبعــدما تقـضي النهـار في التعبْ= ترجـعُ للبيتِ بحـزمـةِ الحطـبْ
وكنَّ لا يعـرفنَّ لليـالي= سـوى الصلاةِ وهدوءِ البال
حتى أتانا فـتـيـاتُ الشـيبسِ = المـغرماتُ بالجِلِي والبـيـبسي
لولا الحيـاء قلتُ للشبابِِ= خير الحياةِ عيشةُ العزَّابِ(2 )

===========================


(1 ) شعر د عبد الغني أحمد الجبر مزهر.
(2 ) مجلـة الأسرة , العدد 42 , رمضان 1418هـ ، ص 30 و ص31.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:26 AM:

تلك الكريمة(1 ):


واهاً على حَرةٍ في الصدرِ تُؤرقـني= نارٌ تلظى كأن الجمرَ يُوقدُها
واهاً على حَرةٍ في القلبِ تُؤلمـني = تشتدُ ضغطاً لعلَ اللهَ يُخمدها
واهاً على دمعةٍ في الخدِ تسبقني= لا أستطيعُ لها رداً أُجاهدها
أفضى حبيبٌ لنا قد كان يصحبني= دهراً طويلاً بلا حالٍ ينكدها
تلك المطيعةُ في بيِتي وتسمعني= من دونِ شكٍ لعل الله يحمدها
تلك الحنونةُ لا ترضى تغاضبني= فيها الهدوءُ بلا حمقٍ يعقدها
تلـك الصبورةُ في جدي وفي حزنـي= تلك الخدومةُ للضيفانِ تشهدها
تلـك الكتومة في سري وفي علـن=ي تلك الأمينة لا شكاً يراودها
تلك الوصولةُ للأرحام تدفعـني= لا أستطيعُ لها عداً أعددها
تلك الكريمةُ للمحتاج تعلمـني= يا رب وسعْ لها في القبرِ مرقدَها
تلــك العطوفةُ للأطفال في حنــن=ي حتى معاذ وقد غابت سيفقدها
فيهـا السماحةُ دوماً دونما عفــني= فيها التفاؤلُ لا شؤماً يقيدها
أنعم بها زوجةٌ للعلمِ تدفعُــني= نِعْمَ المعينُ على الخيراتِ تنشدها
أنعـم بها لحقوقُ الزوجِ لا تَخُــن=ِ مهما اختلفنا تعاودني توددها
أدعــوك ربي على صبري تؤاجرنـــي= لولاك ربي لزادَ الكـربَ مشهدهــا(1 )


======================

(1 ) قصيدة يرثي بها الشاعر د فهد العصيمي زوجته.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 12:59 AM:

رثاء زوجة( 1):




في ذمة الله ما ألقى وما أجدُ= أهذهِ صخرةٌ أم هذه كبدُ
قد يقتلُ الحزنُ مَنْ أحبابه بعدوا= عنه فكيف بمن أحبابُه فُقِدوا
تجري على رسلها الدنيا ويتبعها= رأيٌ بتعليلِ مجراها ومعتقدُ
أعيا الفلاسفةَ الأحرار جهلُهُم= ماذا يخـبئ لهم فـي دفَّــتيه غدُ
حُـييتِ (أم فراتٍِ) إن والدةً= بمثل مــا أنجبتْ تُكنى بما تلدُ
تحيةً لم أجد من بَثِّ لاعجها= بُداً وإن قام سـداً بيننا اللحدُ
بالروحِ رُدي عليها إنها صِلة= بين المحبين ماذا ينفع الجسدُ
بكيتُ حتى بكى من ليس يعرفني = ونُحتُ حتى حكاني طائرٌ غردُ
كما تفجر عيناً ثرَّة حجرٌ = قاسٍ تفجر دمعاً قلبي الصلدُ
مدي إليَّ يداً تمدَدْ إليكِ يدٌ= لابد في العيش أو في الموت نتحدُ
ناجيتُ قبرك أستوحي غياهبه= عن حال ضيفٍ عليه معجلاً يفدُ
ولفني شبحٌ ما كان أشبَهه = بجَعِد شعركِ حول الوجه ينعقدُ
مُنىٍ وأتعسْ بها أن لا يكونَ على= توديعها وهي في تابوتها رصدُ
لعلني قارئ في حُــرِّ صفحــتـها= أي العــواطفِ والأهــواء تحتشدُ(2 )


=====================


(1 ) شعر محمد مهدي الجواهري.
(2 ) انظر الشبكة المعلوماتية: http://www.khayma.com/abuadeeb/hh21.htm


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 01:02 AM:

من عانس إلى أبيها:


لما كـتبتُ رسـالتي ببَنَانـي= والدمـعُ مــذرافٌ لـه العينــــانِ
أرسلتُها للوالدِ الغالـي الـذي= قد ضَمَني برعايةٍٍٍٍٍٍٍ وحنـانِِ
أرسلتُهْا و الدمعَ خط مدادَها= وكتبتُها من واقعي الحيرانِ
فلقد كتمتُ من الهمومِ ولم أزلْ= متفطـراً قلبي من الكتمانِ
لما رأيت مفارقي قد أُضرمت= بالشيب إن الشيبَ كالنيرانِ
يا والدي لا تحرمنَّ شبيبتي= فلقد مضى عُمر من الأحزانِِ
لماّ أرى الأطفالَ تذرف دمعتي= ويئنُ قلبي من لظى الحرمانِِ
لماّ أري غيري تعيشُ و زوجَها= وبنيها قد نام في الأحضانِ
لماّ أراها والحنانَ مع ابنها= ينتابني شيء يدكّ جنانـي
يا والدي لا تقتلني بالأسى= قتلاً بغيرِ مهنّدٍ وسنـان
يا والدي قد سنّ ربي هكذا= لابد من زوجٍ ومن ولدانِ
هذا قضاءُ الله حكمُ عادل= قد سنَّه ربي علي الإنسانِ
إن كنت تبغي راتبي ووظيفتي= فـخذ الذي تبغي بلا أثمانِ
إن كنت تبغي بيع بنتك للذي= دفعَ الكثيرَ فذاك أمرٌ ثانِ
هذا وربُ البيتِ بيعٌ كاسدٌ= بيعي كبيعِ الشاءِِ والخرفانِ
أبتاه حَسبُـــكَ لا تُضـــعْ مستقبلي= أو ما كفـــى ما ضــاعَ من أزمانِ؟
إن لم تزل لم تلتفت لرسالتي= فاعلم بأن اللهَ لن ينساني
يومُ القيامةِ نلتقي لحسابِنا= عند الإله الواحد الديانِ
وأتت جهنمُ والملائكُ حولها= وعلاكَ ألسنةٌ من النيرانِ
فهناك تعلـــمُ حـــقَ كل بُنــيَّة = سُجنــت بلا حــقٍّ ورا القضـبان(1 )


=====================

1 ـ مجلة الآسرة , العدد 56 , ذو القعدة 1418هـ , ص 11.


الكاتب : بدرية بنت حمد بن خليفة الشقصية في 26-09-2004 01:03 AM:

الخاتمة

إني أحمد الله تبارك وتعالى الذي وفقني لإنجاز هذا العمل وتقديمه كما هو عليه الآن وإني أعترف بالتقصير، ولكن أتمنى أن يكتب غيري فيه ما يكمل جوانب النقص.

وفي نهاية بحثي أتوجه إلى نفسي وأختي المسلمة فأقول كوني زهرة في المجتمع الذي تعيشين فيه، فلا يسمع منك إلا أطيب الكلام، ولا يرى إلا أحسن الأفعال في بيتك ومجتمعك، وهذا لن يتحقق بعد تمكين الإيمان في القلب وفهمه الفهم الدقيق إلا بحسن أخلاقك وسلوكك ولطافة كلامك وحسن هندامك فبذلك تكونين درة حية مشرقة وضاءة لكل ما يدعو إليه الدين الرباني، وختاماً لك مني أختي المسلمة خالص دعواتي بأن يرعاك الله ويوفقك ويسدد خطاك ويثبتك على الحق، جعلنا وإياك من الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا.

وإني أتوجه بالشكر والعرفان إلى كل من أمدني بالمساعدة وأخلص لي النصيحة ومهد لي السبل حتى أنجزت هذا العمل، والله ولي التوفيق.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد للـه رب العالمين وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آلـه وصحبه أجمعين وسلم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


الساعة الآن 05:28 AM. بتوقيت كوكب المعرفة
عرض 170 صفحة في صفحة واحدة .

بواسطة برنامج: vBulletin Version 2.3.0 Copyright © Jelsoft Enterprises Limited 2000 - 2003.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة أهل الحق والاستقامة